U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية متمردة عشقت كبريائه دودو محمد - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة المتميزة دودو محمد والتي سبق أن قدمنا لها العديد من القصص والروايات الجميلةعلي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع رواية متمردة عشقت كبريائه بقلم دودو محمد

رواية متمردة عشقت كبريائه بقلم دودو محمد - المقدمة

اقرأ أيضا: قصص رومانسية

رواية متمردة عشقت كبريائه - دودو محمد
رواية متمردة عشقت كبريائه - دودو محمد

رواية متمردة عشقت كبريائه بقلم دودو محمد - المقدمة

  تدور الرواية حول فكرة الرجل السادى المتحكم فى كل شئ المنتشرة فى الكثير من الروايات فى هذا الوقت ولكن جاءت هذه الرواية لتظهر هذا الرجل السادى المتكبر الغنى الفاحش والذى يتواجه مع فتاة فقيرة ليس لها حول ولا قوة لكنها تمتاز بشخصيتها القوية وتمردها العنيد ولا تأبهه لأي شئ ولا تخشى أى أحد وعلى عكس المتوقع فى الكثير من الروايات طغت قوة شخصيتها وكبريائها على ساديته وتكبره فرزقها الله حبه وحفاظه عليها كما أنه عشق تمردها وحبها على شخصيتها تلك فلم يحاول تغيرها حبها كما هى .
هو تفنن فى تعذبهم وتركهم حطام انثى واقسم ان يكسر اى فتاه يراها انتقامآ من عشيقته التى تركته ورحلت بدون سابق انذار وكلما كسر فتاه يشعر بنشوة الانتصار ويزداد غروره وتكبره ولكن هل تأتى من تكسر له كبرياءه وتقتل له غروره ؟؟؟؟؟؟؟؟ هى متمرده تعشق الحياه ولكن وهبة حياتها لاسرتها تكره جنس ادم وتشعر انه متملك وتراه ان حبها لجنس ادم يقلل من المرأه ويجعل منها خادمه لطلباته واقسمت الا تضعف قصاد جنس ادم وتبقى الانثى المتمرده ولكن هل يأتى من يغير لها رأيها ويكسر لها تمردها ويجعل منها عاشقه له ؟؟؟؟؟
اقتباس عن الرواية:

هو رجل دموع عينه غاليــة وبداخله طيبة نادرة
وليه من الثقــة بالنفس ما تجـــعل الجاهـــلين يظنون انه مغرور
وبداخله قمم الكبرياء التى حتى لو اتت اليها سيول الغرور لا تهزها
فـهو رجل التناقض مختلف بتواجده مميز بكلماته
جريئ بأفعاله
من صغره تذوق كؤوس العذاب
وتحمل آلام الفراق وتحطمت من بين يده كل الأحلام وكل الأمال مما تذوق تعلم من هذا الزمن أن يكون قاسي في العتاب
و أن يدوس بقدمه على كل من حاول كسر كرامته
فـهو رجلآ شرقيــآ عندما يحب يعشق وعندما يغضب يدمر
وعندما يبكي تنهار كل ققم الجبال لبكائه
فبداخله ثورات شعبية لاتقفها جيوش العالم أجمع
فمن ذاق طيبته وحنـــانه وبعدها كسره وأهانه
فـينتظر انتقامه الذي سيجعله يندم أنه لست تحت التراب الآن
فهو سيبقى رجل لن يتكرر بابتسامته بحزنه بكبريائه بثقته بعناده
فــهو رجل الكبرياء وسأيظل يكابر إلى أن تنهار هذه الحيــــاة..
***********************************
هى بداخلها حنان كبير لا تخرجه الا لمن يستحقه سحقآ ايها الرجل اننى انا حواء انا من تعطى لك الحياه وانت تريد ان تكون لك خادمه عفوآ يا ادم فأنا خلقت لاكون ملكه متوكه على عرش رجولتك فأنا حواء متمرده لا اشبه سائر البشر خلقنى الله احب الحياه وان ارفض تملكك وكبريائك وغرورك فأنا امرأه خلقها الله لتكون حره لا لتكون حبيسة قفصك فأن تريد الحياة بسلام فأتقى كيدانا فنحنو كما ذكرنا الله فى كتابه الشريف ان كيداهن عظيم هل تريد من معرفة المزيد عنى ام اكتفيت...

شخصيات رواية متمردة عشقت كبريائه - دودو محمد

عائلة فريد المنشاوى

فهد المنشاوى :- 33 سنه رجل اعمال مشهور يمتلك اكبر شركات فى مصر وخارج مصر وعنده اشهر مطعم فى اسكندريه قاسى ومتملك وعنده كبرياء لا يتنازل عنه تحت مسمى العاطفه ولكن هل تأتى من تحطم كبرياءه وغروره وسيم جدآ لديه جسم رياضه وعيون كالصقر لونها سودء كاللون الليل ولديه لحيه خفيفه يمتلك اللون الاسمر من البشراء ملامح رجوليه من ينظر له يعشقه

فارس المنشاوى :- 29سنه يعيش فى امريكا يدير شركات ابيه فى امريكا مرح يحب الهزار متزوج ومعه طفل يشبه فهد فى الشكل ولكن يختلف عنه فى الطباع فهو يعشق زوجته ولا يميل لاى امرأه اخره

فريد المنشاوى :- 60سنه والد فهد وفارس اب حنون لا يعرف القسوه ابدآ اتجاه اولاده ترك لهم الشركات وقعد فى البيت فهو مريض بالقلب والدكاتره امرت ان هو يستريح فى البيت فتولى ابنائه ادارت الشركات يحتفظ بجماله رغم مرور السن عليه فهو ابيض البشراء عيون خضراء وشعره يميل للون الاصفر

سهير سمير :- 52سنه ام فهد وفارس ام حنونه على ابنائها ولكن شديده فى طباعها سيدة مجتمع تهتم بنفسها ومن هواة الموضه والجرى وراء كل شئ جديد متكبره جدآ سمراء وعيون بنيه يشبها فهد وفارس
……………………………………………………
عائلة عبد الرحمن

مليكه عبد الرحمن :- 24 سنه الاخت الكبيره خريجة كلية تجاره وتبحث عن عمل لاعانة عائلتها على مصاريف المعيشه جميله لديها بشره بيضاء وشعرها الاحمر الغجرى عيونها بونيه نحيفه بعد الشئ ومتوسطة القامه

مها عبدالرحمن :- 22 سنه الاخت الوسطه كلية تربيه مخطوبه وتعشق خطيبها بيضاء وعيونها خضراء طيبه وحنونه تعشق اخواتها مطيعه جدآ وخجوله جدآ جدآ

مى عبد الرحمن :- 19 سنه الاخت الصغيره كلية صيدله سمراء عيون بونيه قصيرة القامه دلوعه جدآ وكل طلبتها مجابه بتحب نفسها اوى وتعشق الموضه

فايزه اسعد :- 44 سنه الام حنونه جدآ وطيبه محبوبه وسط الناس رفضت الزواج مره اخره بعد وفاة زوجها وفضلت ان تربى بنتها وهما كانو صغيرين تشبها مليكه
……………………………………………………
محمد سعد :- 25 سنه خطيب مها كان زميلها فى الجامعه فى سنه رابعه والان تخرج وبدء فى العمل مدرس لغات طويل القامه ونحيف بعد الشئ اسمر البشره وشعره قصير ولديه لحيه طويله عصبى جدآ يعشق مها من اول نظره
……………………………………………………
باقى الشخصيات هنعرفها فى الروايه ان شاء الله

نبذة عن الكاتبة دودو محمد:

هى الكاتبة والروائية الشابة وردة محمد ذات التسعة وعشرون عامًا ، الشهيرة بإسم دودو محمد وهذا الإسم الذى تذيل به جميع رواياتها ، ولدت الكاتبة وردة محمد فى عام 1989 ميلاديًا فى محافظة الإسكندرية عروس البحر المتوسط ، ولظروف ما لم تستطع الكاتبة إكمال تعليمها فاكتفت بالتعليم الثانوى ، تزوجت الكاتبة وردة محمد منذ 6 سنوات مضت ورزقها الله بإبنتين ، ولعشقها للقراءة وحبها الجم للروايات والكتابة حاولت التسلح بسلاح الشجاعة مرارا لتنشر ما تخطه يداها إلكترونيًا وقد شجعها على أخذ هذه الخطوة هى الكاتبة ” منال محمد سالم ” حيث أن الكاتب وردة محمد اقتدت بها وقامت بنشر رواياتها.

بدأت الكاتبة دودو محمد الدخول إلى عالم الكتابة إستطاعت من خلال أشهر قصيرة لفت إنتباه الكثيرين وكونت لها قاعدة جماهيرية تزيد يومًا بعد يوم ومتابعين لما تقوم بنشره ينتظرون أعمالها بفارغ الصبر ، وكانت رواية ” وردة بلا حياة ” هى أول رواية تقوم بنشرها الكاتبة دودو محمد وأصدرتها على مدونة قصص وروايات ومن هنا بدأت المتابعات وبدأت هى النشر اليومى للرواية التى تلقت العديد من الإعجابات وحازت على إرضاء الكثير من المتابعين

أهم أعمال الكاتبة دودو محمد:

كانت أول أعمالها بعنوان ” وردة بلا حياة “ 
ثم قامت بنشر الجزء الثانى لها تحت عنوان ” أعشق تمردك ولكن ” .
 ثم نشرت رواية ” وراء كبريائه عاشق ” .
 ثم تلاها نشر رواية بعنوان ” تائهه فى بحور الذكريات “ 
وتبعها نشر رواية ” متمردة عشقت كبريائه ” وهى التى نحن بصدد عرضها الآن . 
ومن احدث الروايات لها رواية تمرد صحفية والتى قمنا بنشرها على موقعنا قصص 26.

والآن مع جميع فصول رواية متمردة عشقت كبريائه بقلم دودو محمد

الفصل الأول
الفصل الثانى
الفصل الثالث
الفصل الرابع
الفصل الخامس
الفصل السادس
الفصل السابع
الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادى عشر
الفصل الثانى عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادى والعشرون
الفصل الثانى والعشرون
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون (الأخير)
*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية متمردة عشقت كبريائه بقلم دودو محمد
تابع من هنا: جميع فصول رواية انتقام أثم بقلم زينب مصطفى
تابع من هنا: جميع فصول رواية أرض زيكولا بقلم عمرو عبدالحميد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
حمل تطبيق قصص وروايات عربية من جوجل بلاي
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة