هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية دقات قلوب بقلم مي أحمد - الفصل السابع

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات الرومانسية مع رواية رومانسية اجتماعية جديدة للكاتبة المتألقة مي أحمد علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع الفصل السابع من رواية دقات قلوب بقلم مى أحمد. 

رواية دقات قلوب بقلم مى أحمد - الفصل السابع

اقرأ أيضا: رواية قصر البارون بقلم داليا السيد
رواية دقات قلوب بقلم مى أحمد
رواية دقات قلوب بقلم مى أحمد

رواية دقات قلوب بقلم مى أحمد - الفصل السابع

* مطالب قلوب *

للقدر رؤيه اخري في حاله قلب طال انتظاره ليجد له من اصبح قراره فأصبحت مسجونه عشقه وطالبه لنفسه...

- مش عايزه

نطقتها وهي جالسه قابلته في غرفته في الجيم

- نعم .. هو ايه الي مش عايزه

- ايوا انا مش عايزه حاجه مقابل القعده والدتك انا بقيت احبها زي والدتي هي بقت جزء من حياتي خلاص مامتك ست عظيمه وانا مش عايزه حاجه منك

ليرد عليها هو برازانته المعتاده
- وهتجيبي فلوس الجيم منين انتي مش اتفقتي معايا علي كده إنك هتيجي لوالدتي مقابل مبلغ علشان تتدربي في الجيم

لتدمع عيناها لأهانته ولكن تأبه النزول لترد عليه

- مش هاجي الجيم تاني

ليخرج هو عن هدوئه
ليردف بعصبيه غير مقصوده

- بقولك ايه مكنش يومين دوول الي قعدتيهم مع أمي خلاص عرفنا إنك مضحيه يا ست سعاد

لتنزل دمعه وحيده من عيناها لتمسحها بكبرياء لتنظر له نظره جعلته يندم علي ما تفوه به لتخرج من الغرفه وهي تعرف ما عليها فعله فهو اهانها وانتهي قبل بدايته

لينظر في أثرها بحزن

ليضرب المكتب أمامه وهو يردف بعصبيه

- غبي غبي ......

********************************
- جرحني اوووي يا ملاك اووي
قالتها لتبكي مره اخري

لتردف ملاك بكلماتها المعتاده
اصبري يا سعاد والله ده شكله بيحبك وبيكابر واضحه اوووي يعني.....

- حب ايه يا ملاك بقولك هزأني هزأني

لتضحك ملاك وتردف
- والله ده بيحبك انا حاسه

- طيب ما تقولي الكلام ده لنفسك يا اوختي

لينكمش ملامحها وهي تنظر للدبله التي تزين بنصرها لتردف بحزن

- عاصم غير أي حد يا سعاد ده عمره ما قالي كلمه حلوه كل حياته زعيق ونكد وخلاص انا حاسه أن الي بعمله ده غلط حاسه اني في يوم هتخنق وهكره

- لا يا شيخه تكرهي مين ده انتي قربتي تجوزيه بينك وبين نفسك

لتضحك ملاك وسعاد ايضا فهي تعلم كم تعشقه فهو اصبح ملاذها وعصبيته احيانا تشعرها بعشقه لها فالمعروف عنه أنه غير صبور ابدا ولكن معاها هي اصبح مجنون حقا .....

لتردف سعاد وهي تنهض من مكانها

- طيب اخلع انا بقا انتي عارفه مش هعرف اتأخر
اه صحيح خطوبه جميله الخميس الجاي قولي لجوزك بقااا قالتها بغمزه

- لسه ياختي لسه اهدي شويه بقا مش ناقصه انا والله
وبعدين هي مش قالت لسه شويه

- لا يا اختي الأوستاذ اتفق مع ابوها علي كده

- تمام خلاص نتقابل يوم الخميس

- تمام سلام

- سلام

**********************************

- شكلها كده يا معلم مدياك استماره سته

قالها أحمد اخيه لعاصم عندما وجده جالس او شارد بمعني اوضح

ليفيق عاصم من سرحانه

- بتقول ايه يا أحمد

- لا يا حبيبي مبقولش... بقولك بس شكلها مدوخاك وراها

قال كلماته الأخيره بضحه مرحه

ليرد عاصم بغيظ منها

- وانا هدوخ ليه وراها ديه عيله لا راحت ولا جت

- يارااجل ديه هتبقي مراتك بعد بكره تقولي عيله

ليردف هو بجديه مفرطه

- مش عارف يا أحمد حاسس إني بعمل اكبر غلطه في حياتي ومش عارف اخرها هكون فين

ليرد عليه اخيه بجديه هو الأخر

- بص يا عاصم انا مش هقولك الجواز حلو ولا وحش كل واحد فينا هو الي بيخلي حياته زي ما هو عايز لكن هقولك حب الي هتتجوزها وانت هتبقا في جنه... حياتك محتاجه شريك وعمر الشريك مكان راجل لازم ست ومش اي ست!! ست لازم تكون ساكنه هنا قالها وهو يشير الي قلبه..... وهنا قالها وهو يشير علي عقله
والي انا حاسه بقا يا تؤامي أنها ساكنه هنا وهو يشير الي قلبه ....بس لسه مدخلتش هنا قالها وهو يشير علي عقله ........

ليتنهد وهو ينهض من مكانه ويردف

- فكر يا عاصم انت بتبني حياتك وملاك بتحبك .....

قال كلماته ليخرج من غرفتهم حتي يري والدته قبل أن يذهب .......

ليفكر هو بكلمات أخيه وهو يدعي في داخله أن يكون شعوره اتجاها ليس حب....

*******************************

- بس ايه الحلاوه والشياكه ديه كلها

قالها بغمزه وهو يرا طلتها الملائكيه التي تسحره لأول مره منذ أن تعرف عليها

- ده ايه الكدب ده كله يا باشا
قالتها بمرح كالعاده

لينطق هو في لحظتها
- عيله

لتضم شفتيها وتضيق عيناها وهي تنظر له

ليردف هو
- ايه هتكليني ولا ايه يا ملاك

- لا يا سياده النقيب احنا نقدر ....بس راعي اني هكون مراتك بعض عشر دقايق تقريبا في حد يقول علي مراته عيله ......

لتري في عينيه لمعه جديده عليه لأول مره تراها هل هو حقا بداء التأثر بها أم أنه احبها لتنفض كل ذلك من عقلها عندما اقترب منها ومسك يديها وهو يقول

-- معاكي حق عيله ايه ده انتي هتبقي حرم النقيب عاصم

قالها ليخرج بها من المنزل ليذهبوا لتتم مراسم كتب الكتاب...........

لتبداء القلوب بمطابها لتلبي هي النداء وهي تشبك أصابعهم ببعض لترسم نقطه بدايه عشق كان مستحيل....

**********************************

- ايوه يعني انتي عايزه ايه يا جميله دلوقتي

قالها حسام علي الهاتف وهو يحدث من سوف تقصف عمره قريبا

- مش عايزه الخطوبه في قاعه انا هعملها في البيت مع بعضينا كده ومعظم القريبن بس وأن شاء لله الفرح نعمله في قاعه كبيره ومعظم الي احنا عايزينه

- تمام يا جميله الي يريحك أنا عارف إنك مش هترضي غير بكده اصلا

- وانت عرفت ازاي بقا يا مستر قالتها بضحكه مرحه


- اصلي حفظتك يا جميله وعارف الي انتي بتعمليه ديه أخرته ايه ...

- اخرتها فل أن شاء لله

قالتها لتخرج من موضوع هي لا تريد فتحه الأن إلا عندما تتأكد مما تريده .....

ليتقبل هو تغيرها ويردف بمرح

- فل أن شاء لله يا ورد أنت

لتصمت جميله ولا تعلق......

- الو

- الو

- لا اصلي قولت قفلت

- لا منا هقفل دلوقتي بقا علشان تنام علشان وراك مدرسه الصبح وانا كمان راحه الدار ..

- بجد رايحه الدار طيب هاجي الصبح اوصلك

لترد هي بتوتر

- لا منا بروح انا وسعاد

- خلاص اوصلك انتي وسعاد

- وتوصلني انا وسعاد ليه أن شاء لله

- لأني هبقا خطيبك أن شاء لله

- لما تبقا خطيبي أن شاء لله

- طيب مع السلامه أن شاء لله

- تمام كده ااااان

لتضحك هي وهو في وقت واحد
ليصمت هو اولا

ليردف هو بعد أن هدأت ضحكاتها

- اكيد شكلك جميل يا جميله

لتتوتر هي وترتجف يداها وتقول

- انا هقفل بقا لا إله إلا الله

ليتنهد هو
- محمد رسول الله

- خلي بالك من نفسك يا جميلتي

لتتقفل هي الخط

ليتنهد هو وهو يريد أن يري ضحكاتها التي تجعلها أجمل ما تكون .............

لتقفل الستار علي نهايه عاشق يريد أن يراها في ابسط اشيائها لترسم هي الحلم وهو يقابل ذاتها..........

***********************************

لتمسك هاتفها القديم وترسل رساله لعلها تريح قلبها

- ازيك يا سياده النقيب

- اوعي تكون مش فاكرني

لتنتظر هي الرد ليرد عليها في أقل من دقيقه

- لا طبعا فاكرك

- ازيك يا مليكه...........

" وليس كل حلم بدايه احيانا الحلم يصبح واقع وليس له نهايه"

*********************
إلي هنا ينتهي الفصل السابع من الرواية
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها

جديد قسم : رواية رومانسية

إرسال تعليق