قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص حب | لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)



قصتنا اليوم من قصص الحب المثيرة الشيقة وهى الجزء الثامن من قصة لعنة الحقد وقوة الحب التى تحكى عن الفتاة سيلا واصرارها لانقاذ حبيبها عمر من السحر الذى عملته له صديقتها تلا المليئة بالحقد والغيرة من سيلا تعالوا بنا نتابع أحداث الجزء الثامن من قصة لعنة الحقد وقوة الحب


قصص حب | لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)

# لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)



كانت عم تبكي بوجع وحست بحقد على أم تالا كتير ضلت ساعتين عم تبكي وفجأة سمعت صوت حدا عم يقول: ماتعبتي وانتي تبكي،لازم تكوني فرحانة انتفضت من تختها وراحت عالحمام بس مجد ماكان موجود بالمراي طلعت ونادلتو: مجد وينك مجد: ليكني وراكي كان على مراية الخزانة تبع سيلا 
سيلا: موضروري كل مرة تعمل هيك وتخوفني، ليش امبارح ما أجيت مجد: كان عندي شغل سيلا: قصدك ع أم تالا مجد: اي ، انا مبسوط كتير وشغلي معها قررب يخلص سيلا: مع بكرا الصبح بكون ضل معك يوم واحد بس مجد: الوقت بكيفيني وزيادة، ماضللها كتير لتجن 
سيلا: شو بدك تعمل أنا لازم أعرف مجد: أكيد لازم تعرفي وانتي بدك تساعديني بالخطوة الأخيرة سيلا: الخطوة الاخيرة؟ شو قصدك 
مجد: بشرحلك بكرا ، روحي لعندن حتى تشوفيها كيف صارت حالتها سيلا: تالا ماعادت رفيقتي وأنا ماعاد بدي شي غير انو عمر يرجعلي وأخلص بئى مجد: هاليوميين رح يكونو صعبين عليه شوي
                      # لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)

 سيلا: بطل تقاومه مجد: مابقدر انا بعدني مقيد بالسحر سيلا: ماني متحملة شوفو بهالحالة مجد: انتي كنتي قوية كتير خلال هالاسبوع وتحملتي شغلات كتيرة ، وهاد دليل على شدة حبك لعمر، حاولي تتحملي هاليومين بكرا لاتروحي لعند عمر 
سيلا: وليش مجد: لأني مابعرف شو ممكن يصير اذا شافك، قولي لأهلو بكرايخلوه طول اليوم مخدر سيلا: ماني عم افهم عليك بس ماشي راح مجد وسيلا حاكت دانية تطمنت على عمر وخبرتها مشان تعمل متل ماقال مجد ونامت وهي متشوقة ليخلصو هاليومين تاني يوم كانت عم تفكر بحجة لتقدر تروح عبيت تالا بدون ما يشكو فيها 
سيلا: الو تالا صباح الخير تالا: صباح النور سيلا: لك تالا ليش ماعم تجي عالجامعة محاضرة إمبارح كانت كتيير مهمة 
قصص حب | لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)
تالا: خبرتك انو ماما تعبانة ومابقدر أتركها، سيلا: طيب شو بدك تعملي هلأ المحاضرة راحت عليكي، كنتي بس تعالي احضريها وروحي تالا: مابعرف مافكرت أبدا، خلص راحت سيلا: انا لما نسختها عملتلك نسخة معي لتقدري تعوضي اللي راح عليكي 
تالا: سيلا عم تحكي جد ، شكرا سيلا: ولووو حبيبتي هاد واجبي ، انا هلأ طالعة عالمكتبة لجيبن وبعدّي عليكي بعطيكي نسختك تالا: اوك عم أستناكي سكرت سيلا الخط ماشي يا ست تالا استنيني جاي ، بدي شوف الخوف بعيون أمك بدي شوف القلق على وشك الله ينتقم منك إنتي وأمك طلعت سيلا جابت المحاضرة وراحت على بيت تالا  تالا:أهلين سيلا ، اتفضلي سيلا: أهلين فيكي حبيبتي اتفضلي هي المحاضرة 
تالا: يسلموو كتير سيلا كنت هاكلة هم كتير مشان هالموضوع سيلا: عادي حبيبتي شوكيفها أمك تحسنت تالا بأرتباك: ا امي اي اي تحسنت وصارت تمام بس هلأ نايمة سيلا: اي الحمد لله عسلامة مابدك تشربيني قهوة 
# لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)

تالا: اي تكرمي سيلا: لميس وين تالا: راحت مع سمر عند خالتي قامت تالا عالمطبخ لتعمل قهوة سيلا بتحي جواها: قلتيلي صارت منيحة ، اكيد عم تكذبي يا تالا انا هلأ رح شوف اتحركت سيلا ببطء وبدون ما تطالع أي أصوات تأكد انو تالا بالمطبخ وراحت على غرفة أمها كان الباب مسكر شوي قرب وفتحته وشافت أمها لتالا كانت أعدة بزاية البيت وحالتا أسوء من قبل وبتحكي حكي مانو مفهمو وتيابها كانو مشقوقات 
سيلا: هاي أخرتك يا أم تالا الدنيا عادلة وهلأ صار لازم يرتاحو الناس منك الله اعلم اديش في ناس أذيتيها غيري وفجأة أم تالا صارت تطلع عالسقف وتقول ليكو ليكو انا شفتو روحو خلصوني منو بدو يقتلني رووووحوووووو سكرت سيلا الباب ورجعت لمكانها وبعد شوي اجت تالا 
اقرأ أيضا الجزء الثانى من قصة لعنة الحقد وقوة الحب 
سيلا: تالا لازم روح ماما اتصلت فيني وقال أجي عالبيت بسرعة تالا: بس اسى ماشربتي القهوة سيلا: معلش تالا بغير مرة تالا: طيب عراحتك سيلا: تالا بما انو أمك تحسنت بكرا تعالي عالجامعة تالا: ماشي اذا قدرت سيلا: أوك طلعت سيلا وكانت عم تحكي مع حالا عالطريق: ههه هي عنجد جنّت بس مجد شو لسا بدو يعمل أنا ماقدرت ضل واشرب القهوة ماني متحملة اجاملهم لسى أكتر ، بكرهك يا تالا بكرهك ، إلا مااعرف شي يوم ليش هيك عملتو فيني انتي وأمك وهي ماشية صادفت دانية وأم عمر سيلا: مرحبا خالة مرحبا دانية أم عمر: أهلين يا بنتي سيلا دانية: سيلا ليش إمبارح رحتي من عنا بدون م اتخبريني ؟
                                  
                               # لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)
سيلا: أنا كنت مستعجلة ومالقيتك بالصالون دانية: كنت بغرفتي سيلا: كيفو عمر اليوم أم عمر: والله يابنتي ماني فهمانة ابني شبو ، من الصبح نايم دانية: اي ماما الدكتور قال انو لازم يرتاح ام عمر: حبيبتي سيلا تعالي امشي معنا عالبيت 
دانية: اي سيلا تعالي وبتشوفي اخي وبتتطمني عليه سيلا ترددت وبعدين راحت معن دانية: سيلا انا بدي اعطي لأخي الدوا تعالي اطلعي معي سيلا: ااي ماشي دخلو لعند عمر كان نايم دانية: ليش طلبتي مني اني اعطيه مخدر لطول اليوم؟
 سيلا: أنا حكيت للدكتور بكلية الطب عن حالة عمر وقلي انو يمكن هاد مجرد تعب عصبي ، ولازم ينام وبيتحسن دانية: اخي تغيير كتير معي ومعك ومع ماما وبابا سيلا: لاتخافي دندوون بوعدك انو عمر رح يكون منيح ويرجع متل ماكان 
دانية: إن شاء الله سيلا:دانية لاعاد تتركو أي شي بغرفتو ممكن يأذيه يعني متل مراي او كاسة دانية: صح لازم نعمل هيك حتى ما يأذي حالو عطووه الدوا وهو نايم وطلعو رجعت سيلا على بيتها وكان في غصة بقلبها عوضع عمر تذكرت أنو مجد بدو يجي ليشرحلها الخطوة الاخيرة دخلت لغرفتا وتطلعت بالمرايااا
 سيلا: مجد انتي هون مجد: لا انا ماني هون سيلا تطلعت بالمراي منيح: ليش مانك واضح كتير مجد مجد: يمكن ماعد تقدري تشوفيني منيح لان السحر عم يتدمر سيلا: أنا اليوم شفت أمها لتالا وضعا فظييع 
                                # لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)
مجد: اي لسى ماشافت شي سيلا: بكفي خلص لازم تخلص هالقصة مجد: اي وأنا هيك عم قول سيلا: شوبدك تعمل مجد: في بناء مهجور بالشارع القديم (،،،،،،،) هاد المكان كان فيه الشيخ اللي علمها الشعوذة لما كانت من زمان تقول لأبي انها تروح على دورات الخياطة ،كانت تروح لعندو 
سيلا: وانتي كيف عرفت مجد: أنا بعد ماكشفت حقيقة شغلها وانها ساحرة لحقتا هي وبنتها وراحو لهالمكان أنا فكرت أنو هاد المكان نفسو مشغل اللي بيتعلمو فيه بس لما سألت أهل المنطقة قالولي أنو هاي بناية مهجورة تقريبا لأنو ساكن فيها شيخ وعرفت انو هالشيخ مشعوذ ومن فترة مات
 سيلا: وشو دخل هاد المكان هلأ مافهمت مجد: انتي بدك تروحي اليوم على هداك البناء وتركبي كاميرات على السطوح سيلا: شو كاميرات؟ ليش مجد: حتى نثبت التهمة على تالا وانتي تقدري تشوفي كل شي 
سيلا: شو بدو ياخدني لهنيك مابقدر مجد: سيلا لا تكوني جبانة هاللعبة لازم تخلص سيلا: وقلت تثبت التهمة عتالا؟مافهت مجد: اي أنتقامي بدو يشمل عيلتهن كلا وتالا لازم تتحاسب كمان 
سيلا: يمكن معك حق ، البنات يمكن يورثو هالشغل عن أمهن مجد: أم تالا رح تجي على هالمكان وأنا بدي أرميها من الاسطوح بس طبعا بوجود تالا اللي رح تلحق أمها والكاميرا حتصور تالا على إنها رمت أمها وهيك رح تدخل تالا السجن بتهمة قتل أمها وانتي بعدها فورا بتتصلي بالشرطة وبتخبريهن عن مكان بيتهن وعن هديك الغرفة وهيك تالا وخواتها ماعد يطلعو من السجن أبدا 
سيلا: وكيف أمها لتالا بدها توصل لهنيك وكيف تالا بدها تلحقا مجد: أنا رح خلي أم تالا تروح لهداك المكان وتالا اذا انتبهت عأمها اكيد رح تلحقها سيلا: مابعتقد يصير هيك مجد: ليش سيلا: وبلكي طلعت سمر أولميس أو شافوها التلاتة سوا 
مجد: مانها مشكلة اي وحدة فيهن أو لحظة بتقدري تتصلي بتالا بنفس الوقت لما أمها تطلع من البيت وهيك أكيد بتحس عليها و بتلحقها سيلا: اوك، أنا حأشتري رقم جديد حتى ماتعرف مين
اقرأ أيضا الجزء الرابع من قصة لعنة الحقد وقوة الحب
 مجد: وحرصي انك تتأكدي الرقم مايدل بأي شي عليكي للأحتياط سيلا: بس الساعة كام ؟ مجد: الساعة 6:00الصبح حخلي أم تالا تروح برجليها لهنيك انتي مهمتك تركبي الكاميرات سيلا: ماشي 
مجد: اي قبل ماروح بدي قلك بكرا خطيبك حيرجعلك وأنا ببعد عنكن وماعاد تشوفيني و مالازم تخبري أي حدا بقصتي مفهوم سيلا: اي أكيد مجد: كوني حذرة لما تروحي لهنيك سيلا: ماشي ، بس كيف انتي بدك ترميها أو تخلي تالا ترمي أمها يعني قاطعها وقال: أنا من زمان عم أستنى هاللحظة وخطتي مرسومة منيح أم تالا لما تشوفني هنيك أكيد حتنتحر أو اذا ما انتحر بقدر أقتلها هنيك وطبعا بنتها بدها تكون موجودة لتنقظها وهون شغلي بكون 
                               لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)
سيلا: أنا ماني فهمانة شي وبتعرف! مابدي أفهم ، بس بدي أخلص من هالكابوس مجد: حتخلصي بس انتي اعملي متل ما عم قلك سيلا: اي حأعمل واختفى فكرت سيلا بكلام مجد كتير وبالشي اللي الحيعملوه هاد صح أو غلط بس ماضل مجال للتراجع سيلا حست حالها تعبانة كتير ودايخة أخدت حبة وجع راس وارتاحت شوي وبعدها راحت عغرفة سليم
 سيلا: أخي سليم ممكن أدخل سليم: اتفضلي سيلا: بضلك تلعب بأعلاب الكومبيوتر قوم ادرس سليم: مين بيحكي عند الدراسة انتي؟ سيلا: سليم بلا فزلكة ، بكرا بدنا نروح عالمقبرة
 سليم: اي بنروح سيلا: بكرا الساعة 7الصبح سليم: ليش هيك كتير بكير سيلا:لاني بكرا ماني فاضية سليم: طبعا بدك تروحي لعند عمر حبيب القلب صح! سيلا: صح ولا ماصح مادخلك 
سليم: هههه اي ماشي راحت سيلا عمحل الالكترونيات اشترت كاميرتين وتعلمت كيف تركبهن واشترت رقم جديد وبعدها راحت للمكان اللي خبرها عنو مجد سيلا: أكيد هاي هي البناية المهجورة يل سيلا كوني قوية ولا تخافي ماضل كتير وبينتهى كل شي دخلت وصارت تطلع على الدرج كانت بناية من أربع طوابق واسطوح والابواب كلها باب خشب وقدامو باب تاني حديد مقفول كان كل شي وسخ ومغبر وصلت للسطح قربت وتطلعت لتحت 
سيلا: المكان عالي كتير واللي بيوقع من هالارتفاع اكيد بموت شو كان شعور مجد لما رمتو هالظالمة هيك الدنيا يا ام تالا "يوم ألك ويوم عليك " وبكرا حيخلصو الناس من شرّك وتنقتلي متل ما قتلتي خلصت سيلا وركبت الكاميرتين وحدة من اليمين و وحدة من اليسار بحيث تقدر تصوور كل شي تأكدت انهن اشتغلو تمام ورجعت عبيتها 
أم سامر: أهلين بنتي وين كنتي سيلا: حسيت دايق خلقي شوي ورحت عالسوق أم سامر: درستي شي اليوم سيلا: لا ، بس ليكي رايحة أدرس أم سامر: وضعك موعاجبني يا بنتي سيلا: شوقصدك ماما
 أم سامر: ليكي وشك كيف اصغر وتحت عيونك اسود ماعاد اهتميتي بحالك ولا بدراستك ودائما سهيانة وكأنك مو موجودة ، شبك سيلا احكيلي سيلا ضحكت ضحكة مصطنعة: ههههه ماما مافيني شي بس أنا عم حاول أضغط على حالي لأدرس أكتر هاي هي كل القصة 
                                  لعنة الحقد وقوة الحب (الجزء الثامن)
أم سامر: طيب الله يوفقك يا بنتي سيلا: أنا طالعة على غرفتي أم سامر: العشا صار جاهز مابدك تاكلي سيلا: أكلت لما كنت برا ركضت سيلا عخزانتها بسرعة طالعت اللابتوب ووصلتو بالكاميرا سيلا: يارب يمضى نهار بكرا عخير ويمشي كل شي متل مابدنا تحمل يا عمر ماضل كتير حآخد بحقنا وبحق كل الناس الأذتهن أم تالا وبهديك الليلة سيلا ماغمضلها جفن أبدا كانت طول الليل تفكر وتفكر وموقادرة تنام وعالساعة 5الصبح فتحت سيلا الابتوب وصارت تتطلع بالمكان(الاسطوح) حسّت وكأنها لمحت مجد اي شافت مجد كان أعد على الحرف وعم يتطلع لتحت المبنى 
سيلا: مسكين يا مجد ماشفت شي من حياتك ، بس هلأ ربنا عطاك فرصة لتاخد حقك من هالمجرمة ، شي غريب يعني قول الله يرحمك! حطت الرقم الجديد بموبايلا ونزلت رقم تالا تطلعت عالساعة كانت5:50 سيلا: ضل عشر دقائق شغلت المسجل تبع الكاميرات حتى تصور كل شي وعالساعة 6 تمام اتصلت بتالا
 تالا: ألو الو سيلا:.... تالا: ألو مين ردو سيلا:.... تالا: الوووو ............ ماما وين رايحة امي وسكرت سيلا الخط: سمعت صوتها هاد الشي بيعني أنها شافت أمها و لحقتها وبعد خمس دقائق وصلت أم تالا عالسطح وظهرت للكاميرات كانت عم تركض وخايفة كتير حافية بدون شي بأجرها منظرها كان بخوف وبعدا فجأة جمدت بأرضها وسيلا كانت بعدها بتقدر تشوف مجد كان واقف قدام أم تالا وبيحكيها وأم تالا كانت تصييح أكتر وتضرب حالا 
مجد: انا هلأ رجعت انتقم منك أم تالا: لااااا لاااااا مسستحييل بعد عنيي أنا قتلتك اي ايي بتذكر قتلتك مجد: اي قتلتيني بس ماقتلتي كرهي ألك وهلأ رح تموتي بنفس الطريقة أم تالا: انتيي كذااب ماا بتقدر تقتلني انا انااا ،،، هداك السحر بيحميني منك كيف هيك بعددد عنييييييييييي وفجأة وصلت تالا تالا
 تبكي: ماما شببكك ليش عم تصرخي شو الجابك لهون أم تالا ركضت لعند تالا وضربتها كف: انتي ليش جيتي لهون كييييف جيتي ، بنتي خبيني بدو يقتلني سااعدني لا تخلي يقتلني وعلي صوت صرااخهااا أكتر تالا طبعا ماكانت شايفة مجد أبدا وفكرت أمها جنّت 
مجد بصوت عالي : ماتعبتي وانتي تصرخييي هههههههههههههههههه اصرخييييي اصرخييي اكتررر هلأ بدك تحسي نفس هداك الاحساس لما رميتيني من البرندة رح تحسيي حالك عم تطيييرييييي سدقييني كتير احساس حلووو هههههههه بدأ مجد يقرب من أم تالا أكتر وأكتر وهي ترجع لورا أكتر 
تالا: ماما شوعم تعملي ماما وقفي حتوقعي ماما عم تسمعيني ولساها أم تالا عم ترجع لورا أكتر ومجد يقرب أكتر وصلتت للحافة مجد: يلا ضل خطوة وحدة بس يلا ١-٢-٣ تالا ركضت عأمها لتمسكها مجد: ليكها بنتك، قصدي أختي ههه كمان رح تورط حالها معك قربت تالا ومسكت فيها
 تالا: لك ماما شبك خلص خللص مجد: خليها تبعد عنك يلااااا أم تالا: بعدي عني بعديييي بدو يقتلنيييي تالا كانت ماسكة بأمها وفجأة حست بشي دفشها لقدان ورمت بأمها من الأسطوح .... وبثواني أم تالا التصقت بالارض وغرقت بالدم دمها كان  غاامق كتيرر وشكلها مخييف تالا بصوت عالي : م م....مااااامااااااا ......................................... 
لكى نتعرف هل أم تلا انتهت أم لا وهل السحر انتهى أم يوجد مصاعب أخرى فى حياة سيلا وعمر تابعونا على صفحتنا لتكملة القصة المثيرة



عن الكاتب

سهير عبدالله

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26