قصص 26 قصص 26

آخر الأخبار

random
جاري التحميل ...

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

روايات كاملة / رواية الملعونة بقلم أميرة المضحي الفصل العشرين



مرحبا بك عزيزي القارئ فى روايات كاملة فى هذه الرواية الكثير من الأسماء هذه الأسماء لا علاقة لها بأي أسماء على أرض الواقع 

الفصل العشرين


نام عماد علي سريره كيف ينام وهو يفكر في الغد وما سوف يحمله من أخبار سارة بكل تأكيد فغدا سوف تظهر نتيجة إمتحانات كاميليا النتائج التي ينتظرها منذ أربع سنوات لتكون إشارة مرور لدخوله دنيا السعادة التي سيعيشها معها تقلب علي فراشه وهو يتذكر كيف كان يتقلب تلك الليلة منذ أربع سنوات مضت سنوات طويلة وقصيرة في ذات الوقت أحس بطولها عندما كان يعيش يوما بيوم وأحسها قصيرة وهو يتذكرها الآن بعد أن مضت وبرغم من أن السنوات جعلت عمره واحد وثلاثون عام إلا أنه فرح بمرورها أغمض عينيه في ظلام غرفته وهو يضحك ويحدث نفسه مسرورا فمنزله جاهز الآن وأنهي تأثيثه بالكامل بمعاونه كاميليا التي يأخذ رأيها في كل شئ بقيت غرفة النوم فهو يريدها أن تكون من إختيار صاحبتها لذا سيشتريها بعد أن تتم الخطوبة
منزله المميز بالذوق الإيطالي في الأثاث والديكور أعجب كل من يراه والجميع يريد أن يعرف من هي العروس التي ستنعم في العيش به المنزل بناه علي شكل بنائين جانبيين تتخللهما حديقة داخلية في الجانب الأول الصالة الكبيرة المفتوحة علي المطعم الخشبي الأنيق وبأحد أركانها طاولة طعام صغيرة لأربعة أشخاص وأحد الجدران مغطي بالمرايا وركن فرنسي خاص وضع به مجسم برج إيفل وبعض التحف التي اشتراها من باريس ومجلس كبير يطل علي مائدة طعام علي قدر عال من الفخامة وغرفة استقبال خاصة وحميمة أعدها بديكور تراثي قديم بدا واضحا في السقف الخشبي وصبغ الجدار والأثاث كما أن سقف الصالة مرتفع والمزين بلوحات رسمها فنان إيطالي يضيف الفخامة علي المنزل في الجانب الأخير للصالة إطلاله جميلة علي الحديقة الداخلية بواسطة بوابة زجاجية كبيرة مغطاة بستائر مخملية بيضاء مزينة كانت الحديقة جميلة وبها بركة سباحة علي جانبها أحواض سوف يملؤنها لاحقا بالورود وطاولات خشبية مظللة وتغطي الحديقة قبة كبيرة مفرعة بشكل هندسي بديع لتدخل منها أشعة الشمس علي يسار الحديقة توجد البوابة الزجاجية ذاتها بستائر داكنة تطل علي غرف النوم الخمس وغرفة المكتب في جهه القلب كما تقول كاميليا في الخارج غرفة السائق والحارس والبوابة الحديدية الكبيرة 
ذهب عماد للشركة في الصباح وهو يفكر في كاميليا أثناء عمله وهو ينتظر أن تتصل ويطمأن قلبه غمره الفرح عندما رن تليفونه وجاء صوت كاميليا منتشيا وفرحا قالت له بدلال :
- لقد عدت للتو إلي المنزل والحمد لله نجحت في كل المواد .. تخرجت ولم يتبقي سوي ..
وقبل أن تكمل قاطعها والضحكة تزين وجهه :
- ولم يتبقي سوي الزواج يا بعد روحي 
ضحكت وقالت بأنها تقصد سنة الامتياز الباقية لها قبل نيلها وثيقة التخرج وسكت للحظة ثم أردف منتشيا :
- اليوم سوف أخبر أمي بأني مستعد للزواج .. فهي تلح علي كثيرا 
تظاهرت بالغيرة وسألته :
- وبمن تريد ترويجك ؟
- لاحظت تلميحها نحو ابنة عمتي ريم .. لكني أخبرتها بأني من سيختار العروس وأنت اختياري
طلبت منه أن لا يخبر أمه بأمر علاقتها فهي لا تريدها أن تسئ التفكير بها حتي بعد زواجهما مرر أصابعه في شعره ووافقها علي ما طلبت أرادت أن تنهي المكالمة لأنها سوف تنام قليلا وبعدها سوف تذهب إلي الخبر لشراء قماش فستان الذي ستخيطه لحفل زفاف أمل قالت له مازحة :
- يجب أن أبدو بغاية الجمال فربما تراني إحداهن وتعجب بي وتخطبني لابنها 
عاد عماد إلي المنزل مبكرا ووجد والديه جالسان في الصالة يتحدثان وهم يشربان الشاي جلس بالقرب منهم ووجهه يشع سعادة والحب والرضا يسكنان سواد عيونه قالت له أمه بابتسامة :
- نجحت نسرين في جميع المواد وسوف تبدأ سنة الإمتياز بعد شهر .. حتي ولو كان تخصصها مختبرات طبية إلا إني سعيدة بتخرجها وسوف أقيم لها حفلة 
ضحك الوالد وقال لعماد :
- الحمد لله .. تقبلت أمك الأمر أخيرا
لوت سميرة فمها وطلبت من زوجها أن يسكت فهي مازالت تحمله مسئولية عدم إلتحاق نسرين بكلية الطب ضحك عماد وطلب منهما ألا يتشاجرا فهو يحمل لهما خبر سعيد سألته أمه في لهفة عن الخبر فقال لها بابتسامة ووجهه بدأ يحمر :
- سوف أتزوج 
صرخت أمه بقوة :
- قل لي بأنك جاد .. أنا لست مصدقة .. الحمد لله الذي هداك واستجاب لدعواتي 
ضحك الأب وقال لعماد مشجعا :
- الحمد لله وقرارك صائب .. لكن أنا لدي ما أقوله أيضا 
سكت عماد لكن أمه سألت زوجها بلا مبالاة :
- وماذا تريد ؟
زم الأب شفتيه وطلب من ابنه أن يسافر إلي دبي للمشاركة في مشروع إستثماري كبير سأل عماد والده عن موعد السفر فأخبره بأنه حجز له في الطائرة المسافرة في التاسعة مساء اليوم
نهض والد عماد ودعا غبنه للذهاب معه إلي المكتب ليشرح له بقية الأمور وقال لزوجته ضاحكا :
- لا تخافي سوف نتحدث في أمر زواجه بعد عودته من السفر


جهزت سميرة حقيبة عماد وبعد صلاة المغرب ودعته وهي تدعو له بالتوفيق والسعادة تغمرها لأنه جاء من بنفسه ليخبرها برغبته بالزواج وبسرعة أمسكت بسماعة واتصلت بندي لتخبرها بالأمر وما أن وصل عماد مطار دبي حتي عرف جميع عائلته بالأمر 
وصل إلي بهو الفندق برج العرب الشامخ بكبرياء في مياه الخليج وحجز له غرفة مريحة خاصة برجال الأعمال تطل علي البحر بمناظر خلابة شرب كوب من الماء البارد واتصل بكاميليا التي اتصل بها قبل الإقلاع بالطائرة ولكنها لم تجبه فأرسل لها رسالة نصية يخبرها بضرورة الاتصال به تناوله العشاء في مطعم الأكلات البحرية في الطابق الثاني من البرج وعاد بسرعة إلي غرفته ونام علي سريره ينتظر اتصال كاميليا بشوق شديد وعندما انتصف الليل اتصلت به وقالت له أنها ذهبت إلي السوق مع أخته وابنه عمه ومن ثم ذهبن لمنزل والديه وتناولت العشاء مع أمه وعادت إلي منزلها فرح بعلاقة كاميليا بأمه منذ الآن وسوف تكون مميزة جدا بعد أن يتزوجها أخبرها بأنه سوف يبقي في دبي لثلاثة أيام وهو يشتاق لها كثيرا ظلت تتحدث معه حتي أخبرها بضرورة نومه لأنه سوف يستيقظ مبكرا ويذهب إلي مقر الشركة

نرجوا أن قد تكون نالت على إعجابك أحداث الفصل العشرين من رواية الملعونة ولكم منا جزيل الشكر
ولا تنسي أن تشاركها مع أصدقائك وتشترك فى صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات كاملة
انتظرونا فى الفصل الحادي والعشرين

عن الكاتب

mohamed rashad

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

قصص 26