روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل السادس

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل السادس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السادس من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل السادس)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل السادس

حلا :انت بتعمل ايه هنا يا جدع انت
عدي:ههههههه. والله انا ماشوفت بجاحة كدة. انتي يا امورة اللي بتخبطي عليا. يبقي انا اللي اسألك. جاية هنا ليه
حلا:اولا يا خفيف. انا مش بجحة ولو قولتها تاني هخلي لسانك يوحشك. ثانيا بقي. انا اجي زي ما يعجبني. قولي طنط ريري فين. اوعي تكون حرامي وخنقتها وسرقت فلوسها
عدي: هههههههههه. لا ده انتي حكاية ربنا يهدك.
ثريا: بصوت عالي. مين يا عدي
عدي: مش عارف يا خلتوا. دي واحدة كدة غلسة ولسانها طويل
حلا:يا ابني اتقي شري احسنلك. واوعي بقي من سكتي. ودخلت لثريا
ثريا: حلا حبيبتي. تعالي يا عسسل عاملة ايه
حلا: برقة. الحمد لله يا طنط انتي صحتك عاملة ايه
ثريا: انا بخير. اعرفك بقي ده عدي ابن اختي. ودي حلا يا عدي اللي حكتلك عنها.
حلا: برقة وهدوء.مدت ايديها. اهلا استاذ عدي فرصة سعيدة
عدي: رفع حاجبه بصدمة. لا وربنا من امتي الرقة دي
ثريا: في يا عدي هو انتوا تعرفوا بعض
عدي: اصل
حلا: قاطعته. ابدا وهنعرف بعض منين انا اول مرة اشوف استاذ عدي
عدي: تنح لا بجد يمكن
ثريا: انا بقي هقوم اجبلك الرز باللبن اللي بتحبيه يا حلا ثواني. وقامت ثريا
عدي:افهم بقي التحول السريع ده. ده انتي من دقيقة كنتي عبده موته في ثواني كدة تقلبي لقطة سيامي
حلا: عبده موته دي مع الناس الغلسة اللي زي حلاتك. لكن انا اصلا رقيقة وكيوت
عدي: بإستفزاز. بس تعرفي مش لايق عليكي جو الرقة ده. هو انتي شكلك بلطجي
حلا:مسكت السكينة اللي علي طبق الفاكهة. وقربتها من عدي تحب دلوقتي اوريك. البلطجية دي ممكن تعمل ايه
عدي: متصنع الخوف. لا ابوس ايدك انا لسة صغير ومدخلتش دنيا
حلا: بإنتصار. يبقي تلم نفسك احسنلك
عدي: بحركة سريعة. مسك ايديها الاتنين وكتفها وزقها علي الكنبة. وهو مقرب منها. وبخبث. انا دلوقتي اللي ممكن اوريكي انا ممكن اعمل فيكي ايه.
حلا: اتكسفت من اللي عمله. اااانت ازاي تعمل كدة ابعد عني.
عدي:بنظرة إعجاب. تؤتؤ انا مبسوط كدة اصلك بصراحة حلوة اوي. وعنيكي حلوة وشعرك يجنن. وشفايفك..
حلا: زقته. وبعدت وهي متلخبطة. علي فكرة انت قليل الادب
عدي: قام ووقف قصدها. انا ممكن اوريكي قلة الادب علي حق بس متبقيش تعيطي.
حلا: ااانا
ثريا: جات وقاطعتهم. اتفضلي يا حلا وانت يا حبيبي عملتلك قهوتك. اتفضل
عدي: وهو بيبص لحلا. تسلم ايدك يا حبيبتي. جات في وقتها اصلي. صدعت من الرغي
حلا: مش عارفة ايه اللي حصلها. هي اول مرة تعجب بحد كدة. بس موز ربنا يهده لا وعصب. وكتمت ضحكتها
عدي: واخد باله منها وعارف انها بتفكر فيه. ابتسم احمم ايه يا حلا ساكته ليه صوتك وحشنا
حلا: متصنعة الغضب احمم مفيش انا كويسة. انا همشي يا طنط ولما البنات تيجي خليهم يندهولي
ثريا: ابدا انتي قاعدة معانا لحد لما يجوا.
حلا: لا انا
عدي: خلاص بقي يا حلا اسمعي الكلام.
وفضلت حلا وعدي قاعدين وابتدوا يتكلموا من غير. مشاغبة واخدوا علي بعض شوية. وجم علا وليلي وازواجهم واولادهم وسهرا وهزروا وعدي وحلا اخدوا تليفونات بعض وبقوا يتكلموا طول الوقت حتي لما عدي رجع القاهرة. وفضلوا كدة 3شهور لحد ما حبوا بعض جدا وعدي رجع اسكندرية واتقدملها واتجوزا وحلا صممت انه يجبلها شقة في اسكندرية علي البحر. غير شقة القاهرة. ووافق وعمله الفرح في اسكندرية. ويوم الفرح بعد لما رجعوا البيت
عدي: روح قلبي الشقية اللي جننتني معاها. اخيرا اتجوزتك يا ام لسان طويل
حلا: ههههههه. شوفت بقي اهو انت اللي عرفت توصل لليڤل النهائي وقابلت الوحش.
عدي: هههههههه. طيب تعالالي يا وحش
حلا: جريت ورا الكنبة. لا يا دودي محبكش وانت كدة اركز واعقل
عدي: وربنا انا اصلا مجنون تعالي هنا. ونطلها ورا الكنبة.
حلا: جريت منه تاني ووقفت علي الكرسي. طيب بص هقولك ايه رأيك نغير هدومنا وننزل البحر شوية.
عدي: نعم يا ختي بحر مين يا مجنونة انت عارفة الساعة كام. ثم ان النهاردة دخلتنا. في عريس وعروسة ينزلوا البحر ليلة دخلتهم. اتهدي يا مجنونة في ليلتك دي
حلا: بس انا عايزة انزل البحر
عدي: مسكها من رجلها ونزلها وشالها.ودخل بيها الاوضة. انا بقي دلوقتي هنزلك المحيط مش البحر.....

فاق عدي من شروده. وهو بيبتسم لما افتكر كل اللحظات الحلوة دي واتنهد.
عدي: ااااه يا حلا وحششتيني. وحششتيني اوي اوي. ليه بس سيبتيني ليه ودوعه نزلت.

في مكتب رعد
رعد قاعد ودخل مروان. وده رجل الهمات الصعبة اللي بيشتغل مع رعد بيخلصله كل حاجة بيطلبها منه.

رعد: تعالي يا مروان. قولي عملت ايه
مروان. : تمام سيادتك. الشركة اعتبرها في خبر كان. وقريب اوي باقي الشركات.
رعد: براڤوا عليك يا مروان. وهما عرفه مين اللي وراها
مروان: عيب يا باشا. محدش يقدر يعرف الا اذا انت أمرت بكدة
رعد: بإبتسامة نصر. لا لسة شوية لما اوصل لهدفي وقتها انا اللي هقوله اني انا اللي وراه كل اللي بيحصله.
مروان: بس المرة دي الوقعة مش سهلة. دي من اكبر شركات المجموعة بتاعته. اكيد دلوقتي هيتجنن.
رعد: يا ريت خليني ارتاح منه. روح انت دلوقتي واتفضل الشيك بتاعك
مروان: متشكر اوي يا باشا عن اذنك
رعد: مروان. لسة ملقتش البنت اللي قولتلك عليها
مروان: للاسف يا باشا مش عارف اوصلها معنديش المعلومات الكافية اللي تساعدني. واللي اسمه ناجي ده لسة في غيبوبة من الحادثة. مش عارفين نتكلم معاه
رعد: بضيق. طيب خلاص روح انت دلوقتي. وخرج مروان
رعد: سند راسه علي الكرسي. ايه بس اللي مخلكيش تيجي يا همس. ليه بس. ده انا مصدقت يومها الاقيكي. تقومي تختفي تاني كدة. ليه بس. اااه وحشتيني اوي. وجز علي سنانه انا بس المرة دي الاقيكي والله ما هسيبك تروحي مني تاني بس الاقيكي

في ڤيلا الحديدي
توفيق : بعصبية. انت بتقول ايه ازاي الكلام ده يعني ايه الاسهم كلها خسرت
أمين مساعد توفيق: هو ده اللي حصل يا باشا. صدقني انا مش عارف مين اللي بيلعب من ورانا
توفيق: لا كدة الحكاية فيها حاجة غلط. انا مش مطمن. ده حد بيعرف كل التفاصيل بتاعت الشغل مين ده اللي يجرأ. علشان يلعب مع توفيق الحديدي
أمين: صدقني انا كمان لازم اعرفه وأقرب وقت
توفيق: بتعب وارهاق. أمين. انا لازم اعرف مين اللي بيعمل كدة انت فاهم.
أمين: حاضر يا باشا بس ارجوك اهدي انت صحتك مبقتش زي الاول.
توفيق: مسك قلبه. انا مش هرتاح الا لما اجيبه تحت جزمتي. واتالم اااه امين الحقني
امين: جري عليه. توفيق باشا مالك. انا لازم اتصل بالمستشفي حالا.

واتصل أمين بالمستشفي وبعته عربيه ونقلوا فيها توفيق.

في. الشقة اللي بتتقابل فيها مها ومعتز.
مها في الحمام. بتاخد حمام. وتليفونها رن. وكان رعد
معتز: مها. حبيبتي تليفونك بيرن
مها: خرجت من الحمام وبتنشف شعرها. مين يا حبيبي
معتز: رعد
مها: قلبها وقع وخافت لمجرد ما سمعت اسمه. رررعد وبيتصل ليه ده قليل اوي لما بيتصل بيا
معتز: طيب كلميه. وانتي تعرفي
مها: لا لا لا ااانا هستني لما اروح انا خايفة يبان عليا حاجة وانا بكلمه
معتز: حبيبتي جمدي قلبك بس وكلميه
مها: مسكت التليفون وايديها بتترعش. واتصلت برعد.....
رعد: بغضب وصوت عالي. انتي فين
مها: ابتلعت ريقها بصعوبة. اااانا هههكون فين ففي السنتر
رعد: وانا موجود في السنتر. انت فين بقي
مها: التليفون وقع منها. واغمي عليها
معتز: مسك التليفون وقفله. مها مها مالك الله يخربيتك هتوديني في داهية. وجاب ميه وفوقها.
مها: فاقت وهي بتترعش وخايفة. ررعد يا معتز. رعد فوق في السنتر. ده لو عرف ممكن يقتلني
معتز: اهدي كدة واسمعيني كويس متخفيش. شكلك وخوفك ده هو اللي هيخليه يشك فيكي. انتي تلبسي بسرعة واطلعي عادي. ولو سألك انا هقولك تقوليلو ايه. يالا بسرعة

في السنتر بتاع مها. وفي مكتبها تحديدا. رعد رايح جاي زي البرق. وفي قمة غضبه منها لانه مفهمها انها متخرجش لوحدها من غير السواق.

مها: دخلت مكتبها وهي بتحاول تتماسك.
رعد: اول لما شافها. راح قدمها بسرعة ومسكها من دراعها بقوة. وبغضب. انا كام مرة منبه عليكي. وقولت مفيش خروج من غير السواق. كنتي فين يا هانم
مها: بدموع. ابعد عني ايه وانا عملت ايه. كنت مخنوقة وعايزة اتمشي لوحدي ومش عايزة اركب مع السواق عايزة اشم هوا. ايه كفرت
رعد: شدها تاني من ايديها. وايه يا بنت الحديدي اللي خانقك هو في حد عايش زيك مش تحمدي ربنا
مها: زقت ايده. وانهارت بدموع. انت انت اللي خنقتني. انا مش حاسة اني متجوزة. مش حاسة اني ست زي كل الستات. مش حاسة اني زي صحباتي اللي كل واحدة جوزها مدلعها وبيحبها وانا جوزي متجوزني غصب. وياريت بتداري ولا حتي بتضحك عليا لا بتقولها في وشي. بتتجهالني ولا اكني موجودة في حياتك. كان ممكن تمثل عليا حتي. او تعاملني احسن من كدة. انت السبب في كل اللي بيحصلي انت السبب اني اني.. وقعدت علي الارض وهي بتعيط.

وانفعال مها مكنش تمثيل. زي ما طلب منها معتز لا كانت فعلا حاسة انها خاينة بس هي مش لوحدها اللي غلطانة رعد كمان غلطان لانه ظلمها. وانتقامه من جده خلاه يستخدمها وسيلة لكدة من غير ما يفكر انها ملهاش ذنب. وهو اللي خلاها تقع فريسة سهلة لمعتز واللي وراه. بس هي كمان غلطت مهما كانت الاسباب. ده ميديهاش الحق في ارتكاب اعظم الذنوب. كانت ممكن تقرب من ربنا وتشتكي ليه وربنا قادر انه يساعدها. ويغيرلها حياتها للاحسن
رعد: حس انه فعلا جه عليها كتير وانه محبهاش وظلمها. قرب منها وخدها في حضنه. خلاص يا مها اهدي. كفاية عياط
مها: لا مش كفاية. انا تعبانة يا رعد ومحدش حاسس بيا. انت ليه بتعمل فيا كدة ليه انا عارفة اننا مكناش بنحب بعض. بس كان ممكن نحاول نقرب من بعض. يمكن كنت تحبني.

رعد: سابها وقام.وادالها ظهره. مها انا عارف اني ظلمتك. وعاملتك وحش بس ده مش بإيدي. انا مش هقدر احبك
مها: ليه بس ايدي نفسك فرصة. وانا ححاول اخليك تحبني
رعد: صعب يا مها صعب. بصي انا هتفق معاكي اتفاق. احنا بعد العملية اللي جاية ونخلف. وتوفيق يكتب ثروته لابني انا هطلقك.و اسيبك تشوفي حياتك. اتفقنا
مها: وليه منتطلقش دلوقتي
رعد: علشان توفيق لو عرف مش هناخد منه حاجة. فهمتي
مها: انا عايزة اعرف انت محتاج فلوس جدو ليه. ما انت معاك قدها
رعد: انا مش عايز الفلوس علشان الفلوس نفسها.
مها: اومال علشان ايه
رعد: ميخصكيش. المهم نتفق خلاص
مها: خلاص. بس ممكن اطلب منك طلب.
رعد: طلب ايه
مها: نتعامل اكننا زوج وزوجة لحد ما نتطلق. وتيجي تقعد معايا في اوضتي ومتحرمنيش من حقي فيك ممكن
رعد: مسح وشه بإيده. مش عارف يا مها. مش هقدر
مها: ليه بس علشان خاطري يارعد
رعد: صعبت عليه وحس انه اول مرة يشوفها كدة. خلاص يا مها موافق
مها: فرحت وحضنته. حبيبي يا رعد
رعد: طبطب عليها. وهو بيفكر في همس وحبه ليها وانه كان بيتمني انها هي اللي تكون في حضنه.
علي فكرة انا كنت جاي اقولك ان توفيق في المستشفي
مها: اتخضت. جدو مقولتش ليه من الصبح.
رعد : ما انتي مدتنيش فرصة
مها: طيب يالا بينا بسرعة نروحله
رعد :يالا اتفضلي. وهو بيجز علي سنانه. ربنا يخده

في المستشفي
في اوضة توفيق الحديدي

مها: الف سلامة عليك يا جدو كدة تخضني عليك
توفيق: الله يسلمك دي حاجة بسيطة. وانا بقيت كويس الحمد لله
رعد: تعرف ربنا اوي. ده انت شيطان
توفيق: ساكت ليه يا رعد مفيش سلامتك يا جدو
رعد: سلامتك. بس ايه اللي وقعك كدة. الدكتور قال كانت جلطة ولحقوها.
توفيق: لا ابدا. كنت بتكلم مع امين في الشغل واتعصبت شوية. علشان كدة تعبت فجأة
مها: لا بقي قوم كدة وفوق انا عندي ليك خبر هيفرحك اوي
توفيق: خير خبر ايه
مها: مش انا ورعد اتصالحنا واتفقنا نفتح صفحة جديدة.
توفيق: بفرحة. صحيح الكلام ده يا رعد
رعد: ببرود. اه صحيح. علي فكرة انا عايز اقولكم اني عرفت انكم كنتم بتضحكم عليا في موضوع العمليات ده.
مها وتوفيق: تنحوا
توفيق: ازاي تقصد ايه
رعد: مش هنلف وندور علي بعض انت فاهمني كويس. وكمان عرفت موضوع. العملية الجديدة. وان اللي هتحمل مش مها
مها: انت بتقول ايه مين اللي قال الكلام ده
توفيق: ايوة يا مها انا مكنتش عايز اقولك دلوقتي. انتي مش هتقدري تخلفي الرحم عندك. خلاص مينفعش يتحمل الحمل ولو عملتي العملية الجنين هينزل زي اللي قابله
بس انا عايز اعرف انت عرفت ازاي ومين اللي قالك
رعد: لا مش لازم المهم اني عرفت وخلاص ازاي مش قصتك
توفيق: بتحذير. رعد انت لازم تدي هادي العينة. انا عايز الحفيد ده بأي شكل انت سامع
رعد: قام وحط ايده في جيبه وببرود. اممم اولا انت مش هتقدر تجبرني. لو انا مش عايز بس انا ممكن اوافق بس بشرط.
توفيق: شرط ايه.
رعد: تتنازلي عن نص املاكك. قبل العمليه. والنص التاني تكتبه لابني لما يجي ان شاء الله
توفيق: انت بتلوي دراعي يا رعد
رعد: والله انا قولت اللي عندي وانت حر. مش عايز براحتك
توفيق: ماشي يا رعد هكتب نصهم ليك والنص لمها
رعد: لا ليا انا وبس.
توفيق: بغضب. ماشي يا رعد انا لولا اني مش عايز اسم عيلة الحديدي. ينتهي كنت عرفت ازاي اوريك شغلك بس معلش انت مهما كان مش هتقدر تقف قصاد توفيق الحديدي
رعد: بسخرية. ههههه لا هقدر علشان انا رعد الحديدي يا ريت متنساش.
توفيق: خلاص كلم هادي وحدد معاه معاد.

في اسكندرية علي البحر
عدي: بيتمشي علي البحر. ولفت نظره بنت قاعده علي البحر كان بيشبه عليها قلع نظارته الشمس وقرب منها بس فونه رن. طلع الفون... الو
رعد: ايه يا عم مفيش حد راح اسكندرية غيرك ولا ايه
عدي: ههههههه اه مفيش. قولي ايه الاخبار عندك.
رعد: تمام. غرام اتظبطت علي الاخر. وكله تمام
عدي: وهمس وصلتلها
رعد: بحزن لا لسة انا هموت عليها يا عدي عايزها مش عارف الاقيها ازاي بس.
عدي: ان شاء الله تلاقيها. بقولك ايه ما تيجي تقضي معايا يومين هنا الجو يجنن
رعد: لا انا ورايا حاجات كتير عايز اخلصها. خد راحتك انت وانبسط.
عدي: تمام اشوفك علي خير
رعد: اوك بس ابقي كلمني. متنسانيش كدة
عدي: وانا اقدر انت حبيبي يا رعد يالا سلام
وقفل عدي ورجع بص علي البنت اللي شافها ملقهاش.
عدي: اكيد كان بيتهيألي. اه ما انا خلاص اتجننت. اوفففف

في شقة هنا
في اوضة فوزي ابو هنا. قاعد بيتكلم مع ماجدة مراته
ماجدة: فوزي اللي قولته هو اللي هيمشي. يوم الخميس كتب كتاب هنا وتامر
فوزي: بس البنت مش عايزة. خليه يشوف غيرها
ماجدة: لا هنا يعني هنا. انا ابني بيحبها وانا مش هكسر قلب ابني علشان دلع بنتك. مش انت قولتلها
فوزي: اه قولتلها ومن ساعتها وهي برا ولسة مرجعتش.
ماجدة: بقولك ايه تحمد ربنا اوي ان انا هجوزها ابني وهي ..........
فوزي: اسكتي يا ماجدة ومسمعكيش تجيبي سيرة الكلام ده تاني فاهمة
ماجدة: ماشي المهم كتب الكتاب يكون يوم الخميس
فوزي: خلاص رتبي كل حاجة

هنا كانت وهي راجعة من برا سمعت صوتهم العالي وقربت من الباب وسمعت كل اللي اتقال.
هنا: عيطت. كدة يا بابا هنت عليك تسيبني ليها تبيع وتشتري فيا ماشي متزعلش بقي من اللي هعمله. يا بابا

في مستشفي دكتور هادي المحمدي

في مكتب هادي.
هادي: اهلا اهلا. يا رعد باشا. نورت والله اهلا يا مها هانم
مها: اهلا بيك يا دكتور هادي
رعد: بحدة. احنا هنقضيها سلامات ولا ايه فين الست اللي هتعمل العملية اخلص وابعت هاتها
هادي: حاضر ثواني. ورفع الانتر كم... زينب هاتي الست اللي عندك

الباب خبط وفتحت زينب. ودخلت ومعاها الست اللي هتعمل العملية واول ما رعد شافها.
رعد: قام وقف. وهو مش مصدق. وجز علي سنانه وهو في قمة غضبه. لان ده كان اخر مكان يتوقع يشوفها فيه
همس: اول ما شافته.خافت ودموعها نزلت.وحاست انها عايزة تمشي من قدامه بسرعة.
يا تري ايه اللي هيحصل رعد هيعمل ايه في همس وهيظن فيها ايه بعد لما عرف انها هتعمل كدة.
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السادس من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية جريئة

إرسال تعليق