U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الثاني

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثاني من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الثاني)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الثاني

طلع رعد اوضته وقلع جاكت البدلة ورماه علي حرف السرير ونام علي السرير وهو حاطت ايده تحت راسه. وهو بيفتكر همس اللي هو اصلا ميعرفش اسمها.و افتكر كلمتها ليه (لا كفاية انك عمال تفعص فيا) ابتسم رعد.
رعد: بس انا فعلا كنت مبسوط وهي في حضني مع انها عمرها محصلت. بس هيا جملها مختلف عنيها تسحر. ولما شيلتها حسيت بحاجة غريبة. كنت نفسي... ايه ده لا ايه اللي انت بتفكر فيه ده انت رعد اللي عمر ما في ست دخلت حصونه. لا انسي يا رعد الستات مبيجيش من وراها غير التعب وخصوصا لو كانوا حلوين زيها وكمان هي حلوة اوي. انا هقوم اخد حمام وياريت انسها اصلا انا مشوفتهاش غير مرة واحدة.

وقام رعد ودخل الحمام علشان ياخد حمام

دخلت مها الڤيلا ولقت جدها شكله غضبان.
مها: ايه يا جدو مالك انت شكلك متضايق.
توفيق:بضيق. مفيش اسمعي انا عايزك اليومين اللي جاين دول تقربي من رعد علي قد ما تقدري ويا ريت تباتي معاه في اوضة واحدة بدل ما كل واحد في اوضة كدة انتوا متجوزين انا مشوفتش كدة ابدا
مها: اعمل ايه يعني هو من يوم جوازنا وهو مصمم ان كل وتحد ينام في اوضته وبيجيلي اوضتي كل فين وفين.
توفيق: اتصرفي انا عايزك تقربي منه بأي شكل الفترة دي اتفضلي بقي اطلعيلوا هو لسة جاي من شوية
مها:زفرت بضيق. حاضر عن اذنك

في اوضة رعد
رعد خرج من الحمام لقي مها قاعدة علي السرير ومبتسمة
مها: ايه يا حبيبي كل ده بتاخد حمام اتأخرت انا مستنياك بقالي كتير.
رعد: كنت محتاج استجم شويه عندك مانع. ثم انتي ايه اللي جابك هنا
مها: قامت وقربت منه وحاوطت رقبته بإيديها وبرقة.ايه وحشتني وانت بقالك كتير مجتش عندي فقلت اجيلك انا فيها حاجة
رعد:اه فيها انا قولتلك متجيش هنا انا لما اعوزك هجيلك. اتفضلي بقي روحي اوضتك
مها:بغضبوصوت عالي. وبعدين معاك انت مش هتتغير بقي انا عايزة احس اني متجوزة زي كل الستات. احنا من يوم جوازنا وانت بتنام لوحدك انا تعبت من الوضع ده
رعد: بغيظ مسك فكها بيإده وضغط بقوة. لو فكرتي انك تعلي صوتك عليا تاني هخرسك خالص انت سامعة
مها:هزت راسها بألم
رعد:زاد من ضغطه علي فكها. اوعي تنسي اني رعد الحديدي اللي بيعمل اللي علي مزاجه هو وبس ومفيش مخلوق يجبره علي حاجة. وسابها وبعد وادلها ظهره. اتفضلي علي أوضتك
مها: ماشي يا رعد همشي. بس افتكر انك هتندم علي اللي بتعمله معايا ده. انا كمان مها الحديدي
رعد: ابتسم بسخرية. هههه لا بجد والمفروض اني اخاف كدة واجي معاكي الاوضة واعملك اللي انتي عايزاه مش كدة. امشي يا مها بدل ما اتهور عليكي
مها: تمام همشي بس قولي انت هتروح امتي للدكتور هادي
رعد: بإستفزاز. لما يجيلي مزاجي هبقي اروح
مها: هي الحاجات دي فيها مزاج. انت لازم تروح في اقرب وقت
رعد: بصلها بغضب. انا لسة قايلك اني بعمل اللي انا عايزه ومحدش بيأمرني قولتلك انا هروح لما يجيلي مزاجي. خلصنا يالا انا عايز انام

خرجت مها وراحت اوضتها وهي بتضحك. اهو بس كدة اديني عملت اللي عليا. اروح بقي اكلم ميزو حبيبي. وقعدت علي السرير وفتحت الاب وكلمت معتز علي الشات صوت وصورة
معتز: حبيبتي وحشتيني الساعتين دول
مها: لا بجد لحقت اوحشك. ده حتي النهاردة بسببك مطلعتش السنتر. وفضلت معاك معاك في الشقة.
معتز: اعمل ايه بس ما انتي بصراحة بتوحشيني اوي. انا مش عارف امتي بس هتطلقي من رعد ونتجوز يا روحي
مها: قريب يا حبيبي. هو بس يجي البيبي وجدو يكتبلو كل ثروتوا وانا وقتها هكون من حقي اخدها وهتطلق من رعد ونتجوز ياحبيبي لا انا كمان مش قادرة ابعد عنك اكتر من كدة
معتز: اوعي تكوني بتنامي معاه في اوضة واحدة
مها: متخفش يا حبيبي كل واحد بينام في اوضته زي ما فهمتك.
معتز: طيب مش يالا بقي علشان نتكلم في اللي يخصنا ولا ايه
مها: ههههههه انت مبتشبعش. ما انا لسة كنت معاك
معتز : مستحيل اشبع منك يالا بقي
مها:.............
في اوضة رعد

رعد لبس بيجامته ونام في سريره. وغمض عنيه وراح في النوم. بس حلم حلم غريب. شاف نفسه واقف في مكان علي مرتفع جبل عالي. واستغرب انا ايه اللي جابني هنا. وفاجأة سمع صوت انثوي بينده عليه وبيستغيث بيه. راح في اتجاه الصوت لقي الصوت جاي عند حافة الجبل ولما قرب لقي همس متعلقة بيإيد واحدة وبتبكي وخايفة تقع وبتترجاه ينقذها
رعد: بلهفة انتي. انتي ايه اللي وقعك كدة
همس: بدموع ارجوك ساعدني انا مليش حد انا لو وقعت هموت. انا مليش غيرك
رعد: كان خايف عليها ومرعوب. طيب هاتي ايدك وانا هرفعك.
همس: بتحاول ترفع ايديها التانية لرعد. وهو بيحاول يقرب منها اكتر لحد ما مسك ايديها. بس رجلها فلتت. وكانت هتقع. بس رعد مسكها بإيده الاتنين. ورفعها ليه بحركة سريعة. واول ما قربها منه. حضنها بخوف.
رعد: وهو بيحضنها بقوة. كنتي هتروحي مني وانا مصدقت لقيتك
همس: متمسكه بحضنه. انا كمان مصدقت لقيتك. ارجوك اوعي تسيبني انا منغيرك هضيع
رعد:متخفيش انا عمري ما هسيبك. انتي الوحيدة اللي قلبي دق لما شوفتها. اوعدك هفضل جنبك
همس: انت اللي انا كنت مستنياه من زمان. انت حبيبي
رعد:ابتسم. وانتي حبيبتي. وقرب منها وباسها برقة وحب. وبعدين بعد عنها شوية وبص في عنيها. بس انا حتي معرفش اسمك
همس: متستعجلش ما انت اكيد هتعرفه
رعد: قربها ليه اكتر مش مهم اسمك انا عايزك انتي عايزك معايا وباسها تاني كتيييير........

وصحي رعد علي صوت جرس الفون بتاعه. قام مفزوع وقلبه بيدق.ومسك الفون وشاف مين لقي عدي.
رعد: بأنفاس سريعة. ايوة يا عدي في ايه
عدي: مالك انت بتنهج ليه
رعد: لا ابدا انا بس كنت نايم وبحلم حلم غريب كدة وصحيت علي فونك
عدي: حلم اه. ويتري كنت بتحلم بيأيه
رعد: وانت مالك اخلص قول كنت بتتصل ليه.
عدي: ابدا كنت عايز اقولك ان السكرتيرة بتاعة حازم رشدي. اتصلت بيا وشكلها بتجر ناعم
رعد: بضيق. هقول ايه واحدة سهلة ورخيصة. وسيادتك عملت ايه
عدي: ولا حاجة اختها علي قد عقلها لحد ما نعرف هنعمل ايه
رعد:انا بكره النوع ده من الستات
عدي:بقولك ايه احنا لازم نسايسها كدة شوية دي هي دي اللي هتسلمنا رقبة حازم. وتقولنا هو بيدبر ايه
رعد:خلاص شوفها عايزة كام
عدي: بس هي مش عايزة فلوس وبس
رعد:؟اومال عايزة ايه تاني
عدي: عايزاك
رعد:!! نعم يا خويا عايزة مين
عدي:هههههه انت يا باشا عايزة تطول رعد الحديدي قصاد انها تجبلك كل تفاصيل الثفقة الجديدة وتقولك هو ناوي علي ايه معاك
رعد: انت اكيد اتجننت انت وهي انت عارف انا مليش في جو الرخص ده ومش انا اللي واحدة زي دي تلوي دراعي. يولعوا كلهم. انا هعرف ازاي اجيب المعلومات اللي انا عايزها ومن غير مساعدتها
عدي:اسف يا رعد مش هتقدر المعلومات معاها هي وحازم بس.و انت عارف انا لو كان ينفع كنت عرضت عليا اني انا اللي اتعامل معاها بس انت عارف انا من بعد موت حلا وانا واخد عهد علي نفسي ملمسش واحدة غيرها لحد ما اموت
رعد:ولا انا ولا انت مش علي اخر الزمن حتة عيلة زبالة ووقحة زي دي حتجبرنا علي حاجة خدها انت علي قد عقلها زي ما بتقول وانا هعرف ازاي اظبطها
عدي: تمام اسيبك انا بقي تكمل حلمك الا قولي انت كنت بتحلم بأيه وكنت قايم بتنهج كدة
رعد: مرر ايده في خصلات شعره وابتسم. لا ابدا حلم كدة
عدي: قولي بس انا مفسر احلام وممكن افسرهولك
رعد:هقولك بس من غير خفة دم
عدي: بخبث. عيب عليك يابرنس
رعد: وهو مبتسم اوي. حلمت بيها
عدي: هي مين
رعد: البنت اللي خبطها بالعربية
عدي: انفجر من الضحك. هههههههههه
رعد: بخنقة مش انا قولتلك من غير خفة دم انا غلطان
عدي: بيحاول يتمالك نفسه من الضحك. خلاص والله هسكت بس قولي حلمت بأيه بالظبط
رعد: حلمت اني ...................
عدي: اوعي من مرة واحدة يا برنس تحلم بكل قلة الادب دي
رعد: انا عمري ما حلمت اصلا بواحدة غير امي مش عارف اشمعن دي بس. بس كنت في الحلم معجب بيها اوي يا عدي كنت هموتها
عدي: ده انا من النجمة هدور عليها واجبها لازم اجبلك البنت اللي خلت الحجر الصوان يلين
رعد: بضيق. تيجيبها منين بس انا حتي معرفش اسمها ولا عنوانها. مش عارف ليه قلقت عليها بعد الحلم ده حاسس انها في مشكلة. خصوصا اني لما شوفتها كان باين عليها الحزن وكمان واضح ان ظروفها المادية وحشة. اه لو فعلا يا عدي عرفت توصلها تبقي خدمتني
عدي: للدرجة دي. ده انت وقعت بقي
رعد: بعد ما حس انه اندفع زيادة. ايه اه ايه اللي انت بتقوله ده الموضوع مش كدة انا بس عايزها علشان اساعدها يمكن تكون كانت بتدور علي شغل ولا حاجة
عدي: طيب خلاص بكرة قولي انت بس خبطها فين بالظبط وانا هبتدي رحلة البحث. تصبح علي خير
رعد:وانت من اهله

قفل رعد مع عدي وهو بيفكر هو ليه لسة بيفكر فيها وليه هي الوحيدة اللي حلم بيها
رعد: اه يا رعد انت من امتي بتتعلق بأي ست ده انت طول عمرك علي رأي عدي حجر صوان ليه جاي تلين دلوقتي بس.

(في شقة همس )

همس: هبة انتي مصدقاني ولا لا والله هو اللي اتهجم عليا والله انا مش بكدب
هبة :بدموع. مصدقاكي وعارفة انها مش اول مرة انا من يوم ما جوزك وابنك ماتوا. من سنتين وجيتي عيشتي معانا وانا شايفة نظرات منصور ليكي وعارفة انه عايز يوصلك بأي شكل بس كنت بعمل نفسي مش واخدة بالي. علشان كنت خايفة يحس اني فاهمة يسوء فيها. همس انتي لازم تتجوزي ابراهيم. نار ابراهيم ولا جنة منصور.
همس: حرام عليكي. ما انتي عارفة ابراهيم ده مفتري وهيبهدلني معاه ده غير مراتته الاتنين. هعمل معاهم ايه انا فيا اللي مكفيني والله انا مش عارفة ليه الدنيا جاية عليا كدة اعمل ايه بس
هبة: بتعيط وصعبان عليها حالها وحال اختها. بس يا همس لازم تتجوزي بكل الاحوال وابرهيم ان كان وحش فهو مهما كان ابن عمنا وعرفينه. فكري فكري ورحمة ابوكي وامك.انا كمان مكدبش عليكي بحس بنار جوايا وانا شايفة منصور عينه منك ده مهما كان جوزي وبغير عليه
همس: غمضت عنيها بحزن والم. حاضر هفكر
هبة: حضنتها وفضله الاتنين يبكوا في حضن بعض.
هبة:همس انا خايفة يجي يوم ومنصور يعمل فيكي كدة وقصاد عيني وانا وقتها مش هقدر اعملك حاجة انت لازم تسيبي البيت ده في اقرب وقت. انا مش مطمنة
همس: هزت راسها بدموع من غير ما تتكلم

وسبحان الله اوقات الانسان بيكون في كرب ابتلاء شديد وبيحس ان الدنيا سودا في عنيه ومفيش ولا بصيص نور واحد بس ممكن السواد والضلمة دي تنور ومحدش عارف النور ده هيجي منين وازاي.

وعدي اسبوع علي ابطالنا رعد كان هيتجنن نفسه يلاقي همس كل يوم بيروح نفس المكان اللي خبطها فيه ويقف شوية يمكن يشوفها ولا حاجة وكمان مبتغبش عن باله لحظة وكل ليلة يحلم بنفس الحلم انها في ورطة وبتمدله ايديها ومستنياه ينقذها.

في مكتب رعد
رعد: رايح جاي ومتنرفز. وخبط الباب ودخل وليد السكرتير بتاعه
رعد: فيه ايه هو انا مش قولت مش عايز ازعاج.
وليد: حضرتك عندك اجتماع مع شركة حازم رشدي بعد ساعة وكمان في ميتينج كتير و حضرتك مأجلها
رعد: الغي كل المواعيد انا مش في المود ومش هقدر احضر اي اجتماعات ولا اتكلم مع حد
وليد: تحت امر حضرتك بس حازم بيه كدة ممكن يزعل حضرتك اللي حددت المعاد ده من اسبوع
رعد: يتفلق. اعمل اللي قولتلك عليه وانت ساكت يا لا اتفضل وابعتلي عدي بيه
وليد: حاضر عن اذن حضرتك
وبعد شوية دخل عدي
رعد: بغضب. انت فين من الصبح هاه وصلت لحاجة
عدي: قعد علي الكرسي . طيب اخد نفسي الاول
رعد: بغيظ. عدي
عدي: خلاص اهدي. لاسف موصلتش لحاجة المشكلة ان احنا حتي منعرفش اسمها ولا كانت بتعمل ايه في المكان ده
رعد: يعني ايه خلاص مش هعرف اوصلها
عدي: مش عارف بصراحة بس انا مستغرب ايه سر اصرارك. علي انك تلاقيها معقول رعد في واحدة ممكن تخليه بالشكل ده
رعد: فك الكارڤات بتاعته وقعد. وهو مخنوق مش عارف يا عدي مش عارف كل اللي اعرفه اني هتجنن عايز اشوفها بأي شكل احتلت تفكيري بشكل رهيب. بس انا مش هسكت انا لازم الاقيها.
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثاني من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة