U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه رحم للايجار بقلم ريحانة الجنة - الفصل الخامس والثلاثون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة ريحانة الجنة علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس والثلاثون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة . 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة (الفصل الخامس والثلاثون)

اقرأ أيضا: رواية صخر بقلم  لولو الصياد

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة 

رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة | الفصل الخامس والثلاثون

في المانيا. في منزل جميل قاعدة سيدة كبيرة في السن لكن مازلت محتفظة بجمالها وبرائتها. وماسكة صورة لشاب وبتبكي وبتبوسها.
السيدة: وحشتني اوي يا ابني وحشتني. نفسي اضمك لحضني. اااه منه لله اللي كان السبب ربنا ينتقم منه حرمني منك

دخل رجل مقارب لها في السن وايضا محتفظ بواسمته وشبابه. وهو بيبتسم وبيحضنها.
الرجل: بص للصورة. وحشك يا مشيرة
مشيرة: بدموع ووجع. قوي قوي يا يونس
يونس: اتنهد. انا ياما قولتلك روحيله وقوليله الحقيقة. بس انتي اللي كنتي خايفة من تهديد توفيق. انا مكنتش خايف
مشيرة: بألم وعصرة في قلبها. ازاي بس وهو من يوم ما طردني من الڤيلا وهو بيهددني اني مقربش منه. وتهديدوا ذاد بعد ما اتجوزنا وكمان خلفنا ريما انت نسيت هددنا يعمل فيها ايه لو رعد عرف اني لسة عايشة
يونس: بحزن. عارف بس انتي صعبانة عليا كل يوم حزنك علي رعد بيزيد.
مشيرة: اعمل ايه بس. توفيق ده شيطان ومحدش يقدر عليه ومكنش هيسيبني في حالي. انت نفسك فاكر عمل فيا ايه زمان

فلااااش باك
في ڤيلا الحديدي
مشيرة نايمة علي الارض وغايبة عن الوعي وسخنة ورعد قاعد جنبها بيبكي
رعد: ببكاء ورجاء. ارجوك يا جدوا هاتلها دكتور ارجوك ماما بتموت
توفيق: بقسوة وجبروت. قولت لا خليها تموت وتريحنا. اشمعن ولادي وولاد اخويا ماتوا. ليه هي تعيش وهما لا
رعد: جري علي التليفون علشان يتصل بالاسعاف.
توفيق: اخد منه التليفون وضربه بالقلم. وبغضب. قولتلك لا مش هتتصل
رعد: بغضب. انا بكرهك بكرهك. والله لو امي ماتت لهتندم وهنتقم منك
توفيق: بسخرية. هههههه. تعرف انا بحب اشوف ضعفك قصادي. وبحزم. انساها وخليك معايا انا جدك. انا عايزك تطلع زي قلبك جامد ومفيش حاجة تكسرك. انت رعد الحديدي. لكن دي واحدة متستهلش تكون امك. اسمع كلامي
رعد: بغضب وكره. زق ايده. ابدا انا عمري ما هحبك. واوعدك هكون اقوي منك وهاخد حق امي منك
وراح لامه وقعد جنبها لقاها مبتتحركش نهائي ولا بتتنفس.
رعد: هزها بحزن ووجع. ماما... ماما... اصحي يا ماما. اوعي تموتي لا كفاية بابا مات وسابني. بلاش انتي يا امي لا لا . انا مليش غيرك يا امي مليش غيرك
توفيق: قرب منه وزقه بعيد عنها. وشاف نفسها. وبشماته. امك ماتت
رعد: زقه وحضن امه لا انت كداب ماما عايشة ماما مماتتش. لا لا
توفيق: بصوت عالي. امين
امين: تحت امرك يا توفيق باشا
توفيق: ابعت حد يشيلها ويرميها برا
رعد: حضن امه زيادة. لا لا محدش هياخد ماما مني هي عايشة
توفيق: شده من حضنها بقوة وصرخ فيه بغضب. امك ماتت ماتت ماتت. افهم بقي

ودخل رجالة توفيق واخدوا مشيرة. وخرجوها برا الڤيلا ورموها في الشارع وهي مغمي عليها. في الوقت ده كان يونس ماشي بعربيته وشاف رجالة توفيق بيرموا مشيرة في الشارع ومشيوا. يونس نزل من عربيته بسرعة وقرب من مشيرة واول لما شافها عرفها. وبصدمة. مشيرة مشيرة. بس هي كانت غايبة عن الوعي. شالها وخدها في عربيته ووداها المستشفي.

يونس: يبقي اصلا صاحب فادي ابو رعد وكانوا بيحبه بعض جدا. وكان شاهد علي قصة حبه مع مشيرة. وفي نفس الوقت كان هو كمان معجب بمشيرة وكان نفسه يتجوزها. بس هي كانت بتحب فادي.

في المستشفي
في اوضة مشيرة
مشيرة ابتدت تفوق لقت نفسها في المستشفي ويونس قاعد قصادها علي الكرسي.
مشيرة: بإستغراب. يونس انت ايه اللي جابك وانا جيت هنا ازاي
يونس: ابتسم وبلهفة. حمد لله علي سلامتك يا مشيرة خضتيني عليكي
مشيرة: بخوف وقلق. رعد ابني فين انا عايزة ابني
يونس: اهدي يا مشيرة. انا معرفش فين رعد. انا كنت ماشي بعربيتي ولقيت رجالة بتخرجك من عربية وبترميكي في الشارع ولما قربت منك عرفتك وشيلتك وجبتك هنا
مشيرة: بألم وحسرة. يعني رماني في الشارع مش مكفيه اللي عمله فيا من يوم موت فادي الله يرحمه. كمان رماني في الشارع طيب رعد فين ابني انا عايزة ابني

في الوقت ده باب الاوضة اتفتح ودخل توفيق وبأرف وغل
توفيق: انتي ايه زي القطط بسبع ارواح. لسة عايشة
مشيرة: برجاء. ابوس ايدك انا عايزة ابني اديني ابني وانا والله مش هوريك وشي تاني انا بس عايزة رعد
توفيق: بجبروت وبجاحة. ابنك ده تنسيه خالص هو خلاص افتكر انك موتي ومن هنا ورايح لو فكرتي تقربي من رعد. المرة دي هقتلك بجد. ولو رعد عرف انك عايشة انا ممكن اقتله هو نفسه وانتي وراه. شوفي بقي انتي تختاري ايه. عايزة ابنك يموت قربي منه. وانتي عارفاني انا مليش عزيز ولا غالي. لو رعد مش هيكون حفيدي وتحت طوعي يبقي وجوده ملوش لازمة. وموته احسن
مشيرة: بإنهيار. انت ايه قلبك حجر. عايز تحرمني من ابني وتحرمه مني ليه حرام عليك. ربنا كبير ومش هيسيبك
توفيق: ولولي كمان واصرخي. مش هيفيد بحاجة. انا قولت اللي عندي. وبص ليونس بسخرية. وبعدين انا شايف انك مبتضيعيش وقت. لقيتي زبون جديد تضحكي عليه زي ما ضحكتي علي فادي ابني وخلتيه يتجوزك من ورايا. مش كدة يا يونس يا تري وعدتك بإيه
مشيرة: انت بتقول ايه. يونس انقذ حياتي بعد ما رجالتك رمتني في الشارع. انت اللي فاكر الناس كلها زيك
توفيق: بعصبية. انتي اتجننتي انتي ازاي تكلميني كدة. انتي فاكرة يونس هيقويكي تبقي غلطانة. انا ممكن حالا اقتلك ولا يغمضلي جفن وانتي عارفة. بس تعرفي انا مش هقتلك ليه.
وبشماته ووقاحة وافتري. علشان اوجع قلبك واحرقه علي ابنك وهو بعيد عنك تعيش وتشوفيه بيكبر بعيد عنك وانتي مش قادرة تقربي منه. لازم اوجعك زي ما انا موجوع علي موت ولادي. انتي من يوم ما دخلتي حياتنا وهي اتقلبت. وولادي وولاد اخويا راحوا مني وفضلتي انتي. علشان كدة هوريكي الوجع وحرقة القلب.
ومشي توفيق وساب مشيرة بتبكي ومنهارة وموجوعة علي فراق ابنها اللي ملهاش غيره
يونس: قرب منها وقعد جنبها ومسح دموعها وبحب. كفاية دموع يا مشيرة. انا عارف ان اللي حصل مش سهل بس انا معاكي ومش هسيبك.
مشيرة: وانت ذنبك ايه تدخل مع توفيق في مشاكل ده مفتري ومبيرحمش
يونس: مشيرة انا بحبك
مشيرة: بصدمة. انت بتقول ايه
يونس: بقول اللي حاسس بيه. انا كنت بحبك من زمان يمكن من قبل فادي ما يحبك. وانا كمان كنت بروح المطعم

علشانك علشان اشوفك. بس لما لقيتك بتحبي فادي. مقدرتش اتكلم ولا اصارحك بمشاعري. ولما اختفيتي من حياة فادي. انا كمان دورت عليكي بس معرفتش اوصلك. وبعدها فادي قالي انه لاقاكي وهيتجوزك. مشيرة. انا اتجوزت مراتي وانا بحبك انتي. ولاني مكنتش قادر احبها حصلت بينا مشاكل واتطلقنا. مشيرة ارجوكي اديني فرصة اثبلتك حبي
مشيرة: بتبكي. صدقني يا يونس انا محترمة مشاعرك جدا. بس انا دلوقتي مش عارفة اخد قرار ولا عارفة هعمل ايه. انا كل اللي بفكر فيه دلوقتي رعد ابني.
يونس: يبقي توافقي علي اللي هطلبه منك واحنا الاتنين نحاول نرجعوا مع بعض
مشيرة: طلب ايه
يونس: بشوق. نتجوز
مشيرة: نتجوز. بس اا
يونس: مفيش بس.انا وانتي خلاص القدر جمعنا. وملناش غير بعض وانا اوعدك هفضل جنبك ومش هسيبك ابدا بس وافقي.
مشيرة: اتنهدت وسكتت.

وبعد فترة يونس كان مع مشيرة ومش بيسيبها ابدا وطول الوقت بيحاول مع توفيق انه يرجع رعد ليها وتوفيق يرفض. وفي اخر مرة قابله توفيق هدد يونس. انه لو راحلوا تاني هيقتلوا هو ومشيرة. يونس كان خايف علي مشيرة. وعرض عليها الجواز تاني والمرة دي صمم. ومشيرة مكنش قدامها حل تاني. كانت لازم توافق. لانها ملهاش حد ولا ليها اهل ويونس كان هو الوحيد اللي حنبها وبيحبها وحسسها انها مش لوحدها. واتجوزت يونس. ويونس جاله شغل مهم في المانيا. وسافر هو ومشيرة. وهناك مشيرة حملت في بنتها ريما. وبعد ما ولدت نزلت مصر وحاولت توصل لرعد بس توفيق منعها وهددها ببنتها وجوزها. خافت ورجعت المانيا. وبقت تتابع اخبار رعد من بعيد لبعيد.ولما كبركل ما ينزل صورة ليه علي النت تاخدها وتطبعها وتكبرها وتحطها في الالبوم. ومكنتش بتبطل حنين ليه. ونفسها ترجعوا لحضنها ويعرف انها عايشة.
باااااك
مشيرة: حاضنة صورة رعد وبتبكي. ااااه يا حبيبي. امتي ترجعلي امتي
يونس: اتنهد بحزن عليها وحضنها. معلش ان شاء الله انا حاسس ان قريب اووي هيرجع لحضنك.
مشيرة: ياريت ده وحشني اوي اوي

في مصر
في شركة رعد في مكتب عدي

مروان : دخل لعدي بلهفة. عدي بيه انا عرفت مكان مدام همس
عدي: بفرحة. انت بتتكلم جد طيب هي فين قول بسرعة
مروان: توفيق بيه كان مخبيها في ڤيلا مرينا.
عدي: طيب بينا بسرعة
مروان: بس المشكلة انه هيخدها دلوقتي ويطلع علي المطار علشان هيسافر فرنسا
عدي: يسفرها ازاي
مروان: عملها باسبور مضروب
عدي: احنا لازم نقابلهم علي الطريق ونخدها قبل مايسافرها
مروان: رجالتي وراهم اول لما يخرج من الڤيلا هيبلغوني. بس رعد بيه لازم يعرف
عدي: جز علي سنانه. عندك حق. الظاهر ان وقت الكلام جه خلاص. تعالي معايا

في شقة رعد
رعد قاعد وسرحان في همس ومش عارف اخرت بعدها ايه. حاسس ان حياته واقفه. لاعارف يلاقي توفيق ولا يدور علي امه ولا يلاقي همس. كان حاسس بعجز فظيع. واللي كان تعابه وشالل تفكيره. بعد حبيبته واميرته. اللي كل ما يقلب في صورها اللي كان بيصورهالها يتنهد بوجع والم. ويفتكر ضحكتها وشقاوتها ودلعها عليه. مفتقدها ومفتقد حنانها وحبها و دفي حضنها. مفتقد يصحي علي وجودها جنبه وفي حضنه وينام وهي جنبه وفي حضنه اااهات ووجع والم مش بيفارقه ليل نهار ومهما كان حاوليه ناس الا انه كان مفتقد اهم واغلي حد في حياته همس. همسه قلبه. وكان قاعد وسارح في زكرياته معها علي الحان.( سبت فراغ كبير لعمرو دياب)( سيبت فراغ كبير. عندي والله حبيبي حبيبي.
وانت هناك بعيد مش بعيد عني حبيبي. قولي ازاي اعيش
كل يوم بقول. امتي ترجع ليا امتي. صعبة قوي الحياة. صعبة من غيرنا انا وانت. قولي ازاي اعيش
ذكريات كتير. بتقابلني معاك يوماتي. بتفكرني بيك. وبسنين حلوة في حياتي
قولي ازاي اعيش... مهما غيبت سنين عن عيني. ابتسامتك ضي عيني
روحي مش ممكن هترجع الا بوجودك حبيبي. حبيبي.. حبيبي
سيبت فراغ كبير عندي والله حبيبي
وانت هناك بعيد مش بعيد عني حبيبي.
عندي كلام كتير نفسي اقولوا وانت معايا. قلبي مش لاقيه غير معاك ايه الحكاية.
كل يوم مفيش عندي سيرة غير حياتنا
واللي فرحنا بيه بعد ما فرحنا فاتنا
من غيرك بموت واسمي عايش حد تاني.
ببكي من غير صوت وسط دوامت الاماني.
قولي ازاي اعيش

في الوقت ده الجرس رن. رعد فتح لقي عدي
رعد: بملامح حزينه وعابثة ومهمومة. ادخل يا عدي. ودخل وقعد بتعب وملل
عدي: دخل وراه. رعد كنت عايزك في موضوع مهم
رعد: سند راسه علي الكرسي وغمض عنيه وبلا مبالاه. لو جاي تتكلم في الشغل. احسنلك بلاش علشان انا مش فايق
عدي:بتوتر. لا انا عايز اتكلم معاك بخصوص همس.
رعد: وهو لسة مغمض عنيه اتنهد. وهي فين همس. همس خلاص هجرتني ويمكن نسبتني
عدي: رعد همس كانت عندي في بيتي من يوم اللي حصل
رعد: فتح عنيه بصدمة
عدي: بلع ريقه بصعوبة من علامات الغضب والثورة اللي احتلت ملامح رعد. اهدي وافهم. همس كانت بتموت وانا كان لازم اساعدها
رعد: بغضب. وغل قرب من عدي. مراتي كانت عندك في بيتك. بقالها اكتر من شهرين
عدي: افهم بس هقولك
رعدي: لكمه لكمة قوية. افهم ايه افهم انك. خبيت عليا قرطستني وانت مخبي مراتي عندك. مراتي كانت نايمة في بيتك
عدي: مسك فكه وهو مصدوم من كلام رعد. انت بتقول ايه انت اتجننت. همس اختي. وكمان انت ناسي اني متجوز همس كانت عايشة مع هنا في شقتها وانا في شقتي.
رعد: جز علي سنانه. وبصوت عالي . ولو هان عليك تشوفني مجروح وهموت عليها وانت مخبيها. ليه مقولتليش ليه
عدي: غصب عني. همس قعدت في المستشفي اسبوعين وفي جنين مات وفضل واحد. كانت حالتها صعبة. والكدمات والجروح اللي في جسمها كانت لسة ما طابتش. وهي اللي طلبت مترجعش الا لما تخف علشانك. علشان خايفة منك وعليك
رعد: خبط الحيطة بإيده بغضب. غبية غبية. خايفة ليه ده هموت واشوفها هتجنن واسمع صوتها.اوعي من قدامي
عدي: رايح فين
رعد: بعصبية هيكون فين. هلبس واروح اجيب مراتي من بيت صاحبي
عدي: بأسف بس همس مش عندي دلوقتي
رعد: لف بغضب. نعم يا خويا اومال فين انطق
عدي : فاكر يوم لما فوقت من الغيبوبة وقلت انك كنت حاسس ان همس معاك
رعد: بقلق. ايوة فاكر
عدي: هي فعلا كانت موجودة ومعاك وكانت هتموت من قلقها عليك. بس رجالة توفيق ظهروا.
وكانوا عايزنها ولما ماشيتها من المستشفي ورجعت البيت. بعت رجالته وخطفوها
رعد: بغضب هجم علي عدي ومسكه من هدومه. ولما انت عملت فيها دكر وخبيتها مني. ليه ماحمتهاش منه ليه سيبته يخودها ليه .
عدي: كنت هعمل ايه. انا كنت معاك في المستشفي. ومكنتش قادر اسيبك
رعد: زقه بعيد. ومسح وشه وشعره بغضب. وايه العمل هنعرف هو اخدها فين ازاي
عدي: مروان بيقول ان توفيق عمل لهمس باسبور مضروب. وطالع بيها علي المطار علشان يسافر فرنسا. واحنا لازم نلحقها
رعد: بخوف وقلق. انت بتقول ايه يسفرها ازاي. وبغضب توفيق بيتكب نهايتة. انا هلبس بسرعة. لازم الحقها
عدي: وانا هستنتاك متتأخرش بسرعة
عربية رعد

رعد: تليفونه بيرن..... ايوة يا مروان. هاه هما فين دلوقتي
مروان: في طريق المطار.. بس علي فكرة. توفيق بيه وآمين في عربية . ومدام همس في عربية لوحدها. ومعاها السواق و2 حرس
رعد: جز علي سنانه.اه يا توفيق الكلب. والله لقتلك. سايبها لوحدها يا جبان علشان عارف اني لو شوفتك هقتلك
مروان: عموما. انا ورا عربية مدام همس والرجالة ورا عربية توفيق بيه
رعد: تمام وانا هقابلكم بسرعة وعدي ورايا. يالا سلام
قفل رعد وهو في قمة غضبه وفي نفس الوقت في قمة سعادته وشوقه ولهفته علشان هيشوف همس. همسته اللي بيحبها وبيعشقها. كان سايق علي سرعة عالية جدااااا. ولا هامه اي حاجة . اكن قلبه اللي طاير علشان يروح يشوفها.

مروان كلم رعد وقالوا يستناه فين ووقف هو وعدي بعربياتهم وقفلوا الطريق. والعربية اللي فيها همس. كانت سابقة ووقفت والحرس نزلوا منها. ومعاهم السلاح. وكمان لقوا وراهم رجالة رعد وحاوطوهم.

عربية توفيق كانت بعدهم ولما قربوا شافوا اللي حصل. لفوا ورجعوا. علشان يروجعوا من طريق تاني. رعد لمح عربية توفيق. وعلي قد ما همس وحشاه وعايزها. بس غله وغضبه من توفيق. خلاه يجري بسرعة وراه واخد اقرب عربية ليه وجري وراه. وضرب نار عليه وعلي عربيته. وحرسه كمان ضربه نار علي رعد. بس مروان راح وراه. وكان بيغطي عليه. وفعلا رعد ضرب علي عجل عربية توفيق والعربية فقدت توازنها ولفت واتقلبت. وطبعا الطريق وقف والعربيات. ورعد كان ابتدي جرحه يشد ويتعبه.
مروان: رعد بيه انت لازم ترجع لمدام همس. وانا هفضل هنا واشوف ايه اللي حصل وابلغك.
رعد: اتحامل علي الالم. وركب عربيته ورجع لهمس. ولما رجع لقي عدي ورجالته محاوطين الحرس اللي ماسكين همس.
الاول: ماسك همس وموجه المسدس ليها. ابعد عني يا عدي باشا احسن ما افرغ المسدس في دماغها.
عدي: انت اهبل. انت لو فكرت تلمس شعرة منها هتكون ميت قبلها
التاني: احنا معانا اوامر. يا نوصلها المطار. او نقتلها. لكن مترجعش لرعد بيه
رعد : كان جاي من بعيد. ووقف عربيته بعيد. ونزل وقرب بهدوء من ظهر الشخص اللي ماسك همس. وبحركة سريعة. لف رقبته وكسرها. وطبعا دي حركة موت. وقع الحارس ده بسرعة.
رعد: بغضب وغل. تستاهل علشان تبقي تحط ايدك عليها.
التاني ركب العربية وحاول يمشي بسرعة بس عدي ورجالته لحقوه. ومسكوه.
همس: اول لما الشخص ده وقع. لفت بسرعة علي صوت رعد.

وهنا كانت لحظة وقف عندها الزمان. لمي التقي العشاق.
رعد: كان بيلصلها بوجع وشوق ولهفة ونفسه كان عالي مش من تعبه ولا من المجهود اللي عمله. لا كان من سرعة دقات قلبه اللي اتلخبطت لما شافها هي حبيتي اللي وحشتني اللي جننتني اللي وجعت قلبي عليها اللي حيرتني من قلقي وخوفي عليها
همس: كانت مش عارفة هي خايفة منه ولا خايفة عليه. خايفة يغضب عليها. ولا خايفة عليه من اللي حصل وهو لسة تعبان. عايزة تطمن عليه ولا عايزة تجري منه من خوفها
بس رعد بعد ما فاق من صدمة اللحظة. قرب منها وكان فعلا غضبان منها.
همس: شافت قربه منها وملامحه الغضبانة خافت ورجعت خطوة لورا
رعد: قربها منه بسرعه ومسك ايديها بقوة. وشدها لحضنه وضمها بقوة لدرجة انه اتألم من جرحه بس مفرقش معاه. وهي كمان اتألمت من بطنها لانها كبرت في فترة بعدها عنه.
رعد: في لحظة ملامحه اتغيرت من غاضب وثائر. لمحب ودايب وعاشق. وبنبرة حنين ووجع.
وووحشششتتيينني. وووححششتتيينني
همس: بدموع اتعالقت في رقبته ونسيت هي كمان الم بطنها. وححشششتتني اووووويي اووييي
رعد: وهو بيضمها بقوة اكتر. كنت بموت من غيرك بموت
همس: مش اكتر مني انا اللي كنت بموت في بعدك.
رعد: وهو بيخبي راسها في حضنه بقوة. انا اسف. اسف والله كان غصب عني
همس: بوجع ودموع. انت جرحتني اوي وجعتني اوي
رعد: غمض عنيه بألم وتأنيب. حقك عليا. احنا كنا ضحية للعبة حقيرة. كانوا عايزين يفرقونا
همس: وانت صدقت وحكمت ونفذت الحكم
رعد: ماكنش بإيدي. اللي شوفته كان صعب يا قلبي صعب عليا والله
همس: ضمته بقوة. انا عمري ما اخونك عمري
رعد: بحبك. بحبك. بحبك
همس: ابتسمت بدموع. بعشقك والله بعشقك. يا حبيبي
رعد: اخيرا خرجها من حضنه بهدوء.وحضن وشها بإيده. وبص في عنيها وابتسم. وحشتيني يا همستي.وحششتيني يا همسة قلبي
همس: ابتسمت. وحشتني يا اغلي من عنيا.
عدي: قرب منهم. وبمزاح. هي النهاية هتنزل امتي.
رعد: بصله بغيظ. انت تخرس خالص لسة حسابك مجاش
عدي: طيب ابوس ايدك خلص فيلم الجميلة والوحش ده علشان الطريق كله بيتفرج عليكم بص كدة
رعد وهمس: بصوا لقوا العربيات واقفة بتتفرج عليهم. ومبتسمين
عدي:ابتسم بإستفزاز. ايه رأيك. اون لاين. هي ساعة زمن وهتكونوا مشرفين علي النت
رعد: حوط همس بإيده. وبصله ببرود. وفيها ايه مراتي واللي مش عجبه يتفلق.يالابينا يا حبيبة قلبي
همس: وقفته. ممكن ثانية. وبصت لرعد برجاء. وبعدين بصت لعدي
رعد: فهمها. ومس وشه وشعره بضيق. ماتحوليش. ده لازم يتربي ويتعاقب علي اللي عمله. طيبةانتي غبية وخوفتي مني. لكن هو بقي عذره ايه. وهو معايا يوم بيوم. وشايف حالتي شكلها ايه
همس: برجاء. وحياتي عندك هو ملهوش ذنب انا اللي طلبت منه هو وهنا كدة. رعد انا لولي عدي وهنا كنت موت
رعد: اتنهد وبص لعدي
عدي: غمزه. والله انت قلبك كبير عديها بقي. ده احنا ملناش غير بعض
رعد: ابتسم. ماشي هعديها بس علشان رجوع همس ليا
عدي: حبيبي يا رودي
رعد: اتعصب وبص لهمس.
همس: والله انا قولت لهنا بس
عدي: بإستفزاز. ايه يارودي زعلان ليه. ده حتي اسم جميل. طيب ما هنا بتدلعني ديدو
رعد: بعصبية. انت تدلع يا حبيبي مش رعد الحديدي. وقسما بالله اسمعها منك تاني هدفنك
عدي: وعلي ايه الطيب احسن. عموما مع السلامة. طريقكم اخضر
همس: سلملي علي هنا لحد ما اكلمها
عدي: من عنيا. وبحزن. والله يا همس البيت هيبقي وحش من غيرك. واكتر حاجة هتقطع فيا اكلك اللي ادمنتوا. هاكل الاكل الحلو ده ازاي بس من بعدك
رعد: جز علي سنانه ومسك عدي من هدومه. نعم يا خفيف. لهو انت كنت مشغل مراتي طباخة تعملك الطفح. ده انا هطفحك اللي كلته كله
عدي: اهدي يا وحش انا بهزر. خليك لطيف
همس: لا ابدا. انا اللي كنت بحب ادخل المطبخ ما انت عارف. وهو وهنا كانوا بيحاولوا يمنعوني
عدي: شوفت سيب التيشيرت بقي وبطل غبواة
رعد: زقه بعيد. بس رعد كان باين عليه الالم والتعب.
عدي: بصله بقلق. مالك يا رعد انت تعبان
همس: قربت منه وحطت ايديها علي صدره. مالك يا حبيبي. وفجأة همس اتخضت. لما لقت ايديها فيها دم.
رعد: كان جرحه بينزف. لكن لان التيشيرت اللي لابسه لونه اسود. ماكنش باين الدم وبان لما همس حطت ايديها عليه. واللي قلق همس اكتر. انه كان بينزف من ظهره كمان مكان الجرح التاني
همس: بدموع. حبيبي انت بتنزف. ليه ماقولتش
رعد: طبيعته انه شديد وبيتحمل الالم. ابتسم مالك يا قلبي ماتقلقيش. دي حاجة بسيطة. لما نروح هغير عليه
عدي: تحب تروح المستشفي الاول
رعد: لا لا انا بكره المستشفيات وانت عارف. وابتسم وهو بيبص لهمس بحب انا عايز اروح مع همس
همس: ابتسمت بقلق عليه. حاضر يا حبيبي هنروح وانا بنفسي هنضفلك الجرح
وركبت همس مع رعد العربية وعدي هو اللي ساق لتعب رعد. وطول الطريق. رعد حاطت راسه في حضن همس هو كان تعبان. بس حضنها كان منسيه اللي هو فيه. وهمس كانت حضنا راسه وبتملس علي شعره بحنين وحب.
رعد: عدي اطلع علي القصر
عدي: حاضر. اوامر تانية
رعد: مش فايقلك انا اتكتم
همس: قصر ايه يا حبيبي
رعد: باس ايديها. قصرك يا سنديريلا.
مش انا وعتدك بيه انا خلصته. بس حلفت اني مش هعيش فيه ولا ابات فيه ليلة واحدة. الا لما تكوني معايا
همس: ابتسمت واتنهدت. ااااااه كانت وحشاني حنيتك. كنت هموت علي كلمة منك علي نظرة من عنيك
رعد: عض علي شفايفه. طيب بس بقي علشان انا ممكن انزل عدي هنا في نص الطريق اصلا
همس: ههههههه. اسفة
رعد: ههههههه. لا يا قلبي متتأسفيش. فرحيني كمان وقولي انا كنت خايف تكوني كرهتيني.
عدي: اتنهد بضيق. اوفففففف. اوعدنا يارب. يا جماعة راعوا ان معاكم واحد متجوز مع ايقاف التنفيذ. خلي عندكم دم.
رعد: واحنا ذنبنا ايه اذا كنت انت اللي خيبة. وسايبها تمشي كلامها عليك
عدي: ما تقولي حاجة يا همس. جوزك . صدمة رجوعك اثرت عليه. عايزني اعمل ايه اغتصبها
رعد: لا طبعا. بس تقدر تلين دماغها بطريقة تانية يا ناصح
عدي: اااه يا خلبوص. بقيت شقي انت فين رعد. اللي كان بيكره اي حاجة مؤنثة
رعد: كدة طيب خليك واقف التنفيذ
عدي: لا ابوس ايدك. الحقني قول اعمل ايه
رعد: لما نكون لوحدنا.
همس: وشوشت رعد. هتقواوا ايه
رعد: رعد: احسنلك متسأليش. خليها مفاجأة. وغمزها لما نروح هعرفك

وقف عدي بالعربية قدام بوابة كبيرة وضخمة. واتفتحت ودخل بالعربية. همس كانت متنحة ومش مصدقة. المكان والجنينة الكبيرة اللي تقريبا ماكنتش عنيها جايبة اخرها. ووقف عدي بالعرببة قصاد باب القصر الداخلي
همس: لسة متنحة ومش مستوعبة
رعد: عقد حاجبه. مالك يا همس في ايه
همس: احنا فين
رعد: في بيتك يا روحي
همس: انا هعيش هنا
رعد: ههههههه. همس مش وقت توهان. انا الجرح تعبني جدا وعايز اخد المسكن
همس: فاقت من تواهنها. خلاص يا روحي يالا بينا.
ونزل رعد وهمس ودخلوا القصر. وهما في طريقهم للاوضة همس كانت مش مصدقة القصر وجماله والوانه والفرش. والتحف والستاير. مكان خيالي صعب يتوصف. عايز كلام كتير يوصف جماله.
رعد: حبيبتي انا عارف اني المفروض افرجك علي القصر. بس حقيقي مش قادر. ارتاح بس وانا افرجك علي كل ركن هنا
همس: حبيبي ولا يهمك. انا هبقي استكشف بنفسي ماتقلقش. تعالي بس المهم اننا ننضف الجروح دي
رعد: بصوت عالي سميرة
سميرة: جات ومبتسمة. مدام همس حمد الله علي سلامتك
همس: ابتسمت. ازيك يا سميرة انتي جيتي هنا امتي
سميرة: انا هنا من فترة كبيرة. بس رعد بيه بيصمم ان كل يوم ننضف القصر ونحضر الاكل علشان سيادتك ممكن تيجي في اي وقت.
همس : بصت لرعد بحب وابتسمت
رعد: ابتسم وبتعب. سميرة هاتي قطن وشاش ومطهر بسرعة وحصلينا علي فوق
سميرة. حاضر يا فندم
رعد: مسك ايد همس وطلع بيها اوضتهم. ودخل وقعد علي السرير بتعب.
همس: قربت منه. وابتدت تشيل التيشرت اللي لابسه وهو بيقلعه اتألم
همس: عيطت لما شافت الشاش غرقان دم. حبيبي انت نزفت كتير. المجهود اللي عملته النهاردة مكنش سهل
رعد: بصلها بحزن. ومسك ايديها وحطها علي قلبه. جروح الدنيا متجيش حاجة. جنب جرح قلبي بعد اللي حصل. همس انا اسف انا عمري ما كنت اتخيل اني انا اعمل فيكي كدة وبإيدي
همس: حضنت ايده وباستها. انسي يا حبيبي انا مسمحاك. المهم دلوقتي نطمن عليك
رعد: ابتسم. ااااه بحبك بحبك. وقرب منها وباسها بقوة شديدة جدا من لهفته عليها وشوقوا ليها اللي كان زي العاصفة القوية من كتر لهفته عليها.
سميرة خبطت علي باب الاوضة
همس: بتحاول تبعد عنه
رعد: مش عايز يسيبها ومكمل. اكنه غاب عن الدنيا ومش سامع حاجة.
همس: حاولت اكتر وبعدت عنه براحة. اخدت نفسها وابتسمت. مجنون
رعد: ابتسم. جنان ايه بس انا لو علي جناني من بعدك. ممكن اموتك حالا
همس: تعالي يا سميرة
ودخلت سميرة وجابت الحاجات اللي رعد طلبها.
وهمس ابتدت تفك الشاش. وتاخد القطن بالمطهر وتنضف الجرح. وكانت بتتألم وهي شايفة جرحه وعارفة انها السبب. ودمعت
رعد: كان بيتأملها وهي بتعمل كدة ومبتسم. ولما دمعت مسح دموعيها. بتعيطي ليه تاني يا قلبي
همس: بحزن. علشان انا السبب. بسببي روحت لجدك. وحصل اللي حصل
رعد: بغضب. لا مش بسببك. ده بسبب شيطان وحيا. حياتهم كلها خراب مبيجيش. من وراهم غير كل شر. ويمكن انا اللي غلطان من البداية. انا كان لازم اقتله واريح الناس من شره
همس: بقلق. هو لما انت روحت وراه ايه اللي حصل
رعد: اتنهد. عربيته اتقلبت. ولسة مش عارف مات ولا لسة. ياريت يكون مات وريح الدنيا منه. وبوجع. انا امي عايشة يا همس مامتتش
همس: بصدمة. مش ممكن ازاي
رعد: هز راسه ايوة. هو قالي كدة يوم الحادثة.
همس: طيب هي فين
رعد: اتنهد بمرار. وضغط علي شفايفه. مش عارف. وماكنتش عارف ادور ولا افكر وانتي بعيد عني.
همس: قامت وقعدت وراه تنضف جرح ظهره. وانا خلاص رجعت. لازم تشوف امك فين. انا متأكدة انك هتتجنن عليها
رعد: ابتسم وببخبث. انا اللي كنت هتجنن عليه بجد. لمستك علي جلدي يا همس
همس: ضربته علي كتفه بخفة. انت لسة شقي. واحد غيرك يبقي هيموت وينام من تعبه. مش قاعد يتغزل
رعد: لفلها وابتسم. طيب ما انا هنام. بس الاول اكل ده انا جعان جعان قوي
همس: ابتسمت بخجل. بس انت مش هتاكل دلوقتي
رعد: بحزن. ليه كدة مكفكيش كل ده ده احنا داخلين علي 3 شهور
همس: تؤتؤ. هما شهرين واسبوعين و10 ساعات.
رعد: هههههههه. طب بذمتك ازاي ماتتكليش وانتي عسل كدة وحاسباها بالشهر واليوم والساعة
همس: اممم. طيب اسكت خليني الف الجرح ده.
رعد: اتنهد ماشي شكلك راجعة تربيني
همس: بمكر. ده انا هعذبك
رعد: لا وحياتك. ده انا خلاص جبت اخري. انتي وحششتيني اوي
همس: خلصت اللي بتعمله. وقمت وقفت ممكن تقولي الحمام فين عايزة اخد حمام
رعد: شاور بإيده. اهو يا قلبي هناك.
همس: بحيرة. بس انا معيش هدوم
رعد: قام وقف قصادها. وهي حبيبتي متخيلة ان دلابها مش ملاين كالعادة.
همس: ابتسمت. انت ااااه منك لو كل الرجالة زيك كدة. كانت حاجات كتير اتغيرت
رعد: والله بحبك. وبموت فيكي. ونفسي امحي من ذاكرتك اليوم اياه ده
همس: اتنهدت بحزن. وانا كمان نفسي انساه. انت يومها مكنتش رعد. كنت واحد تاني انا معرفوش
رعد: حضنها بحنية. اوعدك يا روحي عمرها ما هتتكرر. ويارب تتقطع ايدي لو اتمدت عليكي تاني
همس: بلهفة. خرجت من حضنه. بعد الشر عليك ما تقولش كدة انا فداك يا روحي
رعد: ابتسم وبلؤم. انا بقول اوصلك للحمام بنفسي ايه رأيك
همس: هههههههه. اممم ماشي اتفضل
رعد: هههههه تعالي يا قمري.

في شقة هنا
عدي: ممكن افهم ليه
هنا: من غير ليه. انا مش عايزة ارجع شقتك مرتاحة هنا
عدي: اتنهد. يا بنت الناس ريحيني انا بجد تعبت معاكي. انتي عايزة ايه بالظبط
هنا: اتنهدت. مش عايزة حاجة كل اللي بقوله خلينا هنا. انا مش عايزة اروح هناك. مش برتاح فيها
عدي: بنفاذ صبر. براحتك يا هنا انا في شقتنا. لما تعوذيني ابقي تعالي عن اذنك. وخرج عدي وراح شقته
دخل عدي وقعد بتعب وحيرة
عدي: يا تري اخرك ايه يا هنا. عايزة ايه. احترت معاكي والله احترت

في شقة هنا
هنا : يارب امتي هتفهم يا عدي. انا مش عايزة الشقة دي. بحس اني مش انا وانا هناك. بحس ان حلا عايشة معانا. انا عايزة ابدأ حياتي معاك بعيد عن اي حاجة تخص حلا. بس انت مش قادر تفهم
وراحت لعدي شقته تشوفه. واول ما دخلت لقته قاعد في البلكونة وساند راسه علي الكرسي ومغمض عنيه. ومشغل( اغنية. حالا دلوقتي لحماقي)(حالا دلوقي تفهمني. انا بالنسبالك مين.
انا من قلبك من ايامك من كل حياتك فين.
مافيهاش بعدين ولا يوم تاني ضيعت معاك كل زماني لو قلبك مبقاش علشاني قول وانا هبعد عنك حالا.

هنا: دخلت وقعت علي ركبتها قصاده ومسكت ايده
عدي: فتح عنيه وبصلها بحزن واتنهد ماكنش قادر يتكلم.
شوفتك بعنيا كل الدنيا. حلم في ايامي كبير. حالا هتقولي مش هستني
استنيت ياااما كتير
مافيهاش بعدين ولا يوم تاني ضيعت معاك كل زماني لو قلبك مبقاش علشاني قول وانا هبعد عنك حالا)
عدي: مفهاش بعدين ولا يوم تاني قوليلي عايزاني ولا لا
هنا: رمت نفسها في حضنه. عايزاك ومش عايزة غيرك. وعمري ما حبيت غيرك والله
عدي: ضمها ليه بحنية. وطبطب عليها. طيب فيه ايه ليه بتبعدي يا هنا. اعمل ايه تاني علشان اطمنك.
هنا: اتنهدت. خلاص يا حبيبي اوعدك يومين كدة وكل حاجة تخلص
عدي: بخبث. يومين يومين
هنا: ابتسمت. اممم. يعني ادعي كدة
عدي: اوعي يكون اللي فهمتوا
هنا: هزت راسها بخجل
عدي: اتنهد.لا اذا كان كدة نستني بس بشرط ترجعي تقعدي معايا هنا
هنا: بتوتر طيب ما تيجي تقعد معايا هناك احسن
عدي: يا هنا ده بيتنا. وكمان كل حاجاتي هنا انا نفسي اعرف ليه مش عايزة تقعدي هنا
هنا: ولا حاجة خليها بظروفها يالا قوم خد حمام وانا ححضرلك الاكل ماشي
عدي: ابتسم وباسها ماشي
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس والثلاثون من رواية رحم للإيجار بقلم ريحانة الجنة
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة