روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل العاشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل العاشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل العاشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل العاشر)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل العاشر

في صباح احد الايام وبعد ظهور شمس يوم جديد واحداث جديدة بتحصل لابطالنا.

في شقة هنا الباب بيخبط
هنا فتحت الباب وكان عدي وكان باين عليه الضيق والجدية
هنا:خير يا مستر عدي في حاجة
عدي:هنا. انا عارف انك لسة زعلانة بس انا اعتزرتلك اكتر من مرة الاسبوع اللي فات ده كله. وعموما انا مش هتخطي حدودي معاكي تاني بس علي الاقل ارجع اوصلك وارجعك معايا. انا الاسبوع اللي فات ده كله كنت بجد قلقان عليكي. مكنتش متطمن.
هنا:بعتاب. ليه خايف حد يتحرش بيا مثلا
عدي: بغيظ من نفسه قبل ما يكون من اتهامها. خبط الباب بقبضة ايده. خلاص يا هنا كانت لحظة ضعف. انا اصلا مأنب نفسي اني لمست ست غير حلا. فأرجوكي متزوديهاش عليا. لو لسة بتحسي بالامان معايا وبتثقي فيا ولو بجزء صغير. خليني اوصلك وارجعك ممكن. انا لازم احافظ عليكي لان انا اللي جبتك هنا. ومينفعش اسيبك لوحدك. هاه هوصلك النهاردة
هنا: حست بندمه. وكمان هي كانت من جواها عارفة انها كمان غلطت.احمم. خلاص هنعتبر اللي حصل ده محصلش. ونرجع تاني .زي الاول
عدي: لانت ملامحة وابتسم. بجد يا هنا يعني خلاص هنرجع صحاب
هنا:طبعا يا معلم عيب عليك. انا هنون ام قلب كبير
عدي:هههههههه. مش ممكن يموت الزمار ولسانة بيحدف
هنا: ايه يا عم شوهت المثل خالص
عدي: طيب ما انتي بتشوهي الكلام كله حد قالك حاجة
هنا:كدة. ماشي اتحمل اللي هيحصلك بقي
عدي: ربنا يستر. يالا يا هانم خلصي لبس بسرعة علشان منتأخرش هستناكي في العربية
هنا: لا انا جاهزة هجيب شنطتي ونازلة معاك
عدي:تنح وهو بيبص علي لبسها اللي كان عبارة عن اسكيني من القماش الناعم وعليه بلوزة قصيرة بكتف طويل والتاني قصير جدا.
عدي: نعم ياختي مين دي اللي جاهزة. انتي هتنزلي بالبيجامة
هنا: بيجامة ايه يا ابني ده لبس خروج عادي
عدي: ابنك ولبس خروج في جملة واحدة. يا مرارك يا عدي. امشي يا بنتي ربنا يهديكي غيري الزفت ده بدل ما ارتكب فيكي جناية علي الصبح
هنا: وبعدين بقي علي فكرة انا عمر ما حد قالي البس ايه وملبسش ايه. انا بتخنق بسرعة وخلقه ديق متطلعش زرابيني
عدي: يا ريت يا حلوة كان حد قالك قبل كدة بدل المرار اللي انا فيه ده. ادخلي غيري احسنلك
هنا: بعند ربعت ايديها. لا مش هغيره
عدي: زقها لداخل الشقة ودخل وقفل الباب. اقسم بالله لو ما دخلتي بدلتي اللبس ده لاكون حابسك هنا ومفيش نزول
هنا: لا بقولك ايه.
عدي: مسكها من دراعها ودخل بيها لاوضتها. انتي لسة هتقولي تعالي غيري الهباب ده خلينا ننزل في يومك
ودخلها الاوضة وخرج وقفل الباب
عدي: من برا. انا قاعدلك بقي لما اشوف هتلبسي ايه في يومك ده
هنا: من جوا الاوضة ساندة علي الباب وبتضحك. لا وربنا بيغير انا مش عبيطة. ده كان هيتجنن لما عرف اني هنزل كدة. وبتسلية. ماشي يا عدي انا هخليك تقول حقي برقبتي.

وبعد شوية خرجت هنا لعدي. وبصلها لاقاها لبست بنطلون واسع اكنه چيب طويل وعليه بلوزة قصيرة جاكت شفاف قصير بكم. ولما شعرها علي هيئة زيل حصان وكانت بجد جميلة وشيك ومحتشمة الي حد ما عن الاول يعني
عدي: ابتسم. تمام كدة يا بلية يا لا بينا
هنا: تعالي هنا مين بلية ده
عدي: الله مش انتي المساعدة بتاعتي تبقي بلية الصبي بتاعي
هنا:كدة ماشي يا ابو دومة قدامي يا معلم
عدي: هههههههه. والله شكلنا كدة قاتلين قتلة مش شاغلين في شركة محترمة
هنا: هههههه. طيب قدامي بدل ما اتاويك ومحدش يعرفلك طريق يا ولدي
عدي:هههههههه. ربنا يهدك ده انتي مصيبة وحشتني مناكفتك.
هنا:بنظرة حب. مناكفتي بس
عدي: مسح شعره بإحراج. احمم احنا هنتأخر وسيادك عطلتينا بحكاية لبسك دي. يالا بينا ومسك ايديها وخرج

في شقة هبة اخت همس
منصور: انتي بتقولي ايه والله بعد اللي عمله معايا ده ما انا سايبه في حاله
هبة: خلاص يا منصور كل حاجة خلصت. ابوس ايدك انساها بقي وخليها تعيش في حالها واحنا في حالنا
منصور: ابدا انا مش هرتاح غير لما يطلقها وترجعلي هنا مكسورة ورجلها فوق رقبتها
هبة: يا منصور الله يخليك. ابعد عنه ده راجل قوي وايده طايلة احنا مش قده
منصور: لا انا قده. قسما عظما لو ما طلقها لقتله انا مش هخليه يتهني بيها

وفي الوقت ده الباب خبط وهبة فتحت وكان ابراهيم.
هبة: اهلا يا ابراهيم. اتفضل
منصور: اهلا يا خويا خير
ابراهيم: احنا هنعدي اللي عمله معانا الراجل ده ولا ايه يا منصور
منصور: لا طبعا يستني عليا انا هوريه بس اصلب طولي من اللي عملوه فيا رجالتوا
ابراهيم: طيب قولي ايه في دماغك
منصور: بعدين مش دلوقتي. المهم اني مش هرتاح الا لما ترجع هنا تاني
ابراهيم: انا كمان عايز ارجعها محدش هيتهنا بهمس غيري
منصور: بمكر.طبعا ودي عايزة كلام

في الاسكندرية. في شقة فوزي والد هنا
ماجدة: يعني ايه خلاص البت طفشت كدة. مش هنعرف نرجعها
فوزي: بحزن. منك لله انتي السبب انتي وابنك. ضيعتوا مني بنتي اللي مليش غيرها انا غلطان اني سمعت كلامك
ماجدة: لا بقولك ايه مش وقت ولولة. البت دي لازم ترجع ونعرف هي هربت مع مين وقاعدة فين. انا ابني بيضيع مني الواد. هيموت نفسه عليها
فوزي: بغضب هو ده اللي همك ومش همك البنت واللي حصلها بسببك انتي وابنك. يا تري هي فين ومع مين يا تري جرالها ايه. انا مش هسامح نفسي لو البنت دي جارلها حاجة. مرڤت مش سايباني في احلامي من يوم ما هنا هربت. وهي بتجيني بتبكي وتقولي ضيعت بنتي يا فوزي هي دي الامانة اللي سيبتهالك.
ماجدة: تلوي شفايفها. مرڤت واحلام والله انت قربت تتجنن.
فوزي: لا انا اتجننت فعلا لما سمعت كلامك وغصبت عليها تتجوز المحروس ابنك. والنتيجة انها هربت. ودعي بخوف وقلق. يارب خليك معاها ووقفلها ولاد الحلال دي ورا ضحكها وهزرها ده غلب الدنيا. ربنا يحفظك يا هنا
ماجدة: ادعيلها يا خويا ادعيلها دي عايزة اقطم رقبتها. يا عالم هي بتعمل ايه دلوقتي
فوزي: انا بنتي متربية مش زي ما انتي بتقولي. انا خايف عليها مش منها
ماجدة: تلوي شافيفها. بكرة نشوف

في ڤيلا الحديدي
مها: يا جدو والله مش عارفة هو بيروح فين
توفيق: ازاي مش انتي مراتوا. وكمان اتصالحتوا. وبقيتوا كويسين
مها: ايوة يا جدو بس هو مش بيتكلم معايا كتير هو بس بيجي يقعد معايا في الاوضة شوية وبعدين يمشي. ولما بسألوا والح عليه يقولي عندي شغل مش فاضي
توفيق: ده بقالوا اكتر من اسبوعين مجاش علي العشاء زي عاويده كل يوم يرجع الفجر
مها: جدو. طيب متخلي حد يراقبه
توفيق: بسخرية. هاه رعد حد يراقب رعد. ده مرة ايام الكلية كنت ببعت وراه ناس تراقبه وطبعا هو داهية واخد باله ومسك الولد ونزل فيه ضرب بغباء وكسرلوا ضلعين. تقوليلي اراقبه. لا كمان انا مش عايز اعاديه لحد ما البتاعة دي تعمل العملية واطمن ان حفيدي جاي في السكة
مها: دموعها نزلت.
توفيق: طبطب علي ايديها. انا حاسس بيكي وانا كمان زيك كان نفسي الحفيد ده يكون منك مش من واحدة جاية من الشارع
مها:انا مش عارفة اذا كنت هحبه ولا لا وانا عارفة انه ابن رعد من واحدة تانية.
توفيق: طبعا هتحبيه علشان انتي اللي هتربيه وبعدين شيليها من دماغك خالص. هي كلها كام شهر وتخرج من حياتنا خالص ومش هنشوفها تاني
مها:ان شاء الله
توفيق: مها كنت عايزك تتكلمي مع رعد عن الصفقة الجديدة اللي هو داخلها وتحاولي توقعيه في الكلام انا عايز اي معلومات عن الصفقة دي
مها: حاضر يا جدوا هحاول

في بيت همس ورعد
همس كانت بتاخد حمام ورعد دخل الشقة ومعاه الغدا. وابتدا يدور علي همس مش لاقيها. دخل الاوضة بهدوء سمع صوت المياه عرف انها في الحمام.
رعد: اتنهد بقوة. ياااه يا همس حد يقول انك انتي تبقي جوا كدة وانا واقف برا بتلوي. منك لله يا عدي الزفت وعلي شورتك المهببة.
وفجأة سمع المياه اتقفلت عرف انها خارجة
رعد: اخرج ولا استني. لا يا رعد لو خرجت وشافتك هتزعل. بس انا مش قادر وعايز اشوفها . بس خلاص انا هستخبي ورا الستارة دي. وفعلا وقف رعد ورا الستارة. وهمس خرجت وكانت لافة نفسها بالفوطة ووقفت تنشف شعرها.
رعد:بيتنفس بصعوبة. وهو سرحان في جمالها لا والله كدة كتير انا ايه اللي عملته في نفسي ده. دي هتخليني واحد تاني. بقي انا اقف كدة متكتف مش قادر اقربلها.
وفجأة همس شالت الفوطة وابتدت تلبس
رعد: يا نهار اسود. لا يا رعد امسك نفسك.وجز علي سنانه. الله يحرقك يا عدي الكلب. عليك وعلي افكارك
ولبست همس وسرحت شعرها وخرجت من الاوضة
رعد: خرج بعدها بالراحة.
همس: اول ما خرجت شافت الاكل علي السفرة. تنحت وبصت تدور علي رعد مش لاقياه وأول لما لفت. لقته واقف وراها اتخضت وجات ترجع لورا بس كانت هتقع. رعد لحقها وحاوطها بإيديه وقربها منه. وكان بيبصلها بشغف فظيع
همس: سرحت في عنيه. ونظراته اللي كل يوم بتحيرها. ومش عارفة تفهمها. دي نظرات حب ولا رغبة بس
رعد: قربها منه اكتر وملس علي خدها. بحب. اتخضيتي مني
همس:الكلام كان رايح منها. ايه اااه اصلي مسمعتكش لما جيت. انت جيت امتي
رعد :من شوية
همس:وكنت فين
رعد: ابتسم كنت جوا
همس: تنحت. جوا فين
رعد: بخبث.جوا في ال
همس: قلبها دق. يا نهار ده باب الاوضة كان مفتوح ليكون شافني يا نهار مش فايت. جوا فين قول لو سامحت
رعد:بمكر. جوا في الحمام الكبير
همس: حطت ايديها علي قلبها واتفست. الحمد لله
رعد: بخبث. ايه مالك كنتي خايفة من ايه
همس: لا مفيش. بس اصلي ... لا لا ولاحاجة
رعد: اه منك انتي. يا همسة قلبي بحبك بس لو تحبيني كدة زي ما انا بحبك
همس: بكسوف يالهوي هو انا كل ده في حضنه وساكته. وبعدت عنه
رعد: سابها وابتسم. احمم. تعالي ناكل بقي.
همس: ابتسمت. حاضر
واول لما جات تجهز الاكل شمت ريحة الاكل عقدت حاجبها. هو انت جايب ايه
رعد: سمك بتحبيه
همس:ايه سمك. ااه اه بحبه
رعد:حس انها بتكدب. همس منغير كدب بتحبيه
همس: غمضت عنيها وبحركة طفوليه. هزت راسها لا
رعد: ضحك علي حركتها. هههههه طيب خلاص وانتي زي الاطفال كدة. متزعليش هتصل اجبلك حاجة تانية. تحبي تاكلي ايه
همس: لا ملوش لزوم اتفضل كل انت وانا هاكل اي حاجة الثلاجة فيها حاجات كتير
رعد:تؤتؤتؤ انا مش هاكل منه خلاص هاكل معاكي. اختاري يالا عايزة ايه
همس: طيب والاكل ده خسارة
رعد: لا مش خسارة. قولي بقي تحبي تاكلي ايه
همس: طيب خلاص انا هاكل معاك سمك
رعد: مش قولتي مش بتحبيه هتاكلي منه ازاي بس
همس:لا هجرب واشوف يمكن احبه
رعد:قرب منها وبحنيه. اه بالله عليكي جربيه وانا واثق انك هتحبيه
همس:اتكسفت. هو ايه ده
رعد:بمكر السمك
همس: طيب اتفضل
وقعد رعد وهمس ورعد كان مصمم انه يأكلها بنفسه علشان ايديها. وكان مبسوط وفي منتهي السعادة.
رعد: هاه عجبك السمك
همس: ابتسمت. بصراحة انا اول مرة اكل سمك طول عمري مش بحبه. بس لما اكلته دلوقتي لقيته فعلا ميتقاومش
رعد: ابتسم بحنية. هو ايه ده
همس: اتكسفت. احمم ااالسمك
رعد: ماشي يارب يحببك فيه اكتر واكتر
همس: هو ايه ده
رعد: قرب منها وبص في عنيها. السمك
همس: قامت واخدت الطبق انا هعملك القهوة. ولا تحب شاي
رعد: لا شاي ممكن
وراحت همس تعمل الشاي. ورعد غسل ايده وهمس فجاة سمعت صوت مزيكا ولما خرجت لقت رعد شغل سي دي. علي اغنيه عجبتها اوي خصوصا لما دخلت الشاي وقعدت ورعد كان مع كل كلمة من الاغنية يبصلها نظرات عاشق ومحب. وهي كانت مش مصدقة ولا متحملة اللي بيحصل وكانت هي كمان بتبصله بحنين غريب
وكانت أغنية (حاجة مش طبيعية)(لحماقي)(اللي انا فيه ده مش حاجة عادية . عنيها فيها حاجة مش طبيعية. دقيقة كدة وهيغمي عليا. ده اللي دخت عليه ولقيته. اتاري كدة كدة كان متشالي الاقي روحي نصي التاني كلي. ده ايه ده بقي ده في وهم حاصلي. متفصلة علي اللي اتمنيته. اللي انا فيه ده مش حاجة عادية عنيها فيها حاجة مش طبيعية ديقيقة كدة وهيغمي عليا. ولا حلم انا فيه. ايه ده ايه ده اللي اتوهمت انا بيه قدامي وبلمسه وبلقيه ولا بهدي الا ما بس بشوف الضحكة دي. اللي انا في ده حقيقي الله اعلم. زي ما اكون من الاخر بحلم ده اللي يشوفها يقف متلصم . وانا اللي كدة شكلي هروح فيها. في حاجة تيجي في ثواني تغلبني حاجة غريبة عاملة بتجبني. عمري ما حبيت اللي تاعبني الا المرة دي)
خلصت الاغنية. ورعد كان ملاحظ توتر همس وحس انها فهمت انه عايز يسمعهالها.
رعد: همس.. همس
همس:ااا نعم.
رعد: ابتسم لانها كانت بصاله ومش بترد.ممكن تلبس علشان نروح للدكتور
همس: دكتور هادي
رعد: لا الدكتور اللي هيفكلك الجبس. معاد فك الجبس النهاردة
همس: وهو حضرتك عرفت منين
رعد: ماهو لما انتي تعبتي وانا اخدتك علي الفندق. وجبتلك دكتور هو اللي قالي ان الجبس هيتفك النهاردة
همس: ابتسمت. وكانت فرحانه انه مش ناسي حاجة تخصها. حاضر هقوم البس

وفعلا همس لبست ورعد اخدها وراح للدكتور وهما هناك علشان يفكلها الجبس كانت خايفة من الالة اللي هتقطع الجبس وعيطت. رعد قلبه حن عليها وقرب منها وحاوطها بإيده.
رعد: متخفيش يا همس. دي حاجة عادية
همس: لا ده شكله يخوف.
رعد: طيب متبصيش. وداري عنيكي
همس: لفت وشها ودفنت راسها في حضنه ومسكت قميصه بقوة.
رعد: علي قد ما كانت صعبانة عليه. بس كان مبسوط لان خوفها خلاها تترمي في حضنه. وتتمسك بيه كدة. وهو كمان حضنها اكتر. علشان يطمنها. وبعد فك الجبس. الدكتور كان بيعملها حركات زي العلاج الطبيعي كدة علشان يتاكد انها بقت كويسة. رعد غار من الدكتور وهو ماسك ايديها كدة
رعد: بحدة. مسك ايدها منه لوسمحت انا هعملهالها. واخد اديها وقعد قصادها وكان هو اللي بيحركهالها ويسألها بتوجعك ولا لا
همس: كانت باصة في عنيه وابتسمت. تؤتؤ مش بتوجعني
رعد: ابتسم. الحمد لله. وقرب ايديها منه وباسها حمد لله علي سلامتك
همس: كان هيغمي عليها لما باس ايديها.
رعد: قام ومسك ايديها. يالا يا همس نروح
همس: هزت راسها وقامت وهي شايفة ايديه حاضنة ايديها
رعد وصل همس وكالعادة طبعا اتعشي معاها واتكلموا وضحكه.وكان وقت جميل عليهم الاتنين. وبعدين نزل رعد ورجع الڤيلا

في ڤيلا الحديدي
رعد: راجع مبسوط وبيدندن وهو طالع اوضته. ووقف علي الصوت اللي بيكره
توفيق: رعد عايزك
رعد: اوففف. بقي انا اكون مع همس وفي الاخر اختمها بيك. ربنا يريحني منك. لفله وقرب منه ببرود. نعم عايز ايه
توفيق: هي البنت دي هتفك الجبس امتي
رعد: فكته النهاردة بتسأل ليه
توفيق: يعني ايه ليه. علشان العملية طبعا. الصبح تخدها عند هادي انت فاهم
رعد: اولا انا لسة مدلتلوش العينة. ثانيا همس مش هتروح الا بعد يومين تكون اتحسنت وبقت كويسة
توفيق: انا عايز افهم انت بتدافع عن البنت دي ليه
رعد: حط ايده في جيبه. وبثقة علشان هتكون ام ابني وتشيله في بطنها. لازم اتأكد ان صحتها كويسة
توفيق: لا هي مش ام ابنك. هي حتشيله في بطنها وبس. وعلي فكرة هادي مفهمها. ان مها صاحبت العينة مش هي. اوعي تقولها غير كدة
رعد: بضيق. انا طالع انام
توفيق: رعد. استني
رعد: بنفاذ صبر. نعم ايه تاني
توفيق:كنت عايزك تيجي تشوف الشغل في المجموعة. انا تعبان. ومش قادر اتابع الشغل. وكمان الشركات بتقع واحدة ورا التانية وانا مش عارف ايه اللي بيحصل
رعد: اسف مش فاضي. تصبح علي خير

وطلع رعد اوضته علشان ينام وقبل ما يدخل مها مسكت ايده.
مها: لا تعالي نام عندي
رعد: ايه الليلة دي توفيق ومها في ليلة واحدة. ده هم والله. مها انا تعبان وعايز انام
مها: علشان خاطري انت وعدتني اني لما احتاجك القيك
رعد: بيجز علي سنانه. ده وعد مهبب. ماانا كنت عندك امبارح
مها: وايه يعني. يالا بقي
رعد: امري لله اتفضلي
وراح رعد معاها اوضتها وبعد شوية قام من السرير. وابتدي يلبس هدومه
مها: رايح فين
رعد: هنام في أوضتي
مها: ليه خليك معايا ونام هنا.
رعد: مها. مش عملتي اللي في دماغك. خلاص سيبيني انام انا مش برتاح غير في اوضتي. تصبحي علي خير
ودخل رعد اوضته وقلع هدومه ودخل ياخد حمام وهو تحت المياه. اتنهد بأسف. اسف يا همس كنت اتمني ملمسش ست غيرك. بس اعمل ايه. انا بحاول اريح ضميري من ناحيت مها. بس قريب اوي هكون ليكي انتي وبس يا حبيبتي. يا همسة قلبي..
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العاشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية جريئة

إرسال تعليق