هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الأول

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم داخل قصص العشق والغرام وقصة رومانسية جديدة  للكاتبة المميزة لولو الصياد, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الأول من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد. 

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الأول

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الأول

لا تعلم ماذا حدث تغير كل شىء بلحظه سقطت احلامها الورديه
هل حبها لم يكن ظاهر اليه هكذا حتى تركها وحدها دون حتى نظره
انه حبيب الروح
كانت تقف تنظر من خلال شباك غرفه المعيدين بكليه الصيدله
تقف تنظر الى الطلبه بشرود وهى تتذكر كل شىء
انها هى شاهيناز فتاه فى ٢٥ من العمر معيده بكليه الصيدله من اسره متوسطه بمعنى مرتاحه الحال تتميز شاهيناز بالتفوق والتميز
هى شعرها اسود يصل الى كتفيها وعيونها بلون البنى لكن رموشها كثيفه للغايه تجعل عيونها تجذب اليها اى شخص وفم صغير وانف مناسب لوجهها الخمرى كان جميله وواثقه بنفسها لكن الشىء الوجيد الذى يعكر حياتها ذلك الاثر فى جسدها
فاقت من شرودها على صوت احدى الطلبه
الطالب. ...دكتوره شاهيناز
التفت اليه وعلى وجهها ابتسامه دبلوماسيه
شاهيناز....اهلا يا احمد تعالى
دخل احمد وجلس مقابل لها
احمد .حبيب الروح بقلم لولوالصياد..لو سمحتى يا دكتوره انا كنت عاوز احضر مناقشه الماجيستير الخاص بيكى
شاهيناز...اكيد واخرجت من حقيبتها دعوه اعطتها له
احمد بفرحه ....متشكر اوى يا دكتوره بجد انتى احسن حد درس ليا فى حياتى
شاهيناز ...وانت طالب متفوق وانا بشجع المتفوقين
خرج احمد من معها وبعد يوم طويل رجعت الى المنزل بتاكسى
كانت تخرج من المصعد حين وجدته امامها حبيب الروح
هو ....بمشاكسه ....اهلا بالدكتوره اللى مطنشانى خالص
شاهيناز ببرود ...اهلا يا امير اخبارك
امير ....هو انتى بتسالى علشان تعرفى ده حتى امى بتقول انك مبقتيش تيجى الشقه يعنى الباب فى الباب ولا بنشوفك فى ايه مالك متغيره
..امير انه شاب فى ٣٠ من العمر طويل القامه متوسط الوزن يتميز بشعره الاسود القصير وتلك الذقن الخفيفه التى تميزخ وتجعله جذاب ومظهره رجولى رائع وعيونه السوداء الكحيله واه من تلك الغمزات التى تزين وجهه تخطف قلبها حين يبتسم يعمل محاسب ببنك وهو ابن خالتها ويعيشون فى نفس العماره ونتفس الدور على علاقه قويه ببعضهم
شاهيناز وهى تتجه الى باب شقتهم
شاهيناز ....اسفه لكن مشغوله جدا بالماجيستير
امير ...طيب بقولك
شاهيناز... خير
امير ...يوم الجمعه اعملى حسابك هتتغدى معانا انا خلاص قولت لخالتى وانتى كمان اهو
شاهيناز ...وده ليه
امير بابتسامه ...مفيش عازم مرام خطيبتى واهلها يوم الجمعه وعاوزهم يتعرفوا على اختى الصغيره
شعرت بخنجر ينغرس بصدرها اخته هى بالنسبه له اخته الصغيره لا والف لا هو حبيبها هى حبيب الروح مستحيل ان تكون تلك هى النهايه لاول مره تنهزم بشىء لاول مره لا تحقق حلمها
امير ....شاهى شاهى ايه فى ايه
شاهيناز ...معاك طيب يا امير حاضر هحضر واكملت بسخريه ..ماهو لازم اشرف اخويا بعد اذنك
تركته ودخلت الى شقتهم واستندت على الباب بظهرها وهى تسحب نفس عميق وتحاول بكل الطرق الا تبكى فهى قويه لن تسمح الى الحزن وخيبه الامل ان تتمكن منها ستحارب وتحارب من اجل حبها
..........
اتصلت شاهى بصديقه عمرها واختها التى لم تلدها امها مريم
شاهى ...مريومه حبيبه قلبى اخبارك
مريم ....كويسه انتى عامله ايه
شاهى ...زفت لسه شيفاه
مريم ....تانى يا شاهى برده مفيش فايده قلتلك انسيه امير اصلا مش شايفك
شاهى ..بحزن ...مش قادر ه ده حب عمرى بحبه اوى
مريم ...ما علينا بقولك فى شركه طالبه صيادله هنروح بكره سوا نقدم اعملى حسابك
شاهى. .....اوك اهم حاجه تكون المرتبات كويسه
مريم. ....لا متقلقيش بيقولوا صاحبها محترم جدا وبيحب الناس اللى بتشغل
شاهى ....تمام اشوفك بكره
........
وصل امير اخيرا الى المطعم وحين دخل وجد مرام خطيبته تقف على تحدى الطاولات وجهها احمر من العصبيه انها فتاه فى ٢٦ تتميز العجرفه وحب الذات جميله بالفعل بعيونها الملونه وبيضاء وشعرها بنى مغروره الى حد بعيد وتعشق اللبس والموضه والهدايا كل ما يهمها هو مظهرها
امير..مساءالفل على احلى عيون
مرام .مساء الخير الاستاذ اتاخر ليه
امير ....مفيش وقفت شويه مع شاهى
مرام ....بغضب ..يعنى تسبنى ملطوعه هنا علشان خاطر الست هانم بتاعتك والله حاجه حلوه
امير ...بدهشه .. مرام فى ايه شاهى اختى الصغيره وانا متاخرتش غير عشر دقائق
مرام ...بغضب. . وانا مش بطيقها بت كده شايفه نفسها يا باى عليها تقل دم ميتوصفش
امير ....بجديه ...مرام لو سمحتى بلاش كده
مرام .....اوك
.............
على الجانب الاخر فى فيلا صلاح الجندى رجل الاعمال الشاب فى ٣٦ من العمر
كان ينزل سلالم الفيلا بكل قوه ومظهر جذاب ببدلته السوداء الرائعه ورائحه عطره التى تذهل من يشم رائحتها
جميل المظهر بوجهه الرجولى وعيونه الرصاصى وقمحى البشره
رجل اعمال معروف وشاطر جدا لديه طفله وحيده فى ٥ من العمر وطلق زوجته منذ ثلاث اعوام
صلاح .....موكا حبيبه بابا وحشتينى
ملك بطفوله ....صلاح حبيبى
صلاح بابتسامه ...برده صلاح مفيش فايده
ملك ....انا عاوزه اجى معاك
صلاح ...هههههههههه كمان عاوزه تروحى الشركه
ملك ...ايوه
صلاح ...من عنيا انتى تؤمرى يا ست الكل
جاء صوت والدته من خلفه السيده ساره فى ٥٥ من العمر طيبه وام وجده حنونه
الام ...اما القرده دى ست الكل انا ايه
صلاح وهو يقف ويقبل يدها
صلاح .حبيب الروح لولوالصياد..انتى ست الستات امى وتاج راسى
الام بحب ... ربنا يخليك ويحميك يا ابنى
قطع حديثهم دخول احدى الخادمات
الخادمه .. اسفه لكن
صلاح ....فى ايه
الخادمه ...اصل فى ضيفه بره
الام ...مين الضيفه
الخادمه ....ام ملك هانم جت
........
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الأول من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية

إرسال تعليق