هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل التاسع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل التاسع

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل التاسع

دانا:حبيبتي وحشتيني
فريده:وانتي كمان يا دانا...
دانا:حلو الفستان ده جدا عليكي
فريده تبتسم
دانا تبص ل نادر:هو الحب بيحلي كده
فريده بعصبيه:دانا
دانا تبص ف الارض:سوري
فريده بحده:بتشوفي حسن
دانا:مش كتير
فريده:اممم
الشغاله تدخل وتبلغهم ان الغدا جاهز والكل يقوم
وفاء:ايه رأيك يا فريده نروح المزرعه
فريده تبصلها ومتردش عليها
وفاء:يا بنتي لازم تروحي مره
فريده:اروح عند اهله ...ماما اقفلي الموضوع ده دلوقتي وتبص ل نادر
نادر يقوم:طيب ع اذنكوا
وفاء:اقعد يا نادر.. انت مش غريب انت وفريده واحد
فريده تقوم ب عصبيه:ع اذنكوا وتزق الكرسي وهي ماشيه توقعه ع الارض
وفاء:متضايقش منها يا نادر
نادر:لا يا ماما ولا يهمك... انا عارف انها لسه بتحاول تأقلم نفسها
وفاء:ربنا يسعدكوا يارب
نادر:يارب ..ع اذنك
وفاء:اتفضل
ويطلع نادر ورا فريده
نادر:بعتذر لو كنت
فريده:ولا يهمك
نادر يفضل واقف باصصلها
فريده:ينفع اغير ولا ده كمان هتكبت حريتي فيها
نادر:بعتذر ويمشي ويسيبها
فريده تقعد ع الكرسي اللي ف الاوضه وتفضل تفكر ازاي هتلبس هدوم النوم واالي تقريبا كلها عباره ع هوت شورت وعليها تشيرت او بيجامات ستان
فريده:ايه الارف اللي الواحد فيه ده
وف الاخر تخرج بره الاوضه وتقعد ع السرير
نادر:مغيرتيش ليه
فريده:ممكن متدخلش ف اللي ملكش فيه
نادر:فريده انا ممكن لما الكل ينام اروح انام انا ف اوضه الضيوف
فريده:وماما تشوفك وندخل ف مشكله
نادر يتنهد بنفاذ صبر ويقوم ياخد اللحاف م ع السرير ومخده ويحطهم ع الكنبه
فريده:شاطر
نادر ميردش عليها ويقعد يفتح الموبايل بتاعه ويلعب فيه وهي كمان تقوم تجيب اللاب وتشغل عليه فيلم اكشن وكل واحد يبقي قاعد ف حاله لحد اما فريده تنام مكانها
نادر يبص ناحيتها يلاقيها نامت ف يقوم يقفل اللاب ويحطوا ع الكومدينوا ويروح ع الكنبه وينام هو كمان
••••••••••••••••••••••••••••••••
Maha gaffer
ف صباح اليوم التالي
دانا:حسن
حسن:روح حسن
دانا:هو إحنا مش هنحضر
حسن:لا مليش مزاج خالص
دانا:يا ابني هنسقط
حسن يحاوط وسطها:لا متخافيش
........:دانا
دانا تبص ناحيه الصوت وتبعد ع حسن بسرعه:ازيك يا يوسف
يوسف:الحمد لله انتي أخبارك أيه
دانا بتوتر:تمام
يوسف:بتعملي ايه هنا
دانا:دي جامعتي
يوسف:مانا عارف.. بس هو انتي مش وراكي محاضرات
دانا:ها
حسن:ايه يا شبح مالك
يوسف:شبح!! ويبص ل دانا:واقفه هنا بتعملي ايه
دانا:كنت بس هجيب نسكافيه واروح المحاضره
يوسف:طيب يالا
دانا:انت كنت جاي ليه
يوسف:جاي اشوف واحد زميلي معيد هنا
دانا:اممم
يوسف:هروح اشوفه وارجع
دانا:تمام
ويمشي يوسف وهنا دانا تتنهد براحه
حسن:مين ده
دانا:اخو تالا صاحبة فريده
حسن:فريده تاني... كل الخوف ده بسبب فريده
دانا:انت بتتكلم كده ليه يا حسن
حسن:بقولك ايه سلام ويمشي حسن ومهما تنده عليه ميردش
رقيه تقرب منها:ايه اللي حصل
دانا:اتضايق تاني بسبب حوار فريده
رقيه:هفضل أقولك انه عنده حق
دانا:ليه بقي
رقيه:اختك طلعت بتحب ف الاخر اهو واتجوزت وعايشه حياتها ف ليه انتي كمان متعشيش حياتك
دانا تقعد:معرفش بقي
رقيه:انتي لسه هتقعدي...قومي روحي وراه.. حسن لو ضاع م ايدك مش هتلاقيه ده بيحبك
دانا:انا معرفش راح فين
رقيه:سمعته بيقول لعمر انه رايح البيت
دانا:هروح وراه البيت انتي عبيطه
رقيه:اللي بيحب يا دانا بيثق ف اللي بيحبه وانتي عارفه انه لو كان عايز منك حاجه كان خدها م اول يوم كلمك فيه
دانا:بس ده غلط
رقيه:انتي بقالك سنتين تعرفيه وبقيتوا قريبين كده م سنه وارتبطوا م كام شهر يعني لو عايز حاجه مش هيصبر ده كله
دانا:تفتكري
رقيه:اه يا دانا يالا قومي
دانا: طب والسواق
رقيه:هعمل خناقه بره ع الباب اخليه يتلهي فيها وانتي اركبي تاكسي واجري
دانا:خايفه اوووي..
رقيه:لا متخافيش
دانا تبتسم:ربنا يخليكي ليا
رقيه:يارب
وبالفعل يعملوا كده وينجحوا ودانا توصل شقه حسن
دانا:انا اسفه
حسن يدخل وميردش عليها
دانا تدخل وراه:والله ما كنت اقصد يا حسن
حسن:يا دانا انا بحبك ومكنتش اقصد اخليكي تعملي حاجه م ورا اختك
دانا:انا عارفه والله
حسن يقرب منها:طيب مفيش وانت كمان
دانا تتوتر وتبص ف الارض ف يقرب منها اكتر وهنا هي تزقه ووقتها ...
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
Maha gaffer
فريده:بتقول ايه...خلاص اقفل وانا جايه حالا
نادر:ف ايه
فريده متردش عليه وتفضل تلف حوالين نفسها
نادر:المفاتيح اهي
فريده تاخدها م ايده وتنزل تجري
نادر ينزل وراها:قوليلي ف ايه طيب
فريده مكمله جري وهو وراها وتركب العربيه وهو يركب جنبها
فريده:بتعمل ايه انزل
نادر:مش هسيبك
فريده تبصله وتدور العربيه وتنطلق بأقصي سرعه
••••••••••••••••••••••••••••••••
Maha gaffer
دانا تزقه:ايه اللي بتعمله ده
حسن يقرب تاني:ايه يا حبيبتي بس
دانا تبعد:حسن انا مبحبش كده
حسن يمسك دراعها:بس انا بحب كده
دانا بخوف م نظرته:حسن ف ايه سيب ايدي
حسن:انتي اللي جايه برجلك.. يعني هعمل اللي انا عايزه ومحدش يقدر يلومني
دانا: ايه اللي بتقوله ده
حسن يقرب منها ويحاول يتهجم عليها وهي بتحاول تخلص نفسها منه ووقتها الباب يخبط بطريقه هستريه
الاتنين يبصوا ناحيه الباب وهنا دانا تعرف تتخلص م ايدها وتطلع تجري ع الباب وتفتحه واول اما تشوف يوسف تترمي ف حضنه وكأنها بتستخبي فيه
يوسف بخوف:انتي كويسه
دانا بعياط:اه
يوسف:اهدي طيب
دانا تبعد وتهز دماغها براحه
يوسف يمسك دراعها:يالا نمشي
حسن يمسك دراعها التاني:ع فين
يوسف يمسك ايده:سيبها
حسن:دانا ...انا حبيبك
يوسف يبصله بعصبيه وهنا يضربه براسه
حسن يحط ايده ع مناخيره اللي جابت دم
دانا بخوف:يالا نمشي
يوسف يشد دراعها م ايد حسن ويبصله
يوسف:اشوفك بتقربلها تاني
ويشد دانا وينزلوا ويركبها عربيته
دانا بعياط:ا....ا
يوسف:ليه جيتي هنا
دانا:متقلش ل فريده
يوسف يبصلها:ولما انتي عارفه انه غلط...ليه جيتي
دانا:هو قال انه بيحبني
يوسف:اللي بيحب
........:انزلي
دانا تبص بخوف ع الصوت وتلاقيها فريده
فريده بعصبيه تفتح الباب واما تشوف يوسف تتصدم
فريده باستغراب:يوسف!!
يوسف ينزل م العربيه:فريده اهدي
فريده تبص لاختها وتشدها م العربيه:هكلمك يا يوسف
يوسف:طيب معلش ممكن تهدي
فريده:متقلقش ..ع اذنك وتاخد اختها وتمشي تزقها ف العربيه وتركب ونادر كل ده وراها
نادر:فريده بلاش تروحوا كده قدام مامتك
فريده:متخافش ..اكيد مش هعمل كده
نادر:تمام
وتطلع فريده ع شقه المعادي وكل ده دانا مش مبطله عياط
فريده بعصبيه:اخرسي بقي
دانا تتنفض مكانها
نادر يمسك دراع فريده:براحه
فريده بعصبيه:ملكش دعوه
نادر يسيب دراعها ويبص قدامه وف الاخر يوصلوا ويطلعوا الشقه وفريده كل ده مجرجره دانا م دراعها واما يدخلوا الشقه ترميها م ايدها ف تقع ع الارض
دانا ب عياط هستيري:ا....انا... فريده اسمعيني
فريده:انتي تخرسي خالص ومسمعش صوتك... بقالك فتره عماله تكدبي... واقولك انتي فين تقوليلي ف الجامعه وانتي بتبقي بره وبتخرجي ف عربيه العيل ده... كل ده ساكته واقول هتتعدل وهتحس انها غلط لكن مفيش حاجه بتتصلح انتي بتتنيلي اكتر... قولت هفوق م الفرح والكلام ده كله واكلمها... لكن توصل يا دانا انك تروحي شقته!!
دانا:هو قال بيحبني
فريده بعصبيه:انتي ليكي عين تتكلمي
نادر واقف ومش راضي يتدخل بينهم
دانا تقف بعياط:ما انتي حبيتي وروحتي اتجوزتي اللي انتي بتحبيه اشمعنا انا محرمه عليا احب
فريده تتصدم م رد دانا... تتصدم اساسا م انها ردت عليها ف تقرب م دانا وتضربها بالقلم
نادر يتصدم م اللي فريده عملته ويقف وسطهم:ايه اللي عملتيه ده
فريده:نادر متتدخلش
نادر بزعيق:بس يا فريده ...اللي بتعمليه ده غلط
فريده:مش انت اللي هتعرفني الصح م الغلط
نادر:ليه بقي... عشان فريده هانم مبتغلطش
فريده تزعق:انا كلمتها وصاحبتها وقولتلها لو عايزها يدخل م الباب وانها تكلمه دلوقتي اصحاب عادي وبحدود... ده نتيجه اني تهاونت معاها
نادر:يعني انتي وانتي ف سنها محبتيش ومعملتيش زيها كده
فريده ف اللحظه دي شريط ذكرياتها مع مجدي كله يمر قدام عنيها ف تلف وشها بعيد عنهم وتغمض عنيها
نادر:ومحرماه عليها ليه بقي
فريده:ادخلي جوا يا دانا
دانا تفضل واقفه
فريده تزعق:بقولك ادخلي جوا
دانا تتنفض م صوتها العالي وثواني وتكون ف الاوضه قافله ع نفسها
فريده تبص لنادر:انت مالك... وبتدخل وسطنا ليه
نادر:عشان اللي بتعمليه غلط
فريده تجز ع سنانها:وانت مااالك
نادر:ع الاقل عشان دلوقتي اسمي جوزك
فريده:انت نسيت نفسك.. نسيت اننا بنلعب لعبه... بأي حق تسمح لنفسك تتدخل ف مشاكلي انا وعيلتي
نادر:انتي اللي دخلتيني... اما طلبتي اننا نتجوز
فريده:جوازنا صوري
نادر:بس جواز!!
فريده ترفع صباعها ف وشه بتحذير:بلاش يا نادر تقف قصادي
نادر يقرب منها ويبصلها بتحدي:هتعملي ايه
فريده:بلاش تدخل نفسك ف اللي ملكش فيه.. انت ملكش تلاتين لازمه
نادر يزعق:بس يا فريده ....كفايه اهانه... انا قولتلك اني بساعدك.. واني مش مجبور ع وضع زي ده
فريده هتتكلم
دانا تقاطعها:بتساعدها؟!
الاتنين يبصوا ناحيتها ب صدمه وكل واحد فيهم يبقي بيسأل يا تري سمعت ولا لا وازاي هما نسيوا نفسهم وعلوا صوتهم كده
••••••••••••••••••••••••••••••
تالا:ما تقعد يا يوسف حولتني
يوسف:اتصلي ب فريده كده يا تالا
تالا:يوسف فريده مبتحبش حد يتدخل ف حياتها
يوسف:اتصلي عادي كأنك بتسلمي عليها
تالا:وفريده غبيه ع كده
يوسف:خلاص اسكتي
تالا:انت قلقان ليه
يوسف:انا مش قلقان
تالا:واضح
يوسف يقعد جنبها:يا بنتي دي حتة عيله بيضحك عليها بكلمتين... انتي لو شوفتي الواد اللي معاها ده بصصلها ازاي وهو حاطط ايده ع وسطها... عنيها كلها بتدل ع انه بني ادم زباله ومش عايز غير حاجه واحده وبس
تالا:انا صح مفهمتش انت روحت وراها ازاي ولا شوفتها ازاي
يوسف:زي ما قولتلك انا روحت اشوف زميلي المعيد ده وملقتوش ف رجعت لقيت دانا ماشيه مع واحده ناحيه باب الخروج ف مشيت وراها وقعدت انده مسمعتش ف كملت مشي وراها بشوفها رايحه فين ببص لقيت صاحبتها دي عملت خناقه قدام باب الجامعه ودانا واقفه ف مكان شبه مستخبي وببص فجأه لقيتها وقفت تاكسي ونطت فيه انا مبقتش فاهم حاجه غير اني لازم اروح وراها بعد اللي شوفته وهو الواد حاطط ايده ف وسطها كده ف ركبت العربيه وطلعت وراها ووصلت عند عماره ولقيتها طلعت انا مفكرتش دقيقه وطلعت وراها ع طول والباقي انتي عارفاه
تالا:ياربي ....كويس انك شوفتها ...ربنا بعتك ليها ف الوقت المناسب
يوسف:بالضبط ..الحمد لله
تالا:وفريده عرفت ازاي
يوسف:انا عارف بقي
تالا:ربنا يستر
يوسف:يارب
••••••••••••••••••••••••••••••
دانا تقاطعها:بتساعدها؟!
الاتنين يبصوا ناحيتها ب صدمه وكل واحد فيهم يبقي بيسأل يا تري سمعت ولا لا وازاي هما نسيوا نفسهم وعلوا صوتهم كده
دانا:بتساعدها ف ايه
فريده تتنهد لما تعرف انها مسمعتش غير اخر جمله
نادر:بساعدها اني بحاول احل المشكله اللي حصلت دي
فريده تبصله وانه تقريبا طلعها م مشكله كانت هتحصل
نادر يبتسم:تعالي يا دانا اقعدي عايز اتكلم معاكي ويمشي ودانا تمشي وراه ويقعدوا وفريده كل ده متابعاهم وواقفه حاطه ايدها ف وسطها بتتفرج هيعمل ايه
نادر:انتي كويسه
دانا تهز رأسها بالايجاب
نادر:ممكن تقوليلي اللي حصل
دانا تبص ناحيه فريده
نادر:متخافيش قولي
دانا تفرك ف صوابعها وتبدا تحكيله اللي حصل ف الجامعه لحد اما وصلت الشقه
نادر:وايه اللي حصل اما طلعتي
دانا بعدم فهم:محصلش حاجه
نادر:يعني هو محاولش يقرب منك
دانا تتوتر وتبص ل فريده بخوف
نادر يمسك وشها ويلفه ناحيته:قولتلك متخافيش
دانا تبص ف الارض:حاول يقرب بس انا زقيته
نادر:وبعدين
دانا دموعها تنزل:حاول يتهجم عليا بس يوسف لحقني
هنا فريده ملامح وشها تتغير وتستغبي نفسها انها ازاي مطمنتش ع اختها ولا حتي سالتها ع اللي حصل ليه كان كل همها انها كسرت كلامها وكدبت وراحت الشقه مع انها المفروض قبل اي شئ تسأل اختها هي كويسه ولا لا
نادر:خلاص اهدي وبطلي عياط
دانا تمسح دموعها
نادر:ممكن اقول رايي بقي
دانا تهز راسها بالايجاب
نادر:اولا الحمد لله انك كويسه والحمد لله ان ربنا نجاكي
دانا:الحمد لله
نادر:ثانيا ...صاحبتك دي مش كويسه.. لانها بعتتك وهي عارفه اللي هيحصل لان اصرارها ده وحش وكل كلامها ليكي كان بس عشان تخليكي تعملي الغلط ع انه صح ف دي هتبعدي عنها خالص وملكيش دعوه بيها....ثالثا حسن مش بيحبك.. اللي بيحب حد بيحافظ عليه... وانتي اهو شوفتي غرضه م ده كله... وانه اول اما جتله فرصه ينفذ اللي هو عايزه عمل كده بس الحمد لله ربنا ستر ف نبعد بقي ع كل القرف ده... انتي حلوه يا دانا ونضيفه ف حافظي ع نفسك وصوني نفسك
دانا:مكنتش اقصد
نادر:انا عارف ودي حاجه هتعلمك... وبعد كده متخبيش حاجه ع اللي اكبر منك ولا تكدبي... اي حاجه تحصل اتكلمي مع اي حد اكبر منك بشرط انك تكوني متأكده انه خايف عليكي
دانا:حاضر ...
نادر يبتسم:يالا قومي اغسلي وشك وكفايه عياط
دانا تهز راسها وتقوم بالفعل وتبص ل فريده وهي قايمه لكن فريده تلف وشها الناحيه التانيه
فريده ف نفسها عايزه تاخدها ف حضنها انها الحمد لله كويسه... وف نفس الوقت زعلانه منها بسبب اللي عملته
نادر:ممكن تبطلي تفكير بقي
فريده تنتبه وتبصله
نادر:الحمد لله انها كويسه
فريده:الحمد لله... بس ده ميمنعش انها غلطانه
نادر:محدش مبيغلطش
فريده:هو انا بتكلم معاك ليه اساسا ما انا مش هاخد منك لا حق ولا باطل
نادر:انتي ع طول مش طايقه نفسك ...أهدي شويه كده
فريده تجز ع سنانها:انت مش واخد بالك انك خدت علينا بسرعه.. اتمني تفضل تفكر نفسك طول الوقت انت ايه... وانك هنا عشان وضع مؤقت... يعني متحاولش تدخل نفسك ف اللي ملكش فيه ومتعتبرش نفسك مننا وتمشي تدخل البلكونه قبل ما يرد عليها
دانا تخرج وتتجه ناحيه نادر
نادر:فيه حاجه
دانا:شكرا
نادر يبتسم:ع ايه انتي اختي الصغيره ولا ايه
دانا تبتسم:اكيد
نادر:روحي اعتذري م فريده يالا
دانا:ممكن مش دلوقتي
نادر:خلاص زي ما تحبي
فريده تدخل:يالا عشان ماما اتصلت
نادر يقوم:يالا
فريده:ياريت ماما متعرفش حاجه
ويمشوا ودانا وراهم وينزلوا يركبوا العربيه ويتجهوا للبيت
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
يوسف:ما تقفلي يا بنتي الفون ده ولا تردي عليه
تالا تكنسل:مكالمات م الشغل وانا واخده اجازه النهارده ف راحه بقي
يوسف:طيب ..اتصلي ب فريده كده
تالا:قلقان كده ليه يا چو
يوسف:قولتلك مش قلقان
تالا تبتسم:انت لسه بتحبها يا يوسف
يوسف:ملوش لازمه الكلام ده يا تالا
تالا:يخربيتك يبقي لسه بتحبها
يوسف يقوم:انا قايم انام ويمشي قبل ما ترد عليه
تالا:ربنا يريح قلبك
••••••••••••••••••••••••••••••
وفاء:كنتوا فين يا فريده
فريده:ك..نا
نادر يقرب م فريده ويضمها:كنا بنتمشي انا وفري يا ماما
وفاء:م غير م تغيري هدوم امبارح
هنا فريده تاخد بالها انها لسه بلبس امبارح وخرجت كده كمان
نادر:انا االي صمتت عشان حابب الفستان ده عليها
وفاء تبتسم:ودانا
نادر:عدينا عليها جبناها لانها حست انها تعبانه شويه ف اتصلت بينا
وفاء تتجه ناحيه دانا:مالك يا حبيبتي
فريده تشيل ايد نادر م ع كتفها وتبصله بعصبيه
دانا تبتسم:انا كويسه يا ماما متقلقيش
وفاء:طيب اطلعي غيري واترتاحي
دانا:حاضر ..ع اذنكوا
وفاء:اتفضلي
وتطلع دانا
وفاء:فيه اخطار جالك م البنك يا فريده
فريده وكأنها افتكرت:انا المفروض كنت اروح النهارده
وفاء تجبلها الاخطار وتديهولها وفريده تفتحه وزي ما توقعت انها بيفكروها بالقروض اللي واخدها
فريده:هبقي اروح بكرا بقي واطلع ع الشركه
وفاء:يا بنتي استني اما تكملي اسبوع ع حوازك حتي
نادر:انا معنديش مشكله يا ماما.. اصلنا بلاش نعطل الشغل وفاء:خلاص زي ما تحبوا
نادر:يالا يا ديدا
فريده تبصله
نادر:يالا اطلعي غيري وارتاحي مش كنتي عايزه تنامي
فريده تبتسم نص ابتسامه وتطلع وهو وراها
فريده ب عصبيه:ايه لازمة التصرفات اللي بتعملها دي
نادر:وطي صوتك
فريده:ملكش دعوه مش انت اللي هتقولي اعلي ولا اوطي صوتي
نادر:عارفه يا فريده... انتي فعلا الواحد ميتكلمش معاكي ويسيبها ويدخل الحمام ياخد شاور ويلبس ويخرج وينزل وهي كل ده متبعاه ب عينها وبعد اما ينزل تدخل هي كمان تاخد شاور وتخرج ع اوضه الملابس وترجع للبسها تاني
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تالا قاعده بترسم ويقاطعها رنين هاتفها ف تبص فيه وكالعاده تلاقيه مهاب وفجأة جرس الباب يرن ف تتخض وتبص ناحيته وتروح وفرشه الرسم ف ايدها ووشها متبهدل بالالوان تفتح الباب وتتصدم اما تلاقي مهاب
مهاب:مبترديش ع الموبايل ليه
تالا بتوتر:ا ..نا... انت ايه اللي جابك
مهاب:بحبك
تالا تبصله بصدمه وكأنها بتطلب منه يعيد اللي قاله عشان تتأكد م اللي سمعته
مهاب:اه قولت بحبك
تالا بتوتر:اا ..نت
.......:مين يا تالا
تالا تتخص وتبص ع يوسف:د...ده
مهاب م بره:انا يا چو
يوسف يتجهه ناحية الباب ويسلم ع مهاب:اهلا وانا اقول البيت مضلم ليه
مهاب يضحك:حبيبي
يوسف:تعالي ادخل
مهاب يدخل مع يوسف وتالا تفضل واقفه مكانها مش مصدقه اللي حصل
يوسف:تالا ...(يعلي صوته) تالا
تالا تتنفض وتبصله
يوسف:واقفه كده ليه... ادخلي واقفلي الباب
تالا تعمل كده م غير ولا كلمه وتمشي بتوهان للمكان اللي كانت قاعده بترسم فيه وتلم الادوات وتشيلهم
يوسف:تالا اعملي نسكافيه وقهوه ل مهاب
تالا تهز رأسها ببلاهة وتتجه للمطبخ
يوسف بأستغراب:مالها دي
مهاب يضحك
يوسف:اخبارك ايه
مهاب:الحمد لله يا صاحبي وانت
يوسف:الحمد لله
مهاب:انا هدخل ف الموضوع ع طول
يوسف:استر
مهاب يضحك:انا جاي اطلب ايد تالا... وقبل ردك انا معجب بيها ومعرفش امتي وازاي بس اللي اعرفه اني معجب بيها ومحبتش أعمل اي حاجه م وراك عشان انت صاحبي... ف قولت ادخل م الباب ع طول
يوسف يبتسم:انت مالك متوتر ليه كده
مهاب يضحك:والله ما عارف
يوسف:انا اكيد يشرفني يا مهاب انك تبقي جوز اختي ف هسأل تالا واشوف رأيها
مهاب يتنهد:ريحتني والله
يوسف:ايه ياض الادب ده
مهاب يضحك:حبيبي
يوسف:استني هشوف تالا اتأخرت كده ليه
مهاب:اتفضل
يوسف يقوم ويدخلها
يوسف:جبتيه ع وشه يا بنت اللذينه
تالا بفرح:انا اتفاجئت يا چو
يوسف:شوف البت فرحانه ازاي
تالا تضحك:ما تجيب حضن
يوسف يضحك ويحضنها ويفضل يلعب ف شعرها:ربنا يسعدك يارب
تالا تمسكه م خدوده:ويسعدك يا چو
يوسف ينزل ايدها:انا غلطان
تالا:لا خد بس بحبك
يوسف يضحك وهو خارج: وانا كمان
ويخرج يقعد يدردش مع مهاب وتالا تخرج بعد امل تخلص وبعدها تدخل تاني ع طول
••••••••••••••••••••••••••••••
وفاء:يا بنتي انتي مش ناويه تبطلي لبسك ده
فريده تتنهد:لا
وفاء:ع الاقل عشان نادر... انتي بقالكوا ايام متجوزين
فريده:مش شرط اني ابقي لابسه طول الوقت كده مانا ممكن البس ف اوضتنا عادي
وفاء:طيب ع الاقل فكي شعرك
فريده:ماما ممكن متشغليش بالك انتي
وفاء:انتي حره
ويسكتوا شويه
وفاء:اومال نادر فين
فريده:مش عارفه هو مش نزل
وفاء:ايوه مانا بسألك راح فين
فريده:معرفش
وفاء:متعرفيش جوزك راح فين
فريده بعصبيه:هو انا المفروض اعرف رايح فين وجاي منين عشان جوزي
وفاء:خلاص اسكتي عشان جيه اهو
نادر:مساء الخير
وفاء:مساء النور
نادر يقعد جنب فريده:وحشتيني
فريده تبصله بأستغراب
نادر:بقولك ايه يا حبيبي ما تيجي نسافر
وفاء:والله فكره حلوه انا مش عارفه ليه مسفرتوش
نادر يضغط ع ايدها:ها يا ديدا ايه رأيك
فريده تبتسم نص ابتسامه:هفكر
نادر:تمام ..انا هطلع انام
فريده تهز راسها
نادر:ع اذنك يا ماما
وفاء:اتفضل يا حبيبي
نادر يطلع وفريده قاعده مكانها بتاكل ف نفسها ومش عارفه ليه اتصرف كده
وفاء:انا هطلع اشوف دانا.. بقالها كتير نايمه
فريده:تمام ...خديني معاكي هطلع اوضتي
وفاء:يالا ويطلعوا الاتنين
فريده تدخل الاوضه ومتلاقيش نادر ف تتجه لاوضه الهدوم وتلاقيه فيها
فريده:تقدر تقولي ايه اللي حصل تحت ده
نادر يبصلها ب هدوء:سمعت عصبيتك وانك قولتي لمامتك انك مش ملزمه تعرفي انا فين وعشان متشكش ف حاجه دخلت عملت كده
فريده:انت واقف تتسمع علينا بقي
نادر بعصبيه:انتي اللي صوتك كان عالي
فريده:هي مكنتش هتشك ف حاجه ولا هو انت كل اما بتلاقي فرصه تقرب مني بتستغلها
نادر يتنهد:خلاص يا فريده
فريده:مش كل شويه لازم افكرك انت ايه
.......:فريده
الاتنين يبصوا ناحيه الصوت بصدمه ...
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق