-->
U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية همس السكون بقلم فاطمة علي محمد - المقدمة

مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية مصرية جديدة للكاتبة الشابة المنطلقة بقوة فاطمة علي محمد نقدمها علي موقعنا قصص 26  وموعدنا اليوم مع رواية همس السكون بقلم فاطمة علي محمد.

رواية همس السكون بقلم فاطمة علي محمد - المقدمة

تابع أيضا: قصص رومانسية
رواية همس السكون بقلم فاطمة علي محمد

رواية همس السكون بقلم فاطمة علي محمد - المقدمة

 نشأتُ على حكايات جدتي الرائعة، كانت كتيرًا ما تُطربني بحكاية سندريللا والأمير العاشق.

فكنت على يقين بأن كل سندريللا لابد أن ينتظرها أميرها، ليُتوجها ملكةً على عرش قلبه.

إلتهمت حدقتايّ سطورًا عديدة، من روايات رومانسية، لينبثق ذلك البريق الغامض منهما.

كنت دائما بطلة تلك الروايات، أغير أحداثها بإرادتي الحرة.

عنيدة.

سوف أتحداه بكامل طاقتي..... سيخضع لسلطان قلبي..... يقدم فروض العشق المتيم..... يبحث بكل السبل عن طريقة لإرضائي.... سأكون بؤرة الإهتمام.... صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة.

سأكون أنا محرك الأحداث، وصانعة مصيري.

خاضعة.

رومانسية، رقيقة، خاضعة لأحكام قلبي، مُلبية لجميع أوامره.....

سأكون ضعيفة بين يديه.... مسلوبة الإرادة..... عاشقة حتى الثمالة....

كقطعة شطرنج يحركها كيفما يشاء.. وقتما يشاء.

طفلة

دائما ما أكون طفلته المدللة، التي تتعلق بعنقه رافضة التخلي عنه.

متذمرة بشدة على كل أفعاله... أكانت تروق لي أو أبغضها...... سأطالبه بمزيد من الدلال.... الإعتناء.... الرعاية.... وقليلُ من الحلوى.

فأنا بإنتظار فارسي العاشق، أبحث عنه بين كل الوجوه...

هل سيكون زميلي بالجامعة؟!!!

أم

أستاذي؟!!!

سيكون جاري؟!!!

أم.....

لكن... دائما ما تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن..

للكاتبة/ فاطمة علي محمد

والآن مع جميع فصول رواية همس السكون بقلم فاطمة علي محمد
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون
الفصل التاسع والعشرون
الفصل الثلاثون
الفصل الحادى والثلاثون
الفصل الثانى والثلاثون
الفصل الثالث والثلاثون
الفصل الرابع والثلاثون
الفصل الخامس والثلاثون
الفصل السادس والثلاثون 
الفصل السابع والثلاثون
الفصل الثامن والثلاثون
الفصل التاسع والثلاثون
الفصل الأربعون (الأخير)
*********************
إلي هنا تنتهي مقدمة رواية همس السكون بقلم فاطمة علي محمد
تابعوا صفحتنا على الفيس بوك للمزيد من القصص الرومانسية
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة