قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

قصص حب |العشق الصامت(الفصل الثانى )

العشق الصامت قصة فتاة اسمها رميس:عمرها 22سنه حلوه وجميله عيونها كبار بشرتها بيضاء شعرها طويل لين خصرها معاها اخ اكبر منها عمره 25 اسمه لؤي مختفي له سنتين أمها وأبوها توفوا بحادث سياره ومن هنا بدات معاناتها هيا ما في معاها غير أخ واحد تعالو بنا نتابع أحداث الفصل الثانى من القصة 
قصص حب |العشق الصامت(الفصل الثانى )


العشق الصامت

طارق دق الباب فتحت له الخدامه اهل طارق كانوا قاعدين في الصااله
طارق: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام طارق: طارق تبغا جاهز لك الغداء
طارق: لا يمه مالي نفس
قعد معاهم وهو يفكر ويلكم نفسه"ياترى كيف صارت الحين فاقت او لساء اكيد اهلها قلقانين عليها اول ما تصحى ضروري أسالها عن أهلها قاطعت تفكيره امه
ام طارق:طارق
طارق:هلا
أم طارق وش فيك يا وليدي سرحان
طارق:لا يمه ما فيني شي بس افكر برفيقي
أم طارق: ليه وش فيه
طارق:لاما فيه شي بس شالوه للمستشفى لاانه تعبان شوي
أم طارق: الله يشفيه
طارق :امين يا رب يمه وينه ابوي ما اشوفه
أم طارق طلع براء البيت الحين بيرجع
طارق:  طيب بروح عرفتي ارتاح راح طارق غرفته
أم طارق:  والله حاسه في وليدي شي
لينا: ايه حتى انا حسيت عليه اكيد تعبان من الشغل
أم طارق : طيب
دقت سهى الباب على طارق
طارق: تفضل
دخلت سهى: هلا طروق كيفك
طارق:بخير وانتي
سهى : بخير بشوفتك
عم الهدواء للحضات بعدها قالت
سهى:طروق وش فيك سرحان
طارق:ما فيني شي

العشق الصامت

سهى :طروق انته تقدر تكذب على الكل بس ما تقدر تكذب عليي انا اختك احكي لي وفضفض اكيد شي مضايقك
طارق :لا ما في شي يضايقني
بس سهى اصرت عليه يقول لما خبرهابكل شي
سهى : والحين كيف هيا
طارق : والله مو عارف بس بكره بروح واشوفها في المستشفى
في المستشفى كانت نايمه وتحلم انها في السياره وكان في السياره رجال وحرمه وكانت تناديه يبه الحين وين بنروح
الااب : المكان يلي تبغيه
رميس : وش ريك نروح الملاهي
أبو رميس : طيب تامري
فجاه ضهرت سياره قدامه رميس وأمها صرخين إنتبه بس الا اب ما قدر يتحكم في السياره وصدام الشاحنه صحت رميس وهيا خايفه من الحلم وتصرخ ب اعلى صوتها والاممرضات اجتمعين عليها واعطوها مهداات دخل الدكتورلعند رميس
الدكتور:  ليه تصرخ
الممرضه: مو عارفه كانت نايمه وفجاه صحت وهيا تصرخ وتبكي
الدكتور : أول ما تصحى كلميني
الممرضه: طيب
 تابعونا فى الفصل الثالث لقراءة باقى أحداث القصة  تابعونا علىصفحتنا على الفيس بوك 

عن الكاتب

سهير عبدالله

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26