U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية همس الأنين - اية محمد - الفصل الحادى عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة لملكة الإبداع اية محمد والتي سبق أن قدمنا لها العديد من القصص والروايات الجميلةعلي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الحادى عشر من رواية همس الأنين بقلم اية محمد 

رواية همس الأنين بقلم اية محمد - الفصل الحادى عشر

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية همس الأنين - اية محمد
رواية همس الأنين - اية محمد

رواية همس الأنين - اية محمد - الفصل الحادى عشر

صدمه الجمت الجميع
ليفق الياس من تلك الدوامه علي صوت احمد وهو يتحدث بعينان تفيض بالدمع
احمد _يحيي اذي
نجلاء بصدمه _لا يحيي مش متجوز هيخلف اذي
اسلام بوجع _دي حكايه طويله اوي حكايه مليانه اوجاع عشت فيها ودوقت مرار بسبب الشيطان دا
بس ايه رايك بالمفاجئه حلوه مش كدا
محمد بصوتا يكسوه الدمع _يابني الله يكرمك تقولنا الحقيقه
اتجه اسلام اليه ونظر له بعضا من الوقت وقال _انت فعلا شكله بالظبط
تساقطت دموع محمد علي اخاه التؤام
ليكمل اسلام _انا مش كداب انا اسلام سويلم ابن يحيي سويلم الله يرحمه الا اتقتل علي ايد الشيطان دا
صعق الجميع فقال مالك _ ايه الا انت بتقوله دا يااسلام
اسلام _انا بقول الحقيقه الا قتل ابويا هو الياس سويلم ملقتش لقب غير الشيطان يليق بك بني ادام حقير ذيك يقتل ابنه لمجرد انه اكتشف انه متجوز من ورا ضهره بس المفاجئه انه متجوز من سنين طويله
اقترب منه اكثر وقال بعينا تشع بالشرار _قتلته لييه دا ابنك
الياس بعصبيه شديده _انت كداب يحيي مش مخلف
اسلام بسخريه _انا بقولك انا ابنه
ومش انا بس مليكه وهمس انت حرمتنا من ان ابسط حقوقنا اننا نعيش ونحلم ذي الكل
الا مستغربه اذي اب يقتل ابنه اذي
الياس بخوف من نظرات الجميع وخصوصا من جوان التي تحولت عيناه لكتله من الجمر _انا مقتلتش حد
اسلام _ لييه عملت كدا ليه تدبحه بدم بارد
الياس بصراخ _مش دبحته انا قتلته بالمسدس
ابتسم اسلام بسخريه وقال _سهل اثبت انك الا قتلته لكن صعب اسامحك ابدا مقدرش اخد حقوقي منك لانك للاسف ابو والدي الله يرحمه بس دعوات همس ومليكه ووالدتي كفيله تخليك تعاني مدي الحياه دا لو اصلا كانت ليه وجود
صعد جوان الدرج وهو كالمغيب مما يستمع اليه صعد الدرجات كانه يصعد للجحيم كل درجه يخطوها يكسر قلبه فيحيي كان بمثابه ابا له
صعد ليقف بوجه الياس سويلم ليكون الحائل بينه وبين اسلام
فيسعد الياس ويقول _جوان كويس انك جيت الحيوان دا لازم يتادب دا كداب
نظر له جوان نظره طويله ثم قال بصوته المملؤء بالغضب _ليه
ليه عملت كدا هاتلي سبب واحد يخلي الاب يقتل ابنه
تراجع الياس للخلف بخوفا شديد فاقترب احمد منه وقال والدموع تغرق وجهه المنكسر _وصل بيك القسوه والجحد انك تقتل ابنك انت اييييه
الياس بحزم _غلط وكان لازم يتعاقب
محمد _والعقاب الموت
الياس _كان لازم يندم علي الا عامله كان لازم يموت
مالك _انا مش مصدق الا بسمعه دا انت اييبه
اسلام _دا شيطان اقتله وانتقم من الانسانه الوحيده الا كانت عارفه الموضوع حاول يقتلها ولما نجت من الموت ودخلت بغيبوبه حرص انها تفضل فيها علي طول لانها شافت الجريمه الا ارتكبها
اقتلع قلب جوان وقال بالم _انت الا عمالت بامي كدا
الياس _كانت عارفه انه متجوز وخبت عليا كان لازم اقتلها عقابها لازم تاخده العقاب لازم يتنفذ
احمد بصراخ _انت ايه مستحيل تكون بني ادم ذينا علي طول بتكون غلطان واحنا صابرين عليك لكن مش ضعف دا احترام ليه عملت فيها كدا ليه
كانت ريناد ومليكه ولين ونجلاء تستمعان لهم وتذرفان الدموع انضمت لهم همس التي تحملت علي نفسها وايستندت علي باب الغرفه لتتابع حديثهم
نجلاء بدموعا حارقه _حبييبتي يا همس
محمد _قتلته عشان اتجوز الا بيبحبها واختارها قلبه
الياس بقسوه _خبي عليا
احمد _لانه عارف انك منزوع الرحمه هتفرق بينه وبينها ذي ما عملت معيا وفرقتيني عن الا بحبها وخالتني اتجوز همس غصب عني وهي عارفه اني مش بحبها عذبتها معيا بسببك عشان مغضبكش دا مكنش ضعف مني دا لاني محبتش انك تزعل مني وبعد ما اتجوزتها وحبيبتها ونسيت الا كنت بحبها اكتشفت انها شالت الرحم وانت عايز احفاد صممت انك تخاليني اتجوز تاني وجبت ريناد ومش كدا وبس حرمتها من امها وخالتني اكتبها باسم همس والام الحقيقه لحد الان مشفتش بنتها غرتها بالفلوس الا عمت قلبها حتي الطلاق كان نفسي اطلقها من زمان لاني حبيت همس بس انت صممت لحد الان انها تفضل علي ذمتي رغم كرهي ليها عشان تقسي ابني عليا هو تفتكر اني كنت عبيط انا كنت فاهمك من الاول بس سكت احترام ليك مش اكتر
صدم جوان لما استمع اليه بسبب هذا الشيطان كره اباه واخته
اما ريناد فصدمت ان همس ليست والدتها
صدمات تحطم الجميع حقائق تكشف تلو الاخري
اقترب جوان من الياس بعينا تملئها الكره وقال بصوتا اشبه من عداد الموتا_مش لقي كلام اقوله حتي القذاره انتي اوسخ الف مره منها انت ايه
تراجع الياس للخلف بخوفا شديد من جوان الملك المنتظر للحكم بعده
جوان _كتبت كل الثروه دي باسمي عشان تضمن القوه والعقل تكون بجيبك مرحمتش حد فينا حتي ابنك الا قتلته بدم بارد وسكلت جثته عشان يكون انتحار مش جريمه خوفت من الشرطه لكن ربك مخفتش منه مصعبش عليك ابنك
ثم اكمل بصوتا مرتفع زلزل له القصر باكمله ليستمع الي الملك وقال _اخدت مني اغلي شخصين في حياتي عشان قوانينك وتنفيذ العقوبه انت مسخ شيطان قذر بس خلاص العريس الا بتحركها بخيوطك اتحررت حكمك سقط خلاص
حصونك انتهت والا نهاها اولاد يحيي سويلم الا قتلته خلاص مفيش الياس سويلم تاني
مالك _انا ندمان اني سمعت كلام امي في يوم وعملت نفسي ضعيف عشان تفديني من عقوبتك
الياس _انتو عايزين ايه انا هفضل الياس سويلم فاهمين
اسلام _ فاهمين بس فاضل حاجه واحده بس عثمان السيوفي الا قتلته بدم بارد ودفنته لانك اكتشفت انه شغال للشرطه ابنه كمان رجع عشان يخد حقه ذي مانا كمان جبت حق ابويا اتحدنا انا وهو عشان نثبت انك وسخ ومجرم
واعلي صوته قائلا _تمام يا سياده الرائد
ليخرج ابن عثمان السيوفي الذي استطاع ان يكون الذراع الايمن للالياس سويلم وان يكشف عنه بمساعده اسلام حقائق هامه
صعق الياس سويلم عندما ظهرت قوات الشرطه بقياده طارق نعم هو كبير الحرس للقصر والذراع الايمن للالياس
كانت صدمه حقيقه له وذات عندما وضع الكلبش بيده
قائلا _الا ابويا ما نجحش فيه انا النهارده نجحت بتحقيقه متخفش هعملك بالسجن معامله ملوكي وفيها برضو قوانين وعقاب
الياس بغضب _شيل القرف دا من ايدي انت عارف انت بتكلم مين انا الياس سويلم
جذبه طارق من الكلبش واشار للشرطي الذي اعتقاله وجذبه الي السياره لينضم لباقي المجرمين امثاله ولكنه كسر عندما لم يجد من ابنائه اي حزن تجاه حتي احفاده زرع بقلبهم الكره فمن يزرع الشوك ماذا يجني ؟؟
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الحادى عشر من رواية همس الأنين بقلم اية محمد
تابع من هنا: جميع فصول رواية همس الأنين بقلم اية محمد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حكاية بقلم إيمان الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة