رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان - الفصل الرابع عشر

هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان - الفصل الرابع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الرابع عشر من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل الرابع عشر)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل الرابع عشر

عند امال
دخلت بنت عندها بس مكنتش تعرفها
امال : انتي مين
البنت : انا ريهام يا حلوه
امال: ريهام مين
ريهام : ايوا بقا ندخل في المهم
امال : انتي مين وعاوزاه مني ايه
ريهام : انا كنت خطيبه عمرو واحده حبها واتخطبنا كاني بيحبني اووي بس انا مضيت عقد مع شركة منافسه ليه زعل فسبنا بعض وسافرت المانيا ورجعت اهو
اما عايزه ايه فاانا عاوزه اموتك
امال : انا عملتلك ايه
ريهام : اتجوزتيه
امال : سيبنا في حالنا
ريهام : اسيبكوا ازاي نسيت اقولك ماهو انا الي سرقت الملفات من خزنه هشام
امال : ومش خايفه بقا لاقول لعمرو
ريهام : تقوليله فين ياعمري انتي هتموتي دلوقت

اما عند ندي
عملت كل التحاليل وكانوا مستنين النتيجه
هشام : ها يا دكتور
الدكتوره : فيه فعلا مشكله والحمل كاذب
هشام زعل بس عمل نفسه طبيعي
ندي : مش قولتلك
الدكتوره : متخافوش المشكلة بسيطه وعلاجها يوم ما يطول هيكون سنه
هشام : طيب يا دكتور احنا هنمشي علي الادوية دي لحد امتي
الدكتوره : كل شهر هتجيلي وانا هحدد
هشام : طيب شكرا
الدكتوره : العفو عن اذنكوا

هشام بص علي ندي لقاها هتعيط
هشام : بس بس يا حبيبتي بتعيطي ليه مفيش مشكلة نستني سنه اتنين عشره مش عاوز خالص
ندي : ايوا بس انت ملكش ذنب
هشام : خلاص نقفل الموضوع مش هيتفتح تاني
ندي : ازاي
هشام : انسي موضوع الخلفه دا خالص

اما عند منه ومحمد. فكانوا رواحوا الفيلا وهما مرهقين جامد
منه : انا تعبانه اوووي وقلقانه علي امال
محمد : متقلقيش يا حبيبتي خير انشاء الله
منه : خير منين كل يوم مصيبه
محمد : متقلقيش كله هيعدي اهم حاجه انك ترتاحي
منه : حاضر

اما عند عمرو ومريم مام في قسم الشرطه

الظابط : انسه مريم هوريكي صور مشتبه فيهم وانت تقوليلي هو ولالا
مريم : ماشي
واخدت الصور هي وعمور وقعدت تفر فيهم
عمرو : ها يا مريم
مريم : دا يا عمرو هو مش هو الي خطفها بس دا الي كان واقف بعيد والخاطف شاورله بعد ما خدر امال
الظابط : تمام مدا قدرنا نوصل لحاجه
عمرو : مش عارف والله يااحمد اشكرك ازاي تعبناك
احمد : لا مفيش حاجه انت صاحبي المهم المدام ترجع بسلام
مريم : ايه دااانتوا تعرفوا بعض
احمد : اه طبعا عمرو صاحبي من اعدادي
مريم : اوك
عمرو : واحمد تعب معانا اووي يا مريم من موضوع الشركة لامال
احمد : لا تعب ولا حاجه ربنا يطمنك عليها
عمرو :امين
مريم : طب هنعمل ايه دلوقت
احمد : هنطلع علي الواد دا ومعانا قوه
عمرو : طب يالا بسرعه كل لحظه بتعدي عليها خطر وهي مع الي خاطفنها
اما عند امال
امال: ابعدي عننا بقا
ريهام : مستحيل
امال: انا ماذتكيش ليه تاذيني انا وابني
ريهام: انتي حامل كمان
امال: حرام عليكي عاوزه تموتينا من غير حتي عمرو ما يعرف انه ليه ابن
ريهام : احسن لما مراته تموت هيزعل شويه لكن لما يعرف انه مراته وابنه هيفضل فاكركوا عاطول

امال : انتي مش خايفه من ربنا
ريهام : انتي الي خطفتي حبيبي
امال : لو انتي بتحببه ليه عاوزه تقتليني
ريهام : ممكن اكون مش بحبه بس انا مفيش حد يسبني
امال : دي انانيه
ريهام: وماله اهم حاجه انه يكون ليا
امال: انتي واحده زباله
ريهام: طب حضري نفسك علشان الزباله دي هتقتلك كلها 4 ساعات وراجعالك
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الرابع عشر من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم


تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية

إرسال تعليق