روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الثاني عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الثاني عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثاني عشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الثاني عشر)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الثاني عشر

في الصباح في أوضة همس في المستشفي.

همس ابتدت تصحي لقت رعد واقف قصاد الشباك وبيشرب قهوة. ابتسمت وكانت مبسوطة انه لسة موجود معاها
همس: صباح الخير
رعد: لف بسرعة وابتسم. وقرب منها وقعد جنبها. صباح النور . وملس علي شعرها. ايه النوم ده كله.ده انا قلقت عليكي
همس: هو انا نمت كتير. هي الساعة كام
رعد: ههههههه كتير اوي الساعة 12
همس: يا خبر. انا نمت كل ده.انا اصلا مش فاكرة انا نمت ازي . ممكن يكون من تأثير البنج. مش كدة
رعد: حاوطها بإيده وباسها من خدها. وبخبث. تفتكري انتي نمتي من تأثير البنج ولا من تأثير الحضن
همس:اتكسفت لما افتكرت هي نامت ازاي في حضنه.وسكتت
رعد:ههههههه. انتي من ناوية تبطلي كسوف مني ولا ايه. ورفع وشها ليه.انتي من هنا ورايح لازم تتعودي علي كدة. علشان لما نرجع بيتنا مش هتنامي غير في حضني. ومال عليها و باسها.
همس:كانت سرحانة وهيمانة في كلامه. وفي قربه منه اللي ادمنته. ومبقتش عايزاه يبعد عنها.
رعد:بعد عنها لما لاقاها تاهت منه. وحس بدقات قبلها اللي زادت. ابتسم ممكن بقي تفطري علشان تخدي دواكي
همس: ايه اااه. ايوة هفطر. وكان وشها احمر من كتر الخجل. يانهارك يا همس انتي ازاي بتسبيه يعمل. كدة دلوقتي يقول عليكي ايه.اكيد هيقول اني ماصدقت. بس طيب اعمل ايه اصل هو اول لما بيقرب مني مش بحس بنفسي. واتنهدت ليه سحر كدة بيخليني اغيب عن الدنيا ومش ببقي عايزة ابعد عنه انا شكلي حبيته بجد
رعد:لقاها سرحانة.شال خصلة شعرها اللي نازلة علي خدها. مالك يا همس سرحتي في ايه
همس: لا ولا حاجة.
رعد: طيب يالا افطري.
همس: حاضر هو انت مش هتفطر
رعد:لاسف انا مبفطرش. بس شربت قهوة وانتي نايمة.
همس: بس كدة مينفعش. انت لازم تفطر وازي تشرب قهوة منغير فطار كدة مش كويس علي صحتك
رعد: قرب منها وبص في عنيها. بتخافي عليا
همس: بإندفاع. طبعااا بخاف عليك. وبعدين عضت شفايفها وسكتت.
رعد:حرام عليكي شفايفك دي. خلاص شوية كمان ومش هلاقيهم
همس: هههههه.
رعد: هههههه. والله انا عمري ما شوفت ضحكة احلي من كدة
همس: ابتسمت. احمم هو انا ممكن اقولك حاجة
رعد: حاجة واحدة. قولي حاجات
همس:بصراحة.انا اوقات بخاف منك
رعد: عقد حاجبه. تخافي مني انا ليه يا همس.
همس: اصلك.ساعات بتزعق وبتغضب وساعات بتكون هادي وحنين.
رعد: اممم. هو انا فعلا سريع الغضب ولاسف ده طبع فيا ومش هعرف اغيره. بس يعني انا مش بتعصبة عليكي . ليه تخافي
همس:هو بصراحة دلوقتي لا. بس في اول لما عرفنا بعض. كنت عصبي اوي
رعد: اممم ده انتي قلبك اسود قوي. انسي بقي
همس: ابتسمت. احمم هو حضرتك مش هتمشي
رعد: رفع حاجبة. هو انا مضايقك اوي كدة من امبارح وانتي عايزاني امشي
همس: لا ابدا والله بالعكس. بس انا مش عايزة اتعبك اكتر من كدة
رعد: مسك. ايديها. بس انا مش تعبان. انا مرتاح طول ما انتي بخير. بس هو انا فعلا همشي علشان اروح الڤيلا اخد حمام والبس علشان مضطر اروح الشركة.في حاجات مهمة في الشغل واتصلوا بيا كتير. بس انا مكنتش عايز امشي الا لما تصحي واطمن عليكي
همس:متقلقش انا هبقي كويسة. روح شوف شغلك.
رعد: طيب افطري بقي. وانا هبعتلك زينب تديكي الدواء.
همس: حاضر
رعد: همس.تليفونك اهو خليه جنبك علشان لما احب اكلمك واطمن عليكي. واهم حاجة لو مها او توفيق جم هنا. تكلميني علي طول. وياريت مش عايزك تزعلي منهم. هما كدة كلامهم. سم. اتفقنا
همس: هزت راسها اتفقنا
رعد: باسها من جبينها. خلي بالك من نفسك
همس:متقلقش ان شاء الله العملية تكمل علي خير
رعد:انا لو قلقان فأ انا قلقان عليكي مش علي العملية. يارب نفهم
همس: تقصد ايه
رعد:اتنهد لا ابدا.ربنا يصبرني انتي علي بال ما تفهمي. هتطلعي روحي.
همس: بكسوف وبصوت خافت. بعد الشر عليك متقولش كدة
رعد: ابتسم. لا انا كدة مش همشي

الباب خبط
رعد: ادخل
زينب:صباح الخير.
همس: صباح النور
رعد:بجدية. كويس انك جيتي. انا عايزك تخلي بالك منها لحد لما ارجع.وياريت تفضلي معاها متشيبهاش لوحدها. مفهوم.
زينب: حاضر مش هسيبها
رعد: بص لهمس بحنية. همس لو احتجتي اي حاجة كلميني ماشي
همس: ابتسمت.حاضر

في ڤيلا الحديدي
مها بتتكلم في التليفون مع هادي
مها: بصدمة. ايه!! انت بتقول ايه يا هادي
هادي: والله ده اللي حصل يا مها هانم. رعد بيه كان بايت هنا معاها في اوضتها
مها: ازي انا مش فاهمة ليه.
هادي: معرفش وانا مكنش ممكن اسأله ليه. حضرتك عارفة رعد باشا
مها:طيب اقفل انت دلوقتي .

في مكتب توفيق في الڤيلا
مها: دخلت بعصبية. شوفت اللي حصل يا جدو
توفيق: مالك يا مها ايه اللي حصل
مها: رعد كان بايت مع الزبالة دي في المستشفي
توفيق: انت بتقولي ايه.مين اللي قالك كدة
مها:هادي لسة قافل معايا. وطبعا خايف ومرعوب من رعد ليعرف انه قالنا
توفيق: بتفكير اممم. مها لازم تكوني فاهمة ان رعد. عايز يخلف واهتامه بيها علشان ولاده مش اكتر. وكمان عايزك متنفعليش ولا تحسسيه انك غيرانة. زي ما قولتلك قبل كدة رعد عنيد. ده غير اني عايز افهمك ان رعد. بيعطف علي البنت دي لسبب انا عارفه كويس
مها: سبب ايه يا جدو
توفيق: اتنهد. انا حاسس انها بتفكره بأمه علشان كانت زيها فقيرة وضعيفة
مها: جدو. انا بجد نفسي اعرف ليه رعد . بيتعامل معاك كدة وليه بحس انه. سوري بيكرهك
توفيق: بكبرياء. مش مهم يكرهني يحبني. المهم انه حفيدي غصب عنه. والاهم ان اسم العيلة مينتهيش. وانه لازم يخلف بأي طريقة.
مها: ايوة يا جدو. بس انا خايفة البنت دي تضحك عليه وتستغل حكاية الحمل دي
توفيق: متقلقيش. انا بعد ما تولد هخلص منها بأي طريقة. سواء طلقها او لا انا هعرف ازاي ابعدها عنه.
مها: جدو هو رعد ممكن ميتطلقهاش
توفيق: لا طبعا هيطلقها. بس انا بقول في اسوء الظروف.
مها: ماشي يا جدو. عن اذنك

مها وهي خارجة من مكتب توفيق. لقت رعد طالع أوضته
مها: رعد.
رعد: لفلها. خير يا مها
مها: هو انت كنت بايت فين
رعد: حط ايده في جيبه.نعم وانتي بتسألي ليه
مها: عادي بسأل ايه مش من حقي
رعد:بعصبية. لا مش منحقك ولا من حق اي حد. انا اعمل اللي انا عايزه فاهمة. انا طالع اوضتي.
مها: كدة ماشي يارعد انا وراك انت والزبالة دي مش هسيبها تضحك عليك

في شركة رعد الحديدي
في مكتب هنا
هنا قاعدة بتشتغل ومندمجة جدا وماحاستش بعدي لما دخل المكتب . وهو اتسغل الفرصة ودخل بهدوء وقرب منها وخضها
هنا: اتخضت. وقامت من المكتب مفزوعة. منك لله يا عدي والله قطعت الخلف كدة ربنا يهدك
عدي: ههههههه. في موظفة تقول للليدر بتاعها ربنا يهدك
هنا:وهو فيه ليدر يخض الموظفين
عدي: ههههههه. اعمل ايه لقتها فرصة. وبعدين انتي هرياني كل شوية بتخضيني. جات عليا انا
هنا: طيب حضر نفسك بقي للخضة الكبيرة
عدي: سند علي المكتب. وبص في عنيها. وانا مستعد خضيني زي ما يعجبك
هنا:اتكسفت. احمم. هو رعد بيه جه ولا لسة
عدي: ابتسم. تؤتؤ لسة بس زمانه جاي. كنتي عايزاه في حاجة
هنا: لا انا كنت بسال بس

في الوقت ده الباب خبط.
عدي اتعدل في وقفته
هنا: ادخل
الموظف. هاني: بصلهم بمكر.
عدي: اخد باله وبجدية. خير يا هاني عايز ايه
هاني: وهو بيبص لهنا. ابدا كنت بدور علي حضرتك وقلت اكيد هلاقيك هنا
هنا: اتغاظت وكانت هترد عليه
عدي: بصلها وشاورلها بإيده علشان تسكت.وببرود. وانت بتدور عليا ليه يا هاني
هاني: اصل مدام ايلين جات ومنتظرة حضرتك في المكتب.
عدي: ايلين تمام اتفضل انت
هاني: بصلهم. بتوعد وخرج
هنا: شوفت الحيوان ده. يقصد ايه باللي بيعمله ده
عدي: سيبك منه. هو بس متغاظ علشان رفضتيه. المهم انا هروح اشوف ايلين سلام
هنا: عدي استني.
عدي: هاه في ايه
هنا:بتردد. هو اقصدي هي مين ايلين دي
عدي: بخبث. اممم وانتي بتسألي ليه
هنا: ابدا. خلاص لو مش عايز تقول شكلها معرفة
عدي:هههه لا. دي تبع شركة بنتعامل معاها. وفي بينا شغل. تحبي تيجي معايا.
هنا: اه يا ريت. وبعدين اتحرجت. اقصدي لو مش يضايقك
عدي:هههههه لا مش يضايقني تعالي معايا

في مكتب عدي

هنا: دخلت مع عدي وشافت واحدة بشعر اصفر وعنين زرقاء وبيضاء وجسمها ممشوق جدا. وزي القمر. ولابسة چيب ميكرو چب وبلوزة مفتوحة بأكمام قصيرة. وشكلها يدوخ الستات قبل الرجالة
هنا: اول لما شافتها. قالت بصوت واطي لعدي. هي دي ايلين
عدي: اه هي ليه
هنا: احييييه
عدي: بيحاول يكتم ضحكته. مش قادر. ههههههههههه اتلمي حتضيعي هيبتي قصاد العملاء منك لله مش عايزك تضحكيني فاهمة
هنا: هحاول
عدي: دخل وابتسم. اهلا مدام ايلين
ايلين: ابتسمت وبدلع كعادتها.اهلا بيك مستر عدي. عن جد فرحت بشوفتك والله انت ما بتتغير كل يوم بتحلي عن اللي قبله. وباست عدي وحضنته
عدي: بيبص لهنا وبيكتم ضحكه
هنا: متنحة وعايزة تجيبها من شعرها
عدي: بعد عن ايلين. احمم تعالي يا هنا واقفة بعيد ليه
هنا: بغيظ وهي بتبص لإيلين. ابدا مستنياك لما تخلص فقرة التدليك
ايلين: شو عدي مين هاي البنت
عدي: دي هنا المساعدة بتاعتي. ودي مدام ايلين يا هنا
هنا: اهلا مدام نافتلين
عدي: داري وشه وهو بيضحك
ايلين: مين نافتلين هاي. اسمي ايلين شو ما بتسمعي مليح
هنا: عادي ايلين نافتلين. اهو كله محصل بعضه
عدي: بيجز علي سنانه. هنا استنيني في مكتبك وانا هبعتلك
هنا: دبت في الارض. ماشي بس ابقي خلي بالك علشان النفتلين كتره ريحته بتخنق. وخرجت ورزعت الباب
ايلين: لا عن جد هاي مچنونة. مو طبيعية كيف بتشغل عندك واحدة مثل هاي
عدي: مدام ايلين. اظن نخلينا في الشغل. ممكن
ايلين: اوك شو عليه نخلينا في الشغل. بس بعد الكلام في الشغل. راح اعزمك علي الغداء.
عدي: احمم. لا معلش مش هقدر عندي شغل كتير. خلينا بس نتكلم في الشغل

وعدي يومين. وهمس خرجت من المستشفي .ورعد اتطمن عليها

في مكتب رعد
عدي: حمد علي سلامة المدام
رعد: الله يسلمك.
عدي: كويس انك اتطمنت عليها. علشان نفوق لشغلنا بقي
رعد: ليه في ايه
عدي: انت ناسي اننا عندنا مؤتمر في شارم الشبخ والوفد الايطالي جاي
رعد: يااااه ده انا كنت ناسي. عدي ماتروح انت انا مش هينفع اسيب همس الفترة دي. كمان انا كنت ناوي اصارحها بكل حاجة لما ترجع البيت. مينفعش اسيبها واسافر
عدي: لا طبعا لازم تسافر معايا. وكمان هي محتاجة ترتاح كام يوم بعد ما روحت البيت.تكون انت سافرت ورجعت
رعد: بس انا خايف عليها. وكمان مش عايز مها ولا توفيق يروحلها ويضايقوها بكلامهم الغلس وانا مش موجود
عدي: والله انا كمان مش عارف ازاي هسيب هنا لوحدها . وتيجي الشركة وترجع لوحدها. وكمان في البيت خايف عليها تقعد لوحدها
رعد: عنيه لمعت. انا عندي فكرة تخلينا نطمن عليهم هما الاتنين شوية
عدي: فكرة ايه
رعد: هنا تروح تقعد مع همس. ويوانسه بعض. ونطمن علي الاتنين مع بعض
عدي: اممم. تفتكر هنا هتوافق
رعد: ما انت تقنعها. وكمان تاخد اجازة لحد لما نرجع انا وانت من السفر. كلمها انت وشوف رأيها
عدي: تمام هكلمها.

في سنتر تجميل مها
مها قاعدة في مكتبها ودخلت نادين صاحبتها
نادين: مها. وحشتيني يا روحي
مها: وانتي كمان عاملة ايه
نادين: كويسة قوليلي بقالك كتير مش بنشوفك في النادي
مها: معلش اصلي كنت بعمل عملية
نادين: عملية ايه سلامتك
مها: لا متقلقيش. دي عملية علشان الحمل
نادين: وايه الاخبار
مها: الحمد لله حامل
نادين: مبروك. اكيد رعد طاير من الفرح
مها: بسخرية. رعد اه اوي
نادين: بخبث. انا معرفش ليه انتوا مش متفقين. يا بنتي. ده انتي متجوزة راجل مصر كلها بتحسدك عليه
مها: مش اوي كدة
نادين: لا اوي. شوفي لما بيجي النادي يلعب اسكواش. الستات بتبقي هتاكله بعنيها
مها:؟وهو رعد بيلعب اسكواش
نادين: نعم وانتي متعرفيش.
مها: لا معرفش
نادين: والله الراجل ده خسارة فيكي
مها:لو عاشيرتيه يوم واحد مش هتقولي كدة
نادين: انتي اللي مش عارفة قيمة جوزك. انا لو مكانك كنت مخليهوش يتنفس بعيد عني
مها: ياااه للدرجة دي رعد يتحب
نادين: واكتر بس انتي اللي غبية. اسيبك بقي علشان اعمل شعري عندي حفلة النهاردة. باي
مها: معقول انا كنت عايشة مع رعد كل السنين دي ومش عارفة قيمته. وبدل ما اقرب منه. رحت لمعتز وضعفت معاه. بس لا انا لازم اقرب من رعد واخلي بالي من الزفتة همس دي مش ممكن اديها فرصة تخطفه مني . والله لو حصلت اني اقتلها هقتلها.
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني عشر من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية جريئة

إرسال تعليق