U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية العنيد بقلم الشيماء محمد - الفصل الحادى عشر

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية إجتماعية رومانسية جديدة للكاتبة الشيماء محمد الشهيرة بشيمو علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل الحادى عشر من  رواية العنيد بقلم الشيماء محمد. 

رواية العنيد بقلم الشيماء محمد - الفصل الحادى عشر

رواية العنيد بقلم الشيماء محمد
رواية العنيد بقلم الشيماء محمد

رواية العنيد بقلم الشيماء محمد - الفصل الحادى عشر

ليلي خافت واتوترت: ايه؟ اقلع ليه؟
ادهم: ليلي لو عايزه يكون في مستقبل بينا لازم تثقي فيا شويه... لا مش شويه لازم تثقي فيا كتير... اقلعي هدومك وانا هنشفهالك بسرعه وانا هخرج بره الحمام التاني وهغير هدومي انا كمان لاني مش قادر.. الجرح مولع نار
ليلي: لازم يولع بكميه الميه اللي دخلتله هغيرلك عليه بس الاول هلبس ايه لحد ما هدومي تنشف
ادهم: دولابي قدامك اختاري اي حاجه... صح فين التيشرت اللي اخدتيه قبل كده ولا نمتي عليه؟
ليلي: نمت عليه عندك مانع؟
ادهم ابتسم: لا معنديش انا هخرج بره الاوضه وانتي براحتك الاوضه بالحمام بالدولاب
يدوب هيخرج
ليلي: استني
ادهم: ايه؟
ليلي: افتحلي البتاع ده قبل ما تخرج
ادهم ضحك جامد عليها: تعالي هوريكي
وراها ازاي تفتحه وفتحه وخرج وحطلها مفتاح باب الاوضه من جوه علشان تقفل علي نفسها
راحت وراه وكانت هتقفل بالمفتاح بس قررت انها تثق فيه وهو فضل بره علشان يشوف هتقفل بالمفتاح ولا هتثق فيه وابتسم لما ما قفلتش
ليلي فتحت دولابه ومش عارفه تلبس ايه؟
وفي الاخر اختارت بنطلون قصير كده زي البرمودا اسود وتيشرت اسود بحمالات.... تقريبا كده بادي عليه هو

دخلت الحمام واعجبت جدا بيه وبشامبوهاته والشاور بتاعه وبرفانه وحاجته الشخصيه كلها
واتمنت لو هو موجود معاها
اخدت شاور ولبست هدومه ونوعا ما كانت جميله فيها
ماسكه فوطه وبتحاول تنشف شعرها وخرجت بره كان هو في المطبخ واول ما شافها ابتسم
ادهم: دي هدومي انا؟؟؟
ليلي: جيباهم من دولابك
ادهم: شكلهم حلو عليكي...
ليلي: انا حلوه في اي حاجه
ادهم: وهتبقي احلي لو من غير حاجه
كانت هتخبطه وهو ضحك جامد
ليلي: علي فكره انت بتبقي امور قوي لما بتضحك
ادهم: عارف ورأفه بالناس ما بضحكش كتير
ليلي: ورخم جدا
ادهم: برضه عارف... ما تعمليلنا قهوه زي اول يوم عملتيها فيه
ليلي: عجبتك؟؟
ادهم: جدا
ليلي: هعملك قهوه
وقفت تعملها وهو واقف بيتفرج عليها ومبسوط وعمل هو كمان ساندوتشات ليهم
ادهم: شعرك شكله مغري وهو مبلول
ليلي بصتله وضحكت: عارفه وعلشان كده ما نشفتوش
ادهم: ما بلاش
ليلي: وليه بلاش؟؟؟ هيجري ايه لو اغريتك؟؟؟
ادهم: واحده جميله ومعاها واحد وفي شقه لوحدهم وتالتهم الشيطان عمال يحلق فوقهم ( هيا بتضحك) وهيا بتغريه متخيله يجري ايه؟
ليلي: لو هو بيخاف عليها يبقي مش هيجري اي حاجه؟
ادهم: هو بيخاف عليها بس هو بشر
ليلي: هو ظابط مخابرات وما بتغريهوش اي واحده مهما تعمل ولا ايه يا سياده المقدم؟؟؟
ادهم: هو فعلا ما بتغريهوش اي واحده مهما تعمل الا دي... بتجننه بنظره.... بتلغي عقله تماما...
ليلي: بجد يا ادهم؟
ادهم: بجد... والجد بقي ان القهوه بتفور وانا عايزها بوش
ليلي حاولت تلحقها بس فارت
ليلي: اشربها من غير وش
ادهم: هههه حاضر اشربها من غير وش.... كفايه انها من ايديكي
قعدوا اكلوا وضحكوا هزروا وهو حط هدومها في المجفف ونشفهالها خالص وطبعا غيرتله علي جرحه
قعدوا قدام التلفزيون بيرغوا في اي كلام
ليلي شافت في ادهم انسان مختلف عن الكئيب اللي تعرفه... انسان جميل يتحب...
ليلي: علي فكره انا اتأخرت جدا
ادهم: علي فكره انا مش عايزك تمشي
ليلي: بس لازم امشي
ادهم: هشوفك ازاي وامتي؟
ليلي: انا عندي شغل علي فكره
ادهم: وانا في اجازه
ليلي: خلاص يبقي انت تجيلي المهم انا لازم امشي وبينا تليفون ماشي؟
ادهم: ماشي... هدومك علي السرير جوه ناشفه
ليلي: ماشي
دخلت لبست هدومها وقلعت هدومه وفكرت انها تاخدهم معاها بس معرفتش تقولهم ايه لو سألوها علي الهدوم دي؟ ؟
خرجت لادهم
ليلي: انا همشي سلام المضاد تاخده بعد ساعتين ماشي؟
ادهم: ماشي يا دكتوره... يالا بينا
ليلي: انت رايح فين؟
ادهم: هوصلك
ليلي: انت تعبان والمفروض ترتاح
قاطعها ادهم: هوصلك فبلاش رغي كتير
نزل وفتحلها باب عربيته وبصتله وضحكوا الاتنين
ادهم: اركبي يااللي مبتركبيش عربيات حد اركبي
ليلي: هركب اهوه
ركب ودور واتحرك
ليلي: انت كنت معترض علي ايه ساعتها؟؟ معمريش ركبت عربيه حد قبل كده ايه الغريب في ده؟
ادهم: مش حكايه غريب حكايه الموقف كله علي بعضه.. احنا رايحين ندور علي حد هنلف وري بعض ولا هتعملي ايه؟ وبعدين ايه اللي تصحيني من النوم ادورلها علي اخوها وتشدني من السرير وبعدها تقولي ما اركبش
ليلي: المهم فاكر عنوان بيتنا ولا هتوهنا؟؟
ادهم: هتوهك
وصلوا بيتها بسرعه
ادهم: اقرب شويه ولا هنا كفايه؟
ليلي: هنا كفايه
ادهم ماسك ايد ليلي ومش عايز يسيبها
ليلي: ادهم المفروض انزل
ادهم: انزلي
ليلي: طيب سيب ايدي
ساب ايدها
ادهم: كلميني اول ما تكون ظروفك مناسبه
ليلي نزلت سعاده الدنيا كلها في عنيها
ودخلت تغني وترقص والكل لاحظ تغيرها ده،،
اخر الليل كلمت ادهم وقفل واتصل بيها هو
ليلي: صحيتك؟؟
ادهم :لأ كنت مستنيكي
ليلي: معرفتش انام من غير ما اكلمك
ادهم: طيب كويس
ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟
ادهم: اممم اسألي
ليلي: ايه اللي غيرك كده مره واحده؟ من يومين كنت عايز تخلص مني؟
ادهم: برضه اخلص منك؟ ما علينا انا ما اتغيرتش انا بس استسلمت....
ليلي: استسلمت ليه؟
ادهم: افتكرت نصيحه قلتها لمني واكرم
ليلي: نصيحه ايه انت قولت نصايح كتير كان نفسي ساعتها اقولك قول لنفسك والنبي
ادهم ضحك: ان لما الدنيا تدي الواحد ياخد اللي بتديه وما يفكرش كتير... وان الحياه اقصر من ان الواحد يضيع كتير في البعد والحرمان وانا اتحرمت كتير وعايز اخد بقي
ليلي: تاخد ايه؟
ادهم: اخدك انتي كلك علي بعضك...

ادهم وليلي بيسرقوا كل اللحظات اللي يقدروا عليها
اخر الليل كان في بيته وليلي اتصلت بيه
ليلي: صاحي؟؟
ادهم: ما انتي عارفه انا ما بنامش كتير
ليلي: يا بختك انا نفسي انام لحد ما ازهق واشبع كده من النوم
ادهم: وايه اللي مانعك؟
ليلي: ماهو لو انا نمت مش هشوفك في اليوم ده وانا معرفش يعدي يوم ما اشوفكش فيه
ادهم: النهارده ما شفتكيش؟؟؟
ليلي: طيب ما هو انا بتصل بيك علشان كده.... الجو هادي ومفيش حالات والكل نام والمفروض انا كمان انام بس بصراحه عايزه اشوفك تقدر تدخل من غير ما حد يشوفك وتطلعلي الدور التالت وتخترع مكان نشوف بعض فيه من غير ما حد يشوفنا؟؟؟ تقدر؟؟
ادهم: من جهه اقدر فهو اقدر بس لو حد شافنا مستعده تواجهيه؟؟
ليلي: طول ما انت معايا مستعده اواجه الدنيا كلها
ادهم: يبقي خمس دقايق وهكون عندك وهكلمك
ليلي متحمسه ومتوتره ومنتظره
وبعد حوالي عشر دقايق تليفونها رن
ادهم:تعالي في الطرقه عند العيادات الخارجيه بعد اوضه الكشف بتاعتك
ليلي: لحظه....... هو انت فين مفيش حد..... ادهم الدنيا ظلمه وانا ما بحبش الظلمه
ادهم: كملي لقدام امشي.... تعالي بتبصي وراكي ليه؟
ليلي: انت شايفني؟
ادهم: ايوه كملي لقدام....
مره واحده حد شدها
ليلي: خضتني قلبي كان هيوقف
ادهم: خضيتك؟؟؟ انا معاكي علي التليفون وبقولك شايفك وكملي لقدام وبرضه اتخضيتي؟؟ ازاي يعني؟
ليلي: دي اوضه النظافه.. فيها كراكيب اللي بينظفو بيها وصغيره جدا ده حتي مش هنعرف نقف فيها؟؟
ادهم: فاضيه معزوله محدش هيفكر ياخد منها حاجه دلوقتي.... قولتيلي شوف مكان وانا شفتهولك اهوه
ليلي: بس دي صغيره قوي
ادهم: تمشي معايا بره؟
ليلي: لا مقدرش اسيب المستشفي
ادهم: يبقي تسكتي بقي
ليلي: طيب ممكن يكون فيها فيران؟؟؟
ادهم: ههههههه قولي بقي كده؟ خايفه تدخليها اصلا
تعالي ما تخافيش انا معاكي
ادهم دخلها وقفل الباب وهيا لازقه فيه
ليلي: لأ لأ الدنيا ظلمه قوي قوي
ادهم: لحظه
طلع موبيله و نور الكشاف فيه
ادهم: اعتقد جو شاعري مفيش بعد كده وريحه فله اهوه... مساحيق نظافه وحاجه اخر جمال
ليلي: الدنيا حر
ادهم: تصدقي انا غلطان لاهلك... تصبحي علي خير
ادهم خارج فهي شدته
ليلي: استني بس خلاص الجو دفي احسن من التلج اللي بره..... المهم وحشتني قوي
ادهم: وحشتك ايه بقي بعد الموشح ده كله...
ليلي: ب ق و ل ك وحشتني
ادهم بصلها: ايه؟ المفروض اقول حاجه معينه!؟
ليلي: المفروض تقولي وانتي كمان
ادهم: مين فرض كده؟ مش شرط علشان انا واحشك تبقي انتي واحشاني،؟؟؟
ليلي: تصدق فعلا؟؟؟ طيب لما انا مش واحشاك جاي ليه؟
ادهم: انت زعلتي ليه؟ انتي فعلا مش واحشاني
ليلي: طيب خلاص هو انا قلتلك حاجه؟
ليلي بعدت وسندت علي الحيطه وادهم بيبصلها
ادهم: بس كده؟ زعلتي وخلاص من غير ما تسألي ليه مش وحشاني؟
ليلي: في حاجات ما ينفعش تطلب او ينفع نسأل فيها ليه؟ ما ينفعش تقول لحد ليه مش واحشك او ليه مش بتحبني؟؟ كده يعني
ادهم: طيب ماشي انا هقول ليه مش واحشاني
النهارده الصبح شفتك وقعدنا مع بعض ساعتين وفطرنا
الظهر كلمتك ورغيت معاكي واستنيتك وانتي مروحه بس لقيت مصطفي عدي عليكي واخدك
العصر كنتي في البلكونه انتي ومامتك بترغوا وتضحكوا وسيرتي جت في الكلام وبعدها ابوكي طلع قعد معاكم ودخلتي عملتي شاي وشربتوه
المغرب نزلتي مع صحباتك واتمشيتي وجيتي علي هنا
الساعه حاليا 2 بالليل وانتي معايا اهو
هتوحشيني امتي؟؟
ليلي انا يومي كله بيبقي ليكي وحواليكي.. مش عايزك توحشيني!!! ومش عايز ادي لنفسي فرصه توحشيني
فطول الوقت بحاول اشوفك... مجنون بقي تعملي ايه؟
ليلي: انت بتراقبني؟؟ ولا معين حد يراقبني؟؟ ولا حاططلي كاميرا مراقبه؟؟؟
ادهم: انا مجنون اه بس مش لدرجه اني اعين حد يراقبك او انا اراقبك
ليلي: امال ايه؟
ادهم: كنت عايز اروحك الظهر بس اخوكي سبقني
قولت يالا العصر اكلمها فجيت وقولت اكلمك تنزلي بس لقيتك وسط عيلتك مبسوطه فحبيت اتفرج عليكي من بعيد.. قولت وهيا رايحه الشغل اوصلها كان معاكي صحباتك وبس
ليلي قربت بدلع تاني ومسكته من ياقه قميصه
ليلي: يعني انا برضه واحشاك وطول النهار بتلف علشان تشوفني ومش عارف؟؟
ادهم: حابه تصيغيها كده اوك براحتك..
ادهم شالها مره واحده رفعها عن الارض
ادهم: انا في كل لحظه وكل ثانيه عايزك تبقي قصادي فاهمه؟
ليلي: فاهمه؟ ايه رايك لو تيجي هنا يومين؟؟
ادهم: هنا فين؟ المستشفي؟؟؟ فكره هعور نفسي واجيلك
ليلي: بعد الشر عليك مش قصدي كده...
ادهم: امال اجي ازاي؟؟؟ اقولهم والنبي عايز اقضي يومين هنا اصل حبيبتي هنا وانا عايز اشوفها؟؟؟
ليلي: هههههههه تعملها؟؟؟
ادهم: اعمل ابوها بس انتي موافقه اعمل كده؟ انا لسه قايلك انا مجنون
ليلي: لا طبعا انا قصدي تخترع مثلا اي حاجه وجعاك وعقبال ما يعملولك كشوفات وفحوصات واشعات وبما انك ليك تاريخ هنا فهيحجزوك لانهم هيخافوا يكون في حاجه داخليه وكده
ادهم باستغراب : انتي عايزاني اتمارض وامثل اني عيان؟؟؟ لا طبعا... وبعدين انا ما بقعدش وانا تعبان فعلا فقعد كده وانا سليم؟؟؟؟ لا ده انتي عديتي جنوني بمراحل
ليلي سندت علي صدره بدماغها
ليلي: طيب اعمل ايه يعني؟ عايزه اشوفك كتير... مش بلحق اشبع منك خالص
ادهم: وانا كمان بس ده مش حل.... بقولك ايه
ليلي: قول.

ادهم وقفها كده: بصيلي بس وابعدي شويه اصلا المكان ضيق لوحده والشيطان بيرفرف فوقي
ليلي بتضحك: خليه يرفرف المهم قول
ادهم: عايزك تفضيلي نفسك يوم كامل... من الصبح لبليل علي بعضه كده
ليلي: يوم كامل؟؟؟ صعب جدا... طيب حتي لو اخدت اجازه هقولهم في البيت ايه؟
ادهم: اتصرفي هخليكي تقضي يوم وهم
ليلي: انت بتغريني!؟؟ وبعدين من غير اغراء فكره اني اقضي يوم معاك دي في حد ذاتها اغراء
بس هنعمل ايه؟ هتوديني فين؟
ادهم: انتي عايزه تروحي فين؟ او بتحبي ايه؟
ليلي: اممم انا بحب ابقي طفله اجري والعب واطنطط
ادهم: والله شاكك فيكي من الاول انك طفله اصلا
ليلي: عندك اعتراض؟؟
ادهم: لا يا قمر وانا اقدر اصلا... المهم يوم السبت ايه رايك؟
ليلي: وليه مثلا مش الخميس او الجمعه؟؟
ادهم: كل الايام سيان بالنسبالي بس محبش اخرج في ايام اجازات مش اكتر وبعدين بكره الاربع فاقرب فرصه هو السبت بحيث تلحقي تجهزي نفسك وترتبي امور بيتكم وشغلك
ليلي: هحاول... علي فكره انا رجليا وجعتني من الوقفه
ادهم بص حواليه وقعد علي الارض
ادهم: الارض حلوه اقعدي
ليلي: مجنون
ليلي قعدت وفضلوا يدردشوا للفجر لحد ما ليلي جالها تليفون انهم عايزينها
ادهم: همشي انا بقي
ليلي: هشوفه وارجع بسرعه استني
ادهم: الساعه 5 الفجر والدنيا هتنور همشي ازاي كده؟ وبعدين شوفي شغلك بقي وشوفي عيانينك

ادهم مشي وهيا كملت شغلها وبتدور علي حاجه تقولها تخرج بيها يوم السبت علشان تقضيه مع ادهم
صاحبتها الاء كانت معاها وهيا سرحانه تماما
الاء: هو انتي كنتي فين؟ محدش شافك خالص طول السهره؟؟
ليلي: كنت نايمه... بت عايزه اخرج يوم السبت ومش عارفه اقولهم ايه في البيت
الاء: قوليلهم رايحه فين ما طول عمرك ما بتخبيش... حتي ايام الجامعه كنا نخرج ونخبي الا انتي كنتي علي طول فاضحانا
ليلي: طيب انا المره دي عايزه اخبي
الاءاتعدلت: طالما هتخبي يبقي الموضوع فيه مز... مين المز ده اعرفه؟؟
ليلي: هقولك بس مش دلوقتي المهم اخرج ازاي؟ كنتوا بتقولو ايه لاهاليكم؟؟؟
الاء: بنذاكر! عند فلانه! خارجه مع صحبتي!! صاحبتي عيانه؟!! اي هري من ده
ليلي: كل الهري ده ما ينفعش دلوقتي... شوفي حاجه تنفع
الاء: قوليلي الاول هو مين؟
ليلي: يوه يا الاء بقي قوليلي الاول اعمل ايه؟
الاء: اخص عليكي يا ليلي انا لما حبيت عمر انتي اول واحده عرفتي... احنا اصحاب من اول يوم في الكليه من يجي 8 سنين اهوه
ليلي: طيب وعد ما تقوليش لمخلوق
الاء: وعد قولي بقي
ليلي: ادهم
الاء: ادهم مين؟
ليلي: ادهم محمود احمد السيد
الاء: عرفته انا كده؟ ادهم مين يا بت
ليلي: المقدم ادهم عرفتيه دلوقتي؟
الاء شهقت: يا لهوووووووي المز يا بت.... يا بنت المحظوظه.... ازاي؟ امتي؟ فين؟ لا انتي تحكيلي من طقطق لسلام عليكم ماليش دعوه
ليلي: طيب الاول يوم السبت اعمل ايه؟
الاء: هتروحو فين؟
ليلي: معرفش قالي مفاجاة... السبت يا بارده
الاء: هتقضي اليوم عندي عمر مسافر وهنخرج من المستشفي علي عندي
ليلي: اشمعني يعني؟ اجي ليه عندك؟
الاء: هدربك الشقه وعايزه حد معايا ايه رأيك؟
ليلي: طيب لو اتصلوا بيا؟؟ او كلموكي وحبوا يكلموني
الاء: مش عارفه...
ليلي: استني
مسكت تليفونها
الاء: بتكلمي مين؟ هو؟؟
ليلي شاورتلها اه
ليلي: نمت ولا؟
الاء بتهمس: افتحي السبيكر افتحي
ليلي بتشاورلها لأ
الاء: مش هساعدك
ليلي فتحت السبيكر
ادهم: في ايه مالك؟ في حد جنبك؟
ليلي: لا لا مفيش
ادهم: المهم يا قمر عرفتي هتعملي ايه السبت؟
ليلي: الاء صاحبتي هنقول اني عندها بس في مشكله بسيطه
ادهم: اللي هيا؟؟
ليلي: لو اتصلوا بيها وحبوا يكلموني او العكس
ادهم: لا دي بسيطه يا قلبي... هتكلمني وهتعمل كونفرنس وتدخلي معاها علي الخط
الاء بتهمس: تليفوني عادي مفيهوش الكلام ده
ليلي: تليفونها عادي ما بيعملش كونفرنس او مكالمات جماعيه
ادهم: برضه بسيطه انا هتصرف خلاص؟
ليلي: اه هشوف بقي في البيت هيقولو ايه وهرد عليك بس احنا هنروح فين؟
ادهم: ما قولتلك خليها مفاجاة...
ليلي: ماشي اوك يالا بقي عايز حاجه؟؟
ادهم: تسلمي يا قمر و سلميلي علي الاء صاحبتك
ليلي: ا ماشي هبقي اسلملك عليها
ادهم: هتبقي؟؟؟ علي اساس انها مش جنبك؟؟ والسبيكر مفتوح
الاتنين تنحو
ادهم: انتي ليه بتنسي اني ظابط وعلي مستوي عالي جدا وبركز قوي في التفاصيل
ليلي: عرفت منين؟ تفاصيل ايه؟
ادهم: في الاول الدربكه وهيا بتقولك افتحي السبيكر وبعدها وانتي بتحاولي تداري وبعدها التليفون وهيا بتقولك ان تليفونها عادي وبعدين صوتها عالي اصلا ولما السبيكر بيتفتح الاصوات اللي جبنك بتبقي اوضح
تاني مره ما تفتحيش الاسبيكر وانا بكلمك
ليلي: حاضر يالا سلام
ادهم: سلام وسلام يا الاء ومتشكر مقدما
ليلي قالت لمامتها وعرضت عليها خروجتها مع الاء بس امها ما اقتنعش وفي الاخر قالتلها علي علاقتها بادهم وامها فرحت جدا لان من جواها هيا بتحب ادهم ومعجبه بيه واتمنته لبنتها
امها قالت لجوزها علي خروج ليلي مع صحبتها وهو وافق وجه يوم السبت
ادهم اخد ليلي وهيا طول الطريق بتسأله هنروح فين وهو مش بيرد لحد ما وصلوا وهيا فتحت بوقها من الدهشه والاستغراب
ليلي: انت مجنون جدا
ادهم: عارف... {مد ايده}تشاركيني جنوني؟؟
ليلي مسكت ايده: اشاركك طبعا
ليلي اتفاجئت انها قدام طياره صغيره خاصه
ليلي: بس يا ادهم هنرجع اخر النهار؟؟؟
ادهم: امال انا جايب طياره ليه؟ ماهو علشان الحق ارجعك اخر النهار يالا بينا
ادهم طلعها وكان فيها مضيفه
ليلي: فين الطيار؟؟؟
ادهم: انا عندك مانع؟
ليلي: بجد؟ انت بتعرف تسوق طياره؟؟ سوري ضابط مخابرات... طيب هنروح فين بقي؟
ادهم: هتشوفي؟؟ تحبي تقعدي جنبي؟
ليلي: طبعا انت بتهزر؟
ليلي كانت مبسوطه جدا وهيا جنبه.. خافت شويه في الاول بس بعدها عادي
ليلي: هو انت غني قوي لدرجه طياره خاصه؟
ادهم: لا طبعا مش للدرجه دي بس تقدري تقولي كده اني النهارده خرقت كل القوانين... النهارده اول مره استغل منصبي في مصالح شخصيه... يعني لو اتقفشت المره دي مش هلاقي حد يشهد معايا وهلبس
ليلي: انا ماليش دعوه... وبعدين انا مقلتلكش تفرقع دماغ الراجل
ادهم: ما استحملتش.... ما استحملتش حد يلمسك غصب عنك واسيبه عايش
ليلي بصتله بحب واعجاب
اخيرا وصلوا وهو نزل بالطياره ونزلها وكانت في عربيه مستنياه اخدها ومشيوا
ليلي: احنا فين؟ الغردقه؟؟
ادهم :لا شرم
وقفوا قدام قريه ونزلها واول ما دخلت صرخت
ليلي: بجد انا صاحيه ولا بحلم؟؟؟ انا بموت فيك
نطت واتشعبطت في رقبته
ادهم: قولتي عايزه تلعبي وتتنططي.. اليوم كله لعب وتنطيط في الميه
ادهم اخدها علي ملاهي مائيه وكانت فعلا وهم
ليلي: بس في مشكله انا معيش حاجه انزل بيها الميه
ادهم: وهيا دي مشكله؟؟؟ تعالي
راحو لمكان جوه القريه بيبيع مايوهات وادهم دخل بس كل المايوهات قطعتين
ليلي: في ايه مش عاجبك حاجه ليه؟
ادهم: كله قطعتين
ليلي: فيها ايه؟
ادهم بصلها من تحت النظاره
ليلي: بتبصيلي ليه من تحت النظاره كده.. كل الموجودين هنا اجانب ولابسين كده؟؟؟
ادهم: في منهم بينزل بقطعه واحده من الاتنين دول تعملي زيهم؟؟؟
ليلي: لا مش للدرجه دي
ادهم: لا والنبي.... فرقت والنبي الفتل اللي بيلبسوها دي... يالا من هنا
اخدها وخرج بره وماسك ايدها بيشدها وراه
ليلي: مالك كده؟ فيها ايه يعني لما البس زيهم؟؟
ادهم :لما ابقي قرني ابقي البسي زيهم؟؟
ليلي بتضحك جامد: حبيبي انت وانت غيران كده؟
ادهم: مش حكايه غيره بس ما ينفعش... ما ينفعش تبقي واحده عريانه كده غير في اوضت نومها وبس
اصلا اللي بيلبسوا كده يا معندهمش دين يا معندهمش اخلاق...
ليلي: علي فكره انا عارفه ده كويس وعمري ما البس كده ابدا انا بس كنت عايزه اشوف رد فعلك ده
ادهم: وعلي فكره انتي لو كنتي بتلبسي ده كنت هقضي معاكي اليوم النهارده بس في اوضه
ليلي: يعني ايه مش فاهمه؟
ادهم: مش فاهمه ايه؟ هاخد اوضه نقضي فيها وقت لذيذ واروحك اخر النهار واقولك باي باي متشكرين
ليلي: بجد؟ تنام معايا وتسيبني؟؟
ادهم: لو انتي من النوعيه دي اه طبعا هسيبك
ادهم خرجوا بره اشترالها مايوه محترم جدا وشيك في نفس الوقت وجاب واقي للبشره
وعطاهولها تحط منه
لبسوا وخرجوا واول ما شافها كانت رافعه شعرها
ليلي: يالا بينا
يدوب هتمشي شدها
ادهم: استني هنا فين الظهر
ليلي: بقولك ايه بقي احنا مش هنقضي اليوم كده
ادهم: طيب حطيتي الصن بلوك علي ظهرك العريان ده ولا سيباه للشمس
ليلي: سيباه للشمس
ادهم: وهتقوليلهم ايه لما يقولولك ظهرك الشمس لفحته كده منين؟
ليلي: يووه مش هعرف احط في ظهري
دخلت جابت الكريم وعطتهوله وعطته ظهرها ومستنيه وهو واقف ايديه في وسطه وهيا واقفه ولما طول بصتله
ليلي: ما تنجز يا راجل انت
ادهم: انتي عايزاني انا ادهنلك ظهرك؟؟؟
ليلي: لأ... استني في واحد بعيد هناك اهوه هناديله.. اكابتن
ادهم: تعالي هنا انتي اتجننتي ولا ايه؟ هاتي... انا اللي جبته لنفسي

ادهم دلكلها ظهرها والاتنين واقفين والموضوع طول ولا هيا ماشيه ولا هو خلص
ادهم: وبعدين؟
ادهم بيتكلم في رقبتها
ليلي: مش عارفه
ادهم: اللهم اخزيك يا شوشو... يالا يا بنتي... راعي شويه اني بشر... بت استني
ليلي: ايه تاني بقي؟
ادهم: افردي شعرك
ليلي: ليه بقي؟
ادهم: طويل وهيغطي ظهرك ده
ليلي: وهيتبل وهيكش وهيبقي زي ديل الفار
ادهم ضحك: ديل الفار؟؟؟ معلش برضه افرديه
وهما ماشين
ادهم: نفسي اعرف بتجيبي الالفاظ دي منين؟ ديل الفار! سلعوه!!
ليلي: والنبي ما تفكرني بالسلعوه اللي كنت هتموت عليها دي؟
ادهم: انا مكنتش هموت عليها
ليلي: ادهم انا عايزه اتبسط
ليلي غيرت الموضوع : علي فكره يا عم الغيران لو المفروض حد يغير انا هغير عليك
ادهم: تغيري عليا انا؟؟ ليه ان شاءالله؟
ليلي: انت ما شفتش نفسك في المرايه قبل ما تطلع... هو انت محدش قالك قبل كده انك مز
ادهم: مز.... لا باللفظ كده لأ.... وبعدين انا راجل عادي
ليلي: بجسمك ده؟ وعضلاتك دي؟؟ وطولك ده وعرضك ده؟ هو انت ما بتشوفش الكروش التي تتحرك علي الارض ولا ايه؟
ادهم ضحك: رياضي وبلعب رياضه كتير وبتدرب كارتيه وكونغفو وتايكوندو وكل اساليب القتال فطبيعي ان ده يكون جسمي
ليلي: وكل ده خلاك مز

قضوا الوقت لعب وضحك وجري وليلي مش بتبطل ضحك ولعب وكل شويه تنط فوق ادهم او ترشه ميه او تعاكسه وهو كان فرحان جدا لفرحتها دي
اول مره يدوق طعم السعاده والحب والفرح
حاسس انه مستعد يعمل اي حاجه مهما كانت المهم الفرحه دي تفضل علي وش ليلي
الجو بقي حر والالعاب وقفت وقت الغدا
راحو اتغدوا وقعدوا قدام امواج صناعيه علي شيزلونج نفرين
ليلي: تصدق عايزه انام
ادهم: في اوض احجزلك اوضه تريحي فيها ساعتين؟
ليلي: لا لا هنا الجو حلو وقدام الميه وانت جنبي مش عايزه حاجه تاني.. ممكن انام علي كتفك؟؟؟
ادهم: انتي بتسأليني؟؟؟
ليلي ضحكت ونامت فعلا علي كتفه ودي كانت قمه السعاده
ساعه كده وصحيت شعرها ناشف منفوش بشكل جميل ومغري
ليلي: نمت كتير؟
ادهم: لا يدوب ساعه
ليلي اتعدلت وشعرها نازل علي وشها وكله في جنب واحد وادهم بيشيله من علي وشها
ادهم: هو انا قلتلك قبل كده اني بحبك؟؟
ليلي تنحت لان دي اول مره يقولها
ليلي: لا مقولتهاش قبل كده
ادهم اتعدل هو كمان واتقابلت عنيهم في نظره صافيه
ادهم: انا بحبك وبحبك قوي كمان... انتي خليتيني اعيش يا ليلي... دوقتيني لاول مره طعم الحب والسعاده... خليتيني اعيش.... وانا عمري ما عشت قبل كده ولا فرحت
ليلي: وانا كمان بحبك يا ادهم.. بحبك قوي.. فوق ما تتخيل
ادهم: وانا مش عايز من الدنيا غير حبك انتي وبس... انتي تعويض لكل حاجه حصلت قبل كده
ليلي: بس كان نفسي اكون انا اول حد في حياتك
ادهم: انتي فعلا اول حد في حياتي
ليلي: وريفانا وغيرها وغيرها كتير
ادهم: ريفانا علي فكره انا ما لمستهاش هيا كانت سكرانه وانا اقنعتها اني نمت معاها لكن انا ما لمستهاش ووقفتي جنبها في المستشفي كان رد جميل مش اكتر ولما سألتيني كدبت عليكي لاني كنت خايف احبك وكنت عايزك تبعدي ... ليلي انا من يوم ما دقيتي بابي ما شفتش غيرك واوعدك اني مش هشوف غيرك ابدا ولو الزمن يرجع كنت هستني حبك ده ومش هلمس اي واحده بس مش بايدي... ارجوكي حاسبيني من يوم ما عرفتك لان حياتي فعلا بدأت من اليوم ده... انا كنت ميت مش عايش
ليلي: طيب والشرب؟؟؟
ادهم: ليلي اللي بيشرب ده بيبقي في حاجه وجعاه مش عارف يواجهها او يتعامل معاها... وجع اكبر من انه يتحمله فبيحاول يهرب منه بالشرب وانتي عالجتي الوجع ده بوجودك في حياتي فهشرب ليه؟؟؟
ليلي: وايه اللي واجعك يا ادهم؟ لسه ما وثقتش فيا تقولي وجعك ايه؟
ادهم: مش موضوع ثقه ابدا... انا سلمتك قلبي فازاي مش هثق فيكي!!!
ليلي: طيب احكيلي بتشرب ليه؟ وبتعرف بنات ليه؟
ادهم: بكرههم... بحب انام معاهم وبعدها اطردهم... عايز اذلهم او اكد لنفسي انهم حاجات رخيصه دي بس فايدتهم... متعه رخيصه وتنتهي بسرعه... نوع من انواع الانتقام...
ليلي: وليه طيب؟ ليه بتكره الستات وليه عايز تنتقم منهم مين اساس الكره ده؟ ادهم افتحلي قلبك
ادهم:.......
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الحادى عشر من رواية العنيد بقلم الشيماء محمد
تابع من هنا: جميع حلقات رواية العنيد بقلم شيمو
تابع من هنا: جميع فصول رواية ديفشا بقلم الشيماء محمد

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات إجتماعية
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة