رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان - الفصل الثالث عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان - الفصل الثالث عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثالث عشر من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل الثالث عشر)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل الثالث عشر

في الشركة

محمد: انا حاسس ان كل حاجه عملتها راحت.
هشام: متخافش انشاء الله خير.
عمرو: هموت واعرف مين دي ومعاها باسورد الخزنه ازاي
هشام: محدش يعرفها غيرنا وبس
محمد: اكيد حد شاف حد فينا وهو بيفتحها
عمرو: تفتكروا السكرتيره.
هشام: لا معتقدش
محمد: ليه.
هشام : دي بنت طيبه ملهاش في كدا
عمرو: هنعمل معاهم كلهم تحقيق الصبح يلا بس نروح عند ندي ونبقي نشوف الصبح.
هشام:ايوا تمام يالا

اما عند البنات
مريم وامال نزلوا يجيبوا اكل
ندي : منه روحي انتي
منه : لا متقلقيش انا كويسه
ندي : بجد يعني مش تعبانه
منه: لا
ندي : طيب هي الدكتوره قالت التحاليل هتخلص امتي
منه: هي هتطلع بعد اسبوع بس لسه فيه تحاليل هتعمليها بكرا ولازم تبقي في المستشفي علشان يظبطوا ضربات القلب والضغط
ندي : طب كلمي امال ومريم شوفيهم اتاخروا
منه : اوك
وكلمت امال.
منه: ايوا يا بنتي انتي فين
امال : طلعين اهو خلاص قربنا
منه:طيب بس قلقنا عليكوا
امال : متقلقيش احنا بخير

وبعد شويه
وصل هشام ومحمد وعمرو

هشام: حبيبتي عامله ايه
ندي : كويسه بس كنت خايفه شويه
هشام: متخافيش طول ماانا جمبك
ندي: بجد
هشام: والله بحبك واسف مش هزعلك تاني
ندي: ماشي
منه: حبييبتي اخبار ايدك ايه لسه بتوجعك.
هشام: ايديك مالها
ندي: مفيش.
هشام: فيه ايه يامنه
منه: مريم ادتها حقنه بنج ونامت والدكتور الغبي دخلها وسحب منها دم واداها حقنه غلط وايديها ورمت
هشام: مين الدكتور دا
منه: اسمه ام
ندي : منعرفوش يا هشام خالاص
محمد: خلاص ايه دا تخلف منه تعالي معايا نشوف الموضوع دا وانت خليك انت يا هشام جمبها
عمرو: فين امال
ندي : نزلت مع مريم يجيبوا اكل
عمرو: طيب انا هكلمها واقابلهم
ندي : ماشي.
ومشي
ندي : مالك ساكت ليه
هشام: زهقان
ندي : قولي ايه الي حصل
هشام: مش وقته اكيد لما تخرجي هقولك
ندي : هي حاجه مهمه اووي
هشام: لا متقلقيش
ندي : اوك.
اما عند مريم وامال
شخص : لوسمحتي بطاقه حضرتك وقعت.
امال : فين
الشاب طلع منديل وخدرها ومريم صوتت ضربها علي دماغها ووقعت

اما عمرو فكان بيتمشي ورايح مكان المطعم
ولقي فيه ناس كتير واقفه راح لقي مريم هي الي وقها
حاول يفوقها واخدها المستشفي

وبعد ما فاقت
عمرو: ايه الي حصل
مريم : عمرو امال
عمرو: امال ملها
مريم : امال اتخطفت
عمرو: ايه
مريم: والله فيه واحد خدرها واخدها.
عمرو: واحد مين فهميني.
مريم: انا مش فاكره شكله
منه: طب اهدي بس
هشام: انتوا كنتوا فين
مريم : في شارع...............
هشام: طيب كويس
محمد: كويس ايه
هشام: الشارع عام ومليان كاميرات
عمرو: طب يلا بسرعه نروح
منه: محمد عاوزاك.
محمد : طيب بعد اذنك

وراح معاها

منه: محمد انهارده كان معادي عند الدكتوره.
محمد: بس انا مشوفتكيش روحتي
منه:ماانا فعلا مروحتش
محمد : ليه
منه: مش وقته عاوزاك تكلمها وتحدد معاد تاني.
محمد: ايه دا احنا مش بنهزر لازم تلتزمي بمواعيدك
منه: ماشي
ومشي وهو متعصب

اما عند ندي
كانت نامت وصحيت ملقتهمش
ندي : ايه دا كلهم مشيوا
ندي رنت علي منه
منه:ايوا ياروحي
ندي: انتوا فين
منه: هشام ومحمد وعمرو مشيوا وجايين وانا طالعه اهو
ندي : ومريم وامال
منه: امال تعبت فروحوا
ندي : ماشي

اما عند امال
.فاقت لقت نفسها مربوطه وقاعده علي كرسي وسمعت صوت حد
شخص 1: نقتلها ونرتاح
شخص 2 : لا معندناش اوامر
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث عشر من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم


تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية

إرسال تعليق