قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

اختراعات | قصة اختراع البنج ( المخدر ) ..

كما عودناكم بكل جديد ومميز نعود من جديد بموقعنا قصص26 وقصة جديدة لاختراع أفاد البشرية و انقذ العديد من الناس من حالات الصدمات والآلام الناتجه من العمليات الجراحية , قصة اليوم عن اختراع البنج او المخدر ومراحل تطورة عبر الازمنة المختلفة .

 اختراعات | قصة اختراع البنج ( المخدر ) ..

طرق التخدير فى العصور القديمة

منذ مئات السنين وتطور وانفتاح المجال الطبى حاول العلماء مرارا وتكرار البحث عن طريقة فعالة لتسكيين الـ آلم والتخفيف من حدته خاصة عند اجراء عمليات جراحية , فكان المريض يشعر وكأنه ذاهب الى الموت بدخوله الى غرفة العمليات فلا يوجد ما يخفف عنه الالم او التوتر نتيجة ما يراه ويشعر به داخل العمليات .
كان أول وسيلة استخدمت كبديل للبنج اوالمخدر هى تدخين نبات الحشيش واستخدم كمسكن قبل وصول الانسان الى العمليات الجراحية , وتبع ذلك استخدام نباتات اخرى كمسكنات مثل نبات الافيون Opium استخدمه الصينيون مخدر لبعض العمليات الجراحية , وكذلك نبات اليبروح Mandrake او تفاح المجانين كما اطلق عليه , ولكن تلك النباتات لم تثبت فعليتها وقتها نتيجة استخدام جرعات صغيرة منها وعند استخدام جرعات كبيرة منها تؤدى الى الوفاة .

ومن ثم حاول اليونانيون وقتها استخدام المشروبات الكحولية لاذهاب عقل المريض وتخدير احساسه من الالام الا انه ما سرعان يشعر بالـ الم مجرد ان يستخدم الاطباء المشرط الجراحى , حاول العلماء مجددا فى البحث عن اى طريقة تساعدهم فى تسكين الم المريض فاستخدم بعضهم طريقة ضرب المريض على راسه من الخلف بقطعه من الخشب لافقادة الوعى واجراء العملية فى اسرع وقت , ومن ثم ابتكروا طريقة جديدة بوضع العضو المصاب ( الساق مثلا ) بقطع من الثلج المجروش لخفض درجة حرارتة وبالتالى تقليل الشعور والاحساس به , كما استخدموا كذلك طريقة لتقليل الدم الوارد الى العضو المصاب وذلك بلفه برباط ضاغط محكم لمنع وصول الدم الى الاعصاب الموجودة فى هذا المكان . بالطبع فشلت كل هذة الطرق وكان لها اضرار اكبر من منافعها المؤقتة البسيطة . وقد كان لعلماء المسلمين الفضل فى تطوير هذا المجال بابتكار ( الاسفنجة المرقدة ) كانت اداة للتخدير عباره عن اسفنجه تغمر فى اناء به مادة مخدرة معروفة فى وقتهم هذا ومن ثم توضع بالشمس للتجفيف وعند استخدامها مرة اخرى تبلل بقليل من الماء وتوضع على انف المريض ليستنشق المادة المخدرة ويذهب فى نوم عميق وتجرى له الجراحه دون اى شعور بالم .

اقرأ : قصة اختراع فرشاة الاسنان
اقرأ ايضاُ : قصة اختراع المكواة .. اختراع الاناقة العبقرى

البداية الحقيقة للبنج او المخدر

اما بداية علم ادوية التخدير الحديثة بدأ فى الظهور فى العام 1776م عندما اكتشف عالم الكيمياء بريستلي (Priestly) غاز أكسيد النيتروز( غاز الضحك ) وبعدها ب 20 عاما على الاكتشاف ومن الابحاث والنتائج على هذا الغاز وجد بالصدفة ان لهذا الغاز القدرة على تخفيف الالم . وتمت اول عملية جراحية على يد طبيب الاسنان الامريكى "هورس ويلز" عام 1844م
وفى العام 1864م تم اختراع الاثير والذى استخدم لاجراء عملية استئصال اكياس اورام من رقبة احد المرضى على يد الطبيب ويليام مورتون وتمت العمليه بنجاح .
ومن الطرائف انه فى بداية القرن التاسع عشر احد السيدات الحوامل عند ولادتها كانت سعيدة جدا لولادتها بدون ان تشعر باى الام لاستخدام طبيب معها احد مواد التخدير ومن فرحتها بذلك سميت المولود " Anesthesia " بمعنى كلمة تخدير بالعربى . ثم تطور علم التخدير باكتشاف مادة الكلوروفورم واشاع استخدامه فى العمليات الجراحيه من العام 1874م , وتوالى التطور فى علم التخديد حتى اصبح جزء منفرد بالمجال الطبى واصبح معقدا جدا واكثر تفتحا وتفرعا مما ادى الى تطور هائل فى مجال العمليات الجراحيه .





نتمنى ان تنال قصتنا اليوم اعجابكم ويسعدنا ان نتلقى تعليقاتكم وارائكم حول قصتنا او بما قد تشاركونه معنا من قصص اختراعات غيرت العالم من حولنا بوجودها , وان اعجبكم الموضوع لا تنسوا مشاركته مع اصدقائكم من خلال الرابط
كما يمكنكم متابعة كل جديد من عالم القصص من خلا ل صفحتنا عبر الفيس بوك .. أسعدنا مروركم :)

عن الكاتب

Khaled Ahmed

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26