قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

اختراعات | قصة اختراع طواحين الهواء

نعود اليكم من جديد وقصة جديدة من قصص اختراعات والتي نقدمها لكم من خلال موقعنا قصص26 , واليوم نقدم لكم قصة اختراع طواحين الهواء هذا الاختراع الذى تم تطوير حتى أصبح مصدر من مصادر انتاج الطاقة الكهربية فى بلدان عدة حول العالم.
اختراعات | قصة اختراع طواحين الهواء

البحث عن بديل .. لقلة موارد المياه

عملية الانتاج دائما ما تحتاج الى مصدر للطاقة ، وقبل ابتكار الآلات التي تدار بالنفط كانت الطاقة تستمد من مصادر مستدامة. وفي العالم الإسلامي قبل ألف سنة كان الماء من أنواع الطاقة وكان يستخدم في آلات مثل نظام العمود المرفقي (Crank-rod system) الذي يرفع الماء إلى مستويات أعلى ويصبه في مسالك مائية لإرواء المدن. وكان الماء يُسخّر لتشغيل طواحين القمح، في حين لم يتوافر الماء الكافي في الأجزاء الجافة من العالم الإسلامي، لذلك سعى العلماء إلى إيجاد طاقة بديلة.

الاعتماد على الرياح .. وبداية الاختراع

وكانت الرياح هي ما تملكه صحراء الجزيرة العربية عند جفاف جداولها الموسمية. وكان لهذه الرياح الصحراوية اتجاه ثابت بحيث تهب بانتظام من مكان واحد خلال مدة تقارب مئة وعشرين يوما. كانت طاحونة الهواء بسيطة جدا، ولكنها فعالة، حيث انتشرت في القرن السابع من أصلها الفارسي إلى أنحاء العالم. ويعتقد معظم المؤرخين أن الصليبيين هم الذين أدخلوا طواحين الهواء في القرن الثاني عشر.
اختراعات | قصة اختراع طواحين الهواء
في عام 634م جاء رجل فارسي إلى الخليفة الراشدي الثاني عمر بن الخطاب فادعى أن لديه اختراع جديد ليستطيع بناء طاحونة تدور بالرياح، فلما بنى هذا الاختراع الجديد صارت طاقة الرياح تستخدم على نطاق واسع لتشغيل رحي الطواحين في طحن الحبوب ورفع الماء لسقاية الأرض، وعرف ذلك أصلاً في إقليم سيستان بيلاد فارس الذي وصفه الجغرافي العربي المسعودي بأنه "بلد الريح والرمل"، وكتب كذلك عنه يقول: " إن ما يميز المنطقة هو أن الريح فيها تستخدم في تشغيل مضخات لسقي الحدائق ".

طريقة عمل طواحين الهواء

كانت الطواحين فى بدايتها كـ اختراع جديد تتكون من طابقين، تقام على أبراج القلاع أو قمم التلال أو على قواعدها الخاصة بها، في الطابق العلوي منها رحی الطاحونة ( حجر طحن الحبوب ) ، وفي الطابق السفلي دولاب تديره ستة أشرعة أو اثنا عشر شراعة مغطاة بنسيج قماشي. فتدير هذه رحى الطاحونة العلوية. وفي جدران الحجرة السفلية أربع فتحات، طرفها الأضيق نحو الداخل وهي التي توجه الريح إلى الأشرعة وتزيد من سرعتها .
وصفت طواحين الهواء في ذلك الزمان بأن فيها رحی متصلة بطرف أسطوانة خشبية قطرها نصف متر وارتفاعها يتراوح من ثلاثة أمتار ونصف المتر إلى أربعة أمتار، موضوعة قائمةً في برج مفتوح على الجانب الشمالي الشرقي لتتلقى الريح التي تهب من ذل الأتجاه. وللأسطوانة أشرعة مصنوعة من حزم شجيرات ء أو سعف نخيل ومربوطة بعمود المحور، تدفع الريح الداخلة إلى البرج الأشرعة فتدير عمود الرحي.
كان لـ اختراع طاحونة الهواء وطاحونة الماء أثر عظيم في علم الهندسة الميكانيكية، أوجدت فرصة لمهن جديدة بدء ببناء الطواحين ذاتها حتى صيانتها. وكان يقوم بهذه المهمة الطحان والتدربون عنده. كانوا أسلاف المهندسين الميكانيكيين والزراعيين الحاليين .
نرجوا أن تنال قصتنا اليوم اعجابكم ويسعدنا تلقى تعليقاتكم حول قصة اختراع طواحين الهواء من خلال التعليقات اسفل الموضوع وكذلك عبر صفحتنا على الفيس بوك .. ولا تنسوا ان تشاركوا قصة اليوم مع اصدقائكم من خلال الرابط .. :)

عن الكاتب

Khaled Ahmed

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26