U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع قصة حب جديدة للكاتبة عليا حمدي علي موقعنا قصص 26 و موعدنا اليوم مع  رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى. 

رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى - المقدمة

رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى
رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى

رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى - المقدمة

وقف أمامها ببرود ورغبه جامحة في الانتقام علي عكسها تماما؛ تقف بضحكة مشرقة وعينين تلتمع بضي الحب ونور السعادة، ليقترب منها بخطوات بطيئة ويغزر في قلبها نصل الكره والانتقام.. ولكن هي لم تبكِ، لم تصرخ، لم تتذمر، وحتي لم تتألم.. فقط أمسكت يده وجذبته إليها محتضنة إياه.

فبعد أن كان النصل بقلبها أصبح بقلبه أيضا، وبعد أن كانت روحا كادت تفارق جسدها أصبحا جسدين يربطهما معا نصل ولكنه نصل الحب.. إن ابتعدا سيكون الألم حارقا ولكن دوائمها في الابتعاد.. فهل ندبة النصل بقلبيهما ستختفي أم ستظل لتطالبهما دائما بمداوتها؟

ابطال رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى

فتاه جميله في اوائل العشرينات ما زالت تدرس بالجامعه بكليه صيدله في السنه الرابعه . ذات بشره قمحيه ناعمه ،
عيونها لا متسعه ولا ضيقه ذات لون بني غامق يميل الي الاسود ، انفها دقيق يليق كثيرا بوجهها ، شفتاها مكتنزه بشكل
جميل ، ابتسامتها رائعه حقا وذات قوام ممشوق متناسق متوسطه الطول ...
انها " يارا احمد سعد الادهم "
اما عن بطلنا الجذاب
فتي في اواخر العشرينات مهندس معمارى ، يمتلك بشره خمريه جذابه ، ملامحه شرقيه اكثر جاذبيه ، عيناه بلون
زيتوني غامق يميل الي اللون البني ، فارع الطول ،ذو جسد رياضي متناسق يهتم كثيرا بمظهره ، انهي دراسته منذ 6
سنوات ويدير شركته الخاصه معروف ببروده وقوته يخشاه من يتعامل معه سواء صغيرا او كبيرا فهو عندما يغضب لا
يحتمل الوقوف امامه ...
انه " ادم رأفت ابراهيم الشافعي "
و من اهم الشخصيات
يوسف : صديق ادم المقرب انهي دراسته في كليه حاسبات ومعلومات ويعمل شريك ادم في الشركه ولكنه لا يهتم
بالاداره ولكن يهتم كثيرا بهندسه الكمبيوتر في الشركه فأسماه الجميع عقرب الكمبيوتر ....
اروي : صديقه يارا المقربه في السنه الرابعه من كليه اداب .
فلنرى كيف بدأت وكيف ستنتهي
والآن مع......

رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى

الفصل الحادي عشر
الفصل الثاني عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادي والعشرون
الفصل الثاني والعشرون
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون
الفصل الحادي والثلاثون
الفصل الثاني والثلاثون
الفصل الثالث والثلاثون
الفصل الرابع والثلاثون
الفصل الخامس والثلاثون
الفصل السادس والثلاثون
الفصل السابع والثلاثون
الفصل الثامن والثلاثون
الفصل التاسع والثلاثون
الفصل الأربعون
الفصل الحادي والأربعون
الفصل الثاني والأربعون
الفصل الثالث والأربعون
الفصل الرابع والأربعون
الفصل الخامس والأربعون
الفصل السادس والأربعون
الفصل السابع والأربعون
الفصل الثامن والأربعون
الفصل التاسع والأربعون
*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية احببتها فى انتقامى بقلم عليا حمدى
تابع من هنا: جميع فصول رواية عشق الزين الجزء الأول
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من روايات حب
أو أرسل لنا رسالة مباشرة عبر الماسنجر باسم القصة التي تريدها
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة