U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1) - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص والروايات حيث نغوص اليوم مع روايات مثيرة ورواية كاملة للكاتبة المميزة أسماء جمال, وموعدنا اليوم علي موقع قصص 26 مع رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1). 

رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1) - المقدمة

رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1)
رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1)

رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1) - المقدمة

العلاقات اللى ماشية بالزّق والمناهدة وقلة الحيلة .. الحاجات الحلوة اللى جاية متأخر فـميبقالهاش طعم ..
ردود الفعل اللى بنستناها ومنلاقيهاش .. الردود المُقتضبة .. دى بتدشدش الروح مش بتكسرها !
الحاجات اللى مش بتجرى ورانا بنفس القدر اللى إحنا بنجرى بيه وراها ..
الـ “وحشتينى” اللى بتتقال مُجاملة مش محسوسة عشان بس أنا قُلتها الأول ولازم تترد .. فتقوم تترد فى وشنا بوجع بيسيب عاهة نفسية مُستديمة ..
كسرة النِفس بعد الصدة التمام ..
الهزار اللى بيوجع وبنعديه ..
الحرية الناقصة .. التراكُمات اللى مكوّمه طبقات تراب ع الروح .. الكلمة اللى ممكن تلم ده كُله ومبتتقالش ..
السَنَد .. الإحتواء .. البرد .. ردود الفعل المُصمتة .. كسر الحواجز والخروج من الدواير المقفولة .. الكدب .. الخروج عن القطيع ..
الورطة والعُقدة والزنقة وعدم وجود مَخرج من الدايرة المُفرغة للحياة .. التخيير المُصَير ..
بيدشدش !
متدشدشوش روحكوا .. حبّوا روحكوا ومتتقلوش عليها .. هى لوحدها اللى باقية .. لوحدها اللى تستاهل البهجة وعدم الضغط من مؤثرات ملهاش لازمة .. لوحدها و الله …
اختاروا اللى بيحبوكوا صح عشان الاهتمام اللي بييجي من الناس الغلط ده مش حلو و بيضايق .. اللي هو ﻷ مش انتوا اللي المفروض تعملوا كده و بيحسسك بتقصير الناس التانية معاك و اللى انت بنفسك كنت اختارتهم .. و مبتبقاش عارف تفرح بالاهتمام اللى محاوط روحك من ناس بتحبك و لا تزعل ع الوجع اللى محاوط قلبك من ناس بتحبهم ..الناس اللي بتنزّلك درجه فـ سلم اولويتها و ترجع تعاتبك و تلومك لما انت تجيب اخرك و تبتدى تزهق ، و يقولولك اتغيرت ..
الناس دي بتكسّرك حتت حرفياً .. بتكسرك مرتين .. مره لما رضيت بقليلك من حد محسسك ان القليل كفايه عليك ..
و مره لما جابو اللوم فيك ..
ملعون ابو العلاقه اللى فيها خوف و قلق و كوابيس و حاجات متكسّره و الشغف فيها كل يوم بيقل و الضحكه دايما كدابه و ردود الفعل بارده و فيها الليل اللى بيطول و الناس الخدّاعه و كل حاجه فيها اسأت استخدام الحلو فينا ..
العلاقه اللي مفيهاش راحة ليك بلاش منها خالص .. العلاقات اتعملت لخلق جوا مريح يهون عليك مش تزوّدهاا عليك ..
ف متكملوش ف علاقه انتوا مش عارفين أخرها ايه .. متكملوش ف علاقه انتوا مستنيين فيها للطرف التانى الغلطه اللى هتنهوا العلاقه دى بيها ..
خساره العمر اللى بيضيع ف الوﻻ حاجه ده .. عشان بعدها اما تقابلوا العلاقه الصح هتحتاجوا العمر اللى ضاع بأيديكم ده و هتندموا عليه ..
اختاروا صح و ‏اتخلّصوا من كل العلاقات اللى بتأذيكوا نفسياً و صحياً و بتاكل ف العُمر اكل و انهوها من غير تردد .. العلاقات تتعوض ياخوانا لكن العُمر مبيتعوضش.
اختاروا من الاول صح عشان خساره العمر اللى بيضيع ع الناس اللی دايما بنلعن فی كل الظروف و الجوابات و الأی حاجه اللی عرّفتنا بيهم عشان وجعونا و كسروا روحنا الازاز و ارهقوا قلوبنا كفايه و سرقوا الثقه ف اى حد و هما ماشيين ..
مش هنعرف نقول الله يسهّلهم بعد ما يمشوا عشان ساعات بيبقا الاختيار الغلط تمنه غالى .. غالى اوى
اختاروا صح من الاول عشان بعد الاختيار الغلط حتى لو قابلنا اللی بنلاقيهم آمنوا بينا .. اللی طووول عمرنا و هما ماشيين ورانا زی ضلّنا و فی ضهرنا و بيحمونا .. زی ضلّنا لدرجة اننا مابنشوفهمش عشان سبق و اختارنا غلط ..
اللی بنقابلهم بعد الاختيار الغلط و بيبقوا هما الصح و نلاقيهم بيدعولنا .. بيراقبونا من بعيد حتی و هم قريبين ..
و اللی بيبقوا آمنوا بينا فی وسط كل المحبطين .. و كسروا كل حدود خيبة الظن فينا .. و رغم ضعفنا و الله قوّونا و استقوا بينا و استقوينا بيهم .. و سندونا ياما لحد ما بنرجع نقف بعد كل وقعه ..
و احنا اساسا ناسيين ان فی معانا ناس بألف حد لمجرد انهم جوم بعد اختيار قبلهم كان غلط ف بطّلنا نثق .. لأ احنا مش ناسيين احنا مستعميين .. لأن بالاصل الاعمي بيشوف ..
و هما قاعديين .. مآمنين .. مش بيخيب ظنهم فينا .. و بيستقووا لساهم بينا .. و احنا للأسف مهمشّينهم اوووی حاطينهم فی اخر حته فی ورقة حسابتنا خايفين بس ليبقوا هما كمان غلط ..
بس لما ربنا يلاقيك مصمم ع الخوف بياخدهم جنب لأبعد مكااااان ..
و حتي لو فيهم حنيه و بيفضلوا معانا حتی لو بدعوه او ذكرى ربنا بيخليهم بعيد بردوا عشان يعلّمك تعتمد علی روحك و تعرف قيمتهم وسط كل اللی بيوجعوا
بنتكسر بجد و بنكون كأننا أطفال من غيرهم .. بس وجعنا وقتها مش منهم وجعنا مننا احنا لاننا وقت ما كانوا معانا معرفناش قيمتهم و لا وثقنا فيهم كفايهفتحوا عينيكوا كويس اوووووی .. بصّوا علی نص الكبايه المليان و سيبكوا من الفضا بقی …
بصوا علی اللی آمنوا بيكم و حاوطوهم بروحكم و اتحاوطوا بروحهم و ثقوا فيهم كويس .. اسمعوهم و ادوهم فرصه .. اخلقولهم عذر قبل ما يتكلموا و سبعه و سبعين عذر بعد ما تسمعوهم .. سيبكم من الفاضيين من جوووه .. مش ناقصين فضا و الله ..
خلی بالكم منهم علشان لما بيروحوا مبيرجعوش بسهولة او مبيرجعوش خالص او بيرجعوا بعد ما تبقا الروح اتفتفتت و رقّعناها مية مره ..
والآن مع ..........

جميع فصول رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1)

الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادي والعشرون
الفصل الثاني والعشرون 
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون والأخير
*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية مارد المخابرات بقلم أسماء جمال (ج1)
تابع من هنا: جميع فصول رواية حبيب الروح بقلم لولو الصياد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة