U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم - الفصل الثانى و العشرون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المميزة رحاب ابراهيم الشهيرة بروبا, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الثانى و العشرون من رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم. 

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم - الفصل الثانى و العشرون

تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم
رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم - الفصل الثانى و العشرون

بعد ذهاب الرجال جميعهم ،، دخل كلا من توفيق واسماعيل عليها للمباركة ،، ثم ذهبوا
وتجمعوا الفتيات حولها بسعادة ومرح مهنئين ،،
تنهدت سعاد بارتياح وقالت
الحمد لله ،، الف مبروك يابنتى ،ربنا يكتبلك الهنا كله ياارب

.........ليلا
كان يتقلب فى فرشته كل دقيقة ،، قال معتز بمرح
انا عارف ان مش هيجيلك نوم النهاردة 😂😂
ادهم بابتسامة سعيدة...
اول مرة ابقى مبسوط كدا يا معتز
معتز ....ربنا يفرحك يا ادهم ويكملها على خير ،، مش قولتلك ان كل شئ هيبقى تمام
ادهم ...
ان شاء الله
معتز بمرح..طب هتفضل سهران كدا يا عينى 😂
ادهم ... وانت هتسكت ولا اجيبلك ادم
معتز بخضة ...
لا 😨 دنا ماصدقت انه راح عند ستوه 😡
........................
كانت هى الاخرى قلقة فى نومها ،،حقا هى سعيدة بداخلها
ولكن سعادتها ممزوجه ببعض الالم والحزن ،،
الذى لا يترك ساعدتها صافية ،،
شاهدت نظرته مرة اخرى ،،كما هى ،،اربكتها
ماذا تفعل؟ دعت ربها كثيرا ان يستجيب دعوتها ويرشدها لطريق سعادتها ،،
.......................

اتى اليوم التالى
وتفاجئت اميرة بمجئ بعض جيرانها للمباركة ،، اذا الجميع يعلم الان ،،
وقالت خديجة ،، كتب الكتاب هيبقى بعد شهر والفرح بعد امتحانك يا اميرة
انصدمت اميرة من الخبر ،وقالت
ازاى الكلام ده ؟؟
خديجة ....مانتى دخلتى وقفلتى على نفسك وما اديتيش حد فرصة يقولك ،، ويادوبك عمامك سلموا عليكى وباركولك ومشيوا ،، بس عمك توفيق قال هيجى النهاردة عشان يتكلم معاكى فى الموضوع ده
اميرة باعتراض ...لا ياماما ،يعنى ايه شهر ،، وليه الاستعجال ده ،،
ابتسمت خديجة وقالت
على فكرة ادهم كان عايز قبل كدا ،بس انا اعترضت وفين وفين على ما وصلنا لحل وسط ،،ووافقت على كتب الكتاب عشان انتى هتكونى جانبى ومش هتسافرى القاهرة الا على امتحاناتك ،،
اميرة بتذمر ....بس
خديجة مقاطعة ... على فكرة انا كنت لا يمكن اوافق على كتب الكتاب لو هتسافرى القاهرة وتقعدى هناك ،، لكن هو جاهز ومستعجل ،، وعممامك وافقوا ،، خصوصا ان بين كتب الكتاب والامتحانات شهر ونص ،مش كتير
اميرة بانزعاج ...
طب وانا هذاكر ازاى هنا ومحاضراتى وكورساتى
خديجة ....
زى ما ذاكرتى الترم الاول ونجحتى هتذاكرى الترم التانى وبأذن الله هتنجحى

سكتت اميرة ولكن يزداد الخوف بداخلها ،، ثم قالت فجأة
ماما ،لو ادهم جه النهاردة ،مش هقابله
خديجة ....
اللى يريحك ،،انا ما اجبرتكيش تقعدى معاه دلوقتى
اميرة بتفاجئ .....
يعنى انتى موافقة
خديجة بأبتسامة ..... وهرفض ليه ،، لو عايزة فترة تريحى اعصابك فيها قبل ما تتكلمى معاه مافيش مانع
اميرة ....
لما يجى قوليله كدا 😒
خديجة ...ماشى
..................................اتت فترة الظهيرة
استعد ادهم للذهاب للقاهرة هو ومعتز ،،
وقال له على
طب مش هتروح تسلم على الجماعة ،وتقعد مع خطيبتك شوية
ادهم بابتسامة متسعة
اكيد طبعا هروح اسلم عليهم ،، بس انا عارف العوايد هنا
هستنى بعد كتب الكتاب واقعد معاها ،، رغم انه بعيد اوووى
على .....
تسلم يا ادهم ،، انا ما غلطتش فى نظرتى ليك ،،
ذهبوا الثلاثة ،على وادهم ومعتز لمنزل اميرة ،،
ورحبت بهم خديجة ،،
اتفضلوا

دخلوا وجلسوا وهم مبتسمين ،، ونظر ادهم لغرفة اميرة ،وهو متأكد بداخله انها غير ميتعدة لمقابلته الان ،،
ابتسم اكثر ،، يريد ان يراها ولكن هى غير مستعدة
فلينتظر ،،
تحدثوا مع خديجة ،،
ادهم .... انا هسافر النهاردة ،وهاخد دادة سعاد معايا ،ولو حد عايز يجى معايا من الباقيين ،ماشى

خديجة .... طب انا هروح اقولهم ،، وذهبت
كانت اميرة تسمع صوته من خلف الباب ،، وتبتسم
وابتسمت اكثر لمظهره عندما يعلم انها لا تريد مقابلته ،،وقالت
اما فرستك ،، بس هتسافر النهاردة 😑
استيقظت نيرمين وجودى على صوت اميرة ،، وضحكوا لبعضهم ،،
ونهضوا ومشوا ببطئ لعندها ،،
نيرمين ...هو مين اللى هيسافر ؟😁
اميرة بخضة ...
بسم الله الرحمن الرحيم ،، طب كحوا حتى ،،
جودى ...لا بجد هتفرسى مين ، اكيد ادهم 😀
اميرة بتذمر ....
هيسافر دلوقتى 😒 وهياخد ماما سعاد معاه ،،
اوعوا تكونوا هتسافرو انتوا كمان😢
نيرمين ....
احنا اتفقنا امبارح اننا هنقعد معاكى النهاردة ونسافر بكرا بأذن الله ،، وهنيجى على كتب الكتاب يا كوكو 😁
اميرة بضيق ....
هتمشوا بكرا،،لا 😢
جودى ....
معلش يا ميرو ،،هنيجى تانى ،والدراسة بدأت
نيرمين ...
عصام سافر امبارح عشان اخته اتصلت بيه لحاجة مهمة ،فمعرفش يحضر قراية الفاتحة امبارح يا ميرو بس معلش ،هنيجى كلنا قبل كتب الكتاب بيومين ،،
بحدة ...
انا مش هسيبكوا لوحدكوا تانى ،اتفقتوا عليا 😢
زى ما سيبتونى قاعدة لوحدى امبارح ،
نيرمين بضحك ....
احنا كل مرة يحصل معانا كدا،، نيجى نطلع عشان نجيلك ،نلاقى حد جه ونتحبس جوا ، وبعدين معلش ملحوقة
اومال مين اللى هيزوقك فى كتب الكتاب يا عسل 😁

......................
اتت خديجة ومعها سعاد بحقيبة ملابسها الصغيرة ،، وقالت سعاد ..
هدخل اسلم على اميرة الاول ،،
ودلفت الى غرفة اميرة بابتسامة ،، ركضوا الفتايات بعيدا عندما سمعوا بعض الطرقات ،، وقالت اميرة بتوتر
حد يفتح 😑 طب معروف بجرى ليه ،لكن انتوا 😡
ضحكت جودى ونيرمين على تصرفاتهم الطفولية ، وتقدمت جودى لتفتح الباب
دخلت سعاد متوجهة الى اميرة ،وقالت
انا هسافر مع ادهم يا اميرة بس هجيلك قبل كتب الكتاب بكام يوم كدا
احتضنت اميرة سعاد بقوة ،وقالت
هتوحشينى اووى يا ماما سعاد ،، ماينفعش تقعدى يومين كمان معايا ،او على الاقل تمشى مع تيتة صفية
سعاد بابتسامة ....
معلش يابنتى ، مين اللى هيراعى البيت فى غيابى ،وكمان ادهم مش بيعرف ياكل برا ،، بس ان شاء الله هيجيلك تانى
واكملت بمكر ..
وبعدين كلها شوية صغيرة وانتى اللى تيجيلنا
تورد وجه اميرة من الخجل ،،
وسمعت صوت عمها بالخارج ،،
قالت سعاد مجددا ..
على فكرة ادهم كان جايبلك هدية امبارح بس انتى مارضيتيش تطلعى تانى ،، وادام عمك جه فمش هيعرف يقعد معاكى دلوقتى ،
اميرة بغيظ ....انا مش عايزة منه حاجة اصلا،ولا عايزة اشوفه 😏
نظرت سعاد للفتايات وضحكوا جميعا عليها ،،
.................................
ذهب ادهم وسعاد ومعتز بعد ان تحدث قليلا مع توفيق وودعهم ،، وقبل ان يدخل سيارته التفت وهو يبتسم لانه متأكد انها تراقبه ،،
كانت تقف خلف نافذتها تراقبه بغيظ ،، لم يتذمر من عدم جلوسه معها ،، ويبتسم ايضا 😐
لمح وجهها المنفعل ازدادت ابتسامته ،ونظر لها نظرة فهمتها
وتورد خديها بشدة ،، ثم ذهب

جلس معها توفيق ،، وشرح لها الاتفاق بالتفصيل واقنعها
يابنتى جهازك وهنجيبه بأذن الله ،، وهو ومشاء الله عليه لو الجواز بكرا هيتجوز ،، يبقى مافيش داعى نطول ،، وانا اللى قولت ان تلبيس الشبكة يبقى مع كتب الكتاب عشان يكون عدى وقت شوية على الوفاة ونعرف نفرحلك عن كدا ويبقى ما اتحرمتيش من حاجة يابنتى ،، وكمان يبقى قراية فاتحة بس على ما اتأكد بردوا منه ومن اخلاقه مرة واتنين وعشرة
انا ما بحبش الخطوبة الطويلة ،بتجيب مشاكل وهم
اميرة بقلق وحيرة ...
مش مستريحة يا عمى للسرعة دى
توفيق بهدوء ....
قدامك فترة بردوا ،وده واحد انتى اشتغلتى فى شركته واتعاملتى معاه ،يعنى عندك خلفية عنه ، وعموما اى حاجة لقدر الله انا جانبك ما تقلقيش ،، وانا كلمت ناس اعرفهم فى القاهرة وسألولى عليه ،وكلامهم ماختلفش عن كلام محمود وعلى بالعكس يمكن زاد
اميرة بخوف....
خلاص يا عمى اللى تشوفه
..........................
اتى معتز اليوم التالى ليأخذ جودى وجدتها ونيرمين ووالدتها ،، واتى عصام فى نفس اللحظة لعلمه لذهاب نيرمين
وذهبوا جميعا ،،
مع دموع اميرة واشتياقها لهم حتى اللقاء ،،
..........................
عدت الايام وهى بين الفرحة والخوف ،، وتضيق ذرعا من عدم اتصاله بها الا مرة واحدة قالت لها سعاد فى الهاتف بضحكة
مش عارفة ،هو مش عايز اى كلام الا لما يقعد معاكى الاول
يابت خايف لتحصل مشاكل وتبعدكوا تانى ،،
اميرة ....
على فكرة بقى انا اصلا ماكنتش هرد عليه لو اتصل 😒
ضحكت سعاد وقالت
توم وجيرى ،، هتفضلوا كدا على طول 😂
خلاص كلها اسبوع واكون عندك يا جميل 😉
ابتسمت اميرة بخجل عندما تذكرت بقصر المدة المتبقية ،،
..............................
اتى الجميع مرة اخرى قبل الموعد بيومين ،، واحتفلوا بشكل عائلى ،، مع فرحة وسعادة الجميع

وجاء الميعاد المنتظر ،،
وصلت سيارة ادهم الفاخرة والمزينة بشكل رائع ،،ادهش الجميع ،، ومعه هدايا كثيرة بيده مزينة بقماش قطيفة من اللون الاحمر والموڤ،،
وجهزت نيرمين وجودى اميرة حتى وقفوا امامها بذهول
نيرمين باعجاب شديد ...
انتى عشان ما بتحطيش حاجة فى وشك ،، طالعة زى القمر ياميرووو
جودى بسعاد ..... واااااو ،، مزة مزة يعنى 😂😮
ابتسمت اميرة وهى تنظر لانعكاس وجهها بالمراية ،،
ونظرت لفستانها التى اختارته بعناية هى وسمر ،،
ودخلت احلام للمباركة وهى بداخلها فرحتين ،،فرحة بعدم زواج محمود وفرحة لصديقتها وفرحتها

ورن هاتف نيرمين برقم ليلى ،قفلت بضيق ،ولاحظتها جودى ،وقالت هى بردوا
نيرمين ايوة ،،انا هغير الرقم ده بسببها ،،
اميرة بتعجب ....
هو فى ايه ؟ ومالها ليلى ؟
نيرمين ....
ماتشغليش بالك ،،هبقى احكيلك بعدين ،،
ثم اكملت بضحك ،، المهم دلوقتى فيكى يا عسل
اميرة ...طب جهزوا نفسكوا عشان كتب الكتاب بعد صلاة الجمعة مباشرة ،،
صلت اميرة هى والجميع ،، واتى عمها توفيق بفرحة حتى توقع على عقد قرانها ،،
وقعت بفرحة لاول مرة تشعر بها ،،وقلق ينتابها منذ زمن
وسط سعادة الجميع وفرحتهم وضحكاتهم ،،
واتى ادهم بشبكة رائعة،، انبهر بها الجميع ،،والبسها شبكتها
اخذت سمر اميرة واجلستها فى غرفة الجلوس ،،
واتى على ومعه ادهم
ونظرت لهم سمر بضحكة سعيدة وقفلت الباب وتركتهم بمفردهم لبعض الوقت ،،
وقف امامها ونظرته تلمئها السعادة ،، ومبتسم بعشق
تلجلجت وهى تخرج صوتها ،،وكادت ان تتحدث بحدة
جذبها من يدها اليه ،، واخذها بين ذراعيه بقوة وحنان
لاول مرة يقترب منها هكذا ،، والان وبعد كتب كتابهم اصبحت حلاله ،، وقال بعشق
وحشتينى ،وووووحشتينى اوووى
رغما عنها بكت لتخرج كل ما بداخلها من الم ،، ابتعد عنها قليلا
ونظر لعينيها الباكيتين ،، واخذ يدها وقبل اصابعها بحب وحنان فائق ،وقال
حقك عليا يا ست البنات ،، انا غلطان ،، بس عرفت غلطى
وتعبت اووى على ما صلحته ،،
كلماته كانت تزيدها بكاء ،، ابتسم بحب وقال
خرجى كل اللى جواكى ،، هستحملك ،،
انا بحبك اوووى ،ماعرفتش الحب الا معاكى انتى وبس
قالت بحزن
طب والفيديو اللى قولت فيه انك كنت بتلعب بيا عشان وقفت قصداك
انصدم ادهم مما قالته وقال
فيديو !! مين اللى وراكى الفيديو ده ؟؟
اميرة ...
واحد اسمه خالد
ظهر الضيق على ادهم والغضب ملئ وجهه ،،وقال
كنت متوقع منه اى حاجة ،،الحقير
ونظر لاميرة وقال بقوة
والله العظيم كنت عايز ابعد عينهم عنك على ما اتصرف
اميرة ...
وانا ما صدقتهوش ،، صحيح زعلت من اللى سمعته بس حسيت انه كداب ،،
ادهم بعشق ...
انا ماخوفتش فى حياتى على حد بعد ابويا الله يرحمه اد ما خوفت عليكى انتى ،،
بس من النهاردة هحارب وانتى جمبى مش هسيبك ولا هبعدك تانى ابدا ،، الوجع اللى شوفته وانتى بعيدة مش مستعد اشوفه تانى يا اميرة
اميرة ببكاء ....
مش عارفة ابطل خوف ،، ومش قادرة انسى قسوتك يا ادهم
وخايفة تحصل حاجة ترجع تقسى عليا من تانى

سكن وجهها بين يديه وهو ينظر لها بعشق وقوة ويؤكد
طب بذمتك انا حتى فى عز قسوتى كنتى بترعب عليكى صح ولا لا؟
لم تنطق واستمرت تنظر له فقط ودموعها على خديها
اكمل بحب
دانتى يوم ما اغمى عليكى يوم المطعم مع معتز كنت هموت
اسألى صاحبتك جودى انا كنت عامل ازاى ،،
كل مرة الخطر كان بس بيشاور عليكى ،كنت ببقى عامل زى المجنون ،، وحاولت ابعدك بكل طريقة
بذكائى وبسذاجتى وبخوفى وبغبائى وبكل حاجة
لكن فى نفس الوقت ماكنتش قادر تبعدى عنى لحظة واحدة
طب اعمل ايه؟
لا قادر اخرجك من حياتى ولا ينفع تبقى والخطر يقربلك
استمرت تستمع له ،،وحاولت استيعاب كل كلمة ،ولكن
نظرة عيناه العاشقة وهو يتحدث تغلق اى مجال للتفكير
ومع ذلك انتبهت لحديثه جيدا ،،
اميرة .....
هو انت اتهددت بيا يا ادهم ؟
ادهم وهو يجز على اسنانه وقال
انتى نقطة ضعفى وايدى اللى بتوجعنى ،، واى شئ بواجهه هتكونى انتى كمان بتواجهيه
اميرة بقوة
وماقولتليش ليه ؟؟ سبتنى ليه وعملتنى بالطريقة دى ،كان لازم تعرفنى ،، ولا انت كنت فاكرنى هسيبك وامشى
ادهم بنفى ....
ابدا ، دنا عشان عارف رد فعلك خوفت اقولك ،هتعندى ومش هيهمك ،، بس دلوقتى خلاص ،، ارتحت من هم كبير كان فى طريقى
اميرة ....هم ايه ؟؟
ادهم بحب ....مش مهم دلوقتى ،، دلوقتى انتى معايا وبس
مش عايز اتكلم عن اى حاجة تانية
انا مش وعدتك وقولتلك ان اول مقابلة لينا هتبقى مراتى ،،
اميرة بغيظ
مانت ماكلفتش نفسك حتى تكلمنى طول الشهر اللى فات
ضحك ادهم بقوة وقال
كلامى ده ماكنش ينفع فى التليفون ،، وبعدين بصراحة كنت خايف ،،خايف تحصل اى حاجة وانا عارفك عصبية 😂

اميرة بابتسامة خفيفة .. وانا اصلا ماكنتش عايزة اكلمك 😕
ادهم بخبث ....والله 😂
طب عينى فى عينك كدا يا زقزوقة 😀😂😂😂
اميرة بخضة طفولية ..
زقزوقة ،،مين اللى قالك على الاسم ده 😭😭😭
ادهم بضحكة ....
الطفل المعجزة اللى عندكوا .. ادم
اميرة بغيظ ...لما اشوفك يا كرومبو 😳

ابتسم وهو ينظر لها بقوة ،ومسك يديها بقوة وقال
اول مرة امسك ايدك ،، تصدقى اجمل احساس حسيته فى حياتى ، فعلا ربنا مانهاش على حاجة الا وكانت غلط
احساسى دلوقتى بالفرحة اضعاف ،،
احساسى انى اول مرة المس ايدك وانتى حلالى مخلينى طاير من الفرحة
اميرة بخجل شديد ابتسمت ،،
ثم قالت تغيظه ...
ودى اخر مرة
ادهم بذهول ..نعممممم
اميرة ....
بعد كدا ابقى امسكها زى مانت عايز انما دلوقتى لا😝
ادهم بضحكة ...
اقسم بالله احنا كتبنا الكتاب وبقيتى مراتى 😂😁
اميرة ...
ولو ،،هو ده نظامى 😝
ادهم بعشق ....بمووووت فيكى 💝
واخذ اصبعها والبسها خاتم جدته الذى خلعته قبل هروبها ،،
وابتسمت بسعادة عندما رأته مجددا باصبعها ،، وما كانت تتوقعه وتفاجئت بذهول وهو يخرجه من علبة قطيفة صغيرة
الانسياااال

الان ،اصبحتى لى
الان تغلغل كل شئ يخصك بداخلى
اخاف ان ترف جفونى تختفى انتى لثوانى عن عيونى
احبك ،، بكل عشق الرجال احبك
اميرتى 💝 اعشقك
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثانى و العشرون من رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم


تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة