U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية همس الأنين - اية محمد - الفصل الثالث

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة لملكة الإبداع اية محمد والتي سبق أن قدمنا لها العديد من القصص والروايات الجميلةعلي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع الفصل الثالث من رواية همس الأنين بقلم اية محمد 

رواية همس الأنين بقلم اية محمد - الفصل الثالث

اقرأ أيضا: روايات رومانسية
رواية همس الأنين - اية محمد
رواية همس الأنين - اية محمد

رواية همس الأنين - اية محمد - الفصل الثالث

في صباح يوما جديد استيقظت همس من نومها علي حلما غريب يراودها انها تري شخصا غريب يحمل لها كاس تذوقته وطعمه يحمل المرار
رغم جمال ذلك الشاب الا انه يحمل القسوه بانواعها ولكن الكاس التي ترتشف منه ينتهي بطعم معسول
فاستغفرت الله وقامت من فراشها واغتسلت وادت فريضتها ثم اتجهت للمطبخ واعدت الفطار للجميع
🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷بغرفه اسلام
لم يتمكن من النوم من كثره التفكير بتلك الفتاه
فستعاذ بالله من الشيطان وقام من الفراش واغتسل واد فريضته ثم ارتدا ثياب عمله وخرج ليجد همس تحضر المائده الصغيره وما ان راته حتي ارتسمت علي وجهها ابتسامه جميله
اسلام :صباح الخير يا همس
همس:صباح النور يا اسلام
اسلام بستغراب :هو انا فايق بدري النهارده ولا في حاجه غلط
همس بابتسامه :لا كل حاجه صح انت قايم بدري
اسلام :هو انا نمت اصلا
اقتربت منه همس بقلق وقالت ؛ليه مالك يا اسلام
اسلام :مفيش ياهمس اتطمني كل الحكايه ان كان في بنت بتعمل عندي عربيتها بس مش راضيه تروح من بالي مش عارف ليه
ابتسمت همس وقالت :حلوه
اسلام :مش حكايه انها حلوه بس في حاجه غريبه مش قادر اوصفها لاني معرفش ايه هي
كادت همس انا تتحدث لتجد مليكه تخرج من الغرفه
مليكه بنوم :صباح الخير
اسلام :صباح النور يا حارقه
مليكه :الله مش قولت بلاش الاسم دا
اسلام :ههههه هحاول ههههه
رباب :صباح الخير ياولاد
الجميع :صباح النور يا ماما
رباب :ايه الاجتماع دا علي الصبح
اسلام :اجتماع ايه انا نازل عشان هرجع بدري ان شاء الله وهخدكم اجبلكم لبس من احسن مكان في مصر كله
مليكه بفرحه :بجد يا اسلام
اسلام وهو يحتضنها :بجد يا روح اسلام هرجع المغرب باذن الله تكونوا جاهزين
همس:انا مش محتاجه حاجه يااسلام
اسلام :قولت ياليل القيكم جاهزين وانتي يا ماما
رباب:يابني انا
لم يستمع لهم اسلام وغادر الي عمله
🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻بقصر الياس سويلم
بغرفه مالك
كان مالك بالمرحاض يغتسل للذهاب الي الجامعه فخرج ليكمل ارتداء ملابسه ليجد الجيمس بانتظاره بالخارج يجلس بثقه كبيره لا يستطيع احد ان يكسرها به
مالك :خير
جوان :اقعد
تعجب مالك من طريقه جوان ولكنه بالفعل انصاع للاوامره وجلس امامه
جوان :عايزاك معيا باليل هنخرج سهره حلوه
مالك بستغراب :بس جدي ها
قاطعه جوان قائلا بثقه :سبلي الموضوع دا
ابتسم مالك قائلا :قشطه من 5هكون عندك
واقف الجيمس وخرج بهدوء ولم يكلف نفسه عناءا في رسم الابتسامه علي وجهه امام رفيقه فهو حاااااد الطباع
اتجه جوان الي غرفه ريناد ليجدها تجلس بجسدها ولكن عقلها وروحها ليست معها
جلس بجانبها ووضع ساقا فوق الاخري بثقه قائلا :بتفكري في مين
انتفضت ريناد بزعر قائله بفزع :جوان خضتني
جواه بثبات :اعتبرها اجابه علي سؤالي
جلست ريناد وقالت بتوتر:هفكر في مين يعني
جوان بشك :امم اوك عن اذنك
وتركها وتوجه الي الباب
لتقل بستغراب :رايح فين
نظر لها جوان نظره اخرستها فمن هي لتجرء علي طرح اي سؤال لجوان سويلم
خرج جوان قبل ان يرتكب اي حماقه اما رنياد ظلت في حيره من امره ومن دخوله الغرفه بهذه الطريقه
🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻توجه مالك الي الجامعه بسيارته الفاخره وصفها ثم هبط واتجه الي المدرج ليجد مليكه ورحمه يصعدان الدرج ولم يلحظوا وجوده ليستمع لحوارهما
رحمه :في ايه بتكلمي مين من ساعتها
مليكه بابتسامه :اسلام بحاول اقنعه نروح بدري عن المعاد الا قاله لاني هكون مشغوله بالمذاكره للامتحان بتاع الدكتوره رحاب
رحمه :طب ووافق
مليكه بثقه :هههه طبعا هيوافق لاني هستعمل اسلوبي الخااص لو موافقش
رحمه بستغراب :عندك اساليب كتيره تقصدي انهي واحد
مليكه :خهههههه اوضته ههههههههه
كانت تقصد انها ستقوم بافساد ادواته وملابسه كما تفعل دائما
وصلت الفتيات الي المدرج ولم تنتبه لتلك العيون الحارقه التي التهبت سخطا وغضبا علي تلك الفتاه
دلف مالك الي المدرج وعيناه تنظر لمليكه نظره استحقار استشعرتها هي ولم تعلم لما سببها
بعد انتهاء المحاضره خرج الجميع الي الخارج
بينما توجهت مليكه ورحمه للخروج
فقال مالك :استني
نظرت له الفتياتان بحيره فقال بابتسامه :انسه مليكه
تعجبت مليكه من معرفته لاسمها ولكن وجدت عيناه متركزه علي دفترها
رحمه بخجل :اه طب هخرج انا
جذبت مليكه رحمه من معصمها بان لا تتركها فتعجب مالك
وقال:مش هكلك يا انسه
مليكه بخجل :العفو يا دكتور بس مينفعش اكون مع حضرتك لوحدنا دا لسمعه حضرتك
ابتسم بسخريه علي طريقتها الذكيه فقال :اوك علي العموم مش هعطلك بكره يكون عندي بحث عن :::
نظرت له بتعجب حتي رحمه فلما يختار منها فقط ولم يطلب من الباقي
مالك بمكر :ما تستغربيش انا مشهور بان الا يغلط بفصله علي طول او علي الاقل اشيله الماده بس في طلبه ممكن اعملهم اختبار لو نجحوا بيكملوا لو لا بتاخذ القرار من غير تفكير
مليكه :بس انا مكنتش اعرف نظام حضرتك
اقترب منها مالك وقال :واديكي عرفتي البحث يكون معيا بكره والا اعتبري نفسك شيله الماده
وتركها ورحل لتبكي بشده
مليكه :اعمل ايه يا ربي عايز البحث بكره هعمله دلوقتي اذي
رحمه :اهدي يا مليكه ان شاء الله هنلقي حل انا هساعدك
مليكه ببكاء:حتي لو ساعدتيني يا رحمه مش هنخلصه الا هو طالبه دا صعب اووي
رحمه :انا حاسه انه مستقصدك يا مليكه
مليكه :بس انا عملت اييبه
رحمه :الدكتور دا بين عليه انه ايده طايله واضح من كلامه لازم تعملي البحث دا والا فعلا ممكن يفصلك
مليكه بعصبيه:يفصلني اذي هي كانت جامعه ابوه
رحمه :اهدي يا مليكه مش كدا
مليكه بدموع :مش عايز اخيب امل اسلام فيا يا رحمه انتي متتصوريش هو بيعمل ايه علشانا عمره ما افتكر نفسه بحاجه ديما احنا اول اهتمامته مش معقول بعد كل التعب دا اخذله
رحمه :ان شاء الله خير وهساعدك باذن الله تعالي يالا نلحق الاتوبيس وبعدين هنتكلم
وبالفعل توجهت الفتايات الي الاتوبيس وغادورا الي وجهتهم اما همس فكانت تعمل بالمنزل وتحضر الغداء لحين عودتهم ولكن وجدت والدتها تصرخ الما
ركضت همس اليها بزعر
همس بلهفه :ماماااا مالك ياحبيبتي
رباب بتعب شديد :مش عارفه يا بنتي دماغي هتموتني
همس :انتي ماخدتيش علاج الضغط
رباب :لا يابنتي خلص ومرضتش اشيل اخوكي الهم
همس :كدا يا ماما طب كنتي قوليلي
رباب:ياحبيبتي مانا كويسه اهو الحمد لله
همس :كويسه فين انا هنزل اجيب العلاج وهاجي قبل ما يرجع مش هتاخر
رباب :يابنتي الساعه 5 اكيد هيرجع عشان يخرجكم ذي ما قال
همس وهي ترتدي الجلباب الاسود الفضفاض :لا احنا هنروح بكره عشان مليكه عندها بحث مهم ورحت مع رحمه مش هتاخر باذن الله
وخرجت همس من المنزل لتبحث عن اي صيدليه لتحضر الدواء الي والدتها
اتجهت همس الي الصيدليه الموجوده بالحي فهي لا تعرف سواها
ولكنها صدمت عندما وجدتها مغلقه فاتجهت الي احد المحلات وسالت عن مكان اي صيدليه اخري ليخبرها انها تبتعد من هنا بمسافات طويله ما كان عليها الا انا سالته عن مكانها بالتحديد من اجل والدتها
وبالفعل شرح لها الطريق فابتسمت وشكرته وانصرفت
🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻اما رحمه ومليكه
ظلت تعملان لساعات طويله متوصله الي ان انهوا البحث بعد مجهودااا كبير للغايه
وصلت همس الي الصيدليه بعد عناءا كبير وجلبت الادويه وتوجهت للعوده ولكن المال الذي لديها لا يكفي لصعود الي شاحنه فاسلمت امرها الي الله وتوجهت سيرا الي المنزل ودعت الاستغفار والصلاه علي الحبيب يأنس طريقها حتي لا تشعر بالخوف
بالطريق لمحت همس مكان اشبه بالملهي الليلي يخرج منه الشباب وهم بحاله من السكر غضت بصرها ونظرت لهم بطريقه مقزازه واكملت طريقها لتجد امامها شابين مغيبن عن الواقع بفعل المحرمات التي يرتكبوها
حاولت ان تتنحا جانبا ولكن يتعمدوا ان يقطعوا طريقها
قال الشاب:ايه يا حلوه مروحه بدري ليه كدا
همس بعدم فهم :افندم
الشاب الاخر:دي السهره لسه في اولها
الشاب :ايه الا انتي لبسه دا يالا اقلعي العبايه دي متخفيش محدش من اهلك هيشوفك
الشاب الاخر :ياغبي مش بيقلعوا هنا بيخرجوا من بيتهم بيها ويقلعوا جوا في الكباريه عشان اهليهم
الشاب :طب خلاص تعالي ندخل جوا
جذبت همس يدها بغضب ودفشته بعيد عنها وقالت بعضب :ايدك دي تلمسني تاني وقسمن بالله هقتلكم
الشاب الاخر :طب تعالي
وجذبها عنوه الي الداخل حاولت همس التملص من بين يديهم او الصراخ لكن لا احد ياتي الي هنا غير السكاري وهي لا تعرف لما قدماها جرت بها الي هنا ولكنها اراده الله لتلتقي به
بالداخل كان يجلس الجيمس ومالك
مالك :المكان دا مجتوش من زمان
جوان بلا مباله :واديك جيت
مالك :ايوا يا جيمس معاك بندخل اي مكان
جوان وهو يرتشف المنكر :اول مره تعرف
كانت الفتيات عيونهم تأبي ان تتركه فهو معشوق الفتيات منذ الجامعه بشعره البني الحرير الطويل بعض الشئ وبشرته البيضاء وعيونه التي تشبه البحر الثائر
اردت الفتيات ان تحظو به ولكن لم يتحقق امالهم قط
اقتربت اليه احد من العاهرات لتستميله بحركاتها الجريئه ولكن هيهات دفشها جوان بعيد عنه بقوه واشار لها بيده قائلا بصوت كالفحيح :عيديها تاني واوعدك انك هتطلعي من هنا وهي علي درعك (كان يقصد اليد التي وضعتها علي ملابسه )
ارتعبت الفتاه منه وهرولت الي الخارج
مالك بستغراب :انا مش فاهم حاجه طب انت جاي ليه هنا
جوان دون النظر اليه :هو دا السبب الا جابك الستات
لم يعلم مالك بما يجيبه فقلبه تعلق بتلك الفتاه الغامضه ليكتشف انها لا تفرق عن باقي الفتيات اللتي بجواره
اتاه صوتها من خلفه لتحرر رباط قلبه لتعلن الحرب علي غروره لتعلمه انها هنا لاجله هو انها ستتغلب علي غروره
همس بصراخ :ابعد عني يازباله سبني بقولك
الشاب الاخر :انتي هتعملينا فيها شريفه دا هنا رحمه بدل وقفتك بره يالا شيلي العبايه دي
ورفع يده ليحل ازار الجلباب ليجد صفعه قويه هوت علي وجنته
همس ورفعت يدها بوجهه :ايدك الواسخه دي لو اتمدت عليا تاني لاكون قتلك فاهم
وتوجهت لتخرج لتجد يده قابضه عليها بقوه ورد الصفعه مره اخري لها فهوت علي الارض من شدتها
هوت تحت قدمي جوان سويلم تحت قدم الشيطان الذي ستصير ملكه هو يا للصدفه لا بل تدبير
الملك الذي اذا ارد ان يقول لشئ كن فيكون
لترفع وجهها لتقابل عيناه الساحره التي تنظر لها بعدم اهتمام
صعقت همس مما رات فتحولت نظراتها لصدمه حقيقه هو
هو من تراه بحلمها نعم هو الشاب التي تحلم به منذ فتره طويله
حتي جوان تعجب من نظرتها الغامضه ولكن لها سحرا خااص عليه علي الرغم من انها فتاه عاديه للغايه
الشاب :ياعم دي بتعمل كدا عشان عايزاه قرشين ذياده ادلها وخلصنا
وبالفعل اعطي لها الشاب مبلغ ضخما للغايه
كان الجميع يتابع الموقف حتي الموسيقي وقفت ومن اهمها جيمس ومالك
همس بغضبا جامح وهي تلتقط المال ثم تمزقه بكل ما اوتيت من قوه والقته بوجه الشابين وقالت :خالي فلوسك تنفعك يوم حسابك لما تواجه غضب ربنا بالمنكر الا بتعملوه دا
جوان بسخريه :والله اما هنا منكر جايه ليه يا ست الشيخه
اتجهت اليه همس وعيناها تملئها الغضب :للاسف لو فضلت اشرح الا حصل محدش عنده عقل فيكم للاسف انه يفكر ويصدقني
ثم نظرت له بشفقه وقالت: انا بشفق عليكم الاماكن الزباله دي بتدارو عن عيون الناس واهليكم عشان القذاره لكن نسيتوا الا شايف كل تصرفتكم نسيتوا ربكم بتحسر عليكم وانتو خايفين من اهلكم ومش خايفين من الا خالقكم وخالقهم
ثم وجهت كلامها لجوان :انا مش بلوم عليك ولا علي امثالك اللون علي اهليكم
القي جوان الكاس بقوه فتهشم وقف واقترب منها قائلا وعيناه تشع الشرر :كلمه زياده وهتكوني جثه ابقي خالي نصيحك تنفعك انتي مجرد انسانه واسخه بدل العفاف دا ايه جابك هنا لازمتها ايه المحاضره دي كلها ما تطلبي ذياده لازم وتخلصيهم لازم تعملي مهرجان عشان الكل يسمعك انا مش عارف الحيوان دا عجبه فيكي ايه انتي ما تتحسبيش من سوق الستات تعريفه لو انا مستنضدفش اشغلك حتي انك تغسلي عربيتي فاحسنلك غوري بهدوء
انحنت همس وجذبت الادويه ورمقته بنظره اخترقت قلبه وغادرت لانها لا تريد ان تتاذي بسبب ذئاب بشريه لا يهمها سوي الجسد العاري
ركضت همس بخوف الي المنزل خوفا من ان يصل اخاها فيغضب عليها
وبالفعل وصلت الي الداخل لتجد مليكه ووالدتها ويبدو عليهم الخوف الشديد
رباب بلهفه :همس حبيبتي كنتي فين كل داا قلقتنا عليكي اختك راحتلك الصيدليه مالقتكيش كنتي فين
مليكه بخوف :مش وقته يا ماما الساعه 8 زمان اسلام راجع ادخلي بسرعه غيري هدومك
وبالفعل ركضت همس الي الداخل وابدلت ثيابها وارتمت علي الفراش تبكي بقهر علي كلام الشاب التي لا تعرفه ولكن ترك لها تذكار لن يتركها كلاما جعلها تبكي بحرقه ولكنها توجهت الي محبوبيها فهو الوحيد القادر علي اخراجها مما هي به هو القادر علي اخذ حقها اتجهت الي الرحمن الرحيم الي الله سبحانه وتعالي
سجدت همس وبكت ولكنها حمدت الله علي انها رغم الفقر الشديد الا انها لن تكن مثل تلك الفتيات فتيات الهوي واخذت تدعو الله علي تلك الفتيات التي شوهت سمعه الفتيات بخروجها من منزلها بجلباب فضفاض ثم تخلعها بمثل ذلك الاماكن الا تخاف الله تخاف الناس ولا تخشي من الملك
دلفت مليكه الي الغرفه لتجد اختاها تجلس علي سجاده الصلاه شارده تمام تدعي دموعها بصمت
جلست مليكه بجانبها وقالت بقلق :مالك يا همس من ساعه ما رجعتي وانتي حابسه نفسك بالاوضه وليه اتاخرتي كدا
همس بصوتا متقطع من البكاء:ماما اخدت العلاج
مليكه :ايوا اخدته ونامت
همس:واسلام رجع
مليكه :لا لسه قوليلي بقا مالك
ارتمت همس باحضان اختها الصغيره فالاخت الصغري دائما تمتك الحنان الاكبر
مليكه ببكاء :مالك يا همس قلقتيني عليكي بجد
همس:مفيش يا مليكه
مليكه :انا مش صغيره يا همس انا واثقه ان في حاجه وحاجه كبيره اوي كمان
تنهدت همس بالم وقصت علي اختها ما حدث وكيف ان هؤلاء الاوغاد جذبوها بالقوه الي هذا المكان المشيع وايضا ما قاله الشاب الغريب وايضا انه هو نفسه الذي يرودها بالاحلام
غضبت مليكه علي هؤلاء الذئاب وقالت :عرفتي ليه اسلام كان خايف علينا يا همس للاسف الدنيا دي ذي مافيها الكويس فيها الوحش
همس:طب ليه يشوهوا سمعتنا بيلبسوا العبايه ادام اهليهم ووخدنها حصن ليهم واحنا ندفع التمن
مليكه بوجع :وفي اصعب يا همس ذي النقاب الستره للست بيستهزوا بيه الدنيا عادت صعبه اوي المهم انك تحمدي ربنا انك خرجتي من هناك بخير دع الخلق للخالق
همس :عندك حق انتي متتصوريش انا كنت خايفه اذي بس الغريبه الشاب دا هو الا بشوفه بالحلم علي طول
مليكه :ممكن تكوني بتتخيلي يا حبيبتي
همس بتوتر:ممكن انا تعبانه اووي
مليكه :اكيد الموقف الا كنتي فيها صعب اووي كفيا الخضه انا هقفل النور نامي وانتي باذن الله هترتحي
همس بستغراب وهي تجذب الغطاء:ايه خالي اسلام يأجل الخروج لبكره وبحث ايه دا
انتي مقولتليش وانا علي طول بساعدك
مليكه بصوت منخفض :دا بحث عقاب مش مستريحه للدكتور دا ربنا يستر
همس :بتقولي ايه
مليكه :ها لا بقولك انا ورحمه ساعدنا بعض وبعدين محبتش اتعبك معيا كفيا عليكي شغل البيت انتي مش بتخليني اساعدك في حاجه
همس :بكره تعملي بالاجازه ان شاء الله المهم دلوقتي تركزي في مذكراتك فاهمه
مليكه :علم وينفذ يا بشمهندسه
همس بسخريه :مهندسه تصدقي اني نسيت مؤهالي
مليكه بحزن :معلش يا همس انتي عارفه اسلام خايف علينا
همس :ماهو دا الا هموت واغرفه ليه يعلمنا تعليم عالي ومش عايزنا نشتغل ماكنا دخلنا دبلوم وخلاص
مليكه :انا كمان مش فاهمه حاجه المهم نامي بس رياحي اعصابك ونتكلم بكره باذن الله
ابتسمت همس لها وغاصت بنوما عميق فهي بالفعل تحتاج للراحه بعد ما مرأت به
🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻🌻عاد جوان ومالك الي القصر
مالك :متشكر يا جيمس علي السهره دي بس كانت هتحلي اكتر لو كان فيها مزز
جوان بلا مباله "وايه منعك ما كانوا كتير ادامك
مالك بسخريه :هو حد قدر يقرب مننا من ساعه الا عمالته مع البنتين دول
جلس جوان علي الاريكه باهمال وهو يفتح ازار قميصه باهمال
فقال :انا كدا ماليش في القرف دا ودول بيعملوا نمره بس كل واحده بطريقه مختلفه والنهايه واحده وانت عارفها كويس
جلس مالك وقال :ما عتقدش البت الاخيره دي كان بين عليها مظلومه بجد
جوان بسخريه :غبي ما بتفهمش
مالك :كدا يا جو
قاطعه نظرات الاسد الثائر فابدل حديثه قائلا :جمااال
جوان بغضب:ايوا كدا اتعدل والا اعدلك بطريقتي انا
مالك :لا وعلي ايه
الياس بحزم :كنتوا فين
واقف مالك وقال بتوتر :انا كنت كنت
كان جوان يجلس بهدوءه المميت لا يرفع عيناه عن هاتفه فقال :كان معيا ليه
الياس لمالك :روح شوف امك وخاليها تعقل بدل ما اعقالها بطريقتي
مالك :حاضر
وصعد مالك الي والدته ليجدها تبكي بشده فعلم انها فعلت شئ اغضب الياس سويلم
مالك :في ايه يا ماما
نجلاء:مالك كويس انك جيت
مالك :ليه في ايه
نجلاء:جدك بيهددني اني لو مبطلتش افتح موضوع لين هيطرودني من القصر انا كمان
مالك بستغراب :يطرودك اذي
نجلاء ببكاء:يابني دا ممكن يعمل اكتر من كدا ومش بعيد يخلي ابوك يطلقني دا رجل قاسي مفيش في قلبه ذره رحمه بعد بنتي عني لمجرد انها دخلت الكليه الا بتحلم بيها كان مصيرها انها تتطرد من القصر وبقت منبوذه من الكل
مالك بحزن علي اخته :احنا ايه جابرنا نكون هنا يا ماما ونطيع اوامره ليه منمشيش من هنا
فزعت نجلاء لما استمعت وقالت بلهفه وهي تركض الي الباب واغلقته جيدا :هوشش انت اتجنت لو حد سمعك من الخدم او جوان اعتبر اني فقدتك للابد
مالك بندهاش :ليه هيقتلني يعني
نجلاء ببكاء:ارجوك يابني بلاش كلام في الموضوع دا وما تنساش وعدك ليا
مالك بغضب:يا امي انا بسبب الوعد دا بقيت ادامه ضعيف الشخصيه كل دا عشان انتي خايفه عليا منه هيعمل ايه يعني حتي الجواز هتجوز وانا مش مقتنع وريناد مش بتحبني حبها ليا حب اخوي لازم اوقف الجوازه دي
نجلاء بخوف لاسترجاع ذكريات الماضي فقالت بزعر:وقسمن بالله يا مالك لو اتكلمت كدا تاني لاموت نفسي
انا مش مستعده اخسرك انت كمان كفيا لين
اقترب مالك منها واحتضنها وقال :بعد الشر عليكي يا ماما خلاص يا حبيبتي مش هتكلم هتحمل اي حاجه عشانك
ابتعدت نجلاء عنه ووضعت يدها علي فمها من الصدمه قائله :مالك انت سكران
مالك بتوتر :لا يا ماما دا هو كأس واحد بس كنت في حفله مش اكتر
نجلاء بشك :انت كنت مع جوان
مالك :ماما
نجلاء بحزم :كنت مع جوان صح يابني قولتلك ابعد عنه جوان معتش ذي الاول عاد نسخه شبيها لالياس سويلم جوان بتاع زمان خلاص انتهي مع مرض همس امه
مالك :ممكن تهدي بس احنا مرحناش اي مكان يا ماما جوان لسه ذي ماهو في حاجات بس الا اتغيرت فيه بس باكدلك انه موجود داخل حصون حاولت ازيلها انا وعمي بس مقدرناش
نجلاء:اسمع يا مالك هي كلمه واحده ابعد عن جوان فاهم
مالك :حاضر يا ماما عن اذن حضرتك عايز انام تصبحي علي خير
نجلاء بابتسامه :وانت من اهله يا بني
اما بالاسفل يجلس الياس بجانب جوان
الياس :مالك يا جوان قالب علي ابوك كدليه
رفع جوان عيناه الزرقاء وقال :مش عايز اتكلم في الموضوع دا يا جدو لو سمحت
الياس بخبث :خلاص يا حبيبي انا كنت بس عايز اعرفك ان مفيش حاجه اسمها حب ذي ما شوفت كدا ابوك
رفع جوان عيناه وقد احتلتهم القسوه والجفاء ليكمل الياس بمكر :عرفت انا ليه عايز اجوز اختك لمالك عشان مش هيقدر يعمل الا ابوك عماله وانا موجود فهمت بقا
نظر له جوان بعدم مباله وتوجه الي الاعلي
ليجد اخته ريناد بانتظاره
ريناد :جوان وعندما تبدلت ملامحه قالت مسرعه :اقصد جمال ممكن اتكلم معاك شويه
دلف الي غرفته بهدوءه المعهود فعلمت انه اعطاها الاذن للحديث فدلفت بعده مباشره
جلس جوان علي الاريكه ووضع قدما فوق الاخري بانتظارها تتحدث وبالفعل دلفت بتوتر وجلست علي المقعد المقابل له وقالت :انا كنت يعني
جوان :عايزه ايه يا ريناد
ريناد "جوان انا بعتبر مالك اخويا هتجوزه اذي
تحولت عين جوان الي الغضب القاتم وقال :انتي فاكره ان الكلام دا ممكن ياثر معيا بعد الجواز مش هيكون اخوكي مش هتحسي بالاحساس دا متقلقيش
ووقف جوان واتجه الي غرفه تبديل الملابس فعلمت ريناد ان الحديث قد انهاه الجيمس ولكن رفضت ان تخرج وتوجهت خلفه وقالت :جوان انا مش بحبه الاحساس مش بيتغير من يوم
خلع جوان قميصه وجذب التيشرت وقال :مفيش حاجه اسمها حب متعيش في وهم انتي مش اده
فقدا ريناد صوابها وصرخت به قائله بغضب:الحب موجود بس الا ذيك عمره ما يحس بيه لانك انسان بلا مشاعر ولا قلب كتله قسوه عشان كدا عمرك ما هتلقي حد يحبك ياجوان ولو لقيته هتخسره اكيد ذي ما خسرت حبك بقلبي
وتركته ريناد مذهولا لا يقوي عقله علي التصديق ان من تتحدث هي اخته الصغري ولكن لمس حديثها قلبه
جلس جوان باهمال علي الفراش يتذكر الورده التي انارت حياته والدته همس كانت حياته مليئه بالسعاده بوجودها وايضا ابيه واخته التي اصبحت الان تنقمه تذكر محبه ابيه لها والوعود التي اعطاها لها وخلفها كسر الوعود بان تظل هي محبوبته تركها وتخل عنها بمرضها وتزوج اخري ليرضي نزواته
لا يعلم ما الذي حدث معها لتفقد الوعي لسنوات عديده فتولد بداخله شراره القسوه واللهيب ليصبح قلبه شراره تدهب الجميع
*********************
إلي هنا ينتهي الفصل الثالث من رواية همس الأنين بقلم اية محمد
تابع من هنا: جميع فصول رواية همس الأنين بقلم اية محمد
تابع من هنا: جميع فصول رواية حكاية بقلم إيمان الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة