U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - الفصل التاسع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أسماء سليمان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان. 

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - (الفصل التاسع)

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان
رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - (الفصل التاسع)

بعد مكالمة سحر - سوسن فكرت ان ملجاها الوحيد علشان تهرب من حسام هو ادم ابنه وقبل ما يكون ابنه هو طفل جميل يدخل القلب بسرعة ويتحب وكمان ملوش ذنب في اللي حصل معاها – فقررت انها لازم تحاول تقرب منه - راحت محل الهدايا واشترت مجموعة افلام هاري بوتير واسطوانات ناطقة للافلام دي اولا لانها بالانجليزيه ثانيا لانها لمحت في اوضته اسطوانات وورق كتير واكيد كل ما تقرب منه اكتر هتعرف بيحب ايه وبيكره ايه
في بيت فوزية
فوزية كانت بتجهز الغداء مع الدادة عواطف ومروان رجع من شغله بدري كالعادة وبيلعب مع ادم - سوسن دخلت عليهم وقالت
سوسن بضحكة : ازيكم
مروان وهو بيبص علي الهدية : الله يسلمك – ايه اللي معاكي دا
سوسن بعد ما قعدت جنب مروان وقصاد ادم : ده هدية
مروان : اكيد طبعا ليا - هههه شكرا يا سوسن
سوسن وهيا بتبص علي ادم : لا طبعا مش ليك - لواحد تاني يارب تعجبه
مروان عيونه علي ادم وفرح بتفكير سوسن ورد فعلها السريع بعد ما حصل ليها من عايله العاصي : مين يا تري
سوسن : let me think الترجمه خليني افكر
مروان بدهشة : انت بتكلمي انجليزي
سوسن وهيا بتمسح كتافها كنايه عن الفخر : انجليزي وفرنساوي و الماني وشويه اسباني علي خفيف
مروان بدهشة اكبر : ما شاء الله ايه دا كله - بس ليه اتعلمتي كل اللغات دي
سوسن : لازم تسلح نفسك بلغات وشويه شهادات علشان تقدر تحقق حلمك وتوصل لكل اللي انت عايزة في الدنيا
ادم كان ساكت وسوسن ومروان بيتكلموا بس عيونه منزلتش من علي الهديه وبيفكر يا تري سوسن جابت ليه ايه
مروان : طيب لمين الهديه - اذا مكنتش لميرو
سوسن وعيونها في عيون ادم مباشرة : دي لادم
ادم بفرحة : me الترجمة انا
سوسن : I hope you like it الترجمه اتمني تعجبك
ادم فتح الهديه وفرح بيها جدا وجري بيها علي فوزية في المطبخ يفرجها عليها
مروان بأمتنان : شكرا يا سوسن
سوسن : علي ايه – دا طفل ملوش علاقه باللي حصل – وبعدين انا حبيته لانه كمان بيفكرني بعمر ابن اختي وبوجودة بيعوض عني غياب ولاد اختي
مروان بنظرة احترام : انت كويسه قوي – وحسام كمان كويس وبكره ان شاء يهدي ما بينكم
سوسن بتطلع ضحكة غصب عنها : مبقتش فارقة كتير
مروان حس انها يمكن تعيط دلوقتي فقال ليها : انا مش هناديكي سوسن – انا هقولك يا سو ايه رائك
سوسن : هههه ماشي يا مروان – بالمناسة هو ادم ليه بيتكلم انجليزي في البيت
مروان : بتسالي ليه
سوسن : انا هكون مسئوله عنه وعايزة اعرف عنه كل حاجة
مروان : مش بقولك انت كويسة قوي – بصي يا سو مفيش غير اتنين بس اللي يعرفوا ادم بيتكلم انجليزي ليه حسام وامير وشهد ولاد اختي اماني
سوسن : دول تلاته
مروان بضحك : اتنين بقولك حسام واحد وامير وشهد اتنين
سوسن : طيب يبقوا تلاته
مروان : شكلك ساقطة حساب
سوسن : ساقطة حساب انا بكالوريوس تجارة انجليزي
مروان : ههههه – ومش عارفة تجمعي بلا خيبة عليكي – حسام واحد
سوسن : فهمنا حسام واحد – وامير وشهد يبقي كدا تلاته
مروان : انت هتحسبي امير وشهد اتنين دول صغيرين - هنحطهم علي بعض يبقوا واحد فهمتي
سوسن : انا بردوا اللي ساقطة حساب هههه
بعد الغداء سوسن قعدت مع فوزية تعرف نظام ادم في الاكل وفي الدراسه وازاي بيقضي يومه – وعرفت ان ادم في المدرسة الامريكية – الباص بيعدي عليه 7 الصبح وبيرجع 5 مساءا - يتغدي ويقضي اليوم في اللعب اوعلي الكمبيوتر او بيرسم ودي هويته الوحيدة - بيرجع من المدرسة اما علي بيت فوزية اويروح عند امير وشهد ولاد عمته أماني يلعب معاهم ويبيت كمان والباص يعدي يخده من هناك تاني يوم – وهكذا حياته بين فوزية وعمته اماني عوضا عن غياب حسام المستمر علشان شغله
سوسن طلعت شقة حسام ودخلت الاوضة العنكبوت منها الي الاوضه اللي حسام اختارها ليه ومن بجاحته لما فضي الاوضة محطش فيها لا سرير ولا دولاب ولا اي شيء
سوسن جابت سجادة من السجاد الكتير اللي في الشقة وفرشتها علي الارض واشترت شماعات من اللي بتلزق علي الحيطة وعلقت هدومها والباقي سبته في الشنطة زي ما هو
سوسن تقدر تشتري اوضه نوم كامله لكن المفروض تستاذن من فوزية وهيا مش عايزة كلام كتير في الموضوع دا وقالت فترة بسيطة وهتخترع اي حجه لزهرة وتخلع من الجوزاة المنيله دي
طول اللي الفترة اللي فاتت سوسن كانت بتنام في شقة فوزية ولكن بعد مرور 15 يوم من الزواج علاقتها اصبحت كويسه مع ادم وتقبل فكرة وجودها والكلام معاها - سوسن اتفقت مع ادم انهم هيناموا في شقة حسام من هنا ورايح لانها عايزة تتولي مسئوليته بشكل كامل - ولان دا املها الوحيد في خلاصها من حسام حسب شرطه ليها
بعد صلاه الفجر في اول ليله من النوم في شقة حسام - سوسن نزلت من اوضتها في الغرفة العنكبوت الي الدور الاول لبسه بيجامه بيج وشعرها ضفرتين – وبدات تجهز الفطار (سوسن مش بتعرف تطبخ ) وبتفتح في دواليب المطبخ تخرج الحلل تشوفها وبعدين تكتشف انها مش مناسبة تدخلها تاني – فتحت كل دواليب المطبخ وبدات تتعرف علي مكان وجود الاطباق وكل المستلزمات اللي ممكن تحتاجها - تفتح الثلاجه وتطلع كل الاكل منها اللي ينفع يتعمل سندوتشات
وفي نفس الوقت فاتحة النت وبتكتب كيفيه عمل فطار صحي لطفل – ومعتقدة انها لوحدها في الشقة مع ادم - ولكن حسام كان وصل البيت متاخر ودخل اوضه ادم ونام جنبه وصحي من النوم علي الاصوات اللي سوسن عملتها في المطبخ
حسام بيتثاوب : اووووف اووووف - بتنيل ايه دي بدري كدا
حسام خرج من اوضة ادم وشعره منكوش وحافي وعفاريت الدنيا بتتنط ادامه لانه ملحقش يشبع نوم - سوسن في المطبخ مندمجة في البحث علي الانترنت وبتحاول تعمل فطار - سمعت صوت جاي من علي السلم بيقول
حسام بعصبية : انت يا بني ادمه
سوسن من صدمتها انه في الشقة نزلت بسرعة في الارض واستخبت تحت الحوض وقالت
سوسن : اطلع بره
حسام ملحقش يشوفها لان النوم كان لسه في عيونه وصوته كان اسرع منه ليها : انت يا بني ادمة انت فين
سوسن بتبلع ريقها : نعم انا - هنا اطلع بره
حسام قرب من المطبخ ومش شايفها : اطلعي هنا كلميني ايه الدوشه دي - من الفجر بترزعي في ايه
سوسن من تحت الحوض : بجهز الفطار لادم
حسام : الباص بيجي 7 صباحا - بيتجهزي الفطار قبلها بساعتين
سوسن : اصل انا مش بعر----
حسام بنرفزة بعد ما طار النوم من عينه : مش عايز اسمع حكايات علي الصبح
سوسن : لو سمحت اطلع فوق اوضه ادم او ادخل اي حمام هنا لحد ما اخرج لاني مش لبسه كويس – ومعرفش ان حضرتك موجود
حسام : وانا هستاذن منك قبل ما اجي بيتي
سوسن بحزم : علي الاقل طول منا موجودة لازم اكون عارفة انك موجود - او تعمل اي صوت او رساله تحطها في اي مكان اعرف منها ان حضرتك موجود
حسام بنرفزة : منك لله يا شيجة – الساعة بقت سته ونصف الصبح انا رايح اصحي ادم – واتنيلي اخرجي والبسي
حسام دخل اوضه ادم يصحيه ويلبسه وسوسن طلعت جري علي اوضتها ولبست اسدال ونزلت تكمل كيفية عمل فطار صحي لطفل ولكن فشلت فشل ذريعا
سوسن بهمس : هتعملي ايه يا سوسن في الخيبة دي – وبعدين ردت وقالت هتصرف
@@@@@@
في غرفة ادم
حسام بيلبس ادم وبيسرح ليه شعره وبيقول
حسام : how are you الترجمة اخبارك ايه
ادم : good الترجمة كويس
حسام محبش يسال بشكل مباشر عن علاقته مع سوسن : every thing is great الترجمة كل شيء تمام
ادم : yes الترجمة ايوه
حسام : اوك
حسام وادم نزلوا الي الدور الاول من شقة حسام واستغربوا من اللي شافوه وبصوا لبعض ثواني - لقوا علي السفرة بيض مسلوق – وبيض مفقوش - وفول – وعلبة جبنه فيتا –وجبنه رومي - وعلبه عسل – وعلبة حلاوه بالشيكولاته وبرطمان مربي – وعامود لنشن - وعيش كتير ولبن صافي وعصير اشكال وانواع وخضار وفاكهة كتير ومش متقطعة –يعني تقريبا كل الاكل اللي التلاجة
حسام في سره : الله يخرب بيتك
ادم : what is this الترجمه ايه دا
سوسن : انا مش فاهمة يادم انت بتقول ايه
حسام : اتكلم معاها بالعربي ياٍدم – اكيد يعني متعرفش انجليزي
ادم : papy sawsan speak english , French , german and little spanyloi
الترجمه بابي سوسن بتكلم انجليزي وفرنساوي والماني وشويه اسباني
حسام بإستهتار : طيب لما بتعرف تتكلم - ليه مردتش عليك
ادم : لانها شافت اني مش بتكلم عربي كويس – واتفقنا علي شرط اني في البيت هتكلم عربي وفي المدرسه هتكلم انجليزي
حسام : طيب يله علشان تفطر – وبدا حسام يعمل شندوتشات ويجهز اللانش بوكس لادم وهو بيشرب اللبن وسوسن عماله تتفرج علشان تعرف حسام بيعمل ايه وتكتسب خبرة وكمان تعرف ادم بيحب ياكل ايه
علي الرغم من ان سوسن كانت شايله مسئوليات كتير من كل صنف ولون الا ان الاكل هو الحاجة الوحيدة اللي مفكرتش تتعلمها وكمان لان مستواهم المادي حلو جدا والدادة سامية معاهم من بعد ما تعبت زهرة تولت هيا مسئوليه الاكل والشرب – بالاضافة ان سوسن مش من النوع اللي بياكل كتير اوالناس اللي بتحب الاكل – والاكل بصفة عامة مكنش محور اهتمامها
ادم نزل للباص وحسام وركبه بنفسه ورجع لقي سوسن بتشيل الاكل وقال
حسام بهدوء : الدرج دا وشاور عليه فيه فلوس لاي مصروفات او فواتير هتدفعيها معلش نسيت اقولك عليه قبل ما امشي
سوسن : مفيش مشكلة
