U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - الفصل الثلاثون

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أسماء سليمان علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الثلاثون من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان. 

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان -الفصل الثلاثون

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان
رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان

رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان - الفصل الثلاثون

وبعد إنتهاء الاجراءات في المستشفي وتجهيز الجثمان تم الدفنة بمقابر عائلة ابو مسلم - ثم الاتجاه الي المسجد لتقلي واجب العزاء - مازن واقف بياخد العزاء من الرجال وسوسن في الجانب الاخر من السيدات وافتكرت نفسها وهيا بتاخد عزاء ابوها وهيا عندها 8 سنين
سوسن واقفة علي الباب وظهرها يؤلمها من ضرب يوسف امبارح وجسمها كله تعبان وموجوع – كمان رجلها وجعتها من الكعب والوقفه بيه طول النهار – اما كل الستات في العزاء بيتاهمسون عليها وبيتكلموا وبيسالوا مش هيا دي طليقة سامر ازاي بتاخد عزاه ولا يكون سامر رجعها لزمته قبل ما يموت - وازاي ثناء مش موجودة ويوسف فين ملوش اثر - واول ما عينها تقابل عيونهم ينزلوا عيونهم في الارض او يبصوا في اي اتجاة اخر
سوسن لقت ايد علي كتفها وبتقول البقاء لله وكانت فوزية مع أماني وسارة
سوسن باندهاش : عرفتوا منين
فوزية بضحكة : مفيش ازيك يا طنط ووحشتيني الاول
سوسن بكسوف : اسفة يا طنط ازيك اماني وحشاني كتير – ازيك يا سارة ليه تعبتي نفسك بس
أماني : لو كنت وحشتك مكنتيش روحتي البيت عندكم
سوسن : مش وقته ولا مكانه الكلام دا – انتم عرفتوا منين
فوزية : كل الجرايد بتكلم عن موت المهندس سامر وكل برامج التليفزيون بتتكلم عن كل البرامج اللي صممها
سارة : وانا بكلم مروان قالي انهم كلهم رايحين فقلت اجي معاهم مع اني مش فاهمة اي حاجة
سوسن عايزة تسال عن حسام بس قالت : هو مروان هنا
فوزية بفهم للسؤال : مروان وحسام هنا كمان
سوسن : ملوش لزوم التعب والله – بس ازاي عرفتوا اني هنا وهكون موجودة
أماني : مروان وحسام حكوا لينا علي كل حاجة حصلت امبارح واول امبارح – ولما قرينا الخير توقعنا انك تكوني هنا وتوقعاتنا طلعت مظبوطة اهو
سوسن : طيب ادخلوا واقعدوا بدل الوقفه دي
فوزية : احنا هنقف جنبك ناخد العزاء
سوسن : البقاء لله ربنا يرحمه
@@@@@@@@
وبعد انتهاء المراسم ومغادرة كل الحضور- انضم الي سوسن مع فوزية وأماني وسارة و حسام ومروان ومازن وعلي اللي اول ما شافته سوسن قالت
سوسن : علي جيت ليه – وازاي تسيب سحر لوحدها
علي : اهدي يا سوسن - انا عارف انك هتبقي هنا وبعدين عايزاني اسيبك لوحدك ازاي يعني - ليه لما اتصلتي تتطمني علينا مقلتيش ان سامر مات وعرفنا من النت بالصدفة – احنا لسه المستشفي لحد دلوقتي كنت رني عليا كنت ساعدتك وخلصت معاكي الاجراءات – اعرف من مازن انك جيتي المستشفي وخلصتي معاه كنت قولي وانا كنت سبت سحر وخلصت مع مازن وانت استريحتي وجيتي علي العزاء– اما سحر شبهة طردتني علشان اكون معاكي ولولا ان الدكتور مانع الحركة كانت هتبقي هنا قبلي – واطمني طنط الهام معاها مش لوحدها
حسام واقف بيتفرج وشايف كل الناس بتحبها وبتخاف عليها وبيهتموا بيها وهيا كمان مهتمة بالكل – حسام هيموت من الغيظ الكل بيحبها مروان وسامر وعلي ويوسف مع اختلاف طريقة حب كل واحد فيهم – انت ازاي يا حسام مشفتش كل الجمال دا قبل كدا انسانه بصفة ملاك او ملاك في هئية بشر
سوسن بضحكة بسيطة : ربنا يكمل حملها علي خير ونفرح بقه
علي : طيب بعد اذنكم يا جماعة البقاء لله - يله يا سوسن علشان اوصلك
مازن : انا اللي هوصلها ونتكلم هنعمل ايه في الخطوات الجايه لوصية سامر
سوسن : شكرا يا جماعة معايا عربيتي – نستريح بس يا مازن وهنقعد ونتكلم
فوزية غمزت لمروان يتصرف مش قادرة تستحمل برود حسام وسكوته – مروان افتكر ان الناس افتكرت ان حسام يبقي البودي جارد بتاع سوسن فقال
مروان : روح يا علي لمراتك اكيد محتاجة ليك خاصة انها لسه في المستشفي – وانت يا مازن انت تعبان من فترة مع سامر ومحتاج تنام - وبعدين مفيش احسن من البودي جارد قصدي المقدم حسام يوصلها
فوزية : ايوة يا ولاد رحوا يله - وحسام هيوصها لبيتها ومروان هيوصلنا
مازن : تصبحوا علي خير – سوسن هريح وبعد كان يوم لازم نتقابل علشان نعرف هنبدا منين
سوسن : ربنا يسهل تصبح علي خير – ثم صمتت وقالت مازن خد بالك من نفسك – اما مازن ففهم ما ترمي اليه سوسن واكتفي بضحكة بسيطه مع هز الراس
علي اخد سوسن علي جنب وقال : انا عايز اطمن عليكي مين حسام دا وعرفتيه ازاي - وازاي كنا فاكرينه بودي جارد وطلع مقدم
سوسن : متقلقش يا علي بس اعصابنا تهدي من اللي شوفناه وهحكي ليك علي كل حاجة – بس روح انت لسحر ومتسبهاش
فوزية لحسام : شايف كل الناس بتحبها ازاي - وعلي مش مطمن عليها و بياخد رائها علشان يسيبك توصلها
مروان : عرفتي منين يا فوفا
فوزية : اول ما قلت حسام يوصلها خدها علي جنب
مروان : يمكن بيقول ليها حاجة في الشغل
أماني : مالك يا ابيه حسام ساكت ليه – مش بتتكلم من ساعة ما خرجنا وانت ساكت
حسام : بحاول افهم يا أماني سوسن بتفكر في ايه - وايه اللي جري ليها
علي : طيب ياجماعة تصبحوا علي خير – لما تروحي كلميني علشان اطمن عليكي
حسام لسوسن : يله بينا
سوسن سلمت علي الجميع وقالت لسارة ان شاء الله هقعد معاكي ونتكلم
مروان اخد سارة وفوزية وأماني في عربيته و حسام فتح باب عربيته لسوسن وركبت وطلع بيها – وبعد فترة من السكوت قال
حسام : عامله ايه
سوسن : الحمد لله
حسام : هتروحي معايا ولا هتروحي علي بيت ماما
سوسن : بيت ماما لو سمحت
حسام : اللي انت عايزة
سوسن : شكرا
@@@@
سوسن رجعت فيلا زهرة وفضلت فيها اسبوعين – وحرمت نفسها من العالم الخارجي وكل علاقتها بيه من خلال اتصالات سحر وعلي – وكمان اتصالات فوزية ومروان اما حسام متصلش خالص
سوسن بتتكلم مع نفسها خلاص قررت يا سوسن – بس –مبسش لازم تتصرفي وتنفذي القرار بسرعة يله يا سوسن انت قدها وكفايا بقه – كفايا بقة اهانه كفايا بقة قله كرامه كفايا بقه قله اهتمام – وبعدها تسبي البلد وتسافري تقعدي مع اخواتك
سوسن دخلت الحمام تاخد شور وقفت تحت المياه وقت كتير وبعدين لبست ملابس قطنية فضضافة وتركت العنان لشعرها الطويل المبلول طريقه علي وشها وجسمها وخرجت تنادي علي الدادة تعمل ليها قهوة واتفاجات بوجود حسام في اوضتها بيتفرج علي البوم صورها
سوسن : حسام - بتعمل ايه هنا
حسام : ايه الجمال دا كله
سوسن بخجل وبتلم شعرها
حسام : وحشتك
سوسن : -----
حسام : بصي يا سوسن يمكن انا مش بعرف ازوق كلامي واجمله – ومش بعرف اقول كلام حلو وبرمي دبش وكلام زي الزفت وبارد ولوح تلج - بس انا حبيتك قوي وانت كمان حبتيني صح
سوسن : ايه لزمته الكلام دا
حسام : ليه الف لزمه - لان كنت حاسس انك قبل ظهور يوسف كنت خلاص هتعترفي بحبك ليا ونبدا من الاول صفحة جديدة ننسي فيها كل اللي فات واعوضك – بس بعدها انت اتغيرت – وعلشان خاطرك سمعت كلامك وسيبتك هنا وحاولت اعرف ايه اللي انا عملته غلط معرفتش او انك ترجعي سوسن اللي حبتها بس مرجعتيش
حسام بيكمل : بس الوقت بيطول وانت لسه زعلانه وانا معرفتش انا زعلتك في ايه – فقلت احسن طريق هو المواجهة واعرف مالك – كان نفسي اكون جنبك وادواكي
سوسن : المرسال بتاعك قام بالواجب
حسام : طيب كنت اعمل ايه – اسيبك في فيلا طويله عريضة لوحدك قلت للدادة تيجي تخدمك وتطمني عليكي
حسام بيكمل وبيقرب : مردتيش علي سؤالي وحشتك
سوسن بترجع لورا : ملوش لزمه الكلام دا
حسام لسه بيقرب : ليه لزمه لاني دا الاساس اللي هنكمل بيه حيانتا – وحشتك ولا مجتش علي بالك خالص
سوسن بدات تبكي : اه
حسام قرب اكتر : طيب ليه العياط
سوسن : علشان بحبك يا حمار
حسام ضمها في حضنة وحوطها بدراعة وهيا بتبكي بزيادة
حسام بضحكة : بحبك مع حمار – طيب اهدي يا قلبي – انا موجود بلاش عياط علشان خاطري – طيب بتعيطي ليه بس – انا قلبي بيقطع من دموعك اللي مش فاهمها
سوسن : بكاء اكتر
حسام : طيب يا سيتي انا حمار وكلب ومعزة وجاموسة وبقرة كمان ارتحتي كدا
سوسن : بكاء اكثر واكثر
حسام بقلق : في ايه بس ليه بتعيطي – انا بموت من عياطك دا ومش عارف اعملك حاجة
سوسن : لاني بحبك – بحبك قوي يا حسام
حسام : وانا كمان بحبك اد عمري اللي جاي وعمري اللي راح – بس ليه العياط فهميني مالك – وليه حبي بيخلكي تبكي
سوسن لسه في حضن حسام : لانك لازم تطلقني
حسام وهيا لسه في حضنه والمفاجاة صدمته مكنش متوقع ازاي بتحبة وازاي عايزة تتطلق – وازاي لسه مستلمة وفي حضنة وبتعيط يبقي ليه الطلاق – حسام تمالك اعصابه ومسكها من وشها بكلتا يده وقال
حسام : ليه يا سوسن – منين بتحبني ومنين عايزة تتطلقي
سوسن بعدت عن حسام : انت وعدت انك تطلقني بسهوله بشرط اني اخد بالي من ادم – وانا مقصرتش
حسام بحاول يفهم : انت فعلا مقصرتيش - بس ليه عايز افهم
سوسن : وهتطلقني لما تفهم
حسام بعد تفكير وصمت : ايوه
سوسن بمنتهي العصبية من هدوء اعصابه وبرودة وعلشان خاطر ايوة اللي قالها بعد تفكير : لان انت السبب في كل اللي جري ليا
حسام باندهاش : انا ازاي يعني
سوسن بدموع مش عايزة تخلص : اول يوم في جوزنا فاكر- قلت ان جوازنا علي الورق وبس – قلت لك ماشي اه اه اه (عياط ) بس ليه شديت الدبله من صابعي ورميتها – كنت سبتها تحميني من الناس صحيح انا مش بيهمني كلامهم بس هنعمل ايه في مجتمع متخلف وحته دبله هيا اللي بتصون الست وتحميها مش اخلاقها وتربيتها
سوسن بتكمل مع استمرار البكاء : جوازنا علي الورق قلت ماشي – بس ليه محدش عرف غير اهلي اننا اتجوزنا – ليه مش كل اهلك واصحابك عرفوا انك اتجوزت – ليه قلت ليا مذكرش اسمك في اي مكان - ولا اي حد يعرف انك جوزي – لو كان يوسف عرف اني اتجوزت ظابط يمكن كان خاف يقرب مني ويعمل لك مليون حساب
سوسن ومن كتر البكاء مبقتش قادرة تاخد نفسها : مصعبتش عليك وانا في القسم وانا عماله اقول انا مش مرات حد – كان نفسي اقول اني مرات حسام العاصي بس خفت لانك مشدد عليا محدش يعرف اني مراتك – حتي اسمك طلبت مني لازم اقول قبله او بعده لقب بيه او باشا او استاذ فاكر ولا نسيت
حسام : ---------
سوسن بعد صمت واخذ نفسها اكملت : انا كنت بطلع من الشركة علي بيت ماما واخرج من الباب التاني لان كل شويه يوسف بيبعت حد يعرف اخباري – انا كل شويه سحر وعلي اللي هما اقرب ناس ليا يسالوني مالك اكدب عليهم ومعرفش ارد – حتي لما جيت الشركة افتكروك بودي جارد كان نفسي ترد وتقول مراتي يا جماعة
سوسن بتكمل : حتي لما حبتني زي ما بتقول ويوسف قالك انت مالك بالموضوع كان ردك دي تهمني والمأمور لما سالك قلت له ايه فاكر استنيت تقول مراتي لكن حضرتك قلت دي تخصني – ههههه اهمك واخصك
سوسن بعصبية شديدة وانهيار : ما جذمتك تخصك وبدلتك تخصك وشرابك يخصك وكل حاجتك تخصك لكن انا ايه – كان نفسي اسمع كلمة مراتي بعلو صوتك – كان نفسي تمسك يوسف وتقوله لو قربت من مراتي تاني هنفيك من علي الارض – حبتني صح - بس مش قادر تعترف بحبك ادام الناس - الحب محتاج الجراءة وانت محبتنيش - وحبك بالشكل دا ميلزمنيش
سوسن بعد صمت : بحبك بس كرامتي اغلي – بحبك بس انا مش هفرض نفسي عليك - بحبك وحبك ليا بطريقتك دي مش عايزة - عرفت بقه انك السبب في اللي جري ليا
حسام بصدمة من كلامها وفرحة لانه اخيرا عرف اللي شاغله : تخصني يعني بتاعتي مش بتاعة حد
سوسن بعصبية اكتر من رده : دا لما كل الناس تبقي عارفة اني مراتك
حسام : انت فاهمة غلط انا قلت ان احنا خلاص حبينا بعض وهنكمل مع بعض وكنت ناوي ---
سوسن قاطعته قائله : لازم تصلح الاساس الاول علشان تقدر تكمل عليه - انت غلطان – انا محتاجة اسمع كلام منك يمسح كل كلامك ليا في اول يوم جواز واهاناتك ليا بعد كدا - لانه اتحفر جوايا صعب اشيله - تفتكر لما اجي احط ايدي عليك مش هفتكر شيلي ايدك دي لاكسرها – تفتكر لما اجي اقرب منك مش هفتكر ابشع كلام اتقال ليا فاكر ولا مش فاكر يا حسام بيه
حسام : انا عارف اني تعبتك وظلمتك اكتر بس انا هعوضك وبلاش الطلاق
سوسن : انا مش هتنازل عن الطلاق
حسام بيفكر : ------------
سوسن بحسرة : ساكت ليه متخفش زي ما جوازنا محدش عرف عنه حاجة اوعدك طلاقنا محدش هيعرف عنه حاجة – مش دا اللي بتفكر فيه وخير قوي انك مقلتش في القسم اني مراتك الحمد لله ان ربنا رتبها كدا
حسام ببرود : فعلا دا اللي بفكر فيه - طيب ممكن بعد خطوبه مروان
سوسن بصدمة اكبر من موافقته السريعة جدا وكمان خطوبه مروان : هو مروان خطب
حسام : لا لسه - بس روحنا خطبنا سارة - ومروان قرر ميعملش اي حاجة الا لما تبقي موجودة – وكمان محتاج وقت امهد الموضوع لادم
سوسن بحسرة : ماشي
حسام : وكمان هترجعي البيت معايا ودلوقتي
سوسن : ليه
حسام : علشان ادم لازم تشوفيه ونفهمة سواء – طول الفترة اللي فاتت بيسال عليكي واعذاري خلصت
سوسن : ماشي
حسام : طيب يله
سوسن : اطلع بره علي ما اغير هدومي
حسام : اوك - منتظرك في الصاله
سوسن رمت نفسها علي السرير وبكت كتير قوي من برود حسام وكمان موافقته السريعة علي الطلاق – وكمان كرامتها الموجوعة منه – حتي فوزيه ومروان اللي كانت فاكرة انهم بيحبوها خطبوا لمروان ومهنش عليهم يبلغوها او يتنظروا لحد ما الوقت الصعب اللي هيا فيه يمر- كمان امها واخواتها وحشوها قوي ونفسها تروح ليهم – ونفسها تروح لسحر ويعيطوا مع بعض – وبعدين مسحت دموعها ولبست علشان ترجع بيت حسام
@@@@@@@@
حسام وسوسن دخلوا البيت والكل سلم علي سوسن ولحظوا الحزن الواضح عليها ويعدين استاذنت تروح علي اوضتها – بس حسام مسك ايدها بشدة وحكي للجميع علي طلب سوسن اللي وافق عليه وهينفذه بعد خطوبه مروان مع دهشة اكتر منهم علي ردود افعال حسام السريعة
فوزية : بس
حسام بتناكة : مبسش انا مش هتحايل علي حد
سوسن بتبص علي حسام بعين مكسورة ودبلانه من كتير الدموع بس كمان قلبها بيبكي لانها للاسف عشقت حسام – فشدت ايدها وقالت : شكرا يا حسام بيه – انا هفضل هنا لحد خطوبه مروان ما تعدي علي خير وتاني يوم ورقتي تكون عندي
فوزيه بدموع : حسام ايه اللي بتعمله دا
حسام باعلي صوت : انا قلت خلص الكلام في الموضوع دا
مروان : طيب ادم ازاي هيهون عليك
حسام لسوسن : اللي انا وابني أهون عليه هو عليا أهون
فوزيه : ا-----
حسام قاطعها : ماما قلت خلص الكلام في الموضوع دا – ولو سمعت حد بيتكلم فيه مهما كان هيكون ليه معايا حساب عسير – انا خارج عندي شغل مهم – وانت يا مروان هنروح بكرة عند اهل سارة نتمم باقي الاجراءات
سوسن خرجت بأقصي سرعة من شقة فوزيه الي شقة حسام الي الغرفة العنكبوت
فوزيه بعد ما خرج حسام : والله عندها حق
مروان : بس هيا بتحبه يا فوفا
فوزيه : وهو كمان بيحبها
مروان : طيب بيعملوا كدا ليه – وليه العناد
فوزيه : ربك اعلم
مروان : يله نحط خطة علشان نخليها تغير رائها بخصوص الطلاق
اماني اللي فضلت ساكتة اثناء كلام حسام : كلنا معاك
مروان : طيب سبوني افكر هعمل ايه
@@@@@@@@@
عديت الايام بطيئة ممله كئيبة علي سوسن وكمان لحظت ان الكل بيتعامل عادي معاها وخلاص متقبلين موضوع طلاقها –محدش حاول يتكلم معاها كانهم استسلموا وهينفذوا كلام حسام ورغبتها كانهم ما صدقوا انها جت منها
وكل الكلام عن خطوبه مروان والقاعة اللي حجزها وجوز أماني اللي راجع من السفر علشان يحضر وكمان يشوف ولاده – اما سوسن محدش حتي بيقول ليها تعالي شاركي معانا في ترتيبات الفرح
وكمان مش عارفة تروح الشغل او تروح لسحر لانه اكيد سحر هتسال عن حسام ولسه مش عارفة هترد اوتقول ايه – منتظرة انتهاء الطلاق وتبقي تحكي لاصحابها – بس لازم تفكر هتحكي ايه لانها وعدت حسام ان محدش يعرف موضوع الطلاق – ياه يا سوسن كل طلاق ليكي بتقعدي تكدبي وتالفي كلام – اه يا ربي ارحمني بقه - يا نهار اسود ازاي نسيت هقول لماما ايه - يارب اهديني لحيله اقولها للكل ومتضرش صحة ماما يارب
@@@@@@@@
بعد كام يوم والوضع كما هو عليه بل يذداد سواء لان سوسن لسه لم تجد سبب او كدبة مناسبة لانهاء علاقتها بحسام وخاصة لزهرة - سوسن لا تغادر شقة حسام عماله تنتقل من غرفة لاخري – ومن التليفزيون للفيس للواتساب - الوقت مش بيمشي ولا بيعدي ولا حد بينادي عليها تتكلم معاه حتي مروان اللي بيفكرها باخوها مشغول في خطوبته ونسيها - بس هيا بلتمس ليه مليون عذر وهيا سرحانه سمعت صوت – مامي قاطع حبل افكارها
سوسن وهيا بتحضنه : دومي ازيك
ادم بيمثل انه مكشر : انا زعلان منك
سوسن : ليه
ادم : بابي قال انك هتقعدي في بيت تيته زهرة كام يوم
سوسن : فعلا انا كنت هناك
ادم : علشان كدا روحت عند عمتو أماني مع شهد وامير لان البيت وحش قوي من غيرك – بس بابي ملقش ليا انك جيتي وعرفت النهاردة بالصدفة – ليه ما اتصلتيش بيا علشان اجي اقعد معاكي في بيت تيته زهرة
سوسن بضحكة بسيطة مع التفكير هتقول ايه : دومي مش احنا اصحاب
ادم : best friends اسف قصدي ايوه اصحاب
سوسن : ممكن اقولك علي حاجة بس توعدني متزعلش مني
ادم : علي حسب – لو حاجة تزعل هزعل
سوسن : طيب ممكن تزعل حبه صغيرة
ادم : ماشي هزعل حبة صغيرة خالص
سوسن : انا هسيب البيت هنا وهروح اعيش عند تيته زهرة علي طول – وطبعا ان هكلمك كل يوم وممكن نزور بعض كمان
ادم وهو علي وشك البكاء : هو بيت بابي وحش
سوسن : لا جميل - لانه فيه اكتر ناس بحبهم في الدنيا
ادم : يبقي تسبيه ليه
سوسن : لان انا وبابي ----
هنتطلق يا ادم وهترجع تاني من غير ام صوت حسام
ادم : مامي بابي بيقول صح
سوسن بتحاول تسيطر علي انفعالتها : ايوه احنا صحيح هنطلق بس انا هكون امك علي طول وهنشوف بعض كل يوم
ادم : ومين هيصحيني الصبح ونصلي سوا – ومين هيحفظ معايا القراءن – ومين هيرسم معايا – ومين هيقول انا مش فاهمة لما بتكلم انجليزي
سوسن : انا هعمل معاك كل دا واكتر كمان – لما بابي يطلع مهمة للشغل تيجي تقعد معايا ولما يرجع انت تقعد معاه
ادم بدموع : انا عايز مامي وبابي مع بعض
حسام حضن ادم وقاله : حبيبي دي سنة الحياه – انا كان ممكن اكدب عليك وسوسن تمشي من هنا واقولك اي سبب بس انا عمري ما كدبت عليك – حتي مامي صافي لما سابتك قلت علي الحقيقة علشان متتعلقش كتير وتتعب
ادم بقهرة : ليه مامي صافي سبتني ومشيت ودلوقتي مامي سوسن اللي حبتها بتسبني هيا كمان – هو ربنا مش عايز اني يكون ليا ام زي كل اصحابي بكاء شديد
سوسن بدموع : والله مش هسيبك صدقني – انا عمري وعدت بحاجة ومعملتهاش
ادم : لا - بس ليه عايزة تمشي – حد زعلك هنا
سوسن لسه هتتكلم ولكن حسام سبقها
حسام : انا اللي زعلتها
ادم وهو بيضربه : انت وحش انا بكرهك ونزل يجري علي فوزية في شقتها
سوسن بعصبية : عجبك كدا – انا كنت هفهمة بصورة احسن من كدا
حسام : الحقيقة ملهاش الا صورة واحدة وهو كدا ولا كدا لازم يعرف – وبالمناسة انا نبهت علي الجميع محدش يكلمك في الموضوع او يتحايل عليكي انا هنفذ اللي انت عايزة – وكمان قلت لادم اني انا اللي زعلتك علشان ميكرهكيش – اما لو عايزة ادم يجي لك في الاجازة فبلاش تربطي نفسك بيه ممكن تتجوزي او تسافري فلما يتحرم منك دلوقتي احسن من بعدين
سوسن بعصبية من بروده : شكرا وهنخلص امتي بقه
حسام : الخطوبه يوم السبت الجاي – الاحد نروح للماذون ونخلص
سوسن : شكرا
حسام وهو حاطط ايده في جيبه : العفو
سوسن يدوب لفت بجسمها ولقت شلالات دموع نازله من عيونها ازاي بيحبها وازاي بيفرط فيها بسهوله – ازاي هيا هانت عليه – طيب يا سوسن ليه بتكذبي مش دا اللي انت عايزة – عايزة الطلاق – اديكي هتتطلقي – ليه الدموع وقلبك موجوع
سوسن بصرخة مكتومه لا مش عايزة الطلاق انا بحبه – كنت عايزة بس يتعترف بيا ادام الناس – طيب ليه طلبتي الطلاق كان ممكن يعترف بيكي بس بطريقة تانية – لا يا سوسن متضحكيش علي نفسك حسام عمرة ما هيعترف بيكي كان خلاص هيبقي معاكي وفي نفس الوقت متقدريش تنطقي اسمة ادام اي حد – متقدريش تلبسي دبلته
سوسن رمت نفسها علي السرير تبكي وتقول لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
@@@@@@@@@@@
وجه اليوم الموعود يوم خطوبه مروان والجميع استعد ولبس احسن الثياب وتزين باحلي الجواهر وتتطايرت منهم احلي العطور في كل ركن في بيت العاصي
اما سوسن ففتحت دولابها واختارت بدله سوداء ولفت شعرها للخلف علي هيئة كحكه سفليه وغطته بحجاب من نفس لون البدله مع شنطة يد سودا صغيرة – ونظرت الي نفسها في المرايه وقالت – حرام عليكي يا سوسن انت رايحة فرح مش عزاء وبعدين مروان والناس ذنبهم ايه يشفوا حزنك دا وينقلب فرحهم لغم غيري البدله دي ربنا يهديكي
قلبت كتير في دولابها وبعدين همومها مسمحتيش ليها باكتر من انها تحط اسكارف علي كتفها لونه دهبي مع شنطة من نفس اللون وقالت كدا كفايا مش قادرة اغير اي حاجة تانيه
نزلت سوسن علي شقة فوزية والجميع في اتم الاستعداد وطلع مروان لابس بدله سوداء وكرافته من نفس اللون علي قميص ابيض وكان في كمال رونقه وجماله وفوزية عمال تقول بسم الله ما شاء الله ربنا يحسرك يا قلبي ويبعد عنك العين وبتبخره
مروان بيكح : حرام عليكي يا فوفا انا اتخنقت من كتر البخور وبعدين هتحسد علي ايه
سوسن بتحاول تدخل في مود الفرح وتنسجم وكمان مروان ساعدها كتير من ساعة ما اتجوزت حسام وميهونش عليه تزعله في يوم خطوبته وقالت : علشان قمر
فوزيه : اه والنبي يا سوسن قمر
مروان لسوسن : اهو انت اللي قمرين
سوسن : اتفضل
مروان : ايه دا
سوسن : هديتي
مروان بيفتح العليه : دا دبوس بدله – الله شوفي يا فوفا جميل ازاي
مروان : جبتيه امتي – انت مخرجتيش ثم صمت مروان لاحساسه بالخطا في كلامه
سوسن فهمت زعل مروان واجابت سريعا : من اول ما حكيت ليا علي موضوع سارة نزلت اشتريته وقلت هقدمه ليك يوم خطوبتك
مروان : بحبك والنعمة
حسام ظهر عند كلمة بحبك والنعمة وقال : هات اعلقهولك
مروان : شكرا يا حوس – شكرا يا اجمل سوسن
حسام متغاظ من مروان واثناء تركيب الدبوس واول ما قال اجمل سوسن حسام وكزه في صدرة وكح جامد
فوزية : في ايه بتكح ليه البخور راح خلاص
مروان وهو بيكح : لا لسه مرحش وبعدين ضحك لانه اتاكد ان لوح التلج دايب وحسام لسه بيحبها وموضوع الطلاق دا علشان يرضيها بس وعلشان كرامته اللي وجعاه انه لتاني مرة مراته تطلب منه الطلاق وتسيبه ودا السبب الاساسي لموافقته علي طلاق سوسن كرامته الموجوعة فقط لا غير – ودا اداله حافز انه يكمل الخطة اللي رسمها مع فوزيه واماني الليله بعد الخطوبة قبل تنفيذ الطلاق غدا
حسام : يله علشان منتاخرش ونكون اول ناس في القاعة
سوسن : هو الكوافير فين يا مروان – علشان اجي وراك بعربيتي
مروان : الفندق اللي حاجزين فيه القاعة - فيه بيوتي سنر كبير قوي – ولما سالت عرفت انها بقت موضه تحجزي قاعة وكوافير كمان
سوسن : يعني كلنا رايحين مكان واحد
حسام : هنفضل نتكلم كتير - يله بينا
سوسن : فين ادم انا مش باين
حسام : يعني يهمك – عامة بيلبس عند عمته أماني وهيروح من هناك علي القاعة
سوسن : يارب صبرني وما اقتلش حد النهاردة
مروان وحسام وفوزية وسوسن ركبوا عربته حسام واتجهوا الي القاعة وقد بدا بعض المدعون في الحضور وتبادل التهاني وبعد وصلهم مباشرة
سوسن : انا هطلع لسارة اساعدها
مروان : أمانة عليها بوسيها كتير قوي
سوسن ضربته علي كتفه وقالت : عيب يا مروان
سوسن طلعت الي اوضة سارة اللي بتلبس فيها – ودخلت سوسن وكانت سارة لبست فستان الخطوبه وقالت
سوسن : ما شاء الله ايه الجمال دا
سارة : انا متعصبة اوي – انا متعصبة كتير – انا مش طايقة نفسي
سوسن : ليه بس في ايه يا سارة
سارة : الجيوبونه بايظة ومسكت في الليجن والسلك بتاعها عمال يشوكني ومحتاجة حد يدخل تحت الفستان يعدلها وبسمة اختي راحت تجيب ليا عصير واتاخرت - وعايزة انزل البيوتي سنتر اعمل ميكب او هما يطلعوا هنا والوقت عمال يعدي
سوسن وهيا بتحد شنطتها : ولا تزعلي نفسك انا هنزل تحت الفستنان اغطي السلك اللي بيشوكك او اخيطة علي حسب وضعة
سارة : معلش مش عايزة اتعبك
سوسن : عيب متقوليش كدا احنا اخوات
سارة : شكرا ربنا يخليكي – بس اقلعي الجاكت والاسكارف علشان ميتبهدلوش
سوسن : ايوه معاكي حق
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثلاثون من رواية قسمتي بقلم اسماء سليمان


تابع صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة