U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل السابع والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السابع والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل السابع والعشرون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل السابع والعشرون

وصل رعد لفندق شهير جدا علشان يقابل الايطالين. رعد وقف العربية وهو مسهم وساكت
همس: بقلق. مالك يا حبيبي من وقت ما ركبنا العربية وانت متضايق ومش مظبوط في ايه احنا كنا نازلين من البيت وكويسين ايه اللي حصل
رعد: كان سرحان في إبراهيم اللي شافوا قريب من البيت وهو بيركب العربية. واسغرب لما شافه. هو ايه اللي جابوا المكان ده وعرف عنوان همس منين. معقول تكون همس.. لا لا هو تلاقيه مشي ورا هبة ولا حاجة وعرف العنوان.ايوة بلاش اظلمها
همس: مسكت ايده. مالك يا رعد انا عملت حاجة زعلتك
رعد: بصلها وابتسم. لا يا روحي مفيش. ثواني هنزل وافتحلك الباب... نزل رعد وفتح لهمس. ومسك ايديها يالا يا حبيتي
همس: ابتسمت ومسكت ايده ونزلت ودخلوا مع بعض.
رعد :وشوش همس. انا متأكد انك هتكوني احلي واجمل ست النهاردة
همس: ابتسمت. النهاردة بس
رعد: ههههههه. لا يا قمر كل يوم. انتي اصلا مفيش في جمالك
ووصل رعد وهمس للترابيزة الخاصة بيهم. وقابلوا الايطالين وكانوا
مارتن: شاب تقريبا في أخر الثلاثين وسيم جدا. ببشرة بيضاء وشعر اسود وعيون زرقاء. ولكن بيحب النساء جدا وزي ما بيقولوا عنيه زايغة ومفيش ست بتسلم منه.
جون: ايضا شاب في نفس سن مارتن. وملامح مشابهة بشرة بيضاء و شعره اسود وعيون خضراء. لكن مش زي مارتن بيركز في الشغل اكتر من الستات والعلاقات
جاكلين: شابة جميلة جدا.جسم ممشوق وشعر احمر طويل وعيون رمادي وبشرة بيضاء.معجبة جدا بشخصية رعد وحاولت انها تقرب منه لما كانوا في شرم الشيخ لكن رعد طبعا مش من النوع ده وصدها بعنف. لكن عدي بالنسبة ليها كان البديل معجبة بواسمته وخفة دمه وحاولت تتقرب منه. عدي مش عنيف زي رعد فكان بيمنعها بزوق فهي كانت متخيلة انه معجب بيها
و وصل عدي وهنا. وهنا لما لبست الفستان اللي اشتراه عدي كانت اجمل واحلي من ما كانت لما لبست الفستان اللي هي جابته. طبعا الكل قعد. ورعد وعدي رحبوا بيهم جدا واتكلموا شوية في الشغل. لكن المشكلة ان مارتن منزلش عنيه من علي همس وهنا وخصوصا همس. ورعد اخد باله وكان متعصب جدا. وهمس كمان
مارتن: حقيقي اهنأك سينيور رعد علي زوقك في اختيار زوجتك. انها حقا جميلة جمالها مزيج بين الجمال الشرقي والغربي. تعرف للوهلة الاولي الذي يراها يظنها ايطالية لو انها لم ترتدي هذا الحجاب لظننتها حقا ايطالية
عدي: بيبرطم. يومك اسود ده رعد هيعلقك من.. قفاك
رعد: بغضب. ارجوا منك عدم المدح في زوجتي نحن هنا في الشرق وبمصر تحديدا. وغير مسموح بهذا هنا
مارتن: وانا ماذا قولت لقد ابديت اعجابي بجمال زوجتك ليس اكثر
رعد: اتنرفز وخبط بقبضة ايده الترابيزة.
جون :فهم ان رعد غيران. احمم غذرا سينيور رعد. مارتن لم يقصد ازعاجك. ولكني سوف اشرح له ان الوضع هنا ليس كما هو معتاد
رعد: اتمني ان لا يكررها مرة اخري والا ردي لن يروق له علي الاطلاق
همس: وشوشت. هنا. هو في ايه انا مش فاهمة حاجة هما عاملين يرطونوا بالايطالي واحنا عاملين زي الاطرش في الزفة
هنا: هقولك. مارتن معجب بيكي. وبيقول لرعد انك شبه الايطالين
همس: حطت ايديها علي بقها. واترعبت. يا ليلة سودا وهو كان بيقول كدة لرعد
هنا: هههههههه. اه ورعد كان عايز يموته. بس جون لطف الجو
همس: وانتي بتعرفي ايطالي يا اروبة
هنا: ايوة اخدت كورسات ايطالي والماني علشان شغلي. المشكلة في الزفتة اللي اسمها جاكلين دي لازقة لعدي والبيه هاتك يا ضحك والله لما اروح لروقة
همس: بخوف. والله ما حد هيتروق الليلة غيري انا.رعد هيفش غله فيا انا عارفة.
رعد: مال علي همس وبيمسك ايديها.
همس: اتنفضت وخافت
رعد: مالك يا حبيبتي في ايه
همس: بخوف. ابدا ااصل هنا قالتلي اللي اسمه مارتن ده قالوا خوفت تتنرفز عليا
رعد: ابتسم وحاوطها يإيده. لا يا روحي وانتي مالك هو اللي ابن... عنيه زايغة وبتاع ستات. بس مش معايا لو كررها هجيب اجله.
جاكلين. بنعومة. تسمح لي عزيزي عدي بالرقص معك.
عدي: بلع ريقه وبص لهنا. ورفع كتفه وحاجبه بإستسلام. لانه مينفعش يرفض. احمم بالطبع تفضلي.
واخد عدي جاكلين للرقص. وهنا كانت بتنفخ وهتنفجر من الغيرة
رعد: روح قلبي تحب ترقص
همس: بكسوف. لا لا انا ارقص وسط الناس دي كلها اتكسف.
رعد: ابتسم. فاكرة لما رقصنا سوا لما عملنا فرحنا
همس: ههههههه. اه فاكرة بس وقتها كنا لوحدنا مش قدام امه لا اله الا الله
رعد: هههههههه. والله انتي عسل وانتي مكسوفة
همس: طيب بس بقي متكسفيش قصاد الاجانب
مارتن: بيوشوش جون. هل تصدق جون ان هذان الاحمقان رعد وعدي متزوجان من هاتان الجميلتان. حقا انه الحظ
جون: لا لست متعجب. رعد هذا وعدي من اكبر رجال المال والاعمال في الشرق الاوسط. واتمني منك ان تتروي ولا تتهور ثانية لان هذا رعد. من النوع الغاضب ولن يتهاون معك في المرة القادمة. لقد حزرتك
مارتن: لا تخف. اني احب ان اتسلي بنزرات الغيرة في عينه هو وصديقه.
مارتن: احممم. هل تسمح لي سيد رعد بالرقص مع زوجتك الجميلة
رعد: كور قبضة ايده وجز علي سنانه. لا زوجتي لا ترقص مع رجل غيري
مارتن: حقا انت غريب نحن نعيش زمن غير هذا الذي تعيشه انت لما كل هذا التزمد.
رعد: انا رجل شرقي ولست مثلك. ويا ليتك تفهم معني. كلمة رجل جيدا حسنا مارتن
مارتن: حسنا. ولكن تعرف. انت محق في غيرتك علي هذه الجميلة. وبص لهنا. اخد باله من غيرتها ونظراتها لعدي وجاكلين وهما بيرقصه. احمم. تسمحي ليه بالرقص سينيورة هنا
هنا: اصلا متغاظة من عدي. ورفعت حاجبها بنصر. نعم بالطبع سينيور مارتن. وراحت ترقص معاه
رعد: اتعصب. غبية هنا بتعاند عدي هتيجي علي دماغها
همس: ربنا يستر ومايتخانقوش. ده عدي هيتنطط لما يشوفها
مارتن ابتدا يرقص مع هنا وهنا مكسوفة وندمت انها وافقت بس كانت عايزة تغيظ عدي.
مارتن: بيص لنا بتفرس. انتي جميلة جدا سينيورة هنا.
هنا: وشها احمر ومحرجة من قرب مارتن منها وكلامه ونظراته. احمم. شكرا سينيور مارتن
وابتدا مارتن يتغذل في هنا ويتكلم معاها
عدي: كان بيرقص مع جاكلين ويتكلمه. ومكنش لسة اخد باله من هنا ومارتن.
جاكلين: شافت هنا وابتسمت بخبث.
تعرف عدي زوجتك جميلة وايضا بارعة في الرقص.
عدي: عقد حاجبه. وكيف عرفتي ان زوجتي بارعة في الرقص
جاكلين: لانها ترقص مع مارتن ببراعة ومتعة
عدي: اتصدم. ولف وشه وشاف هنا ومارتن ماحاوطها بإيده. ومقربها وبيرقص معاها وبيضحكوا
عدي اتجنن وجز علي سنانه وعروقه انتفضت من الغضب والغيرة. وهجم علي هنا بسرعة وشدها من مارتن
مارتن: بإستغراب. ماذا تفعل سينيور عدي
عدي: بغضب. ماذا تفعل انت كيف تجرأ علي احتضان زوجتي بهذا الشكل المخجل
هنا: بعصبية. عدي ما اسمحلكش. انت اتجننت
عدي: بغيظ. انتي تخرسي خالص ولسة حسابك معايا لما نروح انا اصلي واضح اني دلعتك زيادة
مارتن: عذرا انسحب انا واترككم تتناقشون.
همس: رعد ممكن اقوم اروح الحمام حاسة اني معدتي تعبت وخايفة اتعب قصاد الناس
رعد: بقلق. لو تحبي نمشي ووديكي لليليان
همس: لا انا هروح الحمام بس وان شاء الله هبقي كويسة
رعد:طيب تعالي اوديكي
همس: لا خليك مع الناس خصوصا عدي مش قاعد وشكله هو وهنا مش ناوين يجبوها لبر. انا هعرف اروح لوحدي
رعد: طيب خلي بالك من نفسك ولو تعبتي كلميني في الفون وانا اجيلك
همس: متقلقش هو انا راحة فين يعني
وقامت همس وتابعها مارتن بعنيه
هنا: انت اكيد مجنون ايه الكلام اللي قولته ده
عدي: بعصبية. قولت ايه هو مش انتي فعلا كنتي في حضنه ولا انا غلطان
هنا: لا طبعا كنا بنرقص عادي زي ما انت كنت بترقص مع جاكلين هانم
عدي: مسكها من دراعها بعنف وغضب. انتي مجنونة. بتساوي نفسك بجاكلين يا غبية. دي واحدة سهلة ومتعودة علي كدة لكن انتي مراتي يا متخلفة مينفعش ترقصي معاه بالمظر ده. والله يا هنا لو اتكررت لهتشوفي عدي غير اللي تعرفيه. وانا حزرتك. قدامي نرجع لرعد
مارتن: احمم استاذنكم للذهاب الي الحمام. وقام مارتن ورعد قلق

عند الحمام همس اول لما خرجت لقت مارتن. خافت من نظراته وكمان هو ليه واقف في المكان ده. حاولت تتجاهلوا وتمشي. بس هو منعها ووقف قصادها.
همس: ابتلعت ريقها بخوف. قرب اي راجل غريب منها بيفكرها بمنصور واللي كان بيعمله. وكمان خايفة رعد يشوفه ويغضب. عرقت وارتعشت وكل لما تحاول تمشي يقف قصادها وهو مبتسم بسماجة وقحة وسعيد بخجلها وخوفها اللي واضح عليها واللي هو مش معتاد عليه
مارتن: انا اتكلم اربك شوية صغيرة
همس: تنحت. هههو انت بتعرف عربي
مارتن: ايوة شوية شوية. انتي جميلة كتير ومثيرة
همس: برعب. يا ليلة مهببة شكلك ناوي علي طلاقي الله يحرقك.
مارتن: انتي قولي ايه موش فاهمك
همس: لو سامحت عديني رعد ممكن يقتلك ابعد عني
مارتن: قرب من همس زيادة.انا ابعد لو انتي وعدتيني تجيني جناح بتاعي
همس: حطت ايديها علي بقها من وقاحته. وجسمها اترعش من خوفها. وخصوصا لما قرب منها اكتر همس صرخت. وندهت علي رعد. واللي كان فعلا من قلقه راح يطمن عليها. وشاف مارتن وهو بيقرب منها. شده بقوة. ولكمه بعنف
رعد: انت حقا وقح تتطاول علي زوجتي ايها السافل انا سوف اجعلك تعود لبلادك جثة
مارتن: انت لا تعرف نتائج تصرفك هذا
رعد: مسكه من هدومه. ولكمه في وشه تاني.انا رعد الحديدي. لا تنسي انا لا اهدد فهمت ايها الوقح. ولف لهمس لقاها بتعيط ومرعوبة منه وبترعش. قرب منها واخدها في حضنه
همس: بصوت متقطع من العياط. وواالله ه هو اللي . جا ااانا اانا
رعد: ضمها بقوة. ششششش متتكلميش انا عارف هو اكيد خوفك. اهدي اهدي يا روحي. انا هعرف ازاي اربيه علشان يتعلم اني مش زي اي حد. وان مراتي خط احمر.
همس: اخدت نفسها. انا والله معملتش حاجة
رعد: عارف يا قلبي اهدي علشان خاطري. انتي جسمك كله بيترعش. وخوفك ده غلط انتي حامل اهدي انا اسف انه خوفك للدرجة دي
همس: هديت لما لقته هادي معاها ومزعقلهاش. يعني مش زعلان مني
رعد:ابتسم لا يا روحي مش زعلان منك. اهدي يا همس انا حبيبك مش ممكن اأزيكي ابدا. تعالي نرجع
ورجعوا ليهم. بس مارتن مكنش موجود.
عدي: خير مالها همس
رعد: بعصبية. الكلب اللي اسمه مارتن. اتعرضلها وهي خارجة من الحمام
عدي: وبعدين مع ابن ال.... ده ده عايز يترق صح هو ماله عمره ماشاف ستات.
جون: خيرا سينيور رعد. هل حدث شئ
رعد: سينيور جون. صديقك وشريكك مارتن. سيكون السبب في عدم اتمام هذه الثفقة.
جون: بقلق. لماذا ماذا فعل
عدي: لانه يتطاول علي نسائنا.ويغازلهم بواقاحة بالغة. ووصلت به الوقاحة للتعرض لزوجة رعد
جون: انا حقا اعتذر لكم عن ما صدر من مارتن. واوعدكم انه لن يتعامل معكم بعد الان. وسأقوم انا بإتمام باقي الاتفقات.
رعد: من الافضل له ان لا اره مرة اخري حتي يغادر والا سوف اقتله. استاذنك. لابد ان اخد زوجتي للطبيبة.
جون: خيرا. هل اصابها مكروه
رعد: زوجتي حامل وهذا الغبي مارتن.اخافها وارعبها. وانا اريد الاطمئنان عليها.
ومشي رعد وهمس وعدي وهنا كمان. وطلع جون وجاكلين لمارتن وحصل بينهم جدال وجون قرر انهم يسافروا في الصباح.

في شقة عدي
عدي من وقت ما رجعوا وهو مبيكلمش هنا ومتعصب. وزعلان منها. وهنا في اوضتها متضايقة من نفسها جدا مش عارفة تنام. راحت اوضة عدي ودخلت لقته قاعد غضبان جدا
هنا: احمم. عدي انا اسفة
عدي: ساكت ومش بيرد
هنا: عدي انا بقولك اسفة
عدي: قام ودخل السرير ونام واتغطي. وبحدة. اطفي النور واخرجي انا عايز انام
هنا: اتنهدت بحزن. علشان عارفة انه مش هيصالحها بسهولة. طفت النور لكن مخرجتش. راحت ودخلت السرير وراه ونامت جنبه وحضنته. وعيطت انا اسفة بجد انا كنت غيرانا
عدي: اتنهد بخنقة. غيرانا تقومي تسمحي لنفسك ترقصي في حضن واحد سافل زي ده. وتسبيه يحط ايده عليكي بالشكل ده. انا دماغي بتغلي لحد دلوقتي
هنا: حضنته اكتر. وبرجاء اسفة والله اسفة
عدي: قلبه حن ورق ليها. بس لسة زعلان وعايز يعاقبها.بس مش قادر. حضنها بقوة. غبية غبية. اوعي تاني مرة تختبري غيرتي عليكي. علشان انا ممكن اذيكي وقتها فاهمة
هنا: هزت راسها. فاهمة. انا حروح انام بقي
عدي: شدها لحضنه تاني. عقابا ليكي هتنامي هنا معايا
هنا: وبعدين هو انت مصدقت
عدي: هتنامي وانتي ساكته ولا اوريكي العقاب شكله ايه بجد
هنا: لا لا خلاص هنام.وحضنته وابتسمت ونامت. وهو كمان ابتسم ونام
وعدي حوالي شهر وكانت همس بقت في الشهر الرابع.
وكانت زينب بتكلمها بإستمرار. ورعد اخد باله من انها كل لما تكون بتتكلم في الفون وتشوفه تتلخبط وتخاف. شك وقلق. واخد فونها وشاف الرقم لقاها مسجلاه بإسم هبة. بس ده غير رقم هبة اللي هو يعرفه. شك اكتر. واخد الرقم وخصوصا لانه بيكلمها كتير. ورعد كان كل يوم يكدب نفسه لما يرجع ويشوف ابراهيم قريب من البيت. هيتجنن مش عارف ابراهيم بيروح هناك ليه.
وفي يوم في مكتب رعد قاعد متعصب وبيفكر. وبعت لمروان وجاله
رعد: مروان. عايزك تشوفلي الرقم ده بتاع مين وعايز كشف بكل الارقام اللي همس اتكلمت معاها الشهر اللي فات كله.
مروان: تحت امرك
رعد: مروان حالا متتاخرش.
مروان: حاضر في اسرع وقت.

مها بتكلم زينب في الفون
مها: يلا التنفيذ النهاردة تروحي لهمس دلوقتي. وقبل ما تروحي كلميها وقوليلها تمشي الشغالة علشان تاخدوا راحتكم في الكلام
زينب: حاضر هعمل كل اللي اتفقنا عليه.
مها: اسمعي تكلميني اول لما تنفذي علشان اكلم رعد مفهوم
زينب: مفهوم. سلام
مها: متنسيش تقولي للغبي ابراهيم مايمشيش الا لما رعد يشوفه فاهمة
زينب: فاهمة من عنيا متقلقيش.
توفيق: هاه كل حاجة تمام
مها: تمام يا جدو. واخيرا هنقم من رعد وهمس انا هطلع الدلع والحب اللي حبهولها علي عنيه وعنيها.

زينب: يا همس انتي هتقوليلها تروح بدري النهاردة بس علشان لما اجيلك نتكلم برحتنا
همس: بقلق. طيب هو الموضوع مهم قوي كدة
زينب: بلؤم فوق ما تتخيلي
همس: امري لله همشيها. بس تيجي وتتكلمي بسرعة قبل لما رعد يرجع. هو مش بيحب حد يدخل البيت وهو مش موجود
زينب: متخفيش مش هقعد كتير سلام
وقفلت زينب وفعلا همس مشت سميرة. وقالتلها ان رعد راجع بدري وهي تمشي. وزينب راحت لهمس لوحدها طبعا وقعدت تتكلم معاها وهمس قدمتلها عصير وشربت معاها

في مكتب رعد
رعد: قام منفوض. وبغضب. انت بتقول الرقم بإسم مين
مروان: إبراهيم. ابن عم مدام همس. والكشف اهو مع حضرتك. ودي كل المكلمات والرسايل اللي اتبعتت من رقمه لمدام همس
رعد: الدم غلي في دماغه وقلب المكتب وهو زي الثور الهائج.و اللي كمل عليه. الرسالة اللي جاتله علي تليفونه من رقم غريب. ودي طبعا كانت مها. والرسالة
تعيش وتاخد غيرها يا رعد باشا. الاتنين اللي اتجوزتهم. ماملتش عنيهم وخانوك. لو عايز تعرف همس مراتك بتعمل ايه. روح شقتك وانت تشوفها مع ابراهيم. ابن عمها دلوقتي. وعلي فكرة هي مشت الشغالة علشان يخللها الجو مع حبيب القلب.. فاعل خير
رعد: كان زي المجنون. ونزل بسرعة وركب عربيته وساق بسرعة جنونيه. وكلم سميرة ولما سألها قالتلوا ان فعلا همس مشتها بدري علشان هو راجع. اتجنن اكتر وساق بسرعة اكبر

في شقة همس. همس شربت العصير ونامت بعد ما زينب حاطتلها فيه النوم. واللي يا دوب ينيمها وقت قليل علشان لما رعد يرجع تكون صاحية ويصدق انها بتخونه.
زينب فتحت لأبراهيم ودخلته
إبراهيم: دخل هاه نامت خلاص
زينب: ايوة. تعالي شيلها معايا علشان ندخلها اوضة النوم ونقلعها هدومها قبل مارعد بيه يرجع
وفعلا شالوا همس وقلعوها هدومها ونيموها في السرير. وزينب مشيت من باب المطبخ. وابراهيم. قلع قميصه ونام جنب همس. ورعد رجع ودخل الشقة وكانت صدمته لما دخل الاوضة وشاف همس اللي كانت ابتدت تفوق من المنوم بس الرؤية مكنتش واضحة بالنسبة ليها. ومعاها ابراهيم في السرير.😢
تفتكروا رعد هيعمل ايه في همس وياترا هتكون دي النهاية ويقتلها ولا ايه اللي ممكن يحصل
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السابع والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة