U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الثامن والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثامن والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الثامن والعشرون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الثامن والعشرون

رعد. كان مصدوم ومش مصدق معقول همس وفي الوضع ده. ومع مين ابراهيم اللي هي كانت مفهماه انها كرهاه ومش عايزة تجوزه. رعد كان في حالة دمار حاسس بوجع وجرح واهانة اكن اتغرز في قلبه الف طعنه. كان حاسس انه مشلول بيحاول يستوعب للدرجة دي هو ميتحبش علشان يتخان مرتين من اللي محبهاش واللي حبها. ليه.
اما همس. فكان حالها اصعب لما لقت نفسها بالشكل ده وابراهيم واقف وكمان رعد ونظراته ليها وضياعه كانت كفيلة انها تهرب الدم من جسمها. همس كانت من كتر الخوف والرعب. لسنها مش قادر ينطق ولا تتكلم كان عيطها وشهقتها هي اللي بتطلع من غير كلام ورسها بتتحرك لا ارادي بالنفي للتهمة اللي هي متاكدة انها لابساها ومحدش هيقدر يبرأها منها.
ابراهيم. استغل صدمتهم ونظراتهم لبعض. وخصوصا رعد وحاول يهرب. رعد فاق ولمحه ومسكه
رعد: بغضب ووجع. انت كنت مع مراتي انت كنت في سريري
ابرهيم: كان في خوف ورعب من رعد. ااانا مليش دعوة هي هي. اللي قالتلي اجيلها هي اللي عايزاني
رعد: بص لهمس بغضب وغل ونفسه كان عالي اكنه اسد وبيستعد علشان ينقض علي فريسته.
همس:بدموع وصوت متقطع. هزت راسها. لا.. وا والله ك. ك. كداب
رعد: التفت لإبراهيم وضربه ضربة قوية وطلع مسدسه.
ابراهيم: بلع ريقه برعب. ااانت هتعمل ايه لا اانا مليش دعوة. هي السبب
رعد: شد الاجزاء. وضربه بالرصاص.والرصاصة كانت في قلبه
ولف لهمس
همس: كانت حاسة ان مصيرها زي ابراهيم. شاورتلوا بإيديها. لا . ا .. ارج. ارجوك.. ااانا .. مم.. مع. معملتش حح. حاجة
رعد: شال المسدس. وقرب منها وجرها من شعرها. وبصوت يرعب. هو انتي فاكرة اني هقتلك بالسهولة دي تبقي غلطانة انا هخليكي تتمني الموت يا همس. وضربها قلم ورا قلم ورا قلم. معدهومش من كترهم ومن قوتهم. رعد كان
مجروح ومصدوم ومش في وعيه كان بيحاول يطلع كل الغل والالم اللي جواه.
همس مكنتش متحملة الضرب حتي مش قادرة تتكلم. ورجلها مبقتش متحملة توقف. وقعت في الارض.
رعد: نزل جنبها علي الارض وبانفاس عالية وغاضبة. مسك شعرها وشدها بقوة ورفعها قريب منه. وهو بيصرخ ليه ليه خنتيني ليه يا زبالة ده اخدتك من الشارع وعملتك بني أدمه. لا ده انا خليتك ملكة. ده انا حبيتك انا رعد الحديدي. وحدة رخيصة زيك تضحك عليا. بتخونيني معاه من امتي. انطقي من امتي
همس: مش قادرة تتكلم. ومسكت بطنها وحاست انها بتنزف. ر. رر. رعد ااانا بنزف
رعد: بقوة ولا مبالاه. ايه خايفة تسقطي. فاكرة اني هخاف عليهم. لا تبقي غلطانة. انا مش عايزهم ميشرفنيش اكون اب من واحدة خاينة وحقيرة زيك.وشدها من شهرها وجرها علشان تقف. بس هي اصلا مش قادرة.
رعد: اقفي وكلميني قوليلي خنتيني ليه كدبتي عليا ليه.
همس: م. مخنتش. وو. والله مم. مظلومة
رعد: جز علي سنانه. ومسك راسها وضربها في الحائط. اكتر من مرة. وبوجع. كدابة. كدابة. وخاينة

همس مكنتش متحملة اكتر من كدة وقعت تاني وهو سابها تقع وبصلها بإحتقار.
رعد: كان لازم اعرفك علي حقيقتك من الاول. بس كنت اعمي ومش شايف. الاول ناجي وبعدين منصور وبص لجثة ابراهيم. وضربه برجله. والكلب ده. كنتي وعدة كل واحد شوية مطمعة الكل فيكي. ورسمه دور البريئة والضحية وانتي حية وسمك طال الكل. ضحكتي عليا بضعفك ووشك الكداب. حتي مارتن افتكرته بيعاكسك. وكنت حضيع ثفقة بملاين علشان كلبة ولا تسوي. واتاريكي انتي اللي كنتي بتشاغليه. اكيد انتي اللي خاليتيه يروح وراكي ما انتي متعودة علي الوساخة. كلبة. وضربها برجله في بطنها. حقيرة . وضربها تاني
همس: كانت بتنزف من كل مكان. وشها وراسها اللي اضربت في الحائط. وشها تقريبا مكنش باين ملامحة من الضرب. وكمان بتنزف حملها بقي في خطر. حضنت بطنها بضعف. والم ووجع.
رعد: بعد عنها وطلع تليفونه..... ايوة يا مروان. عايزك تاخد راجل معاك وتطلع علي المكان بتاعنا اللي في الصحراء. وتحفري قبر.
مروان: تحت امرك. بس لمين
رعد: بصوت غاضب. انت مالك اعمل اللي قولت عليه. واول لما تخلص كلمني. علشان هتجيني البيت وتاخد جثة ابراهيم وتوديه في داهية
مروان: بإستفهام. اومال القبر لمين؟
رعد: ملكش دعوة. اعمل اللي انا طلبته وبسرعة
همس: كانت بتموت من الالم والوجع وكمان من الرعب. قبر؟معقول هيقتلني معقول مش ممكن وولادي. وبصوت ضعيف. ررعد ااانت ه. ههتقتلني
رعد: نزل لمستواها ومسك شعرها وضغط عليه. وبنظرة ترعب. قولتلك هتتمني الموت يا همس. انا هدفنك حية. ورماها تاني علي الارض. وبص لنفسه وهدومه وايده لقاها غرقانة دم منها. دخل الحمام. وقلع الهدوم ورماها. وكأنه حتي مش طايق دمها علي هدومه. ووقف قصاد المرايا وبص لنفسه واتنهد بألم.

همس:بصت حاوليها لقته دخل الحمام. فقرت تهرب منه قبل ما يعمل اللي قال عليه. سحفت بجسمها وهي مش قادرة تقف. واخدت تليفونها. ودورت علي حاجة تلبسها وتداري نفسها. لقت اسدال الصلاة بتاعها. شدته ولبسته بصعوبة. وتحاملت علي نفسها واتسندت علي الحيطة ومشيت ومع كل خطوة كانت بتسيب وراها اثر لدمها اللي غرق المكان والارض وراها. همس اللي كان بيخليها تتحمل الالم. خوفها علي ولادها من غضب ابوهم. وخرجت من الباب وركبت الاسانسير.

رعد: باصص لنفسه في المرايا. وغصب عنه مقدرش يمنع دمعة هربت من عنيه. ليه ليه عملتي فيا كدة ليه. ده انا محبتش حد زيك مفيش ست دخلت قلبي الا انتي. معقول يوم ما احب تكون دي النهاية. للدرجة دي انا مش راجل علشان مها تخوني وكمان همس. لكن همس حاجة تانية همس حبيتها ومحبتش غيرها. هتعمل ايه يا رعد. معقول هتقتلها هتهون عليك همس. وبقوة اتعدل في وقفته. ايوة هتهون ما انا هونت عليها وخانتني وباعتني. غبية وحقيرة. وضرب المرايا بإيده بقوة وغيظ. والمرايا اتكسرت وايده انجرحت. فتح المياه ونزل الدم اللي اتخلط مع دم همس اللي كان في ايده اصلا. وافتكر انه سابها غرقانة في دمها. حس بغصة وعصرة في قلبه. هو بيحبها غضبان. مجروح. موجع. لكن بيحبها. ضرب قلبه بإيده بقوة. خاين خاين زيها لسة بتحبها بعد اللي عملته لسة. خرج من الحمام. واتصدم لما ملقهاش وشاف اثر الدم علي الارض. اخد تيشيرت وبنطلون بسرعة ولبسهم علشان ينزل يدور عليها
همس:بعد ما خرجت من الاسانسير. سندت علي الحوائط. ومشيت بصعوبة وخرجت من العمارة. وشافها الولد بتاع الامن. استغرب وجري عليها.
الامن. محمود: مالك يا مدام. يا نهار اسود. مين عمل فيكي كدة. انا هتصل برعد بيه
همس: مسكت ايده. وبضعف. اارجوك. لا لا ر. ر. رعد ل. لا
محمود: صعبانة عليه. طيب اساعدك ازاي.
همس: ع. ع. عايزة ا. استخبي لحد مما. ما رعد ي. ينزل
محمود: فهم ان رعد هو اللي عمل فيها كدة. طيب تعالي معايا سندها ودخلها. الاوضة بتاعته.
همس: بدموع. ابوس ايدك م. متقولش لرعد اني هنا. لاحد ما اتصل بحد يجي يخدني
محمود: متخفيش. مش هيعرف انا خارج بسرعة.
وخرج محمود ومسح الارض مكان الدم اللي بينزف منها علشان ميبنش انها دخلت عنده
رعد: نزل بسرعة وسأل محمود بعصبية. مشوفتش مدام همس هي لسة نازلة من شويه
محمود: بإرتبك. ايوة هي نزلت وكان شكلها تعبان وخرجت وحتي كلمتها مردتش عليا.
رعد: جز علي سنانه وخرج بسرعة واخد عربيته وساق بجنون علشان يدور عليها ويلحقها.
محمود: لما اتاكد ان رعد مشي. دخل لهمس. لقاها حالتها بتسوء. مدام همس انتي لازم تروحي مستشفي انتي بتنزفي جامد. وبأسف الله يجازي المفتري
همس: بضعف. خ. خد الت. ليفون. و. وط. لع. رقم هنا
محمود: اخد منها التليفون. وطلع رقم هنا واتصل وادلها التليفون

هنا كانت بتتغدا مع عدي في المطعم وتليفونها رن...دي همس... ايوة يا هموسة

************************
عدي لسة مصدوم ومش مصدق اللي سمعه من رعد ومش عارف يعمل ايه
هنا: عدي مالك رعد قالك ايه مصيبة ايه اللي بتتكلم عنها. انا قلقت
عدي: مش هتصدقي رعد قالي ايه.........
هنا: لا لا همس متعملش كدة مستحيل انا متاكدة ان في حاجة غلط.
عدي: بعصبية. غلط ايه بقولك شفهم بعنيه في اوضة النوم وفي السرير. يبقي فين الغلط
هنا: بس همس بتحب رعد. وكانت حكيالي كن ابن عمها ده وانه كان بيحبها وعايز يتجوزها وهي رفضت. يبقي ازاي بعد ما اتجوزت هتعمل معاه علاقة. صدقني يا عدي انا متأكدة ان همس مظلومة
عدي: مسح شعره بغيظ. معقول همس الهادية اللي زي الملاك تعمل كدة. حبيي يا رعد. ازاي هيتحمل اللي حصل في خلال شهر يشوف الاتنين اللي اتجوزهم وشلوا اسمه. بيخونه وياريته سمع ولا شك ده شاف بعينه نفس المشهد. مرتين وخبط الحيطة بإيده بغضب
هنا: مسكت ايده. حبيبي اهدي ارجوك. احنا لسة مسمعناش من همس وانا متاكدة ان همس هتفهمنا اللي حصل. قولي هو رعد عمل ايه في إبراهيم ده
عدي: بصلها بضيق. وداري وشه. قتله
هنا: يانهار مش فايت. هو رعد ده ايه. فاكر نفسه فين في شيكاغو. كل لما يغضب علي حد يقتله في قانون لكن ده مش بني ادم ايه الجبروت ده.
عدي: بغضب. جز علي سنانه. واحد شاف رجل غريب مع مراته عايزاه يعمل ايه يسمي عليه ولا يخده بالحضن. طبعا كان لازم يقتله. واي واحد مكانه كان عمل كدة. وبعدين احنا لينا قانون خاص بينا. مبنتهاونش مع اللي يغلط معانا فاهمة
هنا: بلعت ريقها بخوف. عدي هو انت ممكن في يوم تعمل زيه
عدي: بغضب . ليه وهو انتي ناوية تخوني
هنا: لا طبعا مقصدش كدة. اقصد علي التوحش والهمجية اللي ضرب بيهم همس
عدي: تحمد ربنا انه مقتلهاش. ولعلمك انا لو اتأكدت انها فعلا خاينة. انا اللي هسلمها لرعد بإيدي

في عربية رعد
رعد سايق زي اللي تايه. مش عارف هو رايح فين. ولا هيعمل ايه. خصوصا بعد ما رح لهبة اخت همس. وملقاش همس وهبة متعرفش عنها حاجة. راح مكان بعيد وهادي ووقف العربيه. رعد كان مجروح ومصدوم. لكن في نفس الوقت كان حاسس في قلبه بنفس الغصة اللي حس بيها لما شاف همس بعد ما ضربها وكانت بتنزف من كل حته. غمض عنيه بألم. ليه. ليه لسة بتوجع علشانها ليه لسة يا قلبي بتحن. حتي بعد ما باعت وخانت. وسند راسه علي كرسي العربية وهو مغمض عنيه. وقدارا لقي شابين وقفوا بعربيتهم قريب منه وكانه مشغلين الكاست. ويا للحظ اللي يسمعه اللي يوجع قلبه اكتر. ويزود ناروا اكتر. كانوا مشغلين اغنية لعمرو دياب اسمها(ولسة بتحبه)( ولسة بتحبه يا قلبي يا قلبي حرام عليك. ازاي تأمنله تاني بعد اللي عمله فيك. هو انت فاكرله ايه هتبكي في يوم عليه ما تقولي فاكرله ايه هتبكي في يوم عليه. مش ده اللي كان معاك وكان هاواه هاواك. وتاني يوم نسيك. يا ريت يا قلبي ما كنت قلبي ما دام ظلمني وياك ليالي ياريتنا ننسي ليه فاكره لسه. ده حبيبنا خاين وملهوش غالي. ولسة بتحبه يا قلبي يا قلبي حرام عليك ازاي تأمنله تاني بعد اللي عمله فيك. بعدنا عنه وقسانا منه. يا قلبي سيبه يختار. جراحه. مالك وماله اهو راح لحاله ورح يا قلبي زي اللي راحه.
هو انت فاكرله ايه هتبكي في يوم عليه. مش ده اللي كان معاك وكان هاواه هواك. وتاني يوم نسيك)
رعد: شغل العربية وساق بسرعة عايز يبعد وميسمعش اكتر من كدة. رجع البيت. لقي مروان اخد جثة إبراهيم. ومشي. قعد وبص للارض والدم اللي عليها ودخل الاوضة وشاف اللي فيها حتي الحيطة عليها اثار دمها. اتجنن اكتر. مبقاش عارف هو غضبان منها ولا من نفسه. كسر التسريحة وكل اللي عليها. كان كل مايمسك ازازه برفان من بتاعة همس. يكسرها وهو مغلول وبيصرخ. كنتي بتحوطيلوا دي. ويكسرها. ولا دي ويكسرها. ولا دي ولا دي. كسرهم كلهم. و فتح الدلاب. وطلع هدومها. رماها في الارض. كنتي بتلبيسيلوا. ايه ده ولا ده. ورامهم وداس عليهم. كان زي الاسد المجروح اللي بينازع من كتر الالم. والوجع. هو ميعرفش انها مظلومه ومجروحة زيه. ويمكن اكتر منه. وميعرفش ان في ناس استكتروا. حبهم وسعادتهم. وعملوا لعبة قذرة. علشان يبعدوهم عن بعض. هو ليه اللي شافه بعنيه ووجع قلبه. وجرح كرامته ورجلولته. وفضل قاعد علي الكنبه. مهموم ومش عارف همس ممكن تكون راحت فين رعد: طيب لو لاقتها يا رعد هتعمل فيها ايه. هتقتلها ولا هتطلقها ولا.. وكور قبضة ايده وغمض عنيه. لا لا مستحيل اسامحها مستحيل. دي خاينة. اااااه ليه. ليه يا همس ليه

في المستشفي
همس خرجت من العمليات ودخلت اوضة عادية بس لسة في البنج وهنا دخلت وقعدت جنبها مستنياها تفوق.
عدي: هاه يا سليم. طمني هي عاملة ايه دلوقتي
سليم: اتنهد. الحمد لله دكتورة نهي. قدرت توقف النزيف. لكن في طفل مات والتاني بنحاول نثبته وربنا معانا.
عدي: وهمس عاملة ايه
سليم: هي اسمها همس
عدي: ايوة مش مكتوب عندك في الاقرار
سليم: ايه احمم. معلش مكنتش مركز
عدي: طيب المهم هي حالتها ايه
سليم: هي طبعا احسن كتير. هي كانت مضروبة بوحشية. انا مش متخيل ازاي في راجل في الدنيا يكون متجوز واحدة زي دي وقلبه يطاوعه يعمل فيها كدة. دي قمر
عدي: اتعصب. سليم. احترم نفسك انت لو تعرف هي متجوزة مين مش هتتنفس
سليم: بسخرية. ليه ياعني اكيد واحد معندوش دم وغبي
عدي: طيب إتلم بدل ما اقولك هو مين وساعتها هتتكتم
سليم: ايه هتكون متجوزة ابو لهب
عدي: العن. رعد
سليم: بلع ريقه بصعوبة. رعد مين رعد الحديدي صاحبك
عدي: هز راسه. هو بعينه
سليم: الله يحرقك يا عدي الزفت. بقي جايبلي مرات رعد الحديدي. اللي ضربها وكان هيموتها. ده لو عرف انها هنا هيطربق المستشفي علي دماغنا كلنا
عدي: ماهي دي شطارتك بقي. انك تنبه عليهم محدش ينطق.اي حد يسأل عن دخول حالة. مشابهة لحالة همس ينكروا وجودها نهائي
سليم: حك شعره بحيرة وقلق. واتنهد بس تعرف. بردوا خسارة فيه
عدي: امشي من قدامي يا سليم بدل ما انفخك. استني. هي همس هتفوق امتي
سليم: لا الموزة دي مش هتفوق قبل الفجر. دي واخدة علقة موت غير البنج.
عدي: انا داخلها. ولو قولت موزة دي تاني. انا اللي هكلم رعد بنفسي. وهو ماشي زغده. آل دكتور آل ده انت سباك
سليم: مشي وراح مكتبه. ولف وبص علي عدي. بردوا موزة.

في اوضة همس
عدي: دخل لهنا لقاها قاعدة جنب همس وبتعيط. راح ومسك ايديها واخدها وقعدها جنبه. ممكن تبطلي عياط كفايه يا روحي انتي مبطلتيش عياط من الصبح
هنا: مش قادرة يا عدي. وبصت علي همس. شايف ايه اللي جرالها دي اتبهدلت خالص
عدي: اتنهد. معلش كلها جروح وكدمات وان شاء الله هتخف وتبقي كويسة.
هنا: يارب
عدي: ملس علي شعرها. حبيبتي تحبي اروحك وابقي ارجع لهمس. شكلك تعبان انتي محتاجة تنامي
هنا: لا طبعا مقدرش اسيبها لوحدها. انا هفضل معاها لحد لما تفوق وتخرج من هنا كمان
عدي: يا حبيبتي. سليم بيقول انها مش هتفوق قبل الفجر
هنا: مش مهم. انا هفضل هنا
عدي: طيب ايه رأيك ننام انا وانتي هنا علي السرير ده انا كمان ظهري واجعني جدا محتاج افردوا شوية
هنا: بقلق. سلامتك يا حبيبي
عدي: ابتسم. يا ايه
هنا: احمم. وبعدين هو احنا في ايه ولا في ايه
عدي: حضنها وقرب منها. وحياتي لتقوليها تاني
هنا: ابتسمت عدي
عدي: عيونه
هنا: انت مفيش فايدة فيك. تعالي ننام
عدي: بس خلي بالك السرير ده صغير يعني هتفضلي في حضني طول الوقت حتي مش هتتقلبي
هنا:زغدته في كتفه. تقصد ايه احترم نفسك احنا في مستشفي
عدي: هههههه وانا قولت ايه بس انا بس بنبهك. لحسن عقلك يوزك علي حاجة كدة ولا كدة. اه اصل انا بخاف علي نفسي من الفتنه
هنا: هههه مش بقولك فايق ورايق. خلاص روح انت نام لوحك علي السرير وانا هنام هنا علي الكنبة دي
عدي: قام وشدها معاه لا يا حلوة ده انا مصدقت تقوليلي انام لوحدي. تعالي

في ڤيلا الحديدي.
توفيق: يعني ايه مش لاقينها ازي انت شكلك كبرت وخرفت يا امين
امين: يا باشا. حضرتك اصلا مقولتش نراقبها. واول ما طلبت كدة اتحركنا بسرعة. ده حتي رعد نفسه بيدور عليها ومش لاقيها
مها: بخنقة. يا ريته كان قتلها مع ابراهيم
زينب: بتعيط
مها: ما تسكتي بقي كاتك الارف
زينب: اسكت ازاي بس يا هانم. احنا متفقناش علي كدة. انتي مقولتيش ان الحكاية فيها دم. ده قتل ابراهيم. ولو همس قالتله الحقيقة هيقتلني انا كمان انا خايفة اوي
مها: بقولك ايه انتي لازم تختفي اليومين اللي جاين دول في اي حته. لحد لما نشوف رعد هيعمل ايه وكمان نلاقي ست زفته همس دي
زينب: استخبي فين بس
مها: ايه ملكيش اهل اقارب اي حته بعيد عن رعد اليومين دول
زينب: اه انا ممكن اخد امي ونروح عند خالي في كفر الشيخ ونستخبي هناك شوية
مها: طيب روحي بسرعة
زينب: حاضر يا هانم
توفيق: استني عندك. عارفة لو مخلوق عرف اللي حصل انا اللي هقتلك فاهمة
زينب: فاهمة يا باشا ربنا يستر ويعمي عين رعد بيه عني

وفي الصباح. في المستشفي في اوضة همس
همس فاقت ولقت عدي وهنا قاعدين معاها
هنا: ابتسمت. حمد لله علي سلامتك يا هموسة
همس: بوهن. الله يسلمك
عدي: حمد لله علي السلامة
همس: الله يسلمك. انا بجد يا عدي مش عارفة اشكرك ازاي لولاك انت وهنا كنت موت انا وولادي الاتنين. وعيطت. بس الحمد لله علي كل حال واحد راح والتاني لسة معايا
عدي: همس انا عارف انك لسة تعبانة واللي حصل مكنش سهل. بس انا لازم اعرف الحقيقة
همس: بدموع. والله مظلومة ولله ما خنته والله ما خنته.
عدي: طيب ايه اللي حصل وازاي ابراهيم كان معاكي في الاوضة
همس: انا هقولك اللي حصل. زينب صاحبتي. الله يجازيها بقي. كانت عندي قالت انها عايزاني في موضوع مهم. وطلبت مني امشي سميرة علشان متشوفهاش عندي. وكمان تتكلم برحتها. وانا سمعت كلامها. ومشيت سميرة وهي جات وقعدنا اتكلمنا وشربت معاها العصير. وبعد شوية حسيت بدوخة وتقل في دماغي وبعدها مدريتش بحاجة. غير وانا... وعيطت وشهقت بوجع.
هنا: اهدي يا همس. متعمليش في نفسك كدة
همس: اخدت نفسها. فوقت لقيت نفسي في السرير. وابراهيم جنبي. ورعد واقف قصادي. مبقتش فاهمة حاجة ولا عارفة اتكلم. ولا افكر حتي. والله هو ده اللي حصل اقسم بالله انا شريفة وعمري ماكنت خاينة. واخون مين رعد ده انا روحي فيه اخونه ازاي بس.
عدي: خبط الحيطة بعصبية. يعني زينب هي اللي ورا كل ده. تمام والله ما ابقاش عدي لو ماجبتها وخليتها تقول حقي برقبتي. بس انا قلبي بيقولي ان اللعبة دي. كبيرة علي زينب. اكيد ورها حد تاني
همس: بدموع. يعني مصدقني يا عدي
عدي: قرب منها. وقعد قصادها. طبعا مصدقك. ولو كنتي بتكدبي كنت هعرف. المهم دلوقتي نثبت برائتك لرعد
همس: غمضت عنيها بوجع ومرارة. وعيطت. رعد كان هيقتلني يا عدي كان عايز يدفني حية
عدي: مسك ايديها وطبطب عليها. اعذريه يا همس. اللي شافه مش سهل. تخيلي انتي نفسك تدخلي وتشوفيه في نفس الموقف. كنتي عملتي ايه
همس: هزت راسها. عندك حق انا كمان مع كل اللي عمله فيا صعبان عليا وقلبي وجعني عليه. يا تري عامل ايه وحالته ايه
عدي: اهدي يا همس علشان خاطري. انتي تعبانة. ومتقلقيش انا مش هسيبك. وهفضل جنبك انا وهنا. احنا اخواتك مش كدة ولا ايه. ولا انتي بقي مش بتعبريني اخوكي
همس: ازاي بس. انت اخويا طبعا. وهنا اختي ربنا يخليكوا ليا. انا مش عارفة من غيركم كنت حصلي ايه
هنا: حاطت ايديها علي كتف عدي ومالت علي همس. مفيش الكلام ده بين الاخوات. احنا معاكي لحد ما رعد يعرف الحقيقة
عدي: باسها من خدها علشان كانت قريبة منه. وابتسم. صح كدة يا مزتي
هنا: ضربته في كتفه. انت علي طول بتستغل المواقف كدة
عدي: هههههههه. طيب بذمتك يا همس مش لازم استغل الموقف
همس: ابتسمت بوهن. طبعا والا متبقاش عدي
عدي: كدة حتي انتي ماشي. وقام اسيبكم انا بقي علشان اروح البيت اغير واروح الشركة. اكيد طبعا رعد مش هيروح. وكمان اشوف هعمل ايه في موضوع. الزفتة زينب دي
همس: عدي. ارجوك خلي بالك من رعد
عدي: ابتسم. متقلقيش ان شاء الله خير. رعد شديد. مش سهل ينكسر. ولف لهنا. هتيجي معايا يا هنون
هنا: لا مقدرش اسيب همس
عدي: طيب حتي تعالي خدي حمام وغيري هدومك. وكمان تجيبي حاجات ليكي ولهمس همس معهاش اي هدوم
هنا: اه صحيح. طيب بصي يا هموسة انا هروح مع عدي وهجبلك كل حاجة ممكن تحتاجيها ومش هتأخر
همس: روحي متشليش همي. انا هبقي كويسة
وخرج عدي وهنا وسليم شافهم وراح لهمس اوضتها
سليم: بإبتسمة كلها اعجاب واضح. حمد لله علي سلامة القمر بتاعنا
همس: عقدت حاجبها. مين حضرتك
سليم: قرب الكرسي من سرير همس وقعد قصادها. ليكي حق متعرفنيش. انتي امبارح كنتي في دنيا تانية خالص. انا يا سيتي ابقي دكتور سليم صاحب المستشفي. وكمان صاحب عدي. وانا كنت معاكي في العمليات مسيبتكيش لحظة لحد لما جيتي هنا
همس: هو حضرتك اللي عملتلي العملية.
سليم: لا انا مش تخصص نساء. دكتورة نهي هي اللي عملتلك العمليه.
همس: اومال حضرتك تخصصك ايه
سليم: وهو بيبص في عنيها بهيام. قلب انا تخصص قلب. بداوي القلوب
بس يا خسارة قلبي تعبان ومش لاقي اللي يداويه
همس: قلقت من طريقته. احمم. الف سلامة عليك
سليم: في نفسه. يخربيت حلاوة عنيكي يا شيخة هو في كدة. احمم قوليلي انتي ايه اللي عمل فيكي كدة
همس: اتضايقت. لو سامحت مش عايزة اتكلم في الموضوع ده
سليم: امممم. علي فكرة عدي قالي ان جوزك هو. اللي عمل فيكي كدة. ولو عايزة تقرير بحالتك اللي وصلتي بيها انا ممكن اعملهولك
همس: وانا هعمل بيه ايه
سليم: يعني لو انتي عايزة تطلقي منه ومحتاجة التقرير يثبت انه غير مؤتمن عليكي
همس: اتنفضت. لا لا انت بتقول ايه لا طبعا انا مش هعمل كدة
سليم: اتنهد. هو انتي لسة باقية عليه بعد اللي عمله فيكي. انتي كنتي هتموتي.
همس: لو سمحت انت متعرفش حاجة فاياريت متتكلمش
سليم: تمام برحتك. بس قوليلي هما كل اللي بيضربوا بيبقوا حلوين كدة
همس: اتكسفت. وبصت في الارض
سليم: يا لهوي دي بتتكسف. الله يخربيتك يا رعد حد يعمل كدة في حته الشيكولاتة دي دي عسل وعليها رقة
همس: احمم. هو حضرتك بتبصلي كدة ليه
سليم: هاه. لا ابدا. اصلك سبحان الله مع كل الكدمات اللي في وشك. انما جميلة جميلة جدا. هو شعرك ده طبيعي ولا تركيب
همس: حطت ايديها علي شعرها افتكرت انها من غير حجاب. لفت شعرها للجنب. احمم انا اصلا محجبة بس هنا هتجبلي هدوم وحجاب وهي جاية
سليم: احمم اسف. مكنتش اقصد اضايقك معلش انا كدة عيشري وباخد علي المرضي بتوعي بسرعة. وبصراحة شعرك تعبانا جدا امبارح في العمليات علشان نغطيه. اصله طويل جدا. علشان كدة سألتك هو طبيعي ولا لا
همس: بخجل. لا طبيعي.
سليم: كمان. منك لله يا رعد. اااه وربنا هو بس يطلقها والله ما انا عتقها
همس: هو انا ممكن اعرف حاجة
سليم: اؤمري
همس: احمم. كنت يعني عايزة اعرف انا لما جيت امبارح كنت اا. كنت...
سليم: مالك قلقانة من ايه. اتكلمي
همس: لا خلاص هسأل الدكتورة اللي عملتلي العملية
والباب اتفتح ودخلت دكتورة نهي
نهي: بإبتسامة صباح الخير. عاملة ايه النهاردة
همس: ابتسمت. الحمد لله احسن. هو حضرتك اللي عملتيلي العملية
نهي: ايوة يا سيتي. انا اللي وقعتي قلبها في رجليها. من الرعب. انتي حالتك كانت صعب جدا
سليم: اهي يا سيتي دكتورة نهي بنفسها جاتلك. اسأليها بقي علي اللي انتي عايزاه. اسيبكم انا. هجيلك تاني يا همس علشان اطمن عليكي وخرج سليم.
نهي: هاه يا سيتي عايزة تسألي علي ايه
همس: هو انا ممكن اعرف. احمم يعني اذا كنت يعني حد لمسني ولاحاجة فاهمة حضرتك
نهي: ايوة. تقصدي حصل علاقة ولا لا
همس: ايوة بالظبط كدة
نهي: تمام دي سهلة انا هعمل الازم واطمنك
وفعلا نهي واخدت همس وعملتلها
الكشف المطلوة واخدت عينة منها واتحللت. وكانت النتيجة. ان الحمد لله ماكنش في اي اثر لإقامة علاقة

همس: الحمد لله يا هنا ده انا كنت هموت لو إبراهيم كان عمل فيا حاجة.
هنا: الحمد لله. ربنا كريم وان شاء الله قريب الحقيقة تبان.
همس: يارب يارب. انت عالم اني مغلطتش. يارب. ريح قلبه ده تلاقيه مجروح قوي

في شركة رعد وفي مكتب رعد
عدي: دخل لرعد واستغرب. انا مصدقتش لما قالولي انك هنا انت جيت ليه النهاردة
رعد: بجمود. اومال عايزني اكون فين اقعد اعيط واندب حظي اللي وقعني في واحدة متستهلش انها تكون خادمة عندي. انسي انا همحيها من حياتي نهائي. ووعد اول لما الاقيها. همحيها من الدنيا بحالها
عدي: رعد. متبقاش قاسي همس اكيد مظلومة. انا شاكك ان الحكاية وراها لعبة كبيرة
رعد: ولا لعبة ولا زفت. هي خاينة وحقيرة. كنت منتظر ايه من واحدة. كانت جاية تأجر حتة منها. بس للأسف حبي ليها وقتها مخلنيش اشوف حقيقتها. وانخدعت فيها
عدي:رعد متخليش غضبك يخليك تقول حاجة تندم عليها بعدين
رعد: قعد علي كرسيه. وبحزم. عدي خلينا نشوف شغلنا. ويا ريت متتكلمش معايا في الموضوع ده تاني. مش عايز اسمع اسمها مفهوم
عدي: اتنهد بألم علي صاحبه وحاله. مفهوم. عن اذنك. وخرج عدي
رعد: كان مخنوق. وفك الكراڤات بتاعته. ورماها ومسح وشه وشعره بغضب. ليه ليه مش عارف اكرهك ليه. ليه لسة.... لسة بتوحشيني ليه عايز اشوفك ليه. وخبط المكتب بإيده بغضب.

في مكتب عدي
عدي: فهمت يا مروان. رعد ميعرفش حاجة
مروان: تحت امرك هدور عليها واجيبها. لو في بطن امها هجيبها. ومتخفش رعد بيه مش هيعرف حاجة
انا كمان عايز ابرأ مدام همس. انا متأكد انها مش ممكن تعمل كدة. انا كنت خايف يقتلها لما قالي احفر قبر. كنت متأكد انه ليها.
عدي: الحمد لله ربنا ستر. المهم انا عايز زينب في اقرب وقت
مروان: تمام. اعتمد عليا.
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن والعشرون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة