U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان - الفصل الثامن عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية حب جديدة للكاتبة الشابة المتألقة ندي رمضان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثامن عشر من رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان. 

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان (الفصل الثامن عشر)

اقرأ أيضا:  رواية معشوق الروح بقلم آيه محمد
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان
رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان

رواية حب وجنون بقلم ندى رمضان | الفصل الثامن عشر

وقفنا لما فيه واحد جيه وقال
عمار: وانا مالي يعني ازيك يا هشام
هشام : كويس
عمار: سمعت انك معاك مراتك
هشام : اه فيه حاجه
عمار: لا بس هي فين
هشام: وانت مالك بيها
عمار: ماليش يا عم بسال بس
عبدالرحمن: فيه ايه ياولاد روح ياعمار بنت عمتك عند الخيل ناديلها
هشام : لا خليك انا هناديلها
عمار: براحتك

اما عند ندي طلعت الاوضه ووقفت في البلكونه وشافت هشام ماشي

عند هشام
وقف ورا بنت جميله جدا شعرها اسود طويل وعنيها سودا حاده واول ما شافته حضنته جامد
نورا: وحشتني اوووي
هشام: وانتي كمان

ندي اتصدمت من الي شافت واغمي عليها

هشام: تعالي هعرفك علي مراتي
نورا بغيظ : شكلك بتحبها
هشام: اه بموت فيها
نورا : وخلفتوا ولا لسه
هشام: لسه احنا مش مستعجلين اصلا
نورا: لتكون مش عاوزه تخلف
هشام: لا بس االموضوع مش في دماغنا تعالي يالا هي فوق

واخدها وطلع عند ندي
اتفاجا لما لاقها واقعه علي الارض
هشام: ندي ندي حبيبتي فيه ايه
نورا : هي مالها
هشام: مش عارف نادي بسرعه لدكتور
نورا نزلت تحت
عبدالرحمن: فيه ايه يبنتي
نورا: مرات هشام مغمي عليها فوق
ورد : ايه طب يالا بسرعه
وطلعوا عندها الا خديجه ونورا وعمار طلع يجيب الدكتور

خديجه : مبقالهاش يوم وملهوفين عليها ازاي
نورا : شكلها كويسه
خديجه : متنسيش انها اتجوزت هشام الي كنتي بتحبيه
نورا : منستش بس هي حلوه وهشام بيحبها ومعتقدتش اني هقدر ابعدهم
خديجه : متخافيش انا معاكي
نورا: يعني هتساعديني
خديجه : ايوا

اما عند ندي
الدكتور : متقلقوش دي تقريبا اعراض حمل
هشام : بجد يا دكتور
الدكتور : اه
هشام: بس هي كنا عملنلها تحاليل وقالوا انها عندها مشكله
الدكتور : اه واضح بس كانت مشكلع لسيطه اكيد المهم انها الحمل هيلقي متعب وعاوزه راحه تامه

هشام: متقلقش يا دكتور
ورد : مبروك يبني
عبدالرحمن: الف مبروك روح مع الدكتور يا عمار
هشام : الله ييبارك فيكوا

اما عند منه ومحمد
محمد : حبيبتي نامي بقا علشان الصداع
منه : زهقانه مش عارفه ايه
محمد : متقلقيش
منه : طيب هكلم ندي
محمد : ماشي
ورنت عليها ومش بترد
منه : شوفت علشان تصدق
محمد : طب كلمي هشام
رنت مرتين ومردش
منه: انا كدا قلقانه بجد
محمد : خلاص نامي بكرا نكلمهم.
منه: هحاول
محمد : انا عندي بكرا مناقصه مهمه ولازم هشام يحضرها فااكيد هايجي
منه: يارب علشان نطمن

اما عند مريم
كانت هتنام بس موبايلها رن
احمد : الو
مريم : مين
احمد : معجب
مريم : هتقول مين ولا اقفا
احمد : بقولك معجب

مريم : بلوك
احمد : استني بس انا احمد
مريم : احمد مين
احمد : الي كان مرزوع في المستشفي
مريم : ها اه احمد سوري
احمد : دلوقت سوري ومن شويه كنتي عبدالسلام
مريم : مكنتش اعرف ان انت
احمد : يعني انت ملاك معايا وعبد السلام مع غيري
مريم : خلاص بقا
احمد : طب عاوز اقابلك
مريم : ليه
احمد : كدا بقا
مريم : طيب هشوف واكلمك
احمد : اوك
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثامن عشر من رواية حب وجنون تابعنا في الفصل القادم


تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من الروايات الأخري
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة