هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر-الفصل الرابع والعشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الرابع والعشرون من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الرابع والعشرون

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الرابع والعشرون

نادر:هجبرها تسمعني...
وفاء بحذر:نادر!!
نادر:متخافيش يا ماما بس هي مش هتيجي غير بأني اجبرها تسمع
وفاء:طيب انا هدومي فوق
نادر:هخلي الشغاله تحضر هدوم لحضرتك... ماما دي اخر فرصه لينا
وفاء باستسلام:ربنا يصلح حالكوا
نادر ياخد المفتاح منها:هدي الشغاله اجازه وهبعت لحضرتك الشنطه مع السواق
وفاء:تمام ...خلي بالكوا م نفسكوا
نادر يبتسم:وانتوا كمان ويديها مفتاح شقته ويطلع يخلي الشغاله تجهز هدوم ل وفاء ويديها اجازه وبعد اما تمشي يقفل الباب بالمفتاح
فريده:انت بتعمل ايه وفين ماما
نادر يشد االمفتاح م الباب ويشيله ف جيبه ويبصلها:ماما خدت حمزه وهتقعد ف شقتي يومين
فريده تنزل تقف قدامه:انت اتجننت ماما مكنتش رايحه ف حته وانت هنا بتعمل ايه
نادر:انا هنا عشان نتكلم يا فريده
فريده تتجه ناحيه باب الشقه وتيجي تفتحه تلاقيه مقفول
فريده:فين المفتاح
نادر:مفيش مفاتيح الا اما تسمعيني... محدش فينا هيخرج م هنا الا اما تسمعيني
فريده بعصبيه:وانا مش عايزه اسمعك ولو سمحت وقف المهزله دي بقي
نادر يروح يقعد ع الكنبه ويرفع رجله ع التربيزه
فريده تقف قدامه:نادر
نادر:فريده احنا هنا مش ف مصر عشان تزعقي كده... الناس هتشتكي م صوتك
فريده:صح انت عندك حق وتتجه ناحيه الباب وتفضل ترزع عليه وتزعق ف نادر يقوم بسرعه ويمسكها ويحط ايده ع شفايفها
فريده بتحاول تفك نفسها منه ومتعرفش ف تستسلم وهو يسيبها بعد اما تسكت ف تزقه
نادر:لو مش عايزاني اقرب منك بلاش تعملي كده تاني
فريده:انا بكرهك
نادر يرجع يقعد مكانه
•••••••••••••••••••••••••••
حمزه:هو بابا راح فين يا ماما مش المفروض هو اللي يجي معايا
وفاء:بابا هيقعد مع فريده يومين يا حمزه
حمزه:هي فريده سامحته
وفاء تبتسم وتحضنه:هتسامحه يا حبيبي ان شاء الله
حمزه:احنا رايحين فين بقي
وفاء:احنا هنروح نقعد ف شقه بابا
حمزه:بنبدل يعني
وفاء تضحك:اه تبادل
حمزه يضحك:ماشي
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
يوسف:دانا
دانا تفتح عنيها
يوسف:قومي يا حبيبتي عشان تاكلي
دانا:لا يا يوسف مش قادره
يوسف هيتكلم جرس الباب يقاطعه
يوسف:استني اشوف مين ويقوم يوسف ينزل يلاقي تالا فتحت
يوسف:مين
تالا:ده الصيدليه كنت طالبه شويه حاجات
يوسف:انتي كويسه طيب
تالا:اه يا ابني اسد متقلقش
يوسف يبتسم ويطلع ل دانا تاني
دانا:مين
يوسف:دي تالا كانت طالبه حاجات م الصيدليه
دانا تقوم:طيب يالا ننزل
يوسف:قادره تقعدي طيب
دانا:اه يا حبيبي
يوسف يبتسم ويقوموا ينزلوا
دانا بقلق:بتعيطي ليه
تالا بتعيط ومش بترد عليها
يوسف:ف ايه يا بنتي
تالا تمسح دموعها وتدي ل دانا حاجه مسكاها ف ايدها
دانا بفرح:انتي حامل!! طيب وبتعيطي ليه يا هبله
يوسف يمسكها م قفاها:الشرف يا بنت...
تالا تضحك:بس يا يوسف بجد
دانا:طيب فهمينا مالك
تالا:مليكه لسه صغيره يا دانا ...عندها سنه اقوم احمل تاني... دي لسه متفطمتش
دانا:يا بنتي كل اما يكون العيال سنهم قريب م بعض وانتوا صغيرين كده ده يبقي احسن
تالا تعيط:لا... مهاب هيضايق
يوسف:اللهم طولك يا روح
تالا:مش طايق اختك... اقف جنبي طيب
يوسف:يا بنتي بطلي هبل ده مهاب هيتشقلب م كتر الفرحه
تالا:دي مليكه مطلعه عيني... اقوم جايبه طفل كمان يطلع عيني اكتر
دانا تعيط
يوسف:انتي بتعيطي ليه انتي كمان
دانا:عشان هي بتعيط
يوسف:لا انا استويت منكوا النهارده
تالا تقعد جنبها وتحضنها:مش حاسس بينا
يوسف:بس يا ماما انتي وهي ويقطع كلامه صوت عياط مليكه
يوسف يمسك دماغه:يالهوي عليا ويقوم يطلع يجيب مليكه وينزل يقعد جنبهم والتلاته بيعيطوا
يوسف:دانا يا حبيبتي بس
دانا:خلاص يا تالا اسكتي
تالا:مهاب مكنش عايز اطفال دلوقتي
يوسف يقوم يمسك الموبايل ويتصل ب مهاب يطلب منه يجي ونص ساعه ويكون مهاب وصل ويوسف نجح انه يسكتهم
•••••••••••••••••••••••••••
فريده ف اوضتها:بني ادم همجي ومتخلف وقبل ما تمسك موبايلها نادر يشده
فريده:هات الموبايل
نادر يرزعه ف الارض ويدوس عليه يكسره ميت حته
فريده:انت مجنون
نادر:هبقي اجبلك واحد
فريده:بطل بقي اللي بتعمله ده
نادر:مش هبطل الا اما تسمعي
فريده:انت بتتفرج ع مسلسلات كتير
نادر:اه ..ومش هنخرج بردو م هنا الا اما تسمعيني
فريده:مش عايزه اسمعك ومش هسامحك وبكرهك
نادر:عشان كده غيرتي لبسك وبقيت تستفزيني براجل تاني
فريده تزق ايده:ايدك متلمسنيش تاني
نادر:عايزاني مجيش جنبك اسمعيني
فريده تزعق:اسمع ايه ...اسمع ازاي خونتني
نادر يحط ايده ع شفايفها ويزقها ع الحيطه اللي وراها:شششش ...قولتلك احنا مش ف مصر والجيران هتشتكي
فريده تزقه:قولتلك متلمسنيش
نادر:يبقي متعليش صوتك
فريده تتنهد بهدوء:اطلع بره
نادر يخرج
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مهاب:ف ايه
يوسف:ادخل
مهاب يدخل ويقعد جنب تالا:مالك ف ايه
تالا تعيط
يوسف:لا انا طالع ل مراتي يا عم انا استويت خلاص ويطلع يوسف ل دانا
مهاب يحضنها:مالك يا حبيبتي بس اهدي وقوليلي حصل ايه
تالا:هقولك بس متزعلش مني
مهاب:مش هزعل بس متقلقنيش مالك
تالا:انا حامل
مهاب يبتسم ومش مصدق نفسه ويبعدها عنه براحه ويمسك وشها:انتي بتعيطي ليه طيب
تالا:عشان انت مكنتش عايز بيبي دلوقتي
مهاب يضحك ويمسح دموعها:يا حبيبتي بس ده بأمر ربنا وبعدين الاطفال دي رزق هزعل ليه بس وانتي ذنبك ايه
تالا:يعني انت مش زعلان
مهاب يحضنها:لا يا توتي مش زعلان... انا بحبك... وان يبقي عندي عيال منك دي حاجه تخليني طاير م الفرحه مش زعلان
تالا:انا بحبك اووي
مهاب:وانا بموت فيكي ويضربها ع راسها:وتاني مره بطلي هبل ومتفكريش كده
تالا:بس انت مكنش عايز بيبي وكنت عايز نأجل
مهاب:بس ده يا حبيبتي مش ذنبك... كل ده باذن ربنا واحنا المفروض نحمده ع رزقه ده
تالا تبتسم:ربنا يحفظك ليا
مهاب:وميحرمنيش منك ابدا
•••••••••••••••••••••••••••
يمر يوم وفريده رافضه تسمع نادر مهما حاول
فريده:نادر
نادر يبصلها يلاقيها حاطه السكينه ع رقبتها
فريده:لو مفتحتش
نادر يقاطعها:ايه هتنتحري
فريده:افتح الباب
نادر:لا يا فريده
فريده:انت اد كده مش خايف واد كده مش همك
نادر:انا واثق انك مش هتعملي حاجه
فريده ترمي السكينه م ايدها وتقعد جنبه
نادر:تعرفي ان اللي عملتيه ده كان م نفس المسلسل اللي اتفرجت عليه
فريده بعصبيه:نادر كفايه بجد... االي بتعمله ده مش هيجيب نتيجه
نادر:مش هفتح يا فريده
فريده تبصله بعصبيه وتقوم
•••••••••••••••••••••••••••••••••
"بعد مرور يومين"

فريده تتسحب وتيجي تمد ايدها ف جيب نادر يمسك ايدها
نادر يقوم يقعد
فريده سيب ايدي
نادر يسيب ايدها ويطلع الموبايل م جيبه ويرزعه ف الارض يكسره هو كمان
نادر:عشان تهدي بقي
فريده تقعد:يا نادر كفايه بقي
نادر:قولي لنفسك
فريده تتنهد:خرجنا م هنا
نادر:قولتلك محدش هيخرج غير اما تسمعيني
فريده:انا عايزه اطمن ع ماما وحمزه
نادر:متخافيش هما كويسين ويقوم نادر يتجه للمطبخ ويبدأ يحضر فطار ويقعد ياكل وهي واقفه متبعاه
فريده بهدوء:يا نادر كفايه بقي وافتح الباب
نادر:تعالي كلي
فريده:نادر بطل برود
نادر يتجاهلها ويكمل اكل
فريده تمسك الطبق اللي قدامه وترميه ف الحوض
نادر يبصلها وميردش عليها
فريده تزعق:انا مش عايزه اسمعك
نادر:وقولت انك لازم تسمعي... بقالك 5 سنين معانده ...كفايه كبرياء بقي
فريده بتهكم:كبرياء!!
نادر:اه كبرياء
فريده:المفروض اعرف انك واحد خاين وكنت بتطعني ف ضهري واقف اسقفلك اقولك برافو
نادر يمسكها م كتفها ويزعق:فريده انتي مسمعتيش عشان تحكمي
فريده تزق ايده:اللي سمعته كان كفايه وتمشي م قدامه تطلع ع اوضتها وتقفل عليها
______________________
بعد مرور 3 ايام مع رفض فريده انها تسمع نادر ومحاولتها مع نادر عشان يفتح الباب

نادر يصحي م النوم ويا دوب بيفوق يشم ريحه غاز وصوت ف المطبخ ف يقوم يجري ع المطبخ يلاقي فريده واقفه ناحيه البوتجاز
فريده:خلينا نموت مخنوقين بقي طالما مش هتفتح الباب
نادر يزقها م قدام البوتجاز ويقفل الغاز ويبصلها
نادر يزعق:انتي اتجننتي
فريده:اه اتجننت
نادر يبصلها بعصبيه ويبدأ يفتح الشبابيك عشان ريحه الغاز
فريده تفضل تكح ف يبصلها ويتجهه ناحيتها
نادر بخوف:انتي كويسه
فريده بتكح
نادر:يالا طيب اطلعي م المطبخ
فريده:لا سيبني مش هطلع
نادر يشدها ويخرجها معاه بالعافيه
فريده تزق ايده:متلمسنيش تاني
نادر:بطلي اللي بتعمليه ده لانه واالله يا فريده ما هفتح الباب الا اما تسمعيني وتديني فرصه ادافع ع نفسي
فريده تزعق:مش هسمعك وافتح الزفت
نادر يمسح ع وشه وفريده تتجه ناحيه الباب وتقعد ترزع عليه ف يقوم يمسكها وتبقى سانده ع الحيطه
فريده:انت بني ادم همجي
نادر يكتف ايدها الاتنين
نادر:انا مش خاطب.... دي تمثليه زي اللي كنتي عاملاها
فريده تبصله بأستغراب
نادر:انتي ازاي ممكن تصدقي اني ممكن ابص لغيرك او احب غيرك او افكر ف واحده غيرك
فريده تفك ايدها منه وتزقه:زي ما انت فكرت اني ممكن افكر ف غيرك
نادر يخبط الحيطه بأيده:م تصرفاتك
فريده تتنفض:يبقي متلومش عليا ف حاجه وعموما انا اللي بقولك اهو روح اتجوز
نادر:وانا مخونتش ثقتك ولا حاجه
فريده:مش هسمع وتسيبه وتطلع فوق وهو طلع وراها ويحط رجله عند الباب قبل ما تقفله:هتسمعيني
فريده:مش عايزه اسمع انت مبتفهمش
نادر:فريده بطلي طول لسان
فريده تدخل تقعد ع السرير وهو يدخل وراها
نادر:هتسمعي عشان بعد اما تسمعي هسيبلك القرار يا فريده ومش هعترض ع اي حاجه
فريده تتنهد وتقوم تقعد جنبه ع الكنبه:هتفتح الباب وهتمشي
نادر:اوعدك انك لو سمعتيني هعمل اللي انتي عايزاه
فريده بعد تفكير:ماشي سمعاك
نادر يبدأ يحكي
فلاش باك
نادر:مين حضرتك
فريد:مش هتقولي اتفضل
نادر:مين حضرتك الاول
فريد:انا والد فريده
نادر بأستغراب:هو مش والد فريده متوفي
فريد يدخل:لا انا قدامك اهو
نادر يقفل الباب ويدخل وراه ويقعدوا
فريد: هدخل ف الموضوع ع طول
نادر:ياريت
فريد:انا عرفت ان فريده عرضت عليك الجواز عشان خاطر والدتها عايزه كده وانك رفضت
نادر:وبعدين
فريد:انا جاي هنا عايزك توافق وهديك اللي انت عايزوا
نادر يقف:اسف العنوان غلط
فريد:اقعد بس... ما انت هتنفذ يعني هتنفذ
نادر:ليه ماسك عليا ذله...
فريد يبتسم:مش ذله اوووي يعني
نادر:ازاي
فريد يحط رجل ع رجل ويطلع الموبايل يتصل برقم ويسمعوا صوت صويت
زهره بعياط:نادر
نادر بخوف:زهره
زهره:نادر الحقني
نادر:زهره انتي كويسه
زهره:مين دول يا نادر
نادر:متخافيش يا زهره ويشد فريد الموبايل ويقفل
نادر بعصبيه:انت تعرفها منين
فريد:اهدي يا بشمهندس ده مش ف مصلحتك
نادر:انت بتهددني
فريد:بحذرك ...
نادر:عايز ايه
فريد:توافق ع الجواز...انا كل اللي بيحصل ف الشركه بعرفه... بس انا عايز اعرف اللي بيحصل ف البيت... وانت جيتلي فرصه حلوه جدا
نادر:ما تشغل حد هناك ينقلك الاخبار انما متدخلنيش انا واختي وبعدين انت بتعمل فيها كده ليه انت مش ابوها وليه مش قاعد معاهم
فريد:ملكش دعوه بكل كده... انت تنفذ كل اللي اقولك عليه وخلاص ...الشغاله مش هتعرف اد ما انت ممكن تعرف
نادر:بس انا مش هقدر اعمل ف فريده كده
فريد يضحك:انت اعجبت بيها ولا ايه
نادر يسكت شويه ويبصله:مش انا الشخص اللي يعمل كده
فريد:اختك معايا ف هتعمل كده غصب
نادر يتنهد:هتسيب اختي لو نفذتلك اللي انت عايزوا
فريد:اه ...ويبدأ يتفق مع نادر ع كل اللي هيعملوا
باك

نادر:بس انا جدعتني خليتني ممضيتش وتنقلي نص املاكك ليا
فريده:وعملت ايه معاه
نادر:قولت انك نقلتي نص الاملاك بأسمي بس انا مش هديه حاجه غير اما اطمن ع اختي والفيلم ده يخلص انا اه اخدت اختي وسابها بس هو كان لسه عارف مكانها ومكنتش ف امان
فريده:وبعدين
نادر:اما سمعت منك اللي هو عملوا فيكوا اما كنا ف اوضتنا واما اعترفت بُحبي ليكي ده كله مكنش كذب ولا تمثيل انا فعلا حبيتك ....انا حبيتك م ساعه اما اشتغلت معاكي اول مره اما شديت التوكه م شعرك واتفرد ع كتفك اتشديت واعجبت بيكي واما قربت اكتر اتأكد اني فعلا بحبك وقررت وقتها مش هساعده وهخفي اختي عنه وهقف معاكي وفعلا عملت كده وكلمت زهره وخلتها تقابلني واتاكدت ان محدش مراقبنا وقعدتها ف مكان محدش يعرف عنه حاجه وكنت بطمن عليها وكل ده وقت اما كنا بنحاول نحل موضوع القرض وبعدها نقلنا الجيزه وروحتله

فلاش باك
فريد:اهلا ...عرفت انكوا نقلتوا
نادر:بتعرف منين
فريد:مصادري
نادر:لا معلش عايز اعرف
فريد:هتفرق
نادر:فضول مش اكتر
فريد:كنت بعرف م الشغاله ومش لازم تعرف انهي واحده واللي كان بيحصل ف الشركه كنت زارع اجهزه تصنت ف كل مكان
نادر:انت ازاي كده
فريد:ها هتعملوا ايه
نادر:ملكش دعوه
فريد:انت بتكلمني انا كده
نادر:اه يا فريد وابعد ع فريده وملكش دعوه بيها
فريد:الله الله... انت حبيتها ولا ايه
نادر:ميخصكش يا فريد
فريد:حلو ده... بس انا مش عايز الحب ينسيك اختك
نادر يضحك بهستريه:اختي الدبان الارزق ميعرفلهاش طريق
فريد:هي بقت كده
نادر يقف:اه بقت كده ولو قربت م فريده تاني يا فريد انا اللي هقفلك
فريد:ماشي يا نادر بس متبقاش تزعل
نادر يبصله بأستحقار ويمشي
بااااك

نادر:اليوم ده اللي انتي اتصلتي بيا فيه وقولتلك اني ف الطريق كنت انا خارج م عنده وهو سمعني وعشان كده بعت منار وقالت اللي هي قالته ده
فريده:قبلها اما كنا ف المعادي وهو جيه وقال اننا مش متجوزين انت وقفت قصاده... كان تمثيل
نادر:لا ده بعد اما حبيتك فعلا وقررت اقف ف وشه
فريده:بس انت كده مكنتش نقلت اختك
نادر:كلمني بعدها وقولته انه جزء م اللعبه بس والله العظيم كل حاجه كانت حقيقي وقتها
فريده:اختك عندها اد ايه
نادر:هي دلوقتي ف اخر سنه ف الكليه
فريده تتنهد وتسند ضهرها ع الكنبه:عمري ما شوفت حقاره كده
نادر:ع فكره فريد ف غيبوبه بقاله 6 شهور وعايش تقريبا ع الاجهزه
فريده تبصله
نادر:معرفش ايه اللي حصله... بس المحامي كلمني بعدها وقالي اني لو لقيتك اكلمه
فريده:ليه
نادر:مش عارف
فريده تتنهد
نادر:مش عايزه تقولي حاجه
فريده تبصله:يالا افتح الباب ووديني عند ماما وحمزه
نادر يفضل بصصلها شويه
فريده:انت وعدتني
نادر بأستسلام يقوم وينزل وهي وراه ويفتح الباب بس قبل ما فريده تنزل يمسك دراعها
نادر:مش هتعلقي ع اللي قولته
فريده:عايزه ماما وحمزه
نادر يسيبها وتنزل وهو وراها ويركبوا العربيه متجهين لبيت نادر وبعد شويه وقت ييوصلوا
فريده:ماما وحشتيني
وفاء تحضنها:وانتي كمان
فريده:انتوا كويسين وفين حمزه
حمزه جاي جري م جوا
فريده تنزل ف مستواه وتحضنه وتفضل تبوس فيه
حمزه:وحشتيني
فريده:وانت كمان...انت كويس
حمزه:اه يا ديدا...بابا كان بيبعتلنا كل اللي احنا عايزينه
فريده تقف وتبص لامها:يالا عشان هنروح
وفاء:حصل ايه طيب
فريده:محصلش حاجه يالا
وفاء تبص ل نادر وتفهم ان مفيش حاجه اتحلت م نظرته
فريده:يالا يا وفاء
وفاء هتتكلم فريده تقاطعها
فريده:عجبك القعده هنا
وفاء تتنهد بأستسلام وتروح تلم الهدوم ف الشنط وترجع
وفاء:هفهم منها وابقي اقولك
نادر:خلي بالك منهم يا ماما
وفاء:ليه بتقول كده
نادر:انا بس مش عارف الدنيا هتمشي ازاي ف عقبال اما نوصل لحل انا مش هقرب منها تاني
وفاء تطبطب ع وشه:ربنا يصلح حالكوا
نادر يبوس ايدها:يارب
وتنزل وفاء ل فريده وحمزه اللي مستنين ف العربيه وتدور العربيه وتنطلق ع بيتها
وفاء:حمزه يالا اطلع غير
حمزه:فريده هو انتي صالحتي بابا خلاص
وفاء:حمزه اطلع ع فوق
حمزه يسمع الكلام ويطلع
وفاء:حصل ايه
فريده:سمعته ...مش ده اللي كنتوا عايزينه
وفاء:وبعدين
فريده ببرود:ولا قبلين.. عادي
وفاء بعصبيه:هو ايه اللي عادي... قالك ايه طيب
فريده تقوم وتطلع فوق ومتردش ع وفاء وتتجاهلها مهما ندهت عليها
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
بعد مرور اسبوع
وفاء:فريده
فريده تقف:ماما انا عندي شغل
وفاء:انتي مش لسه راجعه يا بنتي.. شغل ايه تاني
فريده:مش عايزه اقعد
وفاء:ليه مسامحتيش نادر بعد كل اللي سمعتيه ده
فريده تتنهد وتطلع موبايلها وتتجاهل وفاء
وفاء:نادر مسافر يا فريده
فريده تبصلها والموبايل يقع م ايدها
وفاء:ليه بتعذبي نفسك...كفايه كبرياء بقي
فريده تنزل تجيب الموبايل م الارض ووفاء توطي تقومها وهنا تلاحظ دموع فريده
وفاء تحضنها:الحقيه يا فريده..
فريده:هو هيسافر و
وفاء تقاطعها:هو بيحبك وحاول كتير اوووي يا فريده لكن انتي اللي مش مديه فرصه لنفسك
فريده:تعبت م بعدي عنه... تعبت م العذاب ده
وفاء:الحقيه يا فريده هو لسه رايح المطار
فريده تمسح دموعها وهتتكلم وفاء تقاطعها
وفاء:دي اخر فرصه ليكي يا فريده... الحقيه قبل ما يسافر
فريده تهز دماغها بالايجاب وتقوم تنزل تركب عربيتها وتنطلق بأقصي سرعه وتوصل المطار تفضل تدور عليه بعينها وتبص ف الساعه يبقى فاضل 5 دقايق ع الطياره ترجع تدور عليه تاني زي المجنونه والخمس دقايق يفوتوا بسرعه ويُعلن ف المطار ع اقلاع الطياره وهنا فريده دموعها تنزل وتتصل ب وفاء
فريده بعياط:سافر يا ماما
وفاء:ملحقتيش الطياره
فريده:لا
وفاء:اهدي يا فريده ...حبيبتي احنا ممكن نسافرله
فريده:مكنش ينفع يسافر.. هو مشي وسابني وهنا فريده تسمع صوته بينده عليها وتلف بسرعه تبص ناحيه الصوت تلاقيه قدامها
نادر:انا مقدرش امشي واسيبك
فريده تضحك بفرح وتطلع تجري عليه تحضنه
فريده:بكرهك
نادر:وانا بموت فيكي
فريده تبعد عنه براحه:كنت هتمشي وتسيبني
نادر بيمسح دموعها:مقدرش
فريده:ازاي انت هنا والطياره طلعت
نادر:حسيت انك جايه
فريده:متفق انت ووفاء
نادر يضحك وفريده هنا تيجي تمشي يمسك ايدها
نادر:رايحه فين تاني.. حرام عليكي يا شيخه
فريده:بكرهك
نادر:متقدريش يا حبيبتي
فريده:مغرور
نادر:دي ثقه
فريده تمسكه م القميص:عارف لو فكرت تمشي وتسيبني تاني هقتلك
نادر بحب:قولنا مقدرش بقي
فريده تحضنه:بحبك
نادر:وانا بموت فيكي ويفضلوا ع نفس الوضع لمده
نادر:احم ..طيب يالا عشان احنا المطار بيتفرج علينا
فريده تبص حواليهم وتبعد ع نادر وهنا تلاحظ ان الناس واقفه مبتسمه وفعلا بيتفرجوا عليهم رغم انهم مش نفس لغتهم الا انهم فاهمين م تعابير وشهم
فريده:نادر مشيني م هنا
نادر يضحك بهستريه:خدودها رجعت تحمر تاني
فريده:يالا والنبي
نادر يمسك ايدها ويخرجوا يركبوا العربيه متجهيين للبيت وفاء:انا خلاص شويه وكنت هفقد الامل
فريده:انتي امي ولا امه نفسي افهم
وفاء:بس يا بت
حمزه:انا فرحان ان فريده بتضحك زي ف الصوره
فريده تبوسه:حياتي انت
نادر:هنسافر امتي
فريده:نسافر فين
نادر:نسافر بلدنا بقي
فريده:انا شغلي كله هنا لازم اضبط الدنيا الاول
نادر:هنسافر نتجوز ونبقي نرجع نعمل كل اللي انتي عايزاه فريده:ايه ده لا
نادر يضربها ف كتفها:يا بنتي هنتجوز ونيجي نقضي شهر العسل هنا وابقي خلصي حوار شغلك ده
فريده تمسك كتفها:نادر فيه ملحوظه كده كنت عايزه اقولها م بدري
نادر:قولي
فريده:خف ايدك لان بجد كتفي ورم منك... انا بنت بردو مهما كان
الكل يضحك
نادر:حاضر ...ها قولتي ايه
فريده:شهر عسل ايه يا نادر احنا عندنا حمزه لو مش واخد بالك
نادر:يا حبيبتي حمزه هيبقي مع ماما
حمزه:لا انا هاجي معاكوا
نادر يجز ع سنانه:بس انت دلوقتي
حمزه:لا مليش دعوه
نادر يمسكه م قفاه:ولا هنقطع ع بعض
حمزه:ع رأي ماما م لقي احبابه نسي ولاده
الكل يضحك
وفاء:اصحابه يا حبيبي
حمزه:حاضر
نادر يحضنه:يا باشا انا مقدرش انساك بس نسافر ونبقي نتكلم ف السفر ويهمس:انت مش عايز تشوف مليكه
حمزه:احنا هنسافر عندها
نادر:اه
حمزه يبص ل فريده:لا خلاص يا فريده روحي انت شهر العسل ده مع بابا
فريده:انت قولتله ايه
حمزه يحط ايده ع شفايف نادر:دي اسرار
فريده تفتح بوقها م الذهول:بقي كده
الكل يضحك ونادر يروح شقته بعد اما يتفق انه هيحجز تذاكر السفر وهما يجهزوا نفسهم وبالفعل بعد يومين ينزلوا مصر
دانا:وحشتني يا ماما
وفاء:وانتي كمان يا حبيبه ماما
دانا بدموع:فريده
فريده تحضنها:اخبارك ايه وحشتيني
دانا:وانتي كمان ويقضوا دقايق م السلام مع تالا ومهاب ويوسف وزهره وفريده تفضل تدردش مع زهره
نادر:جهزت اللي قولت عليه
يوسف:اه يا باشا
نادر:عاش
فريده تبصله:جهز ايه
نادر:دي حاجه تبع الشغل
فريده:هو يوسف ايه علاقته بشغلك
نادر:خدمه كنت عايزها منه مش اكتر
فريده:اممم
نادر:طيب يالا قومي معايا
فريده:هنروح فين
نادر:قومي بس
فريده:ماما خلي بالك م حمزه
وفاء:متخافيش يا حبيبتي
ونادر يشدها وينزلوا يركبوا العربيه ويسوق ومبيردش ع فريده مهما اتكملت وف الاخر يوصلوا
فريده:انت جايبنا شقه الجيزه ليه
نادر:انزلي بس
فريده:مش مطمنالك
نادر يضحك:لا متخافيش
فريده تنزل معاه ويطلعوا ونادر يقف ع باب الشقه
فريده:ف ايه ...واقف كده ليه
نادر:هتدخلي اوضتنا هتلاقي فستان ع السرير البسيه وفيه ميكب ارتست هتوصل حالا سيبي نفسك ليها خالص فريده:انا مش فاهمه حاجه
نادر:كمان ساعه او ساعتين كده هاجي وقبل ما ترد عليه يقفل وينزل وهي تفتح باب الشقه ومهما تنده عليه هو متجاهلها
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الرابع والعشرون من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق