U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الرابع والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الرابع والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الرابع والعشرون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الرابع والعشرون

وصل عدي عند العمارة. وهنا كانت لسة نايمة في حضنه من وقت ماكنوا علي الطريق. بس هو كان مبسوط خصوصا انها من ساعت ما شافها وحتي لما اتجوزوا مافضلتش في حضنه كل الفترة دي. كان نفسه الطريق يطول اكتر علشان تفضل بين ضلوعه ويحس بقربها من قلبه.رفع وشها ليه وابتسم وشال شعرها من علي خدها ومال عليها وباسها بحب وحنان. قبل ما تصحي وتبعده عنها. وبعد عنها بهدوء وملس علي خدها. ااااه يا هنا انا لو عليا كنت لفيت ورجعت اسكندرية تاني علشان استمتع بحضنك لاطول وقت ممكن بس اعمل ايه لازم نرجع. وابتدي يصحيها وهو بيملس علي خدها بحنية. هنا..هنا..حبيبتي اصحي احنا وصلنا
هنا: كانت اصلا صاحية من وقت كبير بس هي كمان كانت مستمتعة بحضنه ومش عايزة تبعد ولا تحسسه انها صحيت علشان متبعدش عن حضنه. كانت عايزة تشبع من حضنه وريحة عطره اللي بتحبه وبتعشقه.ابتديت تفتح عنيها
عدي: ابتسم. ايه يا روحي كل ده نوم. ده انتي كنتي جعانة نوم
هنا: قامت من حضنه وعدلت شعرها وهدومها. احمم اسفة لو كنت تعبتك. اكيد دراعك وجعك من نومي عليه الفترة دي كلها
عدي: ابتسم. يا نهار ابيض. يوجعني وانتي في حضني مستحيل. ده كان نفسي الطريق يطول اكتر من كدة علشان تفضلي في حضني واشبع من حضنك اللي حرماني منه. ربنا يسامحك. بس تعرفي مكنتش اعرف ان حضني حلو اوي كدة
هنا: بتحاول تداري ضحكتها. احم هوانا نمت من وقتها علي دراعك ليه ما رجعتنيش علي الكرسي.
عدي: قرب منها بلؤم. اولا مكنتيش علي دراعي كنتي في حضني. ثانيا ازاي اسيبك للكرسي يعني ما انا اولي . مش كفاية كنتي حرماني منك حتي مش عايزة تنامي معايا في اوضتي وبتنامي لوحدك. وكمان عايزة تقعدي هنا في شقتك مش معايا. يا ظالمة
هنا: عدي احنا اتفقنا. هما شهرين وكل واحد يروح لحاله ونطلق.
عدي: حب يلاعبها ويخوفها. اممم وانا مقولتش حاجة بس احب اقولك اني مش هطلق الا لما خد حقي الشرعي منك.
هنا: حطت ايديها في وسطها. نعم يا عنيا
عدي:ههههههه. اهدي هتفصحينا هو العرق الاسكندراني طفح ليه كدة
هنا:بتجز علي سنانها. هو انت لسة شوفت حاجة. ده انا هخنقك ايه اللي انت بتقوله ده انت مجنون.
عدي: وانا قولت ايه غريب مراتي وانا جوزك وده حقي.
هنا: عدي متخلنيش اكرهك
عدي: بغيظ قرب منها. بالعكس ده انتي هتحبيني اوي اوي. اوعدك
هنا: اتنرفزت. ده بعدك مش هيحصل
عدي: والله هنشوف واعملي حسابك. انا هسيبك الشهرين دول برحتك خالص. بس اليوم ال59. هيكون اليوم المنشود. يا حلوة يعني قبل طلاقك بيوم. احسيبها بقي من النهاردة واعرفي يوم دخلتك يا عروسة. غمزها وسبها ونزل وينزل الشنط من العربية
هنا: كانت متغاظة منه. وخبطت التابلوه بتاع العربية بإيديها. ماشي يا عدي بتتحداني ده بعدك والله ما هخليك تطول مني حاجة وهتشوف. الله يخربيتك فصلتني. من شوية كنت عاملي فيها عبد الحليم. ودلوقتي قلبت علي زكي رستم. بس علي مين مبقاش هنا بنت ام هنا ان ما ربيتك. ووريتك النجوم في عز الظهر انا بقي هوريك الشهرين دول هعمل فيك ايه. اسني عليا
عدي: فتحلها باب العربية. هاه مش هنطلع بقي ولا ايه. وغمزها ومال عليها. ولا تحبي اجي جنبك ونكمل نوم هنا في العربية.
هنا: زقته وابتسمت بإستفزاز. هاهاها خفيف الظل اوي
عدي: ههههههه. ماشي مسيرك تقعي تحت ايدي يا قطة
هنا: طلعت لسانها وغاظته.ده بعينك وطلعت العمارة
عدي: عض علي شفايفه. أل اطلقها قال ده بعيد عن شنبها. حد يطلق العسسل ده. بس صاروخ بنت اللذين. وحياتك عندي لالعبك صح ووريكي من هو عدي.ونبتدي بأول لعبه لما تطلعي شقتك يا موزة. وطلع وراها وركبوا الاسانسير ووصله عند شققهم
هنا:اتفضل علي شقتك شكرا
عدي: بمكر. ودي تيجي بردوا لازم ادخلك واطمن عليكي. افتحي الباب
هنا: فتحت الباب واتصدمت من اللي شافته يا نهار مش فايت ايه ده
هنا لقت الشقة مقلوبة عاليها واطيها.العفش متجمع والسجاد والتحف وكل حاجة.
عدي: بتصنع المفاجأة. ايه ده هو في ايه
هنا: مش عارفة مين اللي هيكون عمل كدة. تفتكر صاحب الشقة
عدي: مش عارف بس ازاي مش من حقه يدخل وانتي مش موجودة. تعالي لما ندخل جوا ونشوف في ايه
ودخله لقوا الحمام الكبير متكسر ومتبهدل وكمان الحمام الخاص بأوضة هنا.
هنا : انا مش فاهمة في ايه
في الوقت ده تليفون عدي رن ...رعد
عدي: ايوة يا رعد......... ايه ازاي ده حصل وانت ليه مقولتليش من بدري...... وبص لهنا اه قولت ده عريس ومش لازم اشغله ماشي حصل خير ..... لا لا متقلقش ساعة بالكتير وهكون عندك سلام
هنا:في ايه ايه اللي حصل
عدي: ابدا. رعد بيقولي واحنا مسافرين. الدكتور اللي في الشقة اللي تحتك. اشتكي من الحمامات بيقول في مشكلة ورعد جه وجاب عمال علشان يشوفه في ايه وبيصلحوا
هنا: وهو رعد معاه مفتاح الشقة
عدي: كل واحد فينا سايب للتاني نسخة من مفاتيحه كاملة علشان الطوارئ.
هنا: بغضب. طيب والعمل اعمل ايه افرض صاحب الشقة زعل ولا اتكلم وكمان انا هصلح الحاجات دي ازاي
عدي: ده علي اساس انك متجوزة توتي. انتي ملكيش دعوة انا اللي هتصرف.
هنا: طيب هقعد فين
عدي: مش محتاجة ذكاء في شقتي طبعا
هنا: بعند لا طبعا انا هشوف شقة تانية اقعد فيها او اجحز في فندق
عدي: مسكها من دراعها. بقولك ايه لمي الدور احسنلك. انا في الاول وافقت انك تقعدي هنا علشان قولت جنبي وتحت عيني. لكن تقوليلي شاقة تانية وفندق. اصحي يا ماما انتي مش متجوزة سوسن
هنا: بس اصل بعد الكلام اللي قولته في العربية مش مطمنالك
عدي: حاوطها بإيده من خصرها وقربها ليه. لا يا روحي اطمني. انا قولتلك مش انا اللي اغصبك. وكمان حددتلك يوم الدخلة واوعدك هيكون بمزاجك وعلي هواكي
هنا: زقته بغضب. انت بتتحداني يا عدي ماشي لما نشوف كلمة مين اللي هتمشي.
عدي: كلمتي انا يا روحي يالا قدامي علي شقتنا يا حلوة..
ودخلوا شقة عدي. وهنا مكنتش عايزة تقعد في الشقة علشان صور حلا اللي موجودة في كل مكان. اتنهدت واخدت نفس ودخلت
عدي: طيب دلوقتي مؤقتا هتنامي معايا في اوضتي لحد ما احضرلك اوضة علشان مفيش غير اوضتي والاوضة الصغيرة. والليڤينج والمكتب بتاعي.
هنا: بغيظ. عدي مش هنبتديها غلاسة. انا هنام لوحدي
عدي:بتصنع البرائة. والله مش غلاسة بس فعلا مفيش اوضة تانية
هنا: طيب وريني الاوضة الصغيرة دي الاول
عدي: بان عليه الضيق. هنا الاوضة دي مش هتنفعك
هنا: اشوفها الاول وبعدين ابقي احدد هتنفع ولا لا
عدي: وهو اصلا ماكنش عايزها تدخلها. طيب اتفضلي
دخلت هنا واتفاجأت لانها كانت اوضة بيبي فيها سرير بيبي ودولاب وكل احتياجات البيبي ولعب ودباديب. وكمان لقت عي الترابيزة اللي جنب السيرير اربع براويز في كل واحد صورة سونار لبيبي.
هنا: ابتلعت ريقها بصعوبة. انا مش فاهمة هو انت كنت مخلف من هنا
عدي: مسح وشه بضيق ووجع. وبلع ريقة بغصة. حلا كانت حامل في الشهر الرابع
هنا: دمعت. يعني هي ماتت وهي حامل
عدي: هز راسه. ايوة
هنا: وانت ازاي تنزلها البحر وهي حامل
عدي: هنا دي حاجة عدت وخلصت لو سامحتي متفتحيش معايا اي موضوع يخص حلا. حلا خلاص ماضي وانتهي. وانا عايز انساه. ومن بكرة هبعت حد يشيل الاوضة دي واجبلك اوضة جديدة ليكي هنا وهو خارج
هنا: عدي. استني
عدي: من غير ما يلف. اتنهد بنفاذ صبر. نعم
هنا: الاوضة دي محدش هيلمسها هتفضل زي ماهي. انا هقعد في الليڤينج
عدي: لفلها وهو مستغرب. مبقتش فاهمك ياهنا حقيقي مبقتش فاهمك. انا حروح اغير هدومي علشان اروح لرعد الشركة
هنا: بس انت منمتش طول الليل. وكمان سايق فترة طويلة ما ترتاح النهاردة
عدي: قرب منها وملس علي شعرها. انا راحتي في حاجة واحدة بس انتي. وباسها من جبينها. وخرج راح اوضته
وهنا فضلت تبص علي الاوضة وهي متألمة.
هنا: ليك حق يا عدي تفضل موجوع. اللي حصل مكانش سهل ده انت جبل علشان تتحمل ده كله. بس معلش استحملني شوية اللي انا بعمله ده زي كوي الجرح لازم اعمل كدة وابعد شوية واتعبك علشان تنشغل بيا وتنسي اللي حصلك.
وخرجت ودخلت الليڤنج. وقعدت تفكر .
وبعد شوية عدي خرج من اوضته بعد ما اخد حمام ولبس بس كان لسة مقفلش زراير قميصه. ودخل لهنا
عدي: ماشوفتيش تليفوني مش لاقيه
هنا: احمم. ثواني هقوم اشوفهولك.
عدي: لا لا خليكي انا حروح اشوفوا برا. وقرب منها.
عدي: قوليلي تحبي اجبلك غداء ايه معايا
هنا: اي حاجة مش هتفرق
عدي: تمام هشوف واكلمك قبل ما ارجع
هنا: اوك
عدي. كان متعمد يخرج كدة علشان هنا تعرف انه قلع سلسلة حلا اللي كان لابسها وهي زعلت. وهنا فعلا اخدت بالها انه قلعها
هنا: لما خرج ابتسمت. ده قلع السلسلة. معقول علشاني ولا يكون نسيها وهيرجع يلبسها تاني.
عدي: لبس هدومه كلها وهو خارج هنا ابقي شوفي الورقة اللي سايبهالك في اوضة البيبي. سلام
هنا: عقدت حاجبها. وجريت علي اوضة البيبي لقت ورقة وعليها السلسلة. فتحت الورقة.
عدي: انا فعلا قلعتها منستهاش ولا هرجع البسها تاني. وهتفضل في الوضة دي ودي هتكون اوضة الماضي كل شئ يخص حلا او الماضي هحطه في الاوضة دي. انا عايزك انتي عايز هنا حبيبتي ومراتي. بحبببك
هنا: باست الجواب. وحضنته حبيبي يا ديدو. وعضت علي شفايفها. وبمكر بس بردوا لازم ادوخك لحد ما تفقد الذاكرة هههههه. بس بحببك والله بحبك

في شركة رعد. وفي مكتب رعد

رعد: هههههههه. والله البيت دي جدعة خليها تربيك
عدي: هههههه. والله ساعات بحس انها مجنونة كل ساعة بحال. بس مش مهم انا وراها والزمن طويل ده انا عدي يا حبيبي
رعد: طيب يا دونجوان. نرجع لشغلنا بقي
مروان: خبط ودخل. رعد بيه
رعد: تعالي يا مروان. مالك في ايه
مروان: متلخبط وخايف من رد فعل رعد لما يعرف اللي هيقوله
رعد: بقلق. مالك يا مروان انطق حصل ايه
مروان: بص لعدي. معلش ده موضوع بخص مدام مها ولازم نكون لوحدنا
رعد: بص لعدي. بس عدي مش غريب وعارف كل حاجة عني اتكلم
مروان: صدقني مينفعش
عدي: طيب يا رعد انا هستناك عند وليد برا. علشان نكمل كلامنا. عن اذنكم
رعد: بغضب هز راسه. وبص لمروان اتكلم مالها مها
مروان: بيبلع ريقه بصعوبة. حضرتك كنت عايز تعرف هي بتختفي فين
رعد: وعنيه بتطق شرار. انطق يا مروان
مروان: كانت بتنزل شقة تحت السنتر بتاعها. بتاعة واحد اسمه معتز
رعد: هجم علي مروان ومسكه من هدومه. انت بتقول ايه مها مراتي بتنزل شقة معتز ده ليه
مروان: سيادتك انا مليش ذنب ده اللي انا عرفته. هما علي علاقة مع بعض. وهي عنده دلوقتي
رعد: كان في حالة غضب وغل لا توصف اخد مسدسه ونزل زي المجنون
عدي: شافه خارج وهو مش شايف قدامه. رعد رعد. ماله يا مروان انت قولتله ايه
مروان: لازم نلحقه يا عدي بيه ليرتكب جناية
ونزلوا ورا رعد وعدي لحق رعد قبل مايطلع بعربيته وركب جنبه. ومروان ركب عربيته وطلع وراهم. ووصل رعد للعمارة اللي فيها سنتر مها وطلع عند شقة معتز. وضرب الكالون بالمسدس. ودخل يدور عليها لقاها مع معتز في اوضة النوم.
رعد كان مش مصدق اللي شافه كان ينتظر من مها اي حاجة غير الخيانة بالشكل ده. رعد رفع المسدس وضرب علي معتز اللي حاول يتفاداها ونط من علي السرير بس الرصاصة جرحت دراعه لكن مااصابتهوش. وحاول يجري ورعد مسكه وضربه ضرب قاتل . لحد لما وشه كله مش باين من الدم. ولف لمها اللي نصيبها من الغضب والضرب ميقلش عن معتز ويمكن كان اكتر بكتير. معتز جري وخرج من الشقة ومروان حاول يمنعه. لكن عدي منه مروان وخلي معتز يهرب
مروان: رعد بيه ممكن يقتلني لاني سيبته
عدي: انت مجنون انت مش شايف عمل فيه ايه لو خرج ولقاه هيقتله هنا وتبقي فضيحة. سيبه واحنا هنعرف نجيبه بطريقتنا ونخلص عليه في المخزن مش هنا
رعد: كان لسة في الاوضة بيضرب مها. واللي كسرلها دراعها كمان. وهي كانت هتموت من الالم والصريخ
رعد: ماسكها من شعرها. بقي يا كلبه ياحقيرة تخونيني انا انا رعد الحديدي تخونيني مع الكلب ده. ده انا اتجوزتك وانا مش طايقك يا سافله ومع ذالك كنت بديكي حقك وانا مش عايز ابص في وشك. وفي الاخر تخونيني ليه يا زبالة يا رخيصة. بس هقول ايه ما انتي تربية توفيق والله يا كلبة لرجعك لجدك بمنظرك ده علشان ازلك وجرها من شعرها وخرج بيها
مها: بتعيط ومش قادرة من كتر الضرب وماسكة دراعها وبتتألم. وبتتكلم بصعوبة. لا.. لا ب. لاش فضايح علشان خاطري
رعد: وانتي لسة شوفتي فضايح.
عدي: رعد مينفعش تنزلها كدة لابسها

اي حاجة كدة بجد هتبقي فضيخة ولو حد شافها وصورها بكرة هتلاقي الصور مغرقة النت كله انت هتتفضح معاها. اسمع كلامي وتعالي علي نفسك
رعد: سابها وزقها بعيد عنه وهي وقعت في الارض.
عدي: دخل جوا جابلها روب وابسهولها. وشالها مروان هات العربية قصاد العمارة بسرعة.
رعد: نزلها اللي زي دي تتجر مش شعرها متتشالش
عدي: معلش ما انت شايف عملت فيها ايه وكمان عايزين الموضوع يبان انها تعبانة مش كتر.
ونزلوا العربية وعدي قعد مها علي الكنبة اللي ورا. وركب هو جنب رعد
ورعد طلع علي ڤيلة توفيق الحديدي. واول لما وصل. نزل وجر مها من شعرها ورفض ان عدي يشيلها تاني خل بيها علي توفيق ورماها قصاده علي الارض
رعد: بأرف وغضب. حفيتك عنك انا ميشرفنيش اني اخلي واخدة سافلة زيها علي زمتي. انتي طالق
توفيق: مصدوم. من شكل مها ولبسها وكمان الضرب اللي مضروباه. انت ازاي تعمل فيها كدة وليه طلقتها. ده انت جبت اخرك معايا يا رعد
رعد: بسخرية. اخري اخري انت لسة ما شوفتوش يا حديدي. اما ليه عملت فيها كدة فإسأل الهانم انا جبتها منين. جايبها من شقة واحد ومن حضنه وفي سريره.
توفيق: بص لمها. معقول يا مها امتي عملتي كدة
مها: بتعيط. اشمعن هو ماهو كمان مقضيها مع الزبالة همس
رعد: ضربها برجله بأرف. همس اشرف منك يا كلبة وبعدين دي مراتي مش مصاحبها يا واطية. ولعملكم انتم الاتنين همس مراتي وبجد واللي في بطنها ليا وليها ومن هنا ورايح مش عايز اعرفكم ولا يكون ليا بيكم اي صلة.
توفيق: يعني بجد طلعت بتحبها
رعد:ايوة بحبها واتجوزتها علشان بحبها مش علشان العملية.
توفيق: بغضب. كدة يبقي ترجعلي كل حاجة كتبتهالك
رعد: بسخرية هه. انت بتحلم انسي ولسة كمان انا هفضل وراك لحد لما اخليك تفلس وتسف التراب وادفعك تمن اللي عملته في امي زمان
توفيق: رعد انت مش قد اللعب معايا
رعد: هنشوف. مين اللي مش قد مين.
وخرج رعد وركب عربيته ومشي وهو مش طايق توفيق ولا مها.

في شركة حازم رشدي
حازم: انت اتجننت يا معتز جايلي علي هنا بالشكل ده
معتز:وهو بيتالم. اعمل ايه كنت هروح فين انا خايف يقتلني ده مجنون. انا كنت بسمع عن جبروته وخوف الناس منه. لكن مكنتش اتخيل انه بالشكل ده
حازم:بس هو عرف منين انا لسة كنت بحضرله الفضيحة. انا حتجنن

في عربية رعد.. تليفونه بيرن
رعد: عدي شوف مين انا مش فايق ارد علي حد.
عدي: دي غرام ... الو ايوة يا غرام لا انا عدي مش رعد خير في ايه
غرام: انا لازم اكلم رعد بيه بسرعة بخصوص موضوع مها مراته
عدي: بص لرعد. مها وانتي تعرفي موضوع مها منين
رعد: بصله بغضب واخد منه التليفون. ايوة يا غرام في ايه
غرام: في واحد اسمه معتز جه دلوقتي لحازم وشكله مضروب جامد. وعرفت ان حازم هو اللي كان زقه علي مها مراتك علشان يصورها معها وحازم يفضحك.
رعد: فرمل العربية بقوة. وهو بيجز علي سنانه. حازم ابن الكلب وديني لاقتله
غرام: بس حب اطمنك الڤيديوهات اللي ادهالي كلها انا مسحتها علشان تعرف اني علي وعدي معاك. المهم انت تمسح الڤيديو بتاعي
رعد: خلاص يا غرام مش وقتك. هنبقي نتكلم بعدين.
رعد: شوفت الكلب حازم هو اللي وراها وبعت معتز يشاغل مها ويصورها معاه كمان انا هروحله وهقتله
عدي: مسك ايده. اهدي واتقل. اللي زي حازم ده يتلعب معاه بنفس طريقته الوسخة. سيبهولي وانا هلبسه في الحيط ملكش دعوة انت
رعد: مسح وشه وشعره بغيظ.
عدي: بقولك ايه اطلع علي شقتك وروح لهمس. هي اللي هتخرجك من اللي انت فيه انت مبترتحش غير معاها
رعد: هز راسه عندك حق انا هروح علي هناك. وانت ابقي خد العربية. وارجع الشركة وابقي ابعتهالي مع مروان
عدي: تمام المهم حاول تهدي شوية
رعد: ان شاء الله اكيد ههدي لما اروح لهمس
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الرابع والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة