U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الثالث والثلاثون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث والثلاثون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الثالث والثلاثون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الثالث والثلاثون

في شقة هنا.
همس في اوضتها وقعدت تعيط. ومسكت صورة رعد
همس: بيلومني علي حبك وبيقولوا قاسي. ميعرفوش انك احن راجل في الدنيا. انا زعلانة منك لكن مقبلش حد يقول عنك حاجة وحشة ابدا ابدا. انت حبيبي اللي عمري ما ححب زيه ولا ححب غيره. وباست صورته. اوعدك هرجعلك في اقرب وقت بس لما اخف خالص. انا مش عايزة يكون فيا اثر للي عملته فيا. مش عايزك لما تشوفني تتألم وتلوم نفسك. عايزة اخف علشانك. بس اوعدك قريب قريب اوي
وقعدت سرحانة فيه. وهي بتسمع (عمره ما يغيب لحماقي)( من يومين تلاتة إتسألت عليه. ربي وحده عالم اللي قولته عليه. حبيبي لما تيجي سيرته. انا بقول يا ناس في سيرته. حبيبي نفسي يوم اقابله بس فين الاقيه. حبيبي عمره ما يغيب حبيبي وعده ليا اللي عايش بيه. امانة نفسي لتسلمولي عليه. جوا قلبي والله لو بعيد عن عيني. دوبت الف مرة بعد شوق وحنين. حياتي مش ناقصها غيره. ولا هكون في يوم لغيره. واديني حالي بعد منه غير ما كنت عليه. حبيبي عمره ما يغيب. حبيبي وعده ليا اللي عايش بيه. امانة نفسي لتسلمولي عليه. انا هموت عليه. ايوة ليه يا زمان. هقابلوا يوم ايوة في الامكان. حبيبي واعمل ايه. عمري واتعلقت بيه. والحكاية في كلمتين... خلاص هموت عليه... حبيبي عمره ما يغيب)
همس: بدموع. والله عمرك ما غبت عني لحظة انت الوحيد اللي في قلبي. لو قدامي الدنيا دي كلها انا مش عايزة غيرك انت. انت وبس

وبعد مرور اسبوع

شقة هنا

همس: قاعدة في اوضتها سرحانة وبتعيط.
هنا: دخلتلها بقلق. مالك يا همس بتعيطي ليه
همس: بقلق وحزن. مش عارفة يا هنا قلبي مقبوض بقالي فترة. وقلقانة علي رعد. والمشكلة اني كل لما اتصل بيه زي العادة علشان اسمع صوته. تليفونة مقفول. بقالوا اسبوع.
هنا: رتردد. مممعلش ان شاء الله يبقي كويس
همس: بقلق وشك. هنا هو عدي ليه بقالوا اسبوع مابنشوفوش. هو رعد حصله حاجة
هنا: بلعت ريقها بصعوبة. اااصل رعد مسافر وعدي مشغول في الشركة
همس: ؟مسافر. مسافر فين وليه مقولتليش ولا حتي عدي جابلي سيرة. طيب مسافر فين
هنا:بحيرة. ممسافر ايطاليا. وعدي مشغول زي ما قولتلك وعلشان كدة مش بيجي البيت الا متأخر. كان هيقولك ازاي
همس: ! وانتي يا هنا ليه مقولتليش
هنا: يوووه يا همس. خلاص بقي ماجتش فرصة
همس: بدموع ورجاء. هنا قوليلي يا هنا انتي مخبية عليا حاجة انا قلبي حاسس. رعد مش كويس.
هنا: عيطت. ارجوكي يا همس اهدي. انتي الانفعال خطر عليكي
همس: بإنهيار. ملكيش دعوة بيا. ابوس ايدك يا هنا. قوليلي رعد ماله. انا حاسة بيه. رعد في محنة. وحياة عدي عندك. لتقوليلي.
هنا: انا هقولك. بصراحة مش قادرة اخبي عليكي اكتر من كدة.
همس: بصدمة. انطقي يا هنا اتكلمي
هنا:رعد. في المستشفي. انضرب عليه رصاص. وهو في غيبوبة بقالوا اسبوع
همس: مكنتش مستوعبة. معقول ررررر.. ع.. د

في المستشفي
عدي: انت متأكد يا سليم. ان الدكتور مش مخبي عليا حاجة. رعد حالته مستقرة فعلا ولا لا. وليه مافقش لحد دلوقتي. ده بقاله اسبوع في الغيبوبة دي. انا مش مرتاح
سليم: متقلقش يا عدي. انت اول ما كلمتني جيت بسرعة وشوفت رعد كمان بنفسي وفحصته. ان شاء الله هيقوم رعد شديد. بس لو تحب ننقلوا المستشفي عندي. انا معنديش مانع. وهخلي بالي منه
عدي: اتنهد. لا ملوش لزوم المستشفي هنا. اصلا رعد يمتلك نصها. وهما مش متأخرين. بس انا هتجنن. هو ليه مش بيفوق
سليم: يا عدي ماتستهونش. باللي حصل لرعد . رعد اخد 3 صاصات. 2 في في ظهره. وواحدة في صدره. دول كافلين يقضوا علي جبل. والحمد لله ان الرصاص موصلش للعمود الفقري. دي كانت ممكن تقضي عليه. بس ربنا سترها معاه. وكمان الحمد لله لسة قلبه شغال.
عدي: عنيه بتلمع من الدموع. انا مش متخيل ان رعد ممكن ميقومش منها. رعد ده مش بس صاحبي يا سليم. انا اوقات بحس انه ابويا واخويا. انا ماليش سند في الدنيا غيره
سليم: ما تقولش كدة. يا عدي ربنا كبير وهو سندنا كلنا. وانا متاكد انه ان شاء الله. ربنا هينجيه ويفوق
عدي: برجاء. يارب يارب.
وفي الوقت ده تليفون عدي رن..
عدي: بتعب... ايوة يا هنا. اهدي يا هنا وبراحة انا مش فاهم همس مالها
سليم: سمع اسم همس. قلبه دق وقلق. مالها همس يا عدي
عدي: شاورله بإيده يسكت.
هنا: بعياط. همس عرفت اللي حصل لرعد. وانهارت من العياط والصريخ. واخمي عليها ومش عارفة افوقها
عدي: بردوا يا هنا. قولتلها انا منبه عليكي وانتي صممتي وعملتي اللي في دماغك. اقفلي وانا جاي حالا
سليم: مالها همس يا عدي طمني
عدي: هنا قالتلها اللي حصل لرعد. وانهارت وتعبت واغمي عليها وهنا مش عارفة تفوقها. اسمع يا سليم انا هاخد دكتور واروح لهمس. وانت خليك مع رعد علشان ابقي مطمن عليه
سليم: مسك ايده. استني خليك انت مع رعد وانا هروح لهمس واشوفها. واطمنك ولا انت ناسي ان انا دكتور
عدي: مسح وشه وشعره بحيرة. سليم اا
سليم: من غير كلام. متقلقش انا وعدتك اني هتعامل معاها. علي اني طيب وصديق. مش اكتر من كدة. ماتخفش
عدي: اتنهد. طيب بس بسرعة. ومش هوصيك عليها خلي بالك منها
سليم: هز راسه ومشي بسرعة

في ڤيلا الحديدي
توفيق: ازاي لسة مش لاقينها. هتكون راحت فين. اسمع يا امين لو مش قد الحكاية دي. قول وانا اشوف غيرك. انت شكلك كبرت وخرفت.
امين: والله يا باشا احنا قالبنا عليها مصر كلها. دي زي ما تكون الارض انشقت وبلعتها. بس هندور تاني
توفيق: خبط المكتب بإيده بغضب. انا عايز همس باسرع وقت . لازم الاقيها قبل ما رعد يلاقيها. لو هو لاقاها الاول. مش هنعرف ناخدها منه
امين: تمام يا باشا. اوعدك هنلاقيها بأسرع وقت ممكن

توفيق: قولي. رعد لسة ما فقش من الغيبوبة
امين: لا لسة. بس رجالتنا في المستشفي. بيبلغونا بحالته. اول بأول. واول لما يفوق هيبلغونا
توفيق: اتنهد. انا لازم اول لما يفوق اعرف علشان انا مينفعش اواجهه تاني. المرة دي رعد. مش هيسكت. خصوصا بعد ما عرف ان امه عايشة وماماتتش
أمين: بس مش عارف ليه سيادتك. قولتله الحقيقة. بعد السنين دي كلها
توفيق: بغل. كنت عايز احرق قلبه. ده ولد عنيد وناكر للجميل. لسة فاكر امه. وكره ليا بيزيد كل يوم. ونسي اني انا اللي ربيته وعلمته وكبرته. انا السبب في الامبراطورية اللي هو فيها دي. انا السبب انه بقي رعد الحديدي. جاي بعد كل ده. يحاربني في شغلي. وكمان اخد نص املاكي مقابل اللي بطن همس. وبعد ما اخد كل ده. يقولي اني مليش عنده حاجة وان دول ولاده هو وهمس. بس انا مش هسيبه. لازم اخد منه همس واللي في بطنها. ولو محصلش هقتلهم قصاده واحرق قلبه عليهم

في شقة هنا
همس: بتصرخ وبتعيط. وسليم وهنا مكتفنها علشان ما تقومش من السرير
همس: سيبوني. بقي حرام عليكم. انا لازم ارحله لازم اشوفه لازم انا هموت والله هموت
سليم: بحزن علي حبيبته. اهدي يا همس ارجوكي. انتي مش حمل اللي بتعمليه في نفسك ده.
همس: بعياط هستيري. ابعد عني انت مش عايزني اروحله ليه انا عايزة اشوفه. اااااه رعد لا مش ممكن يروح مني لا. ابوس ايديكم ودوني ليه انا عايزة اشوفه مش قادرة
هنا: بتعيط. يا حبيبتي اهدي لو سامحتي. انا خايفة عليكي
سليم: مش هينفع يا همس تروحي هناك. صدقيني
همس: زقته بقوة. ابعد عني انت مش عايزني اروحله علشان انت بتكرهه انت عايزه يموت. وقامت وهي دايخة ومش قادرة تمشي. انا هروحله لوحدي
سليم: بحزن ووجع. انا يا همس. خلاص مدام انتي شايفة كدة. انا هوديكي بنفسي تعالي
هنا: دكتور سليم. عدي هيقلب الدنيا. لو همس راحت هناك
سليم: خلاص يا مدام هنا. انا قولت هوديها يعني هوديها. وانا اللي هتصرف مع عدي. اتفضلوا يالا
في المستشفي

عدي:منفعل ومتنرفز. انتوا اتجننتوا. ازاي تجيبوها وهي بحالتها دي. وكمان مش لازم تشوف رعد كدة.
هنا: انا كنت هعمل ايه. دي كانت هتموت من العياط والصريخ. وكمان دكتور سليم. هو اللي صمم انها تيجي تشوفه
عدي: بيجز علي سنانه. انتي استني عليا. علشان تحرمي تمشي اللي في دماغك. كان لازم تنسحبي من لسانك وتقوليلها
هنا: بزعيق. الله هي اصلا كانت حاسة وكل يوم تسأل عليه. وكمان تليفونه مقفول. كنت هعمل ايه كان لازم اقولها دي كانت هتتجنن عليه
سليم: بضيق. ممكن تسكتوا لو سامحتم. خلاص اللي حصل حصل وهي عرفت وجات كمان. المهم لازم نخلي عنينا عليها. انا قلقان عليها. ضربات قلبها مش منتظمة. وده اصلا خطر عليها مع حملها.
عدي: ماهو من عمايلك. مش جبتها. البس بقي. دي ممكن تسقط في الجنين التاني اصلا بسبب خوفها وقلقها علي رعد.
سليم: خلاص يا عدي اسكت انا مش ناقص. كفاية هي بتأنبني. انت كمان حرام عليكم.

في أوضة رعد
همس. داخلة بخطوات تقيلة وجسمها بيترعش من الخوف والدموع. اللي بتنزل من غير حساب. قربت من السرير اللي رعد نايم عليه. وبصتله بحزن ووجع. قعدت جنبه وهي بتشوف صدره اللي متغطي بالشاش. مكان الجروح والاصابة. مش مصدقة ان ده رعد حبيبها القوي الشديد. اللي الكل بيهابه وبيخافه وبعمله حساب. معقول هو اللي نايم كدة بضعف وحتي مش في ايديها حاجة تعملها علشانه. طيب ده هو سندها هو ظهرها اللي بتتحامي فيه. اه قسي عليها واذاها. بس من حبه ليها وغيرته عليها. مش قسوة منه ابدا. فضلت تعيط وهي بتحاول تستوعب اللي شايفاه عنيها
همس: ملست بإيديها اللي بتترعش. علي ملامحه وعلي جروحه. حبيبي قوم. قوم علشان خاطري. مش انت اللي تنام كدة. لا مش رعد. انت كنت بتقولي مفيش حد يقدر عليك. ايه اللي حصل. ليه سيبتهم يغدروا بيك. ليه وجعتني للمرة التانية. بس المرة دي الوجع اكبر. اكبر بكتبر. انا استحمل قسوتك عليا. ضربك ليا. بس متحملش اشوفك كدة. ده انا مليش غيرك. انت مكنتش جوزي وحبيبي وبس. انت كنت ابويا واخويا واهلي وسندي. انا مليش غيرك. طيب هتسيبني لمين. انا من غيرك اضيع. انت وعدتني انك هتفضل جنبي وتحميني وتخلي بالك مني. ليه خلفت وعدك ليه يا حبيبي. ليه.
وحضنت ايده وباستها. واخدتها وحطتها علي بطنها. قوم علشان خاطر ابنك اللي فاضل. مش كفاية علي وجع. زمان راح مني واحد. والتاني بعده. مفضلش غير ده. انت وهو اللي ليا في الدنيا دي. وحياتنا عندك تقوم. انا مش قادرة اشوفك كدة. وححششتني. وحششننني صوتك غضبك. نرفزتك. وحششتني حنيتك وحششتني لمستك. قوم واعمل فيا اللي انت عايزه. انا راضية. والله راضية بس قوم.
وغمضت عنيها بألم وجع. وهي بتترجاه يقوم ويفوق.

برا الاوضة.
سليم: باصص علي همس من الازاز وشايفها وهو بتبكي وبتترجي رعد يفوق علشانها. وكان حزين من جواه. ااااه من الدنيا والقدر. تملي يلعب بينا. حد يقول ان انا سليم اللي بنات الجامعة كانت بتتمني نظرة منه. وضحك بسخرية. ولا المرضي اللي كانوا بيجوا علشاني وهما اصلا مش عاينين. علشان يقربوا مني. واتنهد. وانا كنت فاكر اني عمري ماهقع. وهفضل انا اللي ماسك اللجام. وسايق. وجيتي انتي يا همس وكسرتي كل القواعد واخترقتي قلبي وعقلي وكل جوارحي. طيب اعمل ايه. وياريتك ليا ولا حتي احتمال تكوني ليا. ده انتي عاشقة ودايبة في غيري. انا مكنتش متخيل انك بتحبيه للدرجة دي. واحدة غيرك بعد اللي عمله فيها ايا كان السبب. عمرها ماكنت تحنله ولا تفكر فيه. بس انتي هتموتي نفسك عليه. اااااه ياريتك كنتي حبتيني. عمري ما كنت هجرحك ولا اوجعك زي ماهو عمل. كنت ححطك في قلبي وعيني. كنت هخليكي اسعد انسانة في الدنيا. بس هعمل ايه قلبك اختاره هو مش انا.
عدي: قرب من سليم وطبطب علي كتفه وهو بيبص علي همس ورعد. واتنهد انا عارف انك متضايق. بس انت وعدتني تنسي
سليم: بحزن وهو لسة باصص عليها ومالتفتش لعدي. عارف وانا عند وعدي. بس لا انت ولا انا نقدر نتحكم في قلبي. انا مش هتكلم معاها تاني في احساسي ناحيتها. لكن مش هقدر ابطل احبها مش بإيدي هفضل كدة لحد ما انسي او تيجي واحدة تنسيني. ده لو عرفت

مروان: كان رايح لعدي مندفع وبجدية. عدي بيه عايزك ضروري
عدي: بص لسليم. وبعدين لمروان. اتكلم دكتور سليم مش غريب
مروان: بيجز علي سنانه. رجالة توفيق باشا هنا. وعرفه ان مدام همس موجودة هنا. وعايزين يخدوها
عدي:بغضب. انت بتقول ايه وعرفت ازي
مروان: هما ليهم رجالة هنا بتنقل اخبار رعد بيه ليهم. وانا كمان ليا رجالتي اللي بتنقلي الاخبار. وعرفت انهم اول لما شافوا مدام همس. بيجهزوا نفسهم علشان يخدوها. مدام همس لازم تمشي حالا
عدي: بص لسليم بغضب. عجبك كدة انا مكنتش عايزها تظهر. اهو جدو عايز يخدها هي واللي في بطنها.
مروان: ارجوك يا عدي بيه مش وقته دلوقتي. مدام همس لازم تمشي حالا. ادخل نايدها علشان امشيها
عدي: هز راسه بضيق ودخل لهمس
همس: كانت لسة ماسكة ايد رعد وحضناها وبتبكي
عدي: طبطب عليها. همس لو سامحتي انتي لازم تمشي
همس: بغضب. لا انا مش همشي مش هسيبه انا هفضل جنبه لحد ما يفوق. انا خلاص مش هبعد عنه تاني
عدي: يا همس افهمي. توفيق جد رعد. باعت رجالته يخدوكي وعايزنك ولو مامشتيش. الموضوع هيكبر. انا هخلي مروان يمشيكي بسرعة من باب تاني علشان محدش فيهم يشوفك.
همس: هزت راسها بدموع. لا لا مش هسيبه لا. يعملوا اللي هما عايزينوا. انا هفضل جنبه لازم لما يفوق يلاقيني
عدي: مسح وشه وشعره علشان يهدي. يا همس بقولك عايزينك انتي واللي في بطنك. ولو ده حصل رعد اول ما يفوق. هيقلب الدنيا علي دماغ الكل وانا اولهم. ارجوكي خلينا نحافظ عليكي لحد ما رعد يفوق.
همس: عيطت وبصت لرعد بحزن. وبعدين بصت لعدي
عدي: هز راسه بأسف. معلش انا عارف انه صعب عليكي تسبيه. بس غصب عننا قومي يا همس قومي معايا
همس: قامت وهي كانت لسة ماسكة ايد رعد. واول لما جات تسيبها. رعد ضغط بإيده عليها ومسكها بقوة
همس: فتحت عنيها بصدمة وبفرحة. عدي. ررعد مسك ايدي هو ممكن يفوق مش كدة
عدي: استغرب. وقرب منه بس لقاه زي ما هو. مش عارف يا همس. المهم دلوقتي انتي لازم تمشي حالا.
ومسك ايد رعد وفكها من ايد همس. واخدها وخرج وهي عنيها علي رعد. اكنه واخدها يدبحها. طيب ولا لا وهي بعدها عنه وفي الوضع ده. هو اكبر جرح ليها. هي كانت خلاص عاهدت نفسها انها متسبهوش وتفضل معاه. لحد لما يفوق ويرجع يطمنها بوجوده. بس القدر والضروف كانت ليها راي تاني. لسة البعد مخلصش
رعد : بعد خروج همس عقد حاجبه وقبض قبضة ايده بقوة. زي ما يكون كان متطمن وهي جنبه ومرتاح وابتدت حاواسه ترجع للحياه. لا الانسان اللي بيكون في غيبوبة. اوقات بيحس ويشعر بوجود اللي حاوليه. وكمان علشان يفوق اوقات بيخلوا حد يكون قريب منه وبيحبه يقعد معاه ويتكلم علشان صوته يوصله ويخليه يرجع وكمان اي ريحة مألوفة بالنسبة ليه. بينشروها في المكان علشان ترجعه للحياه. وده اللي حصل مع رعد. وجود همس وكلامها وصوتها اللي دخل علي قلبه قبل ودنه. صحي عقله وكمان ريحتها اللي بيعشقها وقربها منه خلاه. يحارب غيبوبته ويجاهد عقله علشان يفوق ويشوفها. وفتح عنيه وابتدي يبص حاوليه.

برا الاوضة
عدي: مروان خلي بالك من همس وهنا. توصلهم وتخلي اتنين رجالة عند باب الشقة وميتنقلوش ابدا. محدش ضامن الظروف ممكن حد يلمحكم. ويراقبكم فاهم يا مروان
مروان: متقلقش.انا هتابع كل حاجة بنفسي
هنا: مسكت ايد عدي. انا خايفة اوي
عدي: شدها لحضنه واتنهد. ماتخفيش. مروان مش هايسيبكم. وانا بس اطمن علي رعد واجيلك بس غضب عني. مقدرش اسيبه في الظروف دي.
وخرجها من حضنه بهدوء. وحضن وشها بإيده. خلي بالك من نفسك ومن همس. اتفقنا
هنا: هزت راسها. حاضر وانت كمان خلي بالك من نفسك.
عدي: ابتسم. ان شاء الله. وباسها من جبينها. يالا علشان تمشوا
ومشيت همس وهنا مع مروان.
سليم: بغل خبط الحيطة بإيده. انا مش فاهم حاجة. عيلة دي ولا مافيا. ايه الالغاز دي انا عايز اعرف. همس واللي في بطنها. ايه علاقتهم بجد رعد وليه عايز يخطفها.
عدي: قعد ومسك راسه بإيده وبص في الارض. ارحمني يا سليم. انا مش ناقص. كفاية اللي انا فيه.
سليم: لا انا عايز افهم. لو رعد بينه وبين جده حاجة. همس دخلها ايه. ليه تروح في الرجلين.
عدي: اتنهد. انا هقولك

في شقة هنا
هنا وهمس دخلوا البيت. ومعاهم مروان
مروان: انا همشي دلوقتي. وفي اتنين حرس برا علي باب الشقة. هيخلوا بالهم منكم
همس: كانت زي المغيبة من وقت ماسابت رعد ومشيت. كانت سراحانة فيه وفي شكله وهو نايم مش بيتحرك. ودخلت علي اوضتها من غير ما تتكلم ولا تنطق
هنا: متشكرة جدا يا مروان. بس ربنا يستر ومحدش فيهم يكون شافنا
مروان: اتنهد ربنا يستر. انا هغيب شوية وارجع تاني. وزي ما قولت لحضرتك الرجالة برا. موجودين لحمايتكم. ولو حصل اي حاجة رقمي اهو كلميني فورا. عن اذنك
وخرج مروان. وهنا دخلت وقعدت

في اوضة همس
دخلت وطلعت قميص رعد اللي دخل بيه المستشفي واللي كان غرقان بدمه. وهي كانت طلبته من عدي بعد ماخرجت من عند رعد ومن وقتها حضناه ومابتتكلمش. وفضلت حضاغطة عليه بإيديها وبتبكي. ونفسها عدي يكلمها ويقولها رعد فاق نفسها تطمن عليه. وفضلت كدة حضنه قميصة وبتبكي وحطت راسها علي المخدة وهي بتسمع. ريحة (الحبايب لعمرو دياب) (اي حاجة تيجي من ريحة الحبايب. بتطمن قلبي اللي المشغول علي الغايب. كلمتين يتاقلوا منه ولا عنه. يتطمن قلبي اللي مشغول علي اللي غايب.
لسة سامع كل كلمة قالها ليا
لسة شايفه زي مايكون بين ايديا.
اااه يا شوق خليك بقي حنين عليا.
وريحلي قلبي اللي مشغول علي الغايب.
عايشة اشوقنا الوفيه. فيه وفيا. اسأل من بعيد لبعيد يسأل عليا.
ده اللي زيه مش كتير في الدنيا ديا.
ده انا قلبي والله مشتاق لاغلي الحبايب. اي حاجة تيجي من ريحة الحبايب. يطمن قلبي اللي مشغول علي غايب)
وفضلت همس في دنيا تانية مش حاسة بأي حاجة ولا اي حد غير حزنها وشوقها لحبيبها اللي كل بيوم بيزيد.

قصاد عمارة عدي وهنا واقفة عربية سوداء وفيها 4 رجال واول لما مروان نزل ومشي. واحد فيهم اتكلم في التليفون
الرجل: ايوة يا باشا. نزل خلاص.... تمام هنجبها... تحت امرك ....
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث والثلاثون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة