U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية اغتيال بقلم وردة - الفصل السابع و العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية إجتماعية مثيرة جديدة للكاتبة وردة علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل السابع و العشرون من  رواية اغتيال بقلم وردة.

تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية

رواية اغتيال بقلم وردة - الفصل السابع و العشرون

رواية اغتيال بقلم وردة
رواية اغتيال بقلم وردة

رواية اغتيال بقلم وردة - الفصل السابع و العشرون

اياد بيوزع نظراته علي الوزير كمال وفارس وهو مستغرب حالتهم ..بص ل فارس هو في حاجة حصلت ؟؟
فارس بضيق خد نفس طويل وبعدها اتكلم : منة طلعت عايشة مماتش ومش بس كده دي طلعت خاينة وجاسوسة ..
اياد مش مستوعب : منة مين ؟؟
فارس : مراتك !!
اياد : ضحك مراتي مين مراتي راحت قدامي عيني وعينك ولا انت نسيت ماتت وسبتني للدنيا لوحدي وسابت حبها يعذبني ..
فارس بحدة : علشان غبي مراتك المصون قدرت تخدعنا كلنا قدرت توهمنا بموتها وهي في الاساس بتلعب لعبة قذرة زيها..ومش بس كده دي سربت معلومات تدمر بيها بلدها طلعت عميلة سرية وخانتها بأبشع الطرق...
اياد الدم غلي في عروقة وقام مسك في فارس : انت ازاي تتكلم عنها كده ، ازاي تتكلم عن واحده ماتت شهيدة قدام عينك انها خاينة وعميلة سرية انت اتجننت ولا جري لمخك حاجة..
فارس بزعيق : اتجننت !! مراتك لا ماتت شهيدة ولا زفت دي كانت لعبة منها افهم بقي منة استغلت حبك ليها اتجوزتك لهدف معين مسألتش نفسك ليه وافقت تتجوزك بسرعة قوي كده هقولك انا ليه هي اختارت المعاد اللي بابا كان فيه برا البلد وبعدها انت اتجوزت وسافرت بيها شهر العسل ويدوب يومين وخبر اغتيال بابا وماما كان انتشر في كل حتة عارف مين السبب في موتهم مراتك ....الاستاذة اتأمرت مع مافيا علشان تنتقم وفي المقابل تسرب معلومات عن بلدها ...
اياد : وقف مش فاهم موت ايه وانتقام ايه ؟؟ عقلة رافض يصدق اي كلمة ازاي منة مش بتحبة وازاي بيتهموها بالخيانة....هو شافها وهي بتموت قدام عينه ضحت بنفسها بسبب شغلها وبلدها وفي الاخر يسمع الكلام ده عنها كز علي اسنانة بعصبية شديده وفجأه لقي نفسة زي المجنون بيضرب في فارس ....الوزير كمال قام ادخل ومسك اياد كتفة ونادي علي رجالتة برا تاخدة تحبسة في زنزانه لواحدة ...وفعلا الرجالة نفذت الكلام واياد بيردد مراتي مش خاينة انتوا اللي خونة ...
كمال راح علي فارس يساعدة يوقف علي رجليه وهو وبيعنفة : ينفع كده طريقتك كانت غلط اسلوبك في الحوار غلط كنت مستني منه ايه وانت بتتكلم بطريقة الهجوم وبتتهم مراتة انها خاينة وهو شايفها ماتت قدام عنية...
فارس حرقة قلبة علي اهلة وان هي تكون السبب خلاه مش طبيعي كان بيتكلم وهو عارف انه كلامه بيقتل اياد وبيدمرة ..آسف غصب عني انت مشوفتهاش كانت عاملة ازاي دي خطر تستني دقيقة واحده انت ناسي هي عملت ايه وسرقت ايه ؟؟
كمال : عارف بس بردو مش كده احنا اتفقنا ان هو الوحيد اللي هيعرف هيساعدنا نرجعها هنا تاني يبقي علي الاقل نفهمة براحة علشان يقدر يستوعب..
فارس : اياد محتاج لصدمة علشان يفوق واديك شوفت بعد كل اللي حكتهولة مش مصدق...
كمال : علشان انت بتحكي بطريقة غلط سيبلي اياد أنا اللي هتكلم معاه وانا هفهمة كل حاجة بطريقتي اتفضل انت شوف وراك ايه ...
فارس طلع والغضب والوجع مالي قلبة مش هيهدي غير لما ينتقم منها علي غدرها بأهلة وخيانتها لبلدها...وهو ماشي قابل عمر واحمد وقف يتكلم معاهم ويفهم منهم اخر الاخبار وساعتها احمد حكالة عن باهر وانه اعترف ان كان حلمي بيشغلة في الممنوعات وتخلص حق لناس كبيرة في البلد والحمد لله قدرنا نمسكة متلبس ومعاه مبلغ مالي كبير جدااا وكان بيحاول يهرب بمساعدة بلطجي بيشتغل في التهريب..
فارس كز علي انيابة بغضب طيب وحازم مفيش اخبار عنة...
احمد وعمر بصوا لبعض : وساكتوا..
فارس بحدة : في ايه ؟
عمر : احنا ملقناش وراه حاجة مريبة بس...
فارس : بس ايه ؟
عمر اتردد يتكلم ...فارس انجز انطق في ايه
عمر : المدام بتاعت حضرتك راحت قاعدت عندهم وشوفتهم خرجوا مع بعض اكتر من مرة بس مكنوش لواحدهم كان معاهم بنت تانية..
فارس سمع الكلام وجري علي ندي يفهم في ايه وازاي سابت الفيلا وخالفت كلامة وازاي اصلا في بيت حازم لواحدهم..!!
---------_-------_-------

اياد في الزنزانه زي الطور الهائج بيخبط في الحيطة زي الجنون فارس قدر يصحي جروحة وجع قلبة كان رافض يصدق ان منة ممكن تكون لعبت بية اوي كده ولو هي مثلت عليه الحب لية خلتة قرب منها ليه اصلا واقفت تتجوزة ..الف ليه بيسألها لنفسة لا استحالة تعمل فيا كده ..بيخبط علي الباب بهسترية لحد ما انفتح ودخلت الرجالة مسكتة وكتفتة ودخل وراهم كمال بهيبتة ..
كمال : هتعقل ونتكلم مع بعض زي البنيأدمين وتفهم ولا عايز تسيب نفسك زي الاطرش في الزفة مش عارف مين الصح ومين الغلط وبتخبط في الضلمة وخلاص...
اياد : افهم ايه ؟؟ ان مراتي خاينة !!
كمال شاور لرجالتة يسبوه ويخرجوا برا
وفعلا الرجالة نفذت الكلام وهو شد كرسي وقعد حط رجل علي رجل : مستغرب ليه ماهي طلعت عايشة ومماتش..!!
اياد سكت دقيقة بيلملم فيها نفسة : طيب لو هي عايشة فين ؟؟ وانتوا عرافتوا ازاي ؟ وليه عملت كده ؟
كمال : كل اسألتك هجوبك عليها بس في المقابل تكون عاقل وتستوعب كل اللي هقولة ..
اياد : وانا سامعك..!
فارس ساق عربيتة وهو زي المجنون اللي حصل معاه خلي عقلة طار اتأكد من الحرس ان فعلا ندي عايشة في بيتةحازم كل اللي جه في بالة انهم لواحدهم عايشين في الشقة مع بعض الشيطان لعب في دماغة وخلاه يتخيل حاجات جننتة ..وصل بيت حازم خبط بقوة وعنف ويدوب حازم فتح ولقي فارس هجم عليه بالضرب
ندي كانت في المطبخ حازم كان معاها بيعملها اكلة كانت بتحبها زمان وهما عيال كان بيحاول يعمل اي حاجة تفرحها ويعوضها عن بعدها عنة طول السنين اللي فاتت الباب خبط وندي كانت رايحة تفتح هو رفض بحكم انه راجل البيت موجود هو اللي يعمل كدة بس انصدم فارس اللي نزل فيه ضرب وبيستحلف انه هيموتة ..ندي طلعت علي صوت فارس وهو بيضرب اخوها جرت عليه بتحاول تواقفة او تهدية
ندي : فارس ابعد هيموت في ايدك حرام عليك ...فارس بعد عنة وبكل عصبية شد ندي من ايدها حسابك معايا في بيتنا..
ندي بعصبية من تهورة : شدت ايدها منه وبحزم أنا هنا في بيتي يا فارس وجرت علي حازم اللي كان علي الارض تساعدة
ندي : حازم حبيبي انت كويس..
فارس واقف مصدوم حبيبك !!!
سماح سمعت صوتهم خرجت تشوفهم بالعافية قدرت توصل وساعتها اتكلمت ايوة حبيبها وسندها في الدنيا من بعدي مستغرب لية ندي يابني بتكون اختة حبيبتة من لحمة ودمة...
حازم قام اتعدل وهو بيمسح الدم اللي نزف من بوقة وبص لاخته انتي ازاي متجوزة الكائن ده ...
فارس : اختة مين انا مش فاهم حاجة؟
ندي : هو انت اديت فرصة لحد يفهمك انت داخل تضرب وبس..!!
سماح : تعالي يا بني اقعد وانت تفهم كل حاجة ..
فارس : أنا مش عايز اقعد أنا عايز افهم اختة منين وعرفتوا ازاي..
حازم : انت بنفسك اتأكدت انها مش بنت رياض وانها اتخطفت من عيلتها وهي صغيرة ..احنا بقي اهلها وتقدر تتأكد من ده طلع تحليل DNA ورهولة اتفضل شوف بنفسك النتيجة...
فارس اول ما مسك الورقة في ايه ارتاح واعتذر منهم : أنا آسف بص ل ندي اللي شوفتة وعرفتة اليومين اللي فاتوا خلوا عقلي جن ..
ندي حست بوجعة قربت منه ورمت نفسها في حضنة وهو لف ايده عليها بتملك..وحازم ابتسم طيب تعالي اقعد واهدي حظك شكلها حماتك بتحبك عامل اكلة تجنن هي كانت ل ملك بس ليك نصيب تأكل منها..
فارس : ملك مين ...ندي ضربتة بإيدها علي صدرة أنا اسمي ملك مش ندي..
فارس ابتسم وباس دماغها ومتخيلش انة كان بسبب غبائه كان هيعمل ايه بيشك في مراتة حببتة بالخيانة ...خيانة منة خلتة ممكن يصدق اي حاجة فاق علي صوت ندي بتسألة : انت جيت امتة أنا كنت هتتجن من خوفي عليك..
فارس : أنا لسة واصل من كام ساعة روحت المدرية علشان الشغل ولما عرفت انك هنا ندي قاطعتة جيت تطمن وتتخانق مش كده..
فارس : مش من حقي اني اعمل كده !!
حازم من وراه لا طبعا حقك بس مش بطريقتك دي ...
فارس ضحك : ليك نصيب بقي تاخد عالقة مني وعلي العموم يا سيدي انا آسف ..
حازم ؛ ماشي يا سيدي كلة يهون علشان عيون ندي بس..
سماح ساكتة بتابع في صمت لحد ما ندي راحت حضنتها دي بقي امي ..فارس قرب منها اسف يا ست الكل علي اللي عملتة..
سماح : عادي يابني المهم انك بخير متعرفش ازاي ندي كانت هتجنن عليك الايام اللي فاتت وأنا اللي طلبت منها تيجي تعيش معانا بعد ماالحقيقة بانت ..
فارس : أنا لسة لحد دلوقتي مش مصدق اللي حصل ...
حازم : ولا أنا ...أنا عرفت ندي عن طريق الصدفه وساعتها قربت منها علشان سكت مكملش لما افتكر بص ل فارس بتركيز هو ينفع اتكلم معاك في موضوع مهم...
فارس : ينفع طبعا حاسس انك تعرف حاجات كتير وآن الاوان تقولها...
حازم : نتغدا وهقعد احكيلك كل حاجة اعرفها.....،،،،،

-------_----------_----------

اياد بتوهان يعني أيه الفت قصتة موتها علشان تنتقم من اللي قتلوا اهلها طب وأنا ذنبي ايه دانا معملتش حاجة في حياتي غير اني حبتها ..
كمال : وللاسف هي استغلت الحب ده !!
اياد بجمود : وأيه المطلوب مني..
كمال : انت الواحيد اللي هتقدر ترجعها البلد تاني اللي زي منة لازم يتحاسب علي خيانتها لبلدها ...
اياد ابتسم بوجع : يا ريت ينفع لاني مش هقدر علي المواجهه دي!!
كمال بحدة : نعم يعني ايه أنا مش بخيرك دي أوامر وانتي مجبور تنفذها لان ده شغلك يا حضرة الظابط..قام وقف هسيبك تفكر وتعقلها مع نفسك عقبال ما ندرس خطة سفرك قال كلامة ومشي وامر الرجالة بقفل الباب...اياد حط دماغة بين رجلية وعيط زي العيل الصغير هو عمل ايه يستاهل منها كدة دي غلطتة انه حبها بجنون دي تكون جزأتة .....،،،،،
------_--------_--------
فارس مع حازم عايز تقول ايه انا سامعك..
حازم : قبل اي كلام أنا كنت بساعد وبس وكمان لان ده واجبي ومبادئ اتربيت عليها مكنش ينفع اشوف الغلط واسكت..
فارس : من غير مقدمات كتير ادخل في الموضوع علي طول...
حازم خد نفس طويل وبعدها اتكلم : الحكاية بدأت لما منة كلمتني وطلبت مني اقرب من ندي واوهمها اني بحبها علشان اشتغل في المستشفي اقدر اساعدها في اللي هي عيزاه..
فارس : للحظة منة مين ؟؟
حازم : النقيب منة عادل المنشاوي اللي ماتت في اخر عملية ليك..بس طبعا مماتتش وكانت خطة منها ...
فارس بذهول : انت كنت عارف انها مماتش وعايشة وساكت..؟؟
حازم : ده كان اتفاق بيني وبينها هي كانت بتنتقم لاسباب أنا معرفهاش هي لما طلبت مني اساعدها كان عندها حق هي كشفتلي المستشفي علي حقيقتها وعرفتني كل اللي بيحصل فيها بدأت اراقب كل حركة في المستشفي لحد ما وصلت لباب سري واول ما دخلتة كانت صدمت عمري طلع كل كلامها صح وان المستشفي غطا للعمليات مشبوها ساعتها كنت عايز انتقم منهم بنفسي لدرجة ان فكرت افجر المستشفي باللي فيها كنت بشوف كل يوم عربية داخلة بالاطفال ملهموش ذنب يكونوا ضحية لناس معندهاش ضمير افتكرت اخواتي ملك وملاك اللي انخطفوا من قدام عيني فكرت اخواتي حصل معاهم كده جن جنوني وساعات كنت بستغرب هي لية ساكتة ممكن تبلغ عنهم هي ظابط وتعمل كده بسهولة بس هي كانت بترفض وتقول ان في حساب قديم لازم الاول تصفية وكمان اقنعتني لو بلغت الناس اللي زي دي ليها ضهر بيحميها وساعتها هتلبسها لاي حد تبعها وتخرج منها زي الشعره من العجينة..
فارس : وبعدين ؟؟
حازم بتنهيدة : جمعنا كل المعلومات وبعتها ليك علشان نعرف اذا كنت تعرف حاجة ولا لاء ...لو كنت شريك معاهم هداري علي كل المعلومات وتخاف علي سمعة المستشفي بتاعتك ...بس اثبت انك معرفش حاجة وقدرت تحبسهم وتحقق العادلة ...
فارس بحدة : غبي ساعدتها وانت متعرفش هي ناويه علي ايه اللي انت كنت بتساعدها دي كانت السبب في موت اهلي قتلتهم بدم بارد ومن غير ذنب..
حازم : باباك كان تجار مافيا اعضاء وكان لازم ياخد نصيبة علشان باع ضميرة..
فارس : اخرس بابا طول عمرة اشرف من الشرف بيخاف ربنا مش معني انك كنت حمار وماشي وراء واحدة بحجة انك بتساعدها وضمير مهنتك ناقح عليك انك تتهم بابا اتهام زي ده...اللي متعرفهوش ان انا وبابا انضحك علينا ومكناش نعرف اي حاجة عن الموضوع ده
حازم : يعني ايه ؟؟
فارس : يعني هتقوم معايا تحكي كل حاجة في المدرية وحالا..
حازم بخوف : ليه ما انا قولتلك كل حاجة اعرفها..
فارس : انا مش مهم كلامك ده في منتهي الخطورة ولازم يتثبت في محضر وتمضي عليه غير بقي اللي حضرتك متعرفهوش ان منة طلعت خاينة وجاسوسة وسرقت معلومات تمس آمن البلد وتأمرك معاها مش في صالحك نهائي...
حازم : نعم تأمر ايه انا كنت بساعدها وبس توقع عصابة بتجار في ارواح اطفال ملهومش ذنب..
فارس : قوم معايا وساعتها النيابة هي اللي هتحدد اذا كان ليك ذنب ولا لاء...
حازم : عايز تسجني دا جزاتي ان اتكلمت معاك..ده لو حصل امي تروح فيها ولا ندي انت مفكرتش في دول..
فارس : الشغل مفهوش عواطف في اللي غلط يتحاسب وانت غلطت لما ساعدت واحدة ومفكرتش تبلغ الحكومة وسبتها تتصرف علي العموم مش هسبق الاحداث انت هتقوم معايا وتقول كل كلامك ده في محضر وبعده نشوف هنعمل ايه .....فارس خد حازم ومشي وطمن ندي وقالها انه هيتأخر علشان عندة شغل وحازم هيكون معاه ....
-------_-------_-------

فارس وصل ب حازم وبلغ الوزير كمال وقعد معاه وحازم حكي كل حاجة عرفها والسبب اللي خلاه ساعد منة ...
كمال بص ل فارس منة لازم تكون هنا في مصر في اقرب وقت بدأ يرسم خطة يوقعها بيها واللي هتم عن طريق اياد وفعلا رسموا كل حاجة وفاضل التنفيذ
كمال أنا اللي هدخل ل اياد وهعرفة هيعمل ايه وبعدها هسيبك انت والرجالة معاه ترقبوة من بعيد وتكونوا في ضهرة لاي خطا ممكن يحصل ..
فارس : تمام يا فندم ...
كمال دخل عند اياد وشاف حالتة زعق فيه وان لازم يفوق وان وطنة وبلدة اهم من اي جاحة في الدنيا ودي الفرصة اللي هيثبت فيها ولائه وانتمائه لبلدة
اياد بجمود : أنا جاهز اتفذ اللي انتوا عايزينة ..
كمال ابتسم : وبدأ يفهمة هيعمل ايه وان فارس والرجالة هتساعدة وتوقف جنبة ومش هتسيبة لحظة واحدة..في حاجة مش فاهمها..
اياد هز بدماغة بمعني لا ...كمال كويس اوي بكرة هتسافر تقدر دلوقتي تروح بيتك ونتستعد للسفر...فتح الزنزانه واياد خرج تاية مخنوق قرفان من كل حاجة حولية فضل ماشي لحد ما لقي نفسة قدام ملهي ليلي دخل وفضل يشرب بغباء كأنة بينتقم من نفسة وبيعاقبها علي حاجة مش بإيدة وقلبة هو السبب فيها..فضل علي حالتة لحد ما عمر قرب منه : مش كفايا شرب بقي ...
اياد بصلة وبيحاول يميز شكلة : مين اللي بيتكلم ..
عمر : اياد فوق وقوم معايا علشان اروحك البيت زمانهم قلقلين عليك..
اياد مسك كاس وكمل شرب : لا أنا مرتاح هنا روح انت متشغلش نفسك بيا..
عمر قعد قصادة : مهو انا مش همشي من غيرك وانت لازم تبطل شرب الزفت ده..
اياد : زفت !! انت اللي بتقول كده اومال لو مكنتش انت مدمن كحول..
عمر : بطلت وتوبت عنها وعمري ماهرجعلها تاني...
اياد ضحك : وانا عايز اشرب يمكن انسي صرخ بعلو صوتة... انا عايز انسي كل حاجة حصلت في حياتي علشان ده يرتاح( شاور بإيدة علي قلبة ) وبعدها دموعة خانتة ونزلت علي خدة ...عمر خده في حضنة وحاول يهدية اياد قوم تعالي لازم تروح انت تعبان ومحتاج ترتاح..
عمر بالعافية قدر يقنعة يمشي وهو ساندة كل شوية يقع منه لحد ما وصل العربية ...
ياسمين كانت سهرانة بتفتكر تفاصيل اليوم كلة وازاي اياد قدر يفرحها ويقلب مودها ١٨٠ درجة افتكرت نظراته ولا ابتسامتة اللي بتجننها وحنيتة اللي ملهاش حدود وفجأة حست بقبضة في قلبها اياد اتأخر وهي متعودة مش بتنام غير لما بتكون مطمنة انة نايم في شقتة قامت بتبص من البلكونة وساعتها شافت عمر ساندة وحالتة اول مرة تشوفها كده حطت ايدها علي قلبها بخوف اياد مالة
عمر نزل يساعد اياد بس هو رفض..
اياد : أنا هعرف تطلع لواحدي ..
عمر : انت متأكد انت مش شايف حالتك..
اياد : مالها حالتي ما انا كويس اهو تصبح علي خير..وفعلا طلع يطوح لواحدة يخبط شمال ويميين لحد ما وصل شقتة وبيطلع مفاتيحة ومش شايف يفتح الباب ياسمين طلعت وشافتة هيوقع جرت علية تسندة
اياد مالك في ايه انت شارب ..
اياد بصلها بتركز : لا مشربت حاجة بس ممكن اشرب ولسة بيقرب من ياسمين ..
ياسمين برقت عنيها : اياد فوق خدت المفاتيح من ايده وفتحت الباب ودخلت بيه لحد اوضتة نومة بس فجأة لقت نفسها تحت اياد وهو فوق منها ..
ياسمين بخوف وتوتر : اياد ابعد ..
اياد دفن وشة في رقبتها وهمس واحشتيني وحشني ريحتك أنا عارف ومتأكد انك بتحبيني واستحالة تأذيني
بدأ يبوسها ...
ياسمين بصدمة وضربات قلب عالية : اياد ابعد انت سكران ومش عارف انت بتعمل ايه ..
اياد مكنش سامعها ومكمل هو كان متخيلها منة وكمل علي الاساس ده
ياسمين حاولت تقاوم بس في الاخر ضعفت وسلمت اياد جوزها وحبيبها ولقاء استنتة كتير صحيح كان نفسها يتم بطريقة غير كدة بس اللي حصل ومقدرتش تقاومة كتير ....
اياد الصبح فاق علي صداع هيفرتك دماغة ومرة واحد اتنفض اول ما شاف ياسمين في حضنة وشبة عريانة بص علي نفسة وساعته فهم اللي حصل مسك دماغه بإيده وبعصبية يا نهار اسود زعق ياسمين ...
ياسمين قامت مخضوضة بتحاول تداري نفسها ...
اياد بصلها بحدة بداري ايه انتي جيتي هنا ازاي اصلا قرب مسكها من درعها بقوة انطقي اللي جابك هنا..
ياسمين بصدمة : انت كنت سكران وانا حاولت اساعدك و...
اياد بحدة وضيق : وساعدتيني وخدتي اللي انتي عايزاة صح ده كان كل هدفك
ياسمين بذهول : انت بتقول ايه؟
اياد :بقول الحقيقة انتوا كلكم زي بعض انا بكرهكم كلم ثانية واحدة تلبسي هدوم وتغوري من وشي فاهمة ..
ياسمين وهي مصدومة هي ازاي رخصت نفسها اوي كده كل ده علشان الحب يغور الحب ولو بالشكل ده
اياد بحدة : انتي لسة عندك خلصي قولت ثانية واحده ومشوفش وشك..
وفعلا في اقل من دقيقة طلعت تجري وهي منهارة
اياد : مسك دماغة ازاي عمل كده ازاي محسش بنفسة لدرجادي هو غبي ..قام دخل الحمام وقف تحت الدش اكتر من ساعة شريط ذكرياتة كلها مرت قدام عنية حبة عشقة ل منة وازاي هي قابلت الحب ده بالخيانة وتحطيم لقلبة اللي حبها بجنون..لحد اللحظة اللي فاق عليها وياسمين في حضنة ..طلع لبس هدومة وحضر نفسة للسفر وراح المدرية يستعد للسفر ...
ياسمين دموعها علي خدها مهما هنا تحاول تفهم منها مابتردش عليها وبعد تفكير كبير كلمت عمها وترجتة يحجز تذكرة سفر ليها بأسرع وقت من غير ما حد يعرف....في الاول مكنش موافق وبعد اصرار منها قبل.....،،
فارس قابل اياد عرفت هتعمل ايه..
اياد بملامح باردة : عارف..
فارس : انت هتسافر النهاردة لواحدك وانا بكرة هحصلك دانيال هناك هيساعدك توصل ل منة وكل حاجة تحتاجها...
وفعلا اياد سافر لواحدة ودي كانت تعلمات الوزير كمال..
وصل المطار وساعتها حس بنغزة في قلبة معرفش ايه سبابها كان متشوق يشوفها ويتأكد انها فعلا عايشة...
قابل دانيال اللي كان مرتب كل حاجة
اياد : انت متاكد ان منة موجودة هنا
دانيال علي حسب معلوماتي : ايوه
اياد خد نفس ودخل المكان وفعلا شافها واقفة قدامة هي حبيبتة وروحة اللي بيعشقها..
منة : كنت عارفة انك هتيجي جي تنتقم مني صح قالولك دي خاينة و...اياد مستنهاش تكمل وكان واخدها في حضنة بيشم ريحتها اللي بالنسبالة ادمان واحشتيني واحشتني كل حاجة فيكي يا قلب اياد..
منة غمضت عنيها : اياد آن اسفة علي كل لحظة عذاب دوقتها بسببي ..اياد اشششش حط ايدة علي بوقها يسكتها وبعدها باسها بشوق ولهفة اخيرا حلمة اتحقق وطلعت لسه عايشة وبين ايدة بعد عنها بالعافية وبعدها افتكر هو جاي ليه منة لازم نهرب من هنا في اقرب وقت فارس بلغ عنك وقال كلام عنك يوديكي في داهية وبعتوني هنا علشان اقبض عليكي وارجعك لمصر تتحكمي..
منة بصدمة بإعتراف اياد : هي كانت متأكدة انه جاي علشان يرجعها : اياد انت بتقول ايه ؟
اياد : بقول الحقيقة هما اختاروني علشان ارجعك بس انا استحالة اعمل كده انا ما صدقت لقيتك وطلعتي عايشة وعمري ما هخسرك لانة ببساطة مقدرش اعيش من غيرك..
منة : اياد انت بتتكلم جد انت لسة عايزني ومسامحني ...
اياد : كل اللي عدي ميهمنيش انا كل اللي يهمني انتي وبس احنا هنسافر اي بلد نستخبي فيها ومحدش يعرف يوصلنا ولا يفرق بينا........؟؟؟؟؟
*********************
إلي هنا تنتهي الفصل السابع و العشرون من رواية اغتيال بقلم وردة
تابع من هنا: جميع حلقات رواية اغتيال بقلم ورده
تابع من هنا: جميع فصول رواية حنين بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة