U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الخامس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الخامس)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الخامس

بعد ما همس اغمي عليها منيرة وسماح سبوها ونزلوا وسابو الباب مفتوح وبعد شوية دخلت هبة وشافت الباب مفتوح اتخضت ودخلت لقت همس مضروبة ومتبهدلة.صرخت
هبة: بدموع. همس همس حبيبتي فيكي ايه مين اللي عمل فيكي كدة. ولما همس مردتش ولا فاقت اتصلت بمنصور وجه واخد همس المستشفي وكانت عندها جروح وكدمات. كتير وكسر في الايد اليمين. ولما فاقت روحت البيت. بس طبعا كانت حالتها النفسية صعبة وصعبان عليها نفسها.
همس:قاعدة في اوضتها بتعيط. يارب لامتي هتبهدل كدة. لامتي مش هلاقي راحة. انا تعبت ده حتي رضيت بالهم والهم مرضيش بيا. اعمل ايه تاني. انا خلاص مقدميش غير حل من الاتنين. يا اما اروح للراجل صاحب الشغل ده والله اعلم نيته ايه من ناحيتي. او اروح مع زينب. والاتنين انا مش عارفة اخرهم ايه. يارب الهمني الصح انا خلاص مش فاهمة ولا عارفة اعمل ايه
هبة : دخلت. وقعدت جنب همس وطبطبت عليها. حبيبتي عاملة ايه النهاردة
همس:بإنكسار هكون عاملة ايه يعني اهو الحمد لله.
هبة: بتردد. هو انتي خلاص كدة. صرفتي نظر عن جوازك من ابراهيم. هو يعني ملوش ذنب في اللي حصل
همس:!! انتي لسة بتسأليني. يا شيخة حرام عليكي. حتي بعد اللي عملوه فيا ده كله ولسة عايزاني اتجوزه. علشان يموتوني بقي مش كدة. انتي للدرجة دي مش خايفة عليا للدرجة دي عايزة تخلصي مني. انا والله مش مصدقة
هبة : والله ده قاعد برا. وقالي انه ضربهم علقة موت ووعدني انه مش هيخليهم يقربوا منك تاني
همس:لا والله في الخير. والمرة الجاية لما اموت هينفعني ضربهم بأيه. اسمعي انتي عايزة تخلصي مني مش كدة. خلاص انا هريحك مني وهمشي واسيبلك البيت ده خالص.مع انه اصلا بيت ابويا. بس واضح اني خلاص مليش مكان فيه.
هبة: ازاي هتروحي فين يعني
همس: زينب هتشوفلي شغل معاها. واشتغل ممرضة عند ناس وهقعد عندهم.
هبة: وانتي بتفهمي في حكاية التمريض دي
همس: زينب هتعلمني. المهم اني في ظرف يومين مش هكون هنا. وسيبيني بقي انا تعبانة وعايزة انام
هبة: حاضر هسيبك اللي يريحك.

في مكتب رعد

عدي: لسة مقررتش هتعمل ايه. في موضوع مها والعملية
رعد: بغضب وغيظ. انا لحد دلوقتي مش عارف انا ازاي مسكت نفسي عنهم اذا كان توفيق ومها ولا الحيوان هادي ده. انا يستغفلوني كل الفترة دي. بس معلش هما اللي جابوه لنفسهم.
عدي: قصدك ايه. انت هتوافق. وتديهم العينة
رعد: اه. هوافق بس بشروطي.
عدي: اللي هي ايه بقي
رعد: بعدين هقولك. المهم دلوقتي همس اللي معرفش عنها حاجة بقالها كام يوم ولا عرفنا نوصلها. انا قلقان عليها اوي يا عدي
عدي: والله انا مش عارف اقولك ايه. اللي انت فيه ده ملوش غير اسم واحد بس. الحب انت حبيتها بسرعة جدا وكمان بطريقة تخوف
رعد: ايه اللي يخوف مش فاهم
عدي: يعني حاسس. انك مش هتقدر تنساها بسهولة
رعد:بحدة. انساها؟ انساها ازاي بعد ما لقيتها. انا عمري ما في واحدة شغلت بالي كدة. ولا اتمنتها زيها. وتقولي انساها مستحيل انا مش هرتاح الا لما الاقيها
عدي: وهتلقيها فين بس. فكر بالعقل يا رعد هي لو كانت عايزة كانت جاتلك. لكن واضح انك مش في دماغها اصلا
رعد: بغضب. عدي خلص الكلام. انا مش هسيبها ولازم الاقيها فاهم ولا لا
عدي:طيب افرض لقيتها. وهي مش عايزاك هتعمل ايه
رعد:بغرور. مش مهم المهم ان انا عايزها وبحبها.وهجيلها بأي طريقة
عدي: تمام براحتك. المهم دلوقتي هتروح المعاد بتاع غرام سكرتيرة حازم رشدي
رعد:بضيق. كنت ناقصها هي كمان. مش كفاية اللي انا فيه.
عدي: يعني هتروح ولا لا المعاد بعد ساعتين
رعد: اخد مفاتيحه وتليفونه وبأرف. خلاص رايح
عدي: رعد كنت عايز اقولك اني اجازة يومين
رعد: ليه.
عدي: مسافر اسكندرية
رعد: بحزن علي صاحبه. اه فهمت. هو بكرة زكري حلا مش كدة
عدي:بأسي. اه الله يرحمها
رعد: طبطب عليه وحضنه. حاول تنسي يا عدي كدة كتير
عدي: بدموع. مستحيل انسي حلا. حلا هتفضل معايا وعمري ماهنساها
رعد: وهو مفيش في ايده حاجة يعملها. اللي يريحك يا عدي سلام انا دلوقتي. اشوفك لما ترجع ابقي طمني عليك لما توصل
عدي:حاضر. انت كمان ابقي طمني عملت ايه مع غرام
رعد: متقلقش. انا هعرف ازاي اربيها. هي واللي مشغلها. سلام

في بيت زينب

زينب: بفرحة يعني خلاص وافقتي .
همس: بدموع وحزن. اه وفقت وربنا يسامحني بقي
زينب: ان شاء الله هيسمحك. ده انتي حتي بتعملي خير بتساعدي الناس
همس: اساعد الناس واغضب ربنا. بس اعمل ايه. مفيش في ايدي حل تاني.
زينب: متقلقيش ولا بتغضبيه ولا حاجة. ربنا غفور رحيم
همس: هزت راسها. ونعم بالله

وسبحان الله. هي الدنيا كدة. فيها ناس بيكونوا من شياطين الانس. اللي بتزين للإنسان الحرام وتقنعه بيه. وتحلله كمان. ولضعفنا في الاوقات دي لاسف. بنروح وراهم ونسمعهم.

في فندق شهير

رعد قاعد في الجناح منتظر غرام. وفعلا جات غرام ودخلت لرعد

غرام:قربت من رعد بدلع. وابتدت تحاول تخليه ينجذب ليها
رعد: وهو بيحاول يداري ضيقه من حركتها وغضبه من وجودها اصلا. قام وسابها. مستعجلة علي ايه. ادخلي غيري هدومك الاول.
غرام: اممم. ماشي بس انت كمان مستعجل اهو
رعد:بسخرية. هه اه اوي يالا ادخلي وانا مستنيكي
ودخلت غرام. وبعد شوية خرجت وهي طبعا بشكل مفتكرش ينفع يتوصف. المهم رعد شافها. وهو من جواه عايز يشيلها ويرميها من بلكونة الجناح.. وقربت تاني من رعد. وهو سابها تتمادي شوية وبعدين سبها وقام
غرام: مالك في ايه. ايه اللي حصل. انا عملت حاجة زعلتك
رعد:جرها مش شعرها وبصوت شبيه بإسمه زي الرعد. انتي وجودك اصلا هنا وبشكلك ده خناقني مش بس مزعلني
غرام: بتتألم. اانا مش فاهمة حاجة ايه اللي حصل بس. ما احنا كنا كويسين
رعد:بغيظ. احنا عمرنا ما كنا كويسين. انا اصلا أرفان منك من اول يوم شوفتك فيه وشوفت سفالتك يا زبالة. اسمعي بقي يا روح امك. انتي متصورة من وقت ما دخلتي الجناح. ولحد ما دخلتي جودة وانتي بتغيري. لحد اللي عملتيه من شوية. اعتبريه فيلم قصير كدة.
غرام: فتحت. عنيها بصدمة. انت كنت بتصورني. ليه ده سلمتك رقبة حازم واخت منه. الصفقة كمان. تقوم تعمل فيا كدة
ماهو لو كنتي خليتي الاتفاق بينا زي ماكان. فلوس وبس هات وخد. كان ماشي مكنتش عملت كدة. لكن انتي غبية طمعتي في حاجة عمرك ما تحلمي تطوليها. مشكلتك ان وحدة رخيصة زيك. افتكرت انها ممكن تلوي دراع رعد الحديدي. بس لانك غبية. مقدرتيش تفهمي مين هو رعد. انا لايمكن اخليكي تعملي اللي في دماغك. علشان. ده شرف خسارة تنولوا واحدة زيك. انها تكون مع رعد. اسمعي. الفيلم اللي اتصور ده هيتقطع مقاطع صغيرة. وانتي هتجبيلي كل المعلومات اللي ممكن احتاجها من حازم. وكل نفس بيتنفسه. ولو حصل وحازم عمل حاجة من غير ما اكون عارف منك. هنزل مقطع من الفيلم ده. وقصاد كل غلطة مقطع فهمتي يا حلوة.
غرام: انت هتفضح نفسك. وانت رعد الحديدي
رعد:هههههه. لا متقلقيش. انا هعرف ازاي اخليكي انتي بس اللي تظهري. وهيفتكروكي كنتي مع اي واحد زبالة من اللي بتعملي معاهم الارف ده كل يوم.
غرام: كدة يا رعد والله تستاهل اللي بيحصل لمراتك. خليك تدوق من نفس الكاس
رعد: ساكتة ليه بلعتي لسانك.
غرام: لا ابدا. بس انت لازم تفهم ان حازم حويط شوية ممكن يعمل حاجة من ورايا من غير ما اعرف
رعد: ميخصنيش. انا قولتلك علي اللي هيحصل سواء بقي كنتي عارفة او لا . دي مشكلتك. ومهمتك انه ميغبش عن عنيكي لحظة.
غرام:ماشي وانا موافقة. اقدر امشي
رعد: في ستين داهية.

تاني يوم في الاسكندرية
اسكندرية وجمالها وبحرها وشقوتها وكمان بنات اسكندرية اللي مفيش احلي منهم ولا في خفة دمهم. في بيت عائلة ميسورة الحال بتفتح بنوته جميلة بملامح شقية عنيها خضرا وشعرها بني وبيضاء ملامحها تجنن . ودي( هنا فوزي الحضري)
هنا: تفتح شباك أوضتها اللي بتطل علي احلي بحر في الدنيا بحر اسكندرية. وهوا البحر الجميل يحرك شعرها بحرية وهي مبتسمة ليوم جديد رغم انها عارفة ان الابتسامة دي مش هدوم كتير. وفعلا جه صوت هي بتكره اكتر من اي حاجة في حياتها وهو صوت ( ماجدة مرات بباها المفترية اللي مزهقاها في عيشيتها)
ماجدة: هنا. انتي يا هانم هتفضلي واقفة في الشباك كتير . ولا ايه
هنا:بيتجز علي سنانها. يا فتاح يا عليم علي الصبح. نعم يا طنت عايزة ايه
ماجدة: تاني طنت. ما قولنا قولي ماجدة احسن. وهو انا بيني وبينك كام سنة. هما تقريبا يعني ...
هنا: ايوة هما تقريبا يجي 20. 30 سنة كدة
ماجدة: كتك قطع لسانك. ليه شايفاني. من ايام الملك.
هنا:بتبرطم. لا من ايام ما بنوا الهرم
ماجدة: بتبرطمي تقولي ايه
هنا:بإبتسامة صفراء. ابدا ما بقلش. ممكن بقي توقفي الحوار بتاع كل يوم ده علشان انا عندي شغل. وعايزة الحقه
ماجدة: روحي يا ختي لما نشوف اخرت شغلك ده ايه. ده ابوكي بيديكي مصروف اكتر من مرتبك
هنا: ماهو انا مش بشتغل علشان الفلوس وبس انا بشتغل علشان احقق ذاتي.
ماجدة:ذاتك؟ ودي تطلع ايه بقي ان شاء الله.
هنا: خبطت راسها بإيديها. يارب اروح فين بس. بصي يا ست ماجدة الذات دي حاجة كدة زي اممم اه زي الطحال والفشة تعرفيهم
ماجدة: طبعا دول ابوكي بيموت فيهم. بس هو انتي بتشتغلي في شركة ولا في مسمط
هنا: عادي متدوقيش اهو كله شغل. اسيبك انا بقي واروح البس. علشان هتنفخ لو روحت متأخرة.
وراحت هنا لبست وجهزت وهي نازلة لقت صوت تاني وقفها وده تاني اكتر صوت بتكره وهو ميتخيرش عن الصوت الاول في الغلاسة والتناحة علي راي هنا. وده توتي قصدي تامر ابن ماجدة مرات ابو هنا.
تامر: هنون صباح الخير
هنا: يارب انا عندي مرارة واحدة مفيش غيرها. لو اتفقعت هعيش من غير مرارة
تامر: قرب منها. ايه يا هنون بنده عليكي مش بتردي ليه
هنا: اصلي وقعت علي ودني وانا صغيرة.
تامر: هنون انتي مش ملاحظة انك بتعامليني وحش
هنا: يا راجل هو انت لسة واخد بالك. تصدق ده تقريبا اسكندرية كلها عرفت.
تامر: ليه يا هنون انا كدة والله هزعل وهشتكيكي لماما
هنا: يا روح امك. تشتكيني لماما. لا تصدق اترعبت. فكك مني يا عم الحج انا خلقي في منخبري علي الصبح. كفاية اني اصطبحت بوش امك. ووراها انت ده شكله يوم منيل. اوعي بقي من وشي بدل ما اشلفتك علي الصبح. ومشيت هنا.
تامر : راح لماجدة. ماما .. ماما
ماجدة: توتي يا حبيبب ماما. صباح الفل علي احلي شاب في اسكندرية كلها.
تامر: صحيح يا ماما.
ماجدة: صحيح. ياروح ماما
تامر: اصل هنا مش بتحبني. وانا بحبها اوي. وعايز اتجوزها. وهي مش بتديني ريق حلو.
ماجدة: متقلقش يا حبيبي. هجوزهالك غصب عنها. ولا هي ولا ابوها يقدروا يرفوضولي طلب
تامر: بجد طيب لو رفضت.
ماجدة: ترفض ده ايه. ده انت تامر توتي حبيب ماما كل بنات اسكندرية يتمنه ظفرك
تامر: بس انا عايز هنا
ماجدة: متقلقش. انا النهاردة ححدد مع فوزي معاد خطوبتكم وكتب كتابكم
تامر: ياريت يبقي يوم الخميس وحياتي يا ماما
ماجدة: بس كدة. من عنيا يا حبيب قلب ماما. حبيبي بقي يجي يفطر.
تامر: اه ياريت ده انتي فتحتي نفسي اوي يا ماما
ماجدة: دايما يا توتي نفسك مفتوحة

في شقة عدي في الاسكندرية علي البحر.
دخل عدي البلكونة وبص للبحر بنظرة كلها حب وشوق ولهفة. وعلي قد ما هو بيحب البحر علشان حبيبتة وزوجته حلا كانت بتحبه لا دي كمان كانت بتعشقه. علي قد ما كان بيلومه وزعلان منه لانه هو اللي اخد منه حبيبته. كان بيلوم عليه انه غدر بيها وغرقها في امواجه وهي كانت مأمنة ليه. واتنهد عدي بمرارة ودموعه نزلت.وهو بيفتكر شقوتها وضحكها ولعبها. وهزارها. كانت مرحة كل اللي يشوفها بحبها. كانت بتجبر اي حد يقعد معاها انه يضحك. ومن قلبه. وابتسم عدي وهو بيفتكر اول يوم شافها فيه.

فلاش بااااك
عدي اصلا ولدته اسكندرانية ولما ماتت هو مكنش ليه غير خالته ثريا وبناتها علا وليلي. وكانوا عايشين في اسكندرية. وكان عدي لازم كل شهر يسافر اسكندرية لخالته ثريا وبناتها ويقضي معاهم يومين وفي مرة عدي كان لسة واصل عند عمارة خالتو ونزل من العربية ودخل العمارة واول ما وصل عند الاسانسير لقي باب الاسانسير اتفتح وخرجت منه بنت غاية في الجمال والرقة. سرح عدي في عنيها الخضرا الجميلة. وشعرها البني الجميل كانت فعلا تخطف العين
حلا:حاولت تمشي من جنب عدي وكل ما واحد فيهم يجي يعدي التاني يقف قصاده كأنهم متفقين يروحه في نفس الاتجاه
حلا:بنرفزة وبعدين معاك يا جدع انت ما ترسالك علي بر. خلينا نعدي
عدي: رفع حجبه. جدع!! اللي يشوفك وانتي ساكته ميسمعكيش لما اتكلمتي ياريتك فضلتي ساكته
حلا: نعم يا خفيف انت. حد جه جنبك
عدي: جدع وخفيف. لا ده انتي مصيبة
حلا: لا بقولك ايه انت شكلك مصراوي وهتقرفني وانا اسكندانيه وخلقي في منخيري. اوعي بقي من طريقي
عدي: بإستفزاز. اولا انا اسكندراني انا كمان مش مصراوي. ثانيا لو معدتكيش هتعملي ايه
حلا: لا ده انا ممكن اعورك
عدي: ضحك بصوت عالي. انتي يا أوزعة تعوريني انا. اتكلمي علي قدك يا شاطرة
حلا: شاطرة دي تقولها لصاحبتك في المدرسة مش انا. وواعي بقي لارتكب فيك جناية النهاردة. وجات تمشي
عدي: استني. انتي اسمك ايه وساكنة فين انا عارف كل اللي في العمارة انا اول مرة اشوفك
حلا: لا والله. ليه شخ حارة حضرتك. ابعد عن طريقي يا ابني احسن ليك. ومشيت حلا
عدي: هههههههه. مش ممكن فظيعة عليها لسان عايز قصه. بس عسل يخربيت كدة يا جدعان.
طلع عدي لخالتوا ورن الجرس. وفتحت ثريا
عدي: ريري حبيبتي وحشتيني
ثريا: حضنته. حبيبي يا عدي وحشتني تعالي يا نور عيني ادخل
عدي: دخل وقعد. وحشتيني يا خالتوا قوي عاملة ايه وعلا وليلي عاملين ايه
ثريا: الحمد لله كلنا زي الفل. هما زمانهم جاين انا قولتلهم انك جاي بس انت بقي الحق خد حمام والبس وتعالي نتغدا قبل ما يجوا التتار. لحسن هما واجوازهم وعيالهم مش هيخلولك حاجة لو جم
عدي: ههههههه ماشي هقوم اهو لحسن اناوحشني الاكل من ايديكي يا ريري.
ثريا: يا قلب ريري. ده بقي عاملالك. اكلة سمك اللي هيا سمك وجمبري واستكوزا. وسبيط وصيادية وايه اكله علي مزاكك
عدي: انا داخل اغير هوا لحقيني انتي بس بالاكل
ودخل عدي اخد حمام ولبس بيجامته وقعد اتغدا مع خالتوا ثريا. وبعد الغدا غسل ايده وكان بيساعد خالتوا في تنضيف السفرة
ثريا: يا حبيبي اقعد انت ارتاح ده انت جاي من سفر.
عدي: باس ايدها. وانا اطول لما اساعد ست الكل انا هسعدك وكمان هغسلك الاطباق
ثريا: لا كله الا كدة. بص انا هروح اصب الشاي. وانت حط دول في المطبخ لما البنات تيجي يبقوا يغسلوهم. وتعالي نشرب الشاي
وفعلا خلصوا شيل الاطباق وقعدوا يشربوا الشاي
عدي: عاملة ايه يا خالتوا. لوحدك
ثريا: الحمد لله انا خلاص اتعودت. من يوم عمك الله يرحمه مامات. والبنات اتجوزه. وانا اتعودت علي الوحدة. بس تعرف جه من يجي شهر كدة. سكان جداد ناس زي العسل. راجل ومراته وبنتهم الوحيدة. بنت ايه في الجمال والرقة والادب حته سكرة. من وقت ماجت وبقينا صحاب تجيني ونقعد نتكلم ونضحك. دمها شربات
عدي: لا والله. امم واسمها ايه
ثريا: حلا
عدي: اكيد هي اللي قابلتها عند الاسانسير. دي شكلها هتحلو
ثريا: بتقول حاجة يا عدي
عدي: سلامتك يا خالتوا.
ثريا: طيب شوف مين اللي بيرن الجرس انا مش قادرة اقوم
عدي: حاضر. وفتح عدي. وابتسم انتي
حلا: بنرفزة. انت
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة