هذا الموقع محمي بموجب اتفاقية حماية حقوق المحتوي العالمية

رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي - الفصل الخامس عشر

مرحبا بكم أصدقائي الغاليين فى قصص 26 مع رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي - الفصل الخامس عشر وهي رواية رومانسية جريئة أتمنى تعجبكم حيث أن تشابة الأسماء والأحداث بالواقع مجرد صدفة ، قد تعني كل شئ ، وقد لا تعني أي شئ .
لذا لا تبحثوا عن الواقع في الخيال .

رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي - الفصل الرابع عشر

رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي - الفصل الخامس عشر
رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي - الفصل الخامس عشر

رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي - الفصل الخامس عشر

استيقظت كاميليا من نومها فى تمام الساعة الخامسة عصرا غسلت وجهها بالماء البارد ووضعت علية الكريم المرطب وكانت كاميليا تنتظر اتصال من عماد بعد أن ينتهى من زيارة المهندس المشرف على بناء المنزل فأحضرت من حقيبتها محاضرة الأحياء الدقيقة وبدأت تذاكر وهى تفكر فى حديث الدكتور عبد الرحمن وهالة الرعب التي يحيط بها نفسه وهو يخيفهن ويهددهن بأنهمن لن يتمكن من حل أسئلة الإمتحان وفى هذا التوقيت أتصل عليها عماد فأقت المحاضرة جانبا وردت علية فأخبرها بإتفاقه مع المهندس على أن يكون المنزل على الطراز الإيطالي الكلاسيكى وحدثها ككل يوم فطلب منها ملاقاته فرفضت برصانة وذكرت أنه يعيش فى مجتمع مختلف كثيرا عن باريس فسألها عن الفرق بين هذا المجتمع وباريس فقالت له بأن باريس أكثر الشعوب تحررا حول العالم ولم يقتنع بكلامها فبالنسبة له لا يتأثر بالجنسية وقالت له بعفوية :
لقد زرت باريس مرة واحدة وأنا فى المرحلة المتوسطة وذهلت عندما رأيت عاشقان يمارسان الغرام تحت أحد الشجار وكنت أنوى أن أطلب لهم الشرطة 
لم يكن عماد يحب السفر كثيرا فلم يزور إلا القليل من البلاد العربية وبعض الدول الأوربية وكان السفر بالنسبة له وهو مع عائلته فهو كان لا يريد أن يسئ لسمعته لأن معظم من كانوا يسافرون وحدهم كانت سمعتهم سيئة فقد كان يذهب إلى دبي للمشاركة فى الاستثمار فى العقارات والمالية بين الحين والآخر ثم سكت للحظات وتذكر الموضوع الذى كان يتحدث فيه فى بداية المكالمة فسألها :
لماذا لا تريدي أن تلتقى بي ؟
بلعت ريقها وقالت له :
أريد أن أهرب من عيون المتلصصين .. فهم .. يعتقلون الحب .. وربما يغتالونه أيضا 
سكت عماد للحظات وهو لا يزال يفكر فى أن كلماتها قاسية وأكملت حديثها وقالت :
إنها الحقيقة وأنا أريد أن يكون حبنا سرا إلى أبعد الحدود .. فهم يقولون أن أصعب حب هو التي لا تستطيع البوح به .. ففى مدينتا يقولون أنه عيب وقلة أدب فعلينا أن نخفيه
فطلبت هذه المرة عدم لقائهما بالرغم من أنها تشتاق إليه كثيرا فهي تريد من هذا الحب أن يكبر أكثر وأكثر ويبقى نقيا وحرا وطاهرا لا تريد أن يكون حب مثل التي تسمع عنه فحبها لعماد مختلف عن الكثير من الناس فلقد التقت عيونهما وأرواحهما فى نقطة واحدة كنقطة التقاء البحر بالسماء 


وكن عماد فى طريق عودته إلى المنزل عندما أتصل بكاميليا مباشرة فقالت كاميليا لعماد أنها سوف تذهب مع أختها شذى إلى المكتبة لتشترى جهاز لاب توب لكل منهما فعرض عليها الذهاب إلى المحل حتى يراها ولكنها رفضت ذلك لأنها سوف تمر على نسرين وسوف تذهب معهم تنهد واكتفى ببعض التوصيات بشأن مواصفات هذا الجهاز وأنهى المكالمة وفكر فى أن يذهب لرؤيتها هناك وأن رأته أخته نسرين سوف يقول لها أي إجابة فقرر أن يذهب فوصل الموقف وذهب بسرعة إلى قسم الكمبيوتر وظل يبحث عنها بإهتمام شديد وظل يتنقل من بين الأجهزة ومن جهاز إلى الآخر حتى وجدها وهى تتحدث مع أحد الموظفين الفلبينيين ومعها نسرين وشذى أقترب منهم أكثر وذهب يسأل أحد الموظفين عن برنامج جيدا لحماية الجهاز والتفتت نسرين وكاميليا له فى نفس اللحظة وفى نفس اللحظة ابتسم عماد وهو يصتنع المفاجأة فسأل أخته إذا هي بحاجة له فى شئ فقالت له أنها جائت مع كاميليا التي أشاحت بوجهها عنه وذهبت مع أخته لقسم آخر فأشترى البرنامج دون نظرة او كلمة
عاد عماد للمنزل وجلس على مكتبه وظل ينتظر اتصالها ولم ينام كالعادة أو حتى يقرأ الجريدة واتصلت كاميليا فى تمام الساعة التاسعة ووبخته للحاقة بها فهو لم يجد فرصة مناسبة ليكلمها وسرعان ما هربت منه عندما رأته فأعتذر لها لأنه لم يتمكن من أن يوقف عنان نفسه عن الذهاب إلى المكان الذى تتواجد فيه وأخبرها بأنه يحبها كثيرا ومستعد لرؤيتها حتى لو كانت ثانية واحدة وظل يتحدث معها حتى نام دون أن يتناول أي طعام

**********************************
وبذلك ينتهي الفصل الخامس عشر من رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي

لا تنسي أن تشاركه مع أصدقائك وتشترك فى صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات رومانسية جريئة

انتظرونا فى الفصل السادس عشر من رواية الملعونة بقلم الكاتبة السعودية أميرة المضحي

جديد قسم : روايات رومانسية جريئة

إرسال تعليق