هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل العشرون من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل العشرون

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل العشرون

مهاب:ما تهدي يا عم
نادر عمال يكسر ف كل حاجه ف الشقه
مهاب يمسكه:بس يا نادر
نادر:هقتله يا مهاب
مهاب يزقه ع الكنبه:انت اتجننت
نادر:دمرلي حياتي... ودمر حياتها للمره التانيه... مش هسيبه
مهاب:ما مكنش قصده يا متخلف
نادر: واما جيه هددني اني اساعده يأما هيأذي اختي مكنش قصده
مهاب يتنهد:اهدي وفكر كويس عشان تعرف تتصرف...عصبيتك مش هتحل حاجه
نادر يمسح ع شعره ب عصبيه ويقطع تفكيره رنين الهاتف ف يجري عليه
نادر:الو يا ماما
وفاء:انا معرفش ايه اللي حصل... بس انا متأكده م حبك ل فريده ف هساعدك
نادر:مش عارف اقولك ايه بجد
وفاء:احنا مسافرين بكرا
نادر بصدمه:ايه ...لا يا ماما امنعيها
وفاء:اهدي يا نادر واسمعني
نادر يسكت ويبدأ يسمعها
وفاء:سيبها براحتها وبلاش تقف قصادها عشان متعاندش اكتر معاك... بالنسبه للبيبي ف خلاص متقلقش مش هتنزله والسفر سيبها وانا هقولك الاخبار اول باول واما احس انه الوقت المناسب ل كلامكوا هقولك
نادر:بس يا ماما
وفاء:اسمع الكلام بقي ...كويس اننا عرفنا نحافظ ع البيبي
نادر يتنهد:ماشي يا ماما بس خلي بالك منها والنبي
وفاء:حاضر ...كل اما تكون فيه فرصه هكلمك
نادر:حاضر
ويقفلوا
فريده:حجزت وهنسافر بكرا الصبح
وفاء:مش غلط ع حملك
فريده:لا
وفاء:ربنا يستر
فريده:كنتي بتكلمي مين
وفاء:دانا
فريده:يارب ينفعها
وفاء:يوسف اتغير يا فريده وبيحب دانا
فريده:مفيش حد بيتغير ومفيش حاجه اسمها حب
وفاء:وانتي ازاي اتغيرتي وازاي حبيتي نادر
فريده تزعق:متجبيش سيرته...
وفاء:خلاص خلاص اهدي واقعدي
فريده تقعد:متقوليهاش اننا مسافرين فين بقي انا غيرت المكان
وفاء:دي اختك
فريده تزعق:متقوليهاش عشان ميعرفش مكاني
وفاء:حاضر حاضر
••••••••••••••••••••••••••••••
ف صباح اليوم التالي
تالا:مالها طيب
يوسف ب خوف:اغمي عليها م شويه وفوقتها بس مش راضيه ترد عليا
تالا:طيب انا هدخلها
يوسف يهز راسه بالايجاب
تالا:دانا
دانا باصه قدامها ومش بترد
تالا:دانا انا عارفه انه صعب عليكي اللي حصل بس ابوس ايدك طمنينا عليكي
دانا مبتستجبش معاها
تالا:انا عارفه انك متضايقه انهم سافروا بس انتي مش بأيدك حاجه
دانا تعيط وهنا تالا تحضنها
تالا:كل حاجه هتتحل بس فريده تهدي وتنسي اللي حصل... وفريده اكيد عارفه انك بتحبيها وهي كانت خايفه عليكي مش اكتر
دانا:انا مش هقدر يبعدوا عني كده
تالا:يا بنتي هي هتهدي ومش هتقدر تسيبك هنا والله وهترجع
دانا:يااارب
تالا:يالا قومي خدي شاور كده وانا هعمل الفطار
دانا:لا مش جعانه
تالا:بس انا جعانه وبعدين اكيد مش هيرضيكي اني اكل لوحدي والا اقوم اروح بيتي والله
دانا تضحك:لا خلاص هاكل معاكي
يوسف:هتاكلي معاها هي بس
دانا:اكيد معاك بردو
يوسف:قلبي
دانا تبتسم وتقوم تاخد شاور وتنزل تكون تالا جهزت الاكل ويبدأوا ياكلوا وتالا ويوسف بيحاولوا يخرجوا دانا م اللي هي فيه
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
فريده:هنقعد ف اوتيل لحد اما اشوف شقه ع ادنا
وفاء:شقه!!
فريده:اه هستقر هنا
وفاء:فريده
فريده:ماما انا مكنتش بقول كده وقت عصبيه... انتي عارفه ان قرراتي مبرجعش فيها
وفاء:واختك
فريده:اختي اتجوزت وكبرت مبقتش دانا الصغيره اللي ليا كلمه عليها
وفاء:مكنش ينفع تاخدي قرار مكانها يا فريده ...انتي دمرتي حياتك وكنتي هتدمري حياه أختك معاكي
فريده:اختي حياتها متدمره لوحدها ...طالما قبلت بالذل ده
وفاء:ربنا يسعدها
فريده تقوم
فريده:ايه يا صفوت
صفوت:حضرتك انا اسف مسمعتش الموبايل
فريده:ولا يهمك...انا هستقر هنا ف تركيا وعايزاك تجيلي عشان اجراءات الشركه اللي كنت هفتحها عندك هفتحها هنا
صفوت:تحت امرك يا هانم... يومين واكون عند حضرتك
فريده:وعايزاك تمشي ف اجراءات الطلاق
صفوت:حاضر يا هانم
فريده تقفل وترجع لامها
فريده:بلاش بقي تنقلي اخباري كل شويه ليه
وفاء:انقل اخبارك ل مين
فريده:نادر حبيب قلبك
وفاء:انا
فريده:ماما لو سمحتي
وفاء:ان شاء الله
فريده:ماما والله لو قولتي ل نادر ع مكاني... همشي ومش هعرفك طريقي
وفاء:خلاص لا هكلمه ولا هقول حاجه
فريده:تمام كده
••••••••••••••••••••••••••••••
نادر:بس انا مش هطلق
صفوت:فريده هانم مصممه
نادر:وانا مش عايز اطلق
صفوت:فريده هانم طالما حطت الموضوع ده ف دماغها هتعمله ف ياريت تنفصلوا م غير مشاكل ...وانا بتهيقلي دي حاجه هي هتشيلها ليك... يعني اعملها اللي هي عايزاه عشان كل حاجه تتحل
نادر يتنهد:هي قاعده فين
صفوت:اسف فريده هانم منبهه ان محدش يعرف مكانها ايا كان مين
نادر ب عصبيه:انا ابو اللي ف بطنها
مهاب:اهدي يا نادر
نادر:انت مش شايف اللي هي بتعمله
صفوت:ياريت تهدي يا استاذ نادر عشان نعرف نتفق
نادر يزعق:نتفق ع ايه... هي كده هتحرمني م ابني
صفوت:انا معرفش فريده هانم هتعمل ايه بس صدقني لو نفذت اللي هي عايزاه مش هتخسر بالعكس هتكسب كتير
......:طلقها يا نادر
الكل يبص ناحيه الصوت
نادر يتجهه ناحيته ويمسكه م القميص:انت ايه اللي جابك
فريد ينزل ايده:طلقها ..عشان متعاندش اكتر
نادر ب عصبيه:وانت مالك
مهاب:اهدي يا نادر بقي
نادر يتنهد ويقعد
فريد:فريده بنتي وكلها انا.... ف اسمع كلام صفوت ونفذلها كل اللي هي عايزاه.. ع الاقل اما تشوفها بعدين هتبقي شايله حاجه حلوه ليك وهتحاول تسامحك لكن لو عاندت معاها هتكرهك
نادر يبصله:هو انت تعرف ايه ع فريده اصلا
فريد:انا بتكلم ع فريد االي هي بنته ونسخه منه
نادر يقف:هبقي اكلمك يا صفوت ويمشي م قدامهم ومهاب يقوم وراه
••••••••••••••••••••••••••••••
بعد مرور شهر
وفاء:ارتاحتي اما طلقك
فريده:اه متتخيليش ازاي
وفاء:ربنا يهديكي
فريده:انا مش مجنونه
وفاء تقوم وتدخل اوضتها وتكلم دانا
دانا:ماما انتوا وحشتوني اوووي
وفاء:وانتي كمان يا عيون ماما ...عامله ايه
دانا:الحمد لله وانتوا
وفاء:الحمد لله... وشك ماله خس كده ليه يا دانا
دانا:انا كويسه يا حبيبتي
وفاء:كلي كويس يا دانا ...كل حاجه هتتحل
دانا:حاضر ...فريده عامله أيه
وفاء:الحمد لله... اطلقت م نادر
دانا:عملت اللي ف دماغها بردو
وفاء:اه ربنا يهديها
دانا:يااارب
ويفضلوا يدردشوا ويقفلوا ووفاء تخرج بره
فريده:كلمتيها
وفاء تقعد:انتي مش هتمنعيني ع بنتي يا فريده
فريده:وانا معترضتش
وفاء:هي بتسلم عليكي
فريده تقوم ووفاء تبقي بتدعي ف قلبها ان ربنا يهديها
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
بعد مرور 5سنين
يوسف:يا دانا ...دانا
دانا بتجري:ف ايه
يوسف:بس بس متجريش
دانا:ف ايه خضتنتي
يوسف:انا مش منبه عليكي متجريش عشان الحمل
دانا:ما انت بتنده
يوسف ب عصبيه:يا ستي اولع بس متجريش
دانا:بعد الشر عليك يا حبيبي
يوسف:دانا احنا تعبنا لف ع الدكاتره عشان خاطر نعرف نجيب بيبي تقومي تهملي ف نفسك كده
دانا:خلاص يا روحي انا اسفه
يوسف بطرف عينه:لا زعلان
دانا تضحك وتقرب منه تطبع بوسه ع خده:بحبك
يوسف يبتسم:وانا بموت فيكي
دانا تضحك:كنت عايز ايه
يوسف يهرش ف راسه
دانا:طب مع السلامه انت يا فرج يا اخويا
يوسف يضحك:هفتكر واقولك....ويسكتوا شويه
دانا:ها
يوسف:اه ...مشوفتيش الاسكريبت اللي كان ع المكتب هنا دانا:هتلاقيه ف الدرج اللي تحت خالص
يوسف:طيب تمام... تالا جايه ها
دانا:ماشي يا حبيبي
••••••••••••••••••••••••••••••
تالا:مهاب خد مليكه عقبال ما البس
مهاب:لا يا تالا انا لبست خلاص
مليكه ترفع ايدها:هاب
تالا:خد بقي يا مهاب انا هخلص بسرعه
مهاب بنفاذ صبر ياخد مليكه
مليكه:بابا
مهاب:قلب بابا....تيجي ناكل
مليكه:ممم
مهاب يضحك:بس هناكل م غير ما نبهدل نفسنا عشان ماما متضربناش
مليكه:ماما ....ايف(ارف)
مهاب يضحك بهستريه
تالا:سمعتك ع فكره
مليكه بضحكه طفوليه تشاور ع مهاب:بابا
تالا:شايف الكلمه اللي علمتها للبنت... بدل ما تقولها عيب
مليكه:ايييب(عيب)
تالا:شاطره حبيبه ماما
مليكه تميل عليها وتبوسها ف خدها
تالا تضحك:يا حياتي
مهاب:يالا يا ماما اخلصي البسي
تالا:بس يا غيور
مهاب:والنبي
تالا تضحك وتروح تلبس ومهاب يتجهه للمطبخ ب مليكه ويبدأ يجهز سيرلاك ليهم
مهاب:عملتلك سيرلاك اهو
مليكه بطفوله:مم
مهاب يدوقه ويشوفه سخن ولا لا وبعدها يبدأ يأكل مليكه وياكل هو كمان معاها
مليكه بدموع:مم
مهاب:طيب خلاص يا عيوطه
تالا:انت بتاكل اكلها يا مهاب وف الاخر تقولها عيوطه
مهاب:ما الصراحه طعمه حلو اوووي يا تالا
تالا تضحك وتاخد مليكه منه:يالا طيب انا خلصت
مهاب ياخذ مناديل ويمسح بوق مليكه
تالا:عارف يا مهاب
مهاب:ايه يا روحي
تالا:انا اوقات بحسد مليكه انك ابوها
مهاب يحضنها:ما انتي بنوتي بردو يا قلبي
تالا:ربنا يحفظك لينا
مهاب:وميحرمنيش منكوا
تالا:يارب
مهاب:يالا ننزل
تالا:يالا
وينزلوا يركبوا العربيه ويتجهوا ليوسف
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
وفاء:حمزه يالا كمل اكل عشان فريده لو جت ولقيتك مكلتش انت عارف ايه اللي هيحصل
حمزه:ماما ...انا مش جعان
وفاء:يا حبيبي لازم تاكل عشان تكبر
حمزه:لا انا عايز بابا
وفاء:حمزه فريده قالت ايه
حمزه:بس انا نفسي اشوفه صحابي كلهم عندهم بابا ف الكلاس وانا لا
وفاء بتفكير:طيب انا هحاول اخليك تشوفه
حمزه ب فرح:بجد
وفاء:اه بس متقولش ل فريده
حمزه:حاضر
وفاء:يالا كل بقي
حمزه يبدا ياكل ووفاء بصاله بزعل ع حاله
حمزه:ممكن اقوم العب
وفاء تفوق م شرودها:اه يا حبيبي قوم
حمزه يقوم يجري ويفضل يلعب
فلاش باك
فريده:انت ايه اللي جابك هنا
حمزه:انا كنت بلعب والكوره جت هنا ف جيت اخدها
فريده ب هدوء:طب امشي ومتجيش هنا تاني
حمزه:حاضر
ويمشي حمزه
باك
حمزه يتجهه ناحيه الاوضه تبقي كلها عباره ع صور بس وشها للحيطه ومش ظاهره ف حمزه يتسحب براحه ويدخل الاوضه ويقفل عليه ويبدأ يتفرج ع الصور
اول صوره يشوفها تكون ل فريده ونادر ف فرحهم والتانيه صوره ف المصيف ومنها كذا صوره بقى والباقي صور ل نادر وكذا بورتريه ل نفس الشخص اللي حمزه ميعرفوش ده وبعد اما يخلص فرجه ع الصور يتسحب ويخرج برا الاوضه ومعاه صوره اخدها م البوم
حمزه:ماما
وفاء:ايه يا حبيب ماما
حمزه يطلع الصوره:هو مين ده
وفاء بصدمه:انت جيبت الصوره دي منين
حمزه يحكيلها
وفاء: وبتدخل ليه طالما فريده قالتلك متروحش هناك
حمزه:انا اسف
وفاء:خلاص هات الصورة دي ومتقولش ل فريده
حمزه:حاضر ..بس فريده كانت بتضحك ف الصوره
وفاء تضحك:يالا امشي كمل لعب
حمزه يضحك ويروح يكمل لعب
وفاء تبص للصوره: ربنا يرجعلك ضحكتك تاني يارب
••••••••••••••••••••••••••••••
مهاب:ايه يا ابني وصلت
نادر:اه لسه واصل اهو
مهاب:ربنا يوفقك يا صاحبي
نادر:يارب
مهاب:معرفتش اي اخبار عنهم بردو
نادر:لا يا مهاب... هموت والاقيهم
مهاب:ان شاء الله تلاقيهم بس ركز ف شغلك واجتماعاتك دلوقتي
نادر:حاضر
ويقفلوا مع بعض
تالا:وصل
مهاب:اه
تالا:عجبني انه كبر ف شغله وعمل شركه كمان... بجد انسان طموح
مهاب:نعم يا روح امك
تالا تضحك:ايه يا قلبي
مهاب:نتلم بقي
تالا تضحك:حاضر
مهاب:بطلي ضحك
تالا تحط ايدها ع شفايفها وتبصله
مهاب:لا هنعمل حادثه كده لو فضلتي باصه كده
تالا تضحك:يا قلبي انت
مهاب:احم...بحبك
تالا:وانا كمان
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
فريده:فين حمزه
وفاء:فوق ف اوضته
فريده:أكل
وفاء:اه يا حبيبتي انتي كلتي
فريده:اه
وفاء:محتفظه بالصوره دي ليه
فريده تبص للصوره اللي ف ايدها وتشدها م ايدها
فريده ب عصبيه:جبتيها منين
وفاء:لقيتها ف اوضه الجنينه
فريده تضيق عنيها:حمزه هو اللي دخل الاوضه صح
وفاء:لا
فريده:تمام وتطلع مندفعه ع اوضه حمزه وامها وراها بتحاول توقفها
حمزه يجري عليها ويحضن رجليها:ديدا وحشتيني
فريده تهدي وتنزل ف مستواه:وانت كمان وحشتني يا قلب ديدا
حمزه:اتأخرتي النهارده
وفاء واقفه تتفرج عليهم وتبتسم
فريده:معلش يا حبيبي كان عندي شغل
حمزه:مش هتدربيني طيب العب بوكس
فريده تضحك:حاضر يوم الاجازه هضربك ونخرج ونعمل كل اللي نفسك فيه ايه رأيك
حمزه يحضنها:موافق
فريده تضمه وتبعد عنه بعدها بشويه
فريده بهدوء:انت اللي جبت الصوره دي
حمزه يبص ل وفاء
فريده:انت عملت كده صح
حمزه يبص ف الأرض:انا اسف
فريده تبتسم:تقبلته بس متعملش كده تاني
حمزه:حاضر ...بس هو مين مع فريده ف الصوره ده
فريده تبص ل وفاء
حمزه:فريده كانت بنوته حلوه هو مين وراح فين
فريده تقوم وتخرج بره متجهه للاوضه بتاعت الصور
وفاء:يالا يا زيزو بقي نام عشان تصحي فايق بكرا وتلعب كويس
حمزه:هي فريده زعلت
وفاء تبتسم وتحضنه:لا يا حبيبي فريده مبتزعلش م حمزه حمزه يبتسم ويبوسها ف خدها ويتجهه ل سريره ووفاء تفضل جنبه لحد اما ينام
فريده ماسكه الالبوم بتتفرج عليه صوره صوره وبتفتكر لحظاتها مع نادر ودموعها تنزل مع كل لحظه بتفتكرها وكلام ابنها بيرن ف ودنها وف الاخر تنام مكانها
••••••••••••••••••••••••••••••
ف صباح اليوم التالي
نادر:اتصلتي ب شركه كاريزما
حنان:اه يا مستر نادر
نادر:حددتي الميعاد يعني
حنان:اه الساعه 4 ف فندق (....)
نادر:تمام جدا
حنان:ع اذنك
نادر:اتفضلي ويفضل يشتغل طول اليوم
............
حمزه:فريده خذيني معاكي
فريده:حمزه انا قولت ايه
حمزه:سوري فريده
فريده:يا ابني يا حبيبي انا قولتلك اتكلم عربي معايا انا وماما وفاء
حمزه:اسف
فريده:تقبلته
حمزه:يالا بقي خديني
فريده:لا يا حمزه انا عندي شغل كتير
حمزه:مش هعمل صوت... بلييييز
فريده بأستسلام:طيب يالا روح البس
حمزه:هيييييه ويطلع يجري يغير هدومه وينزل تاني
وفاء:خدي بالك منه يا فريده
فريده:حاضر ...عايزه حاجه
وفاء:لا يا حبيبتي سلامتكوا
فريده:الله يسلمك
وتنزل فريده ومعاها حمزه وتوصل ع الشركه
ليندا:اهلا وانا اقول الشركه منوره ليه
حمزه:وحشتيني ليندا
ليندا:كده متسألش عليا كل ده
حمزه:سوري
ليندا تضحك
فريده بحزم:يالا يا ليندا عايزين نشوف شغلنا
ليندا:احم ..يالا
ويبدأوا يشتغلوا طول اليوم لحد اما اليوم ينتهي
فريده:يالا يا حمزه
حمزه:يالا يا ديدا
فريده تاخده وتركب عربيتها وتطلع
فريده:خليك هنا يا حمزه اوعي تتحرك
حمزه:حاضر
فريده تبوسه وتمشي م قدامه وحمزه يفضل واقف عمال يبص حواليه
.......:بتدور ع حاجه
حمزه يبصله وعنيه توسع اما يشوفه
نادر بأستغراب ينزل ف مستواه:مالك
حمزه باللغه العربيه:انت شبه اللي ف الصوره
نادر يستغرب انه بيتكلم عربي:انت اسمك ايه
حمزه:اسمي حمزه وانت
نادر:نادر
حمزه:اتشرفت ب معرفتك
نادر يضحك:انا اكتر... واقف لوحدك ليه
حمزه:مستني ديدا
نادر بأستغراب:مين ديدا
حمزه يشاور:اهي
نادر يبص وراه ويتصدم اما يشوف فريده ويفضلو باصين ل بعض فتره وعنيهم بتقول كلام كتير
نادر يبتسم:فريده
فريده تاخد حمزه م ايده
نادر:ده ابننا
حمزه:فريده ...ده اللي كان ف الصوره
فريده تبص ل حمزه
حمزه:اسمه نادر
فريده تضمه ليها وكأنها بتخبيه م نادر
نادر ينزل ف مستوي حمزه:هي فريده ماما صح
حمزه يهز رأسه بالايجاب
نادر يشده ليه ويحضنه كانه هيدخله جواه
حمزه:انت كنت ف الصوره مع فريده وهي بتضحك
نادر يبعده عنه براحه ويبص ل فريده
فريده تبصله بتوسل وهو يفهم نظراتها بس يستغربها
فريده:حمزه روح استني ف العربيه
حمزه:خلي اونكل ده معانا يا فريده هو حلو
فريده ب عصبيه:حمزه
حمزه يبص ف الارض:سوري
فريده:يالا روح
حمزه يسمع كلامها ويروح يقعد ف العربيه
نادر يبتسم:سمتيه حمزه بردو
فريده تبصله:وفاء هي اللي سمته
نادر:محدش غيرنا كان قايل اننا هنسمي ده لو طلع ولد
فريده:نادر انسي انك شوفتنا
نادر:نعم!!
فريده:زي ما سمعت
نادر:فريده انا ما صدقت لقيتكوا ...انا لفيت عليكوا كتير
فريده:دور تاني
نادر:فريده انتي مش هتمنعي ابني عني
فريده بتحدي:لا همنعه.... ده ابني انا... انا اللي حملت فيه وتعبت فيه
نادر يمسك دراعها ويقربها منه:انتي مجبتهوش لوحدك...
فريده:سيبني عشان الناس
نادر:وبعدين انتي طالما مش طايقاني كده شايله صورنا ليه
فريده:هو ده اللي مديك امل.... تمام هولع فيهم يا نادر
نادر ب عصبيه:بطلي بقي العند ده وبطلي كبريائك ده... بقالك 5 سنين بتعاقبي فيا وبعدتي عني انتي وابنك ...بطلي القسوه دي
فريده:القسوه دي اتعلمتها منكوا
نادر:انتي سمعتي كلمتين وم وراهم خدتي قرار تعاقبيني عليه 5 سنين م غير ما تسمعي وتعرفي الحقيقه
فريده تزقه:مفيش مبرر للي انت عملته
نادر:لا يا.. ويقطع كلامهم
حنان:مستر نادر... وتقطع كلامها اما تشوف فريده
حنان بفرح:فريده هانم ...اخبارك ايه وحشتيني
فريده:الحمد لله وانتي
حنان:الحمد لله
فريده تبص ل نادر:شغاله معاك
نادر:اه
حنان:طيب انا اسفه جدا اني قاطعتكم بس الميتنج يا مستر نادر
فريده:عندك ميتنج... لا حلو
نادر:طيب روحي انتي يا حنان
حنان:ع اذنكوا... هشوفك تاني صح
فريده تبتسم نص ابتسامه
نادر:هعرف انتي فين يا فريده وهكلمك
فريده:بقولك ايه
نادر يبص ف ساعته:اتأخرت (ويغمزلها) هشوفك تاني ويمشي قبل ما فريده ترد عليه وفريده تفضل باصه عليه وهو ماشي لحد اما يختفي م قدامها وف الاخر تروح ع عربيتها
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل العشرون من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق