روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الرابع

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الرابع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الرابع من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الرابع)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الرابع

في مكتب رعد
رعد دخل مكتبه وهو في قمه سعادته ودي مش من عاداته انه يكون مبسوط كدة. في العادي كان من الصعب جدا اي حاجة ترضيه او تفرحه. لكن بظهور همس في حياته كل شئ في طريقه للتغير. رعد دخل مكتبه وقعد وسند ظهره علي كرسيه وهو مبتسم ومغمض عنيه وبيفتكر همس وكل حركة من حركاتها وكل كلمة قالتها وكل ابتسامة ابتسامتها واسرت قلبه بيها. وبيفكر لما تيجي وتشتغل معاه هيعمل معاها ايه.
وليد: خبط ودخل. رعد بيه
رعد: زي ماهو علي وضعه متحركش ولا فتح عنيه. اممم
وليد: حضرتك الشركة الالمانية بعتت فاكس
رعد: اها عايزين ايه
وليد: بيبلغوا حضرتك بعرض شركة حازم رشدي
رعد:انا عارف عرضه اصلا. في حاجة تاني
وليد: اه في اوراق مهمة حضرتك لازم تمضيها. وكمان في مينتنج بعد ساعة
رعد:سيب الورق انا همضيه. قولي عدي رجع ولا لسة
وليد: لا حضرتك لسة مارجعش
رعد: طيب اتفضل انت وابقي ابعتهولي اول لما يرجع
وليد: تحت امرك يا فندم. عن اذنك

في شقة فخمة جدا اسفل سنتر التجميل الخاص بمها الحديدي.

مها: حبيبي انا لازم اتطلع السنتر دلوقتي وهبقي انزلك تاني اوك
معتز: لا يا روحي خليكي شوية انتي ملحقتيش تقعدي
مها: معلش لازم اتطلع انت عارف اوقات رعد بيعملي زيارات مفجأة. وانا لازم اكون موجودة
معتز: طيب حضرتيلي المبلغ اللي طلبته منك
مها: اه يا ميزو ياحبيبي طبعا اهو اتفضل. وطلعت من شنتطها مبلغ وادتهوله
معتز: بفرحة. حبيبة قلب ميزو وحضنها وباسها. انا مش عارف من غيرك كنت هعمل ايه
مها: حبيبي انت تؤمر. يالا سلام بقي وهكلمك تاني
معتز:طيب قبل لما تروحي عدي عليا نصيا كدة. اصل مش هقدر استني لحد بكرة.
مها:هحاول
معتز: بغضب. لا هتيجي اومال احنا اخدنا الشقة هنا جنب السنتر ليه مش علشان نكون قريبين من بعض
مها: خلاص يا حبيبي متزعلش هعدي عليك يالا باي. سي يو

وبعد خروج مها ابتسم معتز بمكر. وطلع تليفونه واتصل برقم شخص ....
معتز: باشا اخبارك ايه
الشخص: الاخبار كلها عندك. طمني عملت ايه
معتز: تمام يا باشا. الڤيديو اتسجل والصور كمان
الشخص: تعجبني جمعه بقي مع اخواته اللي قبله لحد لما نكمل الالبوم
معتز: هههههه من عنيا يا باشا بس عايزك تشوفني بأي حاجة
الشخص: عدي عليا وانا اكتبلك شيك
معتز: تسلم يا كبير اسيبك انا بقي. علشان اسيڤ الڤيديو سلام يا باشا

في مكتب رعد
عدي: دخل وقعد . ازيك يا رعد
رعد: اهلا كنت فين كل ده
عدي: هكون فين بدور علي حبيبة القلب اللي صدعتني بيها بقالك اسبوعين
رعد:ههههههه. قوام عملتها حبيبة قلبي
عدي: واكتر ده انت سودت ايامنا الفترة اللي فاتت. بس قولي انت بتضحك خير
رعد:اممم. اصلي لقيتها
عدي:!! لا بجد لقتها ازاي
رعد: انا هقولك وانا واقف بدور عليها في المكان اللي خبطها فيه لقيتها........
عدي: ايوة بقي وغدا وحركات يا بن اللذين مبتضيعش وقت انت
رعد:ابتسم. غريبة اوي البنت دي يا عدي فيها حاجة بتشدني مع اني بحاول اتماسك بس بحس اني بضعف لما بشوفها. متعرفش اول لما شوفتها النهاردة. كنت حاسس اني نفسي اخدها في حضني واكسر ضلوعها علي بعدها الفترة دي مع انها اصلا متعرفش اني كنت بدور عليها. بس مش عارف بتجنن اول لما بتبعد عني
عدي: متنح وفاتح بقه.
رعد: مالك متنح ليه كدة
عدي: بيهز راسه بعدم تصديق. لا انت مش رعد. رعد ميقولش كدة. انت مين
رعد: بخنقة. بطل استظراف.واتعدل بدل ما اعدلك.
عدي:ههههههه اعمل ايه بس انت اول مرة تتكلم عن الاحاسيس والمشاعر والحاجات دي انت مش انت يا صاحبي
رعد: بضيق عارف. انا حاسس بنفسي بس اعمل ايه مش بإيدي
عدي: طيب انت ناوي تشغلها هنا فعلا
رعد: اه طبعا. اول لما تيجي بكرة هتشتغل علي طول
عدي: طيب هتشغلها ايه. هي اسمها ايه صحيح
رعد: همس اسمها همس. ولسة مش عارف هشغلها ايه انت رأيك ايه
عدي: جميل اسم همس. هي معاها مؤهلات ايه
رعد: معرفش. لما تيجي بكرة هنعرف
عدي: اممم طيب عموما ممكن نحطها في اي مكان متقلقش
رعد: اي مكان ايه لا طبعا انا عايزها جنبي
عدي: ازاي مش فاهم جنبك ازاي
رعد: ايوة عايزها جنبي. بص ايه رأيك انا هخليها السكرتيرة بتاعتي
عدي: بس دي لازم تكون بتعرف لغات والشغلانة دي مش سهلة. وبعدين وليد هتعمل فيه ايه
رعد: وليد زي ماهو ولو عليها تتعلم انا اصلا مش عايزها لشغل انا عايزها معايا وقصاد عيني
عدي: رعد انت من امتي ليك في الشمال.
عدي: انت اتهبلت وانا قولت ايه انا بقولك عايزها قصاد عيني مقولتش حاجة غلط
عدي: ما انا خايف الغلط يجي بعدين
رعد: بغضب وجدية. عدي
عدي: خلاص يا عم انت حر المهم تكون مبسوط. ده انا مشوفتكش بتضحك من سنين الا بسببها. المهم خلاص انا بكرة لما تيجي هخلي وليد يعلمها الشغل واحدة واحدة
رعد: بحزم. لا وليد لا. شوف واحدة تعلمها
عدي: ضحك بصوت عالي. هههههههه انت بتغير عليها يا رعد ده انت مشوفتهاش غير مرتين بس
رعد: تعرف تلم نفسك وتحط لسانك في بوقك. وتعمل اللي قولت عليه من سكات
عدي: بيحاول يكتم ضحكتة. وبإستفزاز. طيب ايه رأيك اعلمها انا
رعد: غضب وعنيه بتطق شرار. عدي خاف علي نفسك هكسرك
عدي: ههههههههههه. والله فرحان فيك اصلك طول عمرك مفتري. واهو ربنا بعتلك اللي تهدك.
رعد: عدي امشي من قدامي
عدي: طيب بص نتكلم جد. انت بتحبها
رعد: قعد علي كرسيه ومرر ايده في شعره بحيرة. مش عارف شكلي كدة ابتديت احبها
عدي: اممم. بس انت لسة متعرفش عنها حاجة وبعدين مش يمكن تكون فعلا زي ما قال عليها صاحب المحل ده اللي اسمه ناجي
رعد: لا طبعا انا حاسس انها هي اللي صح
عدي: اتنهد. خلاص ما دومت شايف كدة.
رعد: اسمعني بقي. الزفت ده اللي اسمه ناجي انا عايزه متكتف في مخزن العاشر النهاردة بالليل. ومحله ده عايزه كوم تراب
عدي: اوك من عنيا بس هو كدة هبأ بال200 الف
رعد: بسخرية هههههههه. حبيبي انا بعد ما سيبته اتصلت بالبنك ووقفت صرف الشيك. يبله ويشرب ميته
عدي: ههههههههه والله جدع خسارة في اهله. طيب انا هروح بقي اخلص في موضوعه واشوفك بالليل في العاشر
رعد: اوك سلام. ورجع رعد يفتكر همس. الوحيدة اللي دخلت حصون الرعد وزلزلته
في بيت همس. همس بتخبط علي زينب صاحبتها. وهي مبسوطة وفرحانة
زينب: فتحت الباب. همس تعالي ادخلي
همس: بفرحة. كويس ان انا لحقتك قبل ما تنزلي
زينب: هههه فعلا انا كنت خلاص بلبس ونازلة. بس قوليلي وشك منور وبيضحك علي غير العادة. ايه منصور مات
همس:هههههههه. ياريت. بس انا مبسوطة علشان حاجة اهم. مش انا خلاص خلصت من دين ناجي الله يحرقه مطرح ماهو قاعد
زينب:!! ازاي تعالي قوليلي بسرعة
همس: بصي يا سيتي. انا لما روحتلوا النهاردة...............
زينب: بتصنع القلق. وانتي بقي فرحانة مش كدة
همس: اه ومفرحش ليه. اخيرا ربنا رحمني من ناجي. ولقيت شغل عند راجل مهم زي ده ومحترم وابن ناسي وكلها شهر ولا اتنين واعرف اخد شقة ايجار جديد. ان شالة يارب اوضة وصالة.المهم اقفل بابي عليا ومخفش من حد
زينب:اممم. ده علي اساس انك صدقتي انه راجل محترم. ومش هيطلبك بالفلوس او حاجة قصاد الفلوس
همس: بقلق. انتي تقصدي ايه
زينب: اقصد انك هبلة ودخل عليكي الشوية اللي عملهم. هو تلقيه عينه منك. وحكاية الشغل دي علشان يعرف يجيبك ولما بقي تروحيله هيعرف عنك كل حاجة اسمك بالكامل وساكنة فين وظروفك ايه وساعتها بقي يا حلوة هيعرف يلاعبك زي ناجي تمام. ويقولك يا كدة يا وريكي النجوم في عز الظهر. وده زي ما بتقولي شكله واصل يعني مش هتعرفي تحكي معاه
همس: يا نهار لا انا مفكرتش في كدة. بس شكله ميقولش كدة هو اه شكله كدة شديد وهيبة في نفسه بس كان محترم اوي وما شوفتش منه حاجة تقلق
زينب: يا غبية وهو يعني هيبان عليه من اول يوم لا ده هيسويكي علي نار هادية لحد ما تخدي الامان. ده ممكن يعمل كدة في شركته ومحدش ينجدك منه. حتي اللي شاغلين عنه هيخافه منه. الناس دي ايديها طايلة وبعدين مفيش راجل يدفع لواحدة ميعرفهاش مبلغ زي ده لله في لله كدة
همس: بلعت ريقها بصعوبة. ده لو زي ما بتقولي كدة. ابقي انا ضعت خلاص
زينب:بمكر. لا لسة مش انتي مقولتلوش عنوانك.
همس: لا انا خفت اقوله علشان يعني المكان هنا مش اللي هو وقولت لو قولتله ممكن يرفض يشغلني ماجاش في بالي كل اللي قولتيه ده.
زينب: تمام كدة. يبقي مش هيعرف يوصلك. انتي كدة مقدمكيش غير الموضوع اللي قولتلك عليه. انك تيجي تشتغلي مع الدكتور هادي
همس: لا كله الا كدة. قولتلك ده حرام وانا معملش كدة
زينب: انتي حرة. بس لوفكرتي تروحيله. هتندمي لما الفاس تقع في الراس. ساعتها تقولي يا ريتني سمعت كلام زينب
همس: اتنهدت بحزن. يعني ياربي انا مليش نصيب افرح. كدة مقدميش غير اني اوافق علي جوازي من ابراهيم. اهو علي الاقل لو حتي حصل بالغصب. لاني مش طايقاه. اهو اسمه حلال. بدل ما اروح هناك وهو يغصبني علي حاجة تغضب ربنا
زينب: انتي اتجننتي رسمي. ابراهيم. ده بلطجي وبيتاجر في الممنوعات وكل يوم والتاني الحكومة ماسكاه.
اسمعي كلامي وطوعيني والله هتخدي قرشين حلوين ينفعوكي
همس: ربك يحلها انا هقوم بقي زمان هبة رجعت . سلام

في شقة همس وهبة
همس: دخلت الشقة وهي مهمومة. من كلام زينب
هبة: انتي جيتي يا همس. حمد لله علي السلامة. قوليلي لقيتي شغل
همس:هزت راسها. لا ملقتش
هبة: وناوية علي ايه.
همس: انا موافقة اتجوز ابراهيم
هبة: بفرحة انتي بتتكلمي جد الف مبروك. بس تعرفي ده واد فقري ده لسة نازل من شوية وكان بيسأل عليكي وكان عايز يسلم عليكي علشان مسافر يومين كدة في شغل اكيد هيفرح ازي بموافقتك
همس: اه ما انا عارفة.معلش يا هبة انا هدخل انام شوية تعبانة
هبة: وماله يا حبيبتي روحي نامي شوية.

في المساء في مخزن رعد في العاشر

ناجي مضروب وحالته صعب. ورعد قاعد قدامه وحاطط رجل علي رجل
ناجي: ابوس ايدك يا رعد. بيه اعتقني بقي انا هموت كدة
رعد: بغضب. وانت مكنتش هتموتها باللي كنت عايزه منها. وتهجمك عليها يا كلب
ناجي: وزة شيطان. وبعدين انا والله مكنتش اعرف انها تخصك
رعد: اديك قولتها تخصني. ورعد الحديدي. محدش يجرأ انه يبص بس لحاجة تخصه مش كمان يحاول يلمسها ويعتدي عليها.
ناجي: طيب ايه اللي يرضيك وانا اعمله
رعد: انت من بكرة تيجي الشركة عندي وهتشوفها وتعتذرلها وتبوس رجلها كمان
ناجي: موافق موافق. بس مشيني من هنا
رعد: بص للحرس. فكوه
ناجي: بس حضرتك ساويت المحل والمخزن بالارض والشيك معرفتش اصرفه. انا كدة بيتي اتخرب
رعد: تستاهل ما هو من عاميلك. ما انت شوف بقي كام واحدة عملت فيها كدة. خليك تتربي وتعرف ان الله حق. انت هتمشي دلوقتي وبكرة تيجي الشركة زي ما قولتلك والا انت عارف الحرس هيجبوك. فاهم
ناجي: فاهم . فاهم.

ومشي ناجي ورعد رجع بيته. وعدي تاني يوم لحد بالليل ورعد كان طول اليوم منتظر همس وهي مجتش.

رعد: انا هتجنن يا عدي ليه مجتش بس ليه
عدي: اهدي بس. انت متعرفش ظروفها ايه. مش يمكن تعبانة
رعد: رايح جاي بتوتر
انا اللي غبي كمان المرة دي سيبتها من غير ما اعرف عنوانها. انا ازاي بس سيبتها تمشي كدة
عدي: خلاص يا رعد اهدي اكيد هتيجي او هتكلمك ما هو بصراحة مفيش واحدة في ظروفها وترفض العرض اللي انت عرضته عليها
رعد: قلبي مش متطمن. حاسس انها فيها حاجة. طيب حتي تتصل تكلمني. انا ادتها رقمي وكل ارقام المكتب ليه بس ما اتصلتيش ليه
عدي: طيب خلينا نصبر يومين كمان ونشوف هنعمل ايه
رعد: بفزع. ناجي فين ناجي
عدي: وانت عايز ناجي ليه
رعد: ما هو اكيد عارف عنوانها مش كانت شغالة عنده
عدي:للاسف ناجي امبارح وهو ماشي عمل حادثة وهو دلوقتي في
المستشفي وفي غيبوبة. انا مكنتش عايز اقولك لاني شايفك قلقان علي همس
رعد: بغضب. خبط المكتب بإيده. يعني انا لازم استني لحد لما تظهر لوحدها ده اذا ظهرت اصلا.

وعدي يومين علي نفس الحال رعد كل يوم يستني همس تروحله او تكلمه. وهي قاعدة تعيط. علي حظها وانها خلاص هتتجوز ابراهيم. لحد ما جه يوم رعد قرر يروح فيه للدكتور هادي علشان العينة لانه زهق من زن جده توفيق ومها مراته.

في مستشفي الدكتور هادي المحمدي

في غرفة العمليات
زينب: لا بقي يا دكتور وهو انا كل مرة يكون ده نصيبي احنا اتفقنا. انك تزودني المرة دي
هادي: زينب بلاش طمع واحمدي ربك. هو ده نصيبك . وان سوقتي العوج من بكرة امشيكي واجيب الف غيرك
زينب: كدة. ده انا اللي جايبالك نص الستات اللي بتحتجلهم في العمليات. ده جزاتي
هادي: اه ولو طولتي في الكلام. همشيكي واوعي تفتكري انك ممكن تلوي دراعي. انا هادي المحمدي.قوليلي لقيتي واحدة جديدة زي ما قولتلك. انا مستعجل علي العملية
زينب: بحاول اجبها ان شاء الله يومين لو ماجتش هشوف غيرها
هادي:طيب روحي يالا انا خلاص قربت اخلص العملية دي.
زينب: هستناك في المكتب

خرجت زينب. وهي متغاظة من هادي كل مرة يديها مالاليم وهو ياخد الالفات وكانت بتفكر تنتقم منه بس خايفة منه. في الوقت ده شافت رعد رايح مكتب هادي
زينب: رعد بيه اهلا وسهلا.
رعد:بصلها بررود وهز راسه.
زينب: هو حضرتك عايز الدكتور هادي
رعد: ايوة هو موجود
زينب: ايوة هو خلاص بيخلص العملية اللي معاه وجاي حالا اتفضل حضرتك استناه في المكتب
رعد: دخل المكتب وقعد
زينب: فكرت شوية وبعدين اتكلمت. رعد باشا في حاجة مهمة عايزة اقولك عليها
رعد:عقد حاجبه. حاجة ايه
زينب: بس اوعدني انك حضرتك متقولش للدكتور هادي ولا لتوفيق بيه ان انا اللي قولتلك.
رعد: قلق. اتكلمي علي طول انا معنديش صبر في ايه
زينب: حضرتك عارف طبعا العمليات اللي كانت بتعملها مها هانم هنا.
رعد: ايوة مالها بقي
زينب: للاسف مدام مها عندها ضعف في التبوبض جامد ودكتور هادي كان بيجبلها بويضات من ستات تانيه وتتلقح من حضرتك وبعدين كان بيعمل العملية لمها هانم
رعد: الدم غلي في دماغه وبصوت يرعب. انتي بتقولي ايه الكلام ده بجد
زينب: بخوف. اه والله بس لان مها هانم الرحم عندها ضعيف كمان مكنتش بتتحمل الحمل للاخر. والحمل بينزل في اوله. بس المشكلة بقي في الجديد
رعد:بغضب. ليه وهو فيه جديد
زينب: ايوة. العملية الجاية هتكون واحدة تانية هي اللي هتحمل وهما هيفهموك ان العينة منك انت ومدام مها. وان الست دي هتشيل العيل بس
رعد: بقي كدة. يعني توفيق ومها مظبطين مع هادي وانا بيستغفلوني
زينب: انا بصراحة قولت لازم اقولك علشان اخلص ضميري. بس ابوس ايدك اوعي حد منهم يعرف اني قولتلك
رعد:لا متخفيش. وطلع دفتر شيكاته. وكتب شيك ب10 الف جنيه. خدي دول كويسين
زينب: خطفت الشيك بفرحة. الا كويسين تسلم ايدك يا باشا
رعد: بس انا عايزك اي حاجة تعرفيها بتحصل بين توفيق ومها وهادي تبلغيني بيها بسرعة
زينب:من عنيا يا باشا
رعد: انا ماشي ولو هادي سألك قوليلو جاله تليفون ونزل
زينب: زي ما تحب حاضر انت تؤمر

في بيت همس
همس قاعدة لوحدها في البيت والباب خبط. همس فتحت واتصدمت لقت سماح ومنيرة اللي متجوزهم ابراهيم
همس: بخوف. اهلا سماح ازيك يا منيرة اتفضله
منيرة وسماح دخله وقفله الباب. وراهم وعنيهم كلها شر
منيرة: بقي انتي عايزة تخطفي الراجل اللي حيلتنا. ده ليلة اهلك سودا
همس: برعب. انتوا عايزين ايه. والله اصوت ولم عليكم الناس
سماح: صوتي بس هنكون جبنا اجلك يا روح امك
وانقضوا الاتنين علي همس زي وحوش كاسرة ضرب وبهدلة. بغل وغضب وهمس تصوت وتستغيث ومحدش سمعها وفضله يضربوها لحد ما اغمي عليها
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الرابع من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية جريئة

إرسال تعليق