-->
U3F1ZWV6ZTMzNTg0ODE3NzI1X0FjdGl2YXRpb24zODA0Njk2NDgxODg=
recent
آخر القصص

رواية نيران انتقامه بقلم أميرة أنور - المقدمة

 مرحباً بكم أصدقائي وأحبابي عاشقي القراءة والقصص الرومانسية مع رواية رومانسية جديدة للكاتبة أميرة أنور والتي سبق أن قدمنا لها علي موقعنا قصص 26 وموعدنا اليوم مع رواية نيران انتقامه بقلم أميرة أنور

رواية نيران انتقامه بقلم أميرة أنور - المقدمة

اقرأ أيضا: روايات رومانسية

رواية نيران انتقامه بقلم أميرة أنور

رواية نيران انتقامه بقلم أميرة أنور - المقدمة

اقتباس من رواية نيران انتقامه:

صُدمت من حديثه، هل هو ذاته التي تركته أمه من أجل أبيها وتركها أبيها من أجل أمه، دُموعها كانت تتسابق على وجنتيها بقوة، تحدثت أخيراً ببكاء:-


_إنت ابنها ابن الست اللي قهرت أمي


صمتت قليلاً لتكمل بصراخ:-

_وأنا بنت الراجل اللي كسر أبوك صح


اقتربت منه ثم وبقهر أكملت:-

_عاوز تنتقم صح وتصور وتوريه للناس كلهم جسمي صح


ثم غيرت نبرة صوتها وخفضتها ولكن كانت مليئة بالحزن:-

_طب أنا انتقم من مين على بعد أبويا عني بعد ما جيت الدنيا بتلت أيام بس أنا عمري ما شوفته بس شوفت أمي وقهرها وسمعتها وهي كل ليلة تقول حسبي الله فيك يا" ياسر" إنت و "سعاد"

اقتباس 2:

وقفت أمامه كـ المذنبة، لما فعلت هكذا لا يعلم، يشعر بالخوف عليها أما هي فـ لا تشعر إلا بالإنسانية أمام أبيها وأمه


ارتعدت أوصلها حين صرخ بها بشدة:-

_مين قالك تروحي لهم مفكرتيش إنهم ممكن يؤذوكي..


صمت قليلاً ثم أكمل بهدوء:-

_وبعدين يا هانم هما عاوزين منك ومني مصلحة تاني يا "يقين" هيستغلونا تاني يا حبيبتي


هي مازالت صامتة، اقترب منها ثم وضع يده على وجهها وقبلها وأكمل:-

_يا حبيبتي أنا مش عاوز حد يقرب لك ولا من بعيد ولا من قريب مش مرتاح


وضعت أناملها على فمه حتى يصمت ثم قالت بحبٍ:......

ومازال لدينا الكثير من الأحداث المثيرة تابعوا معنا من هنا:

جميع فصول رواية نيران انتقامه بقلم أميرة أنور من هنا:

الفصل الثامن
الفصل التاسع
الفصل العاشر
الفصل الحادى عشر
الفصل الثانى عشر
الفصل الثالث عشر
الفصل الرابع عشر
الفصل الخامس عشر
الفصل السادس عشر
الفصل السابع عشر
الفصل الثامن عشر
الفصل التاسع عشر
الفصل العشرون
الفصل الحادى والعشرون
الفصل الثانى والعشرون
الفصل الثالث والعشرون
الفصل الرابع والعشرون
الفصل الخامس والعشرون
الفصل السادس والعشرون 
الفصل السابع والعشرون
الفصل الثامن والعشرون (الأخير)
*********************
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

يسعدنا تلقي اقتراحاتك أو تعليقك هنا

الاسمبريد إلكترونيرسالة