U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المميزة الشيماء محمد الشهيرة بشيمو, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد. 

رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد - المقدمة

تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية

رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد
رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد

رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد - المقدمة

رواية ديفشا هي أحدث روايات الكاتبة شيمو (الشيماء محمد) والتي تُعتبر أشهر كاتبة روايات مصرية إلكترونية بلا مُنازع
لها باع طويل مع الروايات الورقية ولها العديد من الروايات التي تربعت على عرش "الأشهر" في الوطن العربي
لشهور وربُما لسنوات فأنت ولو كانت هذه هي الرواية الأولى التي تقرأها للكاتبة
فانت بالتأكيد قد سمعت عن واحدة من روايتها على الأقل
ولكن هذه المره يبدو أن الوضع سيكون امتع
فنحن أمام رواية قوية كما يبدو وهي رواية ديفشا

مُلخص رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد

رواية ديفشا كالعادة هي رواية رومانسية بالعامية المصرية للكاتبة شيمو
تنشرها على صفحتها على الفيس بوك وتنقلها الكثير من المواقع العربية الخاصة بالروايات والكتب
ولكن لا يوجد موقع واحد قرر أن ينشر الرواية كاملة إلا موقع قصص26 فقط وها نحن الآن نُقدم لكم الرواية كاملة كي تكون عملية القراءة سهلة في أي وقت ومن أي جهاز

تقيم رواية ديفشا للشيماء محمد  

دائمًا ما تأخذ روايات الشيماء محمد العلامة الكاملة في التقييم على موقعنا وبالطبع رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد هي الأخرى رواية ممتعة جدًا .. رواية تجعلك تعيش في سطورها واحداثها ولهذا تقيم الرواية سيكون أيضًا العلامة الكاملة 10 من 10 درجات.

" ديفشا " محدش يسأل عن معنى الاسم هتعرفوا في الرواية معناه

اقتباس (١) من رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد

شهد بصت بعيد علشان ما تبصش ناحيته وشويه ولقت بنتين وولدين جايين ناحيه امير
علا بلهفة : حبيبي عامل ايه ؟؟ اونكل اخباره ايه ؟
اتعلقت في رقبته جامد وحضنته جامد بس عنيه اتعلقت بشهد اللي بصت للأرض علشان ما تشوفوش .. واتمني لو تبصله ويقرأ عنيها في اللحظه دي ...
دينا كمان سلمت عليه بانها باسته وحضنته بس مش عارفه ليه حست بفرق بين دينا وعلا
علا : بيبي طمنا اونكل اخباره ايه ؟
امير بخنقة وضيق : معرفش مافاقش لسه .. ما اتكلمتش معاه
امير قعد وكلهم حواليه
علا قعدت جنبه وبتحاول تطمنه وتقرب منه اكتر : بيبي ما تلومش نفسك واحنا يعني كنا نعرف انه تعبان !! انت مش مسؤل
عمرو اتكلم بهجوم وضيق : هو كان حد قالكم تقفلوا تليفوناتكم يعني وتروحوا تتسرمحوا لوحدكم
امير بصله باستغراب : نتسرمح ؟؟ ايه نتسرمح دي ؟؟ وبعدين انت بتتكلم كده ليه ؟؟
عمرو بغضبه الغير مبرر : علشان انتو فعلا كنتو بتتسرمحوا .. امال لما تروح تبات عندها في البيت وتطلعوا المزرعه لوحدكم ده يبقي اسمه ايه غير سرمحه ؟؟ مجتش عندي ليه ولا روحت لطارق ؟؟
امير بنرفزة : وانت مال اهلك أصلا هاه ؟؟ وبعدين اجي عندك فين هاه ؟؟
عمرو بتريقة واستفزاز : اه سوري اصل البيت مش قد مقام الباشا
امير وحالة ذهول واستغراب من رد فعل صاحبه : اه مش قد مقامي
طارق اتدخل ما بينهم : اهدوا ده لا مكانه ولا وقته
عمرو كمل تريقته : اوعي تنسي يا باشا يا كبير انك من غير بابا بتاعك ما تسواش نكله واهو علشان بس وقفلك الفيزا روحت لعلا .. لبنت تبات عندها علشان تعرف بس انك ممكن في لحظه تبقي في الشارع وساعتها انت اللي مش هتبقي مقام حد خالص
الكل مذبهل من الحوار الشغال بينهم
ومره واحده امير ضرب عمرو بوكس لدرجه انه كان هيوقع في الأرض ومسكوا الاتنين في خناق بعض وطارق بيحاول يفصلهم عن بعض
**********************************

اقتباس (٢) من رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد

امير مشي وراح لاصحابه يسهر وقفل تليفونه علشان ابوه
علا بلهفة : عملت ايه ؟ شكلها ايه ؟ حلوه ؟ عجبتك؟ ما تتكلم يا امير
عمرو بتريقة : هو انتي مدياله فرصه يتنفس حتي ؟
امير قعد وبصلهم كلهم : اقعد بس واطلبولي حاجه اشربها بما اني مفلس
طارق طلبله وسأل بلهفة هو كمان : هاه ايه الاخبار ؟ خلعت منهم ازاي ؟
امير ضحك : قلتلهم انك مقبوض عليك
طارق بذهول وهزار : فال الله ولا فالك يا اخي
علا عايزة تعرف كل الاخبار بفضول رهيب : المهم خلينا في المهم البنت ايه نظامها
امير افتكر شكلها ورعشة جسمه اول ما شافها زي ما يكون ليها هيبه كده
علا كشرت : سرحت في ايه ؟ اوعي تكون حلوه ؟
امير بتوهان بيفتكر شكلها : ما اعرفش والله
دينا استغربت : ازاي هو انت مش شفتها ؟؟
امير بصلها ومش عارف يشرحلهم احساسه : انا شفت حاجه كده خير اللهم اجعله خير داخله عليا .. خيمه متحركه وسمعتلها صوت
دينا بفضول : قالت ايه ؟
امير بتريقة : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
كلهم ضحكوا
طارق وهو بيضحك : هيا منهم ؟؟
امير : ايوه منهم بتوع قال الله وقال الرسول هيا وابوها واخوها الإيتم .. اخوها خنيق خنقه !!يا ساتر
علا لسه فضولها مستمر : المهم هيا ايه ؟
امير بصلها : اقولك ايه يا علا ؟ بقولك لابسه خيمه ما شفتش وشها من كتر ماهيا حجابها منزلاه علي وشها معرفش شكلها ايه
علا سألته تاني بفضول مستمر : هيا لابسه نقاب ؟
امير بصلها وهز دماغه بعدم فهم : ويطلع ايه ده ؟
دينا جاوبته وهيا بتضحك من جهله : مغطيه وشها ؟
امير كشر : لا مش متغطي بس برضه مش باين .. بصوا معرفش .. هيا نوعيه مختلفه .. نوعيه غيرنا
علا بخوف وقلق : يعني ايه ؟ ممكن توافق عليها؟
امير بصلها وبتهكم جاوبها : أوافق علي مين يا ماما ؟ انا ودي ما ننفعش مع بعض ؟؟ ما ينفعش ؟؟ هيا سكه وانا سكه .. دي عايزه واحد زي اخوها بدقن وجلبيه وسبحه
علا كشرت : هو اخوها بجلبيه ؟
امير : مكنش لابسها بس صورته تقول .. كانت نقصاه جلبيه قصيره وبنطلون وعمه يبقي تحفه معادنا الساعة ٧ مين هيتابع ؟
الحاضر يعلم الغايب
والآن مع ..........

جميع فصول رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد

*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة