U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم - الفصل الخامس و الاربعون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة المميزة رحاب ابراهيم الشهيرة بروبا, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الخامس و الاربعون من رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم. 

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم - الفصل الخامس و الاربعون


تابع من هنا: تجميعة روايات رومانسية مصرية

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم
رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم

رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم - الفصل الخامس و الاربعون

مدت الممرضة يدها بمغلف وقالت
في حد سايبلك الجواب ده ،،وقالي اديهولك ومشي
اخذ ادهم المغلف وفتحه ،،ليسقط قلبه رعباً

مراتك في عداد الاموات ،،إترحم عليها
ارتعشت انامله بسبب دقات قلبه المتسارعة بجنون ،،
فقد النطق للحظات وتسمر مكانه ،،
أتى في هذه اللحظة الضابط تامر وركض إليه عندما لمحه
وقال .....
استاذ ادهم ممكن تتفضل معايا شوية ...انا النقيب تامر
قاطعه ادهم ونظر بضياع ثم صرخ بشكل هيستيري وهو يركض للخارج ،، وقال
خطفوها ،خطفوهاااا
ركض خلفه تامر واوقفوا بالخارج ،، وهتف
الجواب ده فيه إيه ؟ انا لازم اعرف
صاح ادهم بوجه بصريخ ..ورد
عايز تعرف ايه وهتعمل ايه ؟؟ كنت عملت قبل كدا لما خليتها تسافر من ورايا واقنعتها وكان ممكن يحصلها حاجة ،وسيبتها في ايديهم ،،
اجابه تامر بحنق ....ماكنش ينفع اكشف نفسي بأي طريقة بس مين قالك اني سيبتها ،، لو جيت معايا دلوقتي هتعرف انا عملت ايه ،، تقدر تقولي هتروح فين دلوقتي ؟؟
انت عارف هما ودوها فين ؟؟ ولا عارفهم اصلا ؟؟
نيكولاس هرب من السجن وسعاد موتته وماتت هى كمان
انت تعرف اعداء ليك غيره ،،
ادهم بهتاف ....اركان ،،موته هيبقى على ايدي مش هرحمه ابن .....
تامر بحدة .....اركان مختفي ومحدش عارف ليه طريق ،،
ادهم بذهول ...مختفي ازاي ،واختفى فين ؟؟
تامر بقوة ....استاذ ادهم لازم تيجي معايا دلوقتي ،ده لو كنت عايز توصل لمراتك
ادهم بغضب .....انا هوصل لمراتي لو بطن التعبان ،، وانا بقولك اهو لو اركان وقع فى ايدي هموته ،،
تامر .....اركان مطلوب القبض عليه اصلا وفتشنا بيته وروحنا شريكاته وحتى المطعم ومالوش اثر ،، بس انا في ايدي أول خيط
ادهم بحدة.....خيط إيه ؟
اخذ تامر نفس عميق وقال.....
انا قبضت على مجرم خطير جدا من ضمن تشكيل كيان إجرامي عالمي ،، دوخني على ما قبضت عليه وده كان السبب اللي مخليني مش عايز اكشف نفسي لأركان لأنه على صلة بالمجرم ده ،،انا مشكلتي مش اركان انا هدفي الاساسي الراس المدبر لده كله ،،
ادهم بقوة ....ممكن اشوفه ؟
تامر ....اكيد وعشان كدا عايزك تيجي معايا عشان اتاكد من حاجة ....

................................
في مكان ما ...
رفع اركان هاتفه وإتصل بشخص يعرفه منذ فترة
وهو ......صبيح
اركان بضحكة .....أهلاً صبيح
صبيح بنبرة خشنة قاسية وبلهجة بدوية ......يا مرحب بالزين
عندي ليك اخبار مليحة
اركان بقوة .....نفذت
صبيح .....اي متل ما بدك (زى ما انت عايز بالضبط يا اسطى 😹)
اركان بضحكة عالية ...... إنت معلم
صبيح بمكر .....طب وباقي حقي
اركان .....هيوصلك في اقرب وقت لما اجيلك ،،المهم دلوقتي ما تظهرش نهائي وخليك عندك كام شهر ،،واكمل بخبث
إنت متوصي عليك جامد وأي ظهور ليك بمؤبد
صبيح بحذر .....أوامرك يا اركان بيه

اغلق اركان الإتصال ثم إتصل على احد رجاله بتنفيذ أخر خططه ،، وقال
اركان ..... نفذ اللي اتفقنا عليه
الرجل .....رتبت كل حاجة وكله جاهز للاستعداد
اركان هيبقي نضرب الضربة الاخيرة
الرجل ..... عدنان اتقبض عليه
اركان بصدمة .....انت بتقول ايه يا حيوان ؟
الرجل ...زي ما بقولك كدا يا باشا ،، احنا كنا فاكرينه مختفي زي عوايده وهيظهر تاني بس اكتشفنا إنه اتقبض عليه
اركان بتوتر .....يبقى تنفذ النهاردة مش بكرا
الرجل ..... اللي تأمر بيه
............................
نظر ادهم للرجل المقيد داخل زنزانة سرية بداخل قسم البوليس وحاول ان يتذكر وجهه
رد تامر وقال ....ده اللي ضرب عليك نار قبل كدا
ادهم ....ماشوفتش وشه كويس في اليوم ده ، مش هقدر اقوله هو او لاء
تامر بتأكيد ....مدام اميرة شافته وقالتلي مواصفاته ، وفعلا تنطبق عليه جدا ،،
نظر الرجل الموثوق بشر لكلاهما ،، وندبة جبينه تزيد وجهه بشاعة وشر ،،
هتف ادهم وأضاف ....طب وده هيفيدنا في ايه ؟
اخذه تامر للخارج وتوجه إلى مكتبه ،،وقال
ده هيوصلنا لطريق اركان واللي وراه ،،لازم البلد دي تنضف من امثالهم ،،
ادهم بشك ....ما اعتقدش ان واحد زي ده هيديكوا معلومات بسهولة كدا
تامر بتأكيد .....عارف ومتأكد من ده كمان ،، بس انا ليا طرقي
االي هعرف بيها كل حاجة منه
وعايز اقولك إني لما سيبتها في الفندق ماسيبتهاش لوحدها ،،
في بنت تبعنا سيبتها هناك ودي كانت من ضمن طقم خدمة الغرف اللي اركان استخدم بعضهم عشان يسعدوه ،،
والباقي اجبر مدير الفندق إنه يديلهم اجازة رغم ان في حفلة ووجودهم ضروري بس طبعا اركان شكاك لأبعد حد،، وانا كنت من ضمن اللي اخدوا اجازة ،، ماكنش ينفع اظهر نفسي خصوصاً إن يوم الحفلة شوفت المجرم ده مع اركان وراقبته يومها لحد ما قبضت عليه ،،
ادهم بغضب وهو يتخيل اميرته بقبضتهم ....
انا مش هينفع اسيب مراتي في ايديهم ساعة واحدة كمان
واطرق بغضب على مكتب تامر ،،
تفهم تامر غضبه وقال بهدوء ....
انا مقدر حالتك وعذرك ،، بس دلوقتي الطريق مش واضح وبعيد خصوصا بعد موت نيكولاس ،، بس اوعدك إني بالكتير بكرا لازم اعرف مكان اركان ،،
..............................

بكت هيلين كثيرا عندما سمعت كلام ادهم مع تامر ،، واطنئنت قليلا ان خديجة كانت نائمة في هذا الوقت ،،
............................
في المساء
اتاه إتصال هاتفي اخبره بوجود جثة غير ظاهرة المعالم تحمل بطاقة شخصية بأسم ...أميرة إبراهيم

في هذا الوقت كان معه تامر ويتبادلون المعلومات والاتصالات الهامة ....حين اتاه هذا الاتصال
وقع الهاتف من يده وأعمت عيناه دموع حارقة وركض خارجا وهو لا يشعر حتى بأنفاسه المتسارعة
وذهب خلفه تامر .....
في المستشفى
بمجرد وصول الجثة إلى المشفى دخلت للتشريح وتنتظر تقرير الطب الشرعي .....
أتى ادهم الي المشفى وكانت عيناه تنهمر بشلالات دموع
وبداخله متأكد إنها ليست هى
إنتهى التشريح وجهز الطبيب التقرير .....
استمر يركض وهو يبحث على مكتب مدير النشفى بحسب توجهات احد الاشخاص له واتى خلفه تامر ،،
قدم المدير تقرير الكب الشرعي ليصعق ادهم واطل الرعد بكل ثنايا جسده ،، عندما رأى نفس المشهد يتكرر بعد سنوات
اخذ اعضاء وذبح وجثة مشوهة لم يستطع احد التعرف عليها
الا الطب الشرعي ،، وأوضح التقرير ان المقتولة كانت حامل بالشهر الثاني ،،
واثبت إنها هى ............
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الخامس و الاربعون من رواية اميرة بقلب سجان ج2 بقلم رحاب إبراهيم
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة