قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

فصص رومانسية / أمنية قلبي أقوي قصص الحب والرومانسية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بكم زوار موقعنا موعدنا يتجدد في قصص رومانسية بموقع قصص 26 وقصتنا اليوم بعنوان "أمنية قلبي "
 

والتي تدور أحداثها حول دقات قلب وإحساس مرهف وإشتياق ولوعة وبالرغم من هذا الشعور الجميل الذي لا نستطيع التخلي عنه إلا أن القلب لايسلم من الحزن والآسى عندما لايستطيع التعبير عن هذه المشاعر بصورة واضحة كما أنه إحساس رائع عندما تري من أحببته يتودد إليك أيضاً ولكن بغيابة تظلم الحياة مرةً أخرى ..... نتمني لكم أوقات ممتعة مع هذه القصة الرومانسية . 
أمنية قلبي


 
تبدأ قصتنا بفتاة تدعى ملك وشاب يدعى فارس كانت ملك تحب فارس حباً شديداً وكانت تراقبه وتتابعة في صمت من بعيد وكان قلبها يدق لهفة وشوق فقط لرؤيته من بعيد وكانت تبحث عنه بنظراتها في كل مكان وعندما تجده تخاف الأقتراب منه وتبتعد عنه خوفا من أن يشعر بها وبما تحمله له من مشاعر حب وشوق ورومانسية ووهذا هوه وجع وألم الحب .
 
كانت ملك و فارس في كلية طب بالسنة النهائية ولم تعلن حبها لأحد فقط ظلت تخفيه بين ضلوعها و تروي أشتياقها بنظراتها الى فارس المتلهفه والاشتياق لوجهه الجميل .
 
وفي يوم من الأيام طلب الدكتور أبحاث من الطلبه وقسمهم ليعمل كل اثنان ببحث واحد وكان من حسن حظ ملك أن تجتمع في بحثها مع فارس .
  فهل هو القدر ؟

اقرأ ايضاً .... ليت القلوب على أشكالها تقع من أقوى القصص الرومانسية
 
القدر الذي يجمعهم ! أم ليكتمل ألمها لأنها لاتستطيع أن تبوح له عن حبها ، وستفارقه في يوم من الأيام .

وبسبب البحث الذي وكل الي ملك وفارس بدأ اللقاء اليومي لعمل البحث المطلوب وفي كل يوم كان فارس يزداد إعجابه بملك ويظل يفكر بها ويأسره جمالها وحيائها ومع تكرار اللقاء بدأ فارس أيضاً بالأشتياق إليها .

وبدأ فارس يحدث نفسه لما هذا الشعور الذي يسيطر على تفكيري تجاه ملك هل هو إعجاب بها ؟ أم هذا هو الحب حقاً !!

ثم إنتبه وقال في نفسه ولكن هل ملك أيضاً تشعر بنفس الأحاسيس تجاهي ؟ تساؤلات كثيرة ظل محمد في حيرة من أمره وفي يوم تقابل فارس وملك لاكمال عملهم وظلت ملك تناقش أمور البحث وفارس مستمتع بنظراته الخاطفة الموجهه لتلك العيون الرقيقه الخجوله الرومانسية التي جذبته وحاول أن يعبر عن حبه لكنه تردد هو ايضاً خوفاً من رد فعل ملك .
 
وقرر في يوم من الأيام أن يطلبها لتكون زوجة له ولكنه لم يتخرج بعد و ليس لديه إمكانيات للزواج ويخاف أن ترفضه ملك أوأهلها فقرر أن يطلبها ولكنه طلبها من الله سجد سجدة طويلة وطلبها من الله زوجة صالحة تعينه على طاعة الله
 
ولحيائها هي أيضا ً ولشدة إيمانها بأن الدعاء يحدث مانتمنى كانت تسجد لربها وتقول يارب إن كان هو خير زوج لي فجمع شملنا وبكت كثيرا من حبها له ومرت الايام وإنتهت الدراسة وفي أخر يوم ودعت ملك محمد بقلب ينزف من الفراق وبنظرات تقول ليتك تعلم مافي قلبي وما سيحدثه فراقك من ألم ولكن ظل بقلبها أمل من أن يحقق لها الله ماتمنت ومرت أيام وأيام .
 
وفي يوم أقبلت والدة ملك والسعاده تغمرها لتزف لها خبر عن وجود شاب يتقدم لخطبتها ، ولكن لم تكن ملك تشعر بالفرح لسماع ذلك وشعرت بيأس شديد في تلك اللحظه وسألت نفسها هل هذه نهاية قصة حبي؟ هل أقبل بهذا الشاب؟
 
وهل فارس يشعر بنفس شعوري تجاهه أم أنني اعيش الوهم وحدي؟ وقررت أن توافق على العريس وفي الميعاد المحدد جاء الشاب ليتقدم لها فدخلت شيماء لكنها كانت تنظر في الارض من شدة الحياء ووجها يبدو عليه الحزن والألم .
 
وعندما دخلت ملك خرج الوالدان وتركاهما ليتعرفا على بعضهم البعض حتي لاتكون ابنتهم خجولة من وجودهم وأخذ الشاب يطلب منها النظر إليه وقال لها لقد طلبتك من الله قبل أن أطلبك من أبيكي فهل تقبلين؟ إنصدمت ملك أحقا هذا صوته أم أنني
 
أهرب من الواقع ونظرة في لهفة له لتتأكد وكانت المفاجأه عندما رأته أنه هو نعم هو فارس حبيبها ولم تستطع ملك أن تخفي دموعها التي نزلت على خدهها من المفاجأه والسعاده ولتخيلها انها كانت من الممكن ان تخسره في يوم من الأيام . 
وقالت له وأنا طلبتك من الله زوج لي فإستجاب ربي حمدا لله ووافقت على الخطبة ومن ثم تم التجهيز ليوم العرس وكانت الفرحة تملئ وجهيهما وأكرمهم الله بالبنين والبنات ليتم عليهم السعادة

نرجو أن تكون قصتنا اليوم في قصص رومانسية وهي بعنوان أمنية قلبي من أقوى القصص الرومانسية قد نالت إعجابكم .

ولا تنسي أنن تشاركها مع أصدقائك لتنشر الحب والرومانسية وتشترك في صفحتنا علي الفيس بوك لقراءة المزيد من قصص رومانسية .

عن الكاتب

Marwa Raafat

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26