هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

روايه بنت الاكابر بقلم مها جعفر- الفصل التاسع عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات مع روايات رومانسية مصرية ورواية رومانسية جديدة للكاتبة المتألقة مها جعفر علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل التاسع عشر من رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر. 

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل التاسع عشر

رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر
رواية بنت الاكابر  بقلم مها جعفر

رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر - الفصل التاسع عشر

مهاب:وحشتيني يا ماما
ناهد:يا واد يا بكاش
مهاب:والله وحشتيني
ناهد:كنت جيت سألت ولا خلاص تالا نسيتك امك
تالا:ليه كده يا طنط ده انا بحبك
ناهد تضحك وتحضنها:حبيبتي عامله ايه
تالا:الحمد لله يا حبيبتي وانتي اخبارك ايه
ناهد:الحمد لله ...ادخلوا يالا
مهاب:بابا اكيد ف الشغل
ناهد:ده اكيد
تالا:ابنك كسول اوي يا طنط
ناهد:حمد الله ع السلامه انتي لسه مكتشفه دلوقتي
تالا تضحك:قعدنا م الشغل وقالي هيفسحني
مهاب:وفسحتك ولا لا
تالا بهمس:جايبني عند امك وتقولي فسحتك
ناهد:سمعتك ع فكره
تالا تضحك:حبيبتي يا طنط ..بس بذمتك دي فسحه
ناهد:الصراحه لا
تالا تبصله:امك هي اللي قالت اهو
مهاب:ايه يا ماما خليكي محضر خير
ناهد تبعتله بوسه ف الهوا:حبيبي
الكل يضحك ويفضلوا يدردشوا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
دانا:طول النهار نايم... حتى يوم الاجازه وتيجي ف دماغها فكره تالا قالتلها عليها وتقرر تنفذها وتطلع تتسحب وتتجه ناحيه يوسف اللي يشدها بسرعه يوقعها ع السرير ويكتف ايدها
دانا تصوت:خضتني
يوسف:افتحي ايدك
دانا تضحك:لا
يوسف يحاول يفتح ايدها وهي بتقاوم وف الاخر ينجح
دانا:وربنا ما ليا دعوه
يوسف:تالا هي اللي قالتلك تعملي كده صح
دانا تضحك
يوسف:وانتي بتسمعي الكلام
دانا:ما انت اللي دايما نايم واما بتصحي بتقعد ع البلايستيشن وسايبني قاعده لوحدي يأما ف الشغل
يوسف:تقومي تحطيلي تلج ف قفايا
دانا:والله فكره حلوه
يوسف:بقي كده
دانا تضحك:اه
يوسف ياخد التلج م ايدها وهي تعرف تهرب م تحت ايده بعد اما ياخدها م ايدها
دانا:دي تلجه صغيره مفيهاش حاجه
يوسف يضحك:تلجه صغيره
دانا:اه
يوسف:طيب ايه رايك نشوف بتعمل حاجه ولا لا
دانا بأستغراب:ازاي
يوسف:نحطها ف قفاكي مثلا
دانا تصوت:لاااااا
يوسف:ششش وطي صوتك
دانا:يوسف انا بحبك وانت عارف
يوسف يقرب منها:مانا بموت فيكي يا قلبي
دانا بطفوله:يوسف الجو برد
يوسف يرمي التلج اللي تقريبا ساح ويقف قدام دانا ويسند ع الحيطه بايده
يوسف:صعبتي عليا بس
دانا:والله
يوسف:والله ...هي طنط مشيت
دانا تضحك
•••••••••••••••••••••••••••••
وبعد مرور بعض الوقت
فريده:هو نادر مجاش
وفاء:لا
فريده:طيب
وفاء:هو انتوا متخانقين يا فريده
فريده بتوتر:لا ..ليه
وفاء:اصل انتي مش طبيعيه ونادر اصلا مش بيتأخر كده ده الساعه 9 وحتي متصلش
فريده تتنهد:اه متخانقين ومباتش امبارح هنا واحتمال ميجيش
وفاء:طب اهدي
فريده تقعد
وفاء:احكيلي اللي حصل
فريده تحكيلها كل حاجه بالتفصيل
فريده:انا لاول مره مبقاش عارفه مين اللي غلطان او لاول مره ابقي بغلط نفسي بنسبه معينه
وفاء:انتي غلطانه يا فريده بنسبه كبيره هو اصلا مغلطش
فريده:ليه
وفاء:نادر مقالش عشان بيحبك ومش عايز يضايقك
فريده:معرفش بقي
وفاء:انتي غلطتي يا فريده... ازاي تقوليله كده اصلا... هو انتي فعلا شايفاه حاجه قليله جنبك
فريده:اكيد لا يا ماما بس م عصبيتي قولت كده
وفاء:مينفعش يا فريده... العصبيه هي اللي بتبين اللي جوا الانسان وانك تقولي كده يبقي انتي حاسه ب كده
فريده:انا بحبه يا ماما وشايفاه حاجه كبيره جدا... وبعدين الانسان عمره ما بيتقدر بالفلوس يا ماما
وفاء تبتسم وتطبطب ع وشها:يبقي انتي اللي تصالحيه
فريده:مش لما يجي بس
وفاء:ما تروحيله
فريده:هو انا اعرف هو فين
وفاء:وانا اللي بقول عليكي ذكيه... هو فيه مكان غير شقه الجيزه يكون فيها
فريده تخبط راسها بايدها:ازاي مجاش ف بالي
وفاء:عشان هبله... يالا قومي البسي وروحيله
فريده تبتسم:حاضر وتقوم فريده تلبس وتنزل
وفاء:اول مره تقتنعي ب راي غيرك يا فريده.... ربنا يسعدك يارب وتنزل فريده وبعد فتره توصل وتفتح الباب وتدخل تلاقي الشقه كلها ضلمه ف تتجه لاوضه النوم وتلاقي نادر نايم ف تتجه ناحيتها وبتلقائيه تطبع بوسه ع خده
نادر يفتح عنيه
فريده:هونت عليك ابات امبارح لوحدي
نادر يقعد:ايه اللي جابك
فريده:نادر انا مكنتش اقصد اي كلمه اتقالت امبارح
نادر:ولا تقصدي يا فريده مش فارقه
فريده:لا عندي انا تفرق... انت عارف اني بحبك واكيد مش شايفاك صغير.. نادر انت ف نظري حاجه كبيره اوووي...كل حاجه بتعملها لو هي بالنسبه ليك صغيره ف هي بالنسبه ليا بتكبرك ف نظري
نادر:وقت العصبيه بيطلع المستخبي
فريده:الا انا يا نادر وانت عارف كده.. والكلام طلع م عصبيتي بسبب اللي عمله فريد
نادر:فريد هو المشكله يا فريده
فريده:ازاي
نادر:انتي تفكيرك كله ف فريد وانه مينفعش ينتصر عليك وبتبقي عايزه تعملي اي حاجه تتنتقمي منه حتي مبتشوفيش اللي حواليكي وبتنسيهم.. احنا مش ف حرب يا فريده
فريده:هو اللي خلاها حرب
نادر:لا يا فريده... انتي لازم تصلحي كل حاجه مع فريد
فريده بصدمه:ده لا يمكن يحصل
نادر:عشان خاطري انا يا فريده اتكلمي معاه وشوفيه ليه حتي بيعمل كده
فريده:لا يا نادر
نادر يمسك ايدها:لو عايزاني انسي اللي قولتيه امبارح انسي انتي كمان اللي فريد عمله
فريده تشد ايدها ب عصبيه:انت بتقارن ايه ب ايه
نادر:ده كلامي يا فريده
فريده ب عصبيه:وانا مبيتلويش دراعي وتيجي تمشي نادر يمسك ايدها
نادر:انا مبلويش دراعك انا عايز نعيش ف سلام بقي م غير مشاكل
فريده:يبقي متدخلش ف اللي بيني وبين فريد
نادر:بس
فريده تقاطعه:لو سمحت يا نادر
نادر يتنهد:خلاص براحتك
فريده تبتسم:قوم بقي نروح
نادر:لا خلينا هنا النهارده
فريده:وماما
نادر:متخافيش عليها
فريده تبتسم وتوافق ويفضلوا اليوم ده مع بعض
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مهاب:يالا يا ماما عايزه حاجه
ناهد:ما تقعد يا ابني وتبات النهارده
مهاب:لا معلش بقي يا ماما
ناهد:طيب خلاص يا حبيبي اللي يريحك
مهاب:عايزه حاجه
ناهد:لا سلامتك.. خدي بالك منه يا بت
تالا:ف عنيا يا طنط
ناهد تحضنها:تسلمي يا حبيبتي
ويسلموا عليها ويطلعوا يركبوا العربيه ويمشوا
تالا:ده مش اتجاه البيت يا مهاب
مهاب:مانا عارف
تالا بأستغراب:رايحين فين يعني
مهاب:صعبتي عليا وقولت اعزمك ع العشا
تالا تصوت:بتهزر
مهاب يضحك:لا والله بتكلم بجد
تالا:انا بحبك اوووي
مهاب:وانا بموت فيكي يا حبيبتي... هاتي حضن بقي
تالا تحضنه وهو يضمها
تالا:ربنا يخليك ليا
مهاب:وميحرمنيش منك ابدا
تالا:ياااارب
ويروحوا مطعم يتعشوا فيه وبعدها يروحوا
•••••••••••••••••••••••••••••
ف صباح اليوم التالي
نادر:فريده
فريده مبتردش
نادر:فريده مالك يا حبيبتي
فريده بعد شويه تفتح
نادر:انتي بترجعي
فريده تهز دماغها بالايجاب
نادر:مالك طيب كلتي اي حاجه م الشارع
فريده بتعب:لا
نادر:طيب تعالي ارتاحي
ويسندها يقعدها
نادر:تقومي تلبسي ونروح تكشفي
فريده بتردد:انا كشفت
نادر:امتي وقالك ايه
فريده: امبارح
نادر بخوف:وقالك ايه
فريده تتنهد:اهدي يا نادر مفيش حاجه
نادر:الدكتور قالك ايه يعني
فريده بعد سكوت طال ل دقايق:انا حامل
نادر بفرح:بجد
فريده بهدوء:اه
نادر يحضنها:ازاي يا فريده تسكتي ومتقوليش ع طول
فريده بتردد تضمه
نادر:عارفه يا فريده انا كنت مستني اللحظه دي بقالي كتير... طول عمري عايز اخلف ولد واسميه حمزه... ان شاء الله لو طلع ولد هنسميه حمزه .... ولو بنت سميها انتي
فريده تبعد عنه براحه
نادر بأستغراب:مالك
فريده تبتسم نص ابتسامه:مفيش
نادر:مالك يا فريده
فريده:انا مش عايزه بيبي دلوقتي ..
نادر يسيب ايدها
فريده:نادر لو سمحت اسمعني
نادر:اسمع ايه يا فريده
فريده:انا مش حمل بيبي ومش هعرف اتعامل... نادر قدر اللي انا كنت فيه
نادر:انتي عايزه تقتلي روح... وابنك
فريده:ليه متسميهاش اني مش عايزه اظلم طفل ملوش ذنب ف انه امه مش اد مسئوليته
نادر يزعق:انتي بتقولي اي كلام يا فريده
فريده هتتكلم ويقطع كلامهم جرس الباب
فريده:انت مستني حد
نادر يبصلها:اكيد لا ...خليكي هروح افتح
فريده تهز راسها بالايجاب ونادر يقوم يفتح الباب
نادر:منار!!
منار:وحشتيني يا بيبي
نادر يزقها:انتي ايه اللي جابك
منار:ما قولت وحشتني
نادر يمسك وشها:بقولك ايه ويتفاجئ بأيد مسكته
......:سيبها
نادر:فريد!!
فريد ينزل ايده ويدخلوا تحت ذهول نادر
نادر:ف ايه
فريد:جيت اصفي حسابنا
نادر هيتكلم
فريد:انا عارف انك مكملتش اللعبه معايا بس بردو انت ساعدتني ف الاول وكنت بتنقلي أخبار فريده بالتفصيل
فريده بذهول:انت بتقول ايه
الكل يبصلها ب صدمه
فريده:ساكتين ليه...نادر... هو بيقول ايه
منار:اووووه ...شكلنا بوظنا الدنيا
فريد:بس يا منار
منار:بما انها سمعت بقي نكملها بقيت الحكايه
فريد يزعق:انزلي يا منار استنيني تحت
منار:فريد بيه
فريد يزعق:انزلي
منار تتنفض وتاخد شنطتها وتنزل تحت
فريده تزعق:فهمني هو قال ايه ولا يقصد ايه
فريد بهدوء:ااقعدي يا فريده وهقولك
فريده ب عصبيه:انت ملكش دعوه بيا
نادر:فريده اهدي
فريده تزعق:اهدي ايه بعد اللي سمعته ده...انت كنت بتلعب عليا... كنت بتنقل اخباري
فريد:لا يا فريده انتي فهمتي غلط
فريده تعلي صوتها اكثر:انت عايز مني ايه
نادر:ابوس ايدك اهدي وهفهمك
فريده تشد دراعها م ايده وترفع صباعها ف وشه بتحذير:اوعي ايدك تلمسني تاني... واوعي تقرب مني تاني... اقسم بالله لو فكرت يا نادر هندمك... مش هبقي ع حاجه.... وهتطلقني
نادر بصدمه:فريده
فريده تزعق:اسمي ميجيش ع لسانك وتسيبهم وتجري ع تحت ونادر يجي ينزل وراها فريد يمسكه
فريد:سيبها دلوقتي
نادر:حياتي اتدمرت
فريد:هتتحل
نادر يمسكه م القميص:انت السبب
فريد:نادر انا هكلمها
نادر يزقه:اطلع برا
فريد بهدوء يتجهه ناحيه الباب ويقف يبص ل نادر وبعدها ينزل ونادر يقعد ويمسح ع شعره ويفضل يفكر هيعمل ايه وبعدها يقوم ياخد مفاتيحه وينزل يجري يروح البيت
••••••••••••••••••••••••••••••
وفاء:شوفتي بقي اما قولتلك انشفي عليه شويه وهيتعدل دانا:اه يا ماما بقي كويس معايا خالص واتغير خالص مبقاش چو اللي كان بيقسي عليا
وفاء:الحمد لله يا حبيبتي
دانا:انا كنت بتعذب جدا يا ماما اما كان بيعاملني كده كان بيعاملني كأني شغاله عنده كل ده عشان بيعاقبني اني اعجبت ب حسن وعملت كده
.......:انتي بتقولي ايه
الاتنين يبصوا ناحيه الباب
دانا بتوتر:فريده
فريده تدخل وتمسكها م دراعها:ايه اللي سمعته ده
دانا بخوف:فريده دي كانت فتره وهو مكنش يقصد
فريده تزعق:انتي ازاي تقبلي اصلا انه يعاملك كده وازاي متقوليش
دانا تتنفض م صوتها
وفاء تقف وتشد ايد دانا:فريده ف ايه
فريده:ماما لو سمحتي بلاش تكلميني دلوقتي
وفاء:ايه االي حصل
فريده تزق دانا:يالا هنلم هدومنا ونمشي
وفاء:نمشي!!
فريده بعصبيه:لو سمحتوا انا مش عايزه اي اسئله... نادر طلع خاين وهطلق ف يالا نلم هدومنا ونمشي
وفاء بصدمه:فهميني طيب
فريده:ماما لو خايفه عليا وبتحبيني يالا
وفاء تشوف التوسل ف عيون فريده
وفاء:طيب طيب لو ده هيريحك وتطلع تلم هدومها
فريده تبص ل دانا:وانتي هتيجي معايا
دانا:انا ليه
فريده تمشي م قدامها وتبدأ تلم هدومها ويخلصوا وينزلوا فريده:يالا
دانا:انا بحب يوسف يا فريده
فريده تزعق:مفيش حاجه اسمها حب... وتشد ايد دانا وتاخدها وتفتح الباب تلاقي نادر ف وشها
نادر يدخل ويقفل الباب:رايحه فين
فريده:بقولك ايه يا بني ادم انت ملكش دعوه بيا
نادر يبص ل وفاء:رايحين فين يا ماما
وفاء تهز راسها بالسلب
نادر:ماما اسمعوني طيب
فريده تقف قدامها:انت متتكلمش مع حد فينا اصلا
نادر:مش هتمشي يا فريده
فريده:متتحدنيش
نادر:انا مش هسيبك تمشي... انتي حامل مني عارفه يعني ايه
وفاء ودانا بصدمه:حامل
فريده بتحدي:هسقطه
نادر:مش هرحمك يا فريده لو عملتي كده
فريده تضحك وصوت ضحكاتها بيعلي
فريده:هات اللي عندك
نادر يمسك دراعها:بلاش تشوفي وش انا مش عايزك تشوفيه
وفاء تشد ايد فريده:نادر عيب كده بقي
نادر يسيب ايد فريده:انتي مش سامعه يا ماما
وفاء:خلاص سيبنا دلوقتي ننزل وان شاء الله كله هيتحل
فريده بعصبيه:ماما
وفاء تقاطعها:لو سمحت مش عايزه حد يناقشني ف حاجه نادر:ماشي يا ماما بس ياريت حضرتك تعقليها
وفاء:متقلقش
وياخدوا الشنط ونادر يوصلهم ل تحت ويركبوا العربيه ويطلعوا ع بيت دانا
دانا:فريده اسمعيني يوسف اتغير
فريده بتلم هدوم اختها ومش بترد عليها
دانا:فريده كفايه بقي واسمعي
فريده تزقها وترفع صباعها ف وشها بتحذير:ياريت متجيش جنبي دلوقتي
وفاء:هنروح فين يعني
فريده:هسافر امريكا
وفاء:وهتلحقي تحجزي
فريده:هنبات ف فندق النهارده وهنسافر بكرا
وفاء:فريده انتي عصبيتك عمياكي
فريده:انا مش عايزه حد يناقشني لو سمحتوا... يأما هسافر لوحدي انا ومحدش هيعرفلي طريق
وفاء:انتي بتهددي يا فريده
فريده:مقصدتش تهديد بس بعرفكوا
وفاء:خلاص اهدي عشان اللي ف بطنك
فريده:متفكرنيش بيه عشان انا ممكن بضربه ف بطني دلوقتي انزله
وفاء تزعق:كفايه بقي يا فريده انتي اتجننتي
فريده:ايوه اتجننت
وفاء:انا مش هسمحلك ب حاجه زي دي... انتي تجنني ف اي حاجه غير انك تقتلي روح حتي لو ايه... اقسم بالله يا فريده انا اللي هقفلك لو عملتي حاجه زي دي وانا اللي مش هتشوفيني تاني
فريده:ماما!!
وفاء تتجهه ناحيه شنطتها وتطلع منها مصحف وترجع ل فريده وتحط ايدها عليها
وفاء:احلفي دلوقتي انك هتحافظي ع اللي ف بطنك ومش هتفكري تاني انك تنزليه
فريده:ماما انتي بتكرري موضوع الحلفان ده تاني... زمان خلتيني احلف عشان مقصش شعري واتشبه بالرجال ودلوقتي بتحلفيني تاني
وفاء:كفايه اني سيبتك باللبس اللي كنتي بتلبسيه ده وانا عارفه بردو انه حرام وانه تشبه بالرجال
فريده:ماما مش وقته
وفاء:احلفي يا فريده
فريده:هكرهه ...كل ما هفتكر نادر... هكرهه
وفاء:كنت انا كرهتك...لكن انا مكرهتكيش ....الام مبتكرهش عيالها يا فريده حتي لو ايه..
فريده تبصلها وتسكت شويه
وفاء:احلفي يالا
فريده بأستسلام تحلف ع المصحف زي ما امها عايزه وتكمل لم هدوم اختها ومش بترد ع ولا كلمه دانا تقولها
دانا:يا فريده ارجوكي
فريده تشدها م ايدها وينزلوا تحت ويقطع كلامهم دخول يوسف
يوسف باستغراب:ف ايه واقفين كده ليه (ويبص ع الشنط) وايه الشنط دي
فريده:اهلا ب جوز اختي اللي استغل فكره انه راجل وعاقب اختي كده واتحكم فيها بالمنظر ده
يوسف بأستغراب يبص ل دانا
فريده:بُصلي انا.. انت ازاي تسمح ل نفسك تعامل دانا الصياد كده.. ازاي تعاملها كأنها جاريه عندك وتفضل معاقبها ع غلطه مقصدتهاش
يوسف:انا غلطت وده فات عليه كتير واسالي دانا انا ندمت ازاي
فريده تقاطعه:وندمك مش كفايه ع انك فكرت تعمل كده مع دانا الصياد... هطلق دانا ومتفكرش تقرب منها تاني
يوسف بصدمه يبص ل دانا اللي الدموع مغرقه وشها ويتجهه ناحيتها:دانا ...انتي عايزه كده
فريده تقف بينهم:كلمني انا وملكش دعوه بيها... دانا مش عارفه مصلحتها فين
يوسف:فريده متتدخليش بيني وبين مراتي
فريده:مراتك دي اختي
دانا تلف وتقف ورا يوسف كأنها بتتحامي فيه:بس انا مش عايزه اطلق يا فريده
فريده تبصلها ب صدمه:افهم انك بتختاريه
دانا:مفيش اختيار بينكوا... انتي اختي وهو جوزي... مينفعش تعملي كده
فريده:لا يا دانا... انتي دلوقتي لازم تختاري... يا احنا يا هو
دانا بعياط هستيري:فريده ارجوكي
فريده:انتي اللي اختارتي يا دانا... يالا يا ماما
وفاء:فريده
فريده:حضرتك عايزه تخليكي معاها زي ما تحبي
وفاء:فريده انتوا الاتنين بناتي
فريده:خليكي معاها ومتفكريش تعرفي طريقي وقبل ما تمشي
وفاء توقفها:استني هاجي معاكي
فريده:انا تحت وتنزل فريده
دانا بعياط:ماما متسبنيش
وفاء بدموع:هي لوحدها يا دانا... مش هينفع اسيبها بعد اللي حصل ده....انتي معاكي يوسف ربنا يحفظه ليكي وانا والله هكلمك ومش هسيبك وكل حاجه هتتحل ان شاء الله دانا بتفهم:طمنوني عليكوا ع طول
وفاء تحضنها:حاضر وتبص ل يوسف:خلي بالك منها
يوسف:ف عنيا متقلقيش عليها
وفاء تبتسم نص ابتسامه وتنزل تركب العربيه مع فريده ويتجهوا للفندق
دانا:يوسف ...ان.. ا
يوسف يحضنها:بس يا دانا كفايه ارجوكي...
دانا بتتشحتف:ا ...نا.. ب...
يوسف:خلاص انا عارف انك بتحبيها ومكنش قصدك ده كله يحصل.. اهدي ومتتكلميش
دانا عياطها يزيد ويوسف يضمها أكثر ويفضل يمسح ع شعرها ويهدي فيها
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل التاسع عشر من الرواية
تابع من هنا: جميع فصول رواية بنت الاكابر بقلم مها جعفر

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية مصرية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية كاملة

إرسال تعليق