هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة نهال مصطفي علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع  رواية اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى. 

رواية اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى - المقدمة

اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى
اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى

رواية اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى - المقدمة

- بس انا بحبك .. انت ليه مش عاوز تحس بي !!
= عشان قلب سليم عُمره ما استضافك جواه لدقيقه يااماجده .

كلماته اعتصرت قلبها واشعلت ما بداخلها من نيران ، فالمراة تشبه الرصاصه التى لاتُريد الا قتيلاً واحدًا ان غرقت في بحور الحب ، حاولت استجماع شتات قواها ، تلك العنيده التي اقسمت علي تملك قلب من صخر ، دنت منه قليلًا وهي تبلل حلقها الذي جف من نحرها

- بس انا مرتك ياسليم .. لو كنت نسيت !!
زفر بقوة واستدار متأهبًا للذهاب ، الا ان اوقفته قبضة كفها الذي تشبث بكفه برجاء

- مش كُل مرة هتسيبنى اكده وتمشي .. مرة واحده اشبع من كلامي معاك ؛ مستكترها عليّ ياواد عمى !!

انغلقت عينيه لبرهه متأففًا يُريد ان يضع علي فهما شريطًا لاصقًا كي تلتزم الصمت والتوقف عن كلماتها البارده التى لم تُحرك بداخله ساكن ، كإنه اراد ان يمنح نفسه برهه من الوقت مفكرا ليقنعها كيف لقلبه التخلص من امراة غيرها استعبده عشقها

استدار اليها بنفاذ صبر
- ما هوو انتِ ب
الى ان اتسعت عينيها ورُجت الكلمات بداخل فمه وتفوه بذهول عندما وجدها امامه نزعت ثوبها الفضفاض واصبحت مُجردة من ملابسها امامه ، مسح بأنامله قطرات العرق المتصببه من جبهته بعدما راقبها بتلك العينتين اللاتي يشطاظان غضبًا
ليرد بنبره حادة وهو علي وشك الذهاب
-بأه بباااااه .. اييه قلة الحيا دي!!! .. استري نفسك يابت .. جري لعقلك اييييه !!!!!

وقفت امامه كي تعيق طريقه رافضة الهزيمه امامه
- مافيش مشي .. وانا مرتك يعني شرع ربنا وحلالك .. هتعصيييه ياسليم !!

بعد انظاره عنها مُتعمدًا
- واللي عاوزاه دا مش هيحصل ياماجده كده بظلمك وبظلم نفسي معاكي وبظلم قلب البت اللي رايدها ..

= انت ظلمتني ودوست علي قلبي بمية جزمه قديمه من ساعه ما رفضت حبى ياولد الهواري ..

ابتعد عنها اكثر لاخر الغُرفه مردفًا بنفاذ صبر
- ولد الهواري عشان راجل مش هيطاوعك ف جنانك دا .. البسي خلجاتك واول واخر مرة نتحدتوا في الموضوع دا .. فهمااانى يابت عمى !!

انحنت لترتدي ملابسها بأعين سال منها الدم حتي حفر وديان علي وجنتيها .. كيف تتخلص من حبه الذي اذابها عشقًا لتردد متوعده بثرثرةٍ
- مش خلاص ياسليم .. هوريك بت الهواري هتعمل ايييه .. بس اللي مايندمش ..

اشعل سيجارته بحنقه وضيق كإنه يُريد ان يُبخر حزنه الغير قابل للذوبان وهو يترقبها بأعين متنمره ، تركت ماجده غرفتهم بعد ما القت عليه نظرة معاتبه ومتوعدة في آنٍ واحد ..

ضرب سليم كف علي الاخر بضيق مفكرة فٍ جبيبته تلك المرأة الغير قابله للنسيان ثم تنهد بقوةٍ
- عديها ع خيررر ياااارب

***

فدلفت ماجده الي اسفل بخطواتٍ واسعة ، وقفت في منتصف بهو القصر تطوف عينيها في جميع انحاءه فاستدارت علي صوت افزعها
- واقفه اكده ليه ياماجده ؟
تنهدت بخوف وتوتر وتعالت دقات قلبها
- جددي! كُنت عاوزه اتكلم معاك لحالنا .

قضب حاجبيه مُتسائلًا
- خير يابتى .. مال عيني مورمين ليه .؟ سليم مد يده عليكي ياك !؟

هزت رأسها نفيًا ثم مسكت كفه بحنوٍ
- تعالي نتكلمو ف مكتبك .
وصلا سويا لغرفة المكتب ثم اردف الجد بهدوء قائلا
" هااا ياماجده .. قلقتيني يابتي خير ؟ حوصل ايه مخليكي تقفلي الباب علينا اكده عشان نتحدتوا "

فركت كفيها بقلقٍ بالغ
- سليم ياجدي .....
= ماله سليم ؟؟ الواد دا زعلك يااك ؟!
ابتلعت غصه احزانها
- اصلووو .....
= اصل وفصل اييه .. انجزي ياماجده تخلعيش قلبي عليكى يابتي
انتابها الصمت لدقائق محاوله استجماع قواها حتي انخرطت دمعه من عينيها سرعان ما جففتها بطرف كُمها .

ضرب جدها الارض بمؤخرة عكازه قائلًا بضجر
- ماتنطجي يابت ماالك بتترعشي اكده ليه !!
انتفض جسدها بهلع
- جدي .. انا وسليم متجوزين لينا كد اييه ؟!
= اي الهبل ولعب العيال ديه .. ماتتحدتى دُغري يابت انتِ .

- لينا شهر ياجدي .. صح
= يامثبت العقل والدين يارب .. وبعدين ياماجده دي وعارفينها .. الل بعده

وقفت مستعده لإلقاء قُنبلتها
- انا وسليم عايشين سوا كيفنا كيف الاخوات ..
اتصدم جدها من كلماتها ليرد عليها مُتلجلجًا
- اخوات كيف يعني .. ولد عمك وجوزك واكيد لازم يحطك جوه حبابى عينيه !!

عقدت ساعديها متوعده
- لا ياااجدي .. انت فاهم قصدي ايه زين .. سليم مخدش شرع ربنا من مرته .. وداير ورا بت العتامنه لحد ما هتسلم رقبته لعمها يقتله بيده ....

كلماتها كعود كبريت اُلقي في حقل بترول فاشعلت النيران بجسده هكءا مما جعلته ينهض من مكانه والصدمه مُحتلة كيانه هاتفا بصوت فخم
- انت اتهوستي يااااااك !!! سليييييييييييييمممم ياااااسلييييييييييم ...

جميع فصول اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى

الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون والأخير
*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية اباطرة العشق بقلم نهال مصطفى
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : قصة عشق

إرسال تعليق