هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل الثانى والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثانى والعشرون من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الثانى والعشرون

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الثانى والعشرون

ف صباح اليوم التالي
تالا:مهاب ...يا مهاب
مهاب يجري ع صوتها:ف ايه
تالا تشاورله ع مليكه ومهاب يبص ويلاقي السكينه ف ايدها
مهاب:مليكه يا حبيبتي هاتي السكينه
مليكه تضحك:لا
مهاب:مليكه بتحب مهاب وهتديله السكينه صح
مليكه بطفوله:هاب
تالا:حبيبتي السكينه اوووف
مليكه:ايف (ارف)
تالا:اه يا موكا ارف
مليكه ترمي السكينه ع الأرض وتجري ع تالا وتالا تحضنها تالا:الحمد لله
مهاب:منكوا لله
تالا:انت بتدعي علينا
مهاب:محدش يصحي حد كده بردو
تالا:انت مش المفروض اصلا هتصحي ع الشغل
مهاب:بس مش ع صويت
تالا:ماشي يا مهاب
مهاب:وبعدين استني هنا ايه اللي جاب السكينه قدامها
تالا:كانت ع طبق الفاكهه وانا قومت ارد ع الموبايل رجعت
مهاب يقاطعها:اه قومتي تردي ع الموبايل
تالا تتنهد:ف ايه يا مهاب ع الصبح
مهاب:ف انك مشغوله بغيرك وبحياه غيرك ومش مركزه ف حياتك
تالا:ده اخويا
مهاب:ودي بنتك وانا جوزك
تالا:مفيش مقارنه بينكوا ...انتوا الاثنين مهمين عندي
مهاب:وانا مقولتش حاجه ولا بقولك متبقيش جنب اخوكي بس انا مش عايزك تهتمي ب حياة اخوكي ع حساب اهمالي انا وبنتي
تالا تبصله بصدمه:انا مهمله
مهاب:اه يا تالا مهمله
تالا:تمام وتديله مليكه وتاخد شنطتها
تالا:انا مليش لازمه ومهمله واصلا مكنش ينفع ليا جواز... بنتك عندك اهي ابقي اهتم بيها بقي وبنفسك وتسيبه وتمشي
مهاب:تالا استني
تالا متجاهلاه وتكمل طريقها وتنزل
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
يوسف:دانا خلاص بقي انا اسف
دانا مبتردش عليه
يوسف:يا دانا خلاص انا بتحايل عليكي م امبارح انك تسامحيني وانتي مش موافقه
دانا مبتردش
يوسف:يا دانا افتحي الباب بقي ولا ردي طمنيني عليكي
دانا:يوسف ملكش دعوه بيا
يوسف:افتحي طيب نتكلم
دانا:لا يا يوسف... انا لا عايزه اسمعك ولا اشوفك
يوسف يخبط ع الباب ب عصبيه:افتحي بقي يا دانا وبطلي لعب عيال
دانا تتنفض ومتردش عليه ويوسف هيتكلم يقاطعه جرس الباب وينزل يفتح
تالا:لسه نايمين ولا ايه
يوسف:لا ادخلي
تالا:مالك ع الصبح
يوسف:مفيش انتي مالك وفين بنتك
تالا:سبتها لابوها وسبتلهم البيت
يوسف:احنا عالم مكنش لينا جواز أصلا
تالا تضحك بهستريه ويوسف يضحك ع ضحكها
يوسف:بتضحكي ع ايه يا بنتي
تالا:اصل انا قولتله كده قبل ما امشي
يوسف:تربيتي
تالا:انت مالك بقي شكلك متخانق انت كمان وفين دانا
يوسف:انا بايت ع الكنبه يا حبيبتي انتي مش شايفه المخده والغطا
تالا تبص ع الكنبه:يا ضنايا يا ابني
يوسف:اطلعي خليها تفتح الباب والنبي
تالا:هي قافله ع نفسها م امبارح
يوسف:اه
تالا:يخربيتك لتكون تعبت ولا حاجه
يوسف:لا متقلقيش بترد عليا ب كلمتين وتسكت
تالا:حصل ايه طيب
يوسف:كنت غيران عليها
تالا:كالعاده يعني
يوسف:بالضبط
تالا:م مين المره دي
يوسف:مهاب
تالا بصدمه:يخربيت كده... يا ابني انت مجنون
يوسف:تالا انتي عارفه اني بغيير بغباء وبسبب وم غير سبب ومش مشكلتنا دلوقتي انا عايز اصالحها
تالا تقوم:هطلعلها
يوسف:اشطا اقعدي بس قوليلي حصل ايه
تالا تقعد:اتخانقنا عشان شايفني مهمله ومهتمه بكل اللي حواليا ما عدا بيتي
يوسف:كل اللي حواليكي اللي هو انا ودانا
تالا:لا يا يوسف
يوسف:خلاص يا ماما... انتي تعرفي غيرنا
تالا:هو ميقصدش خالص يا يوسف وتحكيله بالتفصيل اللي حصل
يوسف:ما انتي فالحه فعلا بتسيبي حاجات حاده قدام بنتك وبعدين مصحياه ع صويت انا لو منه كنت رميتكوا م الشباك
تالا:بس يا بابا بقي وحللي مشكلتي بقي
يوسف:طيب خلاص اطلعي انتي لدانا وانا هنزل اجيبلها هديه لحد اما تتكلموا
تالا:اشطا وافتكرني بقي انا مش هصالحكوا ببلاش
يوسف:م عنيا
تالا:حياتي
يوسف يضحك وينزل وتالا تطلع ل دانا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
حمزه:فريده ايه اللي ف ايدك
فريده:مفيش يا حمزه
حمزه:ايدك مربوطه
فريده تزعق:خلاص يا حمزه
حمزه يتنفض ويبص ف الارض
فريده تتنهد:ارفع راسك
حمزه ميردش
فريده:ارفع راسك يا حمزه وبصلي
حمزه يبصلها
فريده:متعيطش
حمزه:انا كل اما اكلمك تزعقي وتتعصبي عليا
فريده تشده وتحضنه:معلش يا حمزه حقك عليا انت عارف اني بحبك ومببقاش قاصده انا بس الفتره دي متضايقه شويه
حمزه:عشان نادر
فريده تبعده:ليه قولت كده
حمزه:عشان نادر قال انك زعلانه منه بس انتي مش بتكرهيه
فريده:هو قالك كده
حمزه:اه يا ديدا
فريده تقوم وتنزل
وفاء:فريده مش هتفطري
فريده متردش عليها وتفتح الباب وتنزل
وفاء تبص ل حمزه:براحه وانت نازل قولتلك متجريش
حمزه:صباح الخير
وفاء:صباح النور يا حياتي انت
حمزه:هي فريده مشيت
وفاء:اه
حمزه:طيب انا جعان
وفاء:طيب يالا نفطر
ويتجهوا للسُفره ويبدأوا يفطروا
•••••••••••••••••••••••••••
مهاب:بس يا مليكه بطلي عياط
مليكه بعياط:ماما
مهاب:بتصل بيها ومبتردش
مليكه تعيط اكتر
مهاب هيتكلم يقاطعه جرس الباب ف يشيل مليكه ويروح يفتح الباب
يوسف:ايه يا حلو ما تسكتها
مهاب:يوسف!!
يوسف:اه يا اخويا يوسف
مهاب:ادخل يا عم
مليكه تمد ايدها ليوسف:يو
يوسف ياخدها م مهاب:تعالي يا قلب يوسف
مليكه بطفوله:ماما
يوسف:هوديكي عندها
مليكه تبوس يوسف ف خده
يوسف يضحك
مهاب:هي عندك
يوسف:ما تلم نفسك ياض
مهاب:حبيبي
يوسف يقعد:مالك مزعلها ليه
مهاب:ما اكيد قالتلك
يوسف:انت كان ممكن تتكلم معاها براحه ع فكره انما متقولش انها مُهمله كده مفيش ست ابدا تحب تسمع كلمه زي دي
مهاب:ما هي فعلا مهمله افرض مليكه كان جرالها حاجه
يوسف:ماشي معاك حق بس كان ممكن تقولها وتوصلها اللي انت عايزه بطريقه اشيك م كده
مهاب:اهو اللي حصل بقي
يوسف:قوم البس يالا وتعالي خدها
مهاب:لا هي مش مشيت لوحدها يبقي ترجع لوحدها
يوسف:مهاب
مهاب:انا مقولتلهاش تمشي يا يوسف وبعدين نتخانق انا وهي تقوم سايبه بنتها وماشيه
يوسف:هي غلطانه ماشي بس لم الدور انت الكبير
مهاب يتنهد وقبل ما يتكلم يوسف يقاطعه
يوسف:قوم يا مهاب يالا انت اصلا متقدرش تستغني عنها
مهاب:احم ..ايه الاحراج ده
يوسف يضحك ومهاب يطلع يلبس وينزلوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
فريده:اوضه نادر خليفه
الريسبشن:غرفه 205 يا مدام فريده
فريده تمشي وتطلع الاوضه ونادر يفتحلها
نادر:فريده!!
فريده تزعق:انت ازاي
نادر يبص حواليهم ويشدها يدخلها الاوضه ويقفل الباب وتبقي واقفه سانده ع الباب وهو قدمها
فريده:انت اتجننت
نادر:انتي اللي اتجننتي ع الصبح... جايه تفرجي علينا الناس
فريده تزقه:انت ازاي تقول لحمزه اني بس زعلانه منك واني بحبك
نادر:انا قولتله انك مش بتكرهيني
فريده بتوتر:المعني مفرقش
نادر:طيب
فريده:ازاي تدخل الولد ف مواضيعنا
نادر ميردش عليها
فريده:انا بكلمك
نادر يزقها ويسند ع الباب:انا قولتله كده لما قالي انه شافك ماسكه صورتنا وبتعيطي وبعدها قولتي انك بتكرهيني
فريده تبصله بصدمه
نادر:انا بس كنت بشرح الموقف وكنت بطمن ابني ان مفيش حاجه
فريده:حمزه عيل ومش فاهم حاجه
نادر:لو هو كده فعلا يبقي انتي بتحاسبيني ليه ع اللي قولته وخدتي ع كلامه ليه
فريده:عشان حمزه مبيكدبش
نادر يضحك بسخريه:انتي بتغني وبتردي ع نفسك يا فريده
فريده تبص الناحيه التانيه ونادر يفضل باصصلها
فريده بهدوء:انا مكنتش بعيط
نادر يضحك ويبعد
فريده:بتضحك ع ايه
نادر:انتي عايزه ايه يا فريده
فريده:تبعد عننا
نادر:عن مين
فريده:عني وع حمزه
نادر:ع حمزه ف ده ابني زي ما قولتلك اما عنك ف متخافيش هبعد لاني خلاص هتجوز
فريده تبصله بصدمه:هتتجوز!!
•••••••••••••••••••••••••••
يوسف:ادخل
مهاب:ايه يا عم الورد ده شكلي وحش اوي
يوسف:ادخل يا عم انت غلطان وكمان مهزء
مهاب يدخل
يوسف:يا تالا... تالا
..............
تالا:يوسف جيه اهو يالا ننزل
دانا:لا يا تالا انا مش هنزل
تالا:قومي يا بنتي بقي انتي عارفه انه بيحبك
دانا:يطلع هو
تالا:يالا يا دانا
دانا تتنهد وتقوم معاها وينزلوا
يوسف يلمح دانا نازله بهدوم البيت وبشعرها ف يجري يقف قدامها
يوسف:مهاب موجود
دانا ترجع ل ورا:مكنتش اعرف
يوسف:عارف ...اطلعي وانا هبقي اطلع وراكي
دانا تهز راسها بالايجاب وتطلع
تالا:انت جيبته ليه
يوسف:عشان يصالحك
تالا:انا مش عايزه اتصالح
يوسف يشدها:يالا يا اختي احنا هنكدب
تالا:ايه الاحراج ده
يوسف يضحك وينزلوا
مليكه:ماما
تالا تاخدها:قلب ماما
مهاب:انا ...انا
يوسف:انت ايه يا ابني انت جاي تخطبها
مهاب:طيب ما تشوف انت رايح فين
يوسف:هي بقت كده
مهاب:حبيبي
يوسف:طيب انا فوق
مهاب:اشطا خد مليكه بقي
يوسف:مش عايز اوضه بالمره يعني اطلعوا ريحوا كده
مهاب:طب ما نروح بيتنا اسهل
تالا:خلصتوا
مهاب ويوسف يبوصلها
تالا:انا مش هروح اصلا ولا عايزه اتصالح
مهاب:يا جدع
تالا:اه اومال ايه
مهاب:يا تالا
تالا:لا
مهاب:تالا انا اسف انتي عارفه اني بحبك ومقصدش اي حاجه
تالا تحط مليكه ع الكنبه وتقرب منه:طيب هو مش الورد ده ليا
مهاب:اكيد
تالا تاخده منه:اممم ممكن افكر اصالحك
مهاب:هجبلك شكولاته
تالا:لا كده صالحتك خلاص
مهاب:قلبي
تالا:حياتي
يوسف:يالا بقي حبوا بعض ف بيتكوا
تالا:انت بتطردنا
يوسف:العفو يا حبيبتي بس انا عايز اصالح بردو
تالا تضحك:طيب يالا يا مهاب
مهاب يشيل مليكه:ربنا معاك يا باشا
يوسف:حبيبي ...خلي بالكوا م نفسكوا
مهاب:حاضر سلام
وينزل مهاب وتالا
•••••••••••••••••••••••••••
فريده:تتجوز
نادر:اه هتجوز
فريده:مبروك
نادر:الله يبارك فيكي عقبالك
فريده تبتسم نص ابتسامه وتفتح باب الاوضه وتخرج
حنان:مسيز فريده ازيك
فريده تبصلها:تمام انتي داخله ل نادر
حنان تبتسم:اه
فريده باستغراب:داخله الاوضه كده عادي
حنان:انا خطيبته
فريده تبصلها بصدمه:خطيبته!!
حنان:اه مكنش فيه وقت اقولك المره اللي فاتت عشان كان عندنا اجتماع
فريده تمسكها م دراعها:انتي واحده واطيه ...عايزه تتجوزي نادر جوزي انا....انتي نسيتي نفسك انتي كنتي بتشتغلي عندي
حنان تبتسم:هو طليقك يا فريده مش جوزك... وانا دلوقتي مش شغاله عندك وكله نصيب ف الاخر
فريده هتتكلم لكن يقطع كلامها خروج نادر م الاوضه
نادر يبصلهم:ف ايه
فريده تسيب حنان
نادر:خلصتي يا حبيبتي
حنان:اه وكنت جيالك
فريده تبصله:لايقين ع بعض بجد... هي شبهك فعلا وتسيبهم وتمشي
نادر:متزعليش منها غصب عنها
حنان:ولا يهمك يا حبيبي... يالا عشان منتأخرش ع الاجتماع
نادر:يالا
وينزلوا ع اجتماعهم
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
يوسف:دانا
دانا تقوم تفتح الباب وتبصله وتدخل تقعد ع السرير
يوسف يدخل:ينفع كده
دانا تبصله وتهز دماغها بأستفهام
يوسف:ينفع تسبيني نايم ع الكنبه كده
دانا تبص الناحيه التانيه
يوسف يمسك وشها ويلفه ناحيته:انا اسف....انتي عارفه انا بحبك ازاي ومببقاش عايز حد يشوفك غيري ببقي عايز اخفيكي ع الدنيا كلها
دانا تبص الناحيه التانيه
يوسف يرجع وشها تاني ناحيته:انا مش بشك فيكي يا دانا... دي غيره ممكن تعتبريها مرض انما هو مش شك ابدا دانا متردش عليه
يوسف:ردي عليا يا دانا
دانا تهز رأسها بالسلب
يوسف:كفايه بقي يا دانا
دانا تهز راسها بالسلب ويقطع كلامهم رنين الهاتف ف تجري ع الموبايل وترد عليه
دانا:لا لسه .... ماشي يا تالا
يوسف يشد منها الموبايل ويقفله ويبصلها
يوسف:ده عقاب يعني انك مترديش عليا
دانا تهز راسها بالايجاب
يوسف:بطلي لعب عيال يا دانا
دانا تسيبه وترجع تقعد ع السرير
يوسف يبصلها ويرزع الموبايل ع الكومودينو ويخرج م الاوضه وهنا دانا تضحك
•••••••••••••••••••••••••••
فريده:وفاااااء ...يا وفاااااء
وفاء نازله م فوق:ف ايه
فريده:تعالي شوفي اللي انتي بتدافعي عنه
وفاء:مين ده
فريده:حبيب قلبك نادر
وفاء:ماله
فريده:هيتجوز وخاطب
وفاء:وفيها ايه
فريده:فيها ايه!!
وفاء:اه هو راجل بردو ولسه صغير يعيش لوحده ليه
فريده:وفاء بلاش تعملي كده معايا انا
وفاء:ياريت بلاش انتي تنسي اني امك
فريده تتنهد وتقعد ع الكنبه:هيتجوز حنان... اللي كانت شغاله عندي
وفاء تقعد جنبها:طالما لسه بتحبيه اسمعيه
فريده تزعق:اسمع ايه... ده واحد خاين ده لو بيحبني مكنش فكر ف غيري
وفاء هتتكلم فريده تقاطعها
فريده:حمزه ...حمزه
وفاء: مالك ومال حمزه
حمزه ينزل:نعم يا فريده
فريده:انت مش كنت عايز تشوف ابوك
حمزه:اه
فريده:ابوك يبقى نادر يا حمزه وهيتجوز وخاطب السكرتيره بتاعتي ومش بيحبك ولا بيحبني و
وفاء تقاطعها:بس يا فريده
حمزه:ماما هو نادر بابا
وفاء:حمزه اطلع فوق
حمزه:هي فريده
وفاء بحزم:اطلع يا حمزه ع اوضتك
حمزه يسمع كلامها ويطلع
فريده:طلعتيه ليه ما تسبيه يسمع ويقطع كلامها نزول قلم ع وشها
وفاء:فوقي ل نفسك بقي... متدخليش حمزه بينكوا وبطلي اللي بتعمليه ده
فريده حاطه ايدها ع وشها ولاول مره بعد فتره كبيره تعيط قدام وفاء وهنا وفاء تحضنها وتفضل تمسح ع شعرها
فريده:انا تعبانه اوووي...قلبي واجعني
وفاء:اهدي طيب
فريده تقعد مكانها ع الارض وجنبها وفاء واخداها ف حضنها
فريده:تعبت م كل حاجه... حاسه ان فيه حجر تقيل اوي محطوط ع قلبي... هو خاني...خان ثقتي فيه ومش قادره ارجعها... والله ما بأيدي ارجعها...نفسي ومش عارفه...والنهارده خان حبنا لما قال انه خاطب وهيتجوز...هو بيخون وبس...محاولش يبرر... محاولش يجبرني اسمعه... كان لازم يجبرني... كان لازم يكسر كبريائي...مكنش ينفع يسيبني امشي...
وفاء:فريده متضعفيش كده... انتي طول عمرك قويه... طول عمرك بتقومي ومينفعش تقعي...
فريده ب عياط:ضعفت لما حبيته...هو
وفاء تقاطعها:لا يا فريده نادر بيحبك... نادر كان دايما جنبك وبيقويكي... انتي ضعفتي لما بعدتي عنه... الطاقه اللي كنتي بتاخديها منه مبقتش موجوده عشان هو مش موجود...ومين قال انه محاولش... هو تعب زيه زيك ويمكن اكتر... تعب وهو بيدور عليكوا...لف عليكوا ف كل حته...كان ليه طاقه وخلصت... اسمحيله يتكلم ويدافع ع نفسه... اسمحي لنفسك تسمعيه
فريده:هو خلاص هيتجوز... ومبقاش يحبني...هي خدته مني...موجوده دايما معاه
وفاء تبعدها وتبصلها:فريده الصياد مبتخسرش ابدا... اعتبريها حرب ويا تعرفي ترجعي نادر... يا تسبيه يروح م ايدك لغيرك... وانا متأكده ان فريده لو دخلت الحرب دي مش هتخسرها ابدا... نادر لسه بيحبك
فريده تمسح دموعها:فريده الصياد مبتخسرش حرب ابدا
وفاء تبتسم وتحضنها وفريده تضمها وبعد شويه يبعدوا
وفاء:دلوقتي فيه حاجات لازم تتغير عشان يرجع
فريده:زي ايه
وفاء:اولهم لبسك
فريده هتتكلم وفاء تقاطعها
وفاء:كل شئ ف الحب والحرب متاح ولازم عشان تكسبي تغيري شويه حاجات
فريده:تمام وانا موافقه
وفاء:التانيه ...الغيره
فريده:غيره!!
وفاء:ايوه لازم يبقي فيه راجل ف الصوره معاكي دايما وهزار وضحك قدامه
فريده:بس
وفاء:وبعدين
فريده:تمام معاكي
وفاء:التالته ..كل شويه خليه يشوف حمزه... وطلبات بقي وشوفيه دايما بحجه حمزه عايزه.. او هنخلي حمزه كل شويه يكلمه يجي
فريده:تمام
وفاء:مش هتسمعيه دلوقتي... هتسمعيه ف الوقت المناسب....لما هو يرجعلك ويبقي عايزك اكتر م الاول هتسمعيه...مع اني متأكده انه عايزك
فريده:تمام
وفاء:ودلوقتي هنطلع نصالح حمزه ونفهمه الدنيا ايه ونخليه يكلم نادر وبعدها هننزل نعمل شوبينج ونجيب اللبس
فريده تقوم مع وفاء:تمام
"فريده هتتخلي ع بعض قوانينها ومباديئها......مش هتعمل اللي ف دماغها... هتسمع لغيرها... هتمشي بنصايح وبدماغ غيرها!!... هتتغير!! ... كنت دايما بسمع ان الحب بيغير بس كنت فاقده الامل ف فريده... لكن فريده خيبت كل ظنوني واثبتتلي ان الحب فعلا بيغير... بس هل هيغير فريده للاحسن ولا للاوحش؟!...."
ويطلعوا ل حمزه
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى والعشرون من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق