هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الثالث عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم داخل قصص العشق والغرام وقصة رومانسية جديدة  للكاتبة المميزة لولو الصياد, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع الفصل الثالث عشر من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد. 

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الثالث عشر

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد

رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد - الفصل الثالث عشر

صلاح بجديه ...جه وقت الجد
شاهى بعدم فهم
شاهى ...مش فاهمه حاجه
صلاح .حبيب الروح بقلم لولو الصياد...طلقتى تحت واكيد معاها محامى انتى هتنزلى معايا وهتمثلى الحب بينا ده غير انى عاوزك قويه قدامها متهزكيش ابدا فاهمه لحد ما
نخلص كل حاجه وتتنازل عن ملك ليا
شاهى ...حاضر
ارتدت شاهى ملابسها وصلاح ايضا ونزلوا الى الاسفل
وهى تتعلق بذراعه
وجدت شاهى امراه جميله ولكنى يبدو عليها الجراءة والقوه تنظر لها
من الاعلى الى الاسفل وكانها تقيمها لا تنكر شاهى انها شعرت بالتوتر بداخلها
من نظرات طلقيه صلاح المدققه بها
عرفت والدة ملك صلاح على المحامى وهو قام بتعريفهم بشاهى انها زوجته
صلاح وهى يعطيها ملف بيده
صلاح... امضى على ده
قامت والده ملك بسحب الملف من يد صلاح واعطته للمحامى لقرائته
طليقته ....ذوقك حلو دايما يا صلاح
صلاح ..وهو يضم شاهى
صلاح ...طبعا هو فى احلى من شاهى فى الدنيا كلها
شاهى ...ربنا يخليك ليا
طليقته ....وحضرتك بئه مطلقه ولا ارمله
شاهى بابتسامه ....لا انسه واول مره اتجوز
صلاح ...واخر مره حبيبتى
شعرت طليقته بالغضب فتحدثت بصوت عالى الى المحامى
وطلبت منه الاستعجال وتم نقل حضانه ملك الى والدها
بعد ذهابهم تحدثت شاهى دون شعور
شاهى.حبيب الروح بقلم لولو الصياد.. انت ازاى كنت متجوز الست دى عقربه
صلاح وهو يبتسم بقوه على كلامها ونبره الغيظ
صلاح ...ساعات بنكون فاكرين ان الشخص اللى قدامنا مناسب وبنحبه ومنشفش عيوبه لكن فى النهايه العشره بتبين الحقيقه لولو الصياد حبيب الروح.ومش كل جواز لازم يتبنى على حب ينجح ممكن كتير جواز بدون حب صالونات يعنى ينجح احسن من زواج الحب وانا كنت فاكر انها مناسبه بس غلطت وصلحت غلطى وطلقتها
شاهى ....احسن
صلاح. ...بمشاكسه....اعتبرها غيره
شاهى بتوتر ....ها معرفش
صلاح .....تانى مره تكونى متردده فى تفكيرك خلى بالك
نظرت له شاهى بتوتر وصمتت
.................
على الجانب الاخر
كان كرم يستعد للذهاب هو وخالته وامير الى منزل مريم
وبالفعل ذهب الجميع الى منزلها ولكن لم يعلمو ان مريم فى حاله يرثى لها منذ يوم الحفل وهى لم تخرج من غرفتها حزينه لا تعلم ماذا تفعل ولا تدرى ماذا تقول ولا تستطيع الخروج والنظر بعيون تلك الخائنه
زوجه اخيها ولا تستطيع ان تصمت وايضا تخاف غلى اخيها
علمت مريم من اخيها ان كرم سوف ياتى لطلبها للزواج كم حلمت بهذا اليوم وكانت تطير فرحا حين تتخيل حدوثه ولكن كل شىء يتغير فالاحلام هى امور ورديه والواقع يختلف كثيرا عما نعيشه الان كرم تقدم لخطبتها وهى فى اشد حالات الحزن
وصل الجميع الى منزل مريم
واستقبلهم اخوها وزوجته بكل ترحاب وبعد قليل خرجت مريم اليهم بالعصير ولكن يالغريب والذى جعل الجميع
ينظر اليها بدهشه انها كانت ترتدى طقم باللون الاسود ولا تضع اى مكياج على وجهها وملامحها حزينه
قدمت لهم مريم العصير وجلست الى جانب والده امير
العمه ....ماشاء الله عروسه زى القمر
الاخ ....فعلا مريم تستاهل وزنها دهب
كرم ...فعلا وكان ينظر اليها تختلف
كثيرا عن يوم الحفل كانت زهره متفتحه تفوح منها رائحه العطر واليوم اصبحب ذابله نهائيا وحزينه وكانها فقدت رونقها
كرم ....انا جاى انهارده اطلب ايد الانسه مريم اخت حضرتك ومستعد انفذ كل طلباتكم
زوجه الاخ ...طلبات ايه هى كانت تطول
نظر لها الجميع باستنكار ماذا تقول
فصححت حديثها
زوجه الاخ.. اقصد يعنى انك زينه الرجاله هترفض ليه
امير ....اذا كان هو زين الرجاله فمريم ست البنات
لم تتحدث مريم نزلت دموعها تغرق كف يدها الذى تنظر لها وهى جالسه وجهها الى الاسفل ولكن كرم لمح دموعها
العمه ..لولوالصياد.ها قولت ايه
الاخ....طبعا موافق يا حجه كفايه انه ابن اخوكى
وفى تلك اللحظه التى ارتسمت فيها الابتسامه على وجه الجميع
رفعت مريم راسها وتحدثت
مريم ....بكل ما اوتيت من قوه وبعد نفس عميق
مريم ....بس انا مش موافقه.........
....
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث عشر من رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : روايات رومانسية مصرية

إرسال تعليق