U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل التاسع و الثلاثون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم داخل قصص العشق والغرام وقصة رومانسية جديدة  للكاتبة المميزة لولو الصياد, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل التاسع و الثلاثون من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد. 

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل التاسع و الثلاثون

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل التاسع و الثلاثون

كانت مرام تصرخ بقوه وتلطم علي وجهها هل ما حدث هو النهايه لن تقبل بالهزيمه مهما حدث
مسحت مرام دموعها واقتربت من الدولاب وفتحته وجدت ملابس العرس مكانها اختارت طقم باللون الاحمر يشبه الدم وغيرت ملابسها
وبعدها دخلت الي المطبخ وفتحت
درج السكاكين واخرجت اكبر سكين به وكان حاد بقوه
وقامت بتخبئته داخل حقيبه يدها
وبعدها خرجت من الشقه وصعدت الي الاعلي حيث
شقه سنيه
طرقت مرام الباب وبعد لحظات فتحت سنيه
سنيه بقرف... انتي تاني مش كفايه اللي حصلنا بسببك
مرام وهي تتماسك بكل قوتها
مرام... اما ماليش فيكي انا عاوزه اخوكي في مصلحه
سنيه وهي تبتعد عن الباب
وتدخل ومرام خلفها اشارت سنيه بيدها علي غرفه اخيها
سنيه. ...أهو عندك جوه لكن انا ماليش فيه مش ناقصه مشاكل وهو مش صغير بلا هم
دخلت سنيه الي المطبخ ومرام توجهت الي غرفه الاخ وفتحت الباب وجدته نائم علي بطنه وغارق في نوم عميق.
حينها شعرت مرام بكل غل وحقد الدنيا واخرجت السكين واقتربت منه سريعا وظلت تطعنه وتطعنه حتي لم يصبح به شي لم تصله سكين مرام
واخيرا جلست الي جانب الجثه صامته مغرقه بالدماء تنتظر عقابها
بينما سنيه دخلت المطبخ لتري الطعام وبعدها توجهت الي غرفه اخيها وظلت تصرخ وتصرخ مما رات حتي تجمع الجيران علي صوت سنيه التي فتحت باب الشقه وهي تطلب النجده
وبالفعل ماهي الي ساعه وكانت مرام يتم سحبها الي مغفر الشرطة لتحقيق معاها بقتل اخو سنيه.....
وبهذا تنطوي صفحتها الي الأبد ولكن
حين كانت تتجه الي المغفر قابلت امير امام العماره
فوقفت امامه
مرام... ببكاء... سامحني
امير بذهول قتلتيه ليه
مرام.. بقهر... اغتصبني علي سريرنا كان لازم يموت ولازم اخد حقي
امير. ..سبحان الله كما تدين تدان
مرام... ارجوكم سامحوني
امير... ربنا يستر عليكي يا مرام
نظر لها امير بحزن فهذا هو نتيجه الجشع والطمع وكره الناس والاساس بما فعلته مرام هو تربيه والدتها التي كان يهمها المال فقط لا تري غيره وجعلت ابنتها لا تري اخلاق ولا عادات وتقاليد ولا حتي تفمر في عقاب ربها كل ما يهمها هو المال وكانت تلك هي النهايه.......
............
علي الجانب الآخر...
في فيلا صلاح
حمل صلاح شاهي بين يديه وصعد الي الاعلي وهو حريص عليها وبعدها جلس علي احدي الكراسي وهي علي قدميه حاولت شاهي ان تقوم من علي رجليه ولكن صلاح شدد من قبضته عليها
صلاح... اهدي يا شاهي عاوز اتكلم معاكي لاخر مره
شاهي... اتفضل
صلاح... وهو ياخذ نفس عميق
صلاح... انهارده حسيت لما عرفت انها بتحاول تجهضك ان قلبي كان هيقف كنت بجري وانا حاسس ان رجليا مش بتلمس الارض كنت خايف كان انا اللي هقع
شاهي.. بحزن... طبعا علشان ابنك
صلاح. وهو يمسك يدها وينظر يعيونها
صلاح...والله علشانك انا بحبك يا شاهي عمري ما حبيت حد زيك انا فعلا بحبك وكنت اتمني تحبيني كنت بتقطع من جوايا وانا بنام جنبك مش قادر المسك انا بحبك بجنون وكل مشاكلي معاكي من غيرتي عليكي يا شاهي لاني مش قادر اتحمل امير يقرب منك ولا قدو اتحمل انك بتح....
ولكن شاهي منعته من تكميل جملته ودموعها تنهمر علي وجهها
شاهي... غلطان انا بحبك انت من وقت ما اتجوزتك عرفت ان اللي كنت بحسه مع امير مجرد ارتباط طفوله بين انما انت حبيب الروح يا صلاح انا بحبك كنت بتمني اموت قبل ما الشهر يخلص علشان مبعدش عنك كنت بموت في كل لحظه نفسي اقولك اني بحبك بس مكنتش اعرف انك بتحبني كنت فاكره انك وخدني عشان ملك وانت ظلمتني مرتين مره يوم ملك
صلاح... انا آسف
شاهي ...وهي تمسح دموعها
شاهي... هقولك حاجه حلوه بلاش نفتكر اللي فات نعتبر اننا اتولدنا من دلوقتي من لحظه ما قلتلي بحبك هي دي لحظه ولادتي
صلاح.. انا مش بحبك
شاهي.. بصدمه.. ايه
صلاح...... انا بعشقك يا شاهي بعشقك
واقترب منها وقبلها بقوه وجوع واشتياق ايام كثيره مضت واخيرا حملها وتوجه الي سريرهم الزوجي
شاهي.. بخجل... صلاح ممنوع الدكتوره قالت
صلاح.... لا وحياه ابوكي بلا دكتوره بلا بتاع انا خلاض
شاهي... بضحك.... هههههه مجنون
صلاح.. بس بحبك
....
علي الجانب الآخر
في منزل امير
كانت والدته تنتظر رجوعها وحدها فقد نامت ياسمين اخيرا من شده البكاء
امير... مساء الخير.
الام... مساء النور اتاخرت ليه
حكي لها امير ما حدث لمرام
الام بحزن... ربنا معاها وينجيها
امير... بدهشه... بتدعيلها
الام... طبعا يا ابني دي بنت والعيب علي امها هي اللي اثرت في تربيتها
امير... بتنهيده... ما علينا ياسمين فين
الام.... نامت يا عيني عينيها ورمت من العايط
امير.... ماما
الام.. نعم يا ابني
امير... وهو ياخذ نفس عميق... انا بحب ياسمين وعاوز اتجوزها خلاص معنتش قادر اتحمل
...........
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع و الثلاثون من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة