هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر-الفصل الثالث عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث عشر من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الثالث عشر

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الثالث عشر

تالا:چو
يوسف:نعم
تالا:قوم يالا عشان نلحق نجهز
يوسف:مستعجله اوووي
تالا:احم ..متكسفنيش بقي
يوسف:يا بت
تالا تضحك:يالا قوم
يوسف:خلاص قومت.. بطلي زن
ويقوم يوسف ويبدأوا يحضروا نفسهم ويجهزوا كل حاجه
تالا:انت مش هتسأل ع دانا
يوسف يبصلها
تالا:انت بتتعصب ليه طيب
يوسف:عشان انا مش فاهم انتي عايزاني اعمل ايه
تالا:تتحوزها
يوسف:لا
تالا:يا يوسف م باب مساعده حتي
يوسف:تالا اقفلي ع الموضوع
تالا:حاضر يا چو براحتك
وتقوم تالا تكمل اللي كانت بتعمله
••••••••••••••••••••••••••••••••
دانا:بس انت عرفت ازاي يا نادر ان فريده قالت انه مش راجل
فريده تبصلها:ايه ده هو قال ايه
دانا:قال كان عندها حق فريده اما قالت عليك مش راجل
نادر:انا معرفش ان فريده قالت كده
وفاء:يعني انت قولت كده صدفه
نادر:اه قولت قدامه ع اساس ان فريده قالتلي كده
دانا:انا بحسب فريده حكتلك والله
نادر:حكتلي ايه
دانا:اصل اللي حصل
فريده:دانا
دانا:ما تسيبني احكي يا ديدا
فريده:انتي مش عندك كليه يا دانا
دانا:اه هقوم البس
نادر:استني هلبس واوصلك
دانا:لا خليك هطلب اوبر
نادر:لا استني... عشان كمان هشوف شغل
دانا:طيب يالا
ويقوموا الاتنين يلبسوا
وفاء:سكتي دانا ليه
فريده:عشان مش لازم يعرف عننا كل حاجه
وفاء:ايه اللي بتقوليه ده.. نادر جوزك
فريده تنتبه:احم ..مانا مقصدش بس ده ماضي ويخصني مش لازم يعرفه
وفاء:انتي حره
فريده:خدتي الدوا
وفاء:اه يا حبيبتي
فريده:بالشفا ان شاء الله
وفاء:يارب
وتقوم فريده تحضر فطار وتحطه ع التربيزه
نادر:خلصتي يا دانا
دانا:اه
نادر:يالا
فريده:مش هتفطروا
دانا:هفطر ف الكليه
نادر ياخد شريحه جبنه وياكلها
نادر:هاكل حاجه سريعه وانا تحت
فريده:طيب
وفاء:خلي بالكوا م نفسكوا
نادر:حاضر ...مش عايزين حاجه
وفاء:لا سلامتك يا ابني
وينزل نادر ودانا وتفطر فريده ووفاء
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مهاب:يالا يا بابا
عاطف:حاضر انت مستعجل كده ليه احنا لسه الصبح
مهاب:عشان نخلص شغل بسرعه
ناهد:ما كنتوا اخدتوا اجازه النهارده
مهاب:انا قولت كده والله
عاطف:لا النهارده مفيش شغل كتير ف هنخلص بدري
ناهد:انا هجهز الحاجه لوحدي
عاطف:انتي قدها
ناهد:يا حياتي
مهاب:انا واقف والله
عاطف:بس ياض ويالا قدامي
مهاب وناهد يضحكوا ويروحوا ع شغلهم
••••••••••••••••••••••••••••••••
وبعد مرور اليوم تقريبا وكل واحد مشغول بحاجه... تالا ويوسف بتجهزات البيت وفريده حاولت تفتكر الاكل بيتعمل ازاي بمساعده والدتها وعملت ونادر قعد يدور ع شغل دون جدوي ودانا راحت جامعتها
تالا:ما تفتح يا چو
يوسف:افتحي انتي يا تالا
تالا:اوووف وتقوم تالا تفتح
تالا بصدمه:دانا
دانا:بعتذر لو كنت جيت م غير ما اقول
تالا تبتسم:ولا يهمك يا بنتي.. ادخلي
دانا تبتسم:عرفت م ديدا ان مهاب جاي النهارده
تالا:اه
دانا:مبروك مقدما
تالا:عقبالك
دانا:بوجود اخوكي ف يسمع منك يارب
تالا تضحك ويدخلوا
يوسف:ايه الل جابك
تالا:احم ...ايه يا چو مش كده
يوسف:متدخليش يا تالا
تالا:طيب معلش اتكلموا
يوسف يتنهد ويسند ضهره ع الكنبه ويبص ع التلفزيون ويتجاهلهم
تالا تبصلها
دانا تقعد جنبه
تالا:انا هدخل اعمل عصير
دانا تهز راسها بالايجاب وتدخل تالا
دانا:يوسف كفايه قسوه بقي
يوسف يبصلها:وانتي اما نسيتي وعدك مكنتيش قاسيه
دانا:اوكيه انا غلطت واظن اني دفعت تمن غلطتي بس مش هدفعها عمري كله
يوسف:عايزه ايه يا دانا
دانا:تسامحني
يوسف:وبعدين
دانا:اللي تشوفه
يوسف:امشي يا دانا
دانا تقف:براحتك يا يوسف بس خليك فاكر اني دي كانت اخر محاوله ولو مشيت دلوقتي
يوسف يقف ويبصلها بتحدي:انا مبتتهددش يا دانا
تالا:احم ف ايه يا جماعه اهدوا كده
دانا:انتي مش شايفه اخوكي
يوسف:دانا اتكلمي عدل
دانا:انا كلامي مش معووج
يوسف يجز ع سنانه
تالا تغمزلها:جرا ايه يا دانا.. انتي مش عارفه ان يوسف بيحبك
دانا:هو واضح فعلا
تالا تقرصها:يا بنتي
دانا بوجع:ايدك تقيله
يوسف:انتي بتقرصيها ليه
تالا:هه ..لا عادي يعني
دانا:خليك زعلان وخليك دايما متعصب ولا عايز تسمع ولا تدي فرص
تالا:اهدي يا دانا
دانا تاخد شنتطها:ع اذنك يا تالا
وتمشي ومهما تالا ندهت عليها مبتردش
تالا:مستني ايه روح وراها ...دانا لو ضاعت تاني مش هتعرف ترجعها
يوسف يبصلها ويفضل يفكر
تالا:هتفضل متنح يالا وتزقه وهو يفتح الباب ويخرج وراها
يوسف:استني
دانا تقف م غير ما تبصله
يوسف يتنهد:انتي كنتي ف الكليه
دانا:اه
يوسف:روحتي ازاي
دانا بأستغراب:نادر وصلني
يوسف ب عصبيه:هو ايه حكايه نادر ده وازاي قاعدين ف شقه واحده
دانا تضحك
يوسف:بطلي ضحك
دانا:مش مصدقه بجد ان چو بين انه غيران
يوسف:انا مبغيرش
دانا:بطل تكابر بقي
يوسف:بطلي ضحك يا دانا
دانا تكتم ضحكها:حاضر حاضر
يوسف:يالا اروحك
دانا:لا ادخل عشان خاطر اختك ومهاب
يوسف:لسه ساعتين
دانا:طيب ممكن اسأل سؤال
يوسف:اسألي
دانا:لسه بتحبني
يوسف يبصلها بحده ويتجهه ناحيه العربيه ويفتحلها الباب ويلف يركب
دانا:ده بجد
يوسف:خلصي يا دانا مش عايز اتأخر
دانا تخبط الارض برجليها وبهمس:مش هيتغير ابدا وتروح تركب وترزع الباب بعصبيه وهو يتجاهلها ويدور العربيه ويمشي
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
فريده:اتأخرتي كده ليه
دانا:عشان محضرتش بقالي فتره
فريده:طيب يالا غيري عشان ناكل
دانا:نادر جيه
فريده:لا
دانا:مش هنستناه
فريده:ماما ليها ميعاد دواها
دانا:طيب انا مش جعانه دلوقتي هنام
فريده:انتي كويسه
دانا:اه ...تصبحي ع خير
فريده:وانتي م اهله
وتدخل دانا الاوضه وهنا تنفجر ف العياط اما تفتكر اللي حصل م يوسف
فلاش باك
دانا:وبعدين يا يوسف
يوسف:يالا يا دانا اطلعي
دانا تمسك دراعه:يوسف كفايه بجد
يوسف يبصلها ويمسك دراعها:عايزه ايه يا دانا
دانا بوجع:يوسف سيب ايدي
يوسف بعصبيه:قوليلي عايزه ايه
دانا بدموع:يوسف ايدك بتوجعني
يوسف يسيبها:انتي حته عيله مراهقه مش مدركه هي بتعمل ايه... كفايه يا دانا بقي عشان انتي بجد بقيتي مقرفه... قبل كده اجيبك م شقه واحد ودلوقتي عماله تجري ورايا وتقولي انك منستنيش وانك بتحبيني...كفايه عشان انا مش عايز اقرف منك اكتر م كده
دانا بعياط:انت شايفني كده بجد... شايفني رخيصه كده
يوسف:انزلي يا دانا
دانا تبصله شويه وتنزل م العربيه وهو يطلع بأقصي سرعه ودانا واقفه متابعاه ومش مصدقه اللي قاله
بااك
تغير وتدخل سريرها وتفضل تفتكر وتعيط بهستريه لحد اما النوم يغلبها
••••••••••••••••••••••••••••••••
تالا:عملت ايه
يوسف ميردش عليها
تالا:ايه يا ابني مالك
يوسف:تالا ابعدي عني دلوقتي
تالا:انت اتخانقت معاها
يوسف:اسكتي يا تالا
تالا بعصبيه:انت فعلا يا چو مش هتحس بيها غير اما تضيع م ايدك... انت ليه قاسى كده عليها... هو احنا ملايكه يا اخي ما كلنا بنغلط
يوسف يخبط التربيزه برجله يوقع كل اللي عليها
تالا تزعق:وبتعذب نفسك ليه... ليه كل كده
يوسف يزعق:قولتلك اسكتي
تالا:حاضر يا چو هسكت بس انت هتندم وتبدا تلم ف الحاجات اللي كسرها وهو يسبيها ويطلع فوق وبعد شويه الجرس يرن
تالا:يوسف
يوسف:نزلت
ويفتح الباب وجنبه تالا
يوسف يبتسم:اهلا وسهلا اتفضلوا
عاطف:اخبارك ايه يا يوسف
يوسف:الحمد لله يا عمي وانت
عاطف:الحمد لله
ويدخلوا والكل يقعد
تالا:ازي حضرتك يا طنط
ناهد تسلم عليها:الحمد لله يا حبيبتي (وتبص ل مهاب) بتعرف تختار اهو
مهاب يبتسم
عاطف:اخبار شغلك ايه
مهاب:بابا يا حبيبي احنا مش جايين نتكلم ف الشغل
الكل يضحك
مهاب:انا جبتهم اهو يا عم وانت عارف احنا جايين ليه ف م غير مقدمات الخطوبه الاسبوع الجاي
تالا:ايه ده ف ايه
يوسف:سلق بيض هو ياض ...لا مؤاخذه يا عمي
عاطف يضحك:حقك
يوسف:حبيبي
ناهد:هو الصراحه عنده حق
مهاب:اهو
تالا:حبيبتي يا طنط
مهاب:طنط بس
يوسف:يا ابني ف ايه
مهاب:حبيبي يا چو
الكل يضحك ويفضلوا يدردشوا ويتفقوا ع ميعاد الخطوبه بعد اسبوع وبعدها يقوموا يمشوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
وفاء:ما تتصلي ب نادر يا بنتي شوفيه اتأخر ليه
فريده:زمانه جاي يا ماما
وفاء:بردو اطمني عليه
وبعد زن م وفاء.. فريده تتصل
فريده:الو
نادر:الو
فريده بتردد:انت فين
نادر:انا خلاص ف الطريق اهو
فريده:طيب انا كنت بطمن بس
نادر:اوك ...عايزه حاجه قبل ما اجي
فريده:لا سلامتك
ويقفلوا
فريده:قال انه جاي
وفاء:يجي بالسلامه
فريده تبتسم نص ابتسامه ووفاء تستأذن وتدخل اوضتها وخلال نص ساعه يكون نادر وصل وفريده تفتحله
فريده:ايه ده
نادر:ورد !
فريده:لمين
نادر بتهكم:لماما وفاء
فريده:حضرتك بتتريق
نادر:ممكن ادخل ونتكلم بس
فريده تفتحله الطريق وهو يدخل ويقعد
فريده تقعد جنبه:بسمعك
نادر يتنهد ويلف نفسه ليها:جايب ورد هكون جايبه لمين
فريده:وجايبه بمناسبه ايه
نادر:بمناسبه انك مراتي
فريده:نادر !
نادر:م غير مناسبه يا فريده كنت معدي م قدام محل ورد وجيتي ع بالي ف جبتلك... عايزه بمناسبه ف اعتبريها بمناسبه اني لقيت شغل
فريده بعد ما كانت مكشره ملامح وشها تبدأ تلين وتمد ايدها تاخده منه
فريده تبتسم:مبروك
نادر يبتسم:الله يبارك فيكي
فريده تبتسم ويفضلوا باصين لبعض ...نظراتهم بتحمل معاني كتيره بس المعني الحقيقي اللي بتحمله هو الحب اللي فريده بتحاول تنكره حتي مع نفسها... ويقطع نطراتهم
دانا:اما شويه صور جامده
فريده تبصلها:صور ايه
دانا:سوري صورتكوا م غير ما استأذن بس شكلكوا كان رومانسي اوي
فريده تبص ف الارض وتهرب م نظراتهم الاتنين
دانا:الصور اهي يا نادر بص وتبدأ تفرجه ع الصور
نادر يبص لفريده:حلوين اوي
فريده تشد الموبايل وتقفله بأرتباك:يالا(وتسكت شويه بتدور ع كلام تقوله) ... يالا ناكل.. انتي يا دانا مش كنتي مستنيه نادر.. يالا
نادر ودانا يضحكوا ع كسوفها بس يقرروا يعدوا الموقف وبالفعل فريده تحط الاكل ويبدأوا ياكلوا ونادر بيحكي حصل ايه ف يومه وفريده بتحاول بقدر الامكان متبصش ناحيته
••••••••••••••••••••••••••••••••
بعد مرور اسبوع...
يوم خطوبه تالا
مهاب:اخيرا يا تالا
تالا:لا والله ع اساس الواد مكنش تقيل
مهاب:والله ما كان قصدي اتقل
تالا:عارفه يا حبيبي
مهاب:عجبك الخاتم
تالا:جدا يا مهاب... ذوقك حلو جدا
مهاب:قلبي
تالا تبتسم ويكملوا رقص
............
دانا تضحك:والله انت دمك خفيف
.......:والنبي انتي اللي عسل
دانا:انت اسمك ايه
..........:عمرو
دانا:وانا دانا
عمرو:عاشت الاسامي
دانا:ميرسي
عمرو:ترقصي
دانا:كنت احب... بس اختي ممكن تولع فيا لو عملت كده
عمرو:اه فريده
دانا:انت تعرفها
عمرو:حد ميعرفش فريده الصياد
دانا:امممم
ويفضلوا يتكلموا ودانا بتضحك بصوت عالي
.............
وفاء:اما تروحي ابقي اتكلمي معاها
فريده:انتي عاجبك اللي هي فيه ده
وفاء:انا معرفش مالها
فريده:بقالها اسبوع احوالها مش عاجباني
وفاء:يبقي تصبري اما نروح عشان متبوظيش خطوبه تالا
نادر:ماما عندها حق يا فريده
فريده تهز رأسها بالايجاب
وفاء:ما تاخدها يا نادر وارقصوا
فريده بسرعه:لا
وفاء:حبيبتي مينفعش كده
فريده:ماما لو سمحتي كفايه انك اجبرتيني البس فستان
وفاء:انتي كنتي عايزه تيجي بهدوم الرجاله اللي بتلبسيها دي
فريده تتنهد:خلاص يا ماما المهم اني سمعت كلامك
وفاء:واسمعي كلامي دلوقتي وارقصي
فريده:لا
وفاء:هو انتي مش بتحبي جوزك يعني
فريده تبصلها
نادر:احم ...يالا يا فريده
فريده تفهم نظرته وتمشي معاه بهدوء ويبدأوا يرقصوا
.............
دانا:كفايه بجد مش قادره
عمرو يضحك
دانا:البتاع ده حلو اوووي
عمرو:كفايه شرب يا بنتي
دانا:لا انا كده كويسه
عمرو:متاكده
دانا:جدااا وبتتكلم وهي مش متوازنه وبتضحك وجت تقع عمرو مسكها والاتنين يفضلوا باصين لبعض شويه ويقطع نظراتهم
يوسف يشدها ويبعدها ع عمرو
يوسف بعصبيه:ايه اللي بتعمليه ده
دانا:بعمل ايه
يوسف يجز ع سنانه ويشدها ويطلعوا فوق
دانا:ايه يا يوسف بتشدني كده ليه
يوسف يزعق:ايه اللي بتعمليه ده
دانا:بعمل ايه
يوسف:دانا فوقي بقي
دانا تبتسم وتقرب منه:وافوق ليه... مانا زي الفل اهو
يوسف يزعق ويزقها:بس ..كفايه
دانا تضحك وتقرب منه تاني وتبصله بجرأه
دانا:وبس ليه.. مانا بروح شقق وبجري وراك وانت بتقرف مني... ف انا بقرفك فيا اكثر ...او ببقي مقرفه بضمير
يوسف يضربها بالقلم:بس يا دانا... انتي مش كده... ولا هتكوني كده... فوقي لنفسك بقي
دانا تحط ايدها ع وشها:مش انت اللي قولت كده
يوسف يزعق:انا قولت كده عشان اجرحك وابعدك عني مش عشان تعملي كده.. انا مقصدتش اني اقول عليكي كده
دانا:يعني انت مش شايفني كده
يوسف:انا شايفك احسن واحده ف الدنيا
دانا تحط ايدها ع وشه:بتحبني
يوسف:بموت فيكي
دانا:وليه بتعذبني
يوسف:عشان اللي عملتيه... بعاقبك
دانا:عقابي خلص
يوسف:اه ...لا... هعاقبك ع اللي حصل دلوقتي
دانا:عاقبني
يوسف يبص لشفايفها ويرجع يبصلها
دانا:عاقبني
يوسف يزقها:ابعدي يا دانا
دانا:بتبعد ليه كل اما بتقرب
يوسف:قولتلك ابعدي واخرجي بره
دانا:خايف م ايه
يوسف:خايف أاذيكي
دانا:انا عارفه انك مش هتأذيني
يوسف يبصلها:اكبري بقي يا دانا... بطلي تتعاملي بالبراءه دي
دانا:البراءه مش وحشه
يوسف:لا ف الزمن دي وحشه ويروح يفتح الباب ويبصلها
ودانا تفضل بصاله شويه وتخرج م غير ولا كلمه
••••••••••••••••••••••••••••••••
نادر:حاولي تبتسمي شويه
فريده:بقولك ايه انت كمان
نادر:ششش ..اهدي الناس حوالينا
فريده:انا الحقيقه مش عارفه هفضل امثل لحد امتي
نادر:فريده انتي مش هتتغيري
فريده:ممكن تطلع م دماغي انت كمان
نادر:طيب يالا نروح نقعد
فريده تسيب ايده وتتجهه ناحيه مامتها وهو وراها
وفاء:مالكوا
فريده:مالنا يا ماما
وفاء:مش عارفه...حاسه انكوا تخانقتوا
نادر:لا يا ماما متقلقيش
وفاء تبتسم:ربنا يحفظكوا لبعض
نادر يبتسم وفريده بتدور بعينها ع اختها وتتفاجئ اما تلاقيها نازله م فوق ف تتجه ناحيتها
فريده:انتي كنتي بتعملي ايه فوق
دانا بتوتر:مكنتش بعمل حاجه
فريده هتتكلم بس يقطع كلامها نزول يوسف م فوق ف تتصدم وتبص ل دانا
دانا:فريده اسمعيني
فريده بعصبيه:انتي شاربه يا دانا
دانا بتوتر:لا
فريده تشدها م ايدها وتشم ريحه الخمره فيها
فريده بعصبيه:يالا يا دانا قدامي وتشدها م ايدها وتتجه ناحيه نادر وامها وتاخدهم ويمشوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تالا بهمس:هو حصل ايه
يوسف:حصل ايه ف ايه
تالا:اخدت بالي ان انت ودانا نازلين م فوق واختها شافتكوا
يوسف:خليكي ف ليلتك يا تالا
تالا:يوسف انت اكيد مأذتش دانا
يوسف:انتي عبيطه اكيد لا
تالا تتنهد:الحمد لله
مهاب:بتتوشوشوا ف ايه
يوسف يبتسم:خليك ف حالك يا حبيبي
مهاب:عنيف اووي يوسف
تالا تضحك ويوسف يسيبهم ويمشي
مهاب:بقولك ايه
تالا:ايه يا حبيبي
مهاب:بحبك
تالا تبتسم:وانا بموت فيك
ويفضلوا مكملين الحفله اللي كانت صغيره مفيهاش غير الناس القريبه بس واللي كانت ف شقه تالا وده كان اختيارها وبعد مرور الوقت الحفله تخلص والكل يروح
تالا:اما توصل كلمني
مهاب:حاضر
تالا:خلي بالك م نفسك
مهاب يبتسم:حاضر ...حاجه كمان
تالا:بحبك
مهاب يضحك:هو انا مينفعش ابات هنا
تالا تضحك:هش
مهاب يضحك:تصبحي ع خير
تالا: وانت م اهل الجنه والرسول
مهاب:عليه افضل الصلاه والسلام
ويمشي مهاب مع عيلته وتالا تدخل
••••••••••••••••••••••••••••••••
فريده:تقدري تقوليلي كنتي بتعملي ايه فوق مع يوسف
دانا:مكنتش بعمل حاجه
فريده:دانا اتكلمي عدل
دانا:فريده فكك مني بقي
فريده:انتي ف وعيك
دانا:اه ف واعيي يا فريده ...كفايه بقي تقوليلي اعملي ومتعمليش وكفايه تقولي ده صح وده غلط
وفاء:دانا اسكتي
دانا:لا مش هسكت يا ماما... فريده قعدت توجه فيا وكانت بتنصحني بس مبتعملش باللي بتقوله... راحت اتجوزت وحبت ف الوقت اللي كانت بتنصحني ان ده غلط وقبل نادر كان مجدي وكانت مقضياها معاه وعايشه حياتها... ولا هو حرام عليا وحلال عليكي
فريده بصدمه:مقضياها معاه!!
دانا:اه يا فريده... وغير المواضيع دي... كنتي مسئوله ع كل حاجه تخصنا وع اي قرار يخص حياتي انا وماما وف الاخر ضيعتينا واترمينا ف الشارع بسببك.. عشان كان كل اللي بتفكري فيه ازاي تنتقمي م فريد... مفكرتيش ايه اللي ممكن يحصل ولا حتي فكرتي فيا انا وماما... انتي كان كل اللي همك انك تجيبي حقك وبس
فريده:انا عملت كل ده عشان اعيشك كويس وتدخلي الجامعه اللي انتي فيها... انا عملت كده عشان ماما مترجعش للمستوي اللي كانت فيه قبل ما تتجوز فريد.. انا عملت كل ده عشانكوا انتوا حتي نفسي مفكرتش فيها
دانا تزعق:ومحدش قالك تعملي كل ده... محدش قالك عودينا ع العيشه الحلوه وبعدها نزلينا لمستوي اقل ...مستوي لو انتو متعودين عليه فانا مش متعوده ومش عارفه اتأقلم...انتي دمرتينا
نادر:ايه يا دانا اللي بتقوليه ده
دانا:ايوه ايوه... تعالي دافع ع حبيبه القلب اللي انت وهي مش حاسين ب حاجه وعايشين والدنيا كلها قلوب حواليكوا ولا هاممكوا اي حاجه.. المهم انكوا مع بعض
وفاء تضربها بالقلم:كفايه يا دانا.... كلامك كله غلط... فريده دفنت نفسها عشانك وعشاني... بصي كده ع اختك... كام مره شوفتيها لابسه فستان.. كام مره شوفتيها اصلا بنت.... فريده كل اللي فيه ده عشانك وعشاني... وبالنسبه ليها هي ونادر ف هما مش زي اما انتي فاكره.... فريده عشان خايفه عليا راحت اتفقت مع واحد انهم يبقوا متجوزين قدامي... وعايشه مع واحد هي متعرفوش وحتي مبتحبوش عشان خاطري وانتي جايه ف الاخر تقولي انها مفكرتش فينا
فريده بصدمه:ماما
وفاء تبصلها:انا مش زعلانه منك يا فريده ...انا زعلانه عليكي
فريده هنا تسيب دموعها تنزل وتتحرر م السجن اللي هما دايما فيه... فريده تنهار... اه انهارت اصل كتر الضغط ع الانسان بيخليه يجي ف وقت وينفجر ...بيقع....
نادر يتجه ناحيتها ويقومها م الارض ويهمس ف ودنها
نادر:فريده مينفعش تنهار
فريده تبصله وكأنها بتترجاه انها تمشي م قدامهم
نادر يبص ل وفاء:هدخلها ترتاح
وفاء:كفايه تمثيل يا نادر
نادر:انا مبمثلش يا طنط انا بحبها... ع اذنك وياخدها ويدخلوا الاوضه
فريده:فريده عايزه تنهار
نادر يفتحلها دراعه وهي تترمي ف حضنه وتفضل تعيط وكأنها بتطلع كل اللي كانت حبساه م ساعه اللي حصلهم وهو بيمسح ع شعرها وبس وينزلوا ف الارض وهو ضاممها وتقعد سانده ضهرها ع السرير وهو جنبها ضاممها وبس ويفضلوا كده فتره لحد اما فريده تتعب م كتر العياط وتنام ف حضنه وهو ينام بعدها بشويه
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث عشر من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق