U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية اغتيال بقلم وردة - الفصل الثالث و العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية إجتماعية مثيرة جديدة للكاتبة وردة علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثالث و العشرون من  رواية اغتيال بقلم وردة.

تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية

رواية اغتيال بقلم وردة - الفصل الثالث و العشرون

رواية اغتيال بقلم وردة
رواية اغتيال بقلم وردة

رواية اغتيال بقلم وردة - الفصل الثالث و العشرون

فارس بصدمة انت بتقول ايه أنا مش فاهم حاجة ؟؟
كمال بحدة : طلعت شاطر اوي يا فارس قدرت تخدع الكل وانا اولهم عملت فيلم وألفت حوار السي دي علشان تعرف تسرقها وهربت شركاتك في شغلك القذر من غير ما حد يحس بيك
ودلوقتي عامل نفسك متعرفش حاجة اظاهر شغلك في المخابرات علمك كتير
فارس مذهول من اللي بيسمعة يعني ايه السي دي اتسرق وحلمي ورياض هربوا طب ازاي كل ده حصل امته وفين ..انت عندك حق تشك فيا علشان انا اول واحد بلغك عن السي دي بس انا استحاله اعمل كده.. ولا اعرف كل اللي بتقول عليه ده أنا يا دوب غبت ساعتين مراتي كانت تعبانة وبطمن عليها لكن اللي انت بتقوله ده مفجأة بالنسبالي..
كمال بغضب : انت فاكرني هصدقك !!!
فارس : علشان دي الحقيقة وأنا معرفش كل اللي بتقول عليه ده أنا كنت بكل سهولة خدت السي دي من عندك ومن غير ما ابلغلك ودي حاجة سهلة بالنسبالي بس انا مش خاين علشان اعمل كده واخون مهنتي ..
كمال : كويس اوي ايه بقي دليلك علي كلامك ده وانك ملكش دعوة باللي حصل ..
فارس : أنا اقدر اثبتلك ده في ٢٤ ساعة بس وكمان ارجعلك السي دي والخونة اللي هربوا واثبتلك برائتي من كل ده..
كمال بعصبية : انت فاكرني مغفل قدامك وعايز تضحك عليا بكلمتين علشان تهرب انت كمان ...
فارس : أنا لو عايز اهرب صدقني ده سهل جدااا بس اللي أنا مستغربة انك مصدق عني كده وان ممكن اكون خاين لبلدي ...
كمال : المفروض بقي اني اصدقك واثق فيك..
فارس : انت معندكش حل غير ده وأنا اوعدك اني هرجعلك السى دي وكمان الخونة اللي هربوا وكمان اعرف مين اللي بيساعدهم هنا ...كمال سكت ، وفارس كمل ثق فيا وانا اوعدك أخلص الموضوع..

كمال : ماشي يا فارس معاك للاخر وهدعمك علي اتفاقنا القديم بس لو حسيتك بتعلب صدقني مش هرحمك...
،،،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ماجي وهنا سندوا ياسمين لحد ما ركبت العربية واياد ساق وطلع بيهم علي البيت واول ما وصلوا جري بسرعة وهرب علي شقتة وكل ما يفتكر كلام مامتة يضايق ويتخنق..
ماجي اطمنت علي ياسمين وسابت هنا معاها وطلعت كلمت عم ياسمين تطلب ايدها منه وانه يحضر في اقرب فرصة ممكنه علشان يكون وكيل العروسة ..
فتحي : طيب هي ياسمين موافقة ؟
ماجي : اكيد موافقة هو أنا هكلمك غير لما اكون متأكده من حاجة زي كده..
فتحي : طيب أنا هتكلم معاه وارد عليكي..
ماجي : اكيد طبعا براحتك بس احنا عايزين الموضوع يتم بسرعة ونفرح بيهم ..
فتحي : هتكلم معاها وارد عليكي..فصل الخط وابتسم في سره وقال وده اللي كنت مستنية...
هنا : مالك يا بنتي قالبة بوزك ليه؟
ياسمين : مخنوقة ، مضايقة ، زهقانة ...حاجات كتير حاسة بيها صراع جوايا مش عارفة افسرة بإيه ..
هنا : وكل ده ليه ؟؟
ياسمين : مش عارفة ليه !!؟؟ مش عارفة يعني ايه تكوني بتحبي شخص ومش حاسس بيكي ومهما تعملي علشان توصلي ليه الحب ده ويحس بيه وبردو ولا هو هنا ..كملت بضيق تعبت يا هنا من كل حاجة حوليا حبيت الشخص اللي عمرة ما بدلني الحب ده ورغم ذلك مش عارفه أشيلة من قلبي ..كنت بموت في كل ثانية لما احس انه نايم في حضن غيري بس كنت ارجع واصبر نفسي واقول اكيد ربنا شيلي االأحسن بس مهما اشوف مكنتش بشوف احسن منه واالقي قلبي يتمرد عليا ويقولي مفيش غيرة هيسكن قلبك لما تعبت من وجع قلبي ...
هنا : وربنا حاسس بيكي وعلشان كده رجعة ليكي ويكون من نصيبك.
ياسمين ابتسمت بتهكم : نصيبي !! أنا اكتر واحدة حاسة ب اياد علشان عايشة نفس وجعة قلبة مسكون باللي بيحبها حتي ولو مش موجودة بس هو رافض اي حد ياخد مكانها...زي بالظبط رغم اني عارفة اني مش بيحبني بس قلبي رافض الفكرة وعايش علي اي امل ولو بسيط ان قلبة يحس بوجودي ...بشوفة بيهرب مني بيتلاشي اي نظرة تجمع عيونه بعيوني
وكأنة بيقولي انسي الحب ده ..بس بلاقي قلبي يعندني ويحبة اكتر واكتر
هنا : وبعدين بقي في وجع القلب اللي ملوش لازمة ده يا بنتي كل حاجة وليها وقت ومتنسيش ان معداش وقت كتير علي موت مراتة ولسه الجروح مفتوحة يعني هروبة ده مش منك اياد بيحاول يهرب من كل اللي حوليه وعلشان كده لازم تقدري تثبي وجودك وشخصيتك ودي بقي أنا هساعدك فيها..
ياسمين : وهتساعديني ازاي بقي يا فالحة..؟
هنا : لا انا مش هيكون ليا علاقة هو اصلا مش طايقني بس هساعدك تقربي منه واحدة واحدة وهو لما يحس بحبك هيعرف ان خسر كتير في بعده عنك..
ياسمين نفخت بضيق وهي مش عارفة الايام الجايه مخبيلها ايه !!؟
هنا مسكت موبيلها لقت عمر رن عليها كتير جداااا قلبها دق بخوف ومش عارفة هتعمل ايه هتكمل معاه وتخسر اخوها والمرادي اياد لو عرف انها كسرت كلمتة مش هيكون خير ابدااا سرحت تفكر هتعمل ايه شافت الموبيل بيرن تاني ..
ياسمين : مين ؟؟
هنا : عمر ...ومش عارفة اعمل ايه ولا اتصرف ازاي...
ياسمين : ردي عرفيه موقف اياد وانك مش هتقدري تكملي معاه وهو لو عايزك هيعمل المستحيل ويقنع اياد يوافق..
هنا خدت نفس تهدي بيه ضربات قلبها وردت..
عمر بلهفة : هنا انتي كويسة طمنيني عليكي.؟
هنا بصوت مبحوح : كويسة ..
عمر : هنا آسف علي اللي حصل بسببي بس انا والله لما اخدتك البيت كان علشان احميكي وعمري ما فكرت انك تتأذي بسببي ...
هنا خدت نفس طويل وبعدها اتكلمت : ولو انت قد كلامك انساني يا عمر !
عمر بصدمة : نعم !! انتي بتقولي ايه ؟
هنا : لو بتحبني فعلا وخايف عليا تأذيني يبقي لازم تقدر ظروفي وتنساني.. انا استحالة اكسر كلام اخويا واتكلم معاك تاني..
عمر غمض عنينة بغضب هو كان مفكر ايه هتختارة هو ..لا طبعا اختارت اخوها وبعدتت عنة : تمام آسف لحضرتك وقفل الخط وبعصبية شديده رمي الفون اتكسر الف حتة...
ياسمين : قالك ايه ؟
هنا : شكلة زعل وقال آسف وفصل الخط
هو انا كده غلطت معاه..
ياسمين : لا طبعا ..هو لما يهدى هيعرف ان ده الصح......
هنا بضيق : ربنا يستر بقي..
،،،، ،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
ندي بعد ما فارس الرجالة خدوه الدنيا ضاقت بيها معرفتش تعمل ايه مفيش اهل تجري عليهم تشكيلهم ركبت عربيتها لحد ما لقت نفسها قدام شقة حازم رنت الجرس بتعب وإرهاق..لحد ما حازم فتح الباب وهي في للحظة وقعت من طولها...
حازم بخضة : ندي !!

فارس بعد ما اتفق مع الوزير كمال وعرض فكرة فارس عليه قدر يقنعه باللي بيفكر فيه..
كمال : تمام هديلك الفرصة بشرط رجالتي هتكون معاك ..
فارس : وانا موافق اقدر دلوقتي اروح بيتي انا سايب مراتي تعبانة..والله اعلم حصلها ايه ..
كمال بتهكم : مش مراتك دي بتكون بنت رياض بردو ولا أنا متهئلي ..
فارس ابتسم : مطلعتش بنتة وده اللي خلاني انشغلت عن الكلاب لما هربوا..
كمال : مش يمكن دي خدعة قالوا يلهوك بيها عقبال ما يهربوا ..
فارس بعدم تصديق : لا طبعا دراع اليمين ل رياض هو اللي اعترف عليهم
كمال : نسيت اقولك ان حسين لقوه منتحر في زنزانتة ..يعني نفذ اللي هما حفظوهوله وموتوة ...
فارس : وقف للحظة مش مستوعب كل الاحداث اللي حصلت تشوش وصراع في دماغة بين الكدب والحقيقة..
كمال : فكر في اللي حوليك ومتسبش حد واول حاجة لازم تمشي عليها هي الحلقات المفقودة....
فارس بجمود : تمام حضرت قام استأءن منه ومشي علي البيت
واحد من رجالة كمال : انت هتثق فيه ..
كمال : لازم اثق فيه لانة الواحيد اللي هيعرف يجيب المعلومات اللي اتسرقت
،،،،،،،، ،،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
حازم بعد ما ندي وقعت قدام منه شالها ودخلها علي السرير وسماح حضنتها بخوف هي مالها يا بني انطق..
حازم : كويسة يا ماما بس هي اغمي عليها علشان حامل وده طبيعي
سماح بفرحة : حامل ربنا يكملها علي خير ويقومها بالسلامة يا قادر يا كريم..
حازم حاول يفوقها ندي انتي سمعاني ندي..
ندي فاقت وبتفتح عنيها بتعب وقامت قاعدت نص قاعدة ..سماح مالك يا بنتي ايه اللي حصلك..
ندي بعياط : فارس في ناس جم قبضوا عليه وانا معرفتش اعمل ايه ولا اتصرف ازاي خلاص مبقاش ليا حد ...
حازم : بإستغراب مين الناس اللي خدوه دول ...؟
ندي : معرفش بس هيكون مين يعني غير الدخلية حازم أنا جيت هنا علشان تساعدني اوصلة..
حازم بتفكير : طيب انتي تعبانة خليكي هنا مع ماما وانا هحاول اعرف كل اخبار عنة..
ندي : لا أنا جاية معاك..
حازم : ملوش للازوم انا هعرف هما خدوه ليه وبعدبن انتي تعبانة وغلط عليكي الحركة الكتير ....حازم سابها وهو مستغرب قبضوا علي فارس ليه..؟
سماح بحنية خدت ندي في حضنها وبإيدها بتمسح علي شعرها...اهدي يا حببتي متخافيش وان شاء الله خير..
ندي دموعها نزلت بصمت حضن سماح صحي حاجات كتير جواها ..حاجات مش عارفة تفسر معناه ...
حازم كلم المجهول : في اخبار جديدة لازم تعرفها...؟
المجهول : قبضوا علي فارس صح !!
حازم : ايوه انت عرفت منين ؟؟ انت عملت ايه...
المجهول : ولا حاجة بصفي باقي حسابي...
حازم : مش فاهم !! انت قولت انك اتأكدت ان فارس مكنش ليه علاقة بشغل ابوه ورياض وحلمي ليه بتصفي حسابك معاه..
مجهول : لانة خطر عليا علي العموم متشغلش بالك انت وحاول مدخلش نفسك في حوارات ملكش فيها..
حازم بضيق : يعني ايه خلاص معتش ليا لازمة عندك...
المجهول : احنا اتفقنا من الاول كان واضح انك تساعدني اقضي علي عصابة بتاجر بحياة البشر وانت وافقت....يبقي كده دورك خلص ...وجه دوري بقي انتقم علي عذابي طول حياتي...
حازم : وانت اختلفت ايه عنهم بقي بتظلم زيهم انت بنفسك قولت فارس ملوش علاقة بشغلهم ليه بقي يتأذي بسببهم..
المجهول بعصبية : حازم بطل تشغل بالك وسبني اتصرف وصدقني انا مش زيهم..حازم فصل الخط ونفخ بضيق ورجع تاني ل ندي ..قومي يا ندي هخدك نسأل علي فارس في الدخليه..انتي مراتة وليكي الحق تسألي لكن انا هسأل بصفتي ايه..
ندي : تمام يلا بينا..خدها وراح بيها علي المدرية وهناك عرف ان خرج من نص ساعة ندي بفرحة انت متأكد ..
حازم : ايوه لسه واحد صاحبة هو اللي قيلي ...
ندي : طيب ليه مكلمنيش وللحظة وفتكرت انها نست موبيلها يا خبر انا نسيت الموبيل وهو زمانه وصل الفيلا وقلقان عليا...
حازم تعالي هوصلك بسرعة المسافة مش بعيدة..
وفي نفس الوقت فارس رجع الفيلا ودماغة فيها الف سؤال ومش لاقي ليه اجابة دخل الفيلا وهو بينادي علي ندي واحدة من الخدم ردت علية : ندي هانم خرجت بعد منك علي طول وكانت منهارة من العياط....
فارس : انا برن عليها ومبتردش..
@موبيلها هنا سمعتة من شوية بس مقدرتش المسة..
فارس بضيق : طيب روحي علي شغلك طلع ركب عربيتة يشوفها راحت فين وقبل ما يطلع من بوابة الفيلا لقي عربية حازم داخلة ومعاه ندي كز علي انيابة بعصبية ونزل من العربية لقي ندي جرت علي حضنة وهي بتعيط كنت فين خوفت عليك وليه خدوك بطريقة دى فارس وهو مسلط نظرة علي حازم همس ليها اهدي يا ندي مفيش حاجة سوء تفاهم واتحل...
حازم : نزل من العربية حمدلله علي سلامتك ندي كانت....مكملش كلامة ولقي فارس هجم عليه كان حازم تحت وفارس فوق منه ...
فارس بغضب : انت ايه حكايتك بالظبط وايه معني كلامك اللي قولتة في المستشفي انطق بسرعة اخلص..
حازم حاول يذقه معرفش : انت ازاي تعمل معايا كده اوعي وبعدين مش انا لواحدي اللي بتكلم الدنيا كلها بتتكلم عن اللي حصل مع حادثة ابوك وكمان الاحداث الاخيرة اللي تمت في المستشفي بعني سيرتكم علي كل لسان وكلام ملوش اخر ...ندي حرام عليك يا فارس حازم ملوش ذنب سيبة ..
فارس شدة من لياقة قميصة واقفة قدامة عندي احساس انك تعرف حاجة ومخبيها قولها بنفسك بدل ما اعرفها بطريقتي وساعتها مش هرحمك..
حازم شد نفسة بعيد عنة : انا معنديش حاجة مخبيها واعلي ما خيلك اركبة سلام ..قال كلامة وركب عربيتة ومشى من قدامهم حس انه متورط وفارس بدأ يشك فيه..
فارس بص ل ندي وساحبها من درعها ودخل بيها علي الفيلا وساعتها قرر يفجر قنبلة انها مش بنت رياض ..
ندي : في مالك بدور علي ايه ..؟
فارس طلع ورقة وحطها في ايدها : اتفضلي اقري وانتي تعرفي مش بعيد تكوني عارفة اصلا..
ندي بصتلة بعدم فهم : وبتقرأ في الورقة وعلامات الصدمة بانت علي وشها ومرة واحدة ضحكت بهسترية ...
فارس : لدرجادي اللي في الورقة ضحكك
ندي وهي في نوبة من الضحك : جداااا
فارس : كنتي عارفة ؟؟
ندي بصتلة بوجع وبدل نوبة الضحك قلبت لعياط هستيري خلاص من كتر الصدمات حست انها اتجننت ..فارس ضمها لحضنة بقوة ندي اهدي مالك في ايه...
ندى : في اني طلعت بنت حرام واهلي مش اهلي وانت بتسألني في ايه ؟؟!!
فارس : مين قال انك بنت حرام انتي المفروض تحمدي ربنا انك مش بنتهم..
ندي: طيب فين اهلي الحقيقيين وليه سابوني ومسألوش عني طول المدة دي كلها...
فارس : وليه متكنيش ضحية من شغلهم القذر واهلك بيدوري عليكي ومش عارفين مكانك..
ندي : يعني ايه انا ممكن يكون ليا اهل وعايشين وانا معرفهمش..
فارس : ممكن المهم اهدي وكل حاجة هتظهر بعدين ...انا لازم اسافر في حاجات اتسرقت تبع شغلي ولازم ترجع وكمان رياض وحلمي هربوا واتهاموني ان انا السبب في تهريبهم..
ندي : يعني ايه ؟؟
فارس : يعني لازم اثبت برائتى والاهم برائة اهلي من اي كلمة تلوث سمعتهم
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
تاني يوم اياد صحي لقي امة فوق دماغة صباح الخير يا حبيبي..
اياد : صباح الخير في ايه في ايه مش عوايدك يعني تصحيني؟؟
ماجي بإبتسامة : اصل عم ياسمين اتصل وقال انه خد طيارة مصر يعني كلها ساعتين ويكون هنا..
اياد : والمطلوب ؟؟
ماجي : اللي احنا اتفقنا عليه هتتجوز ياسمين وعمها بنفسة هيحضر الاتفاق وكل حاجة تخصها..
اياد : يا ريت تفكري في كلامك لانك كدة بظلمي البنت ...
ماجي : لو علي الظلم فمحدش بيظلمها قدك ...البنت بتحبك وانت ايه عايش علي ذكريات الماضي...
اياد : يووووه الماضي بتاعي وانا حر فيه اعيش عليه اموت عليه دي حاجة ترجعلي ...
ماجي بزعل : بعلي صوتك عليا يا اياد دي اخرتها ...
اياد بضيق : يا امي مهو انتي جاية تقلبي عليا المواجع علي الصبح مستنية مني ايه ؟؟!
ماجي : كل اللي مستنياه منك انك ترجع اياد بتاع زمان انت مش شايف نفسك خسيت واتبهدلت ازاي دا حتي شغلك اهملتة وحياتك وكل شويه بتدمر وكل ده علشان ايه علي اخر الزمن هتعارض في حكم ربنا...
اياد : مش بعارض بس موجوع اوي يا امي اشمعنا اللي بحبها وعيشت طول عمري اتمناها تروح مني وانا واقف ومقدرتش اعملها حاجة..
ماجي بحنان : مش يمكن ربنا عمل كده علشان شايلك الا احسن منها ...
اياد بنفاذ صبر : مفيش احسن منها يا امي علشان هي قلبي وروحي وعقلي وكل حاجة في حياتي...
ماجي بغيرة اول مرة تحس بيها : ماشي يا اياد معترضتش عيش معاها في احلامك بس يا ريت تفتكر ان في واقع وان اللي انت بتتكلم عنها دي ماتت وكل ما تفتكر الحتة دي هتشوف مستقبلك والحياة قدامك ..كان لسه هيرد ولقي موبيلة بيرن وكان المقدم فارس ..طلب منه في خلال دقايق يكون عندة في المدرية...
اياد فصل المكالمة وبص ل مامتة لازم اروح الشغل حالا..
ماجي : طيب و الراجل اللي جاي ده واتفقنا مع بعض..
اياد : موافق يا ماما جهزي كل اللي انتي عايزاه وانا هنفذهولك كده كويس..
ماجي بإبتسامة : كويس جداااا
لبس ونزل بسرعة راح علي شغلة وهناك اتقابل مع أحمد وعمر ....اياد وعمر بصين لبعض بعداوه واحمد في النص حاسس انهم في اي وقت ممكن يقتلوا بعض...فارس دخل عليهم استغرب شكلهم فسأل : مالكم في ايه؟
أحمد رد بسرعة : مفيش يا سيادة المقدم خلينا في الشغل والكوارث اللي حصلت ..
فارس : انا هسافر النهارده وكل واحد فيكم هكلفة بحاجة يعملها ومش عايز اي غلطة ..
أحمد ده ملف لواحد اسمة حازم القومي ده دكتور كان شغال مع رياض في المستشفي عايز كل تفصيلة عن حياتة من يوم ما تولد وكمان مراقبة ٢٤ ساعة
بص ل عمر واياد : باهر حاسس انه ليه علاقة قوية بهروب رياض وحلمي وده بقي مهمتكم تعرفوا عنه كل كبيرة وصغيرة ..
احمد بص ل عمر واياد اللي مش طايقين بعض....هو مينفعش اكون انا وعمر ..واياد هو يتوالي مراقبة حازم...
فارس بغضب : هو احنا هنختار اللي قولت عليه يتنفذ يلا كل واحد يجهز تقرير كامل اللي كل المعلومات اللي يوصلها وانا هكون معاكم علي اتصال دائم..الكل قام يشوف هيعمل ايه ...وفارس بيستعد للسفر لمصير مجهول.......
............
في اوضة ضلمة ظلام كاتم حلمي بيتفح عنيه مش قادر ونفس الشي رياض..
اصوات بتتكلم حوليهم وهما سامعين ومش قادرين يتكلموا..
كانوا متخدرين بس فايقين وشايفين كل حاجة ...
وشوية ولقوا ميه بتترش عليهم علشان يفوقوا....
حلمي بدا يستعيد وعية لقي نفسة مربوط علي كرسي ومتكتف ونفس الشئ رياض..
حلمي بزعيق : أنا فين وانتوا مين وليه ربطنا كده..
الباب انفتح ودخل منه حد مش ظاهر ملامحة ....احنا عملك الاسود يا حلمي باشا .........؟؟؟؟
*********************
إلي هنا تنتهي الفصل الثالث و العشرون من رواية اغتيال بقلم وردة
تابع من هنا: جميع حلقات رواية اغتيال بقلم ورده
تابع من هنا: جميع فصول رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة