هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل السادس عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السادس عشر من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل السادس عشر

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل السادس عشر

تالا:ايه ده ايه اللي جابكوا
يوسف:دانا مش مرتاحه ف الاوتيل
تالا:ده حلو جدا يا دانا
دانا تبتسم نص ابتسامه
يوسف:خلاص يا تالا.. مش الكل بيرتاح ف اي مكان
تالا تبتسم:طيب يالا ادخلوا
يوسف ودانا يدخلوا
تالا:اكيد جعانين صح
يوسف:اه يا تالا انا هموت واكل
تالا تبتسم:هروح احضر الفطار
يوسف يبتسم وتالا تمشي
يوسف:فكي وشك عشان متبينيش حاجه
دانا:اقوم اتحزم وارقص
يوسف يجز ع سنانه:اتكلمي عدل
دانا تتنهد:اوضتك اللي كنا فيها يوم خطوبه تالا
يوسف:اه
دانا تقوم وتطلع فوق ويوسف متابعها وبعدها يقوم يطلع وراها
يوسف:بتعملي ايه
دانا تفتح عنيها وتبصله:نايمه
يوسف:ومين قالك تنامي ع سريري
دانا:اومال هنام فين
يوسف يبص ع الكنبه
دانا:ع فكره انت زودتها اوي... انا مش جاريه عندك
يوسف:وطي صوتك عشان تالا
دانا:يوسف كفايه بجد اللي انت بتعمله ده
يوسف:انا حر... مش انتي اللي تقولي كفايه ومش كفايه وسريري متناميش عليه عندك الكنبه اهي
دانا تقرب منه:انت عمرك ما كنت قاسي عليا كده
يوسف:م عاشر القوم
دانا تحط ايدها ع وشه:انا قاسيه يا چو!!
يوسف يزقها:متحاوليش تستغلي قربك مني... لاني مش هتأثر بيكي
دانا تبصله بصدمه
يوسف يتجاهلها:عايز اروح اشوف موضوع جامعتك ده
دانا:مالها جامعتي
يوسف:هدفعلك مصاريفها
دانا بأستغراب :فريده الحمد لله دافعه كل المصاريف
يوسف:ازاي
دانا:زي الناس
يوسف يستوعب انها كانت لعبه م تالا مش اكتر وينزل وهي هنا تقعد ع الكنبه وتفضل تفكر لحد اما تروح ف النوم
تالا:اومال فين دانا
يوسف:طلعت نامت
تالا:مش هتاكل
يوسف:لا سبيها... عشان هي يعتبر منامتش
تالا تبتسم وتحط الاكل وياكلوا
يوسف:ليه قولتي ان المصاريف بتاعت الكليه مش مدفوعه
تالا بتوتر:هه ...هي مدفوعه؟!
يوسف:تالا!!
تالا:تمام ...انا قولت كده عشان متضيعاش م ايدك
يوسف:يا سلام
تالا:وحياه عبد السلام
يوسف:تمام هعديها بمزاجي
تالا:حبيبي
يوسف يضحك ويكمل اكل وبعدها يطلع ويلاقي دانا فعلا نايمه ع الكنبه ف يفضل واقف قدامها شويه وسرحان فيها وبعدها
يوسف بهدوء:دانا ... يا دانا
دانا تفتح عنيها وتبصله
يوسف:قومي نامي ع السرير
دانا تقعد:لا انا مرتاحه كده
يوسف:يالا يا دانا
دانا تبتسم وتقوم تقعد ع السرير:وانت هتنام فين
يوسف:هنام ع السرير
دانا تبصله بأستغراب
يوسف:عندك مانع
دانا تهز رأسها بالسلب وتنام وهو يفضل واقف مكانه شويه وبعدها ينزل
••••••••••••••••••••••••••••••
"بعد مرور شهرين"

وفاء:يا فريده انا مكنتش عايزه اسافر
فريده:خلاص نلغي الحجز كله ونقعد كلنا
وفاء:يا حبيبتي جوزك عايز تقضوا شهر عسل مع بعض بيحجزلي ليه
فريده:عشان دانا ويوسف كمان طالعين وانا مش هسيبك لوحدك
وفاء:انتي متعبه يا فريده
فريده:حبيبتي
نادر:مساء الخير
وفاء:مساء النور
فريده:جيت بدري النهارده
نادر:عشان احضر معاكي الشنط
فريده:حياتي
نادر يحدفلها بوسه ف الهوا ويبص ل وفاء
نادر:لامؤاخذه يا حماتي
وفاء تضحك:ولا يهمك
نادر:ديدا انا جعان اوووي هموت م
فريده تقاطعه:بعد الشر عليك....ثواني وهحط الاكل ..ادخل غير انت بس
نادر يبتسم:حاضر
ويدخل نادر يغير تكون فريده حضرت الاكل ويقعدوا كلهم ياكلوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
يوسف:انتي فين
دانا:ف الجامعه
يوسف:طيب انا خمس دقايق واكون عندك
دانا:حاضر
وتقفل دانا وتخرج تقف عند جراچ العربيات ف الجامعه
.......:مش تقولي ان فيه قصه عشق بينكوا
دانا تبصله ومتردش عليه وتمشي وهو يفضل ماشي وراها بيتكلم وهي مازلت متجاهلاه
يقف قدامها:اما اكون بكلمك اقفي كلميني
دانا:حسن لو سمحت ابعد عني
حسن:لو اقدر كنت عملت كده بس مش انا اللي حاجتي تتاخد مني
دانا تفضل تدور بعنيها ع اي حد بس تكتشف ان للاسف مفيش حد بحكم ان دايما المكان ده فاضي
حسن:ع فين يا قطه
دانا:حسن سيبني عشان انا مش عايزه مشاكل
حسن:ما قولتلك مقدرش
دانا:هصوت والم عليك الناس
حسن يبص حواليه:انتي شايفه ان فيه ناس ويشدها يقربها منه
دانا تبعد وشها بدموع:سبني ف حالي
حسن ببرود:لا
دانا تقاومه:سيبني والا انت عارف ممكن يوسف يعمل فيك ايه
حسن يضحك بهستريه:ولا يوسف هيلحقك مني ويشدها ويتجهه ناحيه عربيته وهي بتترجاه يسيبها وبتحاول تخلص نفسها منه وتفضل تقاوم انها متدخلش العربيه
دانا بعياط:ارجوك يا حسن سيبني
حسن يقرب منها ويحاوط وسطها:انا قولتلك وميلحقش يكمل كلامه
يوسف يشد دانا ويوقفها وراه
يوسف بخوف:انتي كويسه
دانا تهز راسها بالايجاب
يرجع يبصله
حسن:شجيع السيما
يوسف هنا يضربه ويفضل نازل فيه ضرب بهستريه ويتلقي عده ضربات منه بس ف الاخر يسيب حسن نايم ع الارض م كتر ضربه فيه
يوسف:انا عايزك بعد كده تفكر تلمسها كده تاني او تكلمها ولا حتي تيجي ع بالك... هقتلك ساعتها ويشد دانا ويركب عربيته ويمشي ويوصلوا البيت ودانا مش مبطله عياط واول اما تدخل الشقه تطلع جري ع اوضتها وتقفل ع نفسها
يوسف:دانا افتحي
دانا مبتردش عليه
يوسف:دانا ابوس ايدك... عشان خاطري افتحي
دانا متردش عليه بس صوت عياطها بيزيد ويوسف واقف بره بيترجاها وهيموت م القلق
يوسف:افتحي يا دانا هكسر الباب
دانا بزعيق:مش عايزه اسمع صوتك
يوسف:انا اسف بس افتحي
دانا متردش عليه وتكمل عياطها ويوسف هنا يفقد اعصابه ويفضل يزق الباب لحد اما يكسره ويتفاجئ بأنها قاعده ع الارض ومخبيه نفسها ف الحيطه وضامه نفسها ف يجري عليها
يوسف:دانا ...انتي كويسه
دانا تكش ف نفسها أكثر
يوسف:انا اسف اني اتأخرت والله
دانا تردد بهستريه:بكرهك ...بكرهك
يوسف يحضنها:والله..
دانا تزقه:كنت بخاف... بس اما كنت بشوفك كنت بطمن لكن دلوقتي بقيت بخاف منك انت اكتر واحد... انا مبقتش احس بالامان...مكنتش بحس بيه ابدا....بتلموني ع ايه....ان اختي فضلت قافله عليا عشان خايفه عليا وبتحافظ عليا ..بتعاقبني ع ان بابا رماني انا وامي واختي ف الشارع حتي م قبل ما يشوفني.. بتعاقبني ع اني كنت بدور ع الكلمه الحلوه اللي مسمعتهاش حتي منك قبل ما تسافر... بتعاقبني ع اني كنت بدور ع حد اتحامي فيه... اه اساءت الاختيار...بس اتعلمت... بتلموني اني بريئه.... بتلموني اني بتعامل ببراءه....كلكوا لمتوني بس محدش فكر ف اللي انا عايزاه او انا عملت كده ليه... حسيت بالامان ان انت رجعت وانقذتني... لكن الامان ده كان مؤقت...بكرهك يا يوسف
يوسف يقرب منها:انا اسف والله العظيم ....حقك عليا
دانا تزقه وتقوم تدخل الحمام وهو يفضل واقف مكانه مستغبي نفسه انه ازاي مفكرش فيها ولا فكر ف كل ده
يوسف:انت عارف اد ايه هي طفله... عارف اد ايه هي ملقتش حنيه م حد... ابوها مكنش جنبها... محستش بأمان الاب... كان المفروض انت تبقي الامان يا يوسف... كان المفروض انت اللي تعوضها ع الحنان اللي هي اتحرمت منه مكنتش تعاقبها ع حرمانها منه ويقطع تفكيره صويت دانا ف يجري ع الحمام ويتصدم م الدم اللي نازل هو مش مركز جاي منين وبعدها يبص ع الحوض يلاقي موس
يوسف بخوف:ايه ده
دانا بهستريه:ايدي
يوسف يمسك ايدها ويبقي متوتر ومش عارف يعمل ايه وبعدها م غير تفكير يقلع قميصه ويقطعه نصين ويربط ايد دانا عشان يوقف الدم
يوسف بعصبيه:انتي اتجننتي
دانا بعياط:بكرهك
يوسف بقلق:لازم نروح للدكتور
دانا تشد ايدها:ملكش دعوه بيا سيبني اموت
يوسف يمسك ايدها تاني:بطلي عِند بقي
دانا:انا بكرهك ملكش دعوه بيا
يوسف يتنهد ويخرج يلبس تيشرت ويرجعلها
يوسف:يالا
دانا:مش رايحه ف حته
يوسف يدخل م غير تردد ويشليها وهي تتفاجئ لانها مكنتش متوقعه انه يعمل كده
دانا:نزلني يا يوسف
يوسف ماشي ومبيردش عليها مهما اتكلمت لحد اما ينزل تحت ويركبها العربيه وهي تستسلم وتسكت وتفضل باصه م الشباك زي العيال الصغيره وهو سايق بسرعه م خوفه عليها لحد اما يوصلوا اقرب عياده وينزل وينزلها معاه
يوسف بقلق:حضرتك انا عايز اطمن عليها واشوف الجرح ده
الدكتور يقاطعه:اهدي ..اهدي متقلقش
يوسف يتنهد والدكتور يقرب م دانا وقبل ما يمسك ايدها يوسف يشدها
يوسف:هو مفيش دكتوره هنا
الدكتور:لا فيه اكيد
يوسف:طيب معلش خليها هي تيجي تساعدك متلمسهاش انت
الدكتور يضحك:انا دكتور يا استاذ يوسف
يوسف بعصبيه:يعني محرم مثلا
الدكتور:اهدي طيب...وينده الدكتور لزميلته ويبدأوا يعالجوا جرح دانا
الدكتور:الحمد لله انه كان سطحي ومحتاجش يتخيط
يوسف يبتسم
الدكتور:متحطوش حاجات حاده قدامها بقي... دي طفله ومينفعش كده
يوسف بعصبيه:خلصت يا دكتور
الدكتور:احم ...اه
يوسف يقوم دانا ويحاسب وياخدها ويركبوا العربيه ويسوق لحد اما يوصلوا البيت
دانا:متعصبش نفسك اووي كده
يوسف:دانا انا مش طايق نفسي ف ابعدي عني الساعه دي دانا:طلعت مش انت لوحدك اللي شايفني طفله
يوسف يجز ع سنانه ويقوم م جنبها يدخل المطبخ وهي تتجاهله وبعد شويه يرجع بأكل
يوسف:يالا قومي كلي
دانا سانده رأسها ع الكنبه ومغمضه عنيها
يوسف يزعق:دانا
دانا تتنفض م صوته وتبصله
يوسف:قومي كلي عشان الارف اللي انتي عملتيه ده
دانا:هو انت مبتعرفش تتعامل مع بنات... يعني متعرفش ان فيه حاجه اسمها حنيه... ومبتراعيش ان فيه حد تعبان قدامك ف لا لازم اركن اي حاجه والين شويه...
يوسف يتنهد وياخد صينيه الاكل ويقعد جنبها ع الكنبه
دانا:قولتلك
يوسف يقطع كلامها بأنه يحطلها اكل ف بوقها
دانا تسكت وتفضل مستمتعه وهي بتاكل م ايده
دانا:خوفت عليا
يوسف:مُت
دانا:شوفت الرعب ف عينك
يوسف:متعرفيش كان ممكن يحصلي ايه لو لا قدر الله حصلك حاجه ...ممكن بلاش تتصرفي كده تاني
دانا:فارق معاك
يوسف:عايزه تسبيني يا دانا... بتنتحري!!
دانا:تعبت
(يسكتوا شويه)
يوسف:انا اسف
دانا:ع ايه بالضبط
يوسف:ع كل حاجه
دانا:ولا يهمك
يوسف يديها العصير ف ايدها:دانا ...انا بجد بعتذر ع اي حاجه عملتها... بس.... انتي عارفه اني بحبك... وان كل اللي كنت بعمله عشان كنت مجروح منك مش اكتر
دانا تهز راسها بانه يكمل
يوسف:انا عايز نبدأ صفحه جديده...وننسي كل اللي فات
دانا:ننسي!!
يوسف يبص ف الارض
دانا تضحك بسخريه:بسهوله كده (وتسكت شويه) لا يا چو مش هنسي والصفحه اللي انت عايز تبدأها دي ف اسفه انا مبقاش ف دفتري اصلا صفح... خلصت! وتحط العصير م ايدها وتقوم تطلع فوق ويوسف يفضل متابعاها بعينه ومش قادر يغلطها ف حاجه
••••••••••••••••••••••••••••••
نادر:هي الساعه كام
فريده:3 العصر
نادر يتنفض م ع السرير:ايه!!
فريده:مالك
نادر:مصحتنيش ليه يا فريده
فريده:اصحيك عشان تتعصب عليا زي كل مره
نادر يتنهد ويقف قدامها:انا بعتذر
فريده:وانا مش زعلانه
نادر:بحبك طيب
فريده تبتسم:وانا كمان
نادر:بقولك ايه
فريده:ايه
نادر:عايزين نجيب هديه ل مهاب وتالا بمناسبه جوازهم
فريده:فكرتني انا... المفروض اتصل ب دانا ونروح نجيب هديه
نادر:طب اتصلي بيها وانا هكلم يوسف
فريده:حاضر
نادر:بقولك ..استني
فريده:ايه
نادر:يا بت اسمها نعم
فريده:يالا يا نادر قول
نادر يضحك:عايزين ننقل
فريده:نادر انا قولتلك لا ومش موافقه تشتري حاجه... واحنا عيشنتنا حلوه اهو الحمد لله... والصراحه انا مرتاحه كده
نادر:بس انا اشتريت الشقه خلاص
فريده:ليه كده يا نادر
نادر:ع الاقل طلعنا درجه يا فريده انا هبقي مرتاح كده
فريده:اقول عليك ايه
نادر:قولي مبروك وان شاء الله هننقل اما نرجع م السفر
فريده تضحك:ربنا يكتبلنا فيها الخير ويكفينا شرها ياارب
نادر:يااااارب
وتتصل فريده بعدها ب دانا ودانا تعتذر انها مش قادره تنزل وتجبلها معاها ع ذوقها ف تقرر تنزل هي ونادر وينزلوا يشتروا الهديه ويروحوا يجهزوا الشنط
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
ف صباح اليوم التالي
فريده:ايه ده ايدك مالها
دانا تسحب ايدها بتوتر:كنت بعمل اكل ومأخدتش بالي م السكينه... انتي عارفه اني مبفهمش اوووي ف المواضيع دي
فريده تبص ل يوسف:طب ومطلبتوش اكل ليه
دانا:مانا اللي صمتت اعمل اكل يا ديدا
وفاء:طيب بعد كده خدي بالك
دانا تبتسم نص ابتسامه:حاضر يا ماما
نادر:يالا
يوسف:يالا
ويركبوا العربيات وبعد عده ساعات يوصلوا الفندق اللي حاجزين فيه
تالا:جووووو وحشتني
يوسف:يا بكاشه ده انتي بقالك يومين متجوزه
مهاب يضحك:اخبارك ايه
يوسف:الحمد لله يا صاحبي وانت
مهاب:أنا عايز ارجع تالا لو سمحت
يوسف يضحك:مفيش ترجيع
تالا:ايه يا خفه انت وهو
يوسف ومهاب يضحكوا
فريده:اخباركوا ايه
تالا تحضنها:الحمد لله يا ديدا وانتي
فريده:الحمد لله
تالا تشهق:ايه اللي حصل يا دانا
دانا تبص لايدها
يوسف:كانت بتعمل اكل واتعورت
تالا تبصله بعدم تصديق وتبص ل دانا وتبتسم
تالا:مش تخلي بالك يا بنتي
دانا:الحمد لله بقي
نادر:طيب ايه مش هنطلع الاوض
مهاب:مستعجل ع شهر العسل بتاعك
نادر:بلاش انت
الكل يضحك وكل واحد يطلع اوضته
دانا:انا هروح اقعد مع ماما ف اوضتها
يوسف:ليه
دانا:عشان بكرهك ومش قادره اقعد معاك ف مكان واحد
يوسف بتحذير:دانا!!
دانا:انا حره
يوسف يجز ع سنانه:وهتقوليلها ايه
دانا:وحشتني وجايه اقعد معاها
يوسف:دانا احنا يعتبر ف شهر عسل انتي مش رايحلها البيت عشان الموضوع يعدي عادي
دانا:خليك ف حالك ممكن وتسيبه وتخرج بره الاوضه وتتجه ع اوضه امها
وفاء:محتاجه حاجه يا حبيبتي
دانا تدخل وتقفل الباب:لا ...بس عايزه اقعد معاكي ممكن..وفاء بخوف:ليه اتخانقتي مع يوسف
دانا تبص ف الارض:لا ..بس انتي وحشتيني
وفاء ترفع وشها:مالك يا دانا
دانا هنا تترمي ف حضنها وتبدأ تعيط ووفاء بتهدي فيها
وفاء:تعالي اقعدي طيب واحكيلي حصل ايه
دانا تمسح دموعها ويروحوا يقعدوا وتبدأ تحكلها ع كل حاجه بالتفصيل بينها وبين يوسف
وفاء:كل ده حصل يا دانا وانتي ساكته
دانا:هحكي ايه يا ماما .... هقول ازاي كان. بيتكلم معايا ولا ازاي كان بيصحيني بدري عشان عايز ياكل... مكنش بيضحك ف وشي حتي
وفاء تقوم:انا هروحله وهكلمه هو انتي جاريه عنده ولا ايه دانا تمسك ايدها:اقعدي يا ماما بس
وفاء:هو فاكر نفسك ايه ....ده انتي بنت فريد الصياد
دانا بسخريه:فريد الصياد نفسه رمانا
وفاء ملامح وشها تتغير للحنان وتقعد تمسك ايدها
وفاء:حتي لو.... انتي بنت ناس.. ميعملش فيكي كده
دانا:يوسف بيحبني بس هو كان مجروح ودلوقتي هو ندمان وعايزني اسامحه
وفاء تطبطب ع ايدها:انا عارفه انه بيحبك بس مكنتش سكتي ده كله بس هو كان بيعاملك كده ليه... كل ده عشان أعجبتي بواحد زميلك
دانا بتلقائيه:يا ماما مكنش مجرد إعجاب..انا روحت شقه حس وتستوعب هي قالت ايه وتسكت
وفاء بصدمه:شقه حسن!!
دانا بتوتر:لا ...لا
وفاء:دانا ايه الموضوع
دانا تتنهد:هحكيلك حاضر
وفاء:يالا
دانا تبدا تحكي اللي حصل كله وانقاذ يوسف ليها
وفاء تشهق:كل ده حصل منك انتي يا دانا
دانا بعياط:والله ما كنت اقصد يا ماما
وفاء:وفريده ونادر كانوا عارفين وانا نايمه ع وداني
دانا:فريده كانت خايفه عليكي عشان كده سكتت
وفاء:وبتشتكي م يوسف... ليه حق يبقي مجروح منك كده.... والحمد لله انه لحقك قبل ما يحصل اي حاجه
دانا بعياط هستيري:انا مكنتش اقصد والله العظيم... انا كنت بدور ع حنان باابا اللي اتحرمت منه... كنت بدور ع الكلمه الحلوه... كنت بدور ع الاهتمام.... وحسن عمل كل ده... عشان كده وثقت فيه... عمل ده ويوسف سافر وسابني
وفاء تحضنها:خلاص اهدي
دانا:انا اسفه
وفاء:خلاص اللي حصل حصل والحمد لله انك كويسه
دانا:مش زعلانه مني
وفاء تبتسم:لا مش زعلانه منك بس انا مش موافقه انك تقعدي هنا
دانا بزعل:ليه
وفاء تضحك ع طريقتها الطفوليه:اولا عشان هو سامحك وعايز فرصه
دانا:يعني هسامحه؟؟
وفاء:لا طبعا مش دلوقتي... انتي خليكي بارده معاه ...عامليه زي ما كان بيعاملك وده لفتره مش كبيره يعني بس عشان تأدبيه ع اللي عمله معاكي وانا عشان خاطرك مش راضيه اتكلم لانه مهما كان ميعاملكيش كده بس ما علينا
دانا:وثانيا
وفاء:ان فريده مش لازم تلاحظ ان فيه حاجه وقعادك هنا هيشككها وانتي عارفه فريده مش غبيه ف مش عايزين نعمل مشكله
دانا:عندك حق
وفاء:يبقي قدام فريده تتعاملي عادي خالص وقدام الكل زي ما كان بيعمل واما تكونوا لوحدكوا طلعي عينه
دانا تبتسم:حاضر
وفاء:بس بردو مش عايزين نتقل اوووي... انتوا بتحبوا بعض يعني مش هتفضلوا عايشين بتعاقبوا وتعذبوا بعض
دانا تحضنها:ارتحت جدا اما اتكلمت
وفاء:وبعد كده متخبيش حاجه... انا امك يا دانا
دانا:ربنا يخليكي ليا
وفاء:ويهنيكي يا حبيبتي انتي واختك ويسعدكوا
دانا تبتسم
وفاء:يالا قومي ارجعي اوضتك
دانا:حاضر
وترجع دانا اوضتها
يوسف:ايه اللي رجعك
دانا تبصله بقرف وتدخل الحمام وبعدها تخرج مغيره هدومها وتتجه ناحيه السرير وتنام
يوسف:هتنامي
دانا:لا هعوم
يوسف يتنهد ويتجهه ناحيه السرير
دانا:رايح فين
يوسف:هنام
دانا:جنبي
يوسف:عندك حل تاني
دانا:عندك الكنبه
يوسف بتفكير:هتسامحيني وهترتاحي يعني لما انام ع الكنبه
دانا:جدا
يوسف:حاضر ويقوم يوسف ينام ع الكنبه ودانا تفضل ع السرير
••••••••••••••••••••••••••••••
تالا:بيبي
مهاب:قلب بيبك
تالا:يالا خرجني
مهاب:استني طيب اما يرتاحوا ونخرج كلنا
تالا:لا يا مهاب انا مليش دعوه بيهم انا عروسه جديده غيرهم...وبعدين احنا بقالنا يومين هنا ومخرجتنيش
مهاب:خلاص ...يالا البسي
تالا تصوت:حيااااتي
مهاب يضحك وتقوم تالا تلبس وتنزل
مهاب:استني
تالا:ف ايه
مهاب:نسيت الموبايل
تالا:طيب اطلع هاتوا وانا مستنيه هنا
مهاب:اشطا ..مش هتأخر
تالا:تمام
ويطلع مهاب وتفضل تالا واقفه
.......:حضرتك مرات مستر مهاب
تالا تبتسم:اه
......:عمر مدير الفندق
تالا:اهلا وسهلا بحضرتك
عمر:اهلاا بيكي ...اتمني يكون الفندق عاجبكوا
تالا تبتسم:اه ...احنا مش اول مره نيجي هنا
عمر:اه اخدت بالي انكوا جيتوا عشان شغل بس مكنتوش متجوزين
تالا تضحك:ده انت متابع بقي
عمر يضحك:لا والله بس لاحظت مش اكتر
تالا تضحك
عمر يمد ايده:عموما فرصه سعيده
تالا تسلم عليه:انا اسعد
عمر يبوس ايدها ويبتسم وهنا تالا تسحب ايدها وتبتسم نص ابتسامه ويمشي بعدها
مهاب:مين ده
تالا تبصله:ده مدير الفندق
مهاب:وكان بيقولك ايه
تالا تبتسم:كان بيشوف الفندق عاجبنا ولا ايه والصراحه الراجل لطيف جدا
مهاب بعصبيه:ويبوس ايدك ليه
تالا:مهاب وطي صوتك
مهاب يشدها ويطلعوا يركبوا العربيه
تالا:مهاب ف ايه
مهاب:انتي ليه اصلا تقفي تتكلمي معاه وضحك وهزار ويمسك ايدك يبوسها
تالا:ف ايه يا مهاب الراجل لطيف جدا والصراحه مقالش اي حاجه ضايقتني
مهاب يخبط الدريكسيو بأيده:بطلي تشكري فيه
تالا:ماشي يا مهاب وتسيبه وتنزل م العربيه وتطلع اوضتها وبعدها مهاب يتستغبي نفسه انه اتعصب عليها كده واتخانق معاها ويقرر يروح يصالحها
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
نادر:بقولك ايه
فريده:ايه يا حبيبي
نادر:انا جعان اطلبلك اكل معايا
فريده:لا ...انا هموت وانام
نادر:يا بنتي انتي طول الطريق نايمه
فريده تشهق:انا اللي كنت نايمه
نادر يضحك:نمتي شويه
فريده:ساعه وانت صحتني عشان اسوق بدالك وفضلت نايم باقي الطريق
نادر:مانا منمتش طول الليل
فريده:خلاص حصل خير
نادر يضحك:هطلب اكل بقي
فريده:تمام
ويطلب نادر الاكل ويجبر فريده تاكل معاه قبل ما تنام
••••••••••••••••••••••••••••••
مهاب:احم ..انا اسف
تالا تبص الناحيه التانيه
مهاب يلف وشها ناحيته تاني:مكنتش اقصد ازعلك
تالا:مكنش قصدك تقوم تزعقلي قدام الناس وتشدني م ايدي كده كأنك بتجر حيوانه
مهاب:انا اسف والله بس غيرت عليكي
تالا:وانا ذنبي ايه
مهاب:خلاص بقي هو انا طلعت عصبيتي عليكي عشان انتي اللي قدامي
تالا تبصله ب جنب عنيها:ايه اللي ورا ضهرك
مهاب:هتصالحيني
تالا:اشوف جايب ايه الاول
مهاب:لا مش هوريكي الا اما تصالحيني
تالا:مش عايزه حاجه اصلا
مهاب بنفس لهجه تالا:انتي حره
تالا تضحك:بكرهك
مهاب:وانا بموت فيكي
تالا:وريني بقي جبت ايه
مهاب يطلع بوكيه الورد م ورا ضهره
تالا:الله الورد اللي انا بحبه
مهاب:عجبك
تالا:جدا
مهاب ينزل ف مستواها ويطلع علبه م جيبه
تالا بفرح:مهاب
مهاب يفتح العلبه:بحبك
تالا تحضنه:وانا بموت فيك
مهاب:ارفعي شعرك عشان البسهالك
تالا تلف وترفع شعرها ومهاب يلبسها السلسله
تالا تلف وتحضنه:ربنا يحفظك ليا
مهاب:وميحرمنيش منك أبدا
••••••••••••••••••••••••••••••
فريده تصحي وتدور ع نادر بعينها ومتلاقيهوش ف الاوضه ف تقوم وتخبط ع الحمام متلاقيش اي استجابه
فريده:راح فين ده
وتقرر تلبس وتروح عند اختها وبالفعل تعمل كده ودانا تستيقظ ع خبط الباب وتبص ع الكنبه متلاقيش يوسف ف تتجه ناحيه الباب وتفتحه
فريده:كنتي نايمه ولا ايه
دانا:صحيت ...ادخلي
فريده:جوزك جوا
دانا:لا مش لاقياه
فريده تدخل:غريبه دي ونادر بردو مش ف الاوضه
دانا:استر
فريده تضحك:البسي يالا وتعالي ننزل
دانا:حاضر
وتدخل دانا تاخد شاور وتخرج
فريده:هو يوسف كان نايم ع الكنبه ليه
دانا:تبص ع المخده والغطا وتستغبي نفسها انها نسيت تشيلهم
فريده:دانا!!
دانا:هه ...هو خاف ينام جنبي وايده تيجي ع الجرح (وتبتسم) اصل يوسف بيتحرك كتير وهو نايم
فريده تبتسم نص ابتسامه:ربنا يحفظكوا لبعض
دانا:يارب وتلبس دانا ويخرجوا
دانا:تعالي نعدي ع تالا هي كمان تلاقي مهاب مش معاها
فريده:يالا ونعدي ع ماما
ويتجهوا لاوضه تالا
تالا:مهاب ...يا ابني
مهاب بنوم:عايزه ايه
تالا:الباب بيخبط
مهاب:ما تفتحي
تالا:قوم يا مهاب خلص
مهاب يبصلها ويقوم يفتح الباب
فريده بكسوف:احم ...بحسبك مش هنا
مهاب يبتسم:ولا يهمك ادخلوا
دانا:تالا هنا
مهاب:اه
فريده تمسك دانا قبل ما تدخل:طيب خلاص قولها اننا تحت وخليها تكلمنا
مهاب:طيب تمام
وفريده تاخد اختها اللي مش فاهمه حاجه ويمشوا يروحوا عند وفاء
دانا:انتي مخلتيناش ندخل ليه
فريده:عشان مهاب موجود
دانا:وايه يعني
فريده بكسوف:هما تقريبا كانوا نايمين واحنا صحيناهم
دانا:وايه المشكله
فريده:يالا يا دانا يالا
دانا تضحك م كسوف اختها اللي هي كانت حابه تشوفه
فريده:نمتي
وفاء:اه يا حبيبتي لسه صاحيه
دانا:انا جعانه اوووي
فريده:استني اتصل بيهم اشوفهم فين
وتتصل فريده ب نادر ويقولها انهم جايين
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السادس عشر من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق