U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل الخامس

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الخامس من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الخامس

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل الخامس

تالا:مساء الخير
مهاب يقوم:مساء النور.. اتفضلي
تالا تستغرب انه اول مره يقوم يقف وينتبه ليها وف الاخر تقعد
مهاب:تشربي ايه
تالا:ملوش لزوم انا بس
مهاب يقاطعها:لا ازاي مينفعش
تالا تبتسم:تمام ..ممكن نسكافيه
مهاب يبتسم ويطلب النسكافيه
تالا:بعتذر اني جيت م غير ميعاد
مهاب يبتسم:لا طبعا متقوليش كده
تالا تبتسم: انا كنت جايه اشوف لو فيه اي تعليقات ع التصاميم عشان لما نسافر نبدا بسرعه
مهاب يقوم يقعد ف الكرسي المقابل ليها:هو الشغل بيرفيكت الصراحه ومعنديش اي تعليق
تالا:طيب يبقي متفقين كده
مهاب:تمام
تالا تقف:سوري اني عطلتك
مهاب:ولا يهمك
تالا تبص وراه:چو!!
مهاب ملامحه تتغير للغضب ويبص وراه يلاقي يوسف جاي عليهم
يوسف يبتسم:مالكوا
تالا تروح ناحيته وتحضنه:ايه اللي جابك هنا
يوسف يضمها:كنت جاي اشوف مهاب عشان موضوع الشغل لو هيعرف يساعدني
تالا متشعلقه ف رقبته:قررت هتقعد
يوسف:طبعا ..انا اقدر اسيبك واسافر تاني
تالا:حياتي انت
يوسف يبص ل مهاب:ايه يا معلم مفيش اتفضل.. اشرب حاجه.. نورت
مهاب يبتسم نص ابتسامه:مش محتاج الكلام ده كله يا صاحبي.. انت صاحب مكان
يوسف:تسلم ...انتي هتروحي ولا ايه
تالا:اه المفروض كنت هروح بس لو انت هتروح بسرعه ف استناك
يوسف:طيب استني بقي هخلص ونروح سوا
تالا:تمام انا تحت ف العربيه
يوسف يبوس راسها:تمام
وتنزل تالا وكل ده مهاب متابعهم وتالا شايفه ملامح مهاب بطرف عينها
يوسف:طب ايه مش هتشربني حاجه
مهاب:تشرب ايه
يوسف:ايه العنف ده ياض
مهاب يبتسم محاولا تغطيه مشاعره:لا يا عم مفيش
يوسف يمسك المج اللي ع المكتب:ده بتاع تالا
مهاب يهز راسه بالموافقه
يوسف:خلاص هكمله.. المهم
مهاب:خير
يوسف يبدا يتكلم ويشرح ل مهاب هو عايز يعمل ايه ب خصوص شغله ومهاب متابع يوسف وهو بيشرب م نفس مج تالا ونفسه يقوم يكسر دماغه
يوسف:ها هتعرف تشوفلي الموضوع ده
مهاب:ها ..اه ان شاء الله
يوسف:لا انت مش معايا خالص
مهاب:معلش يا يوسف تعبان بس شويه وكمان ضغط الشغل ف مش عارف اركز
يوسف يبتسم:ولا يهمك يا صاحبي.. الله يكون ف عونك
مهاب:يارب
يوسف يبتسم:طيب خلاص هكلمك ونتقابل ف وقت انت كويس فيه ونشوف الموضوع
مهاب يبتسم:تمام
يوسف:سلام
ويمشي يوسف ومهاب يبقي مستغرب نفسه ومضايق م تعامله ده ومستغرب هو ليه بيضايق كده انهم قريبين ولا ليه بيتعامل مع صاحبه كده وليه عايز يعرف تالا تبقي بالنسبه ليه ايه
يوسف:ده استوى ع الاخر
تالا:قول والمصحف
يوسف:جدا ..مش مركز ف اي كلمه بقولها
تالا:طب ايه يالا عشان ده واقف متابعنا م شباك مكتبه
يوسف:عمري ما شوفت صاحبي كده يخربيتك
ويركبوا العربيه وينطلقوا
تالا:عشان يبقي يعرف يتقل بعد كده عليا
يوسف:كيدهن عظيم فعلا
تالا:طبعا يا ابني
يوسف يضحك
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
Maha gaffer
فريده:حنان تعالى عايزاكي
حنان:حاضر يا فندم
وتدخل حنان
فريده:التصاميم ده وديها ل نادر وقوليله يعدل هنا وتبدأ تشرحلها فريده
حنان:تمام يا فندم..
فريده:يالا روحي
حنان تاخد التصاميم وتخرج وفريده متابعاها ب عنيها واول اما تلاقي نادر جاي ناحيه مكتبها تقوم وتاخد مفاتيحها م ع المكتب وموبايلها وتتجه ناحيه الباب وهي ماشيه نادر يوقفها
نادر:فريده
فريده تتجمد مكانها وتستغرب اسمها اللي طلع منه
نادر يتجهه ناحيتها
نادر:كانت فيه تعديلات انتي قولتي
فريده تقاطعه:معلش انا مستعجله.. ع اذنك وتمشي فريده قبل ما هو يرد وخطواتها تكون سريعه كانها بتجري هربانه م حاجه وهنا نادر متابعها ومبتسم ...وبعد مرور الوقت توصل فريده البيت
فريده بثبات:مساء الخير
وفاء:مساء النور.. ايه اللي جابك بدري
فريده:عادي خلصت شغل
وفاء:فكرتي ف اللي قولت عليه
فريده:لسه المفروض ارد عليكي المغرب
وفاء:فرقت معاكي
فريده:اه ..ع اذنك وتقوم فريده وتقرر انها تاخد شاور يمكن ترتاح شويه لكن دون جدوى
•••••••••••••••••••••••••••••
Maha gaffer
دانا:حسن ..انا قولت فريده موافقه بس علاقتنا ب حدود
حسن:وفيها ايه انا ماسك ايدك بس يا دانا
دانا:بس الصحاب مبيمسكوش ايد بعض كده
حسن:يا دانا انا بحبك والصراحه مش مقتنع بموضوع صحاب ده
دانا:بس انا مش هزعل فريده مني
حسن يقف ب عصبيه:خلاص زعليني انا يا دانا واعملي حاجات غضب عنك عشان ترضي اختك
دانا:انت بتتكلم كده ليه يا حسن
حسن:معرفش ..ع اذنك
دانا:استني يا حسن... ميردش عليها ويمشي ويسيبها وهنا رقيه تقرب منها
رقيه:ايه اللي حصل
دانا ب دموع:زعل ومشي
رقيه:وايه الي زعله
دانا تحكيلها اللي حصل
رقيه:خلاص اهدي ومتعيطيش ...هو بصراحه عنده حق
دانا:انا عارفه بس فريده عايزه كده
رقيه:وانتي عايزه ايه
دانا:انا نفسي ميزعلش مني
رقيه:يبقي اعملي اللي هو عايزه
دانا:وفريده
رقيه:انتي عارفه ان فريده متعقده م الرجاله ومبتقتنعش بالحب عشان كده بتقول كده لكن انتي متأكده ان حسن بيموت فيكي ف خلاص
دانا:تفتكري
رقيه:اه جدا... وبعدين ما هي فريده عاشت الحب مع قريبكوا ده ليه بتحرمه عليكي بقي
دانا:عندك حق ..طيب اعمل ايه
رقيه:حسن دلوقتي راح المدرج.. روحي وراه وصالحيه
دانا:حاضر وتقوم دانا تروح وراها وتفضل تدور عليه لحد اما تلاقيه
دانا:حسن
حسن ميردش عليها
دانا:حسن انا مقصدتش ازعلك
حسن:محصلش حاجه يا دانا
دانا:خلاص والله انا اسفه
حسن:طيب خلاص
دانا تهرش ف دماغها وبتلقائيه تمسك ايده:حسن والله خلاص انا مقصدتش
حسن يبتسم ويرفع أيدها لشفايفه ويبوسها:خلاص حصل خير يا حبيبتي
دانا تبتسم:ندخل المحاضره بقي
حسن:طب ايه رأيك نعمل الاحلي
دانا:ايه
حسن:نكمل قعدتنا بره
دانا:لا انا مش هعرف اخرج بره الجامعه
حسن:ليه
دانا:عشان السواق
حسن:هتركبي عربيتي وع الباب استخبي تحت
دانا:وفريده
حسن:تاني يا دانا
دانا:طيب خلاص
وبالفعل ده يحصل ويخرجوا بره الجامعه
دانا:هنروح فين
حسن:سبيلي نفسك خالص
دانا تبتسم بس فيه حاجه جواها بتقولها انها غلط وف الاخر يوصلوا
دانا:ديسكو يا حسن تاني
حسن:احنا هندخل نقعد شويه زي اي كافيه عادي
دانا:بس
حسن يقاطعها:مبسش يالا
دانا تستسلم ويدخلوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
Maha gaffer
فريده:متأكد
.......:اه
فريده:طيب ادخل اقعد وعرفني كل حاجه اول بأول ومتعملش اي حاجه غير اللي قولت عليه
......:حضرتك مش هتيجي
فريده:لا ...اعمل اللي بقول عليه وبس يا سامح
سامح:حاضر يا فريده هانم
فريده تقفل وترمي الموبايل م ايدها ب عصبيه فريده:غبيه
ولاء:فريده هانم
فريده تنتبه ليها:نعم
ولاء:وفاء هانم مستنيه حضرتك تحت
فريده:حاضر
وتنزل فريده
وفاء:مش لازم تحبسي نفسك.. انزلي ع الاقل اتغدي معايا
فريده:مش قصدي انا بس كنت باخد شاور
وفاء تبتسم وفريده تقعد معاها ع السفره
فريده:هي دانا اتاخرت كده ليه
وفاء:مش عارفه يمكن عندها محاضرات
فريده تمسك موبايلها وتتصل بيها
فريده:ايه يا دانا انتي فين
دانا بتوتر:ف الجامعه
فريده تغمض عنيها:طيب هتخلصي امتي
دانا:كمان نص ساعه كده
فريده:طيب يا دانا.. السواق معاكي صح
دانا:اه ...اه هو بره
فريده:خلي بالك م نفسك
دانا:حاضر
وتقفل فريده وتبلغ مامتها بأنها ف الجامعه ويتغدوا مع بعض
دانا:انا مبكدبش كده
حسن:حبيبتي دي كدبه بيضه
دانا:يعني ايه
حسن:ماذتيش بيها حد يعني
دانا:ربنا يستر
حسن:يالا نقوم نرقص بقي
دانا تبتسم وتقوم معاه ويرقصوا مع بعض وهو بيحاول ع اد ما يقدر يكون قريب منها
•••••••••••••••••••••••••••
تالا:بقولك يا چو صحيح
يوسف:ايه
تالا:فريده بتقولك حمد الله ع السلامه
يوسف:الله يسلمها..
تالا:طيب تعالي ساعدني
يوسف:توتي انتي بتعرفي تطبخبي فعلا ولا هنبات ف المستشفي
تالا:لا يا عم متخافش بعرف بس قوم ساعدني
يوسف يقوم:بتعملي ايه
تالا:بيتزا
يوسف:استر
تالا تضحك وتبدا تشرحله يساعدها ف ايه وف الاخر يخلصوا ويحطوها ف الفرن
يوسف:مش واثق ف الخطوات اللي عملتيها
تالا:ولا انا
يوسف:حسبي الله
تالا تضحك ويفضلوا يدردشوا ويجي وقت خروج البيتزا
تالا تفتح الفرن وتخرجها
يوسف:شكلها حلو
تالا بثقه:الطعم هيبقي احلي
يوسف:استر
تالا:دوق بس
يوسف يمد ايده وياكل حته وبعدها ع طول يتفها ف الزباله
تالا:بطل هزار
يوسف:والله دوقيها كده
تالا تدوق وتعمل نفس حركه يوسف
يوسف:انتي حاطه سكر بدل الملح
تالا:مش عارفه
يوسف يضحك بهستريه
تالا تروح ناحيه الاطباق بتاعت المقادير وتشوف طبق الملح وتدوق تلاقيه سكر
يوسف:سكر صح
تالا بخيبه امل:اه
يوسف يضحك:خلاص متزعليش تعالي نطلب
تالا تضحك:انا بقول كده بردو
يوسف يضحك بصوت عالي
تالا تضربه:اخرس
يوسف:اتنيلي بقي انا عارف هتجوعينا ف الاخر
تالا:بس ياض
يوسف يضحك ويطلبوا اكل ويقعدوا ياكلوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
دانا:ياالا ياحسن بقي رجعني الجامعه
حسن:طيب خلينا شويه
دانا:لا عشان فريده متلاحظش اني اتأخرت
حسن:طيب
ويطلعوا يركبوا العربيه ويوصلها الجامعه وتركب مع السواق وتروح
دانا:مساء الخير
فريده:مساء النور
وفاء:مساء النور يا حبيبتي
دانا:هموووت وانام
وفاء:بعد الشر عليكي
دانا تبوسها ف خدها:حبيبتي يا ماما
فريده:دانا هو مش الطقم ده ملفت شويه
دانا تبص ع هدومها:لا عادي
(كانت لابسه هوت شورت وعليه تيشرت ابيض وجاكيت جينز وشنطه صغيره كورس وشوز كعب)
فريده:تمام
دانا:فكي يا ديدا متبقيش قفيله كده
وفاء:عيب يا دانا كده
فريده:سبيها يا ماما
دانا:يالا تصبحوا ع خير
فريده ووفاء:وانتي م اهله
وتطلع دانا
وفاء:احنا المغرب اهو
فريده ملامح وشها تتغير:ماما ارجوكي كفايه
وفاء:انتي اللي كفايه يا فريده
فريده:بلاش كده يا ماما
وفاء تقف:افهم انك مس موافقه
فريده:اقعدي يا ماما
وفاء بعصبيه:مش هقعد الا اما تديني كلمه
فريده:ارجوكي متنفعليش عشان صحتك
وفاء:جاوبيني
فريده تغمض عنيها وتقول بأستسلام:حاضر هعمل اللي انتي عايزاه
وفاء هنا تبتسم وتقعد:اكلم والد هشام يعني
فريده بسرعه:لا
وفاء:لا ليه.. عندك حد يعني
فريده:اه ...لا
وفاء:انتي بتاخديني ع اد عقلي يا فريده
فريده:لا طبعا يا ماما بس مش المهم عندك اني وافقت ع المبدأ يبقي متستعجليش
وفاء:ايوه ونطول بقي ف الموضوع وتفضلي تتلككي لحد اما تعملي اللي ف دماغك
فريده تبصلها بأستغراب انها فهماها كده
وفاء:عيب انا امك... جوازك لازم يتم ع الخميس الجاي ده فريده تبصلها بصدمه
وفاء:يا تشوفي حد انتي عاجبك.. يا اكلم هشام واهله هما مستعجلين بردو
فريده:ايه يا ماما ده
وفاء:ده اخر كلام عندي
فريده:ماما ارجوكي
وفاء بحده:فريده
فريده:واشوف حد عاجبني ازاي هو انا ولد وهشوف عروسه واروح اخطبها والموضوع يتحل كده
وفاء:كويس انك مقتنعه انك بنت
فريده تتنهد:بلاش ضغطك عليا ده
وفاء:هو ده اخر كلام...انتي اكيد حد معجب بيكي او بيتقرب منك وانتي بتصديه واكيد مش واحد.. ف هتشوفي حد منهم ولا اكلم هشام
فريده تتنهد وبأستسلام:حاضر هشوف حد.. بس ممكن تمدي الفتره.. اسبوع قليل اوووي
وفاء:لا هو كويس اوي كده.. كفايه اللي ضاع م عمرك ..تصبحي ع خير وتمشي وفاء قبل ما فريده ترد عليها
فريده هنا تخبط التربيزه برجليها ب عصبيه لدرجه انها توقعها وتتكسر وتقرر تقوم تلعب بوكس تطلع الغضب اللي جواها ده فيه وبالفعل تطلع تلبس هدوم الرياضه وتروح اوضه الرياضه وتبدأ تلعب وبتفكر ف كل اللي حصل ف اليوم وتفضل ع كده تقريبا ساعه وف الاخر تتعب وتقعد ع الارض وتتيقن انها اتدبست ووقعت فعلا ومتبقاش عارفه حياتها هتمشي ازاي ف وجود راجل
فريده بأستغراب:راجل!! ...هو فيه رجاله اصلا عشان تبقي عايزه تدخل راجل حياتي... هي ازاي متخيله بعد اللي حصلها ان الراجل هو اللي ممكن يرجعني فريده البنوته تاني... هي متعرفش ان الرجاله هي اللي خلتني كده!!... هي متعرفش ان الرجاله هي اللي كرهتني ف فريده البنت الضعيفه.. متعرفش اني بقيت فريده المسترجله بسبب ان بكره البنات عشان ضُعاف وملهمش لازمه ف الحياه غير انهم اغبيه مبيمشوش غير ورا مشاعرهم الساذجه...هي تعرف وبردو معتقده ان راجل هو اللي هيرجع فريده البنت تاني وتضحك بسخريه
•••••••••••••••••••••••••••
وبعد مرور عده ايام
يوسف:خلي بالك م نفسك
تالا:متقلقش اخوك راجل
يوسف يضحك:تالا متتماديش مع مهاب
تالا:متخافش يا يوسف.. انت عارف اني عارفه حدودي
يوسف:حلو ده
تالا:المهم انت خلي بالك م نفسك ها
يوسف:حاضر يا توتي
تالا تحضنه:باي
يوسف:سلام
وتمشي تالا لحد اما تغيب ع عين يوسف وهو بعدها يخرج يركب عربيته ويتجهه للبيت وتالا تركب الطياره وتنطلق
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
فريده:حنان
حنان:نعم يا فندم
فريده:خلاص وتقفل فريده وتفضل رايحه جايه ف المكتب مش عارفه هتعمل ايه
فريده لنفسها:نادر ...اكيد لا... مش قادره اتخيل.. الكائن ده معايا ف بيت واحد... انتي عارفه يا فريده انه حل مؤقت وانه جواز صوري... بس مش نادر لا... انتي هتبقي كاسره عينه ومش هيقدر يتعامل معاكي كده.. انتي عارفه انه مش قدامك غيره...وإلا روحي اتجوزي هشام...لا لا ولا هشام... هشام حتي مش هيتفهم جوازكوا وممكن يقول لماما وتتعب... اوووف.... هموت م التفكير
اخر ما تتعب تقعد ع الكنبه:خلاص ....انتي مش قدامك مهله مامتك عايزه العريس يقابلها بعد بكره وبعدها بيومين جواز... جواز!!...هو مفيش قدامك غير نادر ويقطع تفكيرها بان الباب يتفتح ف تبص ناحيته
فريده:نادر!!
نادر:انا كنت عايز
فريده تقاطعه:انت ازاي تدخل م غير ما تخبط
نادر:انا بقالي ساعه بخبط ومفيش اي رد
فريده بتوتر:خير وبعدين تفتكر انها لازم تحسن طريقتها.. هي محتجاله:سوري تعالي اقعد
نادر يقعد جنبها:انا كنت عايز افهم منك التعديلات عشان حنان معرفتش تشرح حاجه
فريده تاخد منه التصاميم
نادر يبدا يتكلم وفريده مش قادره تركز ف حاجه وبكل تلقائيه
فريده:تتجوزني وتستوعب هي قالت ايه وتتصدم ازاي عملت كده
نادر بأستغراب:اييييه
فريده متردش
نادر:انتي قولتي ايه دلوقتي
فريده ب توتر:اا...انا كنت ...وبعديها تسكت وتحاول تستعيد فريده القويه م تاني وبالفعل تنجح
فريده:بص يا نادر ...انا كنت عايزه اتكلم معاك ف موضوع وافقت تمام موافقتش يبقي ولا كأني قولت حاجه ولا كأنك سمعت
نادر:اتفضلي
فريده:بص وتسكت
نادر:خير ..فيه مشكله طيب
فريده:بص يا نادر انا لازم اتجوز بس انا مش عايزه اتجوز لكن
نادر:طيب متتجوزيش
فريده تتنهد:والدتي عايزه كده والمفروض ان العريس يقابلها يوم التلات والفرح يبقي الخميس وهي اتعرضت ل ظروف كتير وحشه وعندها القلب وانا المفروض (وتسكت شويه) سندها ف مينفعش الضغط يجي م ناحيتي انا كمان ف لازم احقق الرغبه دي بس ف نفس الوقت بمزاجي انا
نادر:ازاي
فريده:اني اتجوز جواز صوري.. ع ورق يعني بس ده بيني وبين اللي هتجوزه لكن قدام ماما احنا متحوزين عادي فاهمني
نادر:اه فاهمك بس انا مالي ومال انك تعرضي عليا الجواز
فريده:ما الصراحه انا مش قدامي غيرك... وانا هعمل اي حاجه انت تطلبها... لو عايز فلوس هديك او افتحلك مشروع تبدا بيه حياتك... اي حاجه هتطلبها
نادر يقف بصدمه:انتي عايزه تشتريني!!
فريده:انا مش قصدي والله... بس انا محتجالك زي ما انت محتاجلي ...واحنا الاتنين كسبانين ف الاخر...انا حقق غرضي وانت هتبدأ مستقبلك ب مبلغ كويس
نادر:فلوسك متدكيش الحق انك تشتري وتبيعي ف الناس بالمنظر ده ولا تعرضي عرضك ده وبعدين انا مهندس محترم وانا الحمد لله عيشتي مرتاحه يعني فلوسك دي متلزمنيش
فريده بجمود:نادر لو سمحت متتكلمش كده ..انا عمري ما كنت كده ولا بفكر ف الناس كده وانت عارف مين هي فريده الصياد
نادر:وانا مش للايجار يا... يا بنت الاكابر
ويخرج بره المكتب وفريده تستغبي نفسها ع طلبها ده وانها اصلا سمعت كلام تالا
•••••••••••••••••••••••••••
تالا توصل الفندق
تالا:لو سمحت عايزه احجز اوضه
الريسبشن:اسم حضرتك ايه
تالا:تالا رفعت
الريسشن:حضرتك المهندسه تالا
تالا بأستغراب:اه
الريسبشن:مستر مهاب حجز لحضرتك اوضه
تالا:مهاب!!
الريسبشن:اه وهو مستني حضرتك ف الاستراحه
تالا تبتسم:شكرا
وتمشي تالا متجهه ناحيه الاستراحه وتفضل تدور ع مهاب بعنيها لحد اما تلاقيه وهو اما يشوفها يقف
تالا تبتسم:مش كفايه انك دلتني ع الاوتيل هنا.. كمان بتحجز ع حسابك
مهاب:ده واجب عليا ..انتي جايه مخصوص عشان تخلصيلي شغل
تالا:ما ده شغلي بردو
مهاب:ولو
تالا تبتسم
مهاب:اطلعي بقي ارتاحي وانا هبقي اكلمك نروح الموقع وتبدأي
تالا:تمام ...شكرا
مهاب:ده واجبي
تالا تبتسم وينهوا حوارهم ع ان تالا تطلع اوضتها ومهاب كمان
تالا لنفسها:يعني انا اعمل ايه فيه... هو هيجنني خلاص... ايه الذوق والاحترام اللي بيتعامل بيهم دول... احضنه طيب... لا لا عيب... طب ابوسه.. بوسه واحده بس... لا كده عيب اكتر.... عااا....بكرهك يا مهاب... لا قطع لساني.. انا بموت فيه
وتدخل تاخد شاور وتنام بعدها
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
دانا:ايه يا بيبي
حسن:ايه يا حياتي انتي فين
دانا:ف الجامعه
حسن:طيب اجيلك
دانا:تعالي
حسن:اشطا ثواني واكون عندك
دانا:تمام ...باي
وبعد مرور بعض الوقت
حسن:وحشتيني
دانا:يا سلام
حسن:وحياه عبد السلام
دانا تضحك
حسن:هنروح فين النهارده
دانا:انا جعانه جدا
حسن:ايه رأيك نروح شقتي نعمل اكل هناك
دانا:لا طبعا يا حسن
حسن:طيب اقترحي حاجه
دانا:نروح ناكل ف ماك
حسن:اشطا
ويمشوا وبالفعل يروحوا ياكلوا
حسن:دانا انا هعدي ع البيت اغير هدومي عشان رايح فرح
دانا:طب وديني الجامعه الاول
حسن:انا بعدي ع بيتي يا دانا يعني مش هروح وارجع تاني كل شويه ف هعدي اطلع اغير وانزل
دانا:طيب هستناك تحت ف العربيه
حسن:انتي مش واثقه فيا يا دانا
دانا:مش حوار كده بس مينفعش
حسن:خلاص زي ما تحبي
دانا:ارجوك متزعلش
حسن:متخافيش
دانا:بحبك
حسن:وانا كمان.. يالا
دانا تبتسم:يالا
ويقوموا وبالفعل حسن يغير وينزلها تاني ويتجهوا للجامعه ودانا تخرج زي كل مره ع انها كانت ف الجامعه وتركب مع السواق وتروح
•••••••••••••••••••••••••••
فريده :الكل مشي
حنان:اه مفيش غير بشمهندس نادر
فريده بتفكير:طيب خلاص امشي انتي
حنان:مش عايزه مني حاجه طيب
فريده تبصلها وحنان تترعب وتلم حاجتها بسرعه م ع المكتب وتمشي تحت نظرات فريده وبعدها فريده تتجه ل مكتب نادر
فريده:احم ...انا ...
نادر يبصلها
فريده تغمض عنيها:مكنتش قاصده اجرحك ...وانا مش بستغل فقر حد...وزي ما انت عارف اني مش بقطع عيش حد فانا بردو مش بقل م حد ولا بستكبر ع حد بفلوسي زي ما قولت
نادر:وكلامك معناه ايه
فريده:اعتبرني محتاجه مساعده
نادر:كان ممكن تقولي كده م غير ما تعرضي عرضك ده
فريده تبص الناحيه التانيه
نادر:اه انا نسيت فريده بنت الاكابر مبتطلبش مساعده م حد هي بس معاها فلوس وبتساعد الناس لكن هي مش محتاجه مساعده
فريده بعصبيه:انت تعرف ايه ع فريده.... ها ...رد تعرف ايه عني عشان تتكلم كده......
نادر يتنهد:انا زي ما قولتلك انا مش للايجار.. ع اذنك ويمشي نادر ويسيبها وهي تفضل ثابته مكانها وتلعن اليوم اللي فكرت فيه كده واليوم اللي امها أصرت فيه ع جوازها واليوم االي حبيت فيه مجدي...
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة