هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل التاسع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل التاسع)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل التاسع

في شقة همس ورعد

رعد فتح الباب ودخل. لقي همس قاعدة ونايمة علي الكنبة برا ولسة في دموع علي خدها. قرب منها. وقعد قصادها. واتنهد

رعد: حبيبتي. والله لهنتقم من كل حد ازاكي حتي لو بكلمة. واولهم مها وتوفيق.والكلاب منصور وابراهيم. انا هعرف ازاي اخليهم يندموا انهم ضايقوكي.
وملس علي شعرها بحب. يا تري يا همس انتي كمان بتحبيني ولا اتجوزتيني علشان مفيش قدامك حل تاني. انا مش عايزك تكوني معايا وانتي مضطرة. عايز حبك يا همس. وقرب وباسها من خدها.
همس: فتحت عنيها واتخضت. هههههوانت جيت تاني
رعد:هههههه. اه جيت مالك اتخضيتي ليه.
همس: بكسوف. ابدا بس اصل انت قولت ماشي
رعد: مهنش عليا اسيبك وانتي زعلانة. وكمان جبت عشاء. وعموما لو مش عايزاني خلاص امشي
همس:بإندافاع. لا لا خليك. وبعدين اتكسفت وسكتت
رعد: ابتسم. طيب ممكن تقومي تجهزي العشاء. انا جبت الاكل
همس: حاضر.
وقامت همس علشان تجهز العشاء ورعد كان ناسي خالص. ان همس دراعها متجبس. ندهلها بسرعة. همس
همس:وقفت نعم.
رعد: قرب منها انا اسف كنت ناسي انك لسة تعبانة. ودراعك متجبس. خليكي انا هجهز الاكل
همس:ابتسمت. وكانت من جواها مش مصدقة رقة رعد معاها وخوفه عليها. لا متقلقش حضرتك انا هعرف اتصرف وبعدين انا هجهزه بس. ما انت جايب الاكل جاهز
رعد: طيب خلاص هساعدك. وقلع جاكت البدلة وراح معاها المطبخ.وحك راسه بحيرة. اممم بصي انا اصلا عمري ما دخلت مطبخ. فإنتي قوليلي عايزة ايه وانا اعمله
همس:ضحكت برقة. ههههههه. شكلك فعلا متعرفش اي حاجة عن المطبخ
رعد:ابتسم وهو بيبصلها بإعجاب بعد ما ضحكتها اللي سحرته.
همس:اتكسفت. احمم بص هات اطباق. ومعالق
رعد:تمام هنشوف هما فين.
وابتدوا يدوراه علي الاطباق وجابوهم وهمس جهزت الاكل في الاطباق ورعد كان بيساعدها وهو مبسوط. وقعدوا ياكلوا
رعد:كان بيساعد همس في الاكل كمان علشان ايديها.
همس: كانت جواها سعادة متتوصفش وهي شايفة رعد مهتم بيها كدة. كانت بتفكر في كلامه ليها وانه متجوزهاش علشان العملية بس. طيب هو اتجوزني ليه ماهو مش معقول يعني... تؤتؤ لا طبعا هو اكيد انا صعبت عليه بس مش اكتر وبصتله بإعجاب واتنهدت. اه بس ده راجل عمري ما قابلت زيه. يجنن كله علي بعضه مفهوش غلطة. بس يرعب. ده شخط في مراته وجده فزعهم . ربنا يستر وميقلبش عليا.
رعد:لقاها سرحانة ومبتاكلش. همس انتي كويسة
همس:هاه. اااه اه كويسة.
رعد: طيب مبتكليش ليه
همس: ما انا هاكل اهو.
رعد:قرب منها وقرب المعلقة من منها علشان يأكلها.
همس: تنحت. انت هتأكلني كمان
رعد: ابتسم. فيها ايه افتحي بوقك
همس:اكلتها منه. وهي بتبتسم. شكرا
رعد:مسك ايديها. همس انا مش عايزك تحسي اني غريب عنك انا جوزك
همس:اتحرجت.ممكن اقولك حاجة من غير ما تزعل مني
رعد: هز راسه لا مش هزعل اتكلمي
همس: انا عارفة ان حضرتك اتجوزتني. علشان العملية. وكمان علشان صعبت عليك بعد ما عرفت ظروفي. بس انا حاسة ان حضرتك يعني ... اقصد
رعد:بحنية. هاه حضرتي ايه
همس: بصراحة. انا مش من النوع اللي بتفكر فيه
رعد:عقد حاجبه مش فاهم.
همس:يعني لو حضرتك بتفكر انك علشان بقيت جوزي انك تقضي معايا يومين لحد ما تطلقني انا مقبلش علي نفسي كدة. انا وافقت بس علشان العملية. لكن انا مش رخيصة اوي كدة
رعد:غمض عينه بألم وافتكر كلام عدي. همس انتي عمرك ما كنتي رخيصة في نظري. ولو وجودي بيضايقك. خلاص انا مش هاجي تاني. بس خلي بالك من نفسك وابقي طمنيني عليكي. وقام رعد
همس: قامت وراه. انت زعلت
رعد: لا مزعلتش. انا بس عايز اريحك
همس:بكسوف. طيب ممكن تقعد تكمل اكلك
رعد:بخبث ومش هتضايقي مني
همس: والله انا مش مضايقة. واسفة لو قولت كلام زعلك
رعد:لا متتأسفيش. انا بس عايزك تسيبي كل حاجة لوقتها. وتحاولي تفميهني. انا عمري ما هجبرك علي حاجة. فاهمة يا همس
همس:هزت راسها فاهمة ممكن تقعد تاكل. قعد رعد وهمس تاني
واكله مع بعض ورعد مكنش عايز يسيبها بس افتكر كلامها وكلام عدي انه لازم يقرب منها خطوة خطوة
رعد: طيب انا همشي بقي واشوفك بكرة. قويلي اجبلك غدا ايه
همس: لا متشكرة. كفاية النهاردة حضرتك جبت اكل جاهز انا هعمل اكل
رعد: ابتسم. امم بإيد واحدة
همس: اه صحيح انا بنسي موضوع الجبس ده خالص
رعد: قرب منها.انا كل يوم هجبلك الاكل بنفسي.وبابتسم بخبث وبعدين يا سيتي لما تفكي الجبس. ابقي دوقيني اكلك
همس: ابتسمت. هو حضرتك هتاكل معايا كل يوم
رعد: ربع ايده وهو لسة مبتسم. ده لو ماكنش يضايقك
همس: لا خالص والله انا بسأل بس
رعد: هههههه. وقرب منها ومسك راسها بيإيده وباسها بحنيه من جبينها
خلي بالك من نفسك لحد ما اجيلك بكرة
همس: وشها احمر واتكسفت. احمم حاضر
وخرج رعد وهو مبسوط. وساب همس في حيرة من تصرفاته معاها. وهي مش عارفة هو شايفها ازاي وليه بيعاملها بحنية كدة.

في مخزن اكتوبر بتاع رعد

رعد وصل ودخل المخزن
رعد: كله تمام يا مروان
مروان: تمام يا باشا الاتنين مشرفين هنا وواكلين ضرب متضربهوش حرامي في مولد
رعد: براڤوا عليك. تعالي وريهوملي
دخل رعد لمنصور وإبراهيم. المضروبين ضرب مبرح
رعد: قعد قدامهم علي كرسيه وهو بيبصلهم بغضب. طبعا انت يا حيوان عارف انا مين وكان بيبص لمنصور
منصور:بصوت منهك من الضرب. طبعا البيه اللي اشتري السنيورة همس علشان مزاجه.
رعد:لكمه لكمة قوية. لو جبت اسمها علي لسانك تاني هقطعهولك يا حيوان.همس بقت مراتي ولو فكرت تقربلها انت ولا الحيوان اللي جنبك هفرمكوا
ابراهيم:بضيق. انت اتجوزتها ليه
رعد: وانت مال اهلك. شئ ميخصكش. وانت بالذات تحمد ربنا اني مقتلتكش علي اللي عملوا البقر اللي انت متجوزهم. انا لولا اني مبمدش ايدي علي ستات كنت جبتهم تحت رجلي وعرفتهم ازاي يضربوها بالوحشية دي. بس اديك انت اخدت نصيبهم. اسمعوا انتوا الاتنين. تنسوا همس خالص. ومفيش كلب فيكم يفكر انه حتي يجيب اسمها علي لسانه.
وقام رعد ونده لمروان.
مروان : تحت امرك يا رعد بيه
رعد: الكلاب دول يفضلوا هنا اسبوع كل يوم يضربوا لحد ما يتقطع نفسهم. وبعد كدة مشيهم
مروان: تمام يا باشا.
وعدي اسبوع و رعد كل يوم يوم يروح لهمس ويتغدا معاها ولو مشغول يبعتلها الاكل مع مروان. بس كان لازم يتعشا معاها. ويتكلم معاها وحس انها مبقتش بتخاف زي اول يوم
اما عدي وهنا. عدي اخد هنا تشتغل معاه في الشركة. ورعد وافق طبعا.

وفي يوم في مكتب رعد

عدي: متنرفز علي الاخر. انا مش عارف انا ازاي مقتلتش الحيوان ده
رعد: بيكتم ضحكته.
عدي: بغضب. انت بتضحك. وانا بولع
رعد:هههههههه. اصل بصراحة الواد عنده حق
عدي: انت تهزر يا رعد. بقي الحيوان ده يقول علي هنا صاروخ وقاعد يتغزل فيها وانت تقولي عنده حق
رعد: اه ماهي فعلا كدة. هو مكدبش
عدي: يا سلام يعني لو كان قال كدة علي همس كنت هتقول كدة
رعد: بحدة. نعم يا خويا ده انا كنت دفنته في مكانه. وبخبث. بس همس مراتي لكن هنا تخصك في ايه ولا مراتك ولا حبيبتك
عدي: بان عليه اللخبطة. ايه اه لا طبعا بس انا بعتبرها مسؤلة مني.
رعد: امممم. بس
عدي: رعد انت تقصد ايه
رعد: ابدا اصلك مش عوايدك يعني انك تهتم بأي ست كدة. اشمعن هنا
عدي: ما انا قولتلك علشان ملهاش غيري هنا. وانا لازم احافظ عليها
رعد: انت اتأكدت من كلامها يا عدي وانها مبتكدبش
عدي: اه طبعا مروان سأل عليها وكل كلمة قالتها طلعت صح.
رعد:عدي هسألك سؤال وتجاوب بصراحة
عدي: بعد ما حس رعد هيسأل ايه. سؤال ايه
رعد: انت ليه ساعدتها وجبتها معاك وكمان شغلتها. لا ده انت كمان اشترتلها الشقة اللي جنبك. كل ده ليه.
عدي: رعد انت عايز توصل لإيه
رعد: قام من علي كرسيه وقرب منه. بص يا عدي انا عايزك تواجه نفسك. انت بتقرب منها ليه علشان شبه حلا ولا علشانها. وكمان متحرمش نفسك من انك تكون مبسوط. انا بعد ما جربت حبي لهمس ندمت اني ماقبلتهاش من زمان. كان نفسي اقضي معاها كل يوم فات من عمري
عدي:بس
رعد : ما بسش. فكر وشوف هتعمل ايه
عدي: بيحاول يغير الموضوع. احمم قولي عامل ايه مع همس
رعد: قعد علي كرسيه واتنهد. هعمل ايه اديني اهو ماشي علي الروشته بتاعتك. لما اشوف اخرتها. اه يا عدي نفسي يجي اليوم اللي تكون في مراتي بجد واصارحها بحبي
عدي: بس في الاهم
رعد: قصدك ايه
عدي: انها تحبك هي كمان. مش كفاية انك بتحبها لوحدك
رعد: عندك حق بس انا حاسس انها بتكون مبسوطة من وجودي معاها
عدي: مش كفاية. انا عايزك تخليها تحبك وتموت فيك كمان. وهي اللي تتمني قربك. علشان يوم لما تقربلها تكون مبسوط معاها ومش حاسس انها مغصوبة عليك
رعد: بحيرة. طب اعمل ايه انت عارف انا مليش في جو النحنحة ده. قولي انت بما انك خبرة
عدي:ههههههه. وهو فيه احلي من النحنحة يا حبيبي. بص انت تحاول تتكلم معاها تعرف عنها كل حاجة شاركها حياتها اللي فاتت حتي لو علي سبيل الفضفضة. كمان ممكن مرة تعزمها علي العشاء برا في مكان رومانسي. تجبلها هدية
رعد: ابتسم. عندك حق. طيب اجبلها ايه انا كنت جايبلها كل حاجة حتي المجوهرات جبتلها كل حاجة قبل ما اتجوزها
عدي: يا رعد يا حبيبي. الحب ابسط من كدة بكتير. مش شرط الهديه تكون غالية. لا ممكن وردة كلمه حلوة اغنيه جميلة. وكمان انت الحاجات دي جبتها وسيبتهالها في الشقة لكن لما تقدمهالها بنفسك في جو رومانسي تفرق كتير
رعد: ههههههه. والله ده الواحد طلع خيبة. انا عمر الكلام ده ما خطر في بالي
عدي: غمزه. عد الجمايل يا عم رعد
رعد: ههههه ماشي يا خويا. بقولك ايه انا هنزل دلوقتي اجبلها هدية واروحلها
عدي: لا استني خليها بالليل احسن. الجو بيكون اهدي افهم بقي طلعت روحي
رعد: مرر ايده في شعره. خلاص هستني بالليل
عدي: تمام اروح اشوف شغلي بقي. سلام

عدي وهو رايح مكتب هنا. لقي اتنين من الموظفين واقفين بيتكلمه.
الاول: مش ممكن الموظفة الجديدة اللي اسمها هنا دي حته بت انا مش عارف كانت فين من زمان.
الثاني: لا وعليها قوام اسكندراني بجد انا سمعت انها اسكندرانية
الاول: شفت الچيب اللي لابساها. عليها رجلين يا نهار. دي ولا الممثلين يا اخي
عدي: كان خلاص هيفجر. راحلهم ومسكهم الاتنين.وضربهم لكمات بغضب وغيظ. لو واحد فيكم سمعته بيتكلم عنها تاني هررفدوا انتوا سامعين. مش مكسوفين من نفسكم وانتم بتتكلموا علي زميلتكم بالشكل ده
الاول: احنا اسفين يا مستر عدي
الثاني. هاني: والله انا قصدي شريف انا اصلا معجب بيها من يوم ما شوفتها
عدي: عنيه بتطق شرار. نعم يا حبيبي قصدك ايه
هاني: قصدي شريف انا عايز اخطبها
عدي: مسكه من هدومه و زعق. انت هتستهبل يا خويا هو انت لحقت دي يا دوب بقالها اسبوع وكام يوم بس لحقت تعرفها علشان تخطبها
هاني: حضرتك مش مهم المهم انها عجبتني ولما اخطبها ابقي اعرفها
عدي:سابه وزقه بعيد. وانت بقي قولتلها الكلام ده
هاني:بصراحة لسة بس ناوي افاتحها
عدي: بحدة. اتفضلوا كل واحد علي مكتبه احنا هنا في شركة محترمة. مش في مكتب جواز اللي عايز يتجوز يبقي برا الشركة مش هنا

ومشيوا من قدام عدي اللي كان خلاص هيموتهم وخصوصا هاني. ودخل لمكتب هنا ولقاها كانت واقفة بظهرها ومايلة علي المكتب. ولفت نظره الچيب بتاعها وانها فعلا قصيرة. اتغل وغضب. ورزع الباب بعنف
هنا: اتخضت ولفت . هو انت مش براحة يا عم فزعتني
عدي: بعنف. انتي ايه اللي لابساه ده
هنا: بصت علي نفسها وبلا مبالاه. ايه ماله
عدي: قرب منها. مش عارفة الچيب دي قصيرة جدا. متتلبسش تاني انتي سامعة
هنا: ابتسمت وبخبث. وانت زعلان ليه انا حرة
عدي: شدها من دراعها جامد. لا مش حرة ولا انتي عجبك الموظفين اللي ملحوسين عليكي يا هانم.
هنا: بتسلية. ليه هو ايه اللي حصل
عدي: يعني متعرفيش ولا شايفة نظراتهم ليكي هنا هي كلمة لبس قصير كدة تاني لا فاهمة
هنا: انا عايزة اعرف انت بتؤمرني كدة بصفتك ايه
عدي: شدها من دراعها تاني وقربها منها وهو متعصب بس اول لما بص في عنيها هدي وحن وبهدوء. قرب منها ومال عليها وباسها
هنا: اتفاجأت بس لقت نفسها استكانت ومقاومتش
عدي: زاد في قربه منها وحاوطها بإيده وقربها وهو لسة بيبوسها بشغف ولهفة
هنا: فاجأة فاقت لنفسها وبعدت وهي مكسوفة من نفسها دي اول مرة تعمل كدة وكمان مع واحد غريب
عدي: مسك شعره بغيظ وهو مش مصدق اللي عمله. وبأسف. هنا ااانا اسف بجد اسف انا مش عارف انا ازاي عملت كدة
هنا:دمعت. ممكن تسيبني لوحدي
عدي: هنا لو سامحتي انا بجد اسف ماتفهمنيش غلط. ارجوكي
هنا: بتعيط. لو سامحت يا مستر عدي سيبني لوحدي
عدي: كور قبضة ايده وخبط المكتب بغضب وخرج وراح مكتبه
هنا:بتعيط. ايه اللي عملتيه ده انتي للدرجة دي بقيتي سهلة. اكيد قال في نفسه واحدة هربت من اهلها وعايشة لوحدها. يبقي انبسط معاها ايه اللي يمنع. للاسف كنت فاكراه غير كدة. بس انا كمان غلطانة مكنش لازم اسيبه يقرب من الاول. بس انا فعلا مشدودة ليه ومنجذبة ليه اوي. انا خايفة احبه وهو لسة بيحب مراته اللي ماتت. وانه يكون بيقرب مني بس علشان انا شبها. يعني انا هكون مجرد شبيه مش اكتر. وعيطت هنا بحسرة

في مكتب عدي
عدي رايح جاي وهو متعصب وغضبان من نفسه واللي عمله
عدي: معقول انت تعمل كدة. ده انت لسة بتنصح رعد انه ميستعجلش. تقوم انت تعمل كدة. غبي غبي. ياتري بتقول عليا ايه دلوقتي. اكيد قرفت منه. ومش هتثق فيا تاني. بس هو انا فعلا كنت غريران عليها ولا ايه. انا بس مش عارف انا ليه مش قادر اخرجها من عقلي. معقول احب تاني بعد حلا. لا لا دي كانت لحظة ضعف مش اكتر. انا لازم من هنا ورايح اقلل احتكاكي بيها وكمان كلامي معها يكون في حدود. لازم ابعدها عن حياتي.انا مش ممكن اسمح ان واحدة تانية تاخد مكان حلا مستحيل..
ياتري هيحصل اي 😉
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية جريئة

إرسال تعليق