حسام طلع علي الغرفة العنكبوت ونام – سوسن شالت الاكل ورجعته تاني في التلاجة ودخلت اخدت دش ولبست الاسدال ولسه بتفتح الباب علشان تخرج افتكرت انها سابت هدومها في الحمام ورجعت تاني تخدها واتاكدت ان الاسدال مظبوط عليها
سوسن فتحت التلاجة واخدت خياره وبدات تاكل فيها وهيا طالعة -دخلت الاوضة العنكبوت ولقت حسام نايم وجسمه من فوق عريان ومتغطي بكوفرته –سوسن اتفزعت والهدوم وقعت علي الارض والخيارة وقعت من بوقها ولفت بجسمها واتخبطت في الباب
حسام بعصبية : مش تخبطي يا بني ادمة
سوسن وعيونها في الارض : اسفة حضرتك - افتكرت انك رجعت تنام في اوضه ادم
حسام : وانا هسيب مملكتي هنا وانام في اوضه ادم ليه – هتنك واقفه كدا يا تخرجي يا تدخلي خلصيني عايز انام
سوسن بتردد : حاضر وبدات تمشي بس بظهرها له وعيونها في الارض لحد ما قربت من اوضتها ولسه هتفتح الباب - لمحت هدومها علي الارض رجعت تاني تجبهم ونسيت الخيارة - ودخلت اوضتها وقلبها عمال يدق من الفزع والقلق من الوضع الجديد والغريب اللي اتفرض عليها ومش عارفة هتتصرف فيه ازاي
حسام وهوبيتقلب في السرير : مياعة وقله ادب
سوسن : يا ربي دا الحجيم اهون
سوسن لبست وجهزت نفسها علشان تروح شغلها وبدات تفتح الباب بشويش وتخرج منه – حسام كان صاحي وعامل نفسه نايم
سوسن نزلت المطبخ بتدور علي الماجات تعمل نسكافيه بمنتهي الهدوء المرة دي - لقيتهم بعاد قوي عليها ومش قادرة توصل ليهم – دورت علي كرسي صغير تطلع عليه وركنته في المطبخ يمكن تحتاجة لان بعض الدواليب بالمطبخ عاليه قوي
@@@@@
في الشركة عند سوسن
سحر وعلي رجعوا من السفر ونزلو علي الشغل وقابلوا سوسن وعرفوا ايه اخبار الشغل في غيابهم وكلفتهم يتابعوا باقي المناصقات ويعملوا جرد للاصناف الموجودة – سحر قالت تمام وعلي استاذن وقال هيجي اخر النهار وسوسن سمحت ليه لانها عارفة ظروفه ومقدره انه بيشتغل في اكتر من مستشفي
سحر : سوسن فوق عيونك ازرق ومورم ليه
سوسن وهيا بتحط ايدها علي عنيها : اتخبطت في الباب من غير قصد
سحر : ابقي خد بالك من نفسك
سوسن : حاضر
سحر : يا عم مسعد اعملي نسكافيه
مسعد بتريقة : ما كنا مستريحين منك
سحر بعد ما قامت وقفت قصاده : انا اللي كنت مستريحة منك – امشي اعمل اللي قلت عليه – وكتر السكر
مسعد في همس : الهي يجيلك سكر
سحر : بتقول حاجة
مسعد : مبقولش
سوسن بضحكة : انا كنت مستريحة من الخناقات دي
سحر : انا مش عارفة بيعملني كاني مرات ابوه
سوسن : هههههههههه – وحشتيني يا سحورة
سحر : وانت كمان – هخلص الشغل واجي ارغي معاكي شوية وافرجك علي الحاجات اللي جبتها للجهاز من لندن مصوراها كلها -
سوسن : يله بسرعة شوقتيني
@@@@@@
في فيلا زهرة
زهرة مع محمد قاعدين في جنينه الفيلا
زهرة : محمد عايزين نعزم سوسن وحسام علي الغداء بكرة
محمد برفض لفكرة العزومة : يا ماما دول عرسان استني شويه
زهرة : عرسان ايه – دا سوسن قالت انه نزل مهمة شغل بعد الفرح بتلات ايام - انا كنت فاكرة انه بيهزر لما قال هو بيحدد ميعاد الفرح انه عندة مهمة – المهم كلمتها الصبح وقالت رجع امبارح
محمد : مش ظابط يا ماما وقته مش ملكه
زهرة : طيب كلمه واعزمه قبل ما يطلع مهمة تانية
محمد خايف انه والدته تكتشف حاجة في علاقتهم : اصبري شويه انت عارفه اني داخل علي امتحانات ومش فاضي للعزومات
زهرة باقتناع : طيب يا محمد خلص امتحاناتك علي خير وبعدين نعزمه هو واهله كلهم واهلنا كمان وتبقي فرصة نتجمع
محمد : ماشي يا ماما - وفي اقرب فرصة بعد فيها عن زهرة كلم سوسن وقالها علي ما تفكر فيه زهرة
@@@@@
في بيت فوزية
حسام صحي من النوم علي قرب العصر وبعد ما خد شاور وغير هدومه ولسه هينزل علي شقة فوزية داس علي الخيارة اللي وقعت من سوسن الصبح شالها وقال
حسام بعصبية : ايه القرف دا اللي رميت نفسي فيه دا ياربي
رمي الخيارة في الذباله وغسل ايده ونزل عند والدته واتكلم معاها وسال عن اخبار ادم وسوسن عامله ايه معاه وبتعامله ازاي
حسام بهدوء : اخبار البتاعة دي ايه - وعامله مع ادم
فوزية بلوم : بتاعة والله حرام عليك - زي الفل وبتعامل ادم احسن معامله كانه ابنها
حسام بتحذير : ماما متغبش عن عينك
فوزية : انت قلقان منها ليه
حسام : انا وافقت علي الجواز علشان ادم ووافقت علي العروسه علشانك انت – بس يا ماما سيرتها زي الزفت فلازم اخاف عليكم
فوزية : وانت اتاكدت من الكلام اللي سمعته عنها
حسام : مش محتاج اتاكد – باين عليها انها مش سهلة وخبيثة
فوزية : باين عليها – انت متاكد انك ظابط - عامة بكرة تندم علي الكلام دا وحرام عليك تاني
@@@@@@
سوسن لحسن الحظ بتفضل في شركتها للساعة 4 مساء – والساعة 5 مساء بيكون الباص بيتزل ادم امام شقة فوزيه او اماني علي حسب رغبته – سوسن خرجت من شركتها علشان تكون في استقباله وهو راجع
ادم وسوسن اتقابلوا والباص بينزله وسلموا علي بعض وطلعوا علي شقة فوزية ورنوا الجرس ودخلوا سوا شقة فوزية وكان حسام قاعد بيقرأ
فوزية : حمد الله علي السلامه يا ولاد
ادم وسوسن : الله يسلمك
ادم : بابي هاي
حسام : اهلا يا قلب بابي
فوزية : روحوا غيروا هدومكم علي ما عواطف تحط الاكل
ادم وسوسن طلعوا شقة حسام وغيروا هدومهم - سوسن لبست عباية استقبال وحجاب ونزلت لقت مروان كمان وصل من الشغل – واتجمعوا واتغدوا - لكن سوسن حاسة انها مش براحتها في وجود حسام بتحس ان في وجودة نار وغضب وجبال من التلج في نفس الوقت عكس ما كانت تشعر به في غيابه لانها اتعودت علي عايلة العاصي واكتشفت انهم ناس كويسين وبيحبوها
@@@@@
ومرت الايام ولا جديد علي ابطالنا خاصة حسام وسوسن –لكن حسام كل شويه يكون موجود معاها في الشقة يختفي فجاة وبعد فترة يظهر في الشقة بردوا فجاة دون انذار- واحيانا تشوفه خارج من باب الشقة الرئيسي وبعد ثواني تكتشف وجوده في المكتب او الغرفة العنكبوت ومش عارفة بيدخل منين وبيخرج منين - وعلشان كدا سوسن دايما لبسة الاسدال تحسبا لاي ظهور مفاجيء من حسام
وفي احدي المرات سوسن قاعدة في اوضتها بتشتغل علي اللاب توب ولبسه نظارتها وبعد فترة من العمل قامت تعمل نسكافية تشربه ولسه هتخرج افتكرت ان حسام موجود في الشقة بس فين الله اعلم – لبست الاسدال وبدات تعمل النسكافيه جالها تليفون شغل ردت عليه وخارجة من المطبخ اتخبطت في حسام اللي ظهر فجاه وقال
حسام : انت عاميه
سوسن : انا اسفة مشفتش حضرتك – وحضرتك ظهرت فجأه
حسام : اعمل ايه باسفك يعني – يخربيتك انت طلعتي ليا منين وسابها وطلع الي الغرفة العنكبوت
سوسن بعد ما عملت النسكافية جابت معاها جزرة تاكلها – دخلت الغرفة العنكبوت علشان تدخل تكمل شغلها بس ملقتوش نايم علي السرير وباب اوضه من الاوض اللي مفتحتهاش (الباب السادس) مفتوح خبطت بعد ما حطت النسكافية والجزرة علي الكومود دخلت وكانت الاوضة عبارة عن مكتب كبير فيه صالون ومكتبه مليانه كتب وارجوحة كبيرة مطله علي شباب كبير يطل علي النيل حيث ان عمارة العاصي مطله علي النيل مباشرة
سوسن : ممكن اتكلم معاك
حسام ببرود : لا
سوسن بمنتهي البراءة والحزم في نفس الوقت : حضرتك احنا دلوقتي مع بعض في مكان واحد – وانا بصراحة بتخض اول ما حاجة تظهر ادامي مرة واحدة لدرجة اني عندي شعر ابيض في راسي من الخضة – ممكن لما حضرتك توصل من شغلك تضرب جرس الباب علشان اعرف انك موجود – ولما تلاقيني في اي مكان تعمل صوت علشان انتبه
حسام ببرود : دا انت بتغريني بشعرك الابيض
سوسن : حضرتك مش قصدي كدا خالص – احنا طالما عايشين مع بعض لازم نحط نظام يريحنا احنا الاتنين
حسام حتي مرفعش عينه من الكتاب اللي في ايده وقال : بره
سوسن : حضرتك دي مش طريقة تعامل
حسام : مش هقولها تاني
سوسن خرجت واخدت النسكافية ولكن كم طرف الاسدال الواسع وقع الجزرة علي الارض من غير ما تاخد بالها - دخلت اوضتها وفي منتهي الغيط وعماله تقول : انت قليل الذوق ومعندكش دم وبارد ولوح تلج
@@@@@@@@@@@@@@@
تاني يوم الساعة 6 صباحا سوسن لبست الاسدال وفتحت الباب وبدات تخرج بالراحة علشان حسام ميصحاش – فطرت ادم ونزلته للباص وفطرت ودخلت اوضتها بشويش تلبس وتروح الشغل - حمدت ربها ان حسام محسش بيها ولا سمعها كلام بارد من كلامه علي الصبح وخرجت علي شغلها قبل ما يصحي
بعد فترة حسام صحي من النوم ونزل برجله علي الارض – ويدوب اتحرك خطوة واحدة وكانت رجله علي الجزرة اللي قلبته لورا ووقع علي السرير بسهوله لانه مكنش مركز ولسه اثار النوم في عيونه – قام من علي السرير لقي الجزرة شالها وقال : يارب صبرني انا ايه الذنب اللي عملته في حياتي علشان كل يوم ادوس مرة علي جزرة ومرة علي خياره - ونزل يكمل يومه مع فوزية
@@@@@
بعدها بيومين حسام سافر في مهمة لمدة شهر وفي الفترة دي سوسن قدرت تتقرب قوي من ادم وبدات تدلعة وتقوله يا دومي واتقربت من فوزيه واماني وولادها ومروان وعاشت اجمل ايامها مع العيله الجميله دي في غياب حسام – وبدات تظبط شغلها في شركتها وتهتم بصحة امها وعملت ليها فحص كامل - وتتكلم مع اخواتها علي الماسنجر واحيانا يشتغلوا الهبل ويرقصوا زي عادتهم - وحست ان حياتها رجعت زي ما كانت واكتسبت عيله جديدة بتحبها ما عدا واحد معروف وهو حسام العاصي
وفي يوم بدأ عادي زي اي يوم ولكن
@@@@@@@@
كفايا عليكم كدا
هل وجود ادم في المدرسة الامريكية دا سبب انه يتكلم انجليزي في البيت
ازاي حسام بيظهر وبيختفي في الشقة – وبعدين بيدهل منين ويخرج منين
يا تري ايه اللي حصل في اليوم اللي بدا عادي
يا تري ايه اللي هيحصل بعد كدا - محدش يسالني انا معرفش
كل هذا وما خفي كان اعظم واكثر في قسمتي
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان


تابع صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